شات صوتي
سعودي انحراف
شات سعودي انحراف
سعودي كام
شات قلبي
قصه لفتاتاتين ( العلاقات المحرمة الشاذه ) والله إني بكيت لما قرأتها - منتديات ابو عريش

مجمع الحكمي الطبي بأبي عريش 
 عدد الضغطات  : 1003
نوت للورود الطبيعية 
 عدد الضغطات  : 1555
 
 عدد الضغطات  : 4328
 
 عدد الضغطات  : 1578
 
 عدد الضغطات  : 1480


العودة   منتديات ابو عريش > المنتديات العامة > المنتدى الــعــام

المنتدى الــعــام لجميع المواضيع التي لا يوجد لها قسم مخصص في المنتدى

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 09-07-03, 10:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
"كاتبه وأداريه سابقه "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دموع الصبايا

البيانات
التسجيل: 27-09-08
العضوية: 31250
المشاركات: 21,628 [+]
بمعدل : 10.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 319986
مزاجي:

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دموع الصبايا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الــعــام
k;.jk قصه لفتاتاتين ( العلاقات المحرمة الشاذه ) والله إني بكيت لما قرأتها

من ايميلي الى كل فتاه وفتى وربي اني بكيت لما قرأتها وأرجو من المراقبن ابقاء الموضوع في المنتدى العام دموع الصبايا
كنت أتصفح المنتديات ورأيت هذه القصتين التى أتمنى من كل أعماق قلبي أن تستفيدو منها ووالله أنى أجزم بأن كل بنت لها علاقات محرمه مثل هذه دائما تقول في نفسها بأنها غدآ تتغير ولكن الى متى ؟؟
الى ان تصبح نهايتكم مثل هذه القصتين وبعدها لا ينفع الندم

.ExternalClass .EC_hmmessage P{padding:0px;}.ExternalClass body.EC_hmmessage{font-size:10pt;font-family:Verdana;}
رن هاتفي الجوال وظهر على شاشته رقم غريب.. فإذا بها متصلة تريد أن تروي لي مشكلتها وتحكي لي قصتها.. وكثيرا ما استقبل مكالمات من نساء غير معروفات لدي ليشتكين لي مشكلاتهن ويستشرني في أمورهن..
وأعتدت على كثير من المشكلات وصار لدي من رباطة الجأش ما يكفيني لأتابع مشكلة مثل هذه المتصلة التي كانت تبكي بشدة وتواجه صعوبة في توضيح عباراتها.. لكن المشكلة هذه المرة كانت مختلفة..
مشكلة أسمعها للمرة الأولى .. وهالني ما سمعت من تفاصيلها.. مكالمة هذه المتصلة سرقت النوم من جفني .. بل وابكتني..
ولكني لن أطيل سأروي لكم قصة المكالمة التي أبكتني..
القصة
أنا فتاة جامعية غير متزوجة.. التحقت العام الماضي بوظيفة جديدة تعرفت أثناء عملي بها على زميلة متزوجة ولديها أطفال وبنيت معها علاقة متينة.. كانت صداقة رائعة.. بدأت صداقتها معي بنصحي أن أغير عبائتي لما فيها من الزينة والفتنة فاستجبت.. وكانت تبادلني الهدايا خصوصا أن مستواها المادي كان ممتازاً وراتبها يفوق راتبي عدة مرات..
عظيم هو ذاك الحب الذي جمعنا.. جعل للحياة مذاقا خاصاً إذ هناك من يسأل عني ويهتم بأمري ويشتاق إليّ.. وكنت أعتبرها أختا كبرى لي..
أنا أعيش في منزلي وحيدة مع والديّ الكبيرين الذين يخافان عليّ من كل شيء.. حتى من صديقاتي !!
فنحن أسرة لا نؤيد الصداقات العميقة بل إنني أنا نفسي كثيرا ما انصح أختي الكبرى بأن تنتبه لابنتها التي تتحدث مع صديقاتها طويلا وتتعلق بهن وكنت أقول لها دائما" الصديقات لا خير فيهن!!"
ولكن الوحدة التي أعيشها جعلتني أستأذن والدي بأن تزورني هذه الصديقة الأثيرة..
فسألني والدي "وهل هي جيدة؟!" أجبته بنعم وإلا لما صادقتها.. وافق والدي على هذه الزيارة للمرة الأولى فهذه أول صديقة لي تكون متزوجة وأما وعاقلة وهذا ما يثير الإطمئنان والسكينة..
بدأت سلسلة زياراتها لي في البيت.. وكنا نتعانق ونسلم على بعضنا بحرارة تعبيرا عن أشواقنا..
لصديقتي هذه زوج رائع تثني عليه كثيرا قد جمع كثيرا من الصفات النادرة إلا أنها تفتقد منه المشاعر!! هذا الخواء العاطفي الذي يعيش داخلها جعلها لا تجد في العناق ما يكفي لإروائها!!
فبدأت تستقبلني بالقبلات من الفم!!!
استنكرت الأمر واستهجنته وتضايقت من التصرف والغريب أنها أيضا تضايقت ولا تدري كيف فعلت ذلك!
كررتها مرة.. واثنتين.. وأصبحت لها عادة لا تتركها وأنا صامته
قطعت حديثها " لمذا سكتي على هذا الفعل المشين؟"

أجابت " انا ضعيفة الشخصية .. لا أستطيع مواجهة إنسان والوقوف في وجهه.. وكانت هي بالمقابل قوية الشخصية وقيادية فكنت انساق لها وأنا كارهه.. كما أنني كنت أحبها وأنوي تعديل سلوكها..
و والله لو أخبرني أحد أن حالي ستنتهي معها على ما أنتهت عليه,, لبصقت في وجهه تكذيبا واستهجانا لقوله..
تمادت هذه الصديقة أكثر .. وأصبحت تعاملني كرجل وتتغزل بمفاتني..
وانزلقت معها في منزلق خطير جداً,, سألت بقوة " وأين يحدث كل هذا الإنحراف؟ "

أجابت باكية " في بيتنا "

أعدت السؤال: " أين؟ ألا تدخل أمك للمجلس الذي تستقبلينها فيه؟! ألا تصحب أطفالها معها لزيارتك؟ "

أجابت : " كنت أجلس معها في غرفة نومي ونقفل الباب.. وهي لا تصحب أطفالها معها بل أن زوجها لا يدري عن هذه الزيارات فهي تأتيني من بيت أهلها دون علمه"

عاتبت قائلة :" منذ متى يستقبل الضيوف في غرفة النوم؟! فالصديقة تزور صديقتها بصفة عائلية تصحب فيها والدتها وأطفالها وتجلس في المجالس الرسمية خصوصا عندما رأيتي منها ما يريب ويخيف.. كان ينبغى أن تقطعي العلاقة تماما غير آسفة عليها.. كان يجب أن تكوني من القوة بمكان تصرخي بلا في وجه كل من يريد بك سوءاً.. بل وتصفعينها على وجهها
أكملت باكية : " بل هي كانت تصفعني عندما أمنعها عما تريد!! وعندما تنتهي أذهب إلى دورة المياة وأتقيأ وأبكي بشدة وكانت تهدئني قائلة هذه معصية مثل سماع الأغاني !!!يبدو لي أنها هي نفسها تشعر بانحرافها وخطورة سلوكها فعرضت نفسها على طبيبة نفسية وبدأت تتلقى العلاج لكنها قطعته.. استمرت علاقتنا أكثر من سنة.. والله إني لأحترق ندما كلما تذكرت ليلة 29 من رمضان الماضي والناس في المساجد بين مصلٍ وخاشع وباكٍ وأنا وهي في غرفتي على حال مخزي..
أحتقر نفسي كثيرا وأشعر أننا حيوانات لا تعقل ولا تستحي..

سألتها:أتدركين عظم هذا الذنب؟؟هذا انتكاس للفطرة و مجون صارخ و ما جمع الله على قوم من العذاب ما جمعه على قوم لوط لما انتكست فطرهم و ضلوا دربهم..ألا تدرين أن الذنوب تتفاوت في عظمتها؟؟ ففيها الكبائر و فيها ما يخلد صاحبها في النار!!
أجابت: لا أدري كيف استحوذ الشيطان علي و طمس بصيرتي...
كنت دائما أرى في منامي قططا سوداءً وسباع مخيفة..
وتذكرت أول يوم صادقتها فيه رأيت والدي في منامي يقول لي " يا بنيتي لا تهتكي الستر!! " يكررها عدة مرات..

أذوب حسرة عندما تخرج من عندي وأنزل إلى والديّ وأتأمل وجهيهما المشرقين بالطاعة والإيمان أكاد أبصق على نفسي وأنا اقول
"لماذا أخون ثقتكما؟!"
كنت أحاسب
نفسي كثيرا .. وأسألها متى سأتوقف؟! إلى متى سنستمر على هذه الحال الفظيعة؟!
حتى فوجئت يوماَ بحكة شديدة ووخز بل طعنات سكين في المنطقة الخاصة .. وبدأت
تظهر لي زوائد لحمية بشعة..
أسرعت إلى المستشفى لأعرف السبب.. فيا لهول نتيجة التحليل.. إنه مرض الهربز!!!
ذلك المرض الجنسي القاتل الذي لم يعرف له الطب بعد علاجاً!! وأخبرني الطبيب
أن العدوى كانت بلعاب إنسان مصاب بفايروس الهربز..
اتجهت إلى بيتها ورميت نفسي في أحضانها باكية منهارة.. و أخبرتها بالخبر .. فلم تصدق .. كيف تنقل لي عدوى مرض لا تشعر به وليس لديها أي أعراض؟!
وتحت إلحاحي ذهبت لتحلل فإذا بها حاملة لفايروس الهربز الذي نقله إليها زوجها حيث حمله عندما كان طالبا في أمريكا بسبب علاقات محرمة!!

كان بكائها شديدا مريراً.. وكنت أثناء سردها لقصتها أخطط لكيفية اخراجها من بلواها وترك هذه الصديقة الخطيرة بل الشيطانة المريدة.. ولكن صدمة عظيمة أصابتني عندما وصلت القصة إلى هاوية الهربز..
بكت دقائق ثم عاد صوتها يقول لي : " ما رأيك بما سمعتي؟"

بعد صمت أجبتها في ذهول " كنت أظن أن لقصتك تتمة وأن مشكلتك ما تزال قائمة .. لكن للأسف .. قصتك انتهت!!!"
انفجرت باكية ثم قالت "هذه عقوبة العلاقات المحرمة"
هذا جزائي.. بقيت أكثر من عام أعصي الله عز وجل متناسية أنه جل وعلا يراني !!
كنت أظن عندما أغلق الباب أن كل الخلق لا يطلعون علي ونسيت أن الخالق مطلع على سري وجهري!!
كنت أستحي من والدي أن يعرفا بخبري.. وكنت أستحي منها أن أردها عن فعلها.. ولم أستحي من الله!..
فأين أذهب من عقوبته؟ ومن يخرجني من سخطه؟ وكيف لي أن اواجه والدي بمرضي؟
فأنا بين آلامي الجسدية الموجعة.. وبين فضيحتي .. وبين خوفي على والدي من وقع الأمر عليهما.. فهما صالحين لم يضعا لي في البيت لا قنوات فضائية ولا أنترنت خوفا علي من الأنحراف..
أقول لهما: مرض جنسي؟!
والله إني لأتمنى أن ما بي هو السرطان لا هذا المرض.. فالسرطان بلاء من الله لا أملك جلبه لنفسي .. أما هذا المرض فأنا من تسببت على نفسي به..
هذا المرض سيحرمني من الزواج.. ومن الذرية.. لأن من تصاب به تنجب أطفالا مشوهين..

ضاعت حياتي .. ضاع مستقبلي .. تبددت أحلامي وآمالي .. فلقد كنت أحلم منذ طفولتي باليوم الذي أتزوج فيه وأفتح بيتا.. وانجب أطفالا مرحين..
كانت أكبر أمنياتي هي الزواج.. واليوم صارت أكبر أمنياتي هي الستر!!
يا رب استرني..
يارب استرني..كانت تتكلم بقذائف من نار.. تحرق قلبي مع كل عبرة وعبارة.. وكانت دموعي تنهمر بغزارة.. وقشعريرة غريبة تسري في جسدي.. كنت أشعر أن دموعها دم لا دموع..
وكانت تكمل حديثها قائلة:" هل كنت بحاجة إلى مرض خطير كهذا المرض لأرتدع عما كنت أفعله؟
كم نعصي الله ويحلم علينا .. ويتقرب إلينا بالنعم ونتبغض إليه بالمعاصي..
سبحانة يمهل ولا يهمل..
غرّني ستره المرخى علي.. وحلمه علي.. فتماديت أكثر وأكثر.. نسيت أن الله عزيز ذو انتقام..
ونسيت إن بطش ربك لشديد..
واليوم أعض أصابع الندم.. ولكن بعد فوات الأوان.. ومازال مرضي هذا سرا لا يعلم به إلا صديقتي .. بل خائنتي.. التي أصبحت الآن تتهرب مني..
أصبحت حبيسة غرفتي ودموعي وأحزاني..
غرفتي التي كانت بالأمس ملعبنا وتحكي جدرانها قصص خيانة العفة والحياء والفطرة النقية.. أصبحت جدرانها اليوم تحكي قصة دموعي وآهاتي ودعواتي..

أتصل بها أحيانا لأبثها همومي فلا أحد غيرها أبثه همومي فتغضب وتقول لي :
" أزعجتني ببكائك وعتابك.. يكفي.. عرفت أنك مريضة.. وبعد؟!"
أعاتبها قائلة: أنتِ جنيتي علي .. فترد :" أنت أعطيتني نفسك! "
فأصيح بها قائلة : لم أكن راضية فأنت التي تجبريني على افعالك المشينة.. دمرتني .. أنت لم تتضرري.. جسمك حمل الفايروس ولم تظهر أعراض المرض ومعاناته وعذاباته على جسدك..
لديك زوج .. وأطفال.. أما أنا فقدت كل شيء.. حرمتني لذة الدنيا حرمك الله لذة الآخرة!!
اللهم أرها عقوبتي في بناتها!
فتصرخ باكية : لا تدعي علي ولا على بناتي .. وتغلق سماعة الهاتف في وجهي,,
تبت إلى الله .. رجعت إليه فهو مولاي ورجائي.. ندمت على فعلي.. واستغفرت ذنبي.. أسأل الله أن لا يحرمني نعيم الجنة كما حرمني نعيم الدنيا,,
استمرت المكالمة قرابة الساعتين ولم يقطعها إلا انتهاء بطارية جوالي.. حدثتني خلالها عما فعله بها المرض بها..
فما أضعفك يا ابن آدم!!
عندما يدخل إلى جسمك فايروس صغير لا يرى بالعين المجردة سلطه عليك الجبار المنتقم يحيل حياتك جحيما لا يطاق..
تقول : آلام تحرمني النوم.. دموعي لا تفارق مقلتي.. ضعفت صحتي ودق حالي فخسرت من وزني قرابة العشرة كيلوجرامات في مدة وجيزة.. أصبح والديّ في قلق علي.. ويلحان علي بإخبارهما لحقيقة أمري.. ولكن هيهات أن أعترف!!
ليلة البارحة بكت أمي بكاءا مريرا وهي تقول : أدفع عمري ثمنا لأعرف ما بك!!
وأحضروا لي شيخا يرقيني الرقية الشرعية ظنا أنها عين أو ما شابه..
وتذكرت قول الشاعر..
دع عنك عذلي يا من كان يعذلني ... لو كنت تعلم مابي كنت تعذرني

الإسبوع الماضي تقدم لخطبتي شاب فيه الصفات التي أشترطها وأرغب بها.. فاستبشر أهلي خيرا.. وبدأو بالسؤال عنه.. فماذا أقول لهم؟؟
وبأي حجة أرده وأرفضه؟؟
تحدثنا كثيرا.. اعترتني خلال المكالمة مشاعر عدة.. رأفة بحال هذه المكروبة.. وخوف من الله وانتقامه وجبروته.. رجوتها أن تأذن لي أن أحدث بقصتها..
فقالت..
بل أنا أرجوك أن تحدثي بها كل من تعرفين..
نعم .. اروي قصتي لكل الناس.. ليتعظوا من نهايتي.. وليأخذوا حذرهم من الصديقات.. وليخافوا بطش الله عز وجل.. أتمنى أن لا ينتهي بنهايتي أحد.. ولا يقع فيما وقعت فيه انسان..
وأوصي كل من سمع قصتي.. أن يدعو لي بالغفران.. والشفاء.. وتفريج الكربة.. فأنا لم أوصِ أحدا بالدعاء لي لأني لم أخبر أحدا أصلا بقصتي..
هذه المكالمة التي أبكتني ولا شك أنها أيضا أبكتكم كما سمعتها منها تماما.. قصة فيها صرخات كثيرة.. وصيحات نذيرة


انتبهو يابنات خذو العبره من المجربين صدق المثل اللي يقول

اسأل مجرب ولا تسأل طبيب..

ــــــــــــــــــــــــ

قصة ومأساة أخرى بسبب علاقة الفتيات المحرمه

بسم الله الرحمن الرحيم

لأني جميلة جدا وجدت نظرات معلمتي غريبة
ومريبة !! معلمتي هذه مشهورة بالقسوة الا معي معروف عنها الحزم مع الكل
حتى يأتي دوري عندها اشعر بأني أنا المسيطرة !!!! بعد فترة قليلة وبعد
محاولات تقرب واهتمام كبير من المعلمة بهذه الطالبة بمرحلة الثانوية
قابلتها الطالبة بنوع من الرضا والانسياق والفرح لبت هذه الأخيرة دعوة
معلمتها ذات ال28 عاما لزيارتها بالمنزل وفعلا تمت الزيارة الأولى
وكانت المفاجأة المتوقعة طبعا .. تقول الطالبة كان اللقاء الترحيبي
كبير جدا وكنت مرتبكة لأنها تظل معلمتي .. حاولت التعامل معي بأسلوب
مختلف جدا !! كصديقة مقربة عادية .. كان زوجها في جولة عمل خارج البلد
وكان لديها طفلان في زيارة لمنزل جدهما لقضاء نهاية الاسبوع .. حيث كان
المنزل خالي من الجميع عدا انا وهي … حفاوة الاستقبال والاهتمام الكبير
والاسلوب المختلف عن المدرسة جعلني أهدأ قليلا وابدأ في أخذ حريتي نوعا
ما ..ولأنه كان اللقاء الأول في المنزل كان لا بد للطرفين من ازالة
الحواجز حتى لا يصدم احدهما بردة فعل غير متوقعة !! تقول الفتاة ..
واصلنا الضحك وطلبت مني الصعود معها الى غرفة النوم لكي أشاهد ثيابها
الأخيرة ..لم أتردد وافقت على الفور ..كانت غرفة نومها رومانسية جدا
وباردة .. أجلستني على الأريكة وقالت خذي الأمر ببساطة فنحن أصبحنا
صديقتين .. وفتحت دولابها واخرجت مجموعة من الفساتين والملابس لتأخذ
رأي وكانت موديلات جميلة جريئة جدا
وبعد مشاهده الملابس وجدت شعور غريب وحاله
غريبة تدفعني الى التجربة خصوصا بعد سماعي لحكايات زميلاتي ذوات
العلاقات النسائية – النسائية .. ووقع المحذور
وحان موعد ذهابي الى المنزل .. حضر السائق وأخذني وهاتفتني على جوالي في نفس
الليلة ومنت سعيدة بأتصالها الذي كان يشدد على أهمية الاحتفاظ بسر
العلاقة التي بيننا …!! تمادت علاقتنا وتطورت الى علاقة حب تحمل الغيرة
والتراض والعتب !!! تكررت الزيارات واختلفت الأساليب ووصلت الى مستوى
احتراف !!! بعد سنة تركت معلمتي لأن اهتمامها بدأ يقل وكنت القى عروض
كثيرة لعمل علاقات حب .. قمت بالاستمرار بهذه العلاقات حتى وصلت الى
القمة التي سقطت من فوقها .. فقدت عذريتي في احدى اللقاءات الساخنه تحت
تأثير الانفعال !!! : ضاقت بي الدنيا بعد تلك
الحادثة التي غيرت مجرى حياتي اصبحت لا اطيق احد ولا اجد بنفسي الرغبة
في أي شيء .. فقدت الإحساس بالأمان .. وكرهت التعامل مع من حولي ..
بكيت كثيرا كنت لا أنام … كان التفكير يقتلني اينما كنت واينما ذهبت !!
كيف اتصرف وكيف اخرج من هذه المصيبة .. ماذا اخبر أهلي وماذا اقول لهم
.. وزاد همي مع الأيام حتى اصبح كابوسا ثقيلا لا استطيع البوح به لأحد
أنبت نفسي كثيرا .. وندمت على كل ما فعلت وكأن ما اصابني كان عقابا لي
على كل هذا التمادي في علاقات شاذة منحرفة تعدت مراحل الإعجاب !!!!!!

بقيت شهورا احمل همي بقلبي وادعوا الله أن يستر علي وفجأة سقطت على
الأرض مغشيا علي !!!! لقد تقدم أحدهم لأهلي يطلب يدي … كانت هي الكلمة
الأخيرة التي سمعتها قبل أن اسقط !! نقلوني الى المستشفى في هلع ..
رأيت كل من حولي ينظرون الي وانا على سرير المرض .. كيف وصلت ميلاف الى
هذه المرحلة .. أمعقول أن تصاب ميلاف بكل هذا الذبول أم هي عين حاسد ؟؟
.. كانت هذه كلماتهم التي يتناقلونها بينهم وكنت أنا من الداخل اتمزق
…اصابني فقر الدم فقد كنت لا اجد للغذاء أي طعم .. تطورت حالتي الى
الأحسن قليلا بفعل ما أحقن به صباح مساء من إبر ومغذيات خرجت من
المستشفى لأجدهم يحددون موعد خطوبتي !!!!!!!!!!!! ناجيت ربي ودموعي على
خدي .. يارب استر علي وسامحني .. يارب انك لا ترد من لجأ اليك تائبا
صاغرا نادما …. فارحمني برحمتك …. اقترب موعد الزفاف .. وكان كل ما
فيني وكأنه شيء على الماء !! لا اعرف للتوازن معنى ولا للراحة طعما ..
وكانت دقات قلبي تزيد كل ما مضى يوما واقترب موعد زفافي … لم يكن بكائي
يشفع لي أمام نفسي فما حصل لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يرضى به رجل
… كنت افكر فيما سيقوله ذلك العريس في ليلة دخلتنا !! وكان مجرد الوصول
الى هذه المرحلة يرعبني ويفقدني ابسط معاني الأمل …… يااااااااااااه كم
مرت علي ليالي ما اراها إلا شبحا يخنق أنفاسي
.. حاولت أمي كثيرا أن
تعرف ما سبب كل هذا الذي انا فيه .. ترجتني .. توسلت إلي ..و بعد أن
فقدت الأمل بأن أخبرها بشيء بكت بجواري قلقة متوترة لألم ابنتها وما
اصابها كنت ارتمي بين أحضانها كثير وابكي بحرقة ولكني لم أكن لأتجرأ
بيوم من الأيام بإخبارها … كان الخوف يقتلني ونظرة الشك التي اتوقعها
تزيدني قتلا .. وكانت هي تندب هذه العين التي اصابتني .. كان كل
تفكيرها قد وصل الى مرحلة اليقين بأن ما اصابني لم يكن إلأ عين حاسد لا
يخاف الله .. كانت ثقتها بي كبيرة جدا لذا لم تساورها الشكوك بلحظة بأن
ابنتها تفقد عذريتهااااااااااااااا
. جاء موعد الزفاف ولم أكن كباقي
العرائس .. فالبسمة تبدلت الى نبضات خوف تتزايد كل دقيقة .. والبهجة لم
يكن مكانها إلا شحوب وذبول … اااااااااه لقد كنت اشعر بأن نبض قلبي
سيفجر عروقي …… وبدأت مراسم الزفاف على نهايتها وكنت انظر الى من حولي
وكأني لا استطيع ان احدثهم .. انظر اليهم وكأنهم غرباء عني .. ارى في
عيونهم علامات الدهشة والإستياء .. ارى شفاههم تتمتم بعبارات الإستغراب
.. كيف تكون هذه العروس ؟؟ ولماذا كل هذا الحزن الذي على وجهها… كان
بعضهم ينظر بنظرة العطف والشفقة …. مسكينة ميلاف لقد أصابتها العين ..
انظري كيف اصبحت وقارني يوم رأيناها بزفاف فلانه وكم تمنينا ان تكون
لأبن أخينا !! هكذا كنت اشعر .. الجميع يتحدث ووسواس الألم يقتلني
مرارا… رحل الجميع بعد أن قاموا بزفة جميلة على شوارع المدينة .. وصلنا
الى الفندق وصعدنا إلى جناح العروسين … لم استطع المشي احسست فجأة بأن
قدماي لا تقويان على حملي .. دعوت الله كثيرا .. ادخلني برفق الى
الغرفة .. وهو يبتسم لا تخافي حبيبتي .. اهدأي وحسب .. سأجعل منك أسعد
عروس على الكرة الأرضية ..أعاهدك على الإخلاص والحب .. كانت هذه كلمات
زوجي ………… انفجرت باكية وهو يهديء من روعي ويلاطفني … بذل المستحيل
وابتعد عني لعل ما اصابني ما هو الا هلع عروس تخاف مما ستجربه لأول مرة
بحياتها .. خوف يزول بعد أن تنتهي هذه الليلة … انها المرة الأولى ..
وكلنا نسمع عن هلع الفتيات بأول يوم … ولم يكن يدري بأن حياتي وسمعتي
وكيان أهلي سيمس بعد لحظات !!!!!!!!!!!!! اقترب مني وكنت أبتعد … تركني
هذه الليلة محاولة منه لأكسب ثقته ومحبته .. قال لي انها سنة الحياة
وان لم تكن اليوم فغدا .. المهم ارجوكي انتي زوجتي ..احبك واتمنى ان
تهدأي ….. مضت الساعات نام هو بعد ان حاول معي بكل رقة أن انام وان
انسى ما افكر فيه ..تظاهرت بالنوم ولكنني لم أنم …. جلست حائرة متألمة
من فعلتي .. جاءت الليلة الثانية بعد نهار حافل قام فيه بكل ما تتمناه
إمرأة من زوجها .. اقترب مني وكنت ابتعد .. لأجد نفسي فجأة بين يديه
كان الرعب يقتلني .. كنت أصرخ وكان هو في طريقه ساعيا لكسر الحاجز الذي
تخافه الفتاة !!!!!! خارت قواي وفقدت القدرة على كل شيء كل شيء كل
شيء.. وماهي إلا لحظات وانتهى كل شيء وفجأة انتهى كل شيء تمكنت لحظات
الصمت القاتل من التسلل بين ثنايا الموقف الرهيب الذي عاشته ميلاف ولم
يقطعه سوى انفاس الزوج التعيس !! زفرات بحرارة النار التي بدأت تشتعل
بل وتزداد اشتعالا كل دقيقة بصدره الملتهب !! قام عنها وارتمى الى
احضان ابعد كرسي عن السرير المشؤوم .. كانت لحظاته عصيبة .. مريرة
خانقة .. شعور متناقض ممزوج بكل معاني الدهشة والشك والألم وخيبة الأمل
في تلك التي فضلها على العشرات من بنات جنسها لتكمل معه مشوار حياته
التي كان يرسم ملامحها بتفاني واخلاص لينعم هو وعروسه بسعادة لم تبدأ
حتى تتحقق !!!!!! احتقن وجهه بالدم الثائر وامتلأت عيناه بالغضب المرعب
.. فالموقف رهيب ورهيب جدا … وكأنه شعر بكبريائه يداس في الوحل !! وان
كرامته طالها العبث …………….. وأي عبث !! انها ملامح فجر كل ما فيه عار
مهدر وشرف مفرط فيه … ظل هكذا لا يلوي على شيء ظل لدقائق امتدت لتكمل
الساعات الأربع صامتا حائرا مذهولا من هذه الصدمة التي لم تخطر له على
بال … وفي الجهة الأخرى كان كل شيء مبلل !! فنحيب هذه العروس ميلاف لم
يترك للجفاف وجودا .. كانت دموعها تنهمر على كل شيء وهي تجلس واضعة
رأسها بين أحضان رجليها .. لا تقوى على النظر في أي شيء ..وكأني أرى
ابليس قد بدأ يداعب أفكاره …هكذا قالت ميلاف وهي تحكي هذا الموقف .. ثم
تكمل :
انتابني فزع وألم أشد من كل ألم .. لم أتخيل ولو للحظة بأن يأتي
يوما من الأيام واقف في هذا الموقف الذي شعرت بأنه يقتلني وانا اتنفس
.. لقد دنى أجلي .. ولم استطع أن اخبره بالحقيقة فلن يتقبل ولن يصدق
..
لم استطع عمل شيء .. كنت أشعر بالأرض تدور بي والظلام الدامس والمصير
المجهول الملامح يتربصان بي …. وهو في مكانه .. ظل هكذا وفجأة .. اقترب
مني فتجمدت اطرافي ووقفت غصة في حلقي وتوقفت أنفاسي .. ( كنتي بيوما
امنيتي .. وكنت افخر بك كثيرا وفعلت كل ما بوسعي لأوفر لكي السعادة ….
ها انتي الان بين يدي ومحسوبة علي زوجة .. ولكن .. زوجه خائنة فقدت
عبيرها وباعت نفسها !!!!!!! واجهي مصيرك الآن فما فعلتيه لا يغتفر….
لقد جلبتي لأهلك العار واهديتيني التعاسة .. انتي تفعلين ما فعلتي ..
تتنازلين عن شرفك ولماذا ؟؟ اهذا جزاء ثقة اهلك بك ؟ اهذا جزاءهم على
تربيتهم وفضلهم عليك ِ؟ ) كانت هذه الكلمات التي تفوه بها الزوج التعيس
.. كافية لتدمير ما تبقى في ميلاف من أي شيء .. سقطت على الأرض فاقدة
كل شيء سوى قلب مازال ينبض .. دهشة وقلق .. فزع وتوتر وخوف .. كلها
ملامح تجدها في وجوه ذلك الحشد العائلي الكبير الذي اكتظت به أروقة
المستشفى … كانت والدتها تبكي وهي تتوسل الى الطبيب كي يسمح لها برؤية
ابنتها التي تقضي صباح اليوم الأول من الزواج بين احضان الأجهزة الطبية
وانابيب الاكسجين.. والمغذيات ورائحة الأدوية والحقن … واين ؟؟ في قسم
العناية الفائقة…. الكل يسأل العريس في خجل .. ان شاء الله خير ماذا
حصل؟؟ الأب والأم المنهارة واخوة ميلاف وابناء عمها واقربائها بالإضافه
الى والده ووالدته واخوته … كان يختنق وكأن بركانا بصدره يريد الانفجار
ولكن أمام هذا الموقف الذي حدث حاول ان يتماسك .. وتحركت فيه كل قطوف
ذلك الحب الكبير الذي يحمله لميلاف .. كان القلق باديا على وجهه رغم
ألمه .. .. زادت الأسئلة من حوله واصبح حائرا ماذا يقول وكيف يتصرف ..
انه الوحيد الذي يعلم لما هي ميلاف هنا .. ماذا حدث ؟؟ وجد نفسه فجأة
يفقد قواه ولم تعد رجلاه تستطيعان حمله .. اقترب من الكرسي المجاور
وجلس .. كان يموت من الألم وكان يخفي كل ذلك … اقترب منه والد ميلاف
وحاول أن يهون عليه مما هو فيه من اضطراب وتوتر بسبب عروسه قائلا : يا
بني انه قدر الله رب العالمين فأهدأ وكن مؤمنا بقضاء الله واخبرني بما
جرى !! يا بني انا والدها فأرجوك .. ما الذي حصل ؟! هل هي تبعات ليلة
الدخلة وما يحدث فيها أم شيء آخر؟؟ يا عمي .. اطمئن ميلاف ليس بها سوى
الخير وان شاء الله تقوم بالسلامة ………. كان رده باهتا باردا لم يقنع
والد ميلاف .. وشعر بحنكته ان أمرا ما قد حصل !! ترقب الجميع خروج
الطبيب من غرفة العناية الفائقة …. هاهو يخرج الآن .. اقترب منه
الـــــزوج ومعه والدي ميلاف … انها تعاني من انهيار عصبي شديد افقدها
القدرة على النطق !!! وضعناها تحت ملاحظتنا القصوى وهي الان نائمة …
اطمئنوا سنقوم بكل ما في وسعنا وان شاء الله تستقر حالتها …….. وقعت
كلمات الطبيب المقتضبه والتي تخفي اكثر مما قال وقع الصاعقة على والدة
ميلاف فانهارت فورا وزادت الموقف تأثرا والماً .. اما البقية فتماسكوا
بصبر وحاولوا اخفاء ذلك السؤال الكبير الذي تولد من كلمات الطبيب …
انهيار عصبي ؟؟؟؟ لماذا ؟؟ عموما لا اطيل عليكم بذكر تفاصيل القصة
المؤلمة .. ظلت ميلاف بالمستشفى لمدة 21 يوما قضت منها الأيام الثلاثة
الأولى في قسم العناية الفائقة تحسنت حالتها وان كانت ليس كما هو
المأمول .. جميع من حولها من العائلة تجنبوا الضغط عليها أو تذكيرها
بما حدث وكأنهم قد اقنعوا انفسهم بأن ما حدث هو نتيجة قوية لتبعات
الليلة الأولى في الزواج لأي سبب من الأسباب …. وادركوا بأن زوجها
يحـمل لها في قلبه سيل جارف من الحب الكبير .. لقد كان لا يخرج من
جوارها ابدا .. راضيا بأن يقضي شهر زواجه الأول بهذا الشكل .. وفي هذا
المكان رغم كل ما حدث .. كان يسهر على رعايتها رغم كل هذا الطاقم من
الممرضات والأطباء . .. كان ينام على كرسيه المجاور لسريرها .. ولكنه
لم ينسى ولو للحظة شيئا مما حدث !!!!!! استطعت أن اتكلم من جديد بعد
علاج مكثف … هكذا تقول ميلاف .. خرجت من المستشفى الى منزل العائلة
لأظل تحت رعاية امي واخوتي .. كنت منهكة كثيرا وحالتي النفسية رغم
تحسنها ولكن المصير المجهول يكفي لأن يمزق كل شيء …. مر يوم ويومان …
اسبوع .. شهر.. وزوجي لم يأتي لزيارتي .. وسط دهشة الجميع من حولي ..
ومحاولاتهم معرفة الأسباب .. سألوني كثيرا واخبرتهم بأني أجهل تماما ما
يجري ولماذا يفعل ما فعل !! اكتفى بعد ذلك بمكالمة هاتفية قال فيها ……
: ميلاف اتمنى لكي حياة سعيدة بعيدا عني .. اذهبي لعشيقك الذي تحبين
فأنا لا استطيع القبول بمثلك !! لن استطيع بيوما من الأيام أن ائتمنكِ
على عاري وحرمتي وبيتي وأم لاولادي … وكيف اثق بمن باعت شرفها بيوم من
الأيام .. ورقة طلاقك ستصل اليك اليوم !!! واعلمي بأني سترت عليكِ من
هنا الي يوم الدين وإن سألوني فلن اخبرهم سوى انه النصيب ….. ثم اغلق
الهاتف …. وما هي الا ساعات وتصل الى المنزل ورقة طلاق ميلاف الى هنا
ولكم أن تتخيلوا ما جرى بعد ذلك لمن هي في موقفي …..
انه والله لهو
العذاب بعينه …. نظرات الشك والريبة جعلت مني بقايا انسانة ندمي وبكائي
لم ينفع سوى بزيادة التهم لي سيرة العروس التي دخلت الى العناية
المركزة بأول يوم اصبحت بلسان الناس .. كل الناس أهلي .. اخوتي .. امي
وابي .. عائلتي ……… رباه انهم يخفون ألمهم وريبتهم واستنتاجاتهم .. مر
علي الى اليوم 3 سنوات منذ طلاقي .. لم يتقدم لي فيها عريس آخر رغم كل
جمالي الذي يمتدحوني به او بالاصح الذي كانوا يمتدحوني به !!!!!!!!
تغيرت معاملة اهلي لي .. صرت ارى مشاعر الإستياء من وجودي بينهم … يكفي
اني مطلقة … ولم يختلي بي زوجي سوى الليلة الأولى ؟؟؟
اااااااااااااااااااااه والله انها لتخرج من اعماق قلب ونفس ذاقت مرارة
الدنيا وذلها ما اصعب الذي واجهته وما زلت ارى تبعاته الى اليوم ..
انها تجربة مريرة غيرت مجرى حياتي بسبب تفريطي وانحرافي … وكأن الله
يعاقبني بما فعلت واقترفت من ذنب …
أيامي صارت خاوية من كل شيء سوى
الألم والدموع بخيلة من كل شيء سوى من آهات تجلجل بوسط اعماقي ..
أصابني اليأس وتمكن مني … واصبحت أحيا حياة ليس بها أي معنى .. هنا
توقفت كلمات ميلاف عن الخروج ..
وفاضت دموعها بغزارة .. تركتها تبكي
طويلا وحاولت قدر ما استطعت أن ازرع بها أمل لغد افضل .. فلا يأس من
رحمة الله وعفوه وغفرانه …… هذا غيض من فيض اخرجه قلب ميلاف .. وهي
الآن تعيش أيامها وتحاول أن تنفع وتنصح بنات جيلها مما ألم بها … لعل
الله يوفقها من جديد .. خصوصا بعد أن ندمت كثيرا على ما اقترفت ..
وعادت الى الله … فأدعوا لها معي بالتوفيق



نقلت هذه القصتين التى اريد بها نصح زميلاتي وصديقات وأخواتى وأرجوكم رجااااااااااااااااااااء خاااااااااااااااص أن كل فتاة ترسل هذا الأيميل الى كل الموجودين
وادعولى بالتوفيق في حياتي



كلمات البحث

منتدى , دردشة , صحيفة , أخبار , شات كتابي





rwi gtjhjhjdk ( hgughrhj hglpvlm hgah`i ) ,hggi Ykd f;dj glh rvHjih












توقيع :

سبحان الله

عرض البوم صور دموع الصبايا   رد مع اقتباس
قديم 09-07-03, 10:34 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

بـروحـي عـنـك
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انسان صريح

البيانات
التسجيل: 04-01-09
العضوية: 32829
المشاركات: 22,657 [+]
بمعدل : 11.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
مزاجي:

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
انسان صريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع الصبايا المنتدى : المنتدى الــعــام
افتراضي

نسال من الله الهدايه لنا ولهم












توقيع :

ممكن ترزع بالماوس هنا





أيام قالوا عشتها ! دورت ولا حصلتهــــا !
حاظر مع العالم وأنا مكتوب جنب أسمي غياب !




عرض البوم صور انسان صريح   رد مع اقتباس
قديم 09-07-03, 11:02 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

مـــتـــألـــقـــة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ĵựśť мé ♥ ♡

البيانات
التسجيل: 01-04-09
العضوية: 34373
المشاركات: 14,614 [+]
بمعدل : 7.53 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 4474

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ĵựśť мé ♥ ♡ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع الصبايا المنتدى : المنتدى الــعــام
افتراضي

وااااااااااااه الله يهدينا وبسس












توقيع :


:$

الحمدلله كثيراَ وسبحآن الله بكرة وآصيلاً .$

عرض البوم صور ĵựśť мé ♥ ♡   رد مع اقتباس
قديم 09-07-03, 11:56 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
" عيونك جنة دنياي"
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رفاعيه بهواها

البيانات
التسجيل: 19-01-09
العضوية: 33060
المشاركات: 464 [+]
بمعدل : 0.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رفاعيه بهواها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع الصبايا المنتدى : المنتدى الــعــام
افتراضي

الله يهدينا ويهدي جميع فتياة المسلمين

مشكوووووووووووووووووووره خيتو الله يوفقك بالدنيا والأخرة

تقبلي مروري












عرض البوم صور رفاعيه بهواها   رد مع اقتباس
قديم 09-07-04, 12:22 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
"كاتبه وأداريه سابقه "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دموع الصبايا

البيانات
التسجيل: 27-09-08
العضوية: 31250
المشاركات: 21,628 [+]
بمعدل : 10.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 319986
مزاجي:

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دموع الصبايا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع الصبايا المنتدى : المنتدى الــعــام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسان صريح مشاهدة المشاركة
نسال من الله الهدايه لنا ولهم
اللهم امين يارب

شكرا أخي العزيز إنسان صريح على مرورك اسعدني تواجدك












توقيع :

سبحان الله

عرض البوم صور دموع الصبايا   رد مع اقتباس
قديم 09-07-04, 12:24 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
"كاتبه وأداريه سابقه "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دموع الصبايا

البيانات
التسجيل: 27-09-08
العضوية: 31250
المشاركات: 21,628 [+]
بمعدل : 10.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 319986
مزاجي:

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دموع الصبايا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع الصبايا المنتدى : المنتدى الــعــام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح ولهانه مشاهدة المشاركة
وااااااااااااه الله يهدينا وبسس

اللهم أمين ياااااااااااااااااااااااااارب
شكرا ياقمر على مرورك الجميل دمتي بود












توقيع :

سبحان الله

عرض البوم صور دموع الصبايا   رد مع اقتباس
قديم 09-07-04, 12:25 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
"كاتبه وأداريه سابقه "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دموع الصبايا

البيانات
التسجيل: 27-09-08
العضوية: 31250
المشاركات: 21,628 [+]
بمعدل : 10.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 319986
مزاجي:

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دموع الصبايا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع الصبايا المنتدى : المنتدى الــعــام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفاعيه بهواها مشاهدة المشاركة
الله يهدينا ويهدي جميع فتياة المسلمين

مشكوووووووووووووووووووره خيتو الله يوفقك بالدنيا والأخرة

تقبلي مروري

اللهم أمييييييييين اجمعين يارب
وشكرا ياقمر على طلتك الحلوه له لا يحرمني منك












توقيع :

سبحان الله

عرض البوم صور دموع الصبايا   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 0 والزوار 9)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

شات سعودي انحراف سعودي انحراف

Bookmark and Share


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:59 AM.

أقسام المنتدى

المنتديات العامة | المنتدى الــعــام | منتدى الثقافة الإسلامية | منتدى صوت المواطن | المنتدى الخاص بالمواضيع المميزه | :: منتدى الأسرة:: | منتدى الترحيب والتبريكات | منتدى الإعجاز في القران والسنة | ::المنتديات التقنية:: | منتدى البرامج العام | منتدى ريشة فنان - إبدعات الأعضاء | منتدى مجلس الإدارة | ::المنتديات الترفيهية :: | منتدى إستراحة الأعضاء [ للوناسة والمرح ] | :: منتدى الرياضـــة المحلية و العالمية | :: منتديات ادارة المنتدى :: | :: مركز العناية بالأعضاء وملاحظاتهم :: | مـواضـيـع تـم الإنـتـهـاء مـنـهـا | دروس السويتش و الفيديو | منتدى المسابقات والفعاليات | منتدى الـجوال | :: منتدى السيارات والدراجات النارية :: | منتدى يُحكى أن | :: منتدى المشرفين :: | المنتديات الأدبية | منتدى اللغةالانجليزية ENGLISH FORUM | منتدى ركن المطبخ | المنتدى التجاري | القسم المواضيع المكررة | منتدى الأسرة والطفل | منتدى أخبار أبو عريش و أخبار عامة | :: المنتديات الرياضية :: | منتدى الصور | منتدى الخواطر والقصائد الشعرية بذائقة الأعضاء | منتدى التعليم العام | منتدى الأنمي والمسلسلات والمقاطع | منتدى النقاشات والحوار | تحاضير الدروس والكتب الألكترونية | مواضيع لا تنشرهــا | الصوتيات والمرئيات الاسلامية | إستضافة الاعضاء | آلقسم آلمميز | منتدى الادارة | اللـــــقـــــاءات | منتدى الرسائل والثيمات | برامج الماسنجر | منتدى الكاريكاتير و الفن التشكيلي | مـنـتـدى الـصـحـه الـعـامـة | منتدى همس الأقلام الأدبيه | منتدى أنصر نبيك | عالم المرأة | حقيبة المصمم | أبوعريش عراقة الماضي وأصالة الحاضر | دروس الفوتوشوب | منتدى الركن الهادئ | منتدى التعليم الجامعي | مواضيع غير صالحه للنشر نهائياً | منتدى الالعاب والهاردوير وتوابعها | منتدي التنمية البشرية وتطوير الذات | منتدى السياحه | آلــوآحــة آلتعليـــمية | أطباق الأعضاء | منتدى المسنجر msn توبيكات | خيمة ابو عريش الرمضانية | منتدى البحوث والبرامج التعليمية | منتدى أريـــد حـــلا | منتدى المنزل والديكور | منتدى التلاوات | forum members Break | منتدى مشاكل بلدية أبوعريش | شرح خصائص المنتدى | منتدى الملتقى الأدبي | منتدى شؤون أبو عريش | منتدى صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم | منتدى قناة أبو عريش | منتدى لقاءات مسؤلي أبي عريش والشخصيات العامة | منتدى الدردشه الادبيه | منتدى المسابقة الرمضانية الكبرى 1434-2013 | منتدى المقالات | ذوي الاحتياجات الخاصة | منتدى الحمل والولادة والإخصاب والعقم وعلاجه | عالم الرجل | صحف الاندية المحلية وروابطها | ارشيف مسابقات القسم الرياضي | صحيفة نادي النصر | صحيفة نادي الاهلي | منتدى عمرو علوان ( الزير ) و ابراهيم حرب | قسم عدسة الاعضاء | منتدى مدن وتاريخ | منتدى اجهزةالـPlaystation |



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تركيب » السراج للتصميم والاستضافه



This Forum used Arshfny Mod by islam servant