المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الداعية لهذا الأسبوع <<< فكرة راقت لي كثيرا


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19

قصائد
09-10-04, 03:51 AM
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواني أخواتي الافاضــل



نحن خلقنا فقط لعبادة الله وحده لا للهو واللعب والانشغال بملذات الدنيا ...........
وأريد أن أشغلكم بطاعته ...
.
لا يخفى عليكم فضل وأجر الدعوة الى الله عزوجل وقدوتنا الرسول محمدا صلى الله عليه وسلم , الفكره ببساطة هي ان يتم اختيار عضو او عضوة تقدم لنا موضوعاً دعوياً وطبعا يجب ان لا يخطر ببالكم اننا نريد محاضرةطويله او صعبة لا يجيدها غير المشايخ حفظهم الله , فقط مانريده موضوع دعوي بسيط يتم اختياره من قبل العضو / ة المرشحه هذه العضو سيكسب الكثير من الأجر والتوفيق ولها الحق في الرجوع الى اي موضوع طرح في المنتدى لها مطلق الحريه الاطالة ليست مطلب الا اذا رات ان الامر يتطلب في النهاية الحصيلة هي ستبقى كلماته وموضوعه الدعوي مسطر له امد التاريخ ان شاء الله, وانما نريد ان نذكر بعضنا البعض, بالنصيحة لله والموعظه وذكر عظمة الله ونعمة علينا, أو حديث عن الرسول أو ايه والتعليق عليها.او حدث حصل لك او امامك به عظه وموعظة للاخرين
لقد قال رسول الله" بلغوا عني ولو اية.... الي اخر الحديث"
رواه البخاري-
فكم من الايات نعلم يا اخوتي؟؟



http://filaty.com/i/902/79328/f50.gif (http://filaty.com/i/902/79328/f50.gif)



الهدف من الموضوع:



1- الدعوه الى الله عز وجل, فقد يجعل الله فيما تكتبيه أو تكتبه وان كان بسيطا جدا في عينك, فقد يكون سببا
لهداية احد
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " لا تحقرن من المعروف شيئا .... الي آخر الحديث"
كما قال "فوالله لان يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم" متفق عليه


2- زيادة الالفة والموده والحب بيننا , والتعاون على الخير, والترابط فيما بيننا جديدنا وقديمنا, أعضائنا ومشرفينا


3-زياده الاطلاع والتنوع على المواضيع الاسلاميه المهمه في حياتنا ومقدمةة الموضوع لنا ستكون حصيلتها كبيره لنجعـلهـ داعي / هـ بارع / هـ بين اهله واصدقائه قدراته سوف تكبر .


http://filaty.com/i/902/79328/f50.gif (http://filaty.com/i/902/79328/f50.gif)



على ان لا يقل ما تكتب عن ثلاثه سطور.
ولكم حرية الأختيار هل توافق أو لا ....
وهكذا ثم اختار عضو / ةـ اخرى اسبوع الذي بعده.....
.التجدد كل أسبوع
مع مراعاة دائما اشراك كافة الاعضاء من كافة الأقسام الأخرى للمشاركة,
ولا مانع من ان يتحدث نفس الشخص
أكثر من مرة ما دام تم اختياره.



http://filaty.com/i/902/79328/f50.gif (http://filaty.com/i/902/79328/f50.gif)



واخيــــــــــــــــرا




اهم ما في الامر الاخلاص واستحضار النوايا الصالحة, حتي نجزي به النية
وتذكروا كل من يمر على هذا الموضوع ويشارك فله الاجر ان شاء الله االكبير وهذه كبداية تجربه حتى تكتمل الصوره في أذهان الجميع ولا ننسى اننا نجتهد ونبحث عن مواضيع في الاقسام الأخرى ونكتب فلا يمنع ان نستقطع وقتا بسيطا لانجاح هذه الفكرة ربي يحفظكم..



بانتظار تجاوبكم حتى يتم اختيـار العضو / ة الداعي / ة..

الممرض
09-10-04, 04:07 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

الفكره رائعه جدا وانا اوافقك الرأى بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

مسك الجنوب
09-10-04, 04:14 AM
بارك الله فيك أخيتي قصايد
فكره جدا رائعه 00 نسأل الله أن يعم بها النفع والفائده
جزاك الله عنا كل خير
فتح الله لك من العلم وزادك هدى وأنزل على قلبك تقى وورعا

صاحب مزاج
09-10-04, 01:26 PM
*
؛؛**؛؛؛؛**؛؛
؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛

فكره جميله ورائعه بارك الله فيك
وجزاك الله خير على ماتقدميه وتقترحيه لنا

؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛
؛؛**؛؛؛؛**؛؛
*

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-04, 04:32 PM
وعليكم السلآم ورحمه الله..
فكره مره رووعه حبيبتي وتشكري عليهآ../
جزآك الله أإلف خير..
مع حووبي..http://www.roo7najd.com/vb/images/smilies/ttttt/start_2005092721.gif

الضغط العالي
09-10-04, 05:21 PM
بارك الله فيك

وجزاك الله الجنه

على هذه الفكره رائعه ان شاء الله

يكون مردودها الازدياد في الطاعات

ورفع الهمه والنشاط.

قصائد
09-10-04, 05:54 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

الفكره رائعه جدا وانا اوافقك الرأى بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء
بارك الله فيك ورفع قدرك وغفر ذنبك أهم شي انها راقت لكم وان شاء الله كلنا نستفيد

قصائد
09-10-04, 05:55 PM
بارك الله فيك أخيتي قصايد

فكره جدا رائعه 00 نسأل الله أن يعم بها النفع والفائده
جزاك الله عنا كل خير

فتح الله لك من العلم وزادك هدى وأنزل على قلبك تقى وورعا


بارك الله فيك ورفع قدرك وغفر ذنبك واللهم آمين

ويفتح عليك يارب ويبارك لك

قصائد
09-10-04, 05:56 PM
*
؛؛**؛؛؛؛**؛؛
؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛

فكره جميله ورائعه بارك الله فيك
وجزاك الله خير على ماتقدميه وتقترحيه لنا

؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛؛؛**؛؛
؛؛**؛؛؛؛**؛؛
*

بارك الله فيك ورفع قدرك وغفر ذنبك والحمد لله عجبتكم الفكرة

قصائد
09-10-04, 05:57 PM
وعليكم السلآم ورحمه الله..
فكره مره رووعه حبيبتي وتشكري عليهآ../
جزآك الله أإلف خير..
مع حووبي..http://www.roo7najd.com/vb/images/smilies/ttttt/start_2005092721.gif
بارك الله فيك ورفع قدرك وغفر ذنبك ويسعدك ربي

قصائد
09-10-04, 05:58 PM
بارك الله فيك

وجزاك الله الجنه

على هذه الفكره رائعه ان شاء الله

يكون مردودها الازدياد في الطاعات

ورفع الهمه والنشاط.

بارك الله فيك ورفع قدرك وغفر ذنبك ويارب نستفيد كلنا ولكم كل الشكر

ابو تركي 2
09-10-04, 08:34 PM
يعطيك العافيه

قصائد
09-10-04, 09:34 PM
يعطيك العافيه

ويعطيك العافية يارب

وردك يا زارع الورد
09-10-04, 09:39 PM
فكررره ررائعة للغاية واتمنا ان تتوفقي فيها ويكون لها تأثير كبير

قصائد
09-10-04, 09:45 PM
فكررره ررائعة للغاية واتمنا ان تتوفقي فيها ويكون لها تأثير كبير


اللهم آمين

والله يحسن نياتنا ويخلص اعمالنا

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-05, 08:57 AM
السلآم عليكم ورحمه الله وبركأإته..،
بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب لاتحزن للشيخ عائض القرني رابط تحميل مباشر وكامل


الكتاب على الرابط التالي :

http://start2xp.googlepages.com/142.rar (http://start2xp.googlepages.com/142.rar)

حجم الكتاب : kb 880

لمزيد من الكتب القيمة

زوروا هذا الموقع :

http://start4xp.googlepages.com (http://start4xp.googlepages.com)

اتمنى أن ينال اعجابكم..،
لي بـأإك../http://www.roo7najd.com/vb/images/smilies/ttttt/start_2005092721.gif

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-05, 09:19 AM
السر في تكرار سورة الفاتحة!!

لماذا نكرر الفاتحة في كل يوم سبع عشرة مرة في الصلاة؟هل سألت نفسك ذات يوم لماذا نكرر الفاتحة في كل يوم سبع عشرة مرة في الصلاة؟سبع عشرة ركعة هن عدد ركعات الصلاة، وفي كل ركعة يجب أن نقر

أ الفاتحة، لماذا؟ولماذا افتتح الله بها كتابه الكريم فشرّفها بأنتكون أول سورة يبدأ بها المصحف؟ولماذا سمّاها أم الكتاب؟

هل تعلمين أن العلماء يقولون إن كل معاني القرآن من كلام عن صفات الله وعن الدار الآخرة وعن قصص الأمم السابقة كلها مجتمعة في الفاتحة التي لو تدبّرناها لوجدناها فعلا رائعة؛ ولاستمتعنا حقا كلّما قرأناها؟

ستزداد حبا في الفاتحة عندما تعلم أن فيها أدب كيفية الدخول بين يدي الله ليقبلك، ليقبل دعاءك، ليقبل توبتك، وليقبل عبوديتك.
وعندما تعلم أيضا فضل الفاتحة بهذا الحديث، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: يقول الله عز وجل في حديثه القدسي: "قسمت الصلاة بيني وبين عبدي، فإذا قَال الْعَبْدُ "الْحَمْدُ لله رَبّ الْعَالَمِينَ" قَال حَمِدَنِي عَبْدِي
وَإِذَا قَال "الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ"، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى "أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي"، وَإِذَا قَالَ "مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ"، قَالَ "مَجَّدَنِي عَبْدِي"، فَإِذَا قَالَ "إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ" قَالَ "هَذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي"، فَإِذَا قَالَ "اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِم ولا الضَّالِّينَ" قَالَ "هَذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سأَلَ".و"الصلاة" في الحديث القدسي تعني الفاتحة. فتخيّل أنك كلمّا قرأت الفاتحة صباحاً أو مساءً في سنَّة أو فرض يرد عليك ملك الملوك.
أتمنى الأستفأإدة من الطرح..،
لي بـأإك../http://www.roo7najd.com/vb/images/smilies/ttttt/start_2005092721.gif

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-05, 09:52 AM
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
أخي في الله انشر الموضوع جعله الله في موازين حسناتك

تخيلي كل رجل ينظر لك وأنتي بهذه العباءة المخصرة والملفتة للأنتباه والمثيرة للغرائز تكتب عليك سيئة وتخيلي انه

ايضا اذا تذكر منظرك وذهل به وانت غائبة تكتب عليك سيئة. تخيلي انه اذا ذهب الا رفاقة وتحدث بلباسك فلك

سيئة تخيلي ان كل فتاة تراك وتقلدك تكتب لكي سيئة وتكتب سيئة لها طبعا وكل رجل نظر لها فاعجب بها تكتب لكي

ولها سيئة . هذا ايضا غير الاب والاب والاخ والعم والخال الذين رضوا بخروجك ولبسك لها ايضا تكتب لهم سيئة .

اقول لك ابشري بسيئات تملئ السموات والارض وعذاب ينزع جلدك الا ان يتغمدك الله برحمته

اختي في الله متى ستعين وتلتفتين الى نفسك
؟
لا تسوفي للتوبة فوالله ثم والله لا احد يعرف متى سيموت ؟

اختي في الله اكتب هذه الكلمات وانا اعتبرك مثل اختي لان كل فتاة هنا مثل الجوهرة المصونه ..
انتبهي لنفسك رعاك الله ..

كلمة اخيرة هل ترضين ان تكوني ام صالحة ألتفتي لنفسك قبل فوات الاوان وتخيلي ان لو امد الله بعمرك وتزوجتي ورزقك الله ببنت فهل ستجعلينها تلبس نفس ماتلبسين ؟

اذا اجبتي بأنك ستجعلينها تلبس مثلك فأنت وللاسف ( ......)

وهنيئا لك اذا جعلتيها محتشمة 0

اللهم اهدي جميع المؤمنين والمؤمنات
لـي بـأإك..http://www.roo7najd.com/vb/images/smilies/ttttt/start_2005092721.gif

عاشق الفردوس
09-10-05, 11:48 PM
تبارك من أعطاك هذا العلم
وهذه الاقتراحات التي لاتخطر على البال
زادك الله من فضله
ونفع بك
تقبلي مروري...

حروف ورديه
09-10-06, 06:56 AM
يعطيك الف عافيه ع الطرح الاكثر من رائع
وبارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك...
ودي واحترامي....
http://kadi-j.com/vb/images/smilies/wrda.gif

قصائد
09-10-06, 03:19 PM
تبارك من أعطاك هذا العلم
وهذه الاقتراحات التي لاتخطر على البال
زادك الله من فضله
ونفع بك
تقبلي مروري...


وباارك الله فيك فيما تقدمه لنا

وجزاك الله خير

قصائد
09-10-06, 03:20 PM
يعطيك الف عافيه ع الطرح الاكثر من رائع
وبارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك...
ودي واحترامي....
http://kadi-j.com/vb/images/smilies/wrda.gif
اللهم آمين

وجزاك الله خير

وينور دربك يارب

قصائد
09-10-06, 03:22 PM
الداعية لهذا الأسبوع هي اختنا الغالية روح ولهانة من الإثنين إلى يوم الإثنين القادم

تجزى خير الجزاء على مانزلت من مواضيع وننتظر الجديد

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 02:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحة الله وبركاته


كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif


((اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار))


http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه كان يدعو بهذا الدعاء : ( رب اغفر لي خطيئتي وجهلي ، وإسرافي في أمري كله ، وما أنت أعلم به مني . اللهم اغفر لي خطاياي ، وعمدي وجهلي وهزلي ، وكل ذلك عندي . اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، أنت المقدم وأنت المؤخر ، وأنت على كل شيء قدير ) .


http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله ، علمني دعاء أدعو به في صلاتي . قال : ( قل : اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ، ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي من عندك مغفرة ، إنك أنت الغفور الرحيم ) .

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بهذا الدعاء " اللهم ! ربنا لك الحمد . ملء السماوات وملء الأرض . وملء ما شئت من شيء بعد " .

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم هذا الدعاء . كما يعلمهم السورة من القرآن . يقول " قولوا : اللهم ! إنا نعوذ بك من عذاب جهنم . وأعوذ بك من عذاب القبر . وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال . وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات " .


http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم إني أعوذ بك من الأربع من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعاء لا يسمع


http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

قلت يا رسول الله علمني دعاء قال قل اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي ومن شر بصري ومن شر لساني ومن شر قلبي ومن شر منيي

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif
دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئا ، قلنا : يا رسول الله ، دعوت بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئا ؟ قال : ألا أدلكم على ما يجمع ذلك كله . تقول : اللهم ! إنا نسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنت المستعان ، وعليك البلاغ ، ولا حول ولا قوة إلا بالله

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif
كان أكثر دعائه يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قالت فقلت يا رسول الله ما أكثر دعاءك يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قال يا أم سلمة إنه ليس آدمي إلا وقلبه بين أصبعين من أصابع الله فمن شاء أقام ومن شاء أزاغ فتلا معاذ ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

أن النبي صلى الله عليه وسلم علمها هذا الدعاء : اللهم ! إني أسألك من الخير كله ، عاجله وآجله ، ما علمت منه وما لم أعلم ، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ، ما علمت منه وما لم أعلم ، اللهم ! إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك ، وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبدك ونبيك ، اللهم ! إني أسألك الجنة ، وما قرب إليها من قول وعمل ، وأعوذ بك من النار ، وما قرب إليها من قول وعمل ، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا



http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif
أن النبي كان يدعو بهذا الدعاء : اللهم أعني و لا تعن علي و امكر لي و لا تمكر علي

http://3yoonh.jeeran.com/fwasel/16.gif

أنه كان يدعو بهذا الدعاء : اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 02:59 PM
بعد حمد الله و الصلاة و السلام على امام ائمة المسلمين محمد خير البرية اجمعين
ثم أما بعد
ها أنا سأعرض عليكم حكم و امثال من كلام المصطفى الذى لا ينطق عن الهوى
سبحان الله كان أمياً وهو معلم الانسانية اليكم بعض تلك الاقوال :
& استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان
& كل ميسر لما خلق له
& لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين
& خير الامور اوسطها
& الناس معادن
& اتقوا النار و لو بشق تمرة
& قليل دائم خير من كثير منقطع
& اذا لم تستحى فافعل ما شئت
& الاقربون اولى بالمعروف
& الدال على خير كفاعله
& كما تدين تدان
& من حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه
& خيركم خيركم لأهله
& لكل داء دواء
& من تواضع لله رفعه
& الدين النصيحة
& من غشنا فليس منا
& الدنيا سجن المؤمن و جنة الكافر
& الضرورات تبيح المحذورات
& خير الناس من طال عمره و حسن عمله
& من لا يرحم لا يرحم
& اليد العليا خير من اليد السفلى
& يد الله مع الجماعة
وفى النهاية لا أملك سوى الدعاء بأن يجمعنا الله بالحبيب المصطفى
انه ولى ذلك و القادر عليه

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 03:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأسعد الله اوقاتكم بكل خير

ملاحظة هامة:

اترك/ي الماوس والكيبورد ،البس/ي النظارة ،ضع/ي ما في يدك ،
اترك الموبآيل، لا تكلم/ي أحدا حتى تنهي
قراءة الموضوع لو سمحت/ي للأهمية القصوى
نقلت اليكم موضوع من أجمل ما قرأت ... من
ورقة كتبها د. حازم شومان ...
تخيل/تخيلي أنك في منزلك الآن وفي انهماك
شديد تتابع (كليب ساخر) على أحد
القنوات الفضائية أو على جهاز
الكمبيوتر..
'تخيل/تخيلي ' أنك الآن أمام المرآه وفي
انهماك شديد أيضاً منذ ساعة كاملة ..
هناك مشوار هـــام .. يد تحمل قلم الكحل
ويد تحمل زجاجة البرفان ..
وفجــــــــــــــأة ؟ ؟ ! !
------------ --------- --------- --------- ---------
طرق الباب .. جريت/جريتي إلى الباب نظرت
من العين السحرية , من هذا الشخص الذي
يشع وجهه نوراً ؟؟
---------- مين ؟؟ --- أنا رسول الله ----------
صلى الله عليه وسلم
صرخت بدهشة ... رسول الله !!! ثم بقمة الفرح
مددت يدك لتفتح الباب مُرَحِباً
برسول الله ولكن تذكرت ... ( الدش شغال على الكليب )
جريت بسرعة لكي تغلقه
فضغطت على زر آخر دون قصد ... صوت الكليب
زاد أكثر ... وأخيراً ... أغلقت
التليفزيون والدش والكمبيوتر ثم جريت
لتفتح الباب ... يااااه ... صور المغنية
فلانة والممثلة فلانة التي تملأ حجرتي ...
جريت مرة أخرى لكي تزيلها بسرعة ...
سمعت الجرس يدق للمرة الثانية ... وأنت
تنزعها من على الحائط من شدة السرعة
سقطت واحدة على المكتب ... مددت يدك
لتأخذها بسرعة ففوجئت ... يااااااه ...
شرائط الكاسيت !! كل دي شرائط أغاني
سمعتها وحفظتها أكثر مما حفظت القرآن طوال حياتي !!...
وبدون تفكير جمعتها وألقيتها
في أقرب صندوق قمامة وأغلقت عليها حتى
لا يراها رسول الله ...الجرس يدق ... رسول
الله سوف يمشي ... مددتي يدك لتفتحي
الباب وأنتي في قمة الفرح لزيارة رسول
الله صلى الله عليه وسلم ثم يا إلهي !! ...
وضعتي يدك على شعرك المصبوغ عند الكوافير (كيف أقابله هكذا ...)!!؟؟ جريتي
تبحثي عن طرحة ... هذه ؟؟ لا ليست هذه...
لابد أن تكون طويلة ... وأخيراً
وجدتيها ثم جريتي على الباب ... يا إلهي
...!! سأقابل رسول الله بالبنطلون كيف
...!! جريتي تبحثي بسرعة قبل أن يمشي رسول
الله عن عباية واسعة أو إسدال واسع
... أخيراً وجدتي واحداً ... يااااه ...
الماكياج على وجهي ... جريتي تغسلي
وجهك سريعاً من كل المساحيق الحمراء
والسوداء والصفراء التي عليه ... تذكرتي
البرفان !! الحمد لله ... الرسول طرق الباب
قبل أن أضعه ... أخيراً ... ستفتح
لرسول الله جريت وأنت تغلق أزارير
القميص المفتوح معظمه ... فوجئت بأن الرسول
من طول الإنتظار قد مشى ... نظرت بجنون إلى السلم ...
إنه لا يزال ينزل ...
ناديت عليه ياحبيبي يارسول الله ... أنا
فتحت الباب ... عاد رسول الله صلى الله
عليه وسلم ودخل البيت ... وياليته لم يدخل
البيت جئت لتجلس فجأة المحمول رن!!
إنه يرن (مسد كول) كل ربع ساعة تقريباً
ولكن كأنك أول مرة تسمع هذه الرنة ( آخر أغنية نزلت في السوق )
داريت وجهك خجلاً من رسول الله وعندما
نظرت إلى الرقم الذي يتصل بك ... ارتجف
قلبك !!! ماذا أقول لرسول الله إذا
سألني من الذي يتصل بك ؟ كنسلت فوراً حتى
لا يسألك الرسول ... فجأة شميت رائحة ...!!
النبي بدأ يشعر بها يااااه نسيت
السيجارة مولعه فقمت سريعاً لكي تطفئها ...
وعندما عدت قال لك الرسول أعطني المصحف
الذي في جيبك ... ( هذا ليس مصحف يارسول الله هذه علبة سجائر ) هل ستستطيع أن تقول له ذلك !؟
وفجأة سمعت صوت الأذان ...
ستنزل ..؟! هل تنزل كل مرة فعلاً ؟ .. أو ستنزل مجاملة لرسول الله ...؟!
وأنتي .. ؟! ستقومي لتصلي ..؟! هل تقومي كل مرة فعلاً ...؟!
أو ستقومي مجاملة لرسول الله ؟!
وماذا لو سألنا عن آخر مرة قرأنا فيه القرآن ..... متى ؟!
وماذا لو سألنا عن آخر مرة صلينا فيها الفجر..... متى ؟!
وماذا لو سألنا عن علاقات الجامعة , قصص الحب , الرحلات المختلطة , سهرات
القهاوي والنوادي , سهرات الدش والكليبات , شرب المخدرات , عقوق الوالدين , إطلاق البصر , سماع الأغاني ...
تخيل النبي ماذا سيفعل عندما يرى أحوالنا ؟ ...
هل تعرف ماذا سيفعل ...؟
لن يغضب بل سيبكي بكاءاً مريراً ويصرخ
فيك وفيكي ...
أنت الذي ضحيت بعمري كله من أجلك ؟!
أنت الذي تفرقت قبور أصحابي في الأرض من أجل أن يصل الدين إليك ؟
أنتي حفيدة عائشة وفاطمة ؟؟!!
أنت وأنتي الذي ظننت أنكم ستحملون الدين من بعدي ؟!..
كيف سأشفع لك عند الله
وأنت على هذه الحالة ؟!
كيف سأسقيك يوم
القيامة من حوضي وقد هجرت سنتي ؟؟ !!
------------------------

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 03:09 PM
http://img155.imageshack.us/img155/3056/821cf6ba04jo7hr7.gif
•.♥.•° فـي الــنـهـايـه انــت إنســــــان °•.♥.•°


تستطيع أن تحب جميع الناس
ولكن لا تستطيع أن تجبرهم على أن يحبوك

°•.♥.•°


تستطيع أن تظلم وتتجبر وتتسلط
ولكن لا تستطيع أن تكون منصف عادل دائماً

°•.♥.•°


تستطيع أن تصفح وأن تنسى
ولكن لا تستطيع أن تجبر أحد على مسا محتك

°•.♥.•°


تستطيع أن تثور تنفجر وتغضب ببساطة
ولكن لا تستطيع أن تمسك بأعصابك ببساطة

°•.♥.•°


تستطيع أن تحلم كيفما تشاء ومتى تشاء
ولكن لا تستطيع أن تحقق أحلامك من دون عناء ومتى تشاء

°•.♥.•°

[SIZE=5]تستطيع أن ترتقي إلى قمة المجد والشهرة بسهولة
ولكن لا تستطيع أن تحافظ على نفس مستواك بنفس السهولة

°•.♥.•°


تستطيع أن تمنع نفسك من الفرح والسرور
ولكن لا تستطيع أن تمنع نفسك من الحزن والألم

°•.♥.•°

تستطيع أن تكون حريصاً حذراً من جور الأيام والغدر
ولكن لا تستطيع أيضا أن تسلم دائماً فلا ينفع الحذر مع القدر

°•.♥.•°

هنالك أفعال كثيرة تستطيع أن تقوم بها
وهنالك أيضا أفعال لا تستطيع أن تقوم بها

°•.♥.•°

وذلك لسبب بسيط جداً
هو لأنـك إنســـــــان !

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 03:10 PM
كان رسول الله ( صلي الله عليه وسلم ) المثل الاعلى في التواضع والرحمه

قصص عن تواضع ورحمه النبي صلى الله عليه وسلم )
.وانشاء الله تقرونها وتعجبكم وراح يكون على شكل اجزاء ، و بشكل يومي قصص عن النبي( صلى الله عليه وسلم) أو أحدى الصحابة ( رضي الله عنهم ).


نبدأ باول قصصة :

كان رسول الله ( صلىالله عليه وسلم ) المثل الاعلى في التواضع والرحمه فقد جاءه جبريل عليه السلام وقال : يامحمد إن ربك يخيرك ان تكون ملكاً نبياً أو عبداً رسولاً. فقال : عبداً رسولاً .ومرت به امرأه جاهلية فرأته يأكل فقالت : إنه يجلس كما يجلس العبد، ويأكل كما يأكل العبد ( اي متواضعاً غير متكبر مثل الملوك ) . فأرادت ان يطعمها ، فقالت: اطعمني. فأطعمها رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فغلبها البكاءُ فلم تعد إلى مثل عملها .

دخل رجل على النبي ( صلى الله عليه وسلم ) اسمه الأقرَعُ بنُ حابِس، وكان زعيم قومه واشتهر بالغلظة وقسوة القلب ، فرأى النبي يقبل الحسن والحسين فقال الاقرعُ: إن لي عشره من الولد لم اقبل واحداً . فقال رسول الله : أوَ أملِكُ لكَ ( أي الرحمه من عند الله ) أن نزع الله الرحمةَ من قلبك !
من لم يرحم لم يرحم.


ومن رحمته بالطفل انه كان إذا زار احد بيوت المؤمنين لاعب الاطفال ومازحهم ، وقد روى انس بن مالك ٍ ( رضي الله عنه ) انه كان له اخ اسمُه( عبد الله) وكان رسول الله يزورهم فيمازح اخاه الصغير ( عبدالله) وكان لأخيه طير يلعب به وقد وضعه في قفص واسم الطير ( النٌفيرُ) فجاء رسول الله فلم يجد الطير في المنزل فسأل الطفل عنه وقال لعبد الله مداعباً له وكناه( جعل له كنيه كأبي فلان ) :ياأبا عمير مافعل النفير. فقال : مات يارسول الله . وبكى الطفل ، فجعل رسول الله يداعبه ويمسح دموعه حتى رضى.[

ومن رحمه النبي ( صلى الله عليه وسلم ) عنايته باليتيم وإكرامه والإحسان إليه ، وقد ذكر انه رأى يتيماً يقف ناحيته والاولاد يلعبون ولا يشاركهم لعبهم فسأله فذكر أنه يتيم ليس له معيلٌ يلبسه مثلما يلبس الأطفال فأخذه إلى منزله واعتنى بنظافته جسده وشعره واشترى له ثياباً جديدةً وقال له، إذا سألك أحد عن أبيك وامك فقل أبي محمد وأمي عائشة . فلما خرج فرحاً بثيابه الجديدة رحب به الأطفال وشاركهم لعبهم ولهوهم

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 03:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله


http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif




الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره، والحمد لله الذي لا يخيب من رجاه، والحمد لله الذي من وثق به لا يكله إلى سواه، والحمد لله الذي يجزي بالإحسانِ إحساناً، والحمد لله الذي يجزي بالصبر نجاة وغفراناً،والحمد لله الذي يكشف ضرنا بعد كربنا، والحمد لله الذي هو ثقتنا حين يسوء ظننا بأعمالنا، والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل بنا
والصلاة والسلام على خير من وطأ الأرض سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif


أما بعد:



جملة "أنا تعبان نفسياً" قد قلناها أو سمعناها مراراً وتكراراً ممن حولنا.
التعب النفسي هو لسببين إما الذنوب والمعاصي وإما بسبب مشاكل الحياة ومحنها ومنغصاتها، وكلا السببين حلهما القرب من الله، وكلاهما يحدثان كذلك بسبب البعد عن الله.
قال تعالى: ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ ٱلْقِيامَةِ أَعْمَىٰ))، فالضنك هو "الضيق" وهذا الضيق هو بسبب التعب النفسي والذي قد وصل للإنسان بسبب الإعراض عن ذكر الله تعالى فتجد من ابتعد عن ذكر الله ضيق الصدر مُتعكر المزاج سيء الخلق.


http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif
قال تعالى: ((وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ ٱلرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ))، هذا هو سبب التعب النفسي أرأيتم من أعرض عن ذكر الرحمن فإنه يُقيض له شيطاناً يكون له قريناً فيضلهُ عن سواء السبيل ويملأ قلبه بأنواع الهموم والأحزان ، فيلزمهُ حتى يصل بهِ إلى حد القنوط من رحمة الله واليأس من روحه الرحمن.
ولنا في بلاد الكفر خير شاهد ودليل فلا يخفى على أحدكم ارتفاع نسبة الانتحار عندهم .فبمجرد ما تداهم الكافر الهموم والمشاكل لا يفكر إلا بالتخلص منها، ولا يتخلص منها إلا عندما يُخلصُ نفسهُ من الدنيا؛ وذلك بوسوسة من الشيطان الذي قارنهُ.
والانتحار فكر به من شهد أن لا إله إلا الله ولكن هو لم يطبقها فقد أحاطت به ذنوبه ومعاصيه وضاقت عليه الدنيا بما رحبت بسبب بعده عن الله فيدله قرينهُ على طريق الخلاص وهو الانتحار.
فإذا فرغ قلب الإنسان من ذكر الله تعالى استحكم عليه الشيطان فشغله بالباطل عن الحق ،وبالشر عن الخير، فيوسوس له حتى يهلكه ثم يتبرأ منه الشيطان.
http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif


قال ابن عباس-رضي الله عنه- في قوله تعالى: ((من شر الوسواس الخناس))، قال: هو الشيطان نائم على القلب فإذا ذُكر الله تعالى خنس، فإذا غفل وسوس.



وهذا هو حال من ادعى التعب النفسي فقد غفل عن ذكر الله تعالى فوسوس الشيطان له حتى تمكن منه فقد تعهد الشيطان على أن يُضلنا ويُهلكنا وذلك حين قال: ((قَالَ فَبِمَآ أَغْوَيْتَنِى لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَٰطَكَ ٱلْمُسْتَقِيمَ * ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَـٰنِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَـٰكِرِينَ))، أرأيتم عهد إبليس على نفسه ورأيتم كيف الإصرار على أغواء المسلمين فلم يكتف بالمُحاولة من طريق واحد، بل من عدة طرق وهذا دليل على الإصرار فيحاول أن يأتينا من بين أيدينا أو من خلفنا أو عن يمائننا أو عن شمائلنا، فمتى وجد مدخلاً علينا دخل منه ولايجد إلا عندما نغفل عن ذكر الله تعالى.


http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif
من منا لايهتم و يحزن ويحزبه أمرٌ ما حتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يُصيبه ما يُصيبنا وأشد ولكن كان قد دلنا على طريق النجاة والخلاص من التعب وذلك عندما يحزبه أمر صلى الله عليه وسلم يقول: ((أرحنا بها يابلالوتقرب العبد من الرب المعبود؛ فيجد من خلالها ركناً شديداً يأوي إليه وهو الله تعالى كما قال صلى الله عليه وسلم ))، يقصد الصلاة. فالصلاة تجلي الهموم، وتُصفي القلوب، وتشرح الصدور، ندما ذُكر لوطاً-عليه السلام- قال: ((رحم الله أخي لوطاً كان يأوي إلى ركنٍ شديدٍ))، وهو الله تعالى. فنحن بالصلاة نستعين بالله على الشيطان وأنفسنا فنصل إلى مُبتغانا وهو اطمئنان القلب وراحة النفس.


http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif
وتأملوا هذا الحديث القدسي الذي يرويه صلى الله عليه وسلم عن ربه حين قال: ((ما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحب إلي مما افتَرَضْته عليه. وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أُحبه، فإذا أحبَبته كنت سمعه الذي يسمع به وبَصرَه الذي يبصر به ويدَه التي يبطِش بها. ورجله التي يمشي بها، وإنْ سألني لأَعطينه، ولئن استعاذ بي لأعيذَنه))، بالله عليكم من التزم بالفرائض وأتبعها بالنوافل أترونهُ يقول: أنا تعبان نفسياً.
وقد أحبه الله فأصبح سمعهُ، وبصرهُ، ويدهُ، ورجلهُ، وإن سأل الله أعطاه، وإن استعاذه أعاذه. لاوالله بل سيسعد سعادة لاوصف لها.
http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif


كذلك الذكر قال تعالى: ((ألا بذكر الله تطمئن القلوب))، فمن صادفته مشكلة أو محنة أو أذنب ذنباً فليفزع إلى الله فيذكره فقد قال صلى الله عليه وسلم: ((من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لايحتسب))، والاستغفار نوع من أنواع الذكر.
فمن يذكر الله يجعل الشيطان يخنس ويهرب فلا يجد إلى قلب المرء سبيلاً فيكون المؤمن قد أنزل همه ومصيبته على الله وترك وأعرض عن الخلق فيبدله الله مكان الحزنِ سروراً، ومكان الضيق انشراحاً.



دعاء الكرب ((لاإله إلا الله العظيم الحليم، لاإله إلا الله رب العرش العظيم، لاإله إلا الله رب السموات السبع ورب الأرض ورب العرش الكريم))
http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif


#دعاء المُصاب بالهم والحزن#: ((ما أصاب أحداً قط همّ ولا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ، ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض فيّ حكمك ، عدل فيّ قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي ألا ذهب الله همّه وحزنه ، وأبدله مكانه فرجاً قال : فقيل : يا رسول الله ، ألا نتعلمها ؟ فقال : بلى ، ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها))


http://www.dohaup.com/up/2009-06-02/dohaup_1006126263.gif



ختاماً /



أثق ثقةً تامةً بأن من لزم الصلاة والذكر عند نزول وحلول المصائب به فسيتلذذ بها ويتمنى استمرارها؛ لِما يجد من السعادة والراحة النفسية وذلك لأنها كانت سبباً في قربهِ من الله وجعل الله منزلّ شكواه.

احب فطوم
09-10-08, 04:07 PM
اختــي قصايد والله مووووووووووضوع جميل وفيه من الحير الكثير ربي يكتب لك الخير الكثير
ويجزاك عنا خير الجزاء اختي


ومــاشاء الله اختي رووح ولهـــانه بس لدي ملاحضــه فــاتت الجميــع اي عضو يدخل هنا فعليه نزع التوقيـــع المخدش للحيــاء

اختي روح رغم شكرا لا استغنائك عن التوقيع اختي الا حين انقضى مده الدعـاء هنا

لكم كل الاحترام


فعلا اختي فلنتق الله فهو كفيل بنزع الهموم من انفسنا وتوسيع الضيق والكربات

لك كل الاحترام

ومن اعرض عن ذكر ربه نعم سيجد معيشه ليست بالجميله
تقبلو مروري وانتقادي البسيط

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 04:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الجــــنـــــه من الداخــــــــل ..!!

بناؤها
لبنة من فضة ولبنة من ذهب، وملاطها المسك، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت،
وترابها الزعفران، ومن صلى في اليوم اثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة.


أبوابها
فيها ثمانية أبواب وفيها باب اسمه الريان لا يدخله إلا الصائمون،
وعرض الباب مسيرة الراكب السريع ثلاثة أيام، ويأتي عليه يوم يزدحم الناس فيه.


درجاتها
فيها مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض،
والفردوس أعلاها، ومنها تفجر أنهار الجنة، ومن فوقها عرش الرحمن.


أنهارها
فيها نهر من عسل مصفى، ونهر من لبن، ونهر من خمر لذة للشاربين، ونهر من ماء،
وفيها نهر الكوثر للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أشد بياضا من اللبن
وأحلى من العسل، فيه طير أعناقها كأعناق الجزر (أي الجمال).


أشجارها
فيها شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها،
وإن أشجارها دائمة العطاء قريبة دانية مذللة.


خيامها
فيها خيمة مجوفة من اللؤلؤ عرضها ستون ميلا
في كل زاوية فيها أهل يطوف عليهم المؤمن.


أهل الجنة
أهل الجنة جرد مرد مكحلين؛ لا يفنى شبابهم ولا تبلى ثيابهم،
وأول زمرة يدخلون على صورة القمر ليلة البدر، لا يبولون ولا يتغوطون ولا يتمخطون ولا يتفلون،
أمشاطهم الذهب، ورشحهم المسك، ومباخرهم من البخور.


نساء أهل الجنة
لو أن امرأة من نساء الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأت ما بينهما ريحا،
ويرى مخ ساقاها من وراء اللحم من الحسن، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها.


أول من يدخل الجنة
نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- وأبو بكر الصديق؛
وأول ثلاثة يدخلون: الشهيد، وعفيف متعفف، وعبد أحسن عبادة الله ونصح مواليه.


نعيم آخر لأهل الجنة
يقال له تمنى فعندما يتمنى يقال له
لك الذي تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا.


سادة أهل الجنة
سيدا الكهول أبو بكر وعمر؛ وسيدا الشباب الحسن والحسين؛
وسيدات نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد،
ومريم ابنة عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون.


خدم أهل الجنة
ولدان مخلدون، لا تزيد أعمارهم عن تلك السن،
إذا رأيتهم كأنهم لؤلؤ منثور ينتشرون في قضاء حوائج السادة.


النظر إلى وجه الله تعالى
من أعظم النعيم لأهل الجنة رؤية الرب عز وجل
"وجوه يومئذ ناضرة * إلى ربها ناظرة"


جعلنا الله جميعاً من اهلها ..




--
آحب فطوم كلآمك ع العين والرآس بس أنآ شآيله التوقيع من الموضوع كـله ..،
مشكور ع الأنتقـآد..،

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 07:44 PM
:::- يَارَبْ -:::



ما أكثر اللحظات العابرة في حياةِ الإنسان
يتمنى فيها لو لم يُولد أو يتمنى
أن تنشقَ الأرض وتبتلعه
ليتخلص من مواجهةِ بعض المصاعب
التي لم تكُن بالحُسبان
والتي ما خٌيٍّل إليه يوماً أنَّ بالإمكان
تعرضَه لها أو مواجهتها
هذا الإحساس هو تماماً ما شَعرت
" بـه " في ذلكـَ اليومِ المشؤوم .








ما أصعب أن تعيشَ وحيداً غريباً
موجوعاً بألآم البُعد والفِراق والنّوى
مألوماً بداء الوحدةِ القاتلة
لا تجد دواءً إلا مسكناتٍ من ذكرياتٍ جميلة
ودموعاً حارة تُطفيء بعضاً من نار القلبِ
المشتعل ألماً وحُزنا
تُحاول أن تهربَ من ألمِ الحاضرِ المرير
إلى ذكرياتِ الماضي الجميل
فتجد نفسكـَ تعيشُ في كُنت وكُنا
وتسأل نفسكـَ في النهاية متى متى ؟! .










تعود إلى الله ترفعُ يديكـَ إلى السماء
ويلهجُ قلبُكـ بالدعاء
ياربْ يامن رفعتَ السماء
يامنْ بسطتَ الأرض
يا منْ خرّت لقوتهِ الجبال
يامُنزّل القرآن ومعلّم الإنسان
ياربْ يارحمن فرّج الكروب
واسترْ العيوب واغفرْ الذنوب
واجمع على محبتكـَ وفيكـَ القلوب
ربِّ لا تذرّني فرداً وأنت خيرُ الوارثين .








إلهي ليس لي إلاكـَ عَوناً
فكُنّ عَوني على هذا الزمانِ

إلهي ليس لي إلاكـَ ذُخّراً
فكُنّ ذُخري إذا خَلَت اليدانِ

إلهي ليس لي إلاكـِ حُِصناً
فكُنّ حِصني إذا رامٍ رَمَاني

إلهي ليس لي إلاكـَ جاهاً
فكُنّ جاهي إذا هاجٍ هجاني

إلهي أنتَ تعلمُ ما بنفسي
و تعلمَ ما يجيّش به جَناني

فهبْ لي يارحيمُ رضاً و عفواً
إذا ما زَلَّ قلبي أو لِساني

إلهي ليس لي إلاكـَ عِزاً
فكُنّ عِزِّي و كُنّ حُصن الأمانِ .











يهدأُ قلبُكـَ وتجف دموعكـَ
وصوتٌ جميلٌ ينبعث في قلبكـَ
يقول : " لا تقولوا وداعاً بل قولوا إلى اللقاء "
إن لم يكُنّ فوق الثرَى فبجنةِ ربِ السماء
فيترددُ صدى صوتِه في أنحاء صدركـَ
فتنزلُ سكينةٌ غريبة وتشعُر ببرودةٍ جميلة
في صدركـَ كأنما نارٌ وقدْ نزلَ عليها المطر .

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-08, 08:31 PM
بسم اللهـ الرٍحمن الرٍحيم
قآال تعآالى ـآا :
(( وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ ))
إذا وجدت نفسك غير قادر على فعل الطاعات .. لا تقدر
على قيام الليل بالرغم من سماعك للأحاديث والآيات في فضله،
وتتمنى أن تحافظ عليه كل ليلة .. لكن عندما يحُل الليل تجد نفسك مُتعب ومُنهك وتنشغل في أي شيء وتنام ولا تقوم الليل.
تتمنى أن تصوم صيام داود .. فتأخذ الاحتياطات وتتسحر وتُصبح بالنهار فتجد نفسك مُتعبًا فلا تصوم .
تتمنى أن تختم القرآن قراءةً كل أسبوع مثل السلف، لكنك تجده ثقيل عليك ..
لو يحدث هذا لك، فاعلم أن من وراءه ذنب،،
قال سفيان الثوري "حُرمت قيام الليل لخمسة أشهر بذنب أصبته" .. وفي بعض الروايات ذُكر أن الذنب الذي أصابه سفيان إنه مر على رجل يتكلم، فقال في نفسه: هذا مرائي!
وانت ......ما حرمك من الطاعة؟
وقال رجل لابن مسعود :لا أستطيع قيام الليل، فقال: "أبعدتك الذنوب".
فقد تكون تسير على طريق الالتزام






ولا تقع في الذنوب المُعتادة بين الناس،





لكن هذا الذنب قد يكون كلمة قلتها دون أن تُلقي لها بالاً فتُعاقب عليها ..





قال رسول الله ".. وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم" [رواه البخاري]






تذكر ان الذنب الذي تحتقره أنت .. عظيم عند الله تعالى






{..وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ} [النور: 15]






قال رسول الله "بينما رجل يتبختر في بردين وقد أعجبته نفسه خسف به لأرض فهو بتجلجل فيها إلى يوم القيامة"[متفق عليه]






كان هذا الرجل يرتدي لبسًا مباحًا، ولكن دخل في قلبه شيء من الكبر والخيلاء فاستوجب غضب الرحمن. فلما غضب عليه، انشقت الأرض وابتلعته.






فما بال المتبرجة تمشي متبخترة، ماذا سيكون حالها؟!






والذي يجاهر بالذنوب والمعاصي ماذا سيكون حاله؟!






بعض الناس يعيش في غفلة وقد أنعم الله عليه بالصحة والعافية، ويظن إنه في خير حال حتى يُصفع الصفعة الأولى كتحذير له ولكن يظل بعدها يتخبط بعض الشيء .. قد تكون هذه العقوبة رسائل في صورة مرض، أو أن يُمنع عنه رزق مُعين كأن لا يُوفق في عمل ما أو في زواج أو ما شابه.






ثم إذا لم يُفقّ من غفلته يُصفع الصفعة الثانية، وتكون أشد من الأولى. وبعدها إذا لم ينتبه تزداد العقوبة وإذا استمر على حال الغفلة، يصل الأمر إلى غضب الرحمن .. وهذه لا تُطيقها.






عن أنس أن رسول الله عاد رجلا من المسلمين قد خفت فصار مثل الفرخ (أي: صار مثل الدجاج الصغير من كثرة نحوله)
فقال له رسول الله "هل كنت تدعو الله بشيء أو تسأله إياه ؟" . قال: نعم، كنت أقول اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فعجله لي في الدنيا . فقال رسول الله "سبحان الله لا تطيقه ولا تستطيعه، أفلا قلت اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ". قال فدعا الله به فشفاه الله. [رواه مسلم]
ونحن لا نقدر ولا نستطيع ولا نطيق أي شيء من هذه العقوبات،،







ولكي تسلم من غضـب الله .. لا تغضب






عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه سأل رسول الله ما يباعدني من غضب الله عز وجل؟، قال "لا تغضب"[رواه أحمد وابن حبان وحسنه الألباني] .. فلا تغضب حتى لا يغضب منك الرحمن.







بعد كل ما علمته من عقوبات الذنوب .. ألم تكره تلك الحياة المليئة بالمعاصي بعد؟






ألا تريد أن تتطهر وأن تعيش مُقبلاً على ربك؟ .. ألا تريد أن يمتلأ قلبك بحب الله والتعلُق به وحده دون سواه؟






لو ما عرفته ولّد عندك الرغبة في التوبة .. فأنت على أول خطوات التغيير ..






واتقوا الله عباد الله .. {..وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا} [الطلاق: 4]







نسأل الله أن يأخذ بأيدينا ونواصينا إليه أخذ الكرام عليه،،






المصادر:






درس "آه من ذنوبي" للشيخ هاني حلمي.

مسك الجنوب
09-10-10, 12:54 AM
بارك الله فيك أخيتي على طرح مواضيعك القيمه الهادفه 000 أسأل الله أن ينفع بها
لا حرمنا التناصح والتآخي والتعاون على البر والحق 000
سلمت يداك أخيتي روح ولهانه وبارك الله في أختنا قصايد على الفكره
خيرا جزيتن وشرا كفيتن اخواتنا في الله
http://www.yesmeenah.com/smiles/smiles/49/e1%20(2).gif

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-10, 12:58 AM
http://www.newlove1.com/vb/showthread.php?t=39043 (http://www.newlove1.com/vb/showthread.php?t=39043)

فلآش روووووووووعه لآ يفوتكم
<~معليش والله مآ آفهم في الفلآشآت..،

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-10, 02:30 AM
لماذا بكي رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
اسال الله عز وجل ان ينفعني واياكم بما نقرا
روي يزيد القاشي ......عن انس ابن مالك قال :
·جاء جبريل الي النبي (صلى الله عليه وسلم))في ساعه ما كان يأتيه فيها متغير اللون.
فقال له النبي(صلى الله عليه وسلم)):' مالي اراك متغير اللون؟'
فقال :' يا محمد جئتك في الساعه التي امر الله بمنافخ النار ان تنفخ فيها ولا ينبغي لمن يعلم ... ان جهنم حق ... وان النار حق ... وان عذاب القبر حق ... وان عذاب الله اكبر ان تقر عينه حتي يأمنها.'
فقال النبي (صلى الله عليه وسلم)):' يا جبريل صف لي جهنم '
قال :' ان الله تعالي لما خلق جهنم
اوقد عليها الف سنه فاحمرت...
ثم اوقد عليها الف سنه حتي ابيضت ...
ثم اوقد عليها الف سنه حتي اسودت ...
فهي سوداء مظلمه لا ينطفئ لهبها ولا جمرها
- والذي بعثك بالحق لو ان خرم ابرة فتح منها لاحترق اهل الدنيا عن اخرها من حرها ...
- والذي بعثك بالحق لو ان ثوبا من اثواب اهل النار علق بين السماء والارض لمات اهل الارض من نتنها وحرها عن اخرهم لما يجدون من حرها ...
- والذي بعثك بالحق نبيا لو ان ذراعا من السلسله الذي ذكرها الله تعالي في كتابه وضع علي
جبل لذاب حتي يبلغ الارض السابعه ...
- والذي بعثك بالحق نبيا لو ان رجلا بالمغرب يعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها
حرها شديد ... وقعرها بعيد .... وحليهاحديد ... وشرابها الحميم والصديد ... وثيابها مقطعات النيران ... لها سبعه ابواب ... لكل باب منهم مقسوم من الرجال والنساء '
فقال (صلى الله عليه وسلم)) :' اهي كابوابنا هذه؟'
قال جبريل :' لا ... ولكنها مفتوحه بعضها اسفل من بعض ... من باب الي باب مسيره سبعين سنه ... كل باب منها اشد حرا من الذي يليه سبعين ضعفا ... يساق اعداء الله اليها فاذا انتهو الي بابها استقبلتهم الزبانيه بالاغلال والسلاسل فتسلك السلسه في فمه وتخرج ومن دبره وتغل يده اليسري الي عنقه وتدخل يده اليمني في فؤاده وتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ويقرن كل ادمي مع شيطان في سلسله ويسحب علي وجهه وتضربه الملائكه بمقاطع من حديد كلما ارادوا ان يخرجوا منها من غم اعيدو فيها '
فقال النبي (صلى الله عليه وسلم)) :' من سكان هذه الابواب؟'
فقال جبريل:
- اما الباب الاسفل ففيه المنافقون ومن كفر من اصحاب المائده وال فرعون واسمها الهاويه
- والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم
- والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سقر
- والباب الرابع فيه ابليس ومن اتبعه والمجوس واسمه لظي
- والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحطمه
- والباب السادس فيه النصاري واسمه العزيز
ثم امسك جبريل حياء من رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال له عليه السلام:
' الا تخبرني من سكان الباب السابع؟'
فقال جبريل :' فيه اهل الكبائر من امتك الذين ماتو ولم يتوبو '..........
http://i1.makcdn.com/images/sport4ever2/smilies/frown.gif


فخر النبي (صلى الله عليه وسلم) مغشيا عليه فوضع جبريل راسه على حجره حتى افاق فلما افاق
قال عليه الصلاة والسلام :' يا جبريل عظمت مصيبتي واشتد حزني او يدخل احد من امتي النار؟'
قال جبريل :' نعم اهل الكبائر من امتك '
ثم بكى رسول الله ( وبكى جبريل ودخل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)) منزله واحتجب عن الناس فكان لا يخرج الا الى الصلاه يصلي ويدخل ولا يكلم احدا. ياخذ في الصلاه يبكي ويتضرع الي الله تعالى.
- فلما كان اليوم الثالث اقبل ابو بكر رضي الله عنه حتي وقف بالباب وقال :' السلام عليكم يا اهل بيت الرحمه هل الي رسول الله من سبيل؟.'
فلم يجيبه احد فتنحي باكيا .
- فاقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب وقال :' السلام عليكم يا اهل بيت الرحمة هل الى رسول الله من سبيل؟'
فلم يجيبه احد فتنحى باكيا .
- فاقبل سلمان الفارسي حتي وقف بالباب وقال :' السلام عليكم يا اهل بيت الرحمة هل الى مولاي رسول الله من سبيل؟'
فاقبل يبكي مره ... ويقع مره ... ويقوم اخرى ... حتي اتى بيت فاطمه ووقف
بالباب ثم قال :' السلام عليكي يا ابنه رسول الله (صلى الله عليه وسلم)) '
وكان علي رضي الله عنه غائبا
فقال :' يا ابنة رسول الله ... ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم)) قد احتجب عن الناس فليس يخرج الا الي الصلاه فلا يكلم احدا ولا ياذن لاحد في الدخول '
فاشتملت فاطمه بعباءه قطوانيه واقبلت حتى وقفت على باب رسول الله
(صلى الله عليه وسلم)) ثم سلمت وقالت فاطمه :' يا رسول الله انا فاطمه '....
ورسول الله (صلى الله عليه وسلم)) ساجدا يبكي فرفع رأسه
وقال صلى الله عليه وسلم) :' ما بال قرة عيني فاطمه حجبت عني ؟ افتحوا لها الباب '
ففتح لها الباب فدخلت فلما نظرت الى رسول الله بكت بكاءا شديدا لما رأت من حاله مصفرا متغيرا قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن
فقالت :' يا رسول الله ما الذي نزل عليك؟'
فقال :' يا فاطمه جاءني جبريل ووصف لي ابواب جهنم واخبرني ان في اعلي بابها اهل الكبائر من امتي فذالك الذي ابكاني واحزنني '
قالت :' يا رسول الله كيف يدخلونها ؟!'
قال :' بل تسوقهم الملائكه الي النار وتسود وجوههم وتزرق اعينهم ويختم على افواههم ويقرنون مع الشياطين ويوضع عليهم السلاسل والاغلال '
قالت :' يا رسول الله كيف تقودهم الملائكه ؟!'
قال :' اما الرجال ... فباللحي واما النساء فبالذوائب والنواصي
- فكم من ذي شيبة من امتي يقبض على لحى وهو ينادي وا شيبتاه وا ضعفاه .
- وكم من شاب قد قبض علي لحيته يساق الي النار وهو ينادي وا شباباه وا حسن صورتاه .
- وكم من امرأه من امتي قد قبض علي ناصيتها تقاد الي النار وهي تنادي وا فضيحتاه وا هتك
ستراه '
·حتى ينتهي بهم الى مالك فإذا نظر اليهم مالك
قال مالك للملائكه :' من هؤلاء؟ فما ورد علي من الاشقياء اعجب شأنا من هؤلاء لم تسود وجوههم ولم تزرق اعينهم ولم يختم علي افواههم ولم يقرنو مع الشياطين ولم توضع السلاسل والاغلال في اعناقهم !'
فيقول الملائكه :' هكذا امرنا ان ناتيك بهم على هذه الحاله '
فيقول لهم مالك :' يا معشر الاشقياء من انتم ؟'
·(وروي في خبر اخر) انهم لما قادتهم الملائكه
قالوا :' وا محمداه فلمارأوا مالكا نسوا اسم محمد من هيبته.'
فيقول لهم :' من انتم؟'
فيقولون :' نحن ممن انزل علينا القرآن ونحن ممن يصوم رمضان.'
فيقول مالك :' ما انزل القرآن الا علي امة محمد
·فاذا سمعوا اسم محمد صاحوا : نحن من امة محمد صلي الله عليه وسلم
فيقول لهم مالك:' اما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي الله تعالى؟ '
فاذا وقف بهم علي شفير جهنم ونظروا الي النار والي الزبانيه قالوا:' يا مالك ائذن لنا لنبكي على انفسنا '
فيأذن لهم فيبكون الدموع حتي لم يبق لهم دموع فيبكون الدم .
فيقول مالك:' ما احسن هذا البكاء لو كان في الدنيا فلو كان في الدنيا من خشيه الله ما مستكم النار اليوم '
فيقول للزبانيه :' ألقوهم ... ألقوهم في النار'
فاذا القوا في النار نادوا بأجمعهم ' لا اله الا الله '
فترجع النار عنهم
فيقول مالك :' يا نار خذيهم .'
فتقول النار:' كيف اخذهم وهم يقولون (لا اله الا الله ) ؟'
فيقول مالك:' نعم بذلك امر رب العرش '...
فتاخذهم فمنهم من تأخذه الي قدميه ... ومنهم من تأخذه الي ركبتيه ... ومنهم من تأخذهم الى حقوبه ... ومنهم من تأخذهم الي حلقه ... فاذا اهوت النار الي وجهه
قال مالك:' لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ولا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان فيبقون ما شاء الله فيها '
ويقولون:' يا ارحم الراحمين يا حنان يا منان '
·- فاذا انفذ الله تعالى حكمه.
قال الله تعالى
http://i1.makcdn.com/images/sport4ever2/smilies/frown.gif

يا جبريل ما فعل العاصون من امة محمد صلي الله عليه وسلم )
فيقول جبريل:' اللهم انت اعلم بهم فيقول انطلق فانظر ما حالهم '...
·- فينطلق جبريل عليه السلام الي مالك وهو علي منبر من نار في وسط جهنم .... فاذا نظر مالك علي جبريل عليه السلام قام تعظيما له.
فيقول له جبريل:' ما ادخلك هذا الموضع ؟'
فيقول:' ما فعلت بالعصابه العاصيه من أمة محمد (صلى الله عليه وسلم))؟'
فيقول مالك:' ما اسوء حالهم ... واضيق مكانهم ... قد احرقت اجسامهم ... واكلت لحومهم ... وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلالاء فيها الايمان '
فيقول جبريل:' ارفع الطبق عنهم حتي انظر اليهم ' ...
·- قال فيأمر مالك الخزانه فيرفعون الطبق عنهم ... فاذا نظروا الي جبريل والي حسن خلقه .. علموا انه ليس من ملائكه العذاب .
فيقولون: ' من هذا العبد الذي لم نرا احدا قط احسن منه ؟'
فيقول مالك: ' هذا جبريل الكريم الذي كان ياتي محمدا بالوحي'
- فاذا سمعوا ذكر محمد صاحوا بأجمعهم:'أقرئ محمدا منا السلام وأخبره ان معاصينا فرقت بيننا وبينك .. وأخبره بسوء حالنا '..
فينطلق جبريل حتي يقوم بين يدي الله تعالي ..
فيقول الله تعالى: (كيف رايت امة محمد ؟)
فيقول جبريل: ' يا رب ما اسوء حالهم وأضيق مكانهم ' ..
فيقول الله تعالى
http://i1.makcdn.com/images/sport4ever2/smilies/frown.gif

هل سألوك شيئا ؟ ) ...
فيقول جبريل:' يا رب نعم سألوني ان اقرئ نبيهم منهم السلام وأخبره بسوء حالهم ..'
فيقول الله تعالى
http://i1.makcdn.com/images/sport4ever2/smilies/frown.gif

أنطلق فاخبره ) ..
·فينطلق جبريل الي النبي وهو في خيمه من درة بيضاء لها اربعه الاف باب لكل باب مصراعان من ذهب ..
فيقول جبريل: 'يا محمد قد جئتك من عند العصابه العصاه الذين يعذبون من أمتك في النار .. وهم يقرئونك السلام .. ويقولون ما اسوء حالنا واضيق مكاننا ..'
·فيأتي النبي الي تحت العرش فيخر ساجدا ويثني علي الله تعالي ثناء لم يثن عليه احد مثله..
فيقول الله تعالي : (ارفع راسك .. وسل تعط .. واشفع تشفع )
فيقول صلى الله عليه وسلم)' الاشقياء من امتي قد انفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني فيهم '
فيقول الله تعالى : (قد شفعتك فيهم .. فأت النار فأخرج منها من قاللا الله الا الله)
·فينطلق النبي فاذا نظر مالك النبي صلي الله عليه وسلم قام تعظيما له
فيقول صلى الله عليه وسلم): ' يا مالك ما حال امتي الاشقياء ؟ '
فيقول مالك: ' ما اسوء حالهم .. واضيق مكانهم ..'
فيقول محمد :' افتح الباب وارفع الطبق '
·فاذا نظر اصحاب النار الي محمد صلي الله عليه وسلم .. صاحوا بأجمعهم فيقولون ... يا محمد احرقت النار جلودنا واحرقت اكبادنا ..
* فيخرجهم جميعا وقد صاروا فحما قد اكلتهم النار فينطلق بهم الي نهر بباب الجنه يسمي نهر الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه شبابا جردا مردا مكحلين وكأن وجوههم مثل القمر مكتوب علي جباههم
(الجهنميون عتقاء الرحمن من النار) ...
فيدخلون الجنه فاذا رأي اهل النار قد اخرجوا منها قالو :يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار ..
وهو قوله تعالي ((ربما يود الذين كفروا لو كانو مسلمين)) (صوره الحجر 2)
وعن النبي صلى الله عليه وسلم) قال
http://i1.makcdn.com/images/sport4ever2/smilies/frown.gif

(اذكروا من النارما شئتم فلا تذكرون شيئا الا هو اشد منه)) ..
وقال : (( ان اهون اهل النار عذابا .. لرجل في رجليه نعلان من نار يغلي منهما دماغه كأنه مرجل .. مسامعه جمر .. واضراسه جمر .. و اشفاره لهب النيران .. وتخرج احشاء بطنه من قدميه .. وانه ليري انه اشد اهل النار عذابا ..وانه من اهون اهل النار عذابا)) ..
وعن ميمون بن مهران انه لما نزلت هذه الايه ((وان جهنم لموعدهم اجمعين)) (سورة الحجر 43) وضع سلمان يده على رأسه وخرج هاربا ثلاثة ايام ..لا يقدر عليه حتى جيئ
صلاة وسلاما لك يا حبيبي يا رسول الله
اللهم أجرنا من النار ........ اللهم أجرنا من النار ..........اللهم أجرنا من النار
اللهم اجر كاتب هذه الرساله من النار
اللهم اجر قارئها من النار
اللهم اجر مرسلها الي اخواننا من النار
اللهم اجر نا والمسلمين ومن قال لا اله الا الله محمد رسول الله من النار
اللهم آمين ..آمين .. آمين

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-10, 11:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الوصية الاولى -اتق المحارم تكن أعبد الناس-

ان انتهاك محارم الله سبب كل بلاء فما نزل بلاء الا بذنب ،
وقال الله تعالى -وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم ويعفوعن كثير-
ان كثيرا من الناس في غفلة وعدم تدبر لكتاب الله تعالى ، فليعلم كل مسلم ومسلمة ان ما نراه اليوم من فساد في الاخلاق او عقوق للوالدين او اي معصية من هذا القبيل كل هذا راجع الى بعد الناس عن ربهم ، ولذلك ظهر الفساد وانتشر قال تعالى -ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ليذيقهم بعض الذى عملوا لعلمهم يرجعون-.
فعلى كل مسلم ان يتقي الله ربه او ينطبق عليه حديث ـ رسول الله صلى الله عليه وسلم - اتق المحارم تكن اعبد الناس
الوصية الثانية -ارض بما قسم الله لك تكن اغنى الناس-
معنى ذلك انه على المسلم ان يعمل بيده ويتوكل على الله بقلبه ويعتقد اعتقاد جازما انه ما نزلت قطرة من السماء وما نبتت زهرة من الارض الا باذن الله . وانه لن تموت نفس حتى تستوفى اجلها ورزقها ، واعلم ان ما عند الله لا ينال بمعصيته ، وان هناك صنفا من الناس لايصلحه الا الفقر فإن اغناه الله فسد حاله ومن الناس ومن لا يصلحه الا الغنى فان افقره الله فسد حاله ، قال تعالى -نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات- وقال تعالى -ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الارض ولكن ينزل بقدر ما يشاء انه بعباده خبير بصير-
فالسعيد من رضي بما قسم الله له وصبر لمواقع القضاء خيره وشره .
الوصية الثالثة -احسن جارك تكن مؤمنا -


وحق الجار معروف 0 وقد وصى القرآن الكريم كثيرا بحقوق الجار ، واعلم ان ايذاء الجار من اسباب دخول النار فعن ابى هريرة رضى الله عنه قال -قال رجل يا رسول الله ان فلانة تكثر من صلاتها وصدقتها وصيامها غير انها تؤذي جيرانها بلسانها قال0 هى في النار قال يا رسول الله فإن فلانه 0 تتصدق ولا تؤذي جيرانها قال هى في الجنة


و حقوق الجار ان يبدأه بالسلام ولا يطيل معه الكلام ويعوده في المرض ويعزيه في المصيبه ويقوم عنه في العزاء ويهنئه في الفرح ويصفح عن ذلاته ولا يتطلع الى عوراته ولا يتبعه النظر فيما يحمله الى داره
الوصية الرابعة-واحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما-
فالاسلام يحث المسلمين ان يتعانوا فيما بينهم ويتحابوا ويترابطوا ثم ينشروا الحب فيما بينهم عند ذلك ينطبق علينا فعلا اننا مسلمون 0 قال رسول صلى الله عليه وسلم
-لا يؤمن احد كم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه- ، فمن حق اخيك عليك ان تكره مضرته وتبادر الى دفعها ، فان مسه ما يتأذى به شاركته الأ لم . ومن حق الاخوة ان يشعر المسلم بان اخوانه ظهير له في السراء والضراء ، ويجب علينا التناصر فيما بيننا على الحق والبعد عن الظلم بكل اشكاله وقد هان المسلمون افرادا ، وهانوا امما يوم وهت اواصر الاخوة الايمانية بينهم ،
الوصية الخامسة -لا تكثر الضحك فان كثرة الضحك تميت القلب-
هناك فرق كبير بين طلاقة الوجه وعبوسه ، وهناك فرق كبير بين الضحك وبين الإكثار منه ، فالضحك لذاته ليس مذموما ، ـ فلقد كان اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ يضحكون وكان الايمان في قلوبهم اثبت من الجبال الرواسي .
وعن عبد الله بن الحارث رضى الله عنه قال -ما رأيت احدا اكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقد حذرـ رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ من الضحك المذموم بأعراض الناس او يسخر منهم ـ قال رسول الله صلى عليه وسلم ـ ويل لمن يحدثك فيكذب ليضحك به القوم ويل له ويل له-
يجب على كل مسلم بان يعمل بهذه الوصايا لأنها جامعة لكل صفات الخير ومانعة من كل شر ،
فعلى كل مسلم ومسلمة ان يتقى المحارم ليكون اعبد الناس
ويرضى بما قسم الله له ليكون اغنى الناس
والاحسان الى الجار ونحب للمسلمين ما نحبه لانفسنا ونبتعد عن الاكثار من الضحك وندعو الله ان يجعلنا ممن يقولون فيعملون ويعملون فيخلصون ويخلصون فيقبلون اللهم آمين .

احب فطوم
09-10-13, 12:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى
اللَّهُ إِلاَّ أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ
[التوبة:32]
تحريف للقرآن الكريم
القرآن الأمريكي الجديد أمر خطير جداً
وتحريف واضح للقرآن
قرآن جديد يوزع في الكويت
اسمه ((الفرقان الحق))
والله يا أخوان
إنه شيء خطير وخطير للغاية
اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين من اليهود
والنصارى والمنافقين
آمين آمين آمين.
آيات شيطانية جديدة تسمى (الفرقان الحق) توزع في الكويت
رجاءً الحاضر يعلّم الغائب،
اللهم فاشهد، أمانة على كل من سمع أو قرأ هذا الكلام أن يبلّغ به
أكبر عدد ممكن من المسلمين.. اللهم فاشهد، اللهم فاشهد!
مجلة الفرقان الكويتية
سلطت الضوء على مصحف مزعوم هو تحريف
للقرآن يوزع في الكويت، ووصفته بالآيات الشيطانية.
إنها حقاً آيات شيطانية ، فهي تحرض على الشرك بالله وتعمل على تخريب
عقيدة أبناء المسلمين.
وذكرت المجلة التي جعلت من الموضوع عنواناً
لغلافها:
تمخضت دارا النشر الأمريكيتان
Omega 2001 و wine Press
فقذفتا لنا أخيراً، آيات شيطانية أسمياها (الفرقان الحق).
وهو ليس سوى الكتاب المقدس للقرن الحادي والعشرين!
أو سمه إن شئت كتاب السلام! أو مصحف الأديان الثلاثة!!
قدم له عضواً اللجنة المشرفة على تدوينه وترجمته ونشره المدعوان
الصفي و المهدي – كما ورد في مقدمته - وذكرا بأنه للأمة العربية
خصوصا وإلى العالم الإسلامي عموماً.
مصحف (الفرقان الحق) المزعوم يقع في 366 صفحة من القطع المتوسط
ومترجم إلى اللغتين العربية والإنجليزية..ويوزع حالياً في الكويت ،
خاصة على المتفوقين من الطلبة في المدارس الأجنبية الخاصة، التي
أصبحت مرتعاً خصباً للمنصرين، للتأثير على فلذات أكبادنا
وبث ثقافة
الاستسلام في أذهان الأجيال
القادمة من أبنائنا وبناتنا، حتى يردوهم عن دينهم الإسلامي الحنيف،
لاسيما أن الشباب يمثلون طموح الأمة وقادة المستقبل..
فها هي أصابع التغيير وجهود التنصير ومخاطر حقبة السلام تتسلل إلى
عقول أبنائنا وتعبث بمعتقداتهم وقيمهم وأفكارهم.
إنها حرب باردة خفية تدور على أبنائنا في ظل غفلتنا وانشغالنا بأعباء
الحياة وتكالب الأعداء على أمتنا الإسلامية!..
يبتدئ المصحف المزعوم بمقدمة مسمومة ترسخ وتؤصل للخلط العقدي وحرية
الأديان في مرددات تنصيرية،
زاعمة أن (الفرقان الحق) لكل إنسان بحاجة إلى النور بدون تمييز
لعنصره أو لونه أو جنسه أو أمته أو دينه.
ويتألف من 77 سورة مختلقة
وخاتمة.
ومن أسماء تلك السور المفتراة:
الفاتحة -المحبة - المسيح - الثالوث - المارقين - الصَّلب - الزنا -
الماكرين – الرعاة -الإنجيل - الأساطير - الكافرين - التنزيل -
التحريف - الجنة - الأضحى – العبس-الشهيد.. إلخ !!!!
ويفتتح بالبسملة الطامة بقولهم:
(بسم الأب الكلمة الروح الإله
الواحد الأوحد.
مثلث التوحيد.. موحد التثليث ما تعدد)!!!
يتجلى فيه خلط واضح لمعنى الإله فهو الأب كما زعمت النصارى
ومثلث التوحيد وهو الإله الواحد الأحد كما نؤمن نحن المسلمون.
ثم تأتي سورة الفاتحة المزعومة بتلبيس إبليس في مطابقة اسمها لفاتحة
القرآن العظيم..
ثم سورة
النور.. ثم السلام.. وهكذا.
وفي سورة السلام المفتراة حشو للإفك والباطل وتلفيق واضح، ومن
آياتها:
(والذين اشتروا الضلالة وأكرهوا عبادنا بالسيف ليكفروا بالحق ويؤمنوا
بالباطل أولئك هم أعداء الدين القيم وأعداء عبادنا المؤمنين).
فمن ذا الذي في عصرنا يُكره المؤمنين ليكفروا بالحق غير أعداء الله
من اليهود والنصارى؟
ثم يأتي التصريح بالنصرانية ليكشف عن مكنون صدورهم
في السورة ذاتها بقولهم افتراء على الله:
(يا أيها الناس لقد كنتم أمواتا فأحييناكم بكلمة الإنجيل الحق. ثم
نحييكم بنور الفرقان الحق)
ثم يتجلى التحريف والعبث بآيات القرآن العظيم في كل آيات ذلك
الكتاب.
ثم تأتي الفرية في الكذب على الله
بقولهم:
(لقد افتريتم علينا كذبا بأنا حرمنا القتال في الشهر الحرام , ثم
نسخنا ما حرمنا فحللنا فيه قتالا كبيرا )!!.
وفي سورة المسيح التي خطتها أيديهم الآثمة:
(وزعمتم بأن الإنجيل محرف بعضه فنبذتم جُلَّه وراء ظهوركم).
وبذلك يستنكرون على القرآن بيان حقيقة تحريفهم للإنجيل والتوراة.
ويتبع ذلك اتهام المسلمين بالنفاق في مثل قولهم:
(وقلتم: آمنا بالله وبما أوتي عيسي من ربه ، ثم تلوتم منكرين..
ومن يبتغ غير ملتنا دينا فلن يقبل منه.. وهذا قول المنافقين) !!.
ويتواصل الرفض لاستخدام القوة في قتال الكفار أعداء الله
بقولهم في السورة المزعومة نفسها:
(وكم من فئة قليلة مؤمنة غلبت فئة كثيرة
كافرة بالمحبة والرحمة
والسلام) !!
ثم يتعمدون مساواة الطهر بالخبث والنجاسات!! ومساواة النكاح بالزنا!!
في سورة الطهر بقولهم على الله زوراً وكذباً:
(وما كان النجس والطمث والمحيض والغائط
والتيمم والنكاح والهجر والضرب والطلاق
إلا كومة رجس لفظها الشيطان بلسانكم وما كانت من وحينا وما أنزلنا
بها من سلطان).
تلك أمانيهم أن نكفر بالقرآن العظيم وبآيات الله عز وجل
ونتبع إنجيلهم المحرف وفرقانهم المكذوب على الله ولكن هيهات لهم!..
هيهات!
أخي المسلم بالله عليك كن غيوراً على دينك وساعد في نشر هذه الرسالة
ووزعها على كل من تعرف حتى نحارب هذا الخطر الذي يحارب الإسلام وأهله
وحتى تلاقي
ربك.
وتجد الإجابة حين يسألك عن هذا الموضوع، ماذا فعلت حين علمت أن
القرآن قد حُرّف ؟
هل أخبرت من حولك وساعدت في مجابهة هذا الخطر؟
وساعدت في نشر هذه الرسالة؟
أم قلت مالي وشأني ؟
أخي المسلم:
اعمل ليوم تذل فيه الأقدام ويحتاج أحدنا لحسنة لا يجدها حتى عند أقرب
المقربين منه.
إعمل ليوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم..
أخي المسلم اعمل ليوم تلقى فيه حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
فيلقاك بوجه مستبشر ويقول
يا رب هذا من أمتي، ويسقيك من يده الشريفة شربة هنيئة لا تظمأ بعدها
أبدا
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله
إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-13, 02:02 PM
لآإلـه إلآ الله ..
والله مرآ الموضوع خطييييير\
الله يخسهم وصلت فيهم لهذي الدرجه..؟
لآقآبلهم ربــي
جزآك الله أإلف خير أحب فطووم../

احب فطوم
09-10-13, 08:00 PM
http://www.in-sa.com/up/download.php?img=75 (http://www.groooupy.com/register.php)
ألم يحدث مرة أن أحرجك شخص ما في مجلس عام بكلمة جارحة؟
أو ربما سخر منك.. بأي شيء وإن كان صغيراً.. بلباسك أو كلامك.. أو أسلوبك
فدافَع عنك شخص ما.. فشعرتَ بامتنان عظيم له.. لأنه كأنما أمسك بطرف ثوبك عندما دفعك غيرك إلى هاوية
مارس هذه المهارة مع الآخرين.. وسترى لها تأثيراً ساحراً
*******
لو دخلت على شخص وأقبل ولده يحمل طبقاً في طعام.. لكنه استعجل قليلاً
فكاد أن يقع الطبق على الأرض.. فانطلق الأب عليه ثائراً.. لماذا العجلة ؟ كم مرة أعلمك؟
فاحمرَّ وجه الولد واصفرَّ
فقلت أنت: لا.. بل فلان بطل.. رجُل.. ما شاء الله عليه يحمل كل هذا لوحده.. ولعله استعجل لأن هناك أغراض أخرى أيضاً
أي امتنان سيشعر به الغلام لك
هذا مع الصغار.. فما بالك مع الكبار؟
*******
لو أثنيتَ على زميل في اجتماع.. بعدما صبّوا عليه وابلاً من اللوم
أو أثنيت على أحد إخوانك.. بعدما انكبّ الإراد الأسرة عليه معاتبين
شاب أحرجه شخص بسؤال أمام الناس: بَشَّرْ يا فلان.. كم نسبتك في الجامعة؟
بالله عليك.. هل هذا سؤال يسأله عاقل أمام الناس؟
فانقلب وجه الشاب متلوناً.. فأنقذته قائلاً بلطف: لماذا ياأبا فلان.. هل ستزوّجه؟!! أو عندك وظيفة له؟ أو
فضحكوا ونُسي السؤال
أو لو عاتبه على دنوِّ معدله الدراسي.. فقلت: يا أخي لا تلمه.. تخصصه صعب.. لكن سيشد حيله إن شاء الله
*******
كان عبد الله بن مسعود.. يمشي مع النبي عليه السلام
فمرا بشجرة فأمره النبي أن يصعدها ويحتزَّ له عوداً يتسوك به
فرقى ابن مسعود وكان خفيفاً.. نحيل الجسم.. فأخذ يعالج العود لقطعه
فأتت الريح فحركت ثوبه وكشفت ساقيه.. فإذا هما ساقان دقيقتان صغيرتان
فضحك القوم من دقة ساقيه
فقال النبي عليه السلام: ممّ تضحكون؟!.. من دقة ساقيه؟.. والذي نفسي بيده إنهما أثقل في الميزان من أُحد
*******
كسب محبة الناس فرص يقتنصها الأذكياء
إذا هبت رياحك فاغتنمها
فإن لكل خافقة سكون
*******
محمـد العريفـي

احب فطوم
09-10-13, 08:01 PM
رووح اموضوع عن ماهو يتكلم بالله والله ماقريتوه ندفت به كذ1 http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

وردك يا زارع الورد
09-10-13, 08:04 PM
أحب فطووم جيب داعية غير العريفي يلا بسررعه

ĵựśť мé ♥ ♡
09-10-13, 08:10 PM
ههههههههههههههههه قسسسمن ختييييييييير عيووس
بآلله من جد مآ قريت ..!!
قسسمن الموضوع ختييييير
ونعم الدآعـ،ـي والله../http://www.roo7najd.com/vb/images/smiles/roo7najd056927de0b.gif
<~هع

احب فطوم
09-10-13, 08:13 PM
ياجماعه وردك يتشرط http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
طيب ياسيدي اجيب لكم داعيه غيروو http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

روح والله قالن قصايد بسرعه اجيتو به مادري ماهو http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif:000:

احب فطوم
09-10-13, 08:14 PM
{عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْتُمْ}
لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
قَالَ شَيْخُ الإِسْلامِ - رَحِمَهُ اللَّهُ - :
قَوْله - تَعَالَى عُلُوًّا كَبِيرًا : ﴿ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْتُمْ ﴾ لا يَقْتَضِي تَرْكَ الأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ لا نَهْيًا وَلا إذْنًا كَمَا فِي الْحَدِيثِ الْمَشْهُورِ فِي السُّنَنِ عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ خَطَبَ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: " أَيُّهَا النَّاسُ إنَّكُمْ تَقْرَءُونَ هَذِهِ الآيَةَ وَتَضَعُونَهَا فِي غَيْرِ مَوْضِعِهَا وَإِنِّي سَمِعْت رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : « إنَّ النَّاسَ إذَا رَأَوْا الْمُنْكَرَ فَلَمْ يُغَيِّرُوهُ أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمْ اللَّهُ بِعِقَابِ مِنْهُ » .
وَكَذَلِكَ فِي حَدِيثِ أَبِي ثَعْلَبَةَ الخشني مَرْفُوعًا فِي تَأْوِيلِهَا « إذَا رَأَيْت شُحًّا مُطَاعًا وَهَوًى مُتَّبَعًا وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْيٍ بِرَأْيِهِ فَعَلَيْك بخويصة نَفْسِك » وَهَذَا يُفَسِّرُهُ حَدِيثُ أَبِي سَعِيدٍ فِي مُسْلِمٍ : « مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ ».
فَإِذَا قَوِيَ أَهْلُ الْفُجُورِ حَتَّى لا يَبْقَى لَهُمْ إصْغَاءٌ إلَى الْبِرِّ؛ بَلْ يُؤْذُونَ النَّاهِيَ لِغَلَبَةِ الشُّحِّ وَالْهَوَى وَالْعُجْبِ سَقَطَ التَّغْيِيرُ بِاللِّسَانِ فِي هَذِهِ الْحَالِ وَبَقِيَ بِالْقَلْبِ.
و"الشُّحُّ" هُوَ شِدَّةُ الْحِرْصِ الَّتِي تُوجِبُ الْبُخْلَ وَالظُّلْمَ وَهُوَ مَنْعُ الْخَيْرِ وَكَرَاهَتُهُ
و"الْهَوَى الْمُتَّبَعُ" فِي إرَادَةِ الشَّرِّ وَمَحَبَّتِهِ
و"الإِعْجَابُ بِالرَّأْيِ" فِي الْعَقْلِ وَالْعِلْمِ
فَذَكَرَ فَسَادَ الْقُوَى الثَّلاثِ الَّتِي هِيَ : الْعِلْمُ وَالْحُبُّ وَالْبُغْضُ . كَمَا فِي الْحَدِيثِ الآخَرِ : « ثَلَاثٌ مُهْلِكَاتٌ : شُحٌّ مُطَاعٌ، وَهَوًى مُتَّبَعٌ، وَإِعْجَابُ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ » وَبِإِزَائِهَا الثَّلاثُ الْمُنْجِيَاتُ : « خَشْيَةُ اللَّهِ فِي السِّرِّ وَالْعَلانِيَةِ، وَالْقَصْدُ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى، وَكَلِمَةُ الْحَقِّ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَا » وَهِيَ الَّتِي سَأَلَهَا فِي الْحَدِيثِ الآخَرِ : « اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك خَشْيَتَك فِي السِّرِّ وَالْعَلانِيَةِ، وَأَسْأَلُك كَلِمَةَ الْحَقِّ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَا، وَأَسْأَلُك الْقَصْدَ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى » . فَخَشْيَةُ اللَّهِ بِإِزَاءِ اتِّبَاعِ الْهَوَى فَإِنَّ الْخَشْيَةَ تَمْنَعُ ذَلِكَ كَمَا قَالَ : ﴿ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ﴾ وَالْقَصْدُ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى بِإِزَاءِ الشُّحِّ الْمُطَاعِ، وَكَلِمَةُ الْحَقِّ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَا بِإِزَاءِ إعْجَابِ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ.
وَمَا ذَكَرَهُ الصِّدِّيقُ ظَاهِرٌ ؛ فَإِنَّ اللَّهَ قَالَ : ﴿ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ ﴾ أَيْ الْزَمُوهَا وَأَقْبِلُوا عَلَيْهَا وَمِنْ مَصَالِحِ النَّفْسِ فِعْلُ مَا أُمِرَتْ بِهِ مِنْ الأَمْرِ وَالنَّهْيِ .
وَقَالَ : ﴿ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْتُمْ ﴾ وَإِنَّمَا يَتِمُّ الِاهْتِدَاءُ إذَا أُطِيعَ اللَّهُ وَأُدِّيَ الْوَاجِبُ مِنْ الأَمْرِ وَالنَّهْيِ وَغَيْرِهِمَا ؛
وَلَكِنَّ فِي الآيَةِ فَوَائِدَ عَظِيمَةً :
أَحَدُهَا : أَلَّا يَخَافَ الْمُؤْمِنُ مِنْ الْكُفَّارِ وَالْمُنَافِقِينَ فَإِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوهُ إذَا كَانَ مُهْتَدِيًا .
الثَّانِي : أَلَّا يَحْزَنَ عَلَيْهِمْ وَلا يَجْزَعَ عَلَيْهِمْ فَإِنَّ مَعَاصِيَهُمْ لا تَضُرُّهُ إذَا اهْتَدَى، وَالْحُزْنُ عَلَى مَا لا يَضُرُّ عَبَثٌ. وَهَذَانِ الْمَعْنَيَانِ مَذْكُورَانِ فِي قَوْلِهِ : ﴿ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ ﴾ .
الثَّالِثُ : أَلَّا يَرْكَنَ إلَيْهِمْ وَلا يَمُدَّ عَيْنَهُ إلَى مَا أُوتُوهُ مِنْ السُّلْطَانِ وَالْمَالِ وَالشَّهَوَاتِ كَقَوْلِهِ : ﴿ لا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ ﴾ فَنَهَاهُ عَنْ الْحُزْنِ عَلَيْهِمْ وَالرَّغْبَةِ فِيمَا عِنْدَهُمْ فِي آيَةٍ وَنَهَاهُ عَنْ الْحُزْنِ عَلَيْهِمْ وَالرَّهْبَةِ مِنْهُمْ فِي آيَةٍ فَإِنَّ الْإِنْسَانَ قَدْ يَتَأَلَّمُ عَلَيْهِمْ وَمِنْهُمْ إمَّا رَاغِبًا وَإِمَّا رَاهِبًا .
الرَّابِعُ : أَلَّا يَعْتَدِيَ عَلَى أَهْلِ الْمَعَاصِي بِزِيَادَةِ عَلَى الْمَشْرُوعِ فِي بُغْضِهِمْ أَوْ ذَمِّهِمْ أَوْ نَهْيِهِمْ أَوْ هَجْرِهِمْ أَوْ عُقُوبَتِهِمْ ؛ بَلْ يُقَالُ لِمَنْ اعْتَدَى عَلَيْهِمْ عَلَيْك نَفْسَك لا يَضُرُّك مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْت كَمَا قَالَ : ﴿ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ ﴾ الْآيَةَ . وَقَالَ : ﴿ وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ﴾ وَقَالَ : ﴿ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ ﴾ فَإِنَّ كَثِيرًا مِنْ الْآمِرِينَ النَّاهِينَ قَدْ يَتَعَدَى حُدُودَ اللَّهِ إمَّا بِجَهْلِ وَإِمَّا بِظُلْمِ وَهَذَا بَابٌ يَجِبُ التَّثَبُّتُ فِيهِ وَسَوَاءٌ فِي ذَلِكَ الْإِنْكَارُ عَلَى الْكُفَّارِ وَالْمُنَافِقِينَ وَالْفَاسِقِينَ وَالْعَاصِينَ .
الْخَامِسُ : أَنْ يَقُومَ بِالْأَمْرِ وَالنَّهْيِ عَلَى الْوَجْهِ الْمَشْرُوعِ مِنْ الْعِلْمِ وَالرِّفْقِ وَالصَّبْرِ وَحُسْنِ الْقَصْدِ وَسُلُوكِ السَّبِيلِ الْقَصْدِ فَإِنَّ ذَلِكَ دَاخِلٌ فِي قَوْلِهِ : ﴿ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ ﴾ وَفِي قَوْلِهِ : ﴿ إذَا اهْتَدَيْتُمْ ﴾ .
فَهَذِهِ خَمْسَةُ أَوْجُهٍ تُسْتَفَادُ مِنْ الآيَةِ لِمَنْ هُوَ مَأْمُورٌ بِالأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ
وَفِيهَا الْمَعْنَى الآخَرُ :
وَهُوَ إقْبَالُ الْمَرْءِ عَلَى مَصْلَحَةِ نَفْسِهِ عِلْمًا وَعَمَلاً، وَإِعْرَاضُهُ عَمَّا لا يَعْنِيهِ كَمَا قَالَ صَاحِبُ الشَّرِيعَةِ : « مِنْ حُسْنِ إسْلَامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يَعْنِيهِ » وَلا سِيَّمَا كَثْرَةُ الْفُضُولِ فِيمَا لَيْسَ بِالْمَرْءِ إلَيْهِ حَاجَةٌ مِنْ أَمْرِ دِينِ غَيْرِهِ وَدُنْيَاهُ لا سِيَّمَا إنْ كَانَ التَّكَلُّمُ لِحَسَدِ أَوْ رِئَاسَةٍ . وَكَذَلِكَ الْعَمَلُ فَصَاحِبُهُ إمَّا مُعْتَدٍ ظَالِمٌ وَإِمَّا سَفِيهٌ عَابِثٌ وَمَا أَكْثَرُ مَا يُصَوِّرُ الشَّيْطَانُ ذَلِكَ بِصُورَةِ الأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ وَالْجِهَادِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَيَكُونُ مِنْ بَابِ الظُّلْمِ وَالْعُدْوَانِ .
فَتَأَمَّلْ الْآيَةَ فِي هَذِهِ الْأُمُورِ مِنْ أَنْفَعِ الأَشْيَاءِ لِلْمَرْءِ، وَأَنْتَ إذَا تَأَمَّلْت مَا يَقَعُ مِنْ الاخْتِلافِ بَيْنَ هَذِهِ الأُمَّةِ عُلَمَائِهَا وَعُبَّادِهَا وَأُمَرَائِهَا وَرُؤَسَائِهَا وَجَدْت أَكْثَرَهُ مِنْ هَذَا الضَّرْبِ الَّذِي هُوَ الْبَغْيُ بِتَأْوِيلِ أَوْ بِغَيْرِ تَأْوِيلٍ كَمَا بَغَتْ الْجَهْمِيَّة عَلَى الْمُسْتَنَّةِ [أي: أهل السنة] فِي مِحْنَةِ الصِّفَاتِ وَالْقُرْآنِ ؛ مِحْنَةِ أَحْمَد وَغَيْرِهِ، وَكَمَا بَغَتْ الرَّافِضَةُ عَلَى الْمُسْتَنَّةِ مَرَّاتٍ مُتَعَدِّدَةً، وَكَمَا بَغَتْ النَّاصِبَةُ عَلَى عَلِيٍّ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، وَكَمَا قَدْ تَبْغِي الْمُشَبِّهَةُ عَلَى الْمُنَزِّهَةِ، وَكَمَا قَدْ يَبْغِي بَعْضُ الْمُسْتَنَّةِ إمَّا عَلَى بَعْضِهِمْ وَإِمَّا عَلَى نَوْعٍ مِنْ الْمُبْتَدِعَةِ بِزِيَادَةِ عَلَى مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ وَهُوَ الإِسْرَافُ الْمَذْكُورُ فِي قَوْلِهِمْ : ﴿ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا ﴾.
وَبِإِزَاءِ هَذَا الْعُدْوَانِ تَقْصِيرُ آخَرِينَ فِيمَا أُمِرُوا بِهِ مِنْ الْحَقِّ أَوْ فِيمَا أُمِرُوا بِهِ مِنْ الأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ فِي هَذِهِ الأُمُورِ كُلِّهَا، فَمَا أَحْسَنَ مَا قَالَ بَعْضُ السَّلَفِ : مَا أَمَرَ اللَّهُ بِأَمْرِ إلَّا اعْتَرَضَ الشَّيْطَانُ فِيهِ بِأَمْرَيْنِ - لا يُبَالِي بِأَيِّهِمَا ظَفَرَ - غُلُوٍّ أَوْ تَقْصِيرٍ . فَالْمُعِينُ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ بِإِزَائِهِ تَارِكُ الإِعَانَةِ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى، وَفَاعِلُ الْمَأْمُورِ بِهِ وَزِيَادَةٍ مَنْهِيٍّ عَنْهَا بِإِزَائِهِ تَارِكُ الْمَنْهِيِّ عَنْهُ وَبَعْضِ الْمَأْمُورِ بِهِ. وَاَللَّهُ يَهْدِينَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، وَلا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلَّا بِاَللَّهِ.

احب فطوم
09-10-13, 08:16 PM
قصـــايد http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
لا تخربين امحاضره حقي http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
خليني انصحهن بعدين ياجي دورك http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
>متحمس اليوم كله ديني مافيه لعب http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

قصائد
09-10-13, 08:19 PM
قصـــايد http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
لا تخربين امحاضره حقي http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
خليني انصحهن بعدين ياجي دورك http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif
>متحمس اليوم كله ديني مافيه لعب http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

جزاك الله خير والله ياأحب فطوم

وفي موازين حسناتك يارب

وان شاء الله تتوفق في حياتك كلها وتتزوج احلى عجوزة :1confused:

احب فطوم
09-10-13, 08:21 PM
المحــاضره الجــايه عن غلاى المهــور ارجو من الجميع الحضــور http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

المحــاظره بكره الساعه تسعه باذن الله http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

ياارب قصايد من بوئك لباب امنتدى http://v.3bir.com/images/smilies/h.gif

احب فطوم
09-10-14, 03:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحكمه من ابقاء العين مفتوحه اثناء السجود


إبقاء العين مفتوحة أثناءالسجود
تعاني عضلات العين من التصلب النسبي بمرور الأيام مما يؤدي إلى عدم قدرتها على زيادةوإ نقاص تحدب عدسة العين بالشكل المطلوب
لذا احرص على إتباع السنة في صلاتك بأن تبقي عينيك مفتوحتين
أثناء السجود .
فقف وأنت تنظر إلى موضع سجودك وأبق عينيك مركزة على تلك المنطقة ، عند ركوعك ستقترب العين من موضع السجود مماسيجبر عضلات العين على الضغط على العدسة لزيادة تحدبها وعند رفعك سترتخي العضلات ويقل التحدب .
عند سجودك ستنقبض العدسات أكثر من الركوع لان المسافة بين العين ونقطة السجود قريبة جداً وعند الرفع سترتخي .
هذا التمرين ستنفذه بشكل إجباري 17 مرة في اليوم . يمكنك تكراره عدد المرات التي تريد


... شوفو حكمة الله ...
الرسول صلى الله عليه وسلم دائماً كان يدعو على ابقاء العينين مفتوحتين أثناء السجود ... وهاهو العلم الآن يثبت أن ذلك يعمل على عدم اضعاف النظر







سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر

مسك الجنوب
09-10-15, 12:29 AM
http://www.up.mobi4all.net/v_imgs/09-09/4aa4d8cab2e5c40724aa4d8cab32420.gif

احب فطوم
09-10-16, 09:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان من اعظم ما يفتخر به المسلم ايمانه و محبته لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ومع ان المسلم يؤمن بالانبياء جميعا عليهم الصلاة والسلام ولا يفرق بين احد منهم الا ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم خاتمهم و افضلهم و سيدهم فهو الذي يفتح به باب الجنه و هو الطريق الى هذه الامه فلا يؤذن لاحد بدخول الجنه بعد بعثته الا ان يكون مؤمن به . قال تعالى : (( لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )) .
ايها المسلمون :
ترى ماذا نقول امام ما نشرته الصحف الدنماركيه من رسما كاريكاتيريا ساخرا , بمن يا ترى ؟ باعظم رجل وطات قدماه الثرى , بامام النبيين صلى الله عليه وسلم .
فماذا نقول تجاه هذا العداء والتهكم المكشوف ؟ هل نغمض اعيننا , و نصم اذاننا , ونطبق افواهنا ؟
لا والذي كرم محمد , واعلى مكانته , لن نعجز عن تطبيق الحق .
انه النبي محمد صلى الله عليه و سلم , حيث الكمال الخلقي , فانه اوفر الناس عقلا , واسداهم رايا , و اصحهم فكره , اسخى القوم و اجودهم نفسا .
ايها الناس :
ان من واجب النبي صلى الله عليه وسلم علينا ان نحبه و نعظمه و نتبع سنته في الظاهر و الباطن , وان نبعد كيد الكائدين و مكر الماكرين عنه .
فان ضعاف النفس و ضعاف القلوب هاجموا المسلمين ولم يكتفوا و استهزئوا بهم ولم يكتفوا , حتى ان وصلوا بجهلهم و قلة معرفتهم الى الاستهزاء بالرسول صلى الله عليه و سلم , فلجئوا الى التشويه الاعلامي , ليتمكنوا من الوصول الى هدفهم , وهو تشويه الاسلام والمسلمين . قال الله تعالى (( أبالله و اياته و رسوله كنتم تستهزئون ))
ايها المسلمون :
اين غيرة المسلم على دينه و نبيه ؟ اين دفاعنا عن الدين ؟ اين زجرنا للمعتدين ؟
فلنحاول نصرة نبينا حتى وان كان بالشيء القليل , نحن الان امام منكر عظيم فلنتبع قول الرسول و نغيره . قال صلى الله عليه و سلم : ( من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه و ذلك اضعف الايمان )

استغفر الله لي و لكم و لسائر المسلمين , و صلى الله على نبيه محمد و على صحبه الى يوم الدين .

احب فطوم
09-10-16, 09:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان من اعظم ما يفتخر به المسلم ايمانه و محبته لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ومع ان المسلم يؤمن بالانبياء جميعا عليهم الصلاة والسلام ولا يفرق بين احد منهم الا ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم خاتمهم و افضلهم و سيدهم فهو الذي يفتح به باب الجنه و هو الطريق الى هذه الامه فلا يؤذن لاحد بدخول الجنه بعد بعثته الا ان يكون مؤمن به . قال تعالى : (( لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )) .
ايها المسلمون :
ترى ماذا نقول امام ما نشرته الصحف الدنماركيه من رسما كاريكاتيريا ساخرا , بمن يا ترى ؟ باعظم رجل وطات قدماه الثرى , بامام النبيين صلى الله عليه وسلم .
فماذا نقول تجاه هذا العداء والتهكم المكشوف ؟ هل نغمض اعيننا , و نصم اذاننا , ونطبق افواهنا ؟
لا والذي كرم محمد , واعلى مكانته , لن نعجز عن تطبيق الحق .
انه النبي محمد صلى الله عليه و سلم , حيث الكمال الخلقي , فانه اوفر الناس عقلا , واسداهم رايا , و اصحهم فكره , اسخى القوم و اجودهم نفسا .
ايها الناس :
ان من واجب النبي صلى الله عليه وسلم علينا ان نحبه و نعظمه و نتبع سنته في الظاهر و الباطن , وان نبعد كيد الكائدين و مكر الماكرين عنه .
فان ضعاف النفس و ضعاف القلوب هاجموا المسلمين ولم يكتفوا و استهزئوا بهم ولم يكتفوا , حتى ان وصلوا بجهلهم و قلة معرفتهم الى الاستهزاء بالرسول صلى الله عليه و سلم , فلجئوا الى التشويه الاعلامي , ليتمكنوا من الوصول الى هدفهم , وهو تشويه الاسلام والمسلمين . قال الله تعالى (( أبالله و اياته و رسوله كنتم تستهزئون ))
ايها المسلمون :
اين غيرة المسلم على دينه و نبيه ؟ اين دفاعنا عن الدين ؟ اين زجرنا للمعتدين ؟
فلنحاول نصرة نبينا حتى وان كان بالشيء القليل , نحن الان امام منكر عظيم فلنتبع قول الرسول و نغيره . قال صلى الله عليه و سلم : ( من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه و ذلك اضعف الايمان )

استغفر الله لي و لكم و لسائر المسلمين , و صلى الله على نبيه محمد و على صحبه الى يوم الدين .

صاحب مزاج
09-10-19, 05:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



{عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْتُمْ}







لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله



قَالَ شَيْخُ الإِسْلامِ - رَحِمَهُ اللَّهُ - :



قَوْله - تَعَالَى عُلُوًّا كَبِيرًا : ﴿عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْتُمْ﴾ لا يَقْتَضِي تَرْكَ الأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ لا نَهْيًا وَلا إذْنًا كَمَا فِي الْحَدِيثِ الْمَشْهُورِ فِي السُّنَنِ عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ خَطَبَ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: " أَيُّهَا النَّاسُ إنَّكُمْ تَقْرَءُونَ هَذِهِ الآيَةَ وَتَضَعُونَهَا فِي غَيْرِ مَوْضِعِهَا وَإِنِّي سَمِعْت رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : «إنَّ النَّاسَ إذَا رَأَوْا الْمُنْكَرَ فَلَمْ يُغَيِّرُوهُ أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمْ اللَّهُ بِعِقَابِ مِنْهُ» .



وَكَذَلِكَ فِي حَدِيثِ أَبِي ثَعْلَبَةَ الخشني مَرْفُوعًا فِي تَأْوِيلِهَا «إذَا رَأَيْت شُحًّا مُطَاعًا وَهَوًى مُتَّبَعًا وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْيٍ بِرَأْيِهِ فَعَلَيْك بخويصة نَفْسِك» وَهَذَا يُفَسِّرُهُ حَدِيثُ أَبِي سَعِيدٍ فِي مُسْلِمٍ : «مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ».



فَإِذَا قَوِيَ أَهْلُ الْفُجُورِ حَتَّى لا يَبْقَى لَهُمْ إصْغَاءٌ إلَىالْبِرِّ؛ بَلْ يُؤْذُونَ النَّاهِيَ لِغَلَبَةِ الشُّحِّ وَالْهَوَى وَالْعُجْبِ سَقَطَ التَّغْيِيرُ بِاللِّسَانِ فِي هَذِهِ الْحَالِ وَبَقِيَ بِالْقَلْبِ.



و"الشُّحُّ" هُوَ شِدَّةُ الْحِرْصِ الَّتِي تُوجِبُ الْبُخْلَ وَالظُّلْمَ وَهُوَ مَنْعُ الْخَيْرِ وَكَرَاهَتُهُ



و"الْهَوَى الْمُتَّبَعُ" فِي إرَادَةِ الشَّرِّ وَمَحَبَّتِهِ



و"الإِعْجَابُ بِالرَّأْيِ" فِي الْعَقْلِ وَالْعِلْمِ



فَذَكَرَ فَسَادَ الْقُوَى الثَّلاثِ الَّتِي هِيَ : الْعِلْمُ وَالْحُبُّ وَالْبُغْضُ . كَمَا فِي الْحَدِيثِ الآخَرِ : «ثَلَاثٌ مُهْلِكَاتٌ : شُحٌّ مُطَاعٌ، وَهَوًى مُتَّبَعٌ، وَإِعْجَابُ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ» وَبِإِزَائِهَا الثَّلاثُ الْمُنْجِيَاتُ : «خَشْيَةُ اللَّهِ فِي السِّرِّ وَالْعَلانِيَةِ، وَالْقَصْدُ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى، وَكَلِمَةُ الْحَقِّ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَا» وَهِيَ الَّتِي سَأَلَهَا فِي الْحَدِيثِ الآخَرِ : «اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك خَشْيَتَك فِي السِّرِّ وَالْعَلانِيَةِ، وَأَسْأَلُك كَلِمَةَ الْحَقِّ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَا، وَأَسْأَلُك الْقَصْدَ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى» . فَخَشْيَةُ اللَّهِ بِإِزَاءِ اتِّبَاعِ الْهَوَى فَإِنَّ الْخَشْيَةَ تَمْنَعُ ذَلِكَ كَمَا قَالَ : ﴿وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى﴾ وَالْقَصْدُ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى بِإِزَاءِ الشُّحِّ الْمُطَاعِ، وَكَلِمَةُ الْحَقِّ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَا بِإِزَاءِ إعْجَابِ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ.



وَمَا ذَكَرَهُ الصِّدِّيقُ ظَاهِرٌ ؛ فَإِنَّ اللَّهَ قَالَ : ﴿عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ﴾ أَيْ الْزَمُوهَا وَأَقْبِلُوا عَلَيْهَا وَمِنْ مَصَالِحِ النَّفْسِ فِعْلُ مَا أُمِرَتْ بِهِ مِنْ الأَمْرِ وَالنَّهْيِ .



وَقَالَ : ﴿لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْتُمْ﴾ وَإِنَّمَا يَتِمُّ الِاهْتِدَاءُ إذَا أُطِيعَ اللَّهُ وَأُدِّيَ الْوَاجِبُ مِنْ الأَمْرِ وَالنَّهْيِ وَغَيْرِهِمَا ؛



وَلَكِنَّ فِي الآيَةِ فَوَائِدَ عَظِيمَةً :



أَحَدُهَا : أَلَّا يَخَافَ الْمُؤْمِنُ مِنْ الْكُفَّارِ وَالْمُنَافِقِينَ فَإِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوهُ إذَا كَانَ مُهْتَدِيًا .



الثَّانِي : أَلَّا يَحْزَنَ عَلَيْهِمْ وَلا يَجْزَعَ عَلَيْهِمْ فَإِنَّ مَعَاصِيَهُمْ لا تَضُرُّهُ إذَا اهْتَدَى، وَالْحُزْنُ عَلَى مَا لا يَضُرُّ عَبَثٌ. وَهَذَانِ الْمَعْنَيَانِ مَذْكُورَانِ فِي قَوْلِهِ : ﴿وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ﴾ .



الثَّالِثُ : أَلَّا يَرْكَنَ إلَيْهِمْ وَلا يَمُدَّ عَيْنَهُ إلَى مَا أُوتُوهُ مِنْ السُّلْطَانِ وَالْمَالِ وَالشَّهَوَاتِ كَقَوْلِهِ : ﴿لا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ﴾ فَنَهَاهُ عَنْ الْحُزْنِ عَلَيْهِمْ وَالرَّغْبَةِ فِيمَا عِنْدَهُمْ فِي آيَةٍ وَنَهَاهُ عَنْ الْحُزْنِ عَلَيْهِمْ وَالرَّهْبَةِ مِنْهُمْ فِي آيَةٍ فَإِنَّ الْإِنْسَانَ قَدْ يَتَأَلَّمُ عَلَيْهِمْ وَمِنْهُمْ إمَّا رَاغِبًا وَإِمَّا رَاهِبًا .



الرَّابِعُ : أَلَّا يَعْتَدِيَ عَلَى أَهْلِ الْمَعَاصِي بِزِيَادَةِ عَلَى الْمَشْرُوعِ فِي بُغْضِهِمْ أَوْ ذَمِّهِمْ أَوْ نَهْيِهِمْ أَوْ هَجْرِهِمْ أَوْ عُقُوبَتِهِمْ ؛ بَلْ يُقَالُ لِمَنْ اعْتَدَى عَلَيْهِمْ عَلَيْك نَفْسَك لا يَضُرُّك مَنْ ضَلَّ إذَا اهْتَدَيْت كَمَا قَالَ : ﴿وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ﴾ الْآيَةَ . وَقَالَ : ﴿وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ﴾ وَقَالَ : ﴿فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ﴾ فَإِنَّ كَثِيرًا مِنْ الْآمِرِينَ النَّاهِينَ قَدْ يَتَعَدَى حُدُودَ اللَّهِ إمَّا بِجَهْلِ وَإِمَّا بِظُلْمِ وَهَذَا بَابٌ يَجِبُ التَّثَبُّتُ فِيهِ وَسَوَاءٌ فِي ذَلِكَ الْإِنْكَارُ عَلَى الْكُفَّارِ وَالْمُنَافِقِينَ وَالْفَاسِقِينَ وَالْعَاصِينَ .



الْخَامِسُ : أَنْ يَقُومَ بِالْأَمْرِ وَالنَّهْيِ عَلَى الْوَجْهِ الْمَشْرُوعِ مِنْ الْعِلْمِ وَالرِّفْقِ وَالصَّبْرِ وَحُسْنِ الْقَصْدِ وَسُلُوكِ السَّبِيلِ الْقَصْدِ فَإِنَّ ذَلِكَ دَاخِلٌ فِي قَوْلِهِ : ﴿عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ﴾ وَفِي قَوْلِهِ : ﴿إذَا اهْتَدَيْتُمْ﴾ .



فَهَذِهِ خَمْسَةُ أَوْجُهٍ تُسْتَفَادُ مِنْ الآيَةِ لِمَنْ هُوَ مَأْمُورٌ بِالأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ



وَفِيهَا الْمَعْنَى الآخَرُ :



وَهُوَ إقْبَالُ الْمَرْءِ عَلَى مَصْلَحَةِ نَفْسِهِ عِلْمًا وَعَمَلاً، وَإِعْرَاضُهُ عَمَّا لا يَعْنِيهِ كَمَا قَالَ صَاحِبُ الشَّرِيعَةِ : «مِنْ حُسْنِ إسْلَامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يَعْنِيهِ» وَلا سِيَّمَا كَثْرَةُ الْفُضُولِ فِيمَا لَيْسَ بِالْمَرْءِ إلَيْهِ حَاجَةٌ مِنْ أَمْرِ دِينِ غَيْرِهِ وَدُنْيَاهُ لا سِيَّمَا إنْ كَانَ التَّكَلُّمُ لِحَسَدِ أَوْ رِئَاسَةٍ . وَكَذَلِكَ الْعَمَلُ فَصَاحِبُهُ إمَّا مُعْتَدٍ ظَالِمٌ وَإِمَّا سَفِيهٌ عَابِثٌ وَمَا أَكْثَرُ مَا يُصَوِّرُ الشَّيْطَانُ ذَلِكَ بِصُورَةِ الأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ وَالْجِهَادِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَيَكُونُ مِنْ بَابِ الظُّلْمِ وَالْعُدْوَانِ .



فَتَأَمَّلْ الْآيَةَ فِي هَذِهِ الْأُمُورِ مِنْ أَنْفَعِ الأَشْيَاءِ لِلْمَرْءِ، وَأَنْتَ إذَا تَأَمَّلْت مَا يَقَعُ مِنْ الاخْتِلافِ بَيْنَ هَذِهِ الأُمَّةِ عُلَمَائِهَا وَعُبَّادِهَا وَأُمَرَائِهَا وَرُؤَسَائِهَا وَجَدْت أَكْثَرَهُ مِنْ هَذَا الضَّرْبِ الَّذِي هُوَ الْبَغْيُ بِتَأْوِيلِ أَوْ بِغَيْرِ تَأْوِيلٍ كَمَا بَغَتْ الْجَهْمِيَّة عَلَى الْمُسْتَنَّةِ[أي: أهل السنة] فِي مِحْنَةِ الصِّفَاتِ وَالْقُرْآنِ ؛ مِحْنَةِ أَحْمَد وَغَيْرِهِ، وَكَمَا بَغَتْ الرَّافِضَةُ عَلَى الْمُسْتَنَّةِ مَرَّاتٍ مُتَعَدِّدَةً، وَكَمَا بَغَتْ النَّاصِبَةُ عَلَى عَلِيٍّ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، وَكَمَا قَدْ تَبْغِي الْمُشَبِّهَةُ عَلَى الْمُنَزِّهَةِ، وَكَمَا قَدْ يَبْغِي بَعْضُ الْمُسْتَنَّةِ إمَّا عَلَى بَعْضِهِمْ وَإِمَّا عَلَى نَوْعٍ مِنْ الْمُبْتَدِعَةِ بِزِيَادَةِ عَلَى مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ وَهُوَ الإِسْرَافُ الْمَذْكُورُ فِي قَوْلِهِمْ : ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا﴾.



وَبِإِزَاءِ هَذَا الْعُدْوَانِ تَقْصِيرُ آخَرِينَ فِيمَا أُمِرُوا بِهِ مِنْ الْحَقِّ أَوْ فِيمَا أُمِرُوا بِهِ مِنْ الأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ فِي هَذِهِ الأُمُورِ كُلِّهَا، فَمَا أَحْسَنَ مَا قَالَ بَعْضُ السَّلَفِ : مَا أَمَرَ اللَّهُ بِأَمْرِ إلَّا اعْتَرَضَ الشَّيْطَانُ فِيهِ بِأَمْرَيْنِ - لا يُبَالِي بِأَيِّهِمَا ظَفَرَ - غُلُوٍّ أَوْ تَقْصِيرٍ . فَالْمُعِينُ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ بِإِزَائِهِ تَارِكُ الإِعَانَةِ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى، وَفَاعِلُ الْمَأْمُورِ بِهِ وَزِيَادَةٍ مَنْهِيٍّ عَنْهَا بِإِزَائِهِ تَارِكُ الْمَنْهِيِّ عَنْهُ وَبَعْضِ الْمَأْمُورِ بِهِ. وَاَللَّهُ يَهْدِينَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، وَلا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلَّا بِاَللَّهِ.

صاحب مزاج
09-10-19, 05:17 PM
أين أنت من القرآن؟ للشيخ عثمان الخميس


من نعم الله تبارك وتعالى على الناس وعلى الجن أن أرسل الرسل مبشرين ومنذرين وأيد الله تبارك وتعالى رسله بالآيات التي نسميها المعجزات، هذه الآيات تدل على صدقهم وعلى أنهم مبعوثون من عند الله تبارك وتعالى، وهذه الآيات ذهبت بذهابهم وماتت بموتهم إلا آية واحدة أبقاها الله تبارك وتعالى إلى يومنا هذا آية أيّد الله بها نبيه محمداً صلى الله عليه وآله وسلم مع كثير من الآيات ولكن كلها ذهبت وبقيت هذه الآية العظيمة الدالة على صدق نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم هذه الآية هي كتاب الله تبارك وتعالى،


هذا الكتاب الذي تعهد الله جلّ وعلا بحفظه وقال:"إنّا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" هذه الآية التي قال الله تبارك وتعالى عنها:"لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد" هذه الآية هي كتاب الله تبارك وتعالى الذي تحدى به الإنس والجن على أن يأتوا بقرآن مثله قال تعالى:"قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا" ثم تحداهم الله تبارك وتعالى على أن يأتوا بعشر سور من مثله فعجزوا ثم تحداهم الله تبارك وتعالى على أن يأتوا بسورة من مثله فعجزوا قال تعالى:"وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فائتوا بسورة من مثله، وادعوا شهداءكم إن كنتم صادقين"، وسلموا أمرهم لله تبارك وتعالى فكانوا يقرون أن هذا القرآن فوق مستوى البشر، وقال الله تبارك وتعالى مبيناً ذلك:" قد نعلم إنه ليحزنك الذي يقولون فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون" وقال عن قوم موسى:" وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم" صحيح أنهم جحدوا بها ولكن استيقنتها أنفسهم فهم يعلمون أنه حق ويعلمون أن البشر لا يستطيعون أن يأتون بمثله ومع هذا جحدوا والعياذ بالله واستكبروا عن أمر الله جل وعلا. هذا القرآن جاء في فضله أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم نذكر بعضها منها قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم:" خيركم من تعلم القرآن وعلّمه" ومنه قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم:" الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن وهو يشتد عليه وفي رواية وهو يتتعتع فيه فله أجران" ويقول صلوات الله وسلامه عليه لأهل الصفّة:" أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان[1] فيأتي منه بناقتين كوماوين من غير إثم بالله ولا قطيعة رحم قالوا: يا رسول الله كلنا يحب ذلك فقال صلوات الله وسلامه عليه: فلأن يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم آيتين خير من ناقتين وثلاثٌ خير من ثلاث وأربعٌ خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل" آية من كتاب الله يتعلمها الإنسان خير من ناقة كوماوة[2] وآيتان خير من ناقتين وثلاثٌ خير من ثلاث وهكذا ولكن من يعي وأين من يحرص ويقول صلوات الله وسلامه عليه:" يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها" ويقول صلوات الله وسلامه عليه:" لا حسد إلا في اثنتين رجل علمه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار وله جار يسمعه ويقول يا ليت لي مثل ما لفلان فأفعل كما يفعل ورجل آتاه الله مالاً فهو يسلّطه على هلكته في الحق". هذا القرآن العظيم أمر الله تبارك وتعالى بتدبره بل نعى الله جل وعلا على من لا يتدبر كتابه فقال الله تبارك وتعالى:" أفلا يتدبرون القرآن" وذكر هذا في آيتين في الآية الأولى قال:" أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كبيرا" وفي الآية الأخرى قال:" أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها". أعلى القلوب أقفال تمنعها من تدبر القرآن؟ أوجد الناس اختلافاً في كتاب الله تبارك وتعالى؟ أبداً، ليس على القلوب أقفال وليس في القرآن اختلاف ولكن في الناس إعراض والعياذ بالله، أعرضوا عن كتاب الله جل وعلا، الذي يقول عنه "لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله" وهو جبل حجارة متراكمة بعضها على بعض فما بال قلوب البشر؟ أهي أشد من الجبال؟ إي والله إن من قلوب البشر لما هو أشد من الجبال كما قال الله تبارك وتعالى :"ثمّ قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة" و?أو? هنا بمعنى بل وهي للإعراض أي أن هذه القلوب كالحجارة ثم قال الله تبارك وتعالى بل هي أشد قسوة من الحجارة ثم بيّن الله الحجارة وبين أنها تختلف عن القلوب القاسية فقال الله تبارك وتعالى:" وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله" وقلوب بعض العباد أقسى حتى من الحجارة فتسمع آيات الله فلا تتأثر بها فلا حول ولا قوة إلا بالله. يقول عبدالله بن مسعود وهو صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: كان الرجل منا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن والعمل بهن. وهذا القرآن العظيم تأثر به المشركون، فهذا عتبة بن ربيعة أرسله كفار مكة إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا له اذهب إلى محمد صلى الله عليه وآله وسلم ثم انهه عما هو عليه فذهب إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا محمد آذيتنا في أزواجنا وآذيتنا في أولادنا وآذيتنا في أنفسنا فماذا تريد؟ إن كنت تريد ملكاً ملكناك علينا وإن كنت تريد مالاً جمعنا لك من المال حتى تكون أغنانا وإن كنت تريد جاهاً وجهناك علينا حتى لا نقطع أمراً حتى نأخذ برأيك وإن كنت تريد زوجة زوجناك أجملها فماذا تريد؟ فسكت النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى أنهى عتبة كلامه فلما انتهى التفت إليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم قال أنتهيت يا عم؟ إكراماً له لكبر سنه، قال: نعم، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: فاسمع منّي فقال: قل، فقرأ عليه أول سورة فُصّلت ولم يتكلم بكلمة من كلام البشر ولكن تكلم بكلام رب البشر سبحانه وتعالى فصار عتبة يسمع وينبهر مما يسمع حتى وضع يديه خلف ظهره وهو يستمع كلام النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن ربه تبارك وتعالى فلما انتهى النبي صلى الله عليه وآله وسلم التفت إلى عتبة وقال: هذا ما عندي، فرجع إلى كفار مكة وكانوا ينتظرونه على أحر من الجمر فلما دخل عليهم نظروا إليه وإذا هو قد تغيّر فقال بعضهم لبعض: تالله لقد جاءكم بغير الوجه الذي ذهب به.
وهذا الوليد بن المغيرة يصف القرآن الذي يتلوه رسول الله بقوله: إن لقوله لحلاوة، وإن عليه لطلاوة وإنه لمثمر أعلاه، مغدق أسفله، وإنه ليعلو ولا يعلى وإنه لحطم ما تحته وفيه نزل قول الله تبارك وتعالى "ذرني ومن خلقت وحيدا وجعلت له مالآً ممدودا وبنين شهودا ومهدت له تمهيدا ثم يطمع أن أزيد كلا إنه كان لآياتنا عنيدا سأرهقه صعودا إنه فكر وقدّر فقتل كيف قدّر ثم قتل كيف قدّر ثم نظر ثمّ عبس وبسر ثم أدبر واستكبر فقال إن هذا إلا سحرٌ يُؤثر إن هذا إلا قول البشر سأصليه سقر".
وهذا جُبير بن مُطعم يقول: كنت أطوف بالكعبة فإذا محمد يصلي فاختبأت خلف أستارها فصرت استمع إليه وهو يقرأ سورة الطور فسمعتها فكاد أن يطير قلبي فما ملكت نفسي حتى أنهى قرأتها فجئت وأسلمت.
كم مرة قرأت سورة الطور؟ وكم مرة تأثرت؟ وهذا أبو سفيان ومعه أبو جهل والأخنس بن شُريق جاؤوا والنبي صلوات الله وسلامه عليه يقرأ القرآن يقوم الليل كما قال الله تبارك وتعالى:"يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا" فكان كفار مكة يأتون ويستمعون إلى قراءة النبي صلوات الله وسلامه عليه خلف الجدار فلما أنهى قراءته انصرفوا في جُنح الليل فرأوا بعضهم فقال بعضهم لبعض: ويحكم ماذا جاء بكم؟ فقال كل لصاحبه: جئت لاستمع، قالوا: فلا تعودوا بعد هذه الليلة فتغروا السفهاء وهكذا ثلاث ليالٍ، ثم في الثالثة لما رأى بعضهم بعضا تعاهدوا على ألاّ يرجعوا فقالوا: لا تغرون جهّال مكة بمجيئكم وسماعكم لقراءة النبي صلوات الله وسلامه عليه.
وعلى الصحيح أيضاً أن عمر بن الخطاب ما أسلم إلا لما سمع قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم عند الكعبة لا القصة المشهورة وهي قصة فاطمة بنت الخطاب فإنها قصة ضعيفة والقصة الصحيحة هذه وأن عمر سمع النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقرأ كلام الله تبارك وتعالى عند الكعبة فرجع وأسلم. فهكذا كانوا يتأثرون بقراءة القرآن.
ويذكر عن رجل من قريش أنه علّق أبيات شعرٍ على الكعبة يهجو بها الإسلام ويهجو بها النبي صلوات الله وسلامه عليه ويهجو بها المؤمنين ويهجو بها القرآن فما ملك رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم نفسه وأخذته الغيرة فجاء وعلّق بجانبها سورة الرحمن فجاء الكافر من الغد فوجد سورة الرحمن معلّقة فقرأها وأعلن إسلامه فقال لا والله لا يقول هذا إلا إل[3]. هكذا كانوا إذا سمعوا القرآن عرفوا ما فيه وتأثروا به فمنهم من يُؤمن ومنهم من يُعرض لكن الكل يُقر أنه من إله سبحانه وتعالى.


كيف نتأثر بالقرآن؟

1- قال الإمام الطبري رحمه الله: "إني لأعجب ممن يقرأ القرآن ولم يعلم تأويله فكيف يلتذ بقراءته؟" فلابد إذا أردنا أن نتأثر بالقرآن أن نتدبر معانيه.

2- كذلك أن نجعل له وقتاً من أوقاتنا، لا تكون قراءة القرآن فقط إذا تأخرت الإقامة (لصلاة الجماعة) بل لابد أن تجعل له من وقتك، لا أقل من نصف ساعة في اليوم تخصصها لقراءة كتاب الله تبارك وتعالى، ولتدبر معانيه، لا أن تجعل للقرآن وقت الفراغ فقط الذي لا تجد فيه شغلاً بحيث إنك لو شغلت في شيءٍ آخر ما قرأته، بل اجعل له وقتاً دائماً من كل يوم فعندك أربعٌ وعشرون ساعة في اليوم والليلة.

3- الإكثار من قراءة سير الصالحين وسيدهم رسولكم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وكيف كان يقرأ ويتدبر صلوات الله وسلامه عليه، ثم نقرأ سير التابعين وأتباع التابعين وغيرهم من علماء السلف. فالرسول صلوات الله وسلامه عليه قام ليلة كاملة يقرأ آية واحدة "إن تُعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم". أما عن سير الصحابة فهذا أُسيد بن الحضير كان يقرأ القرآن حتى نزلت الملائكة لسماع قراءته، حتى خشي على ولده وترك القراءة فلما أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: هذه الملائكة نزلت تسمع قراءتك. وهذا سفيان الثوري إمام أئمة أتباع التابعين قام ليلة كاملة يقرأ "ألهاكم التكاثر" يكررها ويتدبرها وينظر في معانيها ويعيش معها ليلة كاملة.

4- كذلك إذا أردت أن تلتذ بقراءة القرآن عليك أن تقرأه القراءة الصحيحة، مطبقاً أحكام التجويد، ومن أهم الأشياء أن تقرأ القرآن على شيخ مُجيد.

5- محاولة التعايش مع أحداث القرآن، عندما تمر بآيات التهديد وآيات الوعيد وكذلك آيات الجنة والنار يجب أن تتأثر بها وأن تتعايش معها، كذلك لما تقرأ سورة آل عمران وسورة الأنفال والأحزاب والمعارك التي تكلمت عنها هذه السور فتعايش معها واستشعر أنك كنت مع النبي صلوات الله وسلامه عليه ومع أصحابه وأنك قاتلت معهم وجاهدت، ولما تقرأ الآيات التي تحث على الإنفاق تذهب وتُنفق كما قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: إذا سمعت يا أيها الذين آمنوا فأرعِها سمعك فإما خير يدلّك الله عليه وإما شر ينهاك الله تبارك وتعالى عنه.

6- الانتباه وعدم السرحان، فلا تقرأ القرآن وقلبك لاهٍ عن الله تبارك وتعالى بل إقرأ القرآن وقلبك وذهنك وعقلك معه وكلّك معه،

7- تغنَ بكتاب الله تبارك وتعالى، فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:"ليس منّا من لم يتغنَ بالقرآن"، فتغنَ به، لا تقرأ القرآن كما تقرأ الصحف اليومية أو أي كتاب آخر، فأذن الله للأنبياء أن يتغنوا بالقرآن، فكان نبي الله داود صلوات الله وسلامه عليه شجي الصوت بالقراءة، وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول لأبي موسى الأشعري كأن الله أعطاك مزماراً من مزامير آل داود، وذلك لحسن صوته.

8- التكرار، كرّر الآية مرة ومرتين وثلاثاً، وذلك أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قرأ آية واحدة في قيام الليل كله.

مسك الجنوب
09-10-20, 01:56 AM
http://4upz.almsloob.com/uploads/images/www.almsloob.com-3a4b54e9d0.gif

صاحب مزاج
09-10-20, 04:35 AM
رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
لم تتصدق

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تصل رحمك

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تزر مريضا


رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تصم نافلة

رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
لم تحسن الى جارك

رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
لم تقرا قرانك


رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تسبح

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تهلل


رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تستغفر

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تحمد الله


رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تدعوا الله

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تصلي على نبيك
(عليه الصلاة والسلام)

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تبر والديك
ماديا ومعنوي
بكلمة طيبة او هدية


رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
لم تعطف عل يتيم

رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
لم تحسن الى مسكين

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تدعوا لاخوانك المستضعفين
في كل مكان
(فلسطين وغيرها من البلدان)

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تجدد توبتك الى الله
العزيز الغفار


رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
لم تقلع عن الذنوب والمعاصي
والاثام

رقي ايمانك وزد حسناتك



منذ متى
لم تسارع الى فعل الخيرات
والتقرب الى الله بمختلف
القربات والطاعات
ان كانت فرائض او غيرها
من الحسنات


رقي ايمانك وزد حسناتك


منذ متى
فعلت

والى متى
لن تفعل


فلن تنتظرك الايام
وقد باتت تمر مرور الكرام

وكلما
مرت الايام
اقترب اليوم
الموعود


يوم
تشخص فيه الابصار


فياعاقل
رقي ايمانك وزد حسناتك


http://www.kl28.com/cards/images/cards2/1/7.jpg

صاحب مزاج
09-10-20, 01:50 PM
ما الذي يحدث في غرف الشات ؟

كثيرًا ما سمعنا وقرأنا عن قصص مأساوية بدايتها كانت في غرفة وهمية ـ أو الشات Chat كما يحلو لرواد الإنترنت تسميتها، وهذه الغرف عبارة عن ساحات للحوار الكتابي أو الصوتي المباشر بين عدة أطراف ـ وهذه هي الغرف العامة التي تسمح للجميع بالدخول إليها، ويمكن أن تتفرغ إلى غرف خاصة بأشخاص معينين لا يسمح بدخول سواهم، أغلب هذه الغرف يضع لها أصحابها أو المترددون عليها باستمرار أسماءً وعناوين منوعة 'مستعارة'، وبعضها يحمل أسماءً مخزية للغاية في أشياء يندى لها الجبين ـ يعف الإنسان عن ذكرها ـ المرأة تستخدم اسم رجل، والرجل يستخدم اسم المرأة في المحادثة المكتوبة، أما المحادثات الصوتية فبالإمكان استخدام الأجهزة المغيرة للصوت ليصبح صوت الرجل مفعمًا بالأنوثة، أما المرأة فصوتها يصبح صوت رجل تمامًا.

قبل كتابة هذا التحقيق قمت بتجربة طريفة، دخلت إلى غرفة محادثة في أكثر من موقع عربي باسم رجل، وألقيت السلام على الموجودين الذين كانوا حوالي عشرين فلم يلتفت لي أحد، كررت المحاولة عدة مرات دون فائدة. ثم خرجت من الغرفة وعدت إلى نفس الموقع بعد بضع دقائق باسم 'البرتقالة'، فوجدت نفس المجموعة وألقيت السلام عليهم، فرد سبعة منهم السلام ـ ودعاني أحدهم على الفور إلى غرفة المحادثة الخاصة. وهنا يتبادر السؤال: لماذا؟ الإجابة بسيطة، فقد عرفت من هذا الشاب أنه لا يتحدث إلا مع الجنس اللطيف، لأنه كما يقول: فاقد حنان، والذي أثار حفيظتي أن هناك كمًا هائلاً من العبارات التي تخدش الحياء، وقد دعتني هذه التجربة للتحدث مع بعض من أعرف من صاحبات التجارب.



احذري غرف المحادثة:

'أم ياسر' تحكي عن تجربتها مع هذه الغرف فتقول: سمعت من بعض الصديقات أنها عندما تشعر بالملل تدخل المنتديات وغرف الدردشة، أضف إلى ذلك أني كنت أريد أن أشارك الآخرين فنتبادل الآراء والأفكار، ولذلك قررت أن أثبت ذاتي. فدخلت على غرفة منظمة بطريقة جيدة فيها كم لا بأس به من المستخدمين يتخذون أسماءً غريبة، فهذه اختارت اسم 'أسيرة المحبة'، وأخرى 'اللؤلؤة الصغيرة'، وتلك باسم 'المستبدة' وآخر باسم 'الأنيق'..فكرت في اسم يليق بي ـ جلست أكثر من خمس دقائق دون أن أجد اسمًا يليق بي فاخترت اسم 'زيد'، ودخلت تلك الغرفة للبحث عن أشخاص يملكون معلومات عن الكومبيوتر.فنقرت على شخص يدعى '؟ ' وسألته: هل تعلم الكثير عن هذا الجهاز؟ قال: لا كل الذي أعرفه كيف أدخل إلى هذه الغرفة لأدردش والسلام.. قلت له: ثم ماذا؟ قال: الإنترنت من دون الشات مثل المسلم بدون صلاة. توقفت عن الكتابة ولم تستطع أصابعي الطباعة ـ ثم كتبت 'الله يهديك'.

استوقفني وسأل: بنت؟ أم ولد؟

قلت: لا شأن له.

قال: لا تزعل ـ إنت من وين؟

ثم وقفت لبرهة في الغرفة العامة أقرأ ما يدور حولي، ثم طلبت الحديث مع شخص لديه معلومات عن الكمبيوتر فتقدمت لي 'أسيرة المحبة' فكتبت لي: 'آسفة، أنا لا أفهم في الكمبيوتر، بل أفهم في... 'قالت كلمة قذرة' فقلت لها: المطلوب! قالت: اللي ما يشتري يتفرج. قلت لها: تذكري 'هادم اللذات'.. ثم انسحبت وأنا أتحسر على شبابنا الذي لا يدري أنه لا يدري.

تذكر 'نورة ع. ن' أنها مكثت فترة غير يسيرة تشارك في الحوار في عدد من المنتديات، ولكنها منذ بضعة أشهر قررت اعتزالها. وبسؤالها عن أسباب ذلك قالت: رغم أنني لم أكن أدخل سوى المنتديات الجادة إلا أنني ألاحظ أن اللغة السائدة ركيكة ضحلة. وأصبحت مرتعًا خبيثًا لتعارف الجنسين وتبادل الآراء فيما بينهم بلا مراعاة للحدود ـ وهذا شر عظيم ـ فالمرأة تكتب والرجل يعقب ويلمح تلميحًا واضحًا في أسلوب الخطاب الممتلئ بعبارات الإشادة والثناء والإعجاب. فقد وقفت بنفسي على مشاكل كثيرة حصلت لنساء كانت بسبب هذه المشاركات. فأنا أعتبرها بوابة الشيطان.

'هيا محمد' خاضت هي الأخرى التجربة ولكنها هجرتها، تقول: كنت متحمسة للخوض في منافسة الآخرين، فكنت أشعر بالسعادة لوجود أشخاص يهتمون بوجودي وكتاباتي، ولكن صدني وجود شباب يُبدون إعجابهم الجم بما أكتب ويطلبون رقم الهاتف أو الإيميل بهدف التعارف البريء وتبادل المعلومات. وبما أن الحوار بشكل متواصل يؤدي بأحد الطرفين للإعجاب بالطرف الآخر. فقد دخلت غرف المحادثة مع فتاة ـ ولكن شيئًا فشيئًا أدركت أنها تكره الجنس الآخر. وتحب بنات جنسها ولديها ميول خاصة.. ثم بحب الفضول دخلت في حوار مع شاب يدعى 'صايد القلوب' دعاني هو الآخر إلى إكمال الحوار في غرفته الخاصة سرعان ما كشف لي أن يستمتع بممارسة الكلام عن الحب عبر التليفون. عندها أدركت أنما يدور في هذه الغرف ما لا يرضي الله ولا رسوله، فتركت الشات إلى غير رجعة، وأحذر كل فتاة وأقول لها: إن الدخول إلى غرف المحادثة هين ولكن الخروج منها صعب.. فإياك إياك.

ضياع فتاة داعية

تحكي 'س. م' قصتها مع غرفة المحادثة فقالت: أنا فتاة جامعية عمري 30 عامًا، كنت أدخل المنتديات الشرعية بهدف الدعوة إلى الله، وكانت لديّ الرغبة أن أشارك في حوارات كنت أعتقد أنها تناقش قضايا مهمة وحساسة تهمني في المقام الأول وتهم الدعوة مثل الفضائيات واستغلالها في الدعوة، ومشروعية الزواج عبر الإنترنت ـ وكان من بين المشاركين شاب متفتح ذكي، شعرت بأنه أكثر ودًا نحوي من الآخرين، ومع أن المواضيع عامة إلا أن مشاركته كان لدي إحساس أنها موجهة لي وحدي ـ ولا أدري كيف تسحرني كلماته؟ فتظل عيناي تتخطف أسطره النابضة بالإبداع والبيان الساحر ـ بينما يتفجر في داخلي سيل عارم من الزهو والإعجاب ـ يحطم قلبي الجليدي في دعة وسلام، ومع دفء كلماته ورهافة مشاعره وحنانه أسبح في أحلام وردية وخيالات محلقة في سماء الوجود. ذات مرة ذكر لرواد الساحة أنه متخصص في الشؤون النفسية ـ ساعتها شعرت أنني محتاجة إليه بشدة ـ وبغريزة الأنثى ـ أريد أن يعالجني وحدي، فسولت لي نفسي أن أفكر في الانفراد به وإلى الأبد ـ وبدون أن أشعر طلبت منه بشيء من الحياء ـ أن أضيفه على قائمة الحوار المباشر معي، وهكذا استدرجته إلى عالمي الخاص. وأنا في قمة الاضطراب كالضفدعة أرتعش وحبات العرق تنهال على وجهي بغزارة ماء الحياء، وهو لأول مرة ينسكب ولعلها الأخيرة.

بدأت أعد نفسي بدهاء صاحبات يوسف ـ فما أن أشكو له من علة إلا أفكر في أخرى. وهو كالعادة لا يضن عليّ بكلمات الثناء والحب والحنان والتشجيع وبث روح الأمل والسعادة، إنه وإن لم يكن طبيبًا نفسيًا إلا أنه موهوب ذكي لماح يعرف ما تريده الأنثى..

الدقائق أصبحت تمتد لساعات، في كل مرة كلماته كانت بمثابة البلسم الذي يشفي الجراح، فأشعر بمنتهى الراحة وأنا أجد من يشاركني همومي وآلامي ويمنحني الأمل والتفاؤل، دائمًا يحدثني بحنان وشفقة ويتوجع ويتأوه لمعاناتي ـ ما أعطاني شعور أمان من خلاله أبوح له بإعجابي الذي لا يوصف، ولا أجد حرجًا في مغازلته وممازحته بغلاف من التمنع والدلال الذي يتفجر في الأنثى وهي تستعرض فتنتها وموهبتها، انقطعت خدمة الإنترنت ليومين لأسباب فنية، فجن جنوني.. وثارت ثائرتي.. أظلمت الدنيا في عيني..

وعندما عادت الخدمة عادت لي الفرحة.. أسرعت إليه وقد وصلت علاقتي معه ما وصلت إليه.. حاولت أن أتجلد وأن أعطيه انطباعاً زائفاً أن علاقتنا هذه يجب أن تقف في حدود معينة.. وأنا في نفسي أحاول أن أختبر مدى تعلقه بي.. قال لي: لا أنا ولا أنت يستطيع أن ينكر احتياج كل منا إلى الآخر.. وبدأ يسألني أسئلة حارة أشعرتني بوده وإخلاص نيته..



ودون أن أدري طلبت رقم هاتفه حتى إذا تعثرت الخدمة لا سمح الله أجد طريقًا للتواصل معه.. كيف لا وهو طبيبي الذي يشفي لوعتي وهيامي.. وما هي إلا ساعة والسماعة المحرمة بين يدي أكاد ألثم مفاتيح اللوحة الجامدة.. لقد تلاشى من داخلي كل وازع..

وتهشم كل التزام كنت أدعيه وأدعو إليه.. بدأت نفسي الأمارة بالسوء تزين لي أفعالي وتدفعني إلى الضلال بحجة أنني أسعى لزواج من أحب بسنة الله ورسوله.. وتوالت الاتصالات عبر الهاتف.. أما آخر اتصال معه فقد امتد لساعات قلت له: هل يمكن لعلاقتنا هذه أن تتوج بزواج؟ فأنت أكثر إنسان أنا أحس معه بالأمان؟! ضحك وقال لي بتهكم: أنا لا أشعر بالأمان. ولا أخفيك أنني سأتزوج من فتاة أعرفها قبلك. أما أنت فصديقة وتصلحين أن تكوني عشيقة، عندها جن جنوني وشعرت أنه يحتقرني فقلت له: أنت سافل.. قال: ربما، ولكن العين لا تعلو على الحاجب.. شعرت أنه يذلني أكثر قلت له: أنا أشرف منك ومن... قال لي: أنت آخر من يتكلم عن الشرف!! لحظتها وقعت منهارة مغشى عليّ.. وقعت نفسيًا عليها. وجدت نفسي في المستشفى، وعندما أفقت - أفقت على حقيقة مرة، فقد دخلت الإنترنت داعية، وتركته وأنا لا أصلح إلا عشيقة.. ماذا جرى؟! لقد اتبعت فقه إبليس اللعين الذي باسم الدعوة أدخلني غرف الضلال، فأهملت تلاوة القرآن وأضعت الصلاة ـ وأهملت دروسي وتدنى تحصيلي، وكم كنت واهمة ومخدوعة بالسعادة التي أنالها من حب النت.. إن غرفة المحادثة فتنة.. احذرن منها أخواتي فلا خير يأتي منها.



الحب الإلكتروني:

'م. ع' - أحد المترددين على غرفة المحادثة يطلق على نفسه 'بحر العرب' - ضحك عندما سألته عن الحب الذي يولد في غرفة الدردشة وقال: هذا الحب ينتهي بانتهاء الجلسة ـ ولا يستحق أن نطلق عليه هذا المصطلح الجميل ـ فنحن بدافع التسلية وقضاء الوقت نقوم بملاحقة الفتاة من غرفة إلى غرفة 'مجرد لعبة'، وقد تكون الكلمات أو عبارات الثناء التي نغدقها على الفتيات يعتبرنها حبًا، وللأسف كثير من الفتيات ساذجات. وأعتقد أن كل بنت تدخل هذه الغرفة يكون لديها استعداد أن تتخلى عن حيائها، كما أن الإغراءات التي توفرها هذه الغرف من الصعب مقاومتها، وهي أقصر الطرق لإنشاء علاقات شاذة ومرفوضة لدى البعض.

يقول أحد أساتذة علم الاجتماع: إن استخدام التكنولوجيا لإقامة علاقة حب مسألة تحتمل الكثير من الخطورة ـ والفتاة التي تتعرف على الشاب من خلال الإنترنت ويغدق عليها الكلام المعسول لا يمكنها أن تعرف إن كان يخدعها أو أن غرضه نبيل.

كلمة حق:

ويضيف د. يعقوب الكندري 'استشاري اجتماعي': الكلام المعسول الذي تسمعه الفتاة أو تراه على الشاشة قد لا يكون سوى حيلة ليلتقي بها ويغرر بها ـ وهذا ما نسمع ونقرأ عنه كثيرًا ـ ولكن مما لا ريب فيه أن هناك علاقات قليلة جدًا كتب لها النجاح.

ختامًا..

مواقع الشات أو غرف المحادثة للأسف الشديد تعطي صورة مشوهة لمجتمعنا المسلم. وأول ما تسمع عن هذه الغرف يتبادر إلى ذهن العاقل الإسفاف وقلة الذوق والحياء ـ ولا يخفى على الجميع أن رواد هذه الغرف من المراهقين العابثين من الرجال والنساء ـ وتصرفاتهم صبيانية ليس إلا، ولتعلم كل فتاة تعتز بقيمها ودينها وتحافظ على شرفها وكرامتها أن ترددها على غرف المحادثة هو تردد على أماكن مشبوهة وعيب لا تريد أن يعرف عنه أحد شيئًا، كما أن ما تقوم به من محادثة مع أجنبي يجب أن تستدرك معه أن الله مطلع عليها وتخشى أن تنزل بها عقوبة بما اقترفته من إثم.

صاحب مزاج
09-10-21, 01:51 PM
عَن مُعَاذ بن جَبَلٍ رضي الله عنه قَالَ: قُلتُ يَا رَسُولَ الله أَخبِرنِي بِعَمَلٍٍ يُدخِلُني الجَنَّةَ وَيُبَاعدني منٍ النار قَالَ: (لَقَدْ سَأَلْتَ عَنْ عَظِيْمٍ وَإِنَّهُ لَيَسِيْرٌ عَلَى مَنْ يَسَّرَهُ اللهُ تَعَالَى عَلَيْهِ: تَعْبُدُ اللهَ لاَتُشْرِكُ بِهِ شَيْئَا، وَتُقِيْمُ الصَّلاة، وَتُؤتِي الزَّكَاة، وَتَصُومُ رَمَضَانَ، وَتَحُجُّ البَيْتَ. ثُمَّ قَالَ: أَلاَ أَدُلُّكَ عَلَى أَبْوَابِ الخَيْرِ: الصَّوْمُ جُنَّةٌ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الخَطِيْئَةَ كَمَا يُطْفِئُ المَاءُ النَّارَ، وَصَلاةُ الرَّجُلِ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ ثُمَّ تَلا : (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ) حَتَّى بَلَغَ: (يَعْلَمُونْ) [السجدة:16-17] ثُمَّ قَالَ: أَلا أُخْبِرُكَ بِرَأْسِ الأَمْرِ وَعَمُودِهِ وَذِرْوَةِ سَنَامِهِ ؟ قُلْتُ: بَلَى يَارَسُولَ اللهِ، قَالَ: رَأْسُ الأَمْرِ الإِسْلامُ وَعَمُودُهُ الصَّلاةُ وَذروَةُ سَنَامِهِ الجِهَادُ ثُمَّ قَالَ: أَلا أُخبِرُكَ بِملاكِ ذَلِكَ كُلِّهِ ؟ قُلْتُ:بَلَى يَارَسُولَ اللهِ. فَأَخَذَ بِلِسَانِهِ وَقَالَ: كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا. قُلْتُ يَانَبِيَّ اللهِ وَإِنَّا لَمُؤَاخَذُونَ بِمَا نَتَكَلَّمُ بِهِ ؟ فَقَالَ: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَامُعَاذُ. وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ أَو قَالَ: عَلَى مَنَاخِرِهِمْ إِلاَّ حَصَائِدُ أَلسِنَتِهِمْ)[207] رواه الترمذي

صاحب مزاج
09-10-21, 01:51 PM
أخي الحبيب قف قبل أن تغتاب
حمود بن عبدالله المطر


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فهذه رسالة مختصرة في بيان دائين خطيرين عمّ انتشارهما بين كثير من أبناء المسلمين، وقد جمعتها من كلام أهل العلم كسماحة الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ ابن جبرين حفظهم الله تعالى وأعلى منزلتهم إنه سميع مجيب.


الوصية بتجنب الغيبة والنميمة
يقول سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز حفظه الله:
( وصيتي لكل مسلم تقوى الله سبحانه وتعالى في جميع الأحوال وأن يحفظ لسانه عن جميع الكلام إلا كلاماً ظهرت فيه المصلحة لأنه قد ينجر الكلام المباح إلى حرام أو مكروه وذلك كثير بين الناس، قال الله سبحانه وتعالى: ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد [ق:18]، وقال تعالى: ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا [الإسراء:36]، وقال في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه: { من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت } ).
وهنا أشياء قد يجرها الكلام ينبغي التنبيه عليها والتحذير منها لكونها من الكبائر التي توجب غضب الله وأليم عقابه وقد فشت في بعض المجتمعات، ومن هذه الأشياء:
1- ( الغيبة ): وهي ذكرك أخاك بما يكره لو بلغه ذلك سواء ذكرته بنقص في بدنه أو نسبه أو خلقه أو فعله أو قوله أو في دينه أو دنياه بل وحتى في ثوبه وداره ودابته، فعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { أتدرون ما الغيبة؟ } قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: { ذكرك أخاك بما يكره } قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: { إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته } [رواه مسلم].
والغيبة محرمة لأي سبب من الأسباب سواء كانت لشفاء غيظ أو مجاملة للجلساء ومساعدتهم على الكلام أو لإرادة التصنع أو الحسد أو اللعب أو الهزل وتمشية الوقت فيذكر عيوب غيره بما يضحك وقد نهى الله سبحانه وتعالى عنها وحذر منها عباده في قوله عز وجل: يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظنّ إنّ بعض الظنّ إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحبّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه وأتقوا الله إن الله توّاب رحيم [الحجرات:12].
وفي الحديث عن أبي هريرة أن رسول الله قال: { كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه } [رواه مسلم] وقال في خطبته في حجة الوداع: { إن دمائكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ألا هل بلغت } [رواه البخاري ومسلم]. وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من أربا الربا استطالة المرء في عرض أخيه } [رواه البزار وأبو داود].
والأحاديث الثابنة عن رسول الله في تحريم الغيبة وذمها والتحذير منها كثيرة جداً.
2- مما ينبغي اجتنابه والابتعاد عنه والتحذير منه ( النميمة ):
التي هي نقل الكلام من شخص إلى آخر أو من جماعة إلى جماعة أو من قبيلة إلى قبيلة لقصد الإفساد والوقيعة بينهم وهي كشف ما يكره كشفه سواء أكره المنقول عنه أو المنقول إليه أو كره ثالث وسواء أكان ذلك الكلام بالقول أم بالكتابة أم بالرمز أم بالإيماء وسواء أكان المنقول من الأقوال أم الأعمال وسواء كان ذلك عيباً أو نقصاً في المنقول عنه أو لم يكن فيجب أن يسكت الإنسان عن كل مايراه من أحوال الناس إلا ما في حكايته منفعة لمسلم أو دفع لشر.
والباعث على النميمة: إما إرادة السوء للمحكي عنه أو إظهار الحب للمحكي عليه أو الاستمتاع بالحديث والخوض في الفضول والباطل وكل هذا حرام.
وكل من حملت إليه النميمة بأي نوع من أنواعها فيجب عليه عدم التصديق لأن النمام يعتبر فاسقاً مردود الشهادة، قال الله تعالى: يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا أن تصيبوا قوما بجهالة [الحجرات:6] وعليه أن ينهاه عن ذلك وينصحه ويقبح فعله لقوله تعالى: وأمر بالمعروف وانه عن المنكر [لقمان:17] وأنه يبغضه في الله وألا يظن بأخيه المنقول عنه السوء بل يظن به خيراً لقوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظنّ إثم [الحجرات:12] ولقول النبي : { إياكم والظن فإن الظنّ أكذب الحديث } [متفق على صحته]. وعليه ألا يتجسس على من حكى له عنه وألا يرضى لنفسه ما نهى عنه النمام فيحكي النميمة التي وصلته.
وأدلة تحريم النميمة كثيرة من الكتاب والسنة منها قوله تعالى: ولا تطع كلّ حلاف مهين همّاز مشّاء بنميم [القلم:11،10] وقوله تعالى: ويل لكل همزة لمزة [الهمزة:1]، وعن حذيفة قال: قال رسول الله : { لا يدخل الجنة نمام } [متفق عليه].
وعن ابن مسعود أن النبي قال: { ألا أنبئكم ما العضة؟ هي النميمة بين الناس } [رواه مسلم]، والنميمة من الأسباب التي توجب عذاب القبر لما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله مر بقبرين فقال: { إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير } ثم قال: { بلى كان أحدهما لا يستتر من بوله وكان الآخر يمشي بالنميمة } [متفق عليه].
وإنما حرمت الغيبة لما فيهما من السعي بالإفساد بين الناس وإيجاد الشقاق والفوضى وإيقاد نار العداوة والغل والحسد والنفاق وإزالة كل مودة وإماتة كل محبة بالتفريق والخصام والتنافر بين الأخوة المتصافين ولما فيهما أيضاً من الكذب والغدر والخيانة والخديعة وكيل التهم جزافاً للأبرياء وإرخاء العنان للسب والشتائم وذكر القبائح ولأنهما من عناوين الجبن والدناءة والضعف هذا إضافة إلى أن أصحابهما يتحملون ذنوباً كثيرة تجر إلى غضب الله وسخطه وأليم عقابه.
ويقول فضيلة الشيخ ابن عثيمين حفظه الله تعالى:
( أيها المسلمون لقد شاع بين كثير من المسلمين داءان عظيمان لكن السلامة منهم يسيرة على من يسرها الله عليه. أيها المسلمون فشا فينا داء الغيبة وداء النميمة.
أما الغيبة فهي ذكر الإنسان الغائب بما يكره أن يذكر فيه من عمل أو صفة فإن كثيراً من الناس صار همه في المجالس أن يأكل لحم فلان وفلان، فلان فيه كذا وفيه كذا ومع ذلك لو فتشت لرأيته هو أكثر الناس عيباً وأسوأهم خلقاً وأضعفهم أمانة وإن مثل هذا الرجل يكون مشؤوماً على نفسه ومشؤوماً على جلسائه لأن جلساءه إذا لم ينكروا عليه صاروا شركاء له في الإثم وإن لم يقولوا شيئاً.
أيها المسلمون لقد صور الله الإنسان الذي يغتاب إخوانه المسلمين بأبشع صورة مُثلت بمن يأكل لحم أخيه ميتاً ويكفي قبحاً أن يجلس الإنسان على جيفة أخيه يقطع من لحمه ويأكل.
أيها المسلمون إن الواجب عليكم إذا سمعتم من يغتاب إخوانه المسلمين أن تمنعوه وتذبوا عن أعراض إخوانكم ألستم لو رأيتم أحداً قائماً على جنازة رجل من المسلمين يأكل لحمه، ألستم تقومون عليه جميعاً وتنكرون عليه. إن الغيبة كذلك تماماً كما قال الله تعالى: ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم ان يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه [الحجرات:12]، ولا يبعد أن يعاقب من يغتاب إخوانه يوم القيامة فيقربون إليه بصورة أموات ويرغم على الأكل منهم كما روي في ذلك حديث عن النبي ولقد مر النبي ليلة المعراج بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقال: { من هؤلاء يا جبريل؟ } قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم، وقال عليهم الصلاة والسلام: { يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإن من يتبع عوراتهم يتبع الله عورته يفضحه في بيته } يعني ولو كان في بيته.
أيها المسلمون إن كثيراً من أهل الغيبة إذا نُصحوا قالوا: نحن لا نكذب عليه هو يعمل كذا ولقد قيل للنبي : أرأيت إن كان في أخي ما أقول، قال: { إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته } فبين لأمته أن الغيبة أن تعيب أخاك بما فيه أما إذا عبته بما ليس فيه فإن ذلك جامع لمفسدتين: البهتان والغيبة. ولقد نص الإمام أحمد بن حنبل وفقهاء مذهبه على أن الغيبة من كبائر الذنوب فاحذر أيها المسلم منها واشتغل بعيبك عن عيب غيرك وفتش نفسك هل أنت سالم فربما تعيب الناس وأنت أكثرهم عيباً وإن كنت صادقاً في قولك مخلصاً في نصحك فوجدت في أخيك عيباً فإن الواجب عليك أن تتصل به وتناصحه. هذا هو مقتضى الأخوة الإيمانية والطريقة الاسلامية.
أما الداء الثاني الذي انتشر بين بعض الناس فهو داء النميمة وهي أن ينقل الكلام بين الناس فيذهب إلى الشخص ويقول قال فيك فلان كذا وكذا لقصد الإفساد وإلقاء العداوة والبغضاء بين المسلمين وهذه هي النميمة التي هي من كبائر الذنوب ومن أسباب عذاب القبر وعذاب النار قال النبي : { لا يدخل الجنة نمام } ومر بقبرين فقال: { إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير ـ أي في أمر شاق تركه عليهما ـ أما أحدهما فكان لا يستبرئ من البول وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة }.
أيها المسلمون: إن الواجب على من نقل إليه أحد أن فلان يقول فيه كذا أن ينكر عليه وينهاه عن ذلك وليحذر منه فإن من نقل إليك كلام الناس فيك نقل عنك ما لم تقله، قال الله تعالى: ولا تطع كل حلاف مهين همّاز مشّاء بنميم [القلم:11،10] ).


أخي قف قبل أن تغتاب
أخي الحبيب قف مع نفسك وقفات قبل أن نغتاب إخوانك.
الوقفة الأولى: هل الغيبة عمل صالح تتقرب به إلى الله سبحانه وتعالى فتزيد من حسناتك وتزيدك بالتالي قرباً من الجنة أم أنها على النقيض من ذلك؟
الوقفة الثانية: هل تحب أن يغتابك أحد فيذكر عيوبك ومساوئك ـ وما أكثر العيوب والمساوئ ـ فإن كنت لا تحب ذلك فإن إخوانك لا يحبون ذلك.
الوقفة الثالثة: تذكر قبل أن تغتاب إخوانك هذه الآية: ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه [الحجرات:12].
الوقفة الرابعة: تذكر قبل أن تغتاب أن الغيبة بضاعة الجبناء من الناس فالمغتاب لا يتكلم إلا في حال الغيبة ولو كان شجاعاً لتكلم وأظهر ما في نفسه في حال وجود من اغتاب في الخفاء ولكنه جبان وضعيف الشخصية؟! هل تحب أن تتصف بهذه الصفة القبيحة التي تخرم إنسانيتك؟
الوقفة الخامسة: تذكر قبل أن تغتاب أن الغيبة زيادة ونقصان، فهي زيادة في ذنوبك وسيئاتك ونقصان في أجرك وحسناتك، والسيئات والحسنات هي بضاعتك يوم القيامة، فلك أن تختار في هذه الدنيا أن تزيد من حسناتك أو أن تزيد في سيئاتك والرابح أو الخاسر في ذلك كله أنت فاختر لنفسك.
الوقفة السادسة: تذكر قبل أن تغتاب هذه الأحاديث الشريفة وضعها نصب عينيك وحري بك أن تحفظها.
قوله : { من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت }. وقوله : { إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق } وفي رواية مسلم { والمغرب }. وقوله : { كل المسلم على المسلم حرام: دمه وعرضه وماله }. وقوله : { لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم } وقوله لما مرّ على قبرين يعذب صاحباهما فقال: { إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير وبلى، أما أحدهما فكان يغتاب الناس وأما الآخر فكان لا يتأذى من البول } فدعا بجريدة رطبة أو بجريدتين فكسرهما ثم أمر بكل كسرة فغرست على قبر فقال رسول الله : { إما إنه سيهون من عذابهما ما كانتا رطبتين أو لم تيبسا }.
الوقفة السابعة: تذكر قبل كل شيء من تعصي بالغيبة هل تعصي فلان وفلان؟ هل تخالف أمر فلان وفلان؟ لا إنك تعصي الله سبحانه وتعالى إنك تخالف أمر خالقك وموجدك ورازقك والمتفضل عليك سبحانه وتعالى، إنك بالغيبة تحارب الله عز وجل، فهل تحب أن تكون ممن يحاربون الله عز وجل؟


أخي الحبيب قف قبل النميمة
الوقفة الأولى: تذكر قبل النميمة ما ورد عن رسول الله من الأحاديث في شأن النميمة ومنها:
قوله : { لا يدخل الجنة قتات } وفي رواية: { لا يدخل الجنة نمام } وقوله عندما مرّ على قبرين يعذب صاحباهما فقال : { يعذبان وما يعذبان في كبير وإنه لكبير: كان أحدهما لا يستتر من البول وكان الآخر يمشي بالنميمة } ثم دعا بجريدة فكسرها بكسرتين ـ أو اثنتين ـ فجعل كسرة في قبر هذا وكسرة في قبر هذا، فقال: { لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا }.
الوقفة الثانية: تذكر قبل النميمة أن النميمة بضاعة شرار الخلق وأن النمامين هم شرار الأمة فعن أسماء بنت يزيد قالت: قال النبي صلى الله: { ألا أخبركم بخياركم } قالوا: بلى، قال: { الذين إذا رؤوا ذكر الله، أفلا أخبركم بشراركم } قالوا: بلى، قال: { المشاؤون بالنميمة المفسدون بين الأحبة الباغون والبرآء العنت }.
الوقفة الثالثة: تذكر قبل النميمة أن من كمال الإيمان أن يحب المسلم لأخيه ما يحب لنفسه، عن أنس عن النبي قال: { لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه }. فهل تحب أن ينم عليك أحد فيفرق بينك وبين من تحب؟ فإن كنت لا تحب ذلك فلا تجعل النميمة بضاعةً لك تفرق بها بين الأحبة وأحب لإخوانك ما تحب لنفسك.
الوقفة الرابعة: تذكر قبل النميمة أن من تحاول الإفساد بينهم بالنميمة سوف يكونون خصومك يوم القيامة ذلك اليوم العظيم الذي لا حساب فيه إلا بالحسنات والسيئات.
الوقفة الخامسة: تذكر قبل النميمة أن أمرك سيكشف أمام الناس في يوم من الأيام فتصبح بعد ذلك وحيداً فريداً منبوذاً بين الناس لا صاحب لك ولا محب.
الوقفة السادسة: تذكر قبل النميمة الموت وسكراته وقصر الحياة الدنيا وقرب الأجل وسرعة الإنتقال إلى الدار الآخرة وضمة القبر وعذابه والقيامة وأهوالها والنار وأغلالها.
الوقفة السابعة: تذكر قبل كل شيء أنك بالنميمة تخالف أمر الله تعالى وتعلن الحرب على شرع الله سبحانه وتعالى فاحذر الوقوع في هذا الأمر ولا تلقي بنفسك إلى التهلكة.
أسباب ودوافع الغيبة والنميمة
1- ضعف الإيمان: وذلك بعدم الإكتراث بعقاب الله وعدم الإكتراث بمعصيته عز وجل.
2- التربية السيئة التي ينشأ عليها الطفل.
3- الرفقة السيئة: فالرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل.
4- الكبر والتعالي واغترار الإنسان بنفسه ورؤيته لها أنها أفضل من الآخرين.
5- الحقد والحسد اللذان يدفعان بالإنسان أن يغتاب غيره.
6- التسلية وإضاعة وقت الفراغ.
7- إرضاء الآخرين من أصحابه.
8- الجهل، وذلك إما جهلاً بحكم الغيبة والنميمة أو جهلاً بعاقبتهما السيئة وأليم عقاب الله سبحانه عليهما.


طرق علاج الغيبة والنميمة
1- التربية الحسنة والقدوة الصالحة.
2- الرفقة الصالحة التي تعين على الخير وتحذر من الشر.
3- إعمار وقت الفراغ، لأن الفراغ سلاح ذو حدين، فمن استغله في الخير فهو الرابح في الدنيا والآخرة.
4- تقديم رضى الله على رضى الآخرين.
5- القناعة والرضى بما وهب الله سبحانه وتعالى وحمده على كل حال.
6- تقوية الإيمان وذلك بالعلم النافع وكثرة الأعمال الصالحة.
7- الإنشغال بعيوبك عن الآخرين وذلك بالبحث عنها ومعالجتها والتخلص منها.


فتاوى في الغيبة والنميمة
سؤال: لي صديق كثيراً ما يتحدث في أعراض الناس، وقد نصحته ولكن دون جدوى، ويبدو أنها أصبحت عنده عادة، وأحياناً يكون كلامه في الناس عن حسن نية. فهل يجوز هجره؟
الجواب: الكلام في أعراض المسلمين بما يكرهون منكر عظيم ومن الغيبة المحرمة بل من كبائر الذنوب، لقول الله سبحانه: ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه [الحجرات:12].
ولما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة عن النبي أنه قال: { أتدرون ما الغيبة؟ } فقالوا: الله ورسوله أعلم، فقال: { ذكرك أخاك بما يكره } قيل: يا رسول الله إن كان في أخي ما أقول؟ قال: { إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته }، وصح عنه ، { أنه لما عرج به مرّ على قوم لهم أظفار من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم، فقال: يا جبريل من هؤلاء؟ فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم } أخرجه أحمد وأبو داود بإسناد جيد عن أنس رضي الله عنه، وقال العلامة ابن مفلح إسناده صحيح، قال: وخرج أبو داود بإسناد حسن عن أبي هريرة مرفوعاً: { أن من الكبائر استطالة المرء في عرض رجل مسلم بغير حق }.
والواجب عليك وعلى غيرك من المسلمين عدم مجالسة من يغتاب المسلمين مع نصيحته والإنكار عليه؛ لقول النبي : { من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان } [رواه مسلم في صحيحه]. فإن لم يمتثل فاترك مجالسته؛ لأن ذلك من تمام الإنكار عليه.
أصلح الله حال المسلمين ووفقهم لما فيه سعادتهم ونجاتهم في الدنيا والآخرة [سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز].
سؤال: فضيلة الشيخ جماعة فاكهة مجالسهم الغيبة والنميمة ولعب الورقة وغيرها، السؤال: هل تجوز مجالستهم مع العلم أنهم جماعتي وتربطني بأكثرهم علاقة أخوية ونسب وصداقة وغيرها؟
الجواب: هؤلاء الجماعة الذين فاكهة مجالسهم أكل لحوم إخوانهم ميتين، هؤلاء في الحقيقة سفهاء لأن الله يقول في القرآن الكريم: ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه [الحجرات:12]. فهؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس والعياذ بالله في مجالسهم قد فعلوا كبيرة من كبائر الذنوب والواجب عليك نصيحتهم فإن امتثلوا وتركوا ما هم فيه فذاك وإلا يجب عليك أن تقوم عنهم لقوله تعالى: وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعاً [النساء:140].
فلما جعل القاعدين مع هؤلاء الذين يسمعون آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها، لما جعلهم في حكمهم مع أن هذا أمر عظيم يخرج من الملة، فإن من شارك العصاة فيما دون ذلك مثل هؤلاء الذين شاركوا هؤلاء العصاة الذين كفروا بآيات الله واستهتروا بها، فيكون الجالس في مكان الغيبة كالمغتاب في الإثم، فعليك أن تفارق مجالسهم وأن لا تجلس معهم، وكونك تربطك بهم رابطة قوية فهذا لا ينفعك يوم القيامة ولا ينفعك إذا انفردت في قبرك فعما قريب سوف تفارقهم أو يفارقونك ثم ينفرد كل منكم بما عمل وقد قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين [الزخرف: 67] [فضيلة الشيخ ابن عثيمين].
سؤال: فضيلة الشيخ ما نصيحتكم حفظكم الله تعالى لأصحاب الغيبة والنميمة والمتفكهين بأعراض المسلمين؟
الجواب: لا شك أن الغيبة ذنب عظيم حيث أن فيه الإستهزاء بالمسلمين والسخرية منهم والتنقص لهم بذكر المعايب وإفشاء الخفايا والتنقيب عن المساوئ مع ستر المحاسن ولذلك ورد النهي الشديد عن الغيبة فقال تعالى: ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه [الحجرات:12]. وهذا تشويه لهذا الفعل وتبشيع للفاعل بأنه كالذي يأكل لحم الميت وقد ثبت أن النبي سمع بعض أصحابه يغتابون مسلماً ثم أنه مر يجيفة خائسة فدعاهما وقال: { انزلا فكلا من هذه } فاستغربا ذلك فأخبرهما بأن الذي أكلاه من لحم أخيهما أشد وأفحش من أكل هذه الجيفة، وثبت أن عائشة أو غيرها من أمهات المؤمنين قالت: يا رسول الله حسبك من صفية كذا وكذا، تعني أنها قصيرة فقال: { لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لغيرته } وقد فسر النبي الغيبة بأنها ذكرك أخاك بما يكره، قالوا: يا رسول الله أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: { إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول بهته }.
وأما النميمة فهي نقل كلام الغير على وجه التحريش والإفساد وقد رود في الحديث: { لا يدخل الجنة قتات } أي نمام، [رواه مسلم] وورد في الحديث: { ألا أخبركم ما العضة هي النميمة القالة بين الناس } ولذلك قال بعض العلماء يفسد النمام في الساعة ما لا يفسد الساحر في السنة ولذلك ذم الله الذي يفعل ذلك بقوله: همّاز مشّاء بنميم وقوله تعالى: ويل لكل همزة لمزة وهو النمام وحيث ورد فيه الوعيد بانه لا يدخل الجنة فإنه يدل على أنه من الكبائر فننصح المسلم عن التعرض للغيبة والنميمة وجعل الأعراض فاكهة المجالس وأن يذب المسلم عن تعرض أخيه في غيبته حتى ينصره الله ويثيبه على نصر المسلمين والله أعلم [فضيلة الشيخ ابن جبرين].
أخيراً أخي الحبيب يمكنك الرجوع لكتاب: ( احذر البضاعة الذميمة الغيبة والنميمة ).

صاحب مزاج
09-10-21, 10:39 PM
منهجنا في السمع والطاعة لولاة الامور. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين ،أما بعد :
فهذا موضوع متعلق بمنهج السلف في معاملة ولاة الأمور رأيت من المفيد إن شاء الله أن أكتبه وذلك بسبب ما رأيته في بعض الساحات من نقاش حول هذا الأمر والذي يظهر في بعضها الحماس الغير منضبط بالشرع ، وقد كتب في هذا الموضوع كثير من أهل العلم قديماً وحديثاً، فقد كتب عنه قديماً شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ في رسالته " قاعدة مختصرة في طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وولاة الأمور "وقد طبعت ضمن " مجموع الفتاوى" ( 35 / 5 – 17) ثم طبعت في رسالة مستقلة بتحقيق الشيخ عبد الرزاق العباد- حفظه الله- ، وممن كتب في هذا الموضوع في العصر الحاضر الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز ـ رحمه الله ـ في عدة مواضع من "مجموع فتاوى ومقالات متنوعة " وكذلك كتب الشيخ محمد السبيل إمام الحرم المكي رسالة بعنوان "الأدلة الشرعية في بيان حق الراعي والرعية " وقد كتب الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز ـ رحمه الله ـ تقريظ لهذه الرسالة ، كما كتب الشيخ عبد السلام بن برجس ـ حفظه الله ـ كتاب بعنوان "معاملة الحكام في ضوء الكتاب والسنة" .

وقد جمعت أكثر مادة هذا الموضوع من كتاب الشيخ عبد السلام بن برجس ـ حفظه الله ـ "معاملة الحكام في ضوء الكتاب والسنة ".

وقبل أن أبدأ في الموضوع أنبه إلى أن هذا الموضوع موجه إلى بعض الإخوة الأفاضل الذين أتفق معهم في عدم تكفير ولاة الأمور في هذه البلاد – المملكة العربية السعودية ـ ولكن أختلف معهم في بعض طرق الإصلاح وطريقة النصح لولاة الأمور ، والآن أبدأ في الموضوع فأقول وبالله التوفيق :

أولاً : الأمر بطاعة ولاة الأمر في غير معصية الله :

السمع والطاعة لولاة الأمر من المسلمين في غير معصيةٍ مجمعٌ على وجوبه عند أهل السنة والجماعة ، وهو أصلٌ من أصولهم التي باينوا بها أهل البدع والأهواء .

وقل أن ترى مؤلفاً في عقائد أهل السنة إلا وهو ينص على وجوب السمع والطاعة لولاة الأمر ، وإن جاروا وظلموا ، وإن فسقوا وفجروا .

والإجماع الذي انعقد عند أهل السنة والجماعة على وجوب السمع والطاعة لهم مبنيٌ على النصوص الشرعية الواضحة التي تواترت بذلك ، فمن تلك النصوص ما يلي :



قال الإمام النووي ـ رحمه الله ـ في "شرح صحيح مسلم" ( 12/223 ) : ( المراد بأولي الأمر من أوجب الله طاعته من الولاة والأمراء ، هذا قول جماهير السلف والخلف من المفسرين والفقهاء وغيرهم ، وقيل : هم العلماء ، وقيل : هم الأمراء والعلماء .. ) اهـ .

وقال الإمام الطبري ـ رحمه الله ـ في " تفسيره " ( 5/150 ) : ( وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال : هم الأمراء والولاة لصحة الأخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأمر بطاعة الأئمة والولاة فيما كان طاعةً ، وللمسلمين مصلحة ... إلخ ) .

وقال العلامة السعدي ـ رحمه الله ـ في "تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان" ( 2/ 89 ) : ( وأمر بطاعة أولي الأمر ، وهم الولاة على الناس من الأمراء والحكام والمفتين ، فإنه لا يستقيم للناس أمر دينهم ودنياهم إلا بطاعتهم والانقياد لهم طاعة لله ، ورغبة فيما عنده ، ولكن بشرط أن لا يأمروا بمعصيةٍ ، فإن أمروا بذلك ، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق . ولعل هذا هو السر في حذف الفعل عند الأمر بطاعتهم ، وذكره مع طاعة الرسول فإن الرسول لا يأمر إلا بطاعة الله ، ومن يطعه فقد أطاع الله ، وأما أولو الأمر فَشَرْطُ الأمر بطاعتهم أن لا يكون معصية ) اهـ .



قال العلامة المباركفوري رحمه الله في " تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي " ( 5 / 298 ) :( فيه أن الإمام إذا أمر بمندوبٍ أو مباحٍ وجب . قال المطهر : يعني : سمع كلام الحاكم وطاعته واجب على كل مسلم ، سواء أمره بما يوافق طبعه أو لم يوافقه ، بشرط أن لا يأمره بمعصيةٍ ، فإن أمره بها فلا تجوز طاعته ، ولكن لا يجوز له محاربة الإمام ) اهـ .



قال العلماء كما حكى الإمام النووي ـ رحمه الله ـ في "شرح صحيح مسلم" ( 12 / 224 ) :( معناه : تجب طاعة ولاة الأمور فيما يشق وتكرهه النفوس وغيره مما ليس بمعصيةٍ ، فإن كانت معصية فلا سمع ولا طاعة ) اهـ .

وقال أيضاً في ( 12 / 225 ) مفسراً الأثرة : ( هي الاستئثار ر والاختصاص بأمور الدنيا عليكم.أي : اسمعوا وأطيعوا وإن اختص الأمراء بالدنيا ، ولم يوصلوكم حقكم مما عندهم ) اهـ .





وهذا الحديث من أبلغ الأحاديث التي جاءت في هذا الباب ، إذ قد وصف النبي صلى الله عليه وسلم هؤلاء الأئمة بأنهم لا يهتدون بهدية ولا يستنون بسنته ، وذلك غاية الضلال والفساد ، ونهاية الزيغ والعناد ، فهم لا يهتدون بالهدي النبوي في أنفسهم ، ولا في أهليهم ، ولا في رعاياهم .. ومع ذلك فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بطاعتهم في غير معصية الله كما جاء مقيداً في أحاديث أُخر ، حتى لو بلغ الأمر إلى ضربك وأخذ مالك ، فلا يحملنك ذلك على ترك طاعتهم وعدم سماع أوامرهم ، فإن هذا الجرم عليهم ، وسيحاسبون ويجازون به يوم القيامة .

فإن قادك الهوى إلى مخالفة هذا الأمر الحكيم والشرع المستقيم ، فلم تسمع ولم تطع لأميرك لحقك الإثم ، ووقعت في المحظور .



قال الإمام الطحاوي رحمه الله في " العقيدة الطحاوية " : ( ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أُمورنا ، وإن جاروا ، ولا ندعوا عليهم ، ولا ننزع يداً من طاعتهم ونرى طاعتهم من طاعة الله عز وجل فريضةً ، ما لم يأمروا بمعصيةٍ ، وندعوا لهم بالصلاح والمعافاة ) اهـ .

ثانياً : الصبر على جور الأئمة :

الصبر على جور الأئمة أصل من أصول أهل السنة والجماعة كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ في " مجموع الفتاوى " ( 28 / 179 ) ، ولا تكاد ترى مؤلفاً في السنة يخلو من تقرير هذا الأصل ، والحض عليه .

وهذا من محاسن الشريعة ، فإن الأمر بالصبر على جور الأئمة وظلمهم يجلب من المصالح ويدرأ من المفاسد ما يكون به صلاح العباد والبلاد .

وقد جاءت أحاديث كثيرةٌ عن النبي صلى الله عليه وسلم تأمر بالصبر على جور الأئمة وظلمهم ، منها :





قال ابن بطال كما في " فتح الباري " لابن حجر رحمه الله ( 13 / 9 ) : ( في الحديث حجة في ترك الخروج على السلطان ولو جار، وقد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه وأن طاعته خير من الخروج عليه لما في ذلك من حقن الدماء وتسكين الدهماء ، وحجتهم هذا الخبر وغيره مما يساعده ، ولم يستثنوا من ذلك إلا إذا وقع من السلطان الكفر الصريح فلا تجوز طاعته في ذلك بل تجب مجاهدته لمن قدر عليها.. الخ ) .











قال الإمام أبي العز الحنفي رحمه الله في " شرح العقيدة الطحاوية " ( ص381 ) : ( وأما لزوم طاعتهم وإن جاروا ، فلأنه يترتب على الخروج من طاعتهم من المفاسد أضعاف ما يحصل من جورهم ، بل في الصبر على جورهم تكفير السيئات ، ومضاعفة الأجور ، فإن الله تعالى ما سلطهم علينا إلا لفساد أعمالنا ، والجزاء من جنس العمل ، فعلينا الاجتهاد في الاستغفار والتوبة وإصلاح العمل ، قال تعالى : ] وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ [ (الشورى:30) ، وقال تعالى : ] أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ [ (آل عمران: من الآية165) ، وقال تعالى : ]مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ [ (النساء: من الآية79) ، وقال تعالى : ]وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [ (الأنعام:129)

فإذا أرادالرعية أن يتخلصوا من ظلم الأمير الظالم فليتركوا الظلم ) اهـ .

وعن عمر بن يزيد أنه قال : ( سمعت الحسن – البصري – أيام يزيد المهلب يقول – وأتاه رهط– فأمرهم أن يلزموا بيوتهم ، ويغلقوا عليهم أبوابهم ، ثم قال : والله لو أن الناس إذا ابتلوا من قِبَل سلطانهم صبروا ، ما لبثوا أن يرفع الله ذلك عنهم ، وذلك أنهم يفزعون إلى السيف فَيُوكلون إليه، ووالله ما جاءوا بيوم خيرٍ قط ثم تلا : ] وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُون[ (لأعراف: من الآية137)) ذكره الآجري في " الشريعة " ( 1 / 373 – 374 ) .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في " مجموع الفتاوى " ( 28 / 179 ) : ( وأما ما يقع من ظلمهم وجورهم بتأويل سائغ أو غير سائغ فلا يجوز أن يزال لما فيه من ظلم وجورٍ ، كما هو عادة أكثر النفوس تزيل الشر بما هو شرٌ منه ، وتزيل العدوان ، بما هو أعدى منه ، فالخروج عليهم يوجب من الظلم والفساد أكثر من ظلمهم ، فيصبر عليه ، كما يصبر عند الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على ظلم المأمور والمنهي في مواضع كثيرةٍ كقوله تعالى :] وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ [ (لقمان: من الآية17) … الخ ) .

وقال الإمام النووي رحمه الله في " شرح صحيح مسلم " ( 12/ 229 ) : ( وأما الخروج – يعني على الأئمة ـ وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين ، وإن كانوا فسقة ظالمين ، وقد تظاهرت الأحاديث بمعنى ما ذكرته ، وأجمع أهل السنة أنه لا ينعزل السلطان بالفسق ، وأما الوجه المذكور في كتب الفقه لبعض أصحابنا أنه ينعزل وحكى عن المعتزلة أيضاً فغلط من قائله مخالف للإجماع ، قال العلماء وسبب عدم انعزاله ، وتحريم الخروج عليه ما يترتب على ذلك من الفتن وإراقة الدماء ، وفساد ذات البين فتكون المفسدة في عزلة أكثر منها في بقائه ) اهـ .
وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في " إعلام الموقعين " ( 3 / 6 ) : ( إذا كان إنكار المنكر يستلزم ما هو أنكر منه ، وأبغض إلى الله ورسوله فإنه لا يسوغ إنكاره ، وإن كان الله يبغضه ، ويمقت أهله . وهذا كالإنكار على الملوك والولاة بالخروج عليهم ، فإنه أساس كل شر ، وفتنة إلى آخر الدهر ، وقد استأذن الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في قتال الأمراء الذين يؤخرون الصلاة عن وقتها ، وقالوا : أفلا نقاتلهم ؟ فقال : ) لا ما أقاموا الصلاة ( ، ومن تأمل ما جرى على الإسلام في الفتن الكبار والصغار رآها من إضاعة هذا الأصل ، وعدم الصبر على منكر ، فطلب إزالته، فتولد منه ما هو أكبر ، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى بمكة أكبر المنكرات ولا يستطيع تغييرها .. إلخ ) . إرشاد الغيور إلى منهج السلف في معاملة ولاة الأمور

الحلقة الثانية : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فهذه هي الحلقة الثانية من موضوع ( إرشاد الغيور إلى منهج السلف في معاملة ولاة الأمور ) أسأل الله أن ينفع به :

ثالثاً : طريقة نصح ولاة الأمور :

لقد كان موقف سلفنا الصالح من المنكرات الصادرة من الحكام وسطاً بين طائفتين : إحداهما : الخوارج والمعتزلة ، الذين يرون الخروج على السلطان إذا فعل منكراً .
والأخرى : الروافض الذين أضفوا على حكامهم قداسة ، حتى بلغوا بهم مرتبة العصمة . وكلا الطائفتين بمعزلٍ عن الصواب ، وبمنأى عن صريح السنة والكتاب . ووفق الله أهل السنة والجماعة – أهل الحديث – إلى عين الهدى والحق ، فذهبوا إلى وجوب إنكار المنكر ، لكن بالضوابط الشرعية التي جاءت بها السنة ، وكان عليها سلف هذه الأمة .

ومن أهم ذلك وأعظمه قدراً أن يناصح ولاة الأمر سراً فيما صدر عنهم من منكراتٍ ، ولا يكون ذلك على رؤوس المنابر وفي مجامع الناس ، لما ينجم عن ذلك – غالباً – من تأليب العامة ، وإثارة الرعاع ، وإشعال الفتن .

وهذا ليس دأب أهل السنة والجماعة ، بل سبيلهم ومنهجهم : جمع قلوب الناس على ولاتهم، والعمل على نشر المحبة بين الراعي والرعية ، والأمر بالصبر على ما يصدر عن الولاة من استئثارٍ بالمال أو ظلمٍ للعباد، مع قيامهم بمناصحة الولاة سراً، والتحذير من المنكرات عموماً أمام الناس دون تخصيص فاعلٍ ، كالتحذير من الزنى عموماً ، ومن الربا عموماً ، ومن الظلم عموماً … ونحو ذلك .

والأدلة على أن النصيحة لولاة الأمر تكون سراً لا علانية ما يلي :


وهذا الحديث أصل في إخفاء نصيحة السلطان ، وأن الناصح إذا قام بالنصح على هذا الوجه ، فقد برىء ، وخلت ذمته من التبعة .
وفي القصة التي دارت بين الصحابيين الجليلين هشام بن حكيم بن حزام وعياض بن غنم أبلغ ردٍ على من أستدل بإنكار هشام بن حكيم علانيةً على السلطان أو بإنكار غيره من الصحابة ، إذ أن عياض بن غنم أنكر عليهم ذلك ، وساق النص القاطع للنزاع الصريح في الدلالة ، وهو قوله صلى الله عليه وسلم : ) من أراد أن ينصح لسلطانٍ بأمرٍ فلا يبد له علانيةً ، و لكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ، و إلا كان قد أدى الذي عليه له ( فما كان من هشام بن حكيم رضي الله عنه إلا التسليم والقبول لهذا الحديث الذي هو غايةٌ في الدلالة على المقصود. والحجة إنما هي في حديث رسول اللهصلى الله عليه وسلم ، لا في قول أو فعل أحد من الناس ، مهما كان .


قال القاضي عياض رحمه الله كما في " فتح الباري " للإمام ابن حجر رحمه الله ( 13/57 ) : (مراد أسامة أنه لا يفتح باب المجاهرة بالنكير على الإمام لما يخشى من عاقبة ذلك ، بل يتلطف به، وينصحه سراً فذلك أجدر بالقبول ) اهـ .
وقال الإمام القرطبي في "المفهم شرح صحيح مسلم" ( 6 / 619 ) نقلاً من "فقه السياسة الشرعية في ضوء القرآن والسنة وأقوال سلف الأمة" للشيخ خالد العنبري وفقه الله ( ص18 ): ( يعني أنه كان يتجنب كلامه بحضرة الناس ، ويكلمه إذا خلا به ، وهكذا يجب أن يعاتب الكبراء والرؤساء، يعظمون في الملأ ، إبقاءً لحرمتهم ، وينصحون في الخلاء أداء لما يجب من نصحهم .. وقوله : "لقد كلمته فيما بيني وبينه .." يعني أنه كلمه مشافهةً ، كلام لطيف ، لأنه أتقى ما يكون عن المجاهرة بالإنكار والقيام على الأئمة ، لعظيم ما يطرأ بسبب ذلك من الفتن والمفاسد " اهـ .
وقال العلامة الألباني رحمه الله في تعليقه على "مختصر صحيح مسلم" ( ص335 ) : ( يعني المجاهرة بالإنكار على الأمراء في الملأ ، لأن في الإنكار جهاراً ما يُخشى عاقبته كما اتفق في الإنكار على عثمان جهاراً إذ نشأ عنه قتله ) اهـ .
وقال الإمام الشوكاني رحمه الله في "السيل الجرار" ( 4/556 ) : ( ينبغي لمن ظهر له غلط الإمام في بعض المسائل أن يناصحه ولا يظهر الشناعة عليه على رؤوس الأشهاد ، بل كما ورد في الحديث أنه يأخذ بيده ويخلو به ويبذل له النصيحة ولا يذل سلطان الله ، وقد قدمنا في أول كتاب "السير" هذا أنه لا يجوز الخروج على الأئمة وإن بلغوا في الظلم أي مبلغ ما أقاموا الصلاة ، ولم يظهر منهم الكفر البواح .. الخ ) .
وقال الإمام عبدالعزيز بن باز ـ رحمه الله ـ في "حقوق الراعي والرعية" ( ص27 – 29 ) : (ليس من منهج السلف التشهير بعيوب الولاة ، وذكر ذلك على المنابر ، لأن ذلك يفضي إلى الفوضى، وعدم السمع والطاعة في المعروف ، ويفضي إلى الخوض الذي يضر ولا ينفع. ولكن الطريقة المتبعة عند السلف النصيحة فيما بينهم وبين السلطان ، والكتابة إليه ، أو الاتصال بالعلماء الذين يتصلون به حتى يوجه إلى الخير. وإنكار المنكر يكون من دون ذكر الفاعل ، فينكر الزنى وينكر الخمر وينكر الربا من دون ذكر من فعله ، ويكفي إنكار المعاصي والتحذير منها من غير ذكر أن فلاناً يفعلها لا حاكم و لا غير حاكم .
ولما وقعت الفتنة في عهد عثمان رضي الله عنه قال بعض الناس لأسامة بن زيد رضي الله عنه ألا تنكر على عثمان ؟ قال : أنكر عليه عند الناس ؟! لكن أنكر عليه بيني وبينه ، ولا أفتح باب شرٍ على الناس.
ولما فتحوا الشر في زمان عثمان رضي الله عنه وأنكروا على عثمان جهرة تمت الفتنة والقتال والفساد الذي لا يزال الناس في آثاره إلى اليوم ، حتى حصلت الفتنة بين عليٍ ومعاوية ، وَقُتِلَ عثمان وعلي بأسباب ذلك ، وقتل جم كثير من الصحابة وغيرهم بأسباب الإنكار العلني وذكر العيوب علناً ، حتى أبغض الناس ولي أمرهم وقتلوه نسأل الله العافية ) اهـ .
وقال العلامة عبدالرحمن السعدي رحمه الله في "الرياض الناضرة" ( ص49 ـ50 ) نقلاً من تحقيق الشيخ عبدالرزاق العباد لرسالة الإمام ابن تيمية "قاعدة مختصر في وجوب طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وولاة الأمور" ( 27- 29 ) : ( وأما النصيحة لأئمة المسلمين ، وهم ولاتهم من السلطان الأعظم إلى الأمير ، إلى القاضي إلى جميع من لهم ولاية صغيرة أو كبيرة ، فهؤلاء لما كانت مهماتهم وواجباتهم أعظم من غيرهم ، وجب لهم من النصيحة بحسب مراتبهم ومقاماتهم ، وذلك باعتقاد إمامتهم والاعتراف بولايتهم ، ووجوب طاعتهم بالمعروف ، وعدم الخروج عليهم ، وحث الرعية على طاعتهم ولزوم أمرهم الذي لا يخالف أمر الله ورسوله ، وبذل ما يستطيع الإنسان من نصيحتهم، وتوضيح ما خفي عليهم مما يحتاجون إليه في رعايتهم ، كل أحد بحسب حاله ، والدعاء لهم بالصلاح والتوفيق ، فإن صلاحهم صلاح لرعيتهم ، واجتناب سبهم والقدح فيهم وإشاعة مثالبهم ، فإن في ذلك شراً وضرراً وفساداً كبيراً فمن نصيحتهم الحذر والتحذير من ذلك ، وعلى من رأى منهم ما لا يحل أن ينبههم سراً لا علناً بلطف وعبارة تليق بالمقام ويحصل بها المقصود ، فإن هذا مطلوب في حق كل أحد ، وبالأخص ولاة الأمور ، فإن تنبيههم على هذا الوجه فيه خير كثير ، وذلك علامة الصدق والإخلاص . واحذر أيها الناصح لهم على هذا الوجه المحمود أن تفسد نصيحتك بالتمدح عند الناس فتقول لهم : إني نصحتهم وقلت وقلت ، فإن هذا عنوان الرياء ، وعلامة ضعف الإخلاص ، وفيه أضرار أخر معروفة ) اهـ .
وجاء في "الدرر السنية في الأجوبة النجدية" رسالة للشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ و الشيخ محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ ، والشيخ سعد بن حمد بن عتيق ، والشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العنقري ، والشيخ عمر بن محمد بن سليم ، رحمهم الله جميعاً قولهم : ( وأما ما قد يقع من ولاة الأمور من المعاصي والمخالفات التي لا توجب الكفر والخروج من الإسلام ، فالواجب فيها : مناصحتهم على الوجه الشرعي برفق ، واتباع ما كان عليه السلف الصالح من عدم التشنيع عليهم في المجالس ، ومجامع الناس . واعتقاد أن ذلك من إنكار المنكر الواجب إنكاره على العباد، غلط فاحش ، وجهل ظاهر ، لا يعلم صاحبه ما يترتب عليه من المفاسد العظام في الدين والدنيا ، كما يعرف ذلك من نور الله قلبه ، وعرف طريقة السلف الصالح ، وأئمة الدين ) اهـ .

وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين حفظه الله في "حقوق الراعي والرعية" ( ص11 ) : "ومن حقوق الرعاة على رعيتهم أن يناصحوهم ويرشدوهم , وأن لا يجعلوا من خطئهم إذا أخطأوا سلما للقدح فيهم ونشر عيوبهم بين الناس . فإن ذلك يوجب التنفير عنهم وكراهتهم وكراهة ما يقومون به من أعمال وإن كان حقا, ويوجب عدم السمع والطاعة لهم" .
وقال العلامة صالح الفوزان حفظه الله في "الأجوبة المفيدة على أسئلة المناهج الجديدة" ( ص 99 – 100 ) : ( ومن النصيحة لهم – أي لولاة الأمور – تنبيههم على الأخطاء والمنكرات التي تحصل في المجتمع – وقد لا يعلمون عنها ـ ، ولكن يكون هذا بطريقة سرية فيما بين الناصح وبينهم ، لا النصيحة التي يجهر بها أمام الناس ، أو على المنابر ؛ لأن هذه الطريقة تثير الشر ، وتحدث العداوة بين ولاة الأمور والرعية. ليست النصيحة أن الإنسان يتكلم في أخطاء ولاة الأمور على منبر، أو على كرسي أمام الناس ؛ هذا لا يخدم المصلحة ، وإنما يزيد الشر شراً . إنما النصيحة أن تتصل بولاة الأمور شخصياً ، أو كتابياً ، أو عن طريق بعض الذين يتصلون بهم ، وتبلغهم نصيحتك سراً فيما بينك وبينهم . وليس من النصيحة – أيضاً - : أننا نكتب نصيحة وندور بها على الناس ، أو على كل أحد ليوقعوا عليها ، ونقول : هذه نصيحة . لا ، هذه فضيحة ؛ هذه تعتبر من الأمور التي تسبب الشرور ، وتفرح الأعداء ، ويتدخل فيها أصحاب الأهواء ) انتهى كلامه حفظه الله ، وأضيف إليه أن نصح ولي الأمر علانية فيه مخالفة لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم القائل : ) من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ، وليأخذ بيده فإن سمع منه فذاك وإلا كان أدى الذي عليه ( .
وقال الشيخ محمد السبيل في "الأدلة الشرعية في بيان حق الراعي والرعية" ( ص81 ) :( ينبغي على من أراد مناصحة ولاة الأمور وموعظتهم ، وتذكيرهم بالحق عند مخالفته ، وبيانه لهم أن يكون سراً فيما بينه وبينهم ، عملاً بالتوجيه النبوي الشريف ، كما في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده ، وابن أبي عاصم في "السنة" : "من أراد أن ينصح السلطان بأمر ، فلا يبذل له علانية ، ولكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه ذلك ، وإلا كان قد أدى الذي عليه" . وقد سار وفق هذا التوجيه النبوي سلف هذه الأمة ، من الصحابة والتابعين ، ومن بعدهم من أئمة الإسلام المشهورين … إلخ ). وقد كتب العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله مقدمة لهذا الكتاب .
وقال ابن النحاس رحمه الله في "تنبيه الغافلين" ( ص64 ) : ( ويختار الكلام مع السلطان في الخلوة على الكلام على رؤوس الأشهاد ، بل يود لو كلمه سرا ، ونصحه خفية من غير ثالث لهما ) اهـ .
فهذا منهج السلف رحمهم الله في نصح ولاة الأمور ، فهم لا يسكتون على الأخطاء وإنما ينصحون ولكن بالطريقة الشرعية وهي نصح ولي الأمر سراً ، وقد يقول قائل إنني لا أستطيع الوصول إليه لذلك فأنا أنصحه علانية ، والجواب عن هذا الكلام أن النصح علانية مخالف لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومخالف لمنهج السلف رضي الله عنهم ، فإذا لم تستطع للأمر المشروع فلا تفعل الأمر المحرم وخصوصاً أن هناك من العلماء ما يقوم بهذا الواجب ، وأعيد لك كلام الإمام ابن عبد البر رحمه الله حول هذا الموضوع وقد نقلته لك فيما مضى وهو ما جاء في " التمهيد " (21/287) : ( إن لم يتمكن نصح السلطان ، فالصبر والدعاء ، فإنهم كانوا – يعني الصحابة – ينهون عن سب الأمراء : أخبرنا محمد بن خليفة قال حدثنا محمد بن الحسين البغدادي قال : حدثنا عبدالله بن محمد بن عبد الحميد قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال : حدثنا يحيى بن يمان قال : حدثنا سفيان عن قيس بن وهب عن أنس بن مالك قال : كان الأكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهوننا عن سب الأمراء ) اهـ .

وقد يستدل بعض الإخوة ببعض الرويات الصحيحة التي جاءت عن بعض السلف التي تثبت انهم أنكروا على بعض الولاة علانية ، فأقول كثير من تلك الروايات صحيحة ولكن لا يصح الإحتجاج بها على مشروعية الإنكار على الوالي علانية دون مراعاة كيفية طريقة انكار السلف رضي الله عنهم ‍! !
فالروايات تلك تثبت أن الإنكار وقع بحضرة الولاة الذين انكروا عليهم ، وليس دون حضورهم كما يفعل بعض الدعاة هذه الإيام ، فالدعاة المشار إليهم تجدهم يقومون بإلقاء الخطب والمحاضرات في انتقاد الحاكم وقد يكون هذا الحاكم غير موجود في البلاد فضلاً عن أن يكون في المسجد !!
وقد قال الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين ـ حفظه الله ـ في " لقاء الباب المفتوح " ( اللقاء الثاني والستون ) ( ص 46 ) : ( إن إنكار المنكرات الشائعة مطلوب ولا شيء في ذلك. ولكن كلامنا على الإنكار على الحاكم مثل أن يقوم إنسان في المسجد ويقول مثلاً : الدولة ظلمت، الدولة فعلت ، فيتكلم في الحكام بهذه الصورة العلنية ، مع أن الذي يتكلم عليهم غير موجودين في المجلس ، وهناك فرق بين أن يكون الأمير أو الحاكم الذي تريد أن تتكلم عليه بين يديك وبين أن يكون غائباً ، لأن جميع الإنكارات الواردة عن السلف كانت حاصلة بين يدي الأمير أو الحاكم. الفرق أنه إذا كان حاضراً أمكنه أن يدافع عن نفسه ، ويبين وجهة نظره ، وقد يكون مصيباً ونحن المخطئون ، لكن إذا كان غائباً لم يستطع أن يدافع عن نفسه وهذا من الظلم ، فالواجب أن لا يتكلم على أحد من ولاة الأمور في غيبته ، فإذا كنت حريصاً على الخير فاذهب إليه وقابله وانصحه بينك وبينه ) اهـ .
وفي ختام هذه المسألة أقول : إن الذي أدين الله به في هذه المسألة :
أن المنكرات يجب إنكارها حسب الاستطاعة .
وأما الإنكار على ولاة الأمور من المسلمين والذين يقع منهم تقصير فيجب نصحهم لمن يستطيع ذلك ويكون ذلك سراً فيما بين الناصح وولي الأمر .
وإذا وقع من الحاكم معصية بحضور أشخاص ويستطيعون الإنكار عليه فيجب عليهم ذلك ، استناداً إلى فعل السلف رضي الله عنهم ، بل واستناداً إلى بعض الأحاديث الصحيحة مثل قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ) سيد الشهداء حمزة ورجل قام إلى إمام فأمره ونهاه فقتله (.
ولاحظ أخي وفقك الله إلى كلمة ( قام إلى ) .
وقد يقول قائل أيضاً لماذا تطالبون بالنصح لولي الأمر سراً بينما تردون على بعض الدعاة والعلماء علانية ؟
والجواب عن هذا : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر من أراد أن ينصح لذي سلطان أن ينصحه سراً فقال في الحديث الذي تكرر معنا مراراً : ) من أراد أن ينصح لسلطانٍ بأمرٍ فلا يبد له علانيةً، و لكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ، و إلا كان قد أدى الذي عليه له ( .
ولم يأتي دليل يأمر بالنصح لمن أخطاء من العلماء سراً بل على العكس تماماً ، وأحيلك أخي القارئ إلى كتاب الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله " منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف " فقد تكلم حول وجوب الرد على المخالف بكلام جيد جزاه الله خيراً .
إرشاد الغيور إلى منهج السلف في معاملة ولاة الأمور



الحلقة الثالثة والأخيرة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد فهذه هي الحلقة الثالثة والأخيرة من موضوع إرشاد الغيور إلى منهج السلف في معاملة ولاة الأمور :

رابعاً : مسألة تحريم سب ولاة الأمور :





ففي هذا الأثر اتفاق أكابر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على تحريم الوقيعة في الأمراء بالسب. وهذا النهي منهم رضي الله عنهم ليس تعظيماً لذوات الأمراء ، وإنما هو لعظم المسؤولية التي وكلت إليهم في الشرع ، والتي لا يقام بها على الوجه المطلوب مع وجود سبهم والوقيعة فيهم. لأن سبهم يفضي إلى عدم طاعتهم في المعروف ، وإلى إيغار صدور العامة عليهم مما يفتح مجالاً للفوضى التي تعود على الناس إلا بالشر المستطير ، كما أن مطاف سبهم ينتهي بالخروج عليهم وقتالهم ، وتلك الطامة الكبرى والمصيبة العظمى .

فهل يتصور بعد الوقوف على هذا النهي الصريح عن سب الأمراء أن مسلماً وقر الإيمان في قلبه، وعظم شعائر الله : يقدم على هذا الجرم ؟ أو يسكت عن هذا المنكر ؟ لا نظن بمسلم هذا ، ولا نتصور وقوعه منه ، لأن نصوص الشرع وما كان عليه صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم في قلبه من العواطف والانفعالات .

قال الإمام أبو عثمان الصابوني ـ رحمه الله ـ في "عقيدة السلف أصحاب الحديث" ( ص 106): ( ويرون الدعاء لهم – أي لولاة الأمور – بالإصلاح والتوفيق والصلاح وبسط العدل في الرعية ، ولا يرون الخروج عليهم بالسيف وإن رأوا منهم العدول عن العدل إلى الجور والحيف ، ويرون قتال الفئة الباغية حتى ترجع إلى طاعة الإمام العدل ) اهـ .

وقال الإمام الطحاوي ـ رحمه الله ـ في "العقيدة الطحاوية" : ( ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أُمورنا ، وإن جاروا ، ولا ندعوا عليهم ، ولا ننزع يداً من طاعتهم ، ونرى طاعتهم من طاعة الله عز وجل فريضةً ، ما لم يأمروا بمعصيةٍ ، وندعوا لهم بالصلاح والمعافاة ) اهـ .

وقال الإمام البربهاري ـ رحمه الله ـ في "شرح السنة" ( ص113 – 114 ) : ( إذا رأيت الرجل يدعو على السلطان فاعلم أنه صاحب هوىً ، وإذا رأيت الرجل يدعو للسلطان بالصلاح فاعلم أنه صاحب سنةٍ إن شاء الله .

يقول الفضيل بن عياضٍ : لو كانت لي دعوةٌ ما جعلتها إلا في السلطان … فأٌمِرْنَا أن ندعو لهم بالصلاح ، ولم نُؤمر أن ندعوا عليهم ، وإن ظلموا وجاروا ؛ لأن ظلمهم وجورهم على أنفسهم ، وصلاحهم لأنفسهم وللمسلمين ) انتهى باختصار .

وسئل الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز ـ رحمه الله ـ كما في"مجموع فتاوى ومقالات متنوعة" ( 8 / 210 ) عن من يمتنع عن الدعاء لولي الأمر فقال : ( هذا من جهله ، وعدم بصيرته ، لأن الدعاء لولي الأمر من أعظم القربات ، ومن أفضل الطاعات ، ومن النصيحة لله ولعباده ، والنبي صلى الله عليه وسلم لما قيل له إن دوساً عصت وهم كفار قال : ) اللهم اهد دوساً وأت بهم ( ، فهداهم الله وأتوه مسلمين . فالمؤمن يدعو للناس بالخير ، والسلطان أولى من يدعى له ، لأن صلاحه صلاح للأمة ، فالدعاء له من أهم الدعاء ، ومن أهم النصح .. الخ ) .

هذا ما أحببت تذكير نفسي وإخواني به لعل الله أن ينفعنا به جميعاً ، واعتذر عن الإطالة ، ومن كان له ملاحظة فلا يبخل بها ولكن أطلب منه أن تكون بالأدلة الشرعية والأسلوب الطيب ، حتى لا يخرج الموضوع عن مساره .

وفي الختام أسأل الله أن يوفقني وأخواني إلى أتباع الكتاب والسنة على منهج السلف ، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا أتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه . وصلى الله على نبينا وقدوتنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين .
وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .
1ـ قال تعالى : ] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً[ (النساء:59) . 2ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ) على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصيةٍ فإن أُمر بمعصيةٍ فلا سمع ولا طاعة ( . رواه البخاري ومسلم وغيرهما . 3ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : )عليك السمع والطاعة ، في عسرك ويسرك ، ومنشطك ومكرهك، وأثرة عليك ( رواه مسلم . 4ـ سأل سلمة بن يزيد الجعفي رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : يا نبي الله ! أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا ، فما تأمرنا ؟ فأعرض عنه ، ثم سأله فأعرض عنه ، ثم سأله في الثانية أو في الثالثة فجذبه الأشعث بن قيس ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ) اسمعوا وأطيعوا ، فإنما عليهم ما حملوا ، وعليكم ما حملتم ( رواه مسلم . 5ـ عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: )يكون بعدي أئمة ، لا يهتدون بهديي ولا يستنون بسنتي، وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس. قلت : كيف أصنع إن أدركت ذلك ؟ قال : تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك، وأخذ مالك( رواه مسلم . 6ـ وعن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال : قلنا يا رسول الله : لا نسألك عن طاعة من اتقى، ولكن من فعل وفعل ـ فذكر الشر ـ ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا ( رواه ابن أبي عاصم في "السنة" وصححه الألباني في " ظلال الجنة " ( 2 / 494 ) . 1ـ روى البخاري في صحيحه عن زيد بن وهب قال: سمعت عبد الله قال: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: )إنكم سترون بعدي أثرة وأموراً تنكرونها قالوا: ما تأمرنا يا رسول الله قال: أدوا إليهم حقهم وسلوا الله حقكم ( . 2ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) من رأى من أميره شيئاً يكرهه فليصبر عليه ، فإنه من فارق الجماعة شبراً فمات إلا مات ميتة جاهلية ( رواه البخاري ومسلم . 3ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) سيكون بعدي أمراء فتعرفون وتنكرون فمن أنكر فقد بريء ومن كره فقد سلم . ولكن من رضي وتابع " قالوا : أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال : " لا ما أقاموا فيكم الصلاة ( رواه مسلم . 4ـ وعن وائل بن حجر رضي الله عنه قال : قلنا يا رسول الله : أرأيت إن كان علينا أمراء يمنعونا حقنا ويسألونا حقهم ؟ فقال : ) اسمعوا وأطيعوا . فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم( رواه مسلم . 5 ـ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: )ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني( رواه البخاري ومسلم . 6ـ قال رسول الله صلىصلى الله عليه وسلم: ) إنها ستكون بعدي أثرةٌ ، وأمورٌ تنكرونها. قالوا : يا رسول الله فما تأمرنا ؟ قال : تودون الحق الذي عليكم ، وتسألون الله الذي لكم ( رواه البخاري ومسلم . 7ـ عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) يكون بعدي أئمة ، لا يهتدون بهديي ولا يستنون بسنتي ، وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس . قلت : كيف أصنع إن أدركت ذلك ؟ قال : تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك ،وأخذ مالك( رواه مسلم . 1ـ "جَلدَ عياض بن غُنْمٍ صاحبَ دارا حين فُتحت ، فأغلظ له هشام بن حكيم القول حتى غضب عياض ، ثم مكث ليالي ، فأتاه هشام بن حكيم ، فاعتذر إليه ، ثم قال هشام لعياض : ألم تسمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ) إن من أشد الناس عذاباً أشدهم عذاباً في الدنيا للناس( ؟ فقال عياض بن غنم : يا هشام بن حكيم ، قد سمعنا ما سمعت ، و رأينا ما رأيت ، أو لم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ) من أراد أن ينصح لسلطانٍ بأمرٍ فلا يبد له علانيةً ، و لكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ، و إلا كان قد أدى الذي عليه له( .و إنك يا هشام لأنت الجريء إذ تجترىء على سلطان الله ، فهلا خشيت أن يقتلك السلطان فتكون قتيل سلطان الله تبارك و تعالى ؟ " أخرجه الإمام أحمد وابن أبي عاصم في " السنة " وغيرهما ، وصححه الألباني في "ظلال الجنة في تخريج السنة" ( 2 / 508 ) . عياض بن غنم وهشام بن حكيم صحابيان رضي الله عنهما. 2ـ ومما يدل على إخفاء النصيحة للسلطان والمنع من إعلان الإنكار عليه ما أخرجه الإمام أحمد في "المسند" عن سعيد بن جهمان قال : ( أتيت عبدالله بن أبي أوفى وهو محجوب البصرة ، فسلمت عليه . قال لي: من أنت ؟ فقلت : أنا سعيد بن جهمان . قال : فما فعل والدك ؟ قال : قلت : قتلته الأزارقة . قال : لعن الله الأزارقة لعن الله الأزارقة ، حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم كلاب النار . قال : قلت : الأزارقة وحدهم أم الخوارج كلها ؟ قال : بلى الخوارج كلها . قال : قلت : فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم . قال فتناول يدي ، فغمزها بيده غمزةً شديدة ، ثم قال : ويحك يا ابن جهمان ، عليك بالسواد الأعظم ، عليك بالسواد الأعظم ، إن كان السلطان يسمع منك فائته في بيته ، فأخبره بما تعلم ، فإن قبل منك ، وإلا فدعه ؛ فإنك لست بأعلم منه ) وقد أخرج جزء منه ابن أبي عاصم في "السنة" وحسنه الألباني رحمه الله في "ظلال الجنة " (2/424 ) 3ـ ومما يدل على ذلك أيضاً ما أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أسامة بن زيد رضي الله عنه أنه قيل له : " ألا تدخل على عثمان لتكلمه ؟ فقال : ( أترون أني لا أكلمه إلا أسمعكم ؟ والله لقد كلمته فيما بيني وبينه ما دون أن أفتح أمراً لا أحب أن أكون أول من فتحه ) " . هذا سياق مسلم . 1ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) لا تسبوا أٌمراءكم ، ولا تغشوهم ، ولا تبغضوهم ، واتقوا الله ، واصبروا فإن الأمر قريب ( أخرجه ابن أبي عاصم في" السنة ( 2 /474 ) وقال الألباني في "ظلال الجنة" ( إسناده جيد ، ورجاله ثقات ، وفي بعضهم كلام لا يضر ) . 2 ـ ثبت عن الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : ( كان الأكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهوننا عن سب الأمراء ) رواه ابن عبدالبر في " التمهيد " ( 21/ 287 ) ورواه أبو القاسم الأصبهاني في " الترغيب والترهيب " ( 3/ 68 ) بلفظ مقارب ، كما أخرجه البيهقي في "الجامع لشعب الإيمان" ( 13 / 186 ـ 202 ) .

صاحب مزاج
09-10-24, 05:12 AM
أتعلمون ماهي الثقة بالله؟؟ الثقة بالله ...أمر عظيم غفلنا عنه كثيراً ، فما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة لنعيد بها توازن الحياة المنهار... ولكن ماهي
الثقة بالله ؟؟؟

الثقة بالله... تجدها في إبراهيم عندما ألقي في النار ... فقال بعزة الواثق بالله "حسبنا الله ونعم الوكيل" فجاء الأمر
الإلهي" يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم" ...

الثقة بالله.... تجدها في هاجر عندما ولى زوجها وقد تركها في واد غير ذي زرع . صحراء قاحلة وشمس ملتهبة ووحشة
قائلة: يا إبراهيم لمن تتركنا ؟! قالتها فقط لتسمع منه كلمة يطمئن بها قلبها فلما علمت أنه أمر إلهي قالت بعزة الواثق
بالله إذا لا يضيعنا ففجر لها ماء زمزم وخلد سعيها .. ولو أنها جزعت وهرعت لما تنعمنا اليوم ببركة ماء زمزم ...


الثقة بالله ... تجدها في أولئك القوم الذين قيل لهم "إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم" .. ولكن ثقتهم بالله أكبر من قوة
أعدائهم وعدتهم .. فقالوا بعزة الواثق بالله "حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء"...


الثقة بالله.... تجدها في ذلك المحزون الذي هام على وجهه من يا ترى يقضي دينه أو يحمل عنه شيئاً من عبئه إنه الله ..
فانطرح بين يديه .. وبكى يتوسل إليه .. فكان أن سقطت عليه صرة من السماء قضى بها دينه وأصلح أمره....


الثقة بالله.... تجدها في ذلك الذي مشى شامخاً معتزاً بدينه هامته في السماء بين قوم طأطأوا رؤوسهم يخشون كلام الناس ....

الثقة بالله.... نعيم بالحياة .. طمأنينة بالنفس .. قرة العين .. أنشودة السعداء ...

فيا آمة الله أين الثقة بالله؟؟!!



يامن تريد زوجة صالحة جميلة أين ثقتك بالله ؟

يامن تريدين زوجاً تقياً يسعدك أين ثقتك بالله ؟

يامن يتوق إلى الهداية أين ثقتك بالله ؟

يامن يريد السعادة أين ثقتك بالله ؟

وقال ربكم أدعوني أستجب لكم فهل هناك أصدق من الله ؟؟!!ومن أوفى بعهده من الله؟؟!!

صاحب مزاج
09-10-24, 05:19 AM
قارب الكمال وإن لم تستطعه،، سَدِّد وقَارِب، لن تَصِلَ إلى الغَاية، تَتَشَوَّف نَفسُكَ إلى الغَاية، ولَن تَصِل إلى الكَمَال؛ لِأَنَّك مَجبُول على النَّقص؛ لَكِن مع ذلك، سَدِّد وقَارِب، احرِص أن يكُون عَمَلُك سَدَاداً على وِفقِ مَا جَاءَ عَن نَبِيِّ الله -جَلَّ وعَلا-، وقَارِب الكَمَال وإن لَم تَستَطِعهُ.


سَدِّد وقَارِب وأَبشِر واستَعِن *** بِغُدُوٍّ والرَّواح وأَدلِج قَاصِداً ودُمِ

((سَدِّدُوا وقَارِبُوا، واستَعِينُوا بالغُدوَة والرَّوحَة، وشيء من الدُّلجَة)) يعني أوَّل النَّهار، وآخِرُهُ، وأَوَّل اللِّيل الذِّي هو الإدلَاج، والإدِّلَاج .... المَقصُود أنَّكَ تَستَغِلّ آناءَ اللِّيل وأطرَاف النَّهار.
وأدلِج قَاصِداً ودُمِ، ما تقول أنا والله بتعبَّد يُوم يومين في الشَّهر، أو شهر في السنة ويكفي! – لا- دُم على ذلك، {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} [(99) سورة الحجر] هذهِ هي الغاية.

الشيخ/ عبد الكريم الخضير

صاحب مزاج
09-10-26, 03:41 AM
التوحيد شجرة تنمو في قلب المؤمن، فيسبق فرعها، ويزداد نموها، ويزدان جمالها كلما سقيت بالطاعة المقربة إلى الله -عزَّ وجل -، فتزداد بذلك محبة العبد لربه، ويزداد خوفه منه، ورجاؤه له، ويقوى توكله عليه، وبهذا يكتمل التوحيد ويتحقق؛ فليس تحقيقه بالتمني، ولا بالدعاوى الخالية من الحقائق.
وإنما يتحقق بما وقر في القلب من عقائد الإيمان، وحقائق الإحسان، وصدّقته الأخلاق الجميلة، والأعمال الصالحة الجليلة.
ومن الأسباب التي تنمِّي التوحيد في القلب ما يلي:
1- فعل الطاعات؛ رغبة بما عند الله.
2- ترك المعاصي؛ خوفًا من عقاب الله.
3- التفكر في ملكوت السموات والأرض.
4- معرفة أسماء الله وصفاته ومقتضياتها وآثارها، وما تدلُّ عليه من الجلال والكمال.
5- التزوُّد من العلم النافع، والعمل به.
6- قراءة القرآن بالتدبر، والتفهُّم لمعانيه وما أريد به.
7- التقرب إلى الله -تعالى- بالنوافل بعد الفرائض.
8- دوام ذكر الله على كل حال؛ باللسان والقلب.
9 - إيثار ما يحبه الله عند تزاحم المحاب.
10- التأمُّل في نعم الله الظاهرة والباطنة، ومشاهدة برِّه وإحسانه وإنعامه على عباده.
11- انكسار القلب بين يدي الله، وافتقاره إليه.
12- الخلوة بالله وقت النزول الإلهي حين يبقى ثلث الليل الأخير، وتلاوة القرآن في هذا الوقت، وخَتْمُ ذلك بالاستغفار، والتوبة.
13- مجالسة أهل الخير والصلاح، والإخـلاص، والمحبين لله -عزَّ وجل- والاستفادة من كلامهم وسَمْتِهم.
14- الابتعاد عن كل سبب يحول بين القلب وبين الله من الشواغل.
15- ترك فضول الكلام، والطعام، والخلطة، والنظر.
16- أن يحب العبد لأخيه المؤمن ما يحب لنفسه، وأن يجاهد نفسه على ذلك.
17- سلامة القلب من الغل للمؤمنين، وسلامته من الحقد، والحسد، والكبر، والغرور، والعجب.
18- الرضا بتدبير الله -عزَّ وجل -.
19- الشكر عند النعم، والصبر عند النقم.
20- الرجوع إلى الله عند ارتكاب الذنوب.
21- كثرة الأعمال الصالحة من بر، وحسن خلق، وصلة أرحام، إلى غير ذلك.
22- الاقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- في كل صغيرة وكبيرة.
23- الجهاد في سبيل الله.
24- إطابة المطعم.
25- الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر.



المرجع: رسائل في العقيدة
للشيخ: محمد بن إبراهيم الحمد -حفظه الله-

صاحب مزاج
09-10-26, 03:48 AM
إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه ولكن اليك خمسة شروط!

أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم .. فقال :
يا شيخ .. إن نفسي .. تدفعني إلى المعاصي .. فعظني موعظة!


فقال له إبراهيم :
إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه .. ولا بأس عليك ..
ولكن لي إليك خمسة شروط

قال الرجل :
هاتها!



قال إبراهيم :
إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه!


فقال الرجل :
سبحان الله ..كيف أختفي عنه ..وهو لا تخفى عليه خافية!

فقال إبراهيم :
سبحان الله .. أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك .. فسكت الرجل ..




ثم قال :

زدني!


فقال إبراهيم :
إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تعصه فوق أرضه


فقال الرجل :
سبحان الله .. وأين أذهب .. وكل ما في الكون له!


فقال إبراهيم :
أما تستحي أن تعصي الله .. وتسكن فوق أرضه ؟


قال الرجل :
زدني!

فقال إبراهيم :
إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تأكل من رزقه

فقال الرجل :
سبحان الله .. وكيف أعيش .. وكل النعم من عنده!

فقال إبراهيم :
أما تستحي أن تعصي الله .. وهو يطعمك ويسقيك .. ويحفظ عليك قوتك ؟


قال الرجل :
زدني!


فقال إبراهيم :
فإذا عصيت الله .. ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار ..
فلا تذهب معهم!!


فقال الرجل :
سبحان الله .. وهل لي قوة عليهم .. إنما يسوقونني سوقاً!!!!!




فقال إبراهيم :
فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك .. فأنكر أن تكون فعلتها!

فقال الرجل :
سبحان الله .. فأين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون
ثم بكى الرجل .. ومضى .. وهو يقول :
أين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون!!!!!

مسك الجنوب
09-10-27, 03:02 PM
كلمة شكر وتقدير واحترام
إلى الاخت المتميزة قصاااايد والأخ المتميز بو تركي
صاحباااااا القلم المبدع والعطااااااء الدائم
تذهلانا بجمال مكنونكما ولطاقة روعتكما وبلاغتكما وحسن أختياركما وتنسيقكما
للمواااااضيع والردوووود
وأخلاقكما العااااالية
أهديكما باقة من الورود على تميزكمااااا الواضح في القسم الإسلامي
من تميز الى تميز
والى الأمام دوما
شكرا لكما وبارك الله فيكما وأثابكم عل ما تقدمون
لاتكسبا سوى درر الكلام وجوهرة
توجدا بكل طرح يثرية ويجعلة يعانق ال سماء

ولا أنسى شكري لأخت قصايد على إختيارها لي داعيه لهذا الأسبوع
يسعدني ذلك ويشرفني


http://gallery.johina.net/up/9432/1157003199.jpg

مسك الجنوب
09-10-27, 03:12 PM
نصيحة لي ولكم ..فتقبلوها وطبقوها

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

قال الله تبارك و تعالى ( ولاتقف مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ )) سورة الإسراء


و قال الحق سبحانه : (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )) سورة ق


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( كفى بالمرءِ كَذِباً أنْ يُحدِّثَ بِكُلَّ ما سمِعَ )) رواه مسلم .


و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( من تقول علي ما لم أقل ، فليتبوأ مقعده من النار )) صحيح الجامع .


و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( إياكم و كثرة الحديث عني ، فمن قال علي ، فليقل حقا ، أو صدقا ، و من تقول علي ما لم أقل ؛ فليتبوأ مقعده من النار )) صحيح الجامع .


و قال رسول الله صلى الله عليـه و سلم (( مَنْ حدَّثَ عنِّي بحديثٍ يرى أنَّه كذبٌ فهو أحدُ الكاذبيـن )) رواه مسلم .



و قال الشيخ إبن عثيمين (( والحاصل أنه يجب على الإنسـان أن يتثبت فيما يقول ويتثبت فيمـن ينقل إليه الخبر هل هو ثقـة أو غير ثقـة ))





اخواتي واخواني

لقد إبتلينا في كثير من المنتديات و المواقع بكثرة الأحاديث الموضوعة والضعيفة والمواضيع الباطلة

و للأسف إن هذه الأباطيل تنتشر بسرعه و قليلا ما نجد من ترد عليها و توضحها لإخواتها

بالإضافة للأخبار الغير صحيحة من خرافات و قصص لا تصح و مغالطات شرعية لا نجد من تنكرها

أو توضح ضعفها إلا من رحم ربي .



فاقول لذالك يجب علينا اخواتي أن نتثبت جيدا رعاية لهذه الأحاديث ومحافظة على أنفسنا من الإثم

فإن التي تنقل تتحمل مسؤولية ما ينقل فلذالك وجب علينا لزاما لا اختيارا التثبت

ثم التثبت



وفقني الله واياكم لما يحب ويرضى

مسك الجنوب
09-10-27, 03:16 PM
وقفة محاسبة
عبد المحسن القاسم
فاتقوا الله عباد الله حق التقوى، فبالتقوى ترفع الدرجات، وتقال العثرات.

أيها المسلمون: خلق الله الخلق في هذه الحياة، وقدر لهم أقداراً، وضرب لهم آجالاً، ليل يدبر، وصبح يتنفس، يخلق أقوام، ويقبض آخرون، والحياة سائرة بسننها وحِكمها، والناس فيها يغدون ويروحون، مطيع عليها وعاص، مؤمن وكافر، وها هي الإجازة قد تصرمت أيامها، وتفرقت أوصالها، وحوت بين جنبيها حكماً وعبراً وأحداثاً، شقي فيها خلق، وسعد فيها آخرون، يتمنى في امرؤ زوال يومه ليزول معه غمه وهمه، وآخر يتمنى دوام يومه ليلتذ بفرحه وسروره، وفي تقلب أيامها مزدجر، وفي تنوع أحوالها مدّكر، أمور تطرأ تزيد العاقل عظة وعبرة، وتنبه الجاهل من سبات الغفلة.

قيل للربيع: كيف أصبحت؟ قال: أصبحنا ضعفاء مذنبين، نأكل أرزاقنا، وننتظر آجالنا.

وتقلبات الدهر وتصرم الأيام، ومضي المناسبات يجب أن تكون مواقف محاسبة ومساءلة، وعلى المرء أن يقف وقفة صدق مع نفسه وزمنه، فكل الناس عند ربهم موقوفون، وجميعهم بين يديه مسؤولون، الرسل وأممهم مسؤولون فَلَنَسْـئَلَنَّ ٱلَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْـئَلَنَّ ٱلْمُرْسَلِينَ [الأعراف:6].

وأهل الصدق مسؤولون لِّيَسْأَلَ ٱلصَّـٰدِقِينَ عَن صِدْقِهِمْ [الأحزاب:8]. وذوو النعمة مسؤولون وعن النعيم محاسبون ثُمَّ لَتُسْـئَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ ٱلنَّعِيمِ [التكاثر:8].

والأيام تطوى، والأعمار تفنى، والليل والنهار يدنيان كل بعيد، ويأتيان بكل موعود، وفي سرعة مضيها ما يذكر اللبيب بسرعة تصرم عمره، وقرب حلول أجله، يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (حاسب نفسك في الرخاء، قبل حساب يوم الشدة، فإن من حاسب نفسه في الرخاء، عاد أمره إلى الرضا والغبطة، ومن ألهته حياته وشغلته أهواؤه عاد أمره إلى الندامة والخسارة).

أيها المسلمون:

صفحات من الإجازة طواها دهر اليوم، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((كل الناس يغدو، فبائع نفسه: فمعتقها أو موبقها)).

فصنف من الناس أمضوها في أجل القرب إلى الله، في طلب فنون العلم ؛ لإدراكهم أن العلم يفضي بصاحبه إلى السعادة، فقليله ينفع، وكثيره يُعلي، فاجتهدوا في طلبه، واستعذبوا المشقة في حفظه، طووا فراش التواني والكسل، فنالوا من الفضائل المزيد، عليهم بهاء الطاعة، وأنوار العبادة، آثروا الفاني على الباقي، وهؤلاء هم الأتقياء، سادة الناس في الآخرة، يَرْفَعِ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ مِنكُمْ وَٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ دَرَجَـٰتٍ [المجادلة:11].

وممن ابتغى طرق الخير ورياض الجنة من دعا إلى الله على بصيرة، بحكمة وموعظة حسنة، ملتزماً بالكتاب والسنة، آمراً بالمعروف، ناهياً عن المنكر، ناصحاً لمن ولاه الله أمره، حافظاً أمانة الله فيهم، ساعياً في إصلاحهم، ليكونوا عوناً له في الحياة، وذخراً له بعد الممات، فهذا قد تمطى ركائب المجد، ورام الخير لنفسه، والسلامة لدينه، قال عز وجل: وَمَنْ أَرَادَ ٱلاْخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَـئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا [الإسراء:19].

وصنف أحدق بصره، وأسلم قلبه بمرئيات ذوات أطباق، عاش معها خيالاً، وطلب فيها محالاً، أفنى عمره بالندم، وقواه بالحسرة، فهذا كما بدأت عنده الإجازة انتهت، لا لدنيا جمع، ولا لآخرة ارتفع.

وآخرون أفلت شمس عودتهم من سفر محرّم، من ديار تحمل في طياتها أخطاراً على العقيدة والأخلاق، فهؤلاء مغبونون خاسرون، ذلك أن منهم من لوث معتقده، ودنّس ولاءه وبراءه، وبعثر أمواله في المنكرات والمحرمات، ومنهم من أوغل في الظُلم، فاستصحب معه نساءه، ومن تحت يده من بنين وبنات ممن نشأ على الفطرة ليذيقهم حظهم من الشقاء، وتستمرئ نفوسهم الاستخفاف بالمعاصي، من أفعال تسقط المروءة، وتقضي على الفضيلة، في ديار تلاطمت فيها أمواج الفتن، واشرأبت فيها مهاوي الرذيلة، النبي صلى الله عليه وسلم ينهى عن التطلع إلى الفتن، والاستشراف إليها، وذا ينغمس بأهله وولده في بحرها ودركها، فضيّع الأمانة، وفرّط في الرعاية، قال تعالى: لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ ٱلَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَآء مَا يَزِرُونَ [النحل:25].

ما هكذا تُقابل نعمة المال والعافية والبنين، بالجحود والنكرات. إن المأمول من الآباء السعي إلى إصلاح ذويهم، لا الزجّ بهم في أماكن الفتن، وتعريض قلوبهم للظلمة والانحراف عند أدنى محنة، والضلال عند أول فتنة.

قال أهل العلم: فالشبهات والشهوات أصل فساد العبد وشقائه في معاشه ومآله.

ومنهم من إذا عاد من هناك تراه ينزع جلباب الحياء لما اقترفته جوارحه من محرمات، فيهتك ستر الله عليه، ويرغب السامع في تلك الآثام ويحسّنها له، ويمدحها عنده، فيتفاحش ذنبه.

إن الافتخار بالمعصية أمارة على موت القلب وفساد الفطرة، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((كل أمتي معافى إلا المجاهرين)) [متفق عليه].

أيها المسلمون:

ما ظهرت معصية على نعمة إلا سلبتها، ولا تمكنت من قلبٍ إلا أفسدته، تزيل النعم الحاصلة، وتمنع الآلاء المقبلة، فاحرص على محاسبة نفسك، واحذر مزالق الهوى ونزغات الشيطان، وسوء الخاتمة، فقد أحصيت عليك اللفظة والنظرة، وعاتب نفسك على التقصير، واحمد الله أن فسح لك في الأجل، وبادر بتوبة نصوح، فإن الله يفرح بتوبة التائب، وإياك والتسويف، فمن استعمل التسويف، والمنى لم ينبعث إلى العمل.

من وصايا لقمان: يا بني لا تؤخر التوبة، فإن الموت يأتي بغتة، فالسعيد من أخذ من نفسه لنفسه، ومهد لها قبل يوم رمسه.

يقول وهب بن منبّه: من جعل شهوته تحت قدميه فزع الشيطان من ظله. فاستلب الزمن، وغالب الهوى، وحاسب النفس، وامحُ القبيح، واستعد لملمات الممات، واستدرك هفوات الفوات، فالترحل من الدنيا قد دنا، والتحوّل منها قد أزف، ومن أصلح ما بقي غفر له ما مضى، ومن أساء فيما بقي أخذ بما مضى وبما بقي، والأيام مطايا، والأنفاس خطوات، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوء تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدَا بَعِيدًا وَيُحَذّرُكُمُ ٱللَّهُ نَفْسَهُ وَٱللَّهُ رَءوفُ بِٱلْعِبَادِ [آل عمران:30].

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني الله وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
قد أظلنا عام من التعليم جديد، متعدد العلوم، متنوع المعارف، والعلوم تختلف فضلاً وقدراً باختلاف المقاصد، وتتفاوت سمواً ورفعة باختلاف الموارد، وأكبر العلوم وأنفعها للإنسان ما تحصل به سعادة قلبه وانشراح صدره، وهو ما أخذ من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وما اكتسب مكتسب مثل علم يهدي صاحبه إلى هدى، أو يرده عن ردى، وإذا حُفظت العقول والأخلاق، وأحيطت بسياج الدين المتين، ورُبطت برباط العقيدة الوثيق، صلحت الأعمال والعلم لا ينال إلا على جسر من التعب والمشقة، ومن لم يصبر على ذل التعلم ساعة تجرع كأس الجهل أبداً، ولا يتم الأمر إلا بصلاح النية، والإخلاص لله في طلبه، ونشره من المعلّم، وعلى الجميع الإتصاف بسمات السلف الصالح، الذين ينشرون العلم محبة له وللعمل به، قال تعالى: وَلَـٰكِن كُونُواْ رَبَّـٰنِيّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلّمُونَ ٱلْكِتَـٰبَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ [آل عمران:79].

وعلى المعلم أن يتحرى الأمانة والعدالة في التقويم، وإن الحرص ودقة المتابعة من أولياء الأمور لأبنائهم في تعليمهم فعل محمود، وتوجيههم في اختيار صحبتهم أوجب من ذلك، فتربية الأولاد على الإيمان والتقوى والعمل الصالح أمانة كبرى عنها تُسألون، فقوموا بها كما أُمرتم، وإياكم والتفريط، فإنكم على أعمالكم محاسبون، وبأفعالكم مجزيون، ثم اعلموا أن الله أمركم بالصلاة والسلام على نبيه، فقال في محكم التنزيل: إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيماً [الأحزاب:56].

اللهم صلّ وسلم على نبينا محمد وارض اللهم عن خلفائه الراشدين، الذين قضوا بالحق وبه كانوا يعدلون، أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن سائر الصحابة أجمعين وعنا معهم بجودك وكرمك يا أكرم الأكرمين.

مسك الجنوب
09-10-27, 03:35 PM
قصة الشيخ محمد العريفي مع المخرج المدخن !!.
القصة من الشيخ الدكتور محمد العريفي حفظه الله

وقد ألقاها في رمضان قبل سنتين أو ثلاث في مسجد الشيخ ناصر القطامي ....

وقد وجدتها فنقلتها لكم .... لما فيها من فائدة ....

يقول الشيخ الدكتور / محمد العريفي وفقه الله :

أذكر أني دعيت في ليلة من ليالي شهر رمضان قبل سنتين إلى لقاء مباشر في إحدى القنوات الفضائية ..

كان اللقاء حول أحوال العبادة في رمضان ..

وكان انعقاد اللقاء في مكة المكرمة في غرفة بأحد الفنادق مطلة على الحرم ..

كنا نتحدث عن رمضان .. والمشاهدون يرون من خلال النافذة التي خلفنا المعتمرين والطائفين .... خلفنا على الهواء مباشرة ..

كان المنظر مهيباً ..

والكلام مؤثراً ..

حتى إن مقدم البرنامج رق قلبه وبكى أثناء الحلقة .

كان الجو إيمانياً ..

ما أفسده علينا إلا أحد المصورين !! .....

كان يمسك كاميرا التصوير بيد .. واليد الثانية فيها سيجارة ..

وكأنه يريد أن لا تضيع عليه لحظة من ليال رمضان إلا وقد أشبع رئتيه سيجاراً !! ...

أزعجني هذا كثيراً .. ... وخنقني وصاحبي الدخان ..

لكن لم يكن بدٌ من الصبر ..... فاللقاء مباشر .. وما حيلة المضطر إلا ركوبها !!


مضت ساعة كاملة ..... وانتهى اللقاء بسلام ..


أقبل إليّ المصور - والسيجارة في يده !!...- شاكراً مثنياً ..


فشددت على يده وقلت :

وأنت أيضاً أشكرك على مشاركتك في تصوير البرامج الدينية .... ولي إليك كلمة لعلك تقبلها ..

قال : تفضل .. تفضل ..

قلت : الدخان والسجا... ..

فقاطعني : لا تنصحني ..... والله ما فيه فائدة يا شيخ ..

قلت : طيب اسمع مني ....

أنت تعلم أن السجاير حرام وأن الله يقول .....

فقاطعني مرة أخرى وقال : يا شيخ لا تضيع وقتك ..... أنا مضى لي أكثر من أربعين سنة وأنا أدخن .....

الدخان يجري في عروقي ..... ما فيه فااااائدة ..... كان غيرك أشطر !!


قلت : يعني ما فيه فائدة ؟!!.


فأحرج مني وقال : ادع لي .. ادع لي ..


فأمسكتُ يده .... وقلت : تعال معي ..


قلت : تعال ننظر إلى الكعبة ....


فوقفنا عند النافذة المطلة على الحرم ..... فإذا كل شبر فيه مليء بالناس .....

ما بين راكع وساجد .. ومعتمر وباكِ .....

كان المنظر فعلاً مؤثراً ....


قلت : هل ترى هؤلاء ؟.

قال : نعم ..


قلت : جاؤوا من كل مكان ..... بيض وسود .. عرب وأعاجم .. أغنياء وفقراء .....


كلهم يدعون الله أن يتقبل منهم ويغفر لهم ..


قال : صحيح .. صحيح ..


قلت أفلا تتمنى أن يعطيك الله ما يعطيهم ؟ .

قال : بلى ..


قلت : ارفع يديك .. وسأدعو لك .. أمّن على دعائي .( قل آمين ).

رفعت يدي ....

وقلت : اللهم اغفر له .. قال : آمين ..

قلت : اللهم ارفع درجته ، واجمعه مع أحبابه في الجنة .. قال : آمين :

قلت : اللهم اجعله يتقلب في أنهار الجنة .... قال : آمين .

قلت : اللهم ارزقه من الحور العين .... قال : آمين .


ولا زلت أدعو .... حتى رقّ قلبه .... وبكى ..... وأخذ يردد : آمين .. آمين ..آمين .


فلما أردت أن أختم الدعاء ..


قلت : اللهم إن ترك التدخين فاستجب هذا الدعاء .... وإن لم يتركه فاحرمه منه ..


فانفجر الرجل باكياً .. وغطى وجهه بيديه وخرج من الغرفة ..


مضت عدة شهور .. ... فدعيت إلى مقر تلك القناة للقاء مباشر ....


فلما دخلت المبنى فإذا برجل بدين يقبل عليَّ ثم .... يسلم علي بحرارة .. ويقبل رأسي .. وينحني على يدي ليقبلها .. وهو متأثر جداً ..


فقلت له : شكر الله لطفك .. وأدبك .. وأقدر لك محبتك .. لكن اسمح لي فأنا لم أعرفك ؟!..


فقال : هل تذكر المصور الذي نصحته قبل سنتين ليترك التدخين ؟!

قلت : نعم ..


قال : أنا هو .. والله يا شيخ إني لم أضع سيجارة في فمي منذ تلك اللحظة ..

---

جزى الله الشيخ محمد العريفي خير الجزاء .... ونفع بجهوده .... وجمعنا وإياه ووالدينا ومن نحب في الفردوس الأعلى

مسك الجنوب
09-10-28, 12:32 AM
حجوا قبل أن لا تحجوا

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اعمل للدنيا بقدر بقائك فيها وللآخرة بقدر بقائك فيها, ولا تسوف فالموت أمامك والمرض يطرقك والأشغال تتابعك ولكن هرباً من كل ذلك استعن بالله وتوكل عليه وكن من الملبين المكبرين هذا العام.





الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد:
فاحمد الله عز وجل – أخي المسلم – أن مد في عمرك لترى تتابع الأيام الشهور, فأمامك الآن موسم الحج الذي قد أشرق،وهاهم وفود الحجيج بدأوا يملأون الفضاء ملبين مكبرين أتوا من أقصى الأرض شرقاً وغرباً وبعضهم له سنوات وهو يجمع درهماً على درهم يقتطعها من قوته حتى جمع ما يعينه على أداء هذه الفريضة العظيمة.

وأنت هنا - أخي الحبيب – قد تيسرت لك الأسباب وتهيأت لك السبل فلماذا تؤخر وإلى متى تؤجل؟، أما سمعت قول الله عز وجل: {وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} [آل عمران :97].

وقوله تعالى: { وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ } [البقرة: 196] وقوله جلا وعلا: { وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ} [الحج: 27].

أخي المسلم: الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لاإله إلاالله وأن محمداً رسول الله, وإقام الصلاة, وإيتاء الزكاة, وصوم رمضان, وحج بيت الله لمن استطاع إلى ذلك سبيلاً» [متفق عليه].

ويجب على المسلم المستطيع المبادرة إلى الحج حتى لا يأثم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تعجلوا إلى الحج فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له» [رواه أحمد].

وعن عبد الرحمن بن سابط يرفعه: «من مات ولم يحج حجة الإسلام, لم يمنعه مرض حابس, أو سلطان جائر, أو حاجة ظاهرة, فليمت على أي حال, يهودياً أو نصرانياً».

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (لقد هممت أن أبعث رجالاً إلى هذه الأمصار, فينظروا كل من كان له جدةٌ ولم يحج, فيضربوا عليهم الجزية, ما هم بمسلمين, ما هم بمسلمين) [رواه البيهقي].

فيجب عليك أخي المسلم المبادرة والإسراع إلى أداء هذه الفريضة العظيمة فإن الأمور ميسرة ولله الحمد , فلا يقعدنك الشيطان ولايأخذنك التسويف ولا تلهينك الأماني.. واسأل نفسك... إلى متى وأنت تؤخر الحج إلىالعام القادم؟، ومن يعلم أين أنت العام القادم؟!، وتأمل في حال الأجداد كيف كانوا يحجون على أقدامهم وهم يسيرون شهوراً وليالي ليصلوا إلى البيت العتيق؟!

أخي المسلم: إن فضل الحج عظيم وأجره جزيل, فهو يجمع بين عبادة بدنية ومادية, فالأولى بالمشقة والتعب والنصب والحل والترحال والثانية بالنفقة التي ينفقها الحاج في ذلك.

قال صلى الله عليه وسلم: « العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما, والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة»، وقال صلى الله عليه وسلم: « من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه» [متفق عليه].

وسئل النبي صلى الله عليه وسلم: "أي الأعمال أفضل؟"، قال: «إيمان بالله ورسوله»، قيل: "ثم ماذا؟"، قال: «جهاد في سبيل الله»، قيل: "ثم ماذا؟"، قال: «حج مبرور » [رواه البخاري].

وحث الرسول صلى الله عليه وسلم على التزود من الطاعات والمتابعة بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير الحديد والذهب والفضة, وليس للحج المبرور ثواب إلا الجنة [رواه الترمذي].

وقال صلى الله عليه وسلم في حديث يحرك المشاعر ويستحث الخطى: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما , والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة» [رواه مسلم].

ومع هذا الأجر العظيم فإن أيام الحج قليلة لا تتجاوز أسبوعاً لمن هم في هذه البلاد ولله الحمد وأربعة أيام لأهل مكة وما حولها!!، أليست أخي المسلم نعمة عظيمة؟!، فلا تتردد ولا تتهاون فالدروب ميسرة والطرق معبدة والأمن ضارب أطنابه ورغد العيش لا حد له.. نعم تحتاج إلى شكر, وحياة خلقت فيها للعبادة فلا تسوف ولا تؤخر وأبشر فأنت من وفد الرحمن, وفد الله, دعاهم فأجابوا وسألوه فأعطاهم.

وأبشر بيوم عظيم تقال فيه العثرة وتغفر فيه الزلة فقد قال صلى الله عليه وسلم: «ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة» [رواه مسلم].

فلتهنأ نفسك ولتقر عينك واستعد للقاء الله عز وجل واستثمر أوقاتك فيما يعود عليك نفعها في الآخرة فإنها ستفرحك يوم لا ينفع مال ولا بنون.. يوم تتطاير الصحف, وترتجف القلوب, وتتقلب الأفئدة, وترى الناس سكارى وما هم بسكارى.. ولكن عذاب الله شديد.

أخي الحبيب: اعمل للدنيا بقدر بقائك فيها وللآخرة بقدر بقائك فيها, ولا تسوف فالموت أمامك والمرض يطرقك والأشغال تتابعك ولكن هرباً من كل ذلك استعن بالله وتوكل عليه وكن من الملبين المكبرين هذا العام.

أخي المسلم: أما وقد انشرح صدرك وأردت الحج وقصدت وجه الله عز وجل والدار الآخرة أذكرك بأمور:
1- الاستخارة والاستشارة: فلا خاب من استخار ولا ندم من استشار، فاستخر الله في الوقت والراحلة والرفيق، وصفة الاستخارة أن تصلي ركعتين ثم تدعو دعاء الاستخارة المعروف.

2- إخلاص النية لله عز وجل: يجب على الحاج أن يقصد بحجه وعمرته وجه الله والدار الآخرة لتكون أعماله وأقواله ونفقاته مقربة إلى الله عز وجل، قال صلى الله عليه وسلم: «إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى» [متفق عليه].

3- تعلم أحكام الحج والعمرة وما يتعلق بهما: وتعلم شروط الحج وواجباته وأركانه وسننه حتى تعبد الله على بصيرة وعلم، وحتى لا تقع في الأخطاء التي قد تفسد عليك حجك. وكتب الأحكام ولله الحمد متوفرة بكثرة.

4- توفير المؤنة لأهلك والوصية لهم بالتقوى: فينبغي لمن عزم على الحج أن يوفر لمن تجب عليه نفقتهم ما يحتاجون إليه من المال والطعام والشراب وأن يطمئن على حفظهم وصيانتهم وبعدهم عن الفتن والأخطار.

5- التوبة إلى الله عز وجل من جميع الذنوب والمعاصي: قال الله تعالى: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [سورة النور:31].

وحقيقة التوبة: الإقلاع عن جميع الذنوب والمعاصي وتركها، والندم على فعل ما مضى والعزيمة على عدم العودة إليها، وإن كان عنده مظالم للناس ردها وتحللهم منها سواء كانت عرضا أو مالا أو غير ذلك.

6- اختيار النفقة الحلال: التي تكون من الكسب الطيب حتى لا يكون في حجك شيء من الإثم. فإن الذي يحج وكسبه مشتبه فيه لا يقبل حجه، وقد يكون مقبولا ولكنه آثم من جهة أخرى. ففي الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إذا خرج الحاج بنفقة طيبة، ووضع رجله في الغرز فنادى: لبيك اللهم لبيك، ناداه مناد من السماء : لبيك وسعديك، زادك حلال، وراحلتك حلال، حجك مبرور غير مأزور، وإذا خرج بالنفقة الحرام الخبيثة ووضع رجله في الغرز فنادى: لبيك اللهم لبيك. ناداه مناد من السماء: لا لبيك ولا سعديك. زادك حرام، وراحلتك حرام، وحجك مأزور غير مبرور» [رواه الطبراني].

إذا حججت بمال أصلُه سحتٌ **** فما حججتَ ولكن حجَّتِ العيرُ
لا يقبــلُ الله إلا كلَّ صالحة **** مـا كلُّ من حجَّ بيت الله مبرور

7- اختيار الرفقة الصالحة: فإنهم خير معين لك في هذا السفر؛ يذكرونك إذا نسيت ويعلمونك إذا جهلت ويحوطونك بالرعاية والمحبة. وهم يحتسبون كل ذلك عبادة وقربة إلى الله عز وجل.

8- الالتزام بآداب السفر وأدعيته المعروفة ومنها: دعاء السفر والتكبير إذا صعدت مرتفعا والتسبيح إذا نزلت وادياً، ودعاء نزول منازل الطريق وغيرها.

9- توطين النفس على تحمل مشقة السفر ووعثائه وصعوبته: فإن بعض الناس يتأفف من حر أو قلة طعام أو طول طريق. فأنت لم تذهب لنزهة أو ترفيه، اعلم أن أعلى أنواع الصبر وأعظمها أجرا هو الصبر على الطاعة.. ومع توفر المواصلات وتمهيد السبل إلا أنه يبقى هناك مشقة وتعب.. فلا تبطل أعمالك أيها الحاج بالمن والأذى وضيق الصدر ومدافعة المسلمين بيدك أو بلسانك بل عليك بالرفق والسكينة.

10- غض البصر عما حرم الله: واتق محارم الله عز وجل فأنت في أماكن ومشاعر عظيمة، واحفظ لسانك وجوارحك ولا يكن حجك ذنوبا وأوزارا تحملها على ظهرك يوم القيامة.

تقبل الله طاعاتنا وتجاوز عن تقصيرنا وجعلنا ووالدينا من المغفور لهم الملبين هذا العام والأعوام القادمة.

عبدالملك القاسم

موقع صيد الفوائد

مسك الجنوب
09-10-28, 12:41 AM
أبيات أبكت الإمام أحمد بن حنبل000 يرحمه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه الأبيات لها قصة مع الإمام أحمد بن حنبل حيث جاء إليه شخص قال له يا إمام ما رأيك في الشعر، قال الإمام وأي شعر هذا، قال الرجل :


إذا ما قال لي ربي اما استحييت تعصيني


وتخفي الذنب عن خلقي وبالعصيان تأتيني


فأخذ الإمام يردد الأبيات ويبكي حتى قال تلامذة الإمام كاد يهلك الإمام من كثرة البكاء


(إذا ما قال لي ربـــّي )




إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟




وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني




فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟




أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حيني ..




وأنسى ما وراءُ الموت ماذا بعد تكفيني




كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني




وجائت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟





نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم من سيفدينـــي؟




سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني




فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني




ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟




ألــــم أسمع لما قد جاء في قاف ويسِ




ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديي




فيا ربــــاه عبدُ تــائبُ من ذا سيؤويني ؟




سوى رب غفور واسعُ للحقِ يهدييني




أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني




وخفَفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني




لله درك يا شيخ رحمك الله

مسك الجنوب
09-10-28, 02:35 AM
سامح.. تعش حميداً
د. ياسر بكار
------------------------------------------------------------

من المشاهد التاريخية المؤثرة في السيرة النبوية، تلك اللحظات التي وقفت فيها (قريش) بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد دخوله (مكة) فاتحاً منتصراً.. فقد كانوا جميعهم يلفهم الذعر والخوف الشديد وهم يستعرضون في أذهانهم السنوات الطويلة من الأذى والعذاب الذي كالوه للنبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه الكرام، رضي الله عنهم.

ترى كيف سينتقم محمد - صلى الله عليه وسلم - منهم؟ ما العقوبة التي سينزلها بهم، والتي تتناسب مع أكثر من عشرين سنة من الإيذاء والتعذيب والحرب والتنكيل؟ عرف الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم - ما يدور في أذهان قريش؛ فسألهم: ما تظنون أني فاعل بكم؟ وكان الحكم التاريخي المذهل: ((اذهبوا فأنتم الطلقاء)).

هكذا؛ آلام أكثر من عشرين سنة وجروحها، يتجاوز عنها الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - في لحظة واحدة!. بأبي أنت وأمي يا رسول الله.

كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يريد أن يعلّمَنا القيمة الرائعة التي تكمن وراء التسامح والعفو عن الناس؛ ذلك أن الأمر الأخر في الأحداث المؤلمة والظالمة التي نتعرض لها، هي أن الغضب ممن آلمونا يتحول إلى كراهية. وللأسف؛ تبقى هذه الكراهية لنا نحن، التي نحملها أينما ذهبنا وتبقى في قلوبنا في كل حين، وبذلك نعطي لشخص آخر الإذن ليس بإيذائنا مرة واحدة فحسب، بل بالاستمرار في التحكم في عالمنا الداخلي.
إن الكراهية تفسد حياتنا، في حين يعيش من سبّبها حياته الطبيعية كما هي!

أما التسامح فهو الوسيلة الفعَّالة لالتئام أشد الجروح النفسية إيلاماً. وهو الذي يحررنا من سجن الكراهية والخوف والشعور بالمرارة. وعندما تسامح شخصاً على ما فعله بك، فإنك في الواقع تقول له: "لم أعد أعطيك القوة والسلطة للتحكم في حياتي".

أعرف أنك تقول في نفسك: "هل أعفو عنه وكأن شيئاً لم يكن، وأحرره من إثم فعلته؟!" والسؤال هنا هو: من الذي سيتحرر؟! عندما نحتفظ بالذكرى الأليمة لشخص آذانا فإننا - ففي الواقع - نرتكب ثلاثة أخطاء:
(1) نحن نسمح لهذا الشخص أن يحتل جزءاً من عقولنا وأرواحنا، ولنا أن نسأل: هل يستحق ذلك أم لا؟!
(2) عندما تبرق تلك الذكرى المؤلمة تنبعث في أجسادنا العديد من المواد الكيميائية الضارة بها فيخلدُ لنا الألم والضرر.
(3) وأخيراً فإننا نعلن عن عجزنا وقصورنا في التعامل مع أمر مضى وانتهى.
يقول نلسون مانديلا: "عندما تحمل الشعور بالاستياء، تكن كمن يشرب سماً وينتظر من عدوه أن يموت".

خطوات عملية:
- إن أول عمل يستحق أن نقوم به هو أن نسامح أنفسنا في أمور دنيانا؛ فكم نرتكب من أخطاء وكم نخسر من أشياء، ثم نندم وننقم على أنفسنا بسبب هذه الزلات؛وهي أقدار الله أولاً وأخيراً، لقد حان الوقت أن تعفو عن نفسك، وأن ترضى بما رضيه الله لك، موقناً أن الخير فيما اختاره الله لك، ومستفيداً من أخطائك في المستقبل.

- التسامح ينمو مع الممارسة؛ لذا يجب أن تبدأ الآن، ابدأ بالتجاوز عن المضايقات الصغيرة. مارس ذلك كل يوم، عندما يتأخر صديقك عن موعده، سامحه، وعندما تتأخر الطائرة عن موعد إقلاعها، فقط انغمس في مقعدك دون ضيق، واستمتع بوقتك في المطار.
مع هذه الممارسة، سيتحول التسامح من عفو في موقف معين إلى فعل يومي، وصفة متأصلة في شخصيتنا نتجاوز بها عن أولئك الذين ضايقونا بأفعال صغيرة - كتجاوز الطريق بأسلوب خاطئ، أو تأخير مهم لعملنا - أو آذونا بظلم فاضح ترك ذكرى مؤلمة: (ظلم سياسي، تعذيب، تهجير، قتل لعزيز...).

- تقدم خطوة أخرى إلى الأمام، حتى تصل إلى أكثر الناس إيذاءً أو إيلاماً لك، تجاوز عنه.. سامحه.. كم هو أمر صعب، لكنه أمر يستحق كل معاناة.

- حاول أن تقلد ذلك الصحابي الجليل الذي بشره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالجنة، ولما سأله أحد الصحابة عن فعله قال: "ما هو إلا ما رأيتَ، غير أني لا أجد في نفسي غِلاً لأحد من المسلمين". ما أروع هذا التميز!

عزيزي القارئ:
عندما تخلد إلى النوم هذه الليلة، سامح كل أولئك الذين آذوك، أو تحدثوا عنك بغير حق، أو أرادوا الإضرار بك. سامحهم وامنحهم عفوك، افعل ذلك كل ليلة، واستمتع بما سيمنحك الله جزاء تسامحك من هدوء ورضا، وسرور وحبور في الدنيا والآخرة. والله ولي التوفيق.
===========

مسك الجنوب
09-10-28, 02:53 AM
طريقة إبداعية لحفظ القرآن الكريم أثناء النوم !


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين

طريقة إبداعية لحفظ القرآن : الحفظ أثناء النوم!
http://kaheel7.com/userimages/24943502_8300771d36_m.jpg

سوف أحدثك عزيزي القارئ عن أحدث طريقة مكتشفة للتعلم أثناء النوم، وإذا تذكرنا أن أحدنا يمضي ثلث عمره في النوم ندرك أهمية هذا الموضوع، لنقرأ ونستفيد..

سيكون هذا الدرس مختلفاً عن الدروس السابقة، فقد وجدتُ طريقة مناسبة للحفظ وهي تكميلية أثناء النوم! ولذلك أخي القارئ أنصحك أن تستفيد من وقت نومك في حفظ القرآن الكريم!
قصة مع القرآن
لقد كنتُ في فترة من الفترات أستمع إلى القرآن وأنا نائم، وذلك من خلال آلة التسجيل التي أتركها تعمل وأستمع إلى صوت أحد المقرئين وأنام. وبعد فترة بدأتُ ألاحظ أن عملية الحفظ قد أصبحت أسهل بكثير، بل وبعد عدة سنوات لاحظتُ أن ما حفظته من القرآن قد تثبت في ذاكرتي، وقد تمضي سنوات لا أراجع سورة محددة ثم أجد نفسي أحفظها على الرغم من عدم المراجعة!!
وقد وجدتُ تفسيراً لهذه الظاهرة، وهو أن الحفظ أثناء النوم يترك انطباعا وتأثيراً أكبر بكثير من الحفظ أثناء اليقظة، ولذلك جعل الله النوم آية من آياته العظمى. وعلينا أن نغتنم الوقت لأن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام يؤكد على أهمية الوقت بالنسبة للمؤمن.
حقيقة علمية مذهلة
إذا نام أحدنا بمعدل 8 ساعات كل يوم، فهذا يعني أنه يمضي ثلث عمره في النوم، بل إن أكثر شيء نصرف فيه الوقت هو النوم! ولكن هل يعني أن النوم لا فائدة منه؟ أم أنه آية من آيات الله تعالى عندما قال: (وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ) [الروم: 23]. إذن النوم سواء كان في الليل أو في النهار فهو آية أي معجزة من معجزات الله التي ينبغي علينا أن نتفكر فيها. وانظر معي كيف ختمت الآية بكلمة: (يَسْمَعُونَ) وكأن هنالك علاقة بين حاسة السمع وبين عملية النوم، وهذا ما أثبته العلماء بالصورة الحيةَّ!
فقد قام أحد العلماء بمراقبة أشخاص أثناء نومهم، وقام بتصوير دماغ كل منهم بطريقة المسح بالرنين المغنطيسي، وقد وجد أن الدماغ ينشط أثناء النوم! ثم قام بقراءة بعض المعلومات على هؤلاء النائمين، وكانت المفاجأة أنه وجد استجابة من الدماغ لما يقرأه، إذن عملية التعلم تحدث مع العلم أن الإنسان نائم، ولكن ما هو التفسير العلمي لهذه الظاهرة الغريبة؟
بل إن الأبحاث الجديدة على الدماغ وفي علم النوم بينت أن الدماغ لا يهدأ حتى وهو نائم، بل إن الدماغ يقوم بتثبيت المعلومات التي تعلمها في النهار يثبتها أثناء النوم، فسبحان الله!
وقد وجدتُ فوائد كثيرة لاستماع القرآن وخصوصاً أثناء النوم، وسوف أقتطع جزءاً من مقالة لي بعنوان: العلاج بالإستماع إلى القرآن:
إن السماع المتكرر للآيات يعطي الفوائد التالية والمؤكدة:
http://kaheel7.com/userimages/brain_quran.jpg
بينت الصور الملتقطة الدماغ أثناء النوم، أن الدماغ يقوم بنشاطات العلم والتذكر وتثبيت الحفظ أثناء النوم، ولذلك يقوم العلماء اليوم بابتكار طريقة جديدة للحفظ أثناء النوم، فهل نسبقهم ونستفيد من هذه الطريقة التي سخرها الله لنا في حفظ القرآن؟ مصدر المعلومة: جامعة هارفارد الأمريكية.

- زيادة في مناعة الجسم.
- زيادة في القدرة على الإبداع.
- زيادة القدرة على التركيز.
- علاج أمراض مزمنة ومستعصية.
- تغيير ملموس في السلوك والقدرة على التعامل مع الآخرين وكسب ثقتهم.
- الهدوء النفسي وعلاج التوتر العصبي.
- علاج الانفعالات والغضب وسرعة التهور.
- القدرة على اتخاذ القرارات السليمة.
- سوف تنسى أي شيء له علاقة بالخوف أو التردد أو القلق.
- تطوير الشخصية والحصول على شخصية أقوى.
- علاج لكثير من الأمراض العادية مثل التحسس والرشح والزكام والصداع.
- تحسن القدرة على النطق وسرعة الكلام.
- وقاية من أمراض خبيثة كالسرطان وغيره.
- تغير في العادات السيئة مثل الإفراط في الطعام وترك الدخان.

للباحث عبد الدائم الكحيل
موقع المهندس عبد الدائم الكحيل

مسك الجنوب
09-10-28, 03:04 AM
فتوى وضع العلك في الفم أثناء الصلاة؟؟؟



وضع العلكة في الفم دون مضغ أثناء الصلاة

سؤال:
هل يجوز ترك العلكة في الفم أتناء الصلاة دون مضغها ؟

الجواب:

الحمد لله
ينبغي أن يقبل العبد على صلاته ، ويخشع فيها ، ويستحضر بقلبه أنه يناجي ربه ، كما روى البخاري (405) ومسلم (551) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى نُخَامَةً فِي الْقِبْلَةِ فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَيْهِ حَتَّى رُئِيَ فِي وَجْهِهِ فَقَامَ فَحَكَّهُ بِيَدِهِ فَقَالَ إِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا قَامَ فِي صَلَاتِهِ فَإِنَّهُ يُنَاجِي رَبَّهُ أَوْ إِنَّ رَبَّهُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْقِبْلَةِ فَلَا يَبْزُقَنَّ أَحَدُكُمْ قِبَلَ قِبْلَتِهِ وَلَكِنْ عَنْ يَسَارِهِ أَوْ تَحْتَ قَدَمَيْهِ ثُمَّ أَخَذَ طَرَفَ رِدَائِهِ فَبَصَقَ فِيهِ ثُمَّ رَدَّ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَقَالَ أَوْ يَفْعَلُ هَكَذَا.
وترك العلكة في الفم ، أقل ما فيه أنه ينافي الأدب في الوقوف بين يدي الله تعالى ، وقد يمنع من كمال القراءة ، ويشغل المصلي . فإن مضغها أو ذاب منها شيء بطلت صلاته .
قال النووي رحمه الله في "المجموع" (4/23)
××××××××××××××

((لو كان أحد منا في مجلس يجتمع فيه الأهل والأقارب ومنهم كبار في السن فإننا نحرص على عدم مضغ العلك إحتراما لهم, كذلك لو أردنا مقابلة شخصية مهمة نطلب منه وظيفة أو نناقشه في قضية مهمه مستحييييييييل أن ناكل علك أمامه فكيف ونحن بين يدي الله جلَ جلاله
والله أعلم ))

منقول ..للتنبيه

مسك الجنوب
09-10-28, 03:23 AM
http://farm4.static.flickr.com/3657/3350493615_cccd72b84b_o.jpg






http://cards.wahty.com/a/data/media/14/loveday2.jpg






http://cards.wahty.com/a/data/media/2/quran4.jpg







http://35.img.v4.skyrock.net/35a/alresalh/pics/1605856498.jpg






http://www.moveed.com/data/media/1/mygifttou.jpg




كانت تلك من إختياري وتجميعي

مسك الجنوب

مسك الجنوب
09-10-28, 04:43 AM
صـــــــور لخمــــــســـه من أغــــنـــــــى أغــــنــــــــيــــــــــــاء الــــعـــــــــــــالـــــم

نـــــــــبــــــــــــــــدأبالــــــــخـــــــــ ـــــــــــا مس...
http://mail.google.com/mail/?ui=1&view=att&th=12497d3601b8b8c5&attid=0.1&disp=emb&realattid=0.1&zw

الـــــــــــــــرابــــــع ...
http://mail.google.com/mail/?ui=1&view=att&th=12497d3601b8b8c5&attid=0.3&disp=emb&realattid=0.2&zw


الــــــــــثـــــــــــــــــالـــث ...
http://mail.google.com/mail/?ui=1&view=att&th=12497d3601b8b8c5&attid=0.6&disp=emb&realattid=0.3&zw


الثـــــــاني
http://mail.google.com/mail/?ui=1&view=att&th=12497d3601b8b8c5&attid=0.2&disp=emb&realattid=0.4&zw

الأولـــــــــــــــــ...




http://mail.google.com/mail/?ui=1&view=att&th=12497d3601b8b8c5&attid=0.4&disp=emb&realattid=0.5&zw

أنت الغنـي بدعائك وصلاتك لربك ... وهم الفقـراء ...

قال الله سبحانه وتعالى
(( يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الاخرة هم غافلون ))

اللهم اجعلنا اغنى خلقك بك .... وأفقر عبادك إليك ...



يا من إسمه دواء وذكره شفاء وطاعته غنى إرحم من رأس ماله الرجاء وسلاحه البكاء


يا سابغ النعم يا دافع النقم يا نور المستوحشين في الظلم .

مسك الجنوب
09-10-28, 04:25 PM
80فائدة من صلاة الاستخارة
80 فائدة من صلاة الاستخارة
-------------------------------------------------------------------------------

نص الحديث:

عن جابر بن عبدالله - رضي الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلِّمنا الاستخارة في الأمور كلها، كما يعلِّمنا السورة من القرآن، يقول: ((إذا همَّ أحدكم بالأمْر، فليَركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم، إني أستخيرك بعلمك، وأستقدِرك بقدرَتِك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدِر، وتعلَم ولا أعلَم، وأنت علام الغيوب، اللهم، إن كنتَ تعلَم أن هذا الأمر خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري – أو قال: عاجل أمري وآجله - فاقدره لي، ويَسِّرْه لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري – أو قال: في عاجل أمري وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضِنِي به))؛ متفق عليه.

الفوائد:

فيه الكثير من الفوائد التربوية والإيمانية، والأحكام الفقهية، ومن ذلك ما يلي:

1- في الحديث دلالة على: أن الاستخارة تشرع عندما يَهُمُ الإنسان بالأمر من الأمور؛ لقوله في الحديث: ((إذا همَّ)).

2- دلَّ الحديث بمفهومه على: أن الاستخارة لا تشرع عند الخواطر والأفكار التي تسبق للذهن، والتي لا يكاد يسلم منها أحد غالبًا؛ لقوله في إحدى روايات الحديث: ((إذا أراد أحدكم الأمر))، فالهمُّ المطلق في الرواية الأولى بيَّنَتْه الإرادة في الرواية الثانية، ويخرج عن ذلك الخواطر.

3- الاستخارة في الحديث تشمل:
أ - طلب خير الأمرين، وهذا مأخوذ من معناها اللغوي.
ب - وتشمل أيضًا إذا أراد الإنسان فعل أمر ما؛ لقوله في الحديث: ((إذا أراد أحدكم)).

4- ظاهر الحديث يدل على أن الاستخارة تشمل الأمور الواجبة والمستحبة والمباحة، وليس المراد أحيانًا الاستخارة في أصل فعلها، وإنما في أمور أخرى تتعلق بالأمر الواجب؛ كوقت فعله وطريقة أدائه، أو عند تزاحم الواجبات والمستحبات، وهكذا، فليس من الضرورة أن تكون الاستخارة في أصل أداء الفعل الواجب حتى تُمنع، وعموم الحديث: ((إذا أراد أحدكم الأمر)) يؤيد ذلك حيث أطلق الأمر.

5- الحديث يدل الإنسان المسلم على عدم الانسياق وراء الخواطر والأفكار التي تَرِدُ على الذهن؛ ولهذا لم يشرع لها الاستخارة، وكم تسببت هذه الخواطر: من وسوسة، وضياع للأوقات، وإشغال للذهن.

6- يدل الحديث بمنطوقه على تعليم النبي - صلى الله عليه وسلم - للصحابة سُوَرَ القرآن، حتى صار غيرها يقاس عليها من حيث الأهميةُ وعدمُها؛ ولهذا قال الراوي: ((كما يعلمنا السورة من القرآن))، فدل على فشو ذلك بينهم وانتِشاره، وهي سمة المجتمع المسلم.

7- يدل الحديث على نشر العلم، وتعليم الناس الأذكار والأوراد، وإعادتها حتى يتم حفظها، وهذا واجب الدعاة اقتداء بنبيهم - صلى الله عليه وسلم - وتعليم النبي - صلى الله عليه وسلم - لهم هذا الذكر دليل صريح على ذلك.

8- لا يدخل في الحديث الهمُّ بالمحرمات والمكروهات؛ لأن مجرد كونها منهيَّاتٍ فهذا يدل على كونها شرًّا للعبد؛ ولذلك لا يستخار فيها، ولمصادمتها الأوامر الشرعية.

9- يدل قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا همَّ)) إلى أن ما يرد إلى الذهن يمكن تقسيمه إلى:
أ - خواطر لا يهتم بها.
ب - وإلى: همٍّ.

والفرق بينها أن الهمَّ يرافقه إرادة وعزيمة على الفعل أو الترك؛ ولهذا جاء في الرواية الثانية: ((إذا أراد أحدكم الأمر)).

كما يمكن تقسيمها بناء على الحديث إلى:
أ - همٍّ معه إرادة: وهو المراد في الحديث في الروايتين.
ب - همٍّ لا إرادة معه: وهذا لاغٍ لا حكم له.

10- دلَّ الحديث بصريح منطوقه على: أن صلاة الاستخارة ركعتان؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((فليركع ركعتين))، ولا عبرة بالرواية التي أطلقت الصلاة في رواية الحاكم: ((فليصلِّ ما شاء))، ففيها تضعيف في سندها، ويقوي ضعفها مخالفتُها روايةَ الصحيحين.

11- دلَّ الحديث على: أن صلاة الاستخارة تكون من غير صلاة الفريضة؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((مِن غير الفريضة))، وعلى هذا لا يصح الاستخارة في ركعتي الفجر.

12- يَدُلُّ الحديث على أن نيَّةَ الفريضة لا يدخل معها نيَّةٌ أخرى، فإن التشريك في النيَّة يضعفها؛ ولهذا قال في الحديث: ((من غير الفريضة)).

13- يدل قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((من غير الفريضة)) على: أن الاستخارة تصح في ركعتي تحية المسجد والسنن الرواتب؛ فإنها داخلة في عموم: ((من غير الفريضة)).

14- على القول بجواز كونها في السنن الرواتب، فالحديث يدل على تداخل النية بين الاستخارة والركعتين غير الفريضة، والتداخل بين بعض العبادات يصح بشروطٍ محلُّها كتب الفقه.

15- يدل قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا همَّ أحدكم بالأمر فليركع)) على: أن نيَّة الاستخارة ينبغي أن تصاحب المصلي قبل البدء بالصلاة حتى ينتَهِي مِنْها.
وعلى هذا لو شرع إنسانٌ بصلاةِ ركعَتَيْن للسنّة الراتبة أو سنة مطلقة، ثم طرأت عليه نية الاستخارة، فإن مفهوم الحديث يدل على أن هذه النية لا تصح، ولا بد من نية تخص الاستخارة قبل البدء بالركعتين.

16- لم يرد في هذا الحديث وغيره السور التي تستحب القراءة بهما في ركعتي الاستخارة، وعلى هذا تبقى القراءة فيهما مطلقة من غير تقييد بسورة معينة أو آيات معينة.

17- قوله - صلى الله عليه وسلم - في الحديث: ((ثم ليقل)) يدل في ظاهره على أن هذا الدعاء بعد صلاة الركعتين، وقد اختلف أهل العلم في مَوطِن ذلك على قولين:
أ - يقال الدعاء قبل السلام.
ب - يقال الدعاء بعد السلام.
وظاهر الحديث يؤيد القول بأنه بعد السلام، لقوله: ((فليركع ركعتين ثم ليقل))، فيفهم منه أنه عزل الركعتين عن الدعاء، والمسألة محتملة، والأمر واسع - بإذن الله - سواء قبل السلام أم بعده.

18- دعاء الاستخارَة يدل على ضعف العبد، وقلة علمه، فهو يستخير ربَّه في أمره، مما يدل على أنه لا يملك لنفسه ضرًّا ولا نفعًا، ومن تأمَّل ألفاظ الدعاء تبيّن هذا الأمر بوضوح، فقوله: ((فإنك تعلم ولا أعلم، وتقدر ولا أقدر))، وغيرها يدل على ذلك.

19- وكذلك يدل دعاء الاستخارة على: أن الإنسان قد يُقدِم على فعْل أمر، ويعود هذا الأمر بالضرر عليه من حيث كان يرجو خيره، فليس بالضرورة أن ما كان خيرًا في نظر الإنسان يكون خيرًا له في دينه وحياته، وقديمًا قيل: "مِن مَأمَنِه يُؤتَى الْحَذَرُ".

20- يربي هذا الدعاء في قلب المؤمن التوكل على الله، فإن دُعاء الاستخارة فيه تفويض الأمر إلى الله مع بذل سبب الدعاء، وهذا هو المعنى الحقيقي للتوكل فقوله: ((اللهم، إن كنت تعلم أن هذا الأمر)) فبهذا فوَّض العبد أمره لربه.

21- يربي هذا الدعاء قلب المؤمن كذلك على تعظيم الله - سبحانه وتعالى - وهو أهل للتعظيم، فقول العبد: ((وأستقدرك بقدرتك؛ فإنك تقدر ولا أقدر))، فيه مِن التعظيم ما يعود نفعه على قلب المؤمن؛ ولهذا إن استَشعَرَ العبدُ ذلك حال دعائه، أدرك أن الله منجز له حاجته بإذن الله.

22- كما يربِّي هذا الدعاء قلب المؤمن على عظمة منزلة علم الله المحيط بكل شيءٍ، فقول العبد: "وأنت علاَّم الغيوب" تشعر العبد المؤمن بمعيّة الله وعلمه المحيط، فهو يستخير إلهًا عليمًا لا تخفى عليه خافيةٌ، وهذا الشعور له أيضًا أثرٌ واضحٌ على اعتقاد العبد حال الدعاء.

23- في الحديث إثبَات صفات الله - سبحانه وتعالى - الَّتي تليق به، ومن ذلك صفتي العلم والقدرة، وهذا دليل لأهل السنة المثبتة للصفات.

24- يدل دعاء الاستخارة على تعبُّد العبد المؤمن بآثار الأسماء الحسنى والصفات العُلَى، فمِن صفات الله العلم والقدرة، وآثارها أن العبْد يَسْأل ربه بعلمه وقدرته أن يكتب له الخير، وهكذا التعبُّد لله ببقية الأسْمَاء الحسنى.
فالتعبد لله باسمه الرزَّاق يعني ألا يسأل العبد في رزقه إلا ربَّه، وألا يتوكل إلا عليه، وليعلم أن ما كتب له من رزق فسيلاقيه، فيورث له ذلك الرضا بالقضاء.

25- يدل الحديث على أن العبد لا غنى له عن الله طرفة عين، فالعبد يستخير الله في أخص أموره وحاجاته، فلا يعلم العبد مصلحة نفسه، فالله له الغنى المطلق، وبالمقابل العبد له الفقر المطلق.

26- دعاء الاستخارة له أثر بيِّن على قلب المؤمن فيورثه الطمأنينة؛ فإن العبد إذا استخار الله، وقال هذا الدعاء - أورثه ذلك طمأنينةً في قلبه، تنقطع معها كل الاضطرابات والأوهام، وألفاظ الدعاء تؤيد ذلك، فقوله: ((إن كنتَ تعلم أن هذا الأمر خيرٌ لي))، وقوله: ((فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به)) - يؤيد ذلك.

27- ومن آثار الاستخارة على القلب أنها تزيد محبته لربه؛ ولهذا يطلب العبد استخارة ربه، لما في قلبه من محبته، ويرضى بما يكتبه له، ويزيد على الرضا درجة الطمأنينة، والمحبة من أجل أعمال القلوب.

28- في الحديث بَيَان أهمية صلاة الاستخارة في حياة المسلم؛ ولهذا حرص النبي - صلى الله عليه وسلم - على بيانها وتعليمها لأصحابه، كما يعلمهم السورة من القرآن؛ وذلك لشدَّة الحاجة لها، فلا يحسن بالمسلم الجهل بها أو هجرها والتكاسُل عنها، أو الاستغناء بغيرها.

29- الحديث يدل على أن صفة الاستخارة: ركعتان تؤدَّى على صفة الصلاة المعروفة؛ ولهذا أحال النبي - صلى الله عليه وسلم - صفتها إلى ما هو معروف عندهم ومقرَّر، فقال – صلى الله عليه وسلم -: ((فليركع ركعتين من غير الفريضة)).

30- صلاة الاستخارة تدل على أهمية الصلاة في حياة المسلم، فلم يقتصر المستخير على الدعاء مع أهميته المعروفة، وإنما أضاف إليها صلاة ركعتين بين يدي دعائه، ومن هذا الباب ندرك السر في أن النبي - صلى الله عليه وسلم - يفزع إلى الصلاة كلما حَزَبَه أمر.

31- الصلاة بين يدي الدعاء كالتحية بين يدي الملوك قبل تقديم الطلب، والله - سبحانه وتعالى - ملك الملوك، والصلاة صلة بين العبد وبين ربه، وهي المناجاة؛ ولهذا كان دعاء الاستخارة بعد الصلاة لا قبلها.

32- بدأ المستخير دعاءه بقوله: ((اللهم))، فسأل ربه بالألوهية، وهي تتضمَّن العبادة، فكأنَّه يقول: ((أنت إلهي وأنا عبدك))، ولا أقرب من الإله الحق لعبده الصادق.

33- لفظ ((اللهم)) يشتَمل على الأسماء الحسنى، فكلها: إما متضمنة أو مستلزمة لاسم ((الله))، فناسب أن يقدم به المستخير بين يدي دعائه.

34- قوله: ((اللهم، إنِّي)) فيها تخصيص وتأكيد، وهذا هو الأنسب لحال المستخير أن يتَّجه بقوله وفعله لبيان فقره بين يدي ربه، فخصص نفسه اقتضاء لتخصيص حاله.

35- بدأ المستخير بنفسه، فقال: ((اللهم، إنِّي))؛ لأن العبد هو صاحب الحاجة والطلب.

36- قوله: ((أستخيرك)) الألف والسين والتاء لزيادة الطلب؛ فالمستخير ملحٌّ على ربه أن يختار له الخير، ويصرف عنه الشر، هذا الإلحاح تبيّن حتى بألفاظ دعائه، إضافة لحاله، فتوافق اللسان مع الحال، وهذا أقوى الدواعي للتأثير.

37- الكاف في قول العبد: ((أستخيرك))، إضافة إلى كونها كاف الخطاب بين العبد وبين ربه - فهي تفيد التخصيص، فكأن العبد بهذه الكاف يقول بلسان حاله: لا أستخير غيرك، وهذا هو لسان مقاله.

38- الباء في قوله: ((بِعِلْمِكَ))، وقوله: ((بقدرتك)) للاستعانة، أي: أطلب خير الأمرين مستعينًا بعلمك وقدرتك؛ وعلى هذا فهي تربي المؤمن على الاستعانة بربه.

39- ويحتمل أن تكون الباء للتوسل، وعلى هذا يكون المستخير توسل إلى الله بعلمه وقدرته، وهما أمران يتعلقان بمراد العبد من الاستخارة، والتوسل إلى الله بأسمائه وصفاته من الأعمال المشروعة.

40- المناسبة ظاهرة بين العلم والقدرَة وبين طلب الاستخارة، فإن المستخير لا يعلم الخير: أيْنَ يكون؟ وكذلك لا يقدِر عليه لو علمه.
فأتى باسمين مناسبين لمسألته، وهذا من فقه الدعاء أن يأتي الإنسان في دعائه بما يناسبه من الأسماء الحسنى.

--------------------------------------------------------------------------------

41- قَدم في هذا الدعاء العلم على القدرة في قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((اللهم، إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك))؛ فإن المستخير يسأل ربه أوَّلاً بعلمه للخير، ثم تأتي بعد ذلك قدرة الله على تيسير الخير للعبد، فرتبهما في الدعاء حسب ترتيبهما في الوجود.

42- قوله: ((أستقدرك)) يحتمل:
أ - أن العبد يطلب من ربه أن يجعل له قدرة على هذا الأمر.
ب - أن العبد يطلب من ربه أن يُقدِّر له الخير، أي: من باب القضاء والقدر.

والأمران محتَمَلان وبينهما تلازم من وجه، فما قَدَر عليه الإنسان فهو من قدر الله الذي قدَّره على عبده، وكلا الأمرين بيد الله - سبحانه وتعالى - فرجع الأمر له.

43- قوله: ((وأسألك من فضلك العظيم)) يدل على: أن الفضل بيَد الله يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم.

44- كما يدل قوله: ((وأسألك من فضلك العظيم)) على: أن فضل الله لا نهاية له، فالله عظيم وفضله عظيمٌ.

45- كما يدل قوله: ((من فضلك)): أن ما يعطيه الله لعبده من خير، فهو محض فضلٍ من الله وليس بحقٍّ يستحقه العبد، وإنما لكمال فضله سبحانه، وهذا يؤيد مذهب أهل السنة في أن الله ليس عليه حق واجب؛ إلا ما أوجبه هو على نفسه - سبحانه وتعالى.

46- قوله: ((فإنك تقدر ولا أقدر)): فيها تَبَرُّؤٌ من الحول والقوة، فكأن العبد يقول: "لا حول لي ولا قوة إلا بالله"، فهو يحصر القوة والقدرة لربه، ويتبرأ من حوله وقوته إلا فيما أقدره عليه ربه، وهذا هو المعنى العملي لقولنا: لا حول ولا قوة إلا بالله.

47- الملاحظ أنه في بداية الدعاء قدَّم العلم على القدرة فقال: ((أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك))؛ لكنه في وسط الدعاء عكس الأمر، فقدَّم القدرة على العلم، فقال: ((فإنك تقدر، ولا أقدر، وتعلم، ولا أعلم))؛ وذلك لأنه قال: ((وأسألك من فضلك العظيم))، وفضل الله لا يقدر عليه إلا الله؛ فلهذا قال بعدها: ((فإنك تقدر ولا أقدر))، فقدم القدرة لتعلقها بتحصيل الفضل.

48- في حديث الاستخارة حسن الاستهلال في الدعاء، فيُقدِم الداعي لربه بين يدي دعائه مقدمة يثني فيها على الله، ويعترف بتقصيره وجهله، ويرجع الأمر كله لله، ثم يأتي بطلبه؛ ولهذا يقول الداعي في دعاء الاستخارة بعد تلك المقدمة: ((اللهم إن كنت تعلم)).

49- قوله: ((إن كنت تعلم)) ليس على سبيل الشك، ولا يجوز الشك بعلم الله، لكن الشك هنا متجه إلى كونه في الخير والشر، وليس إلى أصل العلم، وكلام العرب سائغ على هذا الأسلوب.

50- لا يكتفي المستخير بقوله: ((إن كنت تعلم أن هذا الأمر))، بل يسمي حاجته هنا بدليل رواية "فيسمي حاجته"، وفي رواية "ثم يسميه بعينه".

51- قوله: ((إن كنت تعلم هذا الأمر)) دليل على: أن الاستخارة لا تكون في أمرين معًا؛ بل لا بد من أمرٍ واحدٍ.

52- في أكثر الروايات تقديم الدين على الدنيا في قوله: ((في ديني ومعاشي))، وفي رواية ((ديني ودنياي))، وهذا من باب تقديم الأهمِّ، وفيه تربية للمؤمن على أن أمرَ الدِّين أهم من أمر الدنيا، وهو كذلك.

53- قوله: ((ومعاشي)) يراد به الدنيا ما توضحه الروايات الأخرى.

54- الجمع بين لفظتي: ((ديني ومعاشي)) في الخير والشرِّ، يدل على أن ما كان خيرًا في دين المرء كان خيرًا في معاشه، وما كان شرًّا على دين المرء كان شرًّا على معاشه.

55- قوله: ((وعاقبة أمري)) المراد بذلك الآخرة، فيكون المستخير سأل ربه الخير في ثلاثة أمور:
أ - في دينه.
ب - في معاشه، وهي دنياه.
ج - في عاقبة أمره، وهي آخرته.
ومن رزق الخير في هذه الثلاثة فقد اكتملت سعادته، وهنأ عيشه.

56- قوله: "أو قال: عاجل أمرى وآجله" اختلف أهل العلم في موضعها على أقوال:
أ - قيل: بدل من الألفاظ الثلاثة في الرواية الأولى، وعلى هذا يكون لفظ الحديث: ((إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في عاجل أمري وآجله)).
ب - وقيل: بدل من اللفظين الأخيرين في الرواية الأولى، وعلى هذا يكون لفظ الحديث: ((إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني وعاجل أمري وآجله)).
والذي يظهر أن موضعها بدل الألفاظ الثلاثة كلها، والله أعلم وأحكم.

57- الرواية التي تجمع بين ((ديني ومعاشي وعاقبة أمري)) رجحها ابن القيم - رحمه الله - على رواية ((عاجل أمري وآجله))، فقال: "والصحيح اللفظ الأول، وهو قوله: ((ديني ومعاشي وعاقبة أمري))؛ لأن عاجل الأمر وآجله هو مضمون قوله: ((ديني ومعاشي وعاقبة أمري))، فيكون الجمع بين المعاش وعاجل الأمر وآجله تكرارًا بخلاف ذكر المعاش والعاقبة، فإنه لا تكرار فيه، فإن المعاش هو عاجل الأمر، والعاقبة آجله"[1].

58- وجود هذه الروايات المتعددة في "عاجل أمري" و"عاقبة أمري" و"دنياي وآخرتي" تدل على صحة رواية الحديث بالمعنى عند السلف، وهو الصحيح من أقوالهم.

59- قوله: ((ومعاشي)) وفي رواية: ((ودنياي)) يدل على اهتمام الإسلام بأمر المعاش والدنيا، وسؤال الله الخير فيها، ولا يتعارض هذا مع الأمر بالزهد في الدنيا، وفي هذه الفقرة من الحديث رد على متصوفة أهل الزهد.

60- حديث الاستخارة يدل على منهج أهل السنة والجماعة في باب القدر، وأن الله كتب كل شيء وقدره.

61- كما يدل على أنه لا يكون شيءٌ إلا بقدر الله، وهذا أيضًا من منهجِهم.

62- ويدل كذلك حديث الاستخارة على أن الله يمحو ما يشاء ويُثبِت، بدليل قوله: ((واصرفه عني واصرفني عنه)).

63- دعاء الاستخارة يدل على أن الله ربط الأسباب بمسبباتها، ومن الأسباب دعاء الله سبحانه وتعالى، ولو لم تكن له فائدة، لكان قوله لغوًا لا فائدة فيه.

64- صيغة المبالغة في الحديث "علاَّم الغيوب" تدل على إرجاع العبد العلم كله لله - سبحانه وتعالى - وأن العبد لا يعلم من علم الغيب شيئًا، فمن ادعى ذلك فقد كذب وكفر.

65- قدَّم الخير على الشر في هذا الحديث في قوله: ((إن كنتَ تعلم أن هذا الأمر خيرٌ لي في ديني ومعاشي)) من باب التفاؤل، وهو الأليَق مع الله، والأنسَب لحال العبد؛ ففيه فقه من حيث الألفاظ.

66- دل الحديث على أن العبد يحتاج للخير في ثلاثة أمور:
أ - أن يُقَدِّرَ الله له الخير، أو يُقْدِرَهُ الله عليه، أي: يجعل فيه القدرة؛ ولهذا قال: ((فاقدره لي)).
ب - أن ييسره الله له؛ لأن الخير إن كان عسيرًا استهلك وقتًا وجهدًا في تحصيله، وقد يستصعبُهُ فيتركَ طلبَهُ؛ ولهذا كان من المناسب قوله: ((ويسّره لي)).
ج - أن يبارك له فيه، فإن لم تحصل البركة فإن العبد لا يستفيد من الخير كثيرًا، فكان من المناسب قوله: ((وبارك لي فيه)).
وبهذه الثلاثة يكمل الخير كله على الإنسان، نسأل الله الكريم من فضله.

67- ودل الحديث على أن العبد يحتاج في الشر الذي يقدره الله عليه إلى:
أ - أن يصرف الله الشر عن العبد؛ ولهذا قال العبد في دعائه: "فاصرفه عني".
ب - أن يصرِف الله العبد عن الشر، فإن العبد جهولٌ ظلومٌ؛ ولهذا حَسُن قوله في دعائه: ((واصرفني عنه)).
ج - أن يقدر الله للعبد خيرًا مما صرفه عنه من الشر؛ ولهذا قال: ((واقدر لي الخير)).
د - أن يُرَضِّي الله عبدَه بالخير الذي قدره له، فإن العبد من جهله أحيانًا أنه إذا لم يَرْضَ بما قدَّره الله له تبْقَى نفسُه معلَّقة بمُرادها الأول الذي صرفها الله عنه، فلا تزال معلَّقة به، فتفسد عليها حياتها لفقدانها الرضا بالخير الجديد الذي كُتب لها؛ ولهذا قال العبد: ((ثم رضِّنِي به)).

68- جمع الله لعبده المؤمن التوفيق في هذا الحديث من ثلاث جهات:
أ - أن يقدر له الخير، ويعينه، وييسره له.
ب - أن يصرف عنه الشر، ويصرفه عنه.
ج - أن يعوضه عن الشر خيرًا، ثم يُرَضِّيه به.
فأي رحمة واسعة هذه الرحمة، وأيُّ كرم عظيم هذا الكرم.

69- يدل قوله: ((واصرفه عني، واصرفني عنه)) على: أن العبد يَسأل ربَّه تمام المباعدة بينه وبين الشر، ولا يكون هذا إلا بأن يصرف الله الشر عن العبد، ثم يصرف العبد عن الشر، فكلاهما مصروف عن الآخر، وبهذا تحصل تمام المباعدة.

70- كما يفيد قوله: ((واصرفني عنه)) على أن العبد يسأل ربه ألا يبقى في قلبه بعد ذلك تعلق بهذا الأمر الذي يريد فعله؛ لأن إرادة القلب تتحول إلى عمل، فاحتاج العبد أن يسأل ربه تمام الصرف لئلا يتعلق به.

71- قوله: ((واصرفني عنه)) تدل على جهل الإنسان، فقد يصرف الله الشر عن العبد، لكن العبد لجهله بمآلات الأمُور يحرص على هذا الأمر، ويتتبَّعُه، ويتحسَّر لفوته، وقد يسأل ربه، فاحتاج العبد أن يجمع في دعائه بين ((واصرفه عني)) و((واصرفني عنه)).

72- قوله في هذا الدعاء: ((ثم أرضِنِي به))، وفي رواية: ((ثم رضِّني به)) - دليل على أن من أنعم الله عليه بنعمة، فعليه أن يرضى بها ليكمل عليه الخير، وأن السخط قد يطرد الخير الذي قدَّره الله.

73- في الحديث دليلٌ على: أن من استخار ربه بشيءٍ فلم يكتب له، فعليه أن يزيل تعلقه من قلبه؛ ليكون أهنأ لعيشه، وأكثر طمأنينة لقلبه، وهذا حلٌّ عمليٌّ لكثير من مَسائل الناس اليوم، حيث تذهب أنفسهم حسرات على فوات خير يظنُّونه؛ لكن الله لم يكتبه لهم لحكمة يعلمها سبحانه.

74- في سؤال الإنسان لربِّه الخير بدأ بالتقدير فقال: ((فاقدره لي))، وفي سؤاله صرف الشر أخَّر التقدير، وهو الأنسب؛ لأنه يريد صرف الشر عنه أولاً، ثم بعد ذلك يقدر مكانه خيرًا.

75- في دعاء الاستخارة تمام الخضوع والذل لله، ومن تأمل ألفاظ الاستخارة، وجدها في غاية التذلل لله، فقد نسب العلم كله لله، والقدرة له، ونفى العلم عن نفسه، ونفى قدرته على فعل شيءٍ، ولا شك أن التذلل لله أحد ركني العبادة، والمحبة ركنها الثاني وقد مضى التنبيه عليه.

76- من فوائد دعاء الاستخارة: أنه يورث الطمأنينة، ويزيل الاضطراب الذي يحصل عند البعض حين الإقدام على فعل شيءٍ أو ترك شيءٍ، وهذا الاضطراب والتردد كثيرًا ما يعكر على الإنسان صفو حياته، فجاءت الاستخارة مزيلة لكل هذه الأمور، مورثة العبد المؤمن الطمأنينة.

77- صلاة الاستخارة بابٌ من أبواب تحصيل الحسنات؛ لما فيها من الصلاة والدعاء، ولو لم يحصل المستخير إلا على أجر صلاته ودعائه لكفى، فكيف وفضائل الله عليه تترَى؟

78- الاستخارَة دليل على: أن المؤمن لا يثق بشيءٍ ثقتَه بربه - سبحانه وتعالى - ولهذا يترك ما أعطاه الله من دقة تفكير وملاحظة، ويلجأ لاستخارة ربه في صلاته، وهذا نابع من الثقة بالله وحسن الظن به.

79- لم يَرِدْ في هذا الحديث علامة انشراح الصدر أو غيرها من العلامات، وهذا الحديث هو العمدة في الباب؛ ولهذا لا يشترط أن ينشرح صدر العبد بعد صلاة الاستخارة، وإنما يفعل الإنسان ما يريد فإن تيسر له كان من تيسير الله، وإن تعثر كان من صرف الله عنه، وقد يرزق بعض الناس انشراحًا في الصدر لأمر معيَّن بعد الاستخارة، وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء.

80- من صلَّى صلاة الاستخارة، وفعل ما ظهر له بعد ذلك - فعليه ألا يندم، ولو لم يوافق ذلك هواه، كأن يستخير الإنسان في زواج، ثم يحدث طلاق بينهما، فالمؤمن الحق راضٍ بما اختاره الله له، ولو لم يوافق هواه ورغبته.

مسك الجنوب
09-10-28, 04:38 PM
ترتيب الانبياء واعمارهم وأماكن دفنهم
--------------------------------------------------------------------------------

***ترتيب الأنبياء وأعمارهم وأماكن دفنهم***

1_ آدم (أبو البشرية)

عاش 1000 سنة. دفن في الهند. وقيل في مكة. وقيل في بيت المقدس.


2_ إدريس (أخنوج)
عاش على الأرض 865 سنة.


3_ نوح (شيخ المرسلين)
لبث في قومه 950 سنة. قيل دفن في مسجد الكوفة. وقيل في الجبل الأحمر. وقيل في المسجد الحرام0


4_ هود (عابر)

عاش 464 سنة. دفن شرقي حضرموت (اليمن).


5_ صالح
لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. ثمة من يزعم أن قبره في حضرموت (اليمن).


6_ لوط

لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. يذكر أن له قبرا في قرية صوعر (؟؟؟).


7_ إبراهيم الخليل (أبو الانبياء)

عاش 200. ولد بعد الطوفان بـ 1263 سنة. دفن في الخليل (فلسطين). وفيها قبر زوجته الأولى سارة0

8_ إسماعيل
عاش 137 سنة. دفن بجوار والدته (هاجر) في مكة0


9_ إسحاق عاش 180سنه ودفن مع أبيه إبراهيم في الخليل (فلسطين)0


10_ يعقوب (إسرائيل)
عاش 147سنه توفي في مصر. وتنفيذا لوصيته نقله ابنه يوسف إلى الخليل (فلسطين)0


11_ يوسف (الصديق)

عاش 110 سنوات. مات في مصر. نقله إخوته تنفيذا لوصيته ودفن في نابلس (فلسطين)0


12_ شعيب (نبي الله)
لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. ضريحه في حطين القريبة من طبرية (فلسطين).


13_ أيوب (الصابر)

عاش 93 سنة. دفن بجوار زوجته بقريه الشيخ سعد القريبة من دمشق0


14_ ذو الكفل (بشر)

لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. ولد في مصر. توفي في سيناء أيام التيه. قيل دفن بجوار والده في

أرض الشام0


15_ يونس
لم تذكـر الكتب المده التي عاشها .لم يرد أي خبر عن قبره .


16_ موسى (كليم الله)
عاش 120 سنة. توفي في سيناء ودفن هناك.


17_ هارون
عاش 122 سنة. توفي في سيناء ودفن هناك0


18_ الياس
لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. ذكر أنه ولد بعد دخول بني اسرائيل فلسطين. قيل قبره في بعلبك

(لبنان).


19_ إليسع (إليشع)
لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. ولا المكان الذي اتجه اليه بعد عصيان قومه في بانياس (أرض الشام)0


20_ داود

عاش 100 سنة. ذكر ان ملكه دام 40 سنة.


21_ سليمان

عاش 52 سنة. ورث ملك أبيه وعمره 12 سنة ودام ملكه 40 سنة0


22_ زكريا
عاش 150 سنة. نشر بالمنشار على يد من ذبحوا ابنه يحيى.


23_ يحيى
لم تذكر الكتب المدة التي عاشها. ولد في السنة التي ولد فيها المسيح. ذبح وهو في المحراب تنفيذا

لرغبة امراة فاجرة من قبل ملك ظالم. ذكر أن رأسه مدفون في الجامع الاموي (دمشق).


24_ المسيح (عيسى بن مريم)

عاش على الأرض 33 سنة. رفعه الله بعد بعثته بثلاث سنوات. ذكر أن والدته مريم عاشت بعده 6

سنوات. توفيت ولها من العمر 53 سنة.


25_ محمد (رسول الله)

ولد في مكة سنه 570. توفي وهو في الثالثة والستين من عمره. دفن في بيت عائشة (المسجد

النبوي).

عليهم السلام

هــذا والله أعــلم ,,

مسك الجنوب
09-10-28, 04:48 PM
أجمل ما قال الشافعي......

ومن هاب الرجال تهبه
ومن حق الرجال فلن يهابه
ومن قضت الرجال له حقوقا
ومن يعصي الرجال فما اصابا.

ويقول في الذين باعو الدين بالدنيا :
قضاء الدهر قد ضلوا
فقد بانت حسراتهم
فباعوا الدين بالدنيا فما ربحت تجارتهم .
وقال : تموتُ الأسود في الغابات جوعاً
ولحم الضأن تأكله الكــــــــــــــــــلابُ
وعبدٌ قد ينـــــــــــــامُ على حــــــــــــريرٍ
وذو نســـــــــــبٍ مفارشه الـــــــــــترابُ
ويقول في الحلم والأخلاق ومخاطبة السفيه:
يخاطبني السفيهُ بكل قبــــــــحٍ
فاكره أن أكون له مجيــــــــبا
يزيدُ سفاهةً وأزيدُ حلمـــــــا
كعودٍ زاده الإحراق طيــــــــبا .

من أجمل ما كتب الإمام الشافعي في الحكمة
دع الأيام تفعل ما تشاءُ وطب نفساً إذا حكم القضــــــــــاءُ
ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقـــــــــــــــــــــاءُ
وكن رجلاً على الأهوال جلداً وشيمتُك السماحةُ والوفــــــــــــاءُ
وان كثُرت عُيوبُك في البرايا وسرك أن يكون لها غطــــــــــاءُ
تسترُ بالسخاءِ فكلُ عيبٍ يُغطيه كما قيل في السخـــــــــــــــــــاءُ
ولا ترى للأعادي قطُ ذُلاً ولا ترجُ السماحة من بخيــــــــــــــــــلُ
فما في النار للظمآن ماءٌ ورزقُك ليس ينقصه التأنــــــــــــــــــــــــي
وليس يزيدُ في الرزقِ العناءُ ولا حُزنٌ يدوم ولا ســـــــــــــــــــــرورُ
ولا بؤس عليك ولا رخاءُ فأنت ومالكُ الدنيا ســـــــــــــــــــــــواءُ
ومن نزلت بساحته المنايا فلا ارضٍ تقيهِ ولا سمــــــــــــــــــــــــــاءُ
وارضُ اللهِ واسعةٌ ولكن إذا نزل القضاءُ ضاق الفضــــــــــــاءُ
دع الأيام تغدر كل حين فما يغني عن الموتِ الـــــــــــــــدواءُ

في الدعاء :
أتهزأ بالدعاء وتزدريه وما تدري بما صنع الدعاء
سهام الليل لا تخطي ولكن لها أمد وللأمد انقضاء.

اطيب قلب
09-10-28, 06:27 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته... فكره رائعه اختي قصايد... جزاك الله الف خير....

مسك الجنوب
09-10-29, 02:15 AM
رسالة لكل مبتلى من إحدى لقاءات الأستاذة أناهيد السميري حفظها الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رسالة لكل مبتلى



هل وقع عليك بلاء؟

هل تخشى من الإخفاق في مواجهة هذا البلاء؟



تعال معي أيها المبتلى لنتعرف على خطوات النجاح لاجتياز هذا البلاء كما يحب ربنا ويرضى
إذن..


كيف أكون شخص ناجح في مواجهة البلاء؟؟



ابتداء



يجب علينا تحقق معنى "رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا"
وكيف أحقق معنى "رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا"؟


أنت تدعو وتقول يارب ثم تأتي الأقدار على غير ما تتصور !!
هنا يجب أن ترضى


أي: أن يكون في قلبك قوة رجاء أن الله لن يخذلك
حتى تصل إلى حدّ الاطمئنان وتكون نفسك ساكنة وغير مضطربة
لذلك لابد أن تتصور أن الله لا يخذلك
بل انتظار الفرج عبادة.



إذن نقول ..
أول صورة النجاح أن تنتظر الفرج.


ثاني صورة للنجاح في تجاوز البلاء:
قوة الذلّ والانكسار والطاعة لله عز وجل


حتى يكون الله سمعك الذي تسمع به
وبصرك الذي تبصر به
ويدك التي تبطش بها
وقدمك التي تمشي بها
حتى يتحقق لك معنى المعية.




لن تستطيع الوصول لذلك لا بحولك ولا بقدرتك


فلا تفغل عن الاستعانة بالله ليوصلك لهذا القدر من الذل والانكسار
تقرّب
تذلّل
انكسر
كلما تقربت وانذللت وانكسرت
كلما سددت
كلما أصبحت حكيما
و نظرك للمسائل
و سمعك للكلام
بل قراراتك كلها
تقرب من الحكمة
هل تعلم لماذا ؟
لأنه هو سبحانه وتعالى سيكون سمعك الذي تسمع به، بصرك الذي تبصر به، كلما تقربت إليه، كلما سددك.



أنت تتقرب لأنك مبتلى بالتقرب



وأحد المصالح من التقرب
أن يسددك الله
ويلقي على لسانك الحكمة
فتتصرف كما ينبغي.



صورة ثالثة للنجاح في تجاوز البلاء:


الصبر.


واعلم أن الله مع الصابرين.. هنا يظهر حقيقة معية الله.


يكون الله معك
يسددك
يوفقك



* أنت ارض بالله



* تقرب إلى الله



* اصبر على أقدار الله



نتيجة هذه الثلاثة كلها



أن يقع في قلبك الرجاء في الله



أن يسددك ويكون معك



أيها المبتلى


إياك




ثم إياك



ثم إياك



أن تعتمد على نفسك في دفع هذا البلاء



هل أخبرك بمغبة ذلك ؟



اعلم أنك لما تعتمد على نفسك تأتي بالمصائب على نفسك و على من حولك



تأتي النتائج السلبية



تأتي الآراء



كل يوم أحد ينازعك في الرأي



إلى آخر ما نجده من الآراء المفسدة



قد أسمع رأي من مبتلى آخر قد جربه في دفع بلائه ونفعه



ولما أطبقه على حالتي يكون أفسد ما يكون !!



افزع إلى الله وحده وبه استعن



افزع إلى الله وحده وبه استعن



افزع إلى الله وحده وبه استعن



افزع إلى الله وحده وبه استعن




المرجع: من إحدى لقاءات الأستاذة أناهيد السميري حفظها الله .. بتصرف



منقول

مسك الجنوب
09-10-29, 02:20 AM
أُعْطِيتُ سَبْعِينَ أَلْفًا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ .. .. .. .. .. ..

--------------------------------------------------------------------------------

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ



رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ


عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أُعْطِيتُ سَبْعِينَ أَلْفًا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ وُجُوهُهُمْ كَالْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ وَقُلُوبُهُمْ عَلَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ فَاسْتَزَدْتُ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ فَزَادَنِي مَعَ كُلِّ وَاحِدٍ سَبْعِينَ أَلْفًا".



(اللهم اجعلنا منهم يا أرحم الراحمين)



أخرجه أحمد (1/6 ، رقم 22) ، والحكيم (1/302) ، وأبو يعلى (1/104 ، رقم 112). وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (3 / 473).

مسك الجنوب
09-10-29, 02:35 AM
جدول سجود السهو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة:

كثير منا يحتار في حكم سجود السهو هل هو قبل
الصلاة أم بعده

وماأسباب السجود للسهو وما الفرق بين نقص
الواجبات ونقص الأركان؟

وهذا جدول سجود السهو بشكل مبسط أرجو أن يفيدكم
والمرجع سجود السهو لابن عثيمين رحمه الله.



http://up.joreyat.org/29Dec2008/1217686608_AlSahoo.JPG

مسك الجنوب
09-10-29, 03:41 AM
كيف تربي طفلك تربية إسلامية صحيحة؟...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف تربي طفلك تربية إسلامية صحيحة؟

) تعليمهم كلمة التوحيد: (أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله) وتفهيمهم معناها وتوضيح أن الله سبحانه وتعالى مـطَـلع عليهم ويرى ويسمع كلامهم ,وأنه الخالق والرازق والمحيي والمميت.

http://www.alkawthartv.ir/Islamic/RRR/22-5-88-1.jpg

2)تحبيبهم في شخصية الرسول(صلى الله عليه وسلّم): وذلك من خلال أعطائهم قصصا" من سيرته وكيف كانت أخلاقه وتعامله مع الناس.
http://i35.tinypic.com/2iuxa4w.jpg (http://i35.tinypic.com/2iuxa4w.jpg)



3)زرع القيم الإسلامية فيهم: وذلك من خلال تعريفهم بالحلال والحرام وتدريبهم على ممارسة الآداب الإسلامية كتشميت العاطس وسلام الماشي على الجالس.

http://img291.imageshack.us/img291/2600/00xx0.jpg



4)مساعدتهم على التعرّف على الأصدقاء الصالحين : وذلك بتوضيح الفرق بين الصديق الصالح والصديق السيء

http://shots.ikbis.com/image/52803/screen/401803217____.jpg

5)تشجيعهم على تلاوة القرآن الكريم : من خلال إلحاقهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم.

http://zoom.maktoob.com/showImage.php?setID=&groupID=&showPrivate=&ImageID=161925&size=500
6)إدراك أن الأبناء يقلـّدون آباءهم وأمهاتهم وأخوانهم وأخواتهم : فأحرصوا على أن تكونوا قدوة حسنة.
http://www.u66p.com/uploads/images/up46e93de8b4.jpg


7)تعويدهم على ممارسة الرياضة النافعة.

http://www.graphics.iparenting.com/clipart/justkids/00075153.jpg
8)تربيتهم على الصــدق .

9) تحذيرهم من السرقة والغيبة والنميمة والحسد والغش.

http://www.balagh.com/woman/tefl/images/152.jpg

10) أحترام عقلياتهم: وتقدير وجهات النظر وأخذ رايهم .
http://www.alriyadh.com/2006/03/24/img/243046.jpg



11) نصيحتهم ســّـرا": وعدم معاقبتهم أمام الآخرين

.http://www.alrai.com/img/202000/202183.jpg



12) تدريبهم على أكتساب المهارات.http://www.nccah.com/images/alkhour_activities_002_big.jpg




13)عدم التضجر من كثرة أسئلتهم.
http://images.abunawaf.com/2006/01/babylove.jpg



14)تنمية حب العمل فيهم.
http://www.asyeh.com/gallery/gif/1158835422.gif


15) تعويدهم على النظافــة منذ الصغر.
http://static.flickr.com/2270/2357591355_99d155a6ac.jpg


16)الأستماع إليهم: والأصغاء لحديثهم وعدم التشاغل بشي أثناء حديثهم.

http://up.graaam.com/uploads/images/graaam-ca3203488c.jpg

17)ترغيب الطفلة في التستر والحجاب.

http://i40.tinypic.com/350l1rl.jpg


18)مشاركتهم في أوقات لعبهم.
http://ecx.images-amazon.com/images/I/41TZaqXPsHL._SX315_SY375_.jpg


هذي بعض الأفكار لتربية أطفالنا

ودمتم بخير...

منقووووول

مسك الجنوب
09-10-29, 04:13 AM
معجزة الذبح في الاسلام

- سؤال : دكتور جون.. لو قُطعت العروق الدموية التي في مقدمة الرقبة عند الحيوان فما الذي يحدث لهذا الحيوان ؟؟

ـ الدكتور: ما يحدث علمياً للحيوان أو الإنسان عند قطع العروق الدموية الموجودة في مقدمة الرقبة، هو إصابة هذا الكائن الحي بالإغماء فوراً ثم قام الدكتور بإعطاء مثال لذلك فقال لو تم خنق أحد الأشخاص من رقبته، وضُغط عليها قليلاً فإنه سرعان ما يصاب بدوار شديد وعدم تركيز، وذلك لصعوبة وصول الدماء إلى المخ، وإذا زادت مدة الضغط على الرقبة يفقد الإحساس ويصاب بالإغماء.

- سؤال : إذاً... قطع العروق الدموية الموجودة في مقدمة الرقبة عند الحيوان المذبوح وإخراج الدماء لخارج جسم الحيوان يُفقده الوعي؟

- الدكتور: نعم... بالطبع.


- سؤال: إذاً هل يشعر الحيوان المذبوح بأي آلام بعد قطع الرقبة مباشرة ؟

- الدكتور: بالطبع لا فهو فاقد للوعي تماماً.


- سؤال: إذاً لماذا يقوم بأداء هذه الحركات التشنجية التي توحي بأنه يتألم ؟؟

- الدكتور: لأن عند قطع هذه العروق الدموية مع عدم كسر عظام رقبة الحيوان المذبوح وهذا ما يحدث تماماً في طريقة الذبح الإسلامية، فإن تغذية المخ بالدماء تنقطع، والدماغ لا يزال حي، والجهاز العصبي الموجود في الرقبة من الخلف مازال متصل بكل أجهزة الجسم، فيقوم الجهاز العصبي بإصدار إشارات إلى القلب وإلى العضلات وإلى الأحشاء، وإلى جميع الخلايا الموجودة في جسم الحيوان لإرسال دماء إلى الدماغ.. وهنا تتحرك الخلايا والأحشاء والعضلات في جميع أجزاء جسم الحيوان حركات تشنجية تقوم من خلالها بدفع الدماء إلى القلب الذي يقوم بدوره بضخ الدماء إلى الدماغ ولكن الدماء تندفع خارج جسم الحيوان بدلاً من الصعود إلى المخ، وذلك بسبب الأوردة المقطوعة في الرقبة، وهكذا يظل الجهاز العصبي يعطي إشارات، وأجهزة الجسم ترسل الدماء فتخرج خارج جسم الحيوان، حتى يتم تصفية جسم الحيوان من الدماء الموجودة فيه، أما الفكرة الشائعة أن الحيوان يحس ويتألم عند ذبحه بهذه الطريقة فقد ثبت علمياً أن هذا الكلام خاطئ تماماً، فكما ذكرنا بمجرد أن يتم قطع الأوردة الدموية يصاب الحيوان بالإغماء ويفقد الإحساس نهائياً...


سؤال: ولكن... من الناحية الطبية، هل من المصلحة أن تترك الدماء في جسد الحيوان دون تصفية، أم أن تصفية جسد الحيوان من الدماء تعتبر أفضل ؟؟

ـ الدكتور: الدماء من أخصب البيئات لنمو الجراثيم، كما أنها تحمل هي بنفسها مواد ضارة لجسم الإنسان، ولو بقيت هذه الدماء في اللحوم بعد موت الحيوان مباشرة فإنها تكون بيئة صالحة وخصبة لنمو الجراثيم، إلى جانب ما فيها من أمور كان لابد وأن تتخلص منها...


ـ سؤال: فما رأيك في الطرق الأخرى لذبح الحيوانات وخصوصاً الطرق المستخدمة في أغلب البلاد الأوربية من ضرب الحيوان على رأسه حتى يصاب بالإغماء ثم القيام بذبحة بعد ذلك ؟؟

ـ الدكتور: هذه الطريقة لها عواقب خطيرة على صحة الإنسان، وذلك لأن الحيوان إذا ضرب بهذا الشكل يموت موتاً بطيئاً، وهذا الموت البطيء يكون سبباً في أن يفقد الغشاء المبطن للأمعاء الغليظة قدرته على حجز البكتريا الموجودة في الأمعاء الغليظة الموجودة في جسد الحيوان ، فتخترق البكتريا جسد الحيوان وتجد الدماء فتسبح فيها وتسير وتتفاعل معها حتى تنتشر في جسد الحيوان كله ، وأسلم طريقة لتناول لحوم خالية من الدماء والبكتريا هي بالتخلص من دماء هذا الحيوان وإخراجها منه .......



الحمد الله على نعمة الإسلام

منقول

مسك الجنوب
09-10-30, 02:36 AM
محاضرة للشيخ العريفى
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه محاضرة للشيخ محمد عبد العريفى

خطيـــــــــيرة
اسم المحاضرة

لو رآك لأحبك





http://live.islamweb.net/Lecturs/Mh-al3reafi/24921.mp3 (http://live.islamweb.net/Lecturs/Mh-al3reafi/24921.mp3)

http://live.islamweb.net/lecturs/Mh-.../161821.rmأجمل (http://live.islamweb.net/lecturs/Mh-al3reafi/161821.rmأجمل) حب

جوله فى بيت النبوة



http://live.islamweb.net/Lecturs/Mh-al3reafi/24908.mp3 (http://live.islamweb.net/Lecturs/Mh-al3reafi/24908.mp3)

مسك الجنوب
09-10-30, 02:43 AM
لتحميل كتب الشيخ محمد العريفي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كتب الشيخ الدكتور محمد بن عبدالرحمن العريفي حملها الآن 23 كتاب



1- صرخة .. في مطعم الجامعة !! (http://saaid.net/book/open.php?cat=93&book=2624)


2- عاشق .. في غرفة العمليات !! (http://saaid.net/book/open.php?cat=93&book=2623)


3- وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون (http://saaid.net/book/open.php?cat=87&book=2622)


4- العشيقة (http://saaid.net/book/open.php?cat=81&book=1862)


5- هل تبحث عن وظيفة ؟ (http://saaid.net/book/open.php?cat=5&book=1611)


6- إنها ملكة (http://saaid.net/book/open.php?cat=93&book=1150)


7- في بطن الحوت (http://saaid.net/book/open.php?cat=93&book=1001)


8- مفتاح الجنة (http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=999)


9- قصة فتاة (http://saaid.net/book/open.php?cat=93&book=998)


10- وداعاً أيها البطل (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=997)


11- ألحان ٌ .. .. وَأشْجَانٌ (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=432)


12- دموع المآذن (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=431)


13- رِحْلَةُ المُشْتَاقِ (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=430)


14- على قمم الجبال (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=429)


15- اركب معنا (http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=428)


16- اعترافات عاشق (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=427)


17- ذكريات تائب (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=426)


18- عيش السعداء (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=424)


19- ربانيون لا رمضانيون (http://saaid.net/book/open.php?cat=97&book=422)


20- حدائق الموت (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=419)


21- القابضات على الجمر (http://saaid.net/book/open.php?cat=85&book=417)


22- المشتاقون إلى الجنة (http://saaid.net/book/open.php?cat=81&book=414)


23- جلسة مع مغترب (http://saaid.net/book/open.php?cat=82&book=413)


وصلني عل الإيميل
أحببت أن يستفيد الجميع

مسك الجنوب

مسك الجنوب
09-10-30, 02:48 AM
الفرق الضالة وعدم التزامهم بمنهج السلف .. للعلامة الألباني

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..



الفرق الضالة وعدم التزامهم منهج السلف




قال رحمه الله:



ومن ذلك الخوارج قديماً، وأمثالهم حديثاً الذين يكفرون المسلمين بمجرد انتسابهم للمعاصي وليس للكبائر فقط، إن الخوارج القدامى كان ضلالهم محصوراً على أنهم يكفرون المصرين على الكبائر، أما اليوم فقد نبتت نابتة جديدة يكفرون المصر على المعصية الذي مات عليها ولم يتب لماذا وهم يعتمدون على الكتاب والسنة وأيضاً يحرصون معنا على التمسك بالسنة الصحيحة؟ ولكنهم شذوا عن هذا القيد الثالث: (قال الصحابة) ولذلك ركبوا عقولهم وخلطوا مفاهيمهم على نصوص الكتاب والسنة، فجاءوا بعقيدة جديدة: أن كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويصلي ويصوم، ما دام أنه مرتكب لمعصية لم يتب منها فهو خالد في النار أبداً، لماذا هذا الانحراف؟ لعدم تمسكهم بما كان عليه سبيل المؤمنين: { وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ } [النساء:115] لم يقل ربنا هذه الجملة عبثاً، وإنما ليدل على أن فهم الكتاب والسنة يجب أن يكون على ما كان عليه السلف الصالح 0


المعتزلة قديماً لما جاءوا بعقائد خالفت الكتاب والسنة، هل خالفوا الكتاب والسنة في نفوسهم وفي عقيدتهم؟ لا.



بل يقولون: الكتاب والسنة كما يفهمون هم، لا يوجد أحد على وجه الأرض يقول: نحن نرفض الكتاب والسنة ونرفض الحديث الصحيح، كلهم يقولون: الكتاب والسنة، ولكن يفسرون النصوص حسب ما يشتهون، دون أن يلتزموا بالفهم الأصيل الذي تلقاه الجيل الأول، ألا وهم الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم نقلوه إلى من بعدهم من التابعين وأتباعهم، فاتبعوا الصحابة بإحسان، ونرجو الله عز وجل أن يجعلنا من هؤلاء الذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين.


هذا الذي أردت أن أذكر الطلبة الحاضرين بأنه يعز ويندر جداً التنبيه على حقيقة وعلى سبب ضلال كل الفرق قديماً وحديثاً، مع أنها كلها تدعي العمل بالكتاب والسنة، وسبب الضلال هو عدم الرجوع إلى ما كان عليه السلف الصالح ، لذلك قال ابن القيم :


العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة ليس بالتمويه


ما العلم نصبك للخلاف سفاهة بين الرسول وبين رأي فقيه


كلا ولا جحد الصفات ونفيها حذراً من التعطيل والتشبيه


بلغني في هذه الفترة وأنا في المدينة أنه طبع حديثاً في مصر كتاب في عشرين مجلداً لـ عبد الجبار القاضي المعتزلي، يؤيد فيه عقيدة الاعتزال، وليس فيه إلا قال الله قال رسول الله إذاً ما سبب هذا الضلال؟ وفي مثل هذه العارضة أمثال كثيرة وكثيرة جداً، إن السبب هو عدم التزامهم التمسك بما كان عليه السلف الصالح ، من ههنا رأيت أنا أن أهل السنة الذين يريدون أن يتمسكوا بالكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح ، رأيت أن يسموا بالسلفيين؛ لأنهم ينتمون إلى السلف الصالح ، لا ينتمون إلى الغرب، كما ينقد بعض الناس اليوم من الحزبيين على السلفيين أنهم ينتسبون هذه النسبة، أنا أقولها كلمة صريحة: لا يوجد على وجه الأرض مسلم يفهم معنى السلف الصالح ومعنى هذه النسبة السلفية، ثم يستطيع التبرؤ منها، ولا يوجد مسلم -أيضاً- على وجه الأرض يعرف منهج السلف الصالح ، وأن على رأسهم محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه، فيستطيع بعد ذلك أن يتبرأ، ولكن أي مسلم تبرأ من أي مذهب نسب إلى شخص أو جماعة فهو ليس في خطر؛ لأنها ليست معصومة، ولكن السلفيين حينما ينتسبون إلى السلف الصالح فهم معصومون؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا تجتمع أمتي على ضلالة )، وقد أجمع أصحاب الرسول عليه السلام على اتباع الكتاب والسنة كما فهموه وتلقوه عن الرسول عليه السلام، بينما الذين جاءوا من بعدهم، خاصة من أصحاب الفرق التي أشرنا إلى بعضها، فقد اختلفوا اختلافاً كبيراً، ولا مخرج لنا ولا خلاص من هذا الاختلاف إلا بأن نرجع إلى الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح ، هذه الضميمة لابد منها، ومن لم يأخذ بها لم ينفعه الانتساب إلى الكتاب والسنة، أقول: الطوائف والفرق الضالة تنسب إلى الكتاب والسنة، ومع ذلك فهي على ضلال، وهي فرقة من الفرق الاثنتين والسبعين، فلا جرم أن الرسول عليه السلام نبهنا في ذلك الحديث أن الفرقة الناجية علامتها أنها تتمسك بما كان عليه الرسول عليه الصلاة والسلام، وما كانت عليه جماعته من الصحابة، هذه ذكرى تنفع المؤمنين

مسك الجنوب
09-10-30, 02:56 AM
أدخلي واسمعي قصةالفتاةالتي ماتت والمصحف بين يديها وقصص أخرى رائعة للعظه
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي لِنحرِص أشدالحرص على الدعوة لله ولِتعلُوا هِمتنا لِنكُون من الذين إمتدحهُـــــم الله عز وجل بقوله

{ ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين }
سورة فصلت


اسمعي هذه القصة لِتعلُوا هِمتنا في الدعوة الى الله

في كلية البنات تبكي وترفض الغداء والطعام لما ؟ ... لأنها لم يُقبِل لها أي تائبة في ذاك اليوم في كليتها !؟ فما قصتها !؟ ومن أين لها بتلك الهمة !؟ و ما نهايتها ؟؟

<9 دقائق )



http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7090 (http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7090)



اختبر نفسك مع صفات المنافق لمحمد حسين يعقوب
اللهم انا نعوذ بك من النفاق والرياء والسمعة ( 3 دقائق )


http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7092 (http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7092)

فداك القلب يا يمه
( 6 دقائق )


http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7091 (http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7091)



اذا استفدتي باستماعك لها لاتبخلي على نفسك بنشرها لنكووون دعاةً لله http://www.aboarish.com/vb/images/new_icon/arefe%20(164).gif

مسك الجنوب
09-10-30, 03:00 AM
انشودة مهما الليالي والزمان امتحني من اناشيد مصعب

http://fashion.azyya.com/images/icons/17814160981555945845.gif انشودة مهما الليالي والزمان امتحني من اناشيد مصعب

انشودة مهما الليالي والزمان امتحني من اناشيد مصعب

استماع و تحميل انشودة مهما الليالي و الزمان امتحني من اناشيد مصعب المقرن انشوده جميلة جداً

مهما الليالي والزمـان امتحني لاصد بي وقتي فأنا ماقدر أنساك

كلمات رائعة ولحن أروع وصوت شجي جدا

للمنشد القدير مصعب المقرن

ويقول بالانشوده

مهما الليالي والزمـان امتحنـي

لاصد بي وقتي فأنا ماقدر أنساك

وإن صدبـك وقتـك فعـسـاك

فأنت البعيد اللي عيوني تمنـاك

لسماع انشودة مهما الليالي

www.qassimy.com/nu/voicesm/2829.rm (http://fashion.azyya.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.qassimy.com%2F nu%2Fvoicesm%2F2829.rm)

مسك الجنوب
09-10-30, 03:09 AM
أبيات في العظة والعبرة
((عظات وعبر للتفكر في الدنيا والموت والآخرة))


نذير الموت




شَمِّر عَسَى أَنْ يَنْفَعَ التَّشْمِيـرُ
وانْظُرْ بِفِكركَ مَا إليْهِ تَصِيـرُ
طوَّلْتَ آمالاً تكَنَّفَهَـا الهَـوَى
ونسِيتَ أنَّ العُمْرَ منكَ قصيرُ
قد أفْصَحَتْ دُنْيَاكَ عن غدَرَاتِها
وأَتَى مَشِيبُكَ والمشيبُ نَذيـرُ
دَارٌ لَهَوْتَ بِزَهْوهَـا مُتَمَتِّعًـا
تَرْجُو المقامَ بهَا وَأَنْتَ تسيـرُ
واعْلَمْ بأنكَ رَاحِلٌ عَنْهَا ولَـوْ
عُمِّرْت فيها مَـا أقـامَ ثَبِيـرُ
لَيْسَ الغِنَى في العَيشِ إلا بُلْغَةً
وَيسِير ما يَكْفِيكَ منـه كثيـرُ
لا يَشْغَلَنَّكَ عَاجلٌ عَـن آجـلٍ
أبَدًا فَمُلْتَمِسُ الحَقِيـرِ حَقِيـرُ
وَلَقَدْ تَسَاوَى بَيْنَ أَطْبَاقِ الثَّرى
في الأرْضِ مأمُورٌ بهَا وأمِيرُ


ذكر الموت




يَا غَافِلَ الْقَلْبِ عَنْ ذِكْرِ الْمَنِيَّاتِعَمَّا قَليل سَتُلْقَى بَيْـنَ أَمْـوَاتِ
فَاذْكُر مَحَلَّكَ مِن قَبْل الْحُلُولِ بِهِوَتُبْ إِلَى الله مِنْ لَهْـوٍ وَلَـذَّاتِ
إِنَّ الْحِمَامَ لَهُ وَقْتٌ إِلَـى أَجَـلٍفَاذْكُرْ مَصَائِبَ أَيَّـامٍ وَسَاعَـاتِ
لاَ تَطْمَئِنَّ إِلَى الدُّنْيَـا وَزِينَتِهَـاقَدْ آنَ لِلمَوْتِ يَا ذَا اللُبِّ أَنْ ياتِي


----




تَذَكَّرْ وَلاَ تَنْـسَ الْمِعَـادَ وَلا تَكُـنْكَأَنَّـكَ مُخْلَـى لِلمَلاعِـبِ مُمْـرَجُ
وَلاَ تَنْسَ إِذْ أَنْتَ المُوَلْـوَلُ حَوْلَـهُونَفْسُكَ مِن بَيْنِ الْجَوَانِـحِ تَخْـرُجُ
وَلاَ تَنْسَ إِذْا أَنْتَ الْمُسَجَّـى بِثَوْبِـهِوَإِذْ أَنْتَ فِي كَرْبِ السِّيَاقِ تُحَشْرَجُ
وَلاَ تَنْسَ إِذْ أَنْتَ الْمُعَـزَّى قَرِيبُـهُوَإِذْ أَنْتَ فِي بِيضٍ مِن الرَّيْطِ مُدْرَجُ
وَلاَ تَنْسَ إِذْ يَهْدِيكَ قَوْمٌ إِلَى الثَّـرَىإِذَا مَا هَدَوْكَاهُ انْثَنَوا لَـمْ يُعَرِّجُـوا
وَلاَ تَنْسَ إِذْ قَبْـرٌ وإِذْ مِـن تُرَابِـهعَلَيْـكَ بِـه رَدْمٌ وَلِبْـنٌ مُـشَـرَّجُ
وَلاَ تَنْسَ إِذْ تُكْسَى غَدًا مِنْهُ وَحْشَـةًمَجَالِـسُ فِيهِـنَّ العَنَاكِـبُ تَنْسـجُ
وَلاَ بُدَّ مِنْ بَيْـتِ انقطـاعٍ وَوَحْـدَةٍوَإنْ سَرَّكَ البَيْتُ العَتِيـقُ الْمُدَبَّـجُ
أَلاَ رُبَّ ذِي طِمْرٍ غَدًا فِي كَرَامَـةٍوَمَلِـكٍ بِتِيجَـانِ الْهَـوَانِ مُـتَـوَّجُ
لَعَمْرُكَ مَـا الدُّنْيَـا بِـدَارِ إِقَامَـةٍوَإنْ زَخْرَفَ الغَاوُونَ فِيهَا وَزَبْرَجُوا



منقووووووووووووووووووووو وووووووووووووووللقائده وأخذ العبرة

مسك الجنوب
09-10-30, 03:32 AM
الدرّ المكنون من سورة الماعون

الدرّ المكنون من سورة الماعون

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّ الحَمْدَ للهِ ؛ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لهُ.

وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ -وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ-، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ [آل عمران : 102].

﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِساءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً﴾ [النساء : 1].

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً. يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً﴾ [الأَحزاب: 70-71].

أَمَّا بَعْدُ :

فهذه فوائد قرآنية من "سورة الماعون" استفدتها من كتب التفسير أحببت أن أنفع بها القارئ:

1- تقرير المعاد وأثر الإيمان به على السلوك.

2- تقسيم العبادة إلى: أداء حق الخالق وأداء حق المخلوق.

3- الوصية بالصلاة.

ربي تقبل مني, واجعل عملي صالحا ولوجهك خالصا ولا تجعل فيه لأحد شيئا, إنك أنت السميع العليم.

وقبل الشروع في تفصيلها نذكر تفسيرا مختصرا للسورة:

سورة الماعون

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ (1) فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ (2) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (3) فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ (5) الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ (6) وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُون(7)﴾

﴿أَرَأَيْتَ﴾ يا رسولنا: ﴿الَّذِي يُكَذِّبُ بِـ﴾ يوم ﴿الدِّينِ﴾ الذي يُدان الناسُ فيه أعمالَهم ويُجازَون عليها؛ ﴿فَـ﴾ صفة ﴿ ذَلِكَ﴾ أنه ﴿الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ﴾ فيدفعه ولا يُطعمه[1], ويقهره ويظلمه[2], ﴿وَلَا يَحُضُّ﴾ ولا يحث غيرَه -وأولى نفسه- ﴿عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ﴾, وإنه أيضا مضيّع للصلاة ﴿فَوَيْلٌ﴾ وادٍ يسيل من صديد أهل جهنم[3] ﴿لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ﴾ فيفعلونها ولكنهم يؤخرونها عن وقتها, وليس السهو ما يُحدِّث به المسلم نفسه في صلاته.[4] ﴿الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ﴾ فيعملون لرؤية الناس ولا يخلصونها لله ﴿وَيَمْنَعُونَ﴾ إعارةَ ﴿الْمَاعُون﴾ كالدلو والقدر[5].

وعن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس رضي الله عنهما: "هم المنافقون كانوا يراءون الناس بصلاتهم إذا حضروا ويتركونها إذا غابوا ويمنعونهم العارية بغضا لهم وهو الماعون."[6]

الفائدة الأولى: تقرير المعاد وأثر الإيمان به على السلوك.

اتفقت الرسل والكتب كلها على تقرير "التوحيد" وهو إفراد الحق تبارك وتعالى بالعبادة دون سواه من الآلهة الباطلة, وعلى تقرير "الرسالة" وهي إفراد رسل الحق صلى الله عليهم وسلم بالاتباع, وعلى تقرير "المعاد" وهو الإيمان باليوم الآخر.[7]

والإيمان باليوم الآخر أوجبه القرآن الكريم ودل عليه دلالة قاطعة, فهو كله مملوء بذكر أحواله وتفاصيله, وردَّ على منكريه بأساليب متنوعة

وطرائق متعددة منها[8]:

- إخبار العليم الخبير به وهو أصدق القائلين, قال الله تعالى: ﴿اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا.﴾ [النساء/88].

- التذكير بالنشأة الأولى وأنّ الذي أوجدهم أول مرة ولم يكونوا شيئا

لا بد أنّ يعيدهم, قال الله تعالى: ﴿وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.﴾ [الروم/27].

- الإعلام على عظيم قدرة الله وسعة علمه وكمال حكمته المقتضية عدم ترك المكلفين بلا حساب ولا ثواب, فلا بد إذن من وجود يوم يقعان فيه وهو اليوم الآخر.

- إحياء الله للأرض الهامدة بعد موتها, قال الله تعالى: ﴿فَانْظُرْ إِلَى آَثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.﴾ [الروم/50], وإحياؤه لبعض الأموات في الدنيا كما ذكر عن صاحب البقرة, قال الله تعالى: ﴿وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (72) فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ.﴾ [البقرة/73], وكذلك الذي مرّ على قرية وهي خالية, قال الله تعالى: ﴿ أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آَيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.﴾ [البقرة/259], وذكر قصة إبراهيم صلى الله عليه وسلم مع الطيور فقال: ﴿وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ.﴾ [البقرة/260]، وقال الله تعالى عن إحياء عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم للأموات: ﴿وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ.﴾ [آل عمران/49]، ونظائر هذه الأدلة كثيرة في القرآن الكريم.

واعلم أنّ المضيِّع للإيمان باليوم الآخر لا يعمل شيئا لله, كما قال الله تعالى: ﴿أََرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ: فَذَلِكَ...﴾ فجعل التكذيب بالدين في الآية الأولى سببا للتفريط في العمل الصالح المذكور بعدها, لأنّ المكذّب لا يرجو ثوابا ولا يخاف عقابا؛ وإن قام بالأعمال الصالحات فرياءً وسمعةً لا إيمانًا وإخلاصًا, ويشهد لهذا حديث أم سلمة رضي الله عنها قالت: قلت للنبي صلى الله عليه وسلم : هشام بن المغيرة كان يَصِلُ الرحم ويَقرِي الضيف ويفكُّ العُنَاة [أي الأسرى] ويُطعم الطعام ، ولو أدرك أسلم ، هل ذلك نافعه ؟ قال : " لا ، إنه كان يعطي للدنيا وذِكرِها وحمدِها ، ولم يقل يوما قط : رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين ".[9]

الفائدة الثانية: تقسيم العبادة إلى: أداء حق الخالق وأداء حق المخلوق[10].

لما كان الناس كثيرا ما تتجه فهومُهم لـ"العبادة" إلى أداء حق الله فقط: قسّمت هذه السورة العبادة إلى قسمين: أداء حق الله وأداء حق المخلوق، وهما: تقوى الله والإحسان إلى خلقه, وبيان هذه القسمة ضروريّ فالعبد إذا ما هُدي إلى أداء حق الله بتقواه وأداء حق خلقه بالإحسان إليهم فاز بجنات النعيم خالدا فيها, فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : " سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يُدخل الناسَ الجنة ؟ فقال: "أكثر ما يدخل الناس الجنة: تقوى الله وحسن الخلق، وأكثر ما يدخل الناس النار: الفم والفرج".[11] أمّا إذا قَصَر العبادةَ على حق الله فقط ولم يوفِّ حق خلقه كان يومَ الحساب -يوم لا ينفع مال ولا بنون- من المفلسين، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ؟ قَالُوا: الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ, فَقَالَ: "إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلَاةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ, وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا وَقَذَفَ هَذَا وَأَكَلَ مَالَ هَذَا وَسَفَكَ دَمَ هَذَا وَضَرَبَ هَذَا, فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ, فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ." بل قد يتجاوز الله عمن قصَّر في حقه إذا أحسن إلى الخلق, فقد روى الإمام البخاري في صحيحه عَنْ أَبَي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: كَانَ تَاجِرٌ يُدَايِنُ النَّاسَ فَإِذَا رَأَى مُعْسِرًا قَالَ لِفِتْيَانِهِ: تَجَاوَزُوا عَنْهُ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَتَجَاوَزَ عَنَّا, فَتَجَاوَزَ اللَّهُ عَنْهُ.

فالتكذيبُ بيوم الدين والتفريط في إقامة الصلاة على وجهها المفروض -في السورة- ينافي أداء حق الله وتقواه, وقد قال الله في صفات المتقين: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3)﴾ [البقرة: 2-3].

وأما حق المخلوق فقد جاء في السورة الإشارة إليه بذمّ ترك رحمة اليتيم وقسوة القلب عليه ودفعه بعنف وشدة, وترك التواصي بإطعام المسكين, ومنع الناس من الأمور الخفيفة التي لا يضره إعطاؤها على وجه العارية أو الهبة مما جرت العادة ببذله وهذا كله ينافي الإحسان إلى الخلق .



الفائدة الثالثة: الوصية بالصلاة [12].

للصلاة منزلة عظيمة في الإسلام، وهي من الأمور الكبرى التي تحتاج إلى هداية خاصة، قال إبراهيم عليه الصلاة والسلام: ﴿رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ﴾ [إبراهيم/40]. وقد ورد في ذلك آيات كثيرة، والمتتبع لآيات القرآن الكريم يرى قرنها تارةً بالذكر كما في قوله تعالى: ﴿وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي﴾ [طه/16]، وقوله: ﴿وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ﴾ [العنكبوت/45]. وكقوله أيضا: ﴿وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ﴾ [هود/114], وتارةً مقرونة بالزكاة كقوله تعالى: ﴿وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ﴾ [البقرة/43]، وقوله: ﴿ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ﴾ [المجادلة/13]. ومرةً بالصبر, قال تعالى: ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ﴾ [البقرة/45]، وقال أيضا: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾ [البقرة/153]. وطورًا بالنسك كقوله تعالى: ﴿قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ [الأنعام/162]. وأحيانا يفتتح بها أعمال البِرّ ويختتمها بها مثل قوله تعالى: ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ﴾[المؤمنون/1-10]. وقد بلغ من عناية الإسلام بالصلاة أن أمر بالمحافظة عليها في الحضر والسفر، والأمن والخوف، قال تعالى: ﴿حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238) فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ﴾ [البقرة/239]. وقد شدّد النكير على مَن يُفرّط فيها ويُضيّعها فقال جل شأنه: ﴿فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا﴾ [مريم/59]، وهدّد الذين يؤخرونها عن وقتها فقال: ﴿فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ﴾ [الماعون/5].

هذا والله الهادي إلى سواء السبيل وعليه الاعتماد والتكلان .

و سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

ثبت المراجع:

1- تيسير الكريم الرحمان في تفسير كلام المنان للعلامة عبد الرحمان السعدي.

2- التفسير الصحيح: موسوعة الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور. د.حكمت بن بشير بن ياسين.

3- القواعد الحسان المتعلقة بتفسير القرآن للعلامة عبد الرحمان السعدي.

4- القيامة الكبرى لعمر الأشقر.

5- من كل سورة فائدة لعبد المالك رمضاني.

6- المورد العذب الزلال للشيخ أحمد النجمي.

7- الموسوعة الفقهية الميسرة في فقه الكتاب والسنة المطهرة لحسين العوايشة.



[1] - أخرجه الطبري عن مجاهد قال حكمت بشير: سنده صحيح. التفسير الصحيح 4/672.

[2] - قاله قتادة: الطبري بسنده الصحيح كما قال مؤلف: التفسير الصحيح 4/672..

[3] - قال عطاء: الويل واد في جهنم لو سُيّرت فيه الجبال لماعت من حره, أخرجه ابن المبارك في الزهد, وقال أبو عياض عمرو بن الأسود العنسي (من صغار التابعين): الويل ما يسيل من صديدٍ في أصل جهنم. أخرجه الطبري. انظر التفسير الصحيح 1/181. وورد معنى هذا مرفوعا لكنه ضعيف كما في ضعيف الترغيب والترهيب 2136.

[4] - كما قال سعد بن أبى وقاص رضي الله عنه: عند الطبري (ج 24 / ص 631) وأبي يعلى, وقال الهيثمي: إسناده حسن. [مجمع الزوائد 1/325]

[5] - عن عبد الله قال: كنا نعد الماعون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم: عَارِيَةَ الدلو والقدر . [سنن أبي داود 1659 وحسنه الألباني].

[6] - أخرجه الطبري، قال حكمت بشير: سنده حسن. التفسير الصحيح 4/ 673.

[7] - المورد العذب الزلال للشيخ أحمد النجمي / 64 بتصرف.

[8] - انظر القواعد الحسان المتعلقة بتفسير القرآن للعلامة عبد الرحمان السعدي /20 والقيامة الكبرى لعمر الأشقر /63. [بتصرف]

[9] - أخرجه أبو يعلى في " مسنده " ( 6965 ) والطبراني في " المعجم الكبير " ( 23 /279 / 606 و391 / 932 ): انظر السلسلة الصحيحة " 6 / 1030 وصححه فيها.

[10] - من كل سورة فائدة لعبد المالك رمضاني / 453[بتصرف].

[11] - أخرجه الترمذي ( 1 / 361 ) وابن ماجه ( 4246 ) وأحمد ( 2 / 291 و392 ، 442 ): انظر "السلسلة الصحيحة" 2 / 706 وقال فيها: إسناده حسن.

[12] - الموسوعة الفقهية الميسرة في فقه الكتاب والسنة المطهرة لحسين العوايشة 1/301 [بتصرف].

مسك الجنوب
09-10-30, 03:51 AM
الهدي النبوي في منع وعلاج الغضب سبق طبي وإعجاز علمي

بسم الله الرحمن الرحيم



الهدي القرآني في معالجة الغضب

قال تعالى:

(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) (الحجر 97-99)

يبين الله لرسوله صلي الله عليه وآله وسلم - وللأمة كلها من خلفه - كيف يعالج الغضب باللجوء إليه سبحانه بالتسبيح بحمده و السجود وفي الذكر والسجود استنصار بالله وأوجه إعجاز سوف نتطرق لها لاحقاً إن شاء الله تعالى الهدي القرآني في مكافحة الغضب

قال تعالى:

(..الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [آل عمران 134] .

(وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا) [ الفرقان 63 ]

( وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) [ فصلت 34 ] .

(وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ ) [ الشورى 42]

كيف يغضب الإنسان؟

ينبه مؤثر الغضب منطقة(Amygdala) المسئولة بالمخ عن إرسال التنبيهات عندما تُواجه مسببات الغضب

عند حدوث مثيرالغضب ترسل Amygdala رسائل سريعة تحمل بواسطة التيار العصبي إلى غدة تحت المهاد التي تفرز فيضا متتابعا من الهرمونات

استعدادات الجسم لمواجهة الغضب

كقاعدة عامة ينشط الجهاز العصبي الودي الأجهزة التي يحتاجها الجسم عند المرور بخبرة الضغوط ومنها الغضب، بينما على الجانب الآخر يلعب الجهاز العصبي الجار ودي دوره لتثبيط الأجهزة التي ليس لها احتياج في مواجهة الضغوط الواقعة على الجسم عند الغضب.

فمثلاً تحدث زيادة سريعة في ضغط الدم و معدل ضربات القلب و التنفس لتسريع نقل الأوكسجين والمواد الغذائية للعضلات والجوارح.

ويتم التحرك السريع للطاقة من مخازنها في الكبد و العضلات والخلايا الدهنية بتوافر الجلوكوز و الدهون والبروتينات البسيطة.

تفرز ”الببتيدات“ وهي وسيلة الاتصال بين أجزاء الجسم المختلفة ولها مستقبلات في كل عضو حيث تشكل الببتيدات ومستقبلاتها كيمياء المشاعر.

تستدعي الذاكرة الخبرات السابقة لمواجهة موقف الغضب.

على الجانب الآخر تثبط المناعة، لأجل توفير الطاقة للغضب.

يتوقف الهضم وتتلقى الأمعاء أمراً بتفريغ الطعام المهضوم ليخف وزن الجسد.

تتوقف وظائف التبويض والانتصاب والرغبة.

يتوقف الإنسولين وهرمونات النمو والهرمونات الجنسية لتوفير الطاقة للجسم.

يقل الإحساس بالألم.

الآثار الصحية السيئة للغضب على الجسم

يؤثر الغضب على قلب الشخص الذي يغضب تأثير الجري على القلب، وانفعال الغضب يزيد من عدد مرات انقباضاته في الدقيقة الواحدة فيضاعف بذلك كمية الدم التي يدفعها القلب إلى الأوعية الدموية مع كل انقباض وهذا بالتالي يجهد القلب لأنه يقسره على زيادة عمله عن معدلاته الطبيعية، والفارق أن الجري في إجهاده للقلب لا يستمر طويلاً لأن المرء يتوقف إن أراد، أما في الغضب فلا يستطيع الإنسان أن يسيطر على إجهاده لا سيما إن كان اعتاد على عدم التحكم في مشاعره كما تحدث الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب.

وقد حذر علماء الطب الألمان من أن الغضب يشكل خطراً على القلب، مشيرين إلى أن أكثر الذين أصيبوا بأمراض في القلب كان " الغضب " أحد أسبابه الرئيسية .

وأعلن الأطباء في مؤتمر عقدوه يوم الثلاثاء 16-4-2002م في برلين أن أكثر الذين توفُّوا بجلطة قلبية كان " الغضب " أحد أسباب الوفاة الرئيسية، إذ أن الغضب يعمل على تقوية سرعة القلب بحيث تخرج عن السيطرة.

الآثار الصحية السيئة للغضب على الجسم

وقد لوحظ أن الإنسان الذي اعتاد على الغضب يصاب بارتفاع ضغط الدم حيث أن قلبه يضطر إلى أن يدفع كمية من الدماء الزائدة عن المعتاد ويزيد عن معدله الطبيعي كما أن شرايينه الدقيقة تتصلب جدرانها وتفقد مرونتها وقدرتها على الاتساع لكي تستطيع أن تمرر تلك الكمية من الدماء الزائدة التي يضخها قلب الغاضب.

كما أن الارتفاع المفاجئ للضغط قد يسبب لصاحبه نزفاً دماغياً صاعقاً يؤدي إلى إصابة الغضبان بالجلطة المخيه، وقد يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ ،وقد يؤثر على أوعية العين الدموية فيسبب له العمى المفاجىء، وكلنا يسمع بتلك الحوادث المؤلمة التي تنتج عن لحظات غضب.

و بتحرر الجليكوجين من مخازنه في الكبد يطلق سكر العنب مما يرفع السكر الدموي، إذ من المعلوم أن معظم حادثات السكر تبدأ بعد أنفعال شديد أو غضب.

وارتفاع الأدرينالين يزيد من عمليات الاستقلاب الأساسي ويعمل على صرف كثير من الطاقة المدخرة مما يؤدي إلى شعور الغاضب بارتفاع حرارته وسخونة جلد.

كما يؤدي زيادة الهرمون إلى تثبيط حركة الأمعاء ومن ثم إلى حدوث الإمساك الشديد. وهذا سبب إصابة ذوي المزاج العصبي بالإمساك المزمن.

ويزداد أثناء الغضب إفراز الكورتيزون من قشرة الكظر مما يؤدي إلى زيادة الدهون في الدم على حساب البروتين، ويحل الكورتيزون النسيج اللمفاوي مؤدياً إلى نقص المناعة وإمكانية حدوث التهابات جرثومية متعددة، وهذا ما يعلل ظهور التهاب اللوزات الحاد عقب الانفعال الشديد.

كما يزيد الكورتيزون من حموضة المعدة وكمية الببسين فيها مما يهيء للإصابة بقرحة المعدة أو حدوث هجمة حادة عند المصابين بها بعد حدوث غضب عارم.

يسبب تكرار الغضب حدوث تصلب في العضلات وانتفاخ الأوداج وآلام في الرقبة أو الكتف أو الظهر، مع صداع الغضب، وحدوث الفزع والقلق الدائم والتوتر مع فقد القدرة على النوم وقلة التركيز مما يؤدي لخوار قوة البدن وسقوطه فريسة للإنهاك.

تتضاعف الأحاسيس بفعل التوتر والغضب ويصبح الغاضب أكثر حساسية للضوضاء كأجراس الهاتف والباب وأكثر حساسية للمس وللضوء والروائح مما قد يجعله في حالة متزايدة من الإثارة ويزيد من حجم المشاكل.

الهدي النبوي في منع وقوع الغضب

سبع قواعد نبوية نورانية

إن من فضل الله تعالى على المسلمين أن جعل لهم قدوة يقتدون بها؛ تتمثل فيها مكارم الأخلاق التامة؛ التي أخذت من مشكاة النبوة وذلك هو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي أثنى عليه ربه عز وجل فقال" :وإنك لعلي خلق عظيم” ( القلم -4)

ومن مكارم الأخلاق التي عنيت بها السنة وأمر بها القرآن العظيم مجاهدة نوازع الغضب والحلم؛ وكظم الغيظ؛ والعفو عند المقدرة حتى في مواجهة المتطاولين والجهلاء وفي ذلك منهج رباني أمرنا كمسلمين بالأخذ به وهدي نبوي يحقق لنا النجاح في الدنيا والنجاة في الآخرة .

وقد جاءت السنة النبوية المطهرة بخطة فعالة لمنع وقوع الغضب ومن ثم تفادي تأثيره على الفرد والمجتمع.

وقد أوتي رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم كما نعلم من سيرته المباركة ـ أوفى قدر من الحلم وضبط النفس عند الغضب.



1- الأمر المباشر "لا تغضب"

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال :"قلت يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة" قال: "لا تغضب" (البخاري 6116 صحيح الجامع 7374 الفتح 4/465) .

وعن أبي هريرة رضي الله " أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني فقال: "لا تغضب" فردد مراراً : "لا تغضب " (رواه البخاري وَأَحْمَدُ وَالتِّرْمِذِيُّ وَأَبُو يَعْلَى ) .

وخرج الترمذي هذا الحـديث ـ في رواية له ـ ولفظه : عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: قُلْتُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُلْ لِي قَوْلاً وَأَقْلِلْ لَعَلِّي أَعْقِلُهُ، قَالَ : ”لا تَغْضَبْ“، فَأَعَدْتُ عَلَيْهِ مَرَّتَيْنِ كُلُّ ذَلِكَ يُرَجِّعُ إلَيَّ ”لا تَغْضَبْ“

وعن عبد الله بن عمرو – رضي الله عنهما – قال : قلت يا رسول الله ما يمنعني من غضب الله قال :"لا تغضب" . (أخرجه الطبراني في مكارم الأخلاق وابن عبد البر في التمهيد بإسناد حسن وهو عند أحمد)

فالجزاء من جنس العمل ومن ترك شيئاً لله عوضه الله تعالي خيراً منه.

وقد أحصى أحد العلماء -هو الشيخ سليمان العلوان 19 جزاه الله خيراً-

ثلاثاً وخمسين فائدة لهذا الحديث قليل المبنى عظيم الأثر والمعنى.

وفي ذلك أيضاً إعجاز بياني بلاغي لسيد البشر وخاتم المرسلين عليه أفضل الصلاة والتسليم الذي أوتي جوامع الكلم

و اختصر له الكلام اختصاراً.

2- الترغيب برضا الله و حب الله

عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- : ”ما من جرعة أعظم أجرا ثم الله من جرعة غيظ كظمها عبد ابتغاء وجه الله“

صحيح الترغيب: 2752، وصحيح ابن ماجه: 2/407/4179و أحمد 2/128 والبخاري في الأدب (1318) قال البوصيري -رحمه الله تعالى- " هذا إسناد صحيح رجاله ثقات " المصباح (1496) .

وعن أنس رضي الله عنه قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- : قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ”مَنْ ذَكَرَنِي حِينَ يَغْضَبُ ذَكَرْتُهُ حِينَ أَغْضَبُ وَلا أَمْحَقُهُ فِيمَنْ أَمْحَقُ“ (رواه الديلمي و ابن شاهين)

ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم

”..ومن كظم غيظاً ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رضاً يوم القيامة“ (رواه الطبراني 12/453 وهو في صحيح الجامع 176)

وقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم الأشج - أشج عبد القيس- قائلاً له : " إن فيك خصلتين يحبهما الله: الحلم والأناة " (رواه مسلم 2318 )

3- الترغيب بالجنة

عن معاذ بن أنس الجهني رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: " من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين فيزوجه منها ما شاء ".

(مسند أحمد 1566، سنن أبي داود 4147،الترمذي 2417، ابن ماجة 4176)

)

4. ترغيب العرب ببيان الشدة والشجاعة في حجز النفس عن الغضب (و هو ما يحبونه)

وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بقوم يصطرعون فقال : " ما هذا ؟"

قالوا فلان لا يصارع أحداً إلا صرعه فقال: النبي صلى الله عليه وسلم:

" أفلا أدلكم على من هو أشد منه ؟ رجل كلمه رجل فكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه". (رواه البزار قال ابن حجر بإسناد حسن . الفتح 10/519)

روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب" رواه البخاري ومسلم.

5- الترهيب من فساد الإيمان وغضب الله

وعن أبي مسعود البدري قال: كنت أضرب غلاماً لي بالسوط فسمعت صوتاً من خلفي "اعلم أبا مسعود" فلم أفهم الصوت من الغضب، قال: فلما دنا مني إذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يقول: "اعلم أبا مسعود اعلم أبا مسعود" قال: فألقيت السوط من يدي. وفي رواية فسقط من يدي السوط من هيبته فقال: "اعلم أبا مسعود أن الله أقدر عليك منك على هذا الغلام" ، قال: فقلت لا أضرب مملوكاً بعده أبداً. وفي رواية فقلت: يا رسول الله هو حر لوجه الله، فقال "أما لو لم تفعل للفحتك النار أو لمستك النار" (رواه مسلم)

وعن ابن حكيم عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يا معاوية إياك والغضب، فإن الغضب يفسد الإيمان كما يفسد الصبر العسل".

(أخرجه ََابْنُ عَسَاكِرَو الطبراني في الكبير والبيهقي في الشعب )

عن عبدالرحمن بن أبي بكرة قال: كتب أبي (وكتبت له) إلى عبيد الله بن أبي بكرة وهو قاض بسجستان: أن لا تحكم بين اثنين وأنت غضبان.

فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ”لا يحكم أحد بين اثنين وهو غضبان“. رواه البخاري (6739) ومسلم (1717)

6- القدوة بالمثال:هديه صلى الله عليه وسلم في التحلم والتبسم في مواطن الغيظ والغضب للنفس

وهذه السمة من أخلاقه صلى الله عليه وسلم، واضحة في عدة أحاديث من أبرزها: عن أنس رضي الله عنه قال: كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعليه بُرد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم ( ما بين العنق والكتف ) وقد أثرت بها حاشية البرد، ثم قال: يا محمد مُر لي من مال الله الذي عندك ، فالتفت إليه صلى الله عليه وسلم فضحك ، ثم أمر له بعطاء. (متفق عليه فتح الباري 10/375 ).

ومثل ذلك الموقف الذي حدث مع الحبر اليهودي زيد بن سعنة والذي انتهى بإسلام هذا اليهودي لتيقنه من أن التحلم في مواطن الغضب للنفس من سمات النبوة ليكون في ذلك درس عملي نبوي لكل مسلم أراد أن يكون داعية، أن التحلم في مواطن الغضب للنفس من الأدوات العملية للداعية الناجح.

7- نهي الصائم عن الغضب

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابه أحد، أو قاتله، فليقل إني امرؤ صائم". (متفق عليه)

يكون الصائم أكثر استجابة لدواعي الغضب في آخر النهار عندما ينقص السكر في الجسم.

فالصائم إذا غضب وانفعل ازداد إفراز الادرينالين 20 إلى 30 ضعفاً عن معدله العادي.

فإن حدث هذا في أول الصوم أثناء فترة الهضم والامتصاص اضطرب هضم الغذاء وامتصاصه ذلك لأن الأدرينالين يعمل على ارتخاء العضلات الملساء في الجهاز الهضمي ويقلل من تقلصات المرارة ويعمل على تضييق الأوعية الدموية الطرفية وتوسيع الأوعية التاجية كما يرفع الضغط الدموي الشرياني ويزيد كميةَ الدم الواردة إلى القلب وعددَ دقاته.

وإن حدث الغضب في منتصف النهار أو آخره أثناء فترة ما بعد الامتصاص تحلل ما تبقى من مخزون الجليكوجين في الكبد وتحلل بروتين الجسم إلى أحماض أمينية وتأكسد المزيد من الأحماض الدهنية. كل ذلك ليرتفع مستوى الجلوكوز في الدم فيحترق ليمد الجسم بالطاقة اللازمة في الشجار وبهذا تُستهلك الطاقة بغير ترشيد وبالتالي يهدر الجسمُ كميةً من الطاقة الحيوية الهامة بغير فائدة تعود عليه ويضطر إلى استهلاك الطاقة من الأحماض الدهنية التي يؤكسد المزيد منها وقد تؤدي إلى تولد الأجسام الكيتونية الضارة في الدم.

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-10-30, 09:18 AM
بارك الله فيك وفي كل من يحاول خدمة الدين وينشر الفائدة ..
ربي يكتب لكم الأجر والثواب ..

آلِعِِ ـمـرِـر لـحِ ـظـِه
09-10-30, 08:56 PM
أنا معاكم بس لا تحطوني داعيه الله يسعدك قصايد على الفكره الحلوه الله يجعلها في ميزان حسناتك ...



تقبلي مرور :



النـــــــمـــــــــــــرود ...

مسك الجنوب
09-10-31, 04:15 AM
بارك الله فيك وفي كل من يحاول خدمة الدين وينشر الفائدة ..
ربي يكتب لكم الأجر والثواب ..

جزاك الله خيرا أخ نايف عل المرور
أثابك الله وكتب لك الأجر العظيم والثواب الجليل
أسعدني مرورك الكريم
دمتم بحفظ الله

مسك الجنوب
09-10-31, 04:22 AM
الحبيب المصطفى مع الاطفال.......
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد
كانَ الحَبيبُ المُصْطفَى يتعامَلُ معَ الأطفالِ بكُلِّ حُبِّ وَحَنانٍ ...
إسْتَطاعَ أنْ يجْذِبهُمْ إليْهِ كالمَغْناطيسِ معَ كُلّ هذا القدْرِ العَظيمِ ..
لَمْ يَهابوهُ بلْ أحَبّوهُ قبْلَ كُلّ شيْءٍ
فكان يَعْمَلُ على تشْجيعِ الطفلِ على طَلَبِ العِلْمِ ومُخالَطةِ العُلماءِ
فقدْ روى مسلمٌ في صَحيحِهِ أن سَمُرَة بْنَ جُندُبٍ رضي اللهُ عنهُ
قال:لقدْ كنتُ عَلى عَهْدِ رَسولِ اللهِ صلى اللهُ عَليْهِ وسلمَ غُلاماً،
فكُنْتُ أحْفظُ عَنْهُ فما يَمْنعُني مِنَ القوْلِ إلاّ أنّ ها هُنا رِجالاً هُمْ أسَنُّ مِنّي.
صحيح مسلم
كما أقـَرَّ النبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وسلّمَ نهْجَ طريقَةِ
المُداعَبَةِ وَاللعِبِ في التَّعْليمِ وعَمِلَ بهِ
وهُناكَ الكَثيرُ مِنَ الأحاديثِ التّي تَدُلُّ على ذلِكَ
ومِنْها ما رَواهُ الشّيْخانِ وغَيرُهُما
من حديثِ أنَسٍ رضِيَ اللهُ عنْهُ قال:
كانَ النبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ أحْسنَ النّاسِ خُلُقاً،
وكان لي أخٌ يُقالُ له أبو عُمَيْرٍ، وكان إذا جاءَ قال:
يا أبا عُمَيْرُ، ما فَعَلَ النّـُغَيْرُ
والنّـُغَيْرُ تصْغيرٌ لِكلِمَةِ نَغْرٍ وهُوَ طائِرٌ كانَ يَلْعبُ بِهِ
وذاتَ مَرّةٍ كانَ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ يَمْشي في السّوقِ
فرَأى أبَا عُمَيْرٍ يَبْكي، فَسَألَهُ عَنِ السّبَبِ ...
فقالَ لَهُ مَاتَ النٌّغَيْرُ يا رَسولَ اللهِ
فَظَلَّ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ يُداعِبُهُ ويُحادِثُهُ ويُلاعِبهُ حتّى ضَحِكَ،
فَمَرّ الصّحابَةُ بهِما فسَألُوا الرّسولَ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ عَمّا أجْلَسَهُ مَعَهُ،
فقال لَهُم مَاتَ النّـُغَيْرُ، فجَلَسْتُ أُواسِي أبَا عُمَيْرٍ
إنّها دَعْوةٌ مِنَ الرّحْمَةِ المُهْداةِ إلى العالَمِ
احْتِرامِ مَشاعِرِ الصِّغارِ وَالتّلَطفِ بهِمْ
وَكَانَ يَتقرّبُ إلَى الأطفالِ بالهـِباتِ والهَدايا
ومِمّا يدُلُّ عَلى ذلِكَ ما رَواهُ مُسْلِمٌ عَن أبي هُريْرَةَ
رضي الله عنه قال:
كانَ النّاسُ إذا رَأوْا أوّلَ الثّمْرِ جاءُوا بِهِ رَسولَ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ،
فإذا أخَذَهُ قال:اللّهُمَّ بارِكْ لَنا فِي ثمْرِنا وَبارِكْ لَنا في مَدينَتِنا
ثُمَّ يَدْعُو أصْغرَ وَليدٍ يَراهُ فيُعْطِيهُ ذلِكَ الثمْرَ،صحيح مسلم.
لم يكَذبَ الرّسولُ قَطٌّ عَلَى طِفلٍ أوْ غَشَّهُ
بَلْ كانَ يُعَلّمُنا أنْ نُعامِلهُمْ بالصِّدْقِ في القوْلِ والعَمَلِ
ومِمّا جاءَ في ذلِكَ حديثُ عبْدِ اللهِ بْنِ عَامِرٍ رضي اللهُ عنهُ،
قال:دَعَتْني أمّي وَرسُولُ اللهِ صَلّى اللهُ عَليْهِ وسلّمَ قاعِدٌ في بَيْتِنا
فقالت:هَا تَعَالَ أُعْطيكَ
فقال لها صلى اللهُ عليهِ وسلمَ:ما أرَدْتِ أنْ تُعْطيهِ؟
قالت أُعْطيهِ تَمْراً
فقال لَها:أمَا أنَّكِ لَوْ لَمْ تُعْطيهِ شَيْئاً كُتِبَتْ عَلَيْكِ كِذبَةً.
جاء بالحديث عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم:
*إن الله يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف .
*و عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم:
ما كان الرفق في شئ إلا زانه ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
*"من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل".
*اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
*اللهم إني أسألك وللمؤمنين جنة الفردوس

مسك الجنوب
09-10-31, 04:38 AM
حملة الإستعداد للعشرة الأوئل من ذى الحجة
فمن الأعمال الفاضلة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها في عشر ذي الحجة :

1- الصيام:
فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) حث على العمل الصالح في أيام العشر ، والصيام من أفضل الأعمال . وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي : " قال الله : كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به " أخرجه البخاري 1805

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة . فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر . أول اثنين من الشهر وخميسين " أخرجه النسائي 4/205 وأبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود 2/462 .

2- التكبير :فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .
ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة
قال الله تعالى : ( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام ) الحج : 28 . والجمهور على أن الأيام المعلومات هي أيام العشر لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( الأيام المعلومات : أيام العشر ) ، وصفة التكبير : الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وهناك صفات أخرى .

والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة ولا سيما في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلا من القليل ، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين ، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ، والمراد أن الناس يتذكرون التكبير فيكبر كل واحد بمفرده وليس المراد التكبير الجماعي بصوت واحد فإن هذا غير مشروع .

إن إحياء ما اندثر من السنن أو كاد فيه ثواب عظيم دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : ( من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئاً ) أخرجه الترمذي 7/443 وهو حديث حسن لشواهده .

3- أداء الحج والعمرة :إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم ، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج : ( المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ).

4- الإكثار من الأعمال الصالحة عموما :لأن العمل الصالح محبوب إلى الله تعالى وهذا يستلزم عِظَم ثوابه عند الله تعالى . فمن لم يمكنه الحجّ فعليه أن يعمر هذه الأوقات الفاضلة بطاعة الله تعالى من الصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء والصدقة وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة

5- الأضحية: ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى .

6- التوبة النصوح :ومما يتأكد في هذا العشر التوبة إلى الله تعالى والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب . والتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى وترك ما يكرهه الله ظاهراً وباطناً ندماً على ما مضى ، وتركا في الحال ، وعزماً على ألا يعود والاستقامة على الحقّ بفعل ما يحبّه الله تعالى .

والواجب على المسلم إذا تلبس بمعصية أن يبادر إلى التوبة حالاً بدون تمهل لأنه

أولاً : لا يدري في أي لحظة يموت

ثانياً : لأنّ السيئات تجر أخواتها .

وللتوبة في الأزمنة الفاضلة شأن عظيم لأن الغالب إقبال النفوس على الطاعات ورغبتها في الخير فيحصل الاعتراف بالذنب والندم على ما مضى . وإلا فالتوبة واجبة في جميع الأزمان ، فإذا اجتمع للمسلم توبة نصوح مع أعمال فاضلة في أزمنة فاضلة فهذا عنوان الفلاح إن شاء الله . قال تعالى : ( فأما من تاب وآمن وعمل صالحاً فعسى أن يكون من المفلحين ) القصص : 67 .

فليحرص المسلم على مواسم الخير فإنها سريعة الانقضاء ، وليقدم لنفسه عملا صالحاً يجد ثوابه أحوج ما يكون إليه : [ فإن الثواب قليل ، والرحيل قريب ، والطريق مُخْوِف ، والاغترار غالب ، والخطر عظيم ، والله تعالى بالمرصاد وإليه المرجع والمآب ( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ) .

الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة ، فما منها عِوَضٌ ولا تُقدَّر بقيمة ، المبادرةَ المبادرةَ بالعمل ، والعجل العجل قبل هجوم الأجل ، وقبل أن يندم المفرّط على ما فعل ، وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل ، قبل أن يحول الموت بين المؤمِّل وبلوغ الأمل ، قبل أن يصير المرء محبوسا في حفرته بما قدَّم من عمل .
والله أعلم

لا تنسونا من دعائكم

مسك الجنوب
09-10-31, 04:48 AM
مناسك الحج خطوة بخطوة
http://img186.imageshack.us/img186/7364/25255fuh7.gif








الي كل من ينوي الحج اهدي لكم هذا الروابط وذلك لتوضيح مناسك الحج خطو بخطوه


بالصوت والصور ..














http://www.tohajj.com/data/steps/hajj-steps.htm





http://www.tohajj.com/hajjGatem/mov/mov.asp




http://www.tohajj.com/hajjGatem/Mog.html


http://www.tohajj.com/hajjGatem/vrml/vrml.asp


http://www.rasoulallah.net/subject2....33&sub_id=7210 (http://www.rasoulallah.net/subject2.asp?parent_id=33&sub_id=7210)

لاتنسونا من صالح دوعائكم .



وصلى الله على محمد وعلى اله واصحابه اجمعين
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مسك الجنوب
09-10-31, 04:51 AM
الأيــــــــام البيــــــــض


عن النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال: «‏صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر وأيام البيض صبيحة ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة» رواه النسائي وصححه الألباني.

ويوافق بداية هذه الأيام لشهر ذي القعدة يوم الأحد الموافق 1 نوفمبر 2009. وبالتالي تكون الأيام البيض لهذا الشهر الأحد والإثنين والثلاثاء والله تعالى أعلم .

*قد تختلف بداية الأيام البيض من بلد لأخرى بحسب ابتداء الشهر الهجري لديها وما اعتمدته .

أقبلوا عباد الله على صيام وقيام وطاعة للرحمن تبعد الوجوه عن النيران -بإذن الله- واسألوا الله جل وعلا أن ينصر إخوانكم المسلمين وأن يرفع عنهم الكرب وأن يشفي مريضهم ويداوي جريحهم ويقبل شهيدهم وأن يرفع راية الحق وأن يحفظ المسجد الأقصى وأن يكشف راية النفاق وأن يدمر الصهاينة اليهود الحاقدين والشيوعيين المجرمين ومن عاونهم تدميرا هو ولي ذلك والقادر عليه

مسك الجنوب
09-10-31, 05:06 AM
إمــــام العلمــــاء ( معــاذ بن جبــل ) رض الله عنه
معاذ بن جبــل .. إمام العلماء( رضي الله عنه)



إنه رجل بأمة، هو أحد السبعين الذين شهدوا بيعة العقبة الثانية من الأنصار، وقد تفقه في دين الله حتى وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه (أعلم الناس بالحلال والحرام)، وقد بلغ من العلم أن الصحابة - رضوان الله عليهم- كانوا يجتمعون حوله ليتعلموا منه أمور الحلال والحرام، وبلغ من الفضل والنجابة والكمال ما جعل عمر بن الخطاب يقول عنه: "عجزت النساء أن يلدن مثله".
إنه القانت المطيع، طليعة الأتقياء وسابق العلماء وحبر الأنصار وحبيب سيد الأخيار معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس، يكنى أبا عبد الرحمن، أسلم وهو ابن ثماني عشرة سنة، وشهد العقبة مع السبعين وبدرًا والمشاهد كلها مع رسول الله، وأردفه رسول الله وراءه، وبعثه إلى اليمن بعد غزوة تبوك ، ليعلم الناس القرآن وشرائع الإسلام ويقضي بينهم وجعل إليه قبض الصدقات من العمال الذين باليمن، وشيعه ماشيًا في مخرجه وهو راكب.
كان له من الولد عبد الرحمن وأم عبد الله وولد آخر لم يذكر اسمه.

صفته رضي الله عنه:
كان معاذ رضي الله عنه من أجمل الرجال.. شابا طوالا أبيض وضيء الوجه، حسن الشعر، براق الثنايا، أكحل العينين، مجموع الحاجبين، جميلاً سمحاً من خير شباب قومه.(راجع الإصابه 3-98)
وعن أبي بحرية يزيد بن قطيب السكونى قال: دخلت مسجد حمص فإذا أنا بفتى حوله الناس، جعد قطط، فإذا تكلم كأنما يخرج من فيه نور ولؤلؤ، فقلت من هذا قالوا معاذ بن جبل.
وعن أبي مسلم الخولاني قال: أتيت مسجد دمشق فإذا حلقة فيها كهول من أصحاب محمد، وإذا شاب فيهم، أكحل العين براق الثنايا، كلما اختلفوا في شيء ردوه إلى الفتى قال: قلت لجليس لي من هذا؟ قال: هذا معاذ بن جبل.

ثناء رسول الله على معاذ:
لقد أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على معاذ في عدة مواطن كلها تدل على عظمة معاذ ومكانه في الدين وفي قلب النبي الأمين.. فعن أنس قال: قال رسول الله: [أعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل] رواه الإمام أحمد.
وفي كتاب أسد الغابة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "نعم الرجل معاذ بن جبل".
وعن عاصم بن حميد عن معاذ بن جبل قال: لما بعثه رسول الله إلى اليمن خرج معه رسول الله يوصيه ومعاذ راكب ورسول الله يمشي تحت راحلته، فلما فرغ قال: يا معاذ، إنك عسى ألا تلقاني بعد عامي هذا، ولعلك تمر بمسجدي هذا وقبري، فبكى معاذ خشعًا لفراق رسول الله، ثم التفت فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال: إن أولى الناس بي المتقون من كانوا وحيث كانوا.
ولم يكن بكاء معاذ هذا غريبا فقد كان يحب رسول الله ككل الصحابة وزاد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحبه كما جاء في الترغيب والترهيب بسند صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده يوما ثم قال يا معاذ والله إني لأحبك. فقال له معاذ: بأبي أنت وأمي يا رسول الله وأنا والله أحبك. قال: أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.

ثناء الصحابة عليه:
عن الشعبي قال: حدثني فروة بن نوفل الأشجعي قال: قال ابن مسعود: إن معاذ بن جبل كان أمةً قانتًا لله حنيفًا، فقيل إن إبراهيم كان أمةً قانتًا لله حنيفًا، فقال ما نسيت هل تدري ما الأمة وما القانت؟ فقلت: الله أعلم، فقال: الأمة الذي يعلم الخير، والقانت المطيع لله عز وجل وللرسول، وكان معاذ بن جبل يعلم الناس الخير وكان مطيعًا لله عز وجل ورسوله.
وعن شهر بن حوشب قال: كان أصحاب محمد إذا تحدثوا وفيهم معاذ نظروا إليه هيبة له.
وقال عنه عمر رضي الله عنه: "عجزت النساء أن يلدن مثل معاذ".
وقال عمر بن الخطاب يومًا لأصحابه: لو استخلفت معاذَا - رضي الله عنه- فسألني ربى عز وجل ما حملك على ذلك؟ لقلت: سمعت نبيك يقول: (يأتي معاذ بن جبل بين يدي العلماء برتوة (أي يسبقهم مسافة كبيرة، قيل إنها رمية حجر) [أحمد].

نبذة من زهده:
عن مالك الداري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخذ أربعمائة دينار فجعلها في صرة فقال للغلام اذهب بها إلى أبي عبيدة بن الجراح ثم تَلَهَّ ساعةً في البيت حتى تنظر ما يصنع، فذهب الغلام قال: يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك، قال: وصله الله ورحمه، ثم قال: تعالي يا جارية اذهبي بهذه السبعة إلى فلان، وبهذه الخمسة إلى فلان، وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها، فرجع الغلام إلى عمر فأخبره فوجده قد أعد مثلها لمعاذ بن جبل فقال: اذهب بها إلى معاذ بن جبل وتَلَهَّ في البيت ساعة حتى تنظر ما يصنع، فذهب بها إليه، قال: يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك، فقال: رحمه الله ووصله، تعالي يا جارية اذهبي إلى بيت فلان بكذا، اذهبي إلى بيت فلان بكذا، فاطلعت امرأته فقالت: ونحن والله مساكين فأعطنا، ولم يبق في الخرقة إلا ديناران فدحا (فدفع) بهما إليها، فرجع الغلام إلى عمر فأخبره بذلك فقال: إنهم إخوة بعضهم من بعض.

نبذة من ورعه:
عن يحيى بن سعيد قال: كانت تحت معاذ بن جبل امرأتان فإذا كان عند إحداهما لم يشرب في بيت الأخرى الماء.
وعن يحيى بن سعيد أن معاذ بن جبل كانت له امرأتان فإذا كان يوم إحداهما لم يتوضأ في بيت الأخرى ثم توفيتا في السقم الذي بالشام والناس في شغل فدفنتا في حفرة فأسهم بينهما أيتهما تقدم في القبر.

نبذة من تعبده واجتهاده :
عن ثور بن يزيد قال: كان معاذ بن جبل إذا تهجد من الليل قال: اللهم قد نامت العيون وغارت النجوم وأنت حي قيوم: اللهم طلبي للجنة بطيء، وهربي من النار ضعيف، اللهم اجعل لي عندك هدى ترده إلي يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد.

جوده وكرمه:
عن ابن كعب بن مالك قال: كان معاذ بن جبل شابًّا جميلا سمحًا من خير شباب قومه لا يسأل شيئا إلا أعطاه حتى أدان دينا أغلق ماله فكلم رسول الله أن يكلم غرماءه أن يضعوا له شيئا ففعل فلم يضعوا له شيئا، فدعاه النبي فلم يبرح حتى باع ماله فقسمه بين غرمائه فقام معاذ لا مال له قال الشيخ رحمه الله: كان غرماؤه من اليهود فلهذا لم يضعوا له شيئًا.

نبذة من مواعظه وكلامه:
عن أبي إدريس الخولاني أن معاذ بن جبل قال إن من ورائكم فتنا يكثر فيها المال ويفتح فيها القرآن حتى يقرأه المؤمن والمنافق والصغير والكبير والأحمر والأسود فيوشك قائل أن يقول ما لي أقرأ على الناس القرآن فلا يتبعوني عليه فما أظنهم يتبعوني عليه حتى أبتدع لهم غيره إياكم وإياكم وما ابتدع، فإن ما ابتدع ضلالة وأحذركم زيغة الحكيم فإن الشيطان يقول علي في الحكيم كلمة الضلالة، وقد يقول المنافق كلمة الحق فاقبلوا الحق فإن على الحق نورًا، قالوا: وما يدرينا رحمك الله أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة؟ قال هي كلمة تنكرونها منه وتقولون ما هذه فلا يثنكم فإنه يوشك أن يفيء ويراجع بعض ما تعرفون.
وعن عبد الله بن سلمة قال: قال رجل لمعاذ بن جبل: علمني، قال وهل أنت مطيعي قال: إني على طاعتك لحريص قال: صم وأفطر، وصل ونم، واكتسب ولا تأثم، ولا تموتن إلا وأنت مسلم، وإياك ودعوة المظلوم.
وعن معاوية بن قرة قال: قال معاذ بن جبل لابنه: يا بني، إذا صليت فصل صلاة مودع لا تظن أنك تعود إليها أبدًا واعلم يا بني أن المؤمن يموت بين حسنتين: حسنة قدمها وحسنة أخرها. وعن أبي إدريس الخولاني قال: قال معاذ: إنك تجالس قومًا لا محالة يخوضون في الحديث، فإذا رأيتهم غفلوا فارغب إلى ربك عند ذلك رغبات. رواهما الإمام أحمد.
وعن محمد بن سيرين قال: أتى رجل معاذ بن جبل ومعه أصحابه يسلمون عليه ويودعونه فقال: إني موصيك بأمرين إن حفظتهما حُفِظْتَ إنه لا غنى بك عن نصيبك من الدنيا وأنت إلى نصيبك من الآخرة أفقر، فآثر من الآخرة على نصيبك من الدنيا حتى ينتظمه لك انتظاما فتزول به معك أينما زلت.
وعن الأسود بن هلال قال: كنا نمشي مع معاذ فقال: اجلسوا بنا نؤمن ساعة.
وعن أشعث بن سليم قال: سمعت رجاء بن حيوة عن معاذ بن جبل قال: ابتليتم بفتنة الضراء فصبرتم، وستبتلون بفتنة السراء، وأخوف ما أخاف عليكم فتنة النساء إذا تسورن الذهب ولبسن رياط الشام وعصب اليمن فأتعبن الغني وكلفن الفقير ما لا يجد.

مرضه ووفاته:
عن طارق بن عبد الرحمن قال: وقع الطاعون بالشام فاستغرقها فقال الناس ما هذا إلا الطوفان إلا أنه ليس بماء، فبلغ معاذ بن جبل فقام خطيبًا فقال: إنه قد بلغني ما تقولون وإنما هذه رحمة ربكم ودعوة نبيكم، وكموت الصالحين قبلكم، ولكن خافوا ما هو أشد من ذلك أن يغدو الرجل منكم من منزله لا يدري أمؤمن هو أو منافق، وخافوا إمارة الصبيان.
وعن عبد الله بن رافع قال لما أصيب أبو عبيدة في طاعون عمواس استخلف على الناس معاذ بن جبل واشتد الوجع فقال الناس لمعاذ ادع الله أن يرفع عنا هذا الرجز فقال إنه ليس برجز ولكنه دعوة نبيكم، وموت الصالحين قبلكم وشهادة يختص الله بها من يشاء من عباده منكم، أيها الناس أربع خلال من استطاع منكم أن لا يدركه شيء منها فلا يدركه شيء منها، قالوا وما هن قال يأتي زمان يظهر فيه الباطل ويصبح الرجل على دين ويمسي على آخر، ويقول الرجل والله لا أدري علام أنا؟ لا يعيش على بصيرة ولا يموت على بصيرة، ويعطى الرجل من المال مال الله على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله، اللهم آت آل معاذ نصيبهم الأوفى من هذه الرحمة، فطعن ابناه فقال: كيف تجدانكما؟ قالا: يا أبانا {الحق من ربك فلا تكونن من الممترين} قال: وأنا ستجداني إن شاء الله من الصابرين، ثم طعنت امرأتاه فهلكتا وطعن هو في إبهامه فجعل يمسها بفيه ويقول: اللهم إنها صغيرة فبارك فيها فإنك تبارك في الصغيرة حتى هلك.
واتفق أهل التاريخ أن معاذًا ـ رضي الله عنه ـ مات في طاعون عمواس بناحية الأردن من الشام سنة ثماني عشرة، واختلفوا في عمره على قولين: أحدهما: ثمان وثلاثون سنة، والثاني: ثلاث وثلاثون.

مسك الجنوب
09-10-31, 05:22 AM
طلقها زوجها بسبب رسالة خاصه بمنتدى
بسم الله الرحمن الرحيم




الرجاء قراءة الرسالة بالكامل http://www.aboarish.com/vb/images/new_icon/arefe%20(119).gif


رسالة خاصة هي السبب

أرادت أن تحكي ..

أرادت أن تزيح شيئًا من الهم الذي سوّر حياتها ..

فتحدثت .. بحرقة .. بمرارة.. بندم .. بغصة ..

بين طيات كلماتها ..

طلقني .. طلقني .. طلقني ..

نسي العشرة .. تناسى إني أم أولاده ..

تناسى كل شيء فطلقني ...

طلقني الأولى

.. بعد معركة عنيفة .. بيني وبينه ..

استخدمت سلاحي .. وصرخت في وجهه .. طلقني

فطلقني ..
أظهرت أنني شجاعة أمامه .. تماسكت ..

ولكني بيني وبين نفسي ندمت .. نعم ندمت ..

وطلقني الثانية
.. بسبب .. بعدي عنه كما زعم ..

كان يقول لي .. أنتِ لا تصلحين زوجه .. أنت مهمله ..

ألم أطبخ ..ألم أغسل .. ألم أهتم بالأولاد.. ؟؟؟

ماذا يريد مني بعد كل هذا ..

وساومني على بقائي معه وبين ترك وظيفتي ..

فاخترت الوظيفة .. فطلقني




وعدت إليه صاغرة ذليلة بعد أن تنازلت عن عملي ..

أحسست بالملل .. بالفراغ .. بالوحدة .. شكوت إليه همي

وطلبت منه أن يشتري لي جهاز كمبيوتر ..

فلدي عدة دورات فيه ..

أريد أن أقتل فراغي بتصفح ( النت ) .. فرفض

وبعد عدة محاولات .. لبى لي رغبتي ..

تغيرت حياتي .. أصبحت أفضل ..


وجدت ما أقطع به فراغي ..

ولكني في نفس الوقت أحس بفجوة كبيرة


بيني وبين زوجي ..

كلما أفكر أنه رفضني مرتين اثنتين ..


أحس بنقص شديد في داخلي ..

ولكن مع كل هذا بقيت راضية طائعة ..

اقضي يومي في روتين متكرر .. ممل ..

ولكني أبث آلامي .. وهمومي ..


وشكواي في أحد المنتديات ..

تعرفت على الكثيرااات .. من خلال المنتدى ..

وبدأنا نتبادل الرسائل .. وتطور الأمر إلى الهاتف ..


وكنت سعيدة بمعرفتهن ..

وفي يوم من الأيام كعادتي أتصفح .. وأكتب ..


وإذا بالبريد يعلن ..وصول رسالة جديدة ..


واتجهت إلى الرسالة .. فتحتها .. وإذا هي إشعار

من المنتدى بوصول رسالة خاصة ..


كنت أعتقد أنها ممن تعرفت عليهن ..


ولكني فوجئت .. أنها من عضو في المنتدى ..


قرأت مضمونها
.....
....
..
.
يخبرني بأنه معجب بما أكتبه ..

تجاهلتها بالرغم من سعادتي الداخليه بها ..

أصبحت أتعمد أن أقرأها كل لحظة ..

فراغي .. وإحساسي بالنقص .. جعلني أسعد بتلك الكلمات ..

من شخص لا أعرفه ..

أصبحت أطالع مواضيع ذلك العضو.. وأرد عليها ..

أتعمد لفت نظره .. وأرسل الرسالة الثانية ..

وفيها ((بريده والمسنجر ))

وترددت كثيرا هل أضيفه أم لا .. وقررت أن لا أضيفه ..

أرسل الثالثة

.....
...
..
.
والرابعة
...
..
..
.
وأخيرًا >>>>>> & &<<<<<< أضفته

حادثته .. عبر المسنجر كتابيا ..


ما يعتريني من فراغ .. جعلني .. أُعجب بكلامه ..

طلب مني أن أحادثه بالصوت .. فرفضت بشده .. رفضت ..

لم أطلعه على شيء خاص أبدًا ..

شعرت للحظة أني >>>>>>>> خاااائنة لزوجي

~~~~
~~~
~~
~
ّّّّ

سااااا قطة

سااااااا

ااااا

ااا

قط


ة

ولكن زوجي قد رفضني .. مرتين ..


أذلني بأن جعلني أترك وظيفتي ..


هو السبب في أن أكون هكذا ..

هو من خلق لي هذا الفراغ كي أتعرف على هذا الشخص ..

وبقيت أحادثه .. نتبادل الرسائل .. والمقاطع الغنائية ..

قال لي كثيرا .. أنه يحبني ..


وأعلم أنه كاذب


ولكني كنت سعيدة بهذا ( الخداع ) الذي أحس من خلاله



بقيمتى كـ

...

..


امرأة



وفي مساء ذلك اليوم المشئوم .. قرر زوجي



أن يتصفح معي .. قرأ ما كتبت .. أعجب به ..


وأخذ يتصفح هنا .. وهناااك ..

ودب الخوف في قلبي ..حين وقعت عيني .. على


( الرسائل الخاصة ) ..

دعيت الله أن لا يدخل إليها .. حاولت أن أجعله يخرج


من المنتدى إلى آخر ..

لوجود موضوعات جميله .. ولكنه رفض ..


فأوجست أنه أتى بدافع الشك

وما إن التفت إلى الشاشه إلا وصفحة الرسائل الخاصة


تفتح .. جفت الدماء في عروقي .. وتسمرت ..


وبقيت أنتظر كلمة ( طالق ) 0


قرأ زوجي كل الرسائل .. وأعاد القراءة مرات ومرات ..

لم يلتفت إلىّ .. نهض .. وخرج .. من الغرفة ..


وبقيت تائهة ..


لماذا لم يعاتبني ؟؟.. أين غيرته ..


لماذا تركني بدون أن يتلفظ بواحده .. ؟؟

هل أحس ببعده عني ..

وفجأة وإذا به يدخل على ّ

فالتفت إليه
....
...
..
.
وألتقطت منه
......

....

...

..

..

.
.

(( أنتي طااااالق ))
هكذا .. أصبحت مطلقة وهذا جزاء من يشارك الجنس الأخر بالمنتديات



أختكن المطلقة



منقووووووووووووووووووووووول

مسك الجنوب
09-10-31, 05:31 AM
قصه عجيبه.........علي ال ياسين
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا خلوت بريبة في ظلمة والنفس داعية إلى الطغيان
.........
فاستحي من نظر الإله وقل لها إن الذي خلق الظلام يراني


قُبْلَة تساوي ألف دينار ... قصة عجيبة تستحق منك دقيقة

للشيخ

علي آل ياسين



http://www.naqatube.com/view_video.p...85aa502b337048 (http://www.naqatube.com/view_video.php?viewkey=d36c1f85aa502b337048)

مسك الجنوب
09-10-31, 05:37 AM
55 محاظره لشيخ الشباب ( سليمان الجبيلان )
السلام عليكم ورحمه الله وبركااااته

1_ أين توجد السعادة ؟
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=1286 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=1286)

2_ كنوز في رمضان

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=1457 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=1457)

3_ أسرة بلا مشاكل

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=1507 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=1507)

4_ قصة غريبة
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=4919 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=4919)

5_أهمية الصلاة
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=6146 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=6146)

6_ أزمات لا أزمة

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=6324 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=6324)

7_ تحطيم العواطف

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9600 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9600)

8_ طنش تعِـش

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9602 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9602)

9_ ابتسم أنت في جدة

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9786 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9786)

10_ يا شباب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9817 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...lesson_id=9817)

11_ حب مزيف

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10456 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10456)

12_ لطائف ومعارف

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10555 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10555)

13_ قف أيها الطالب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10559 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10559)

14_ البيت السعيد

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10753 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10753)

15_ توصيل الخير للغير

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=12516 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=12516)

16_ الصاحب ساحب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=12645 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=12645)

17_ وهم الحب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=16479 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=16479)

18_ زيارة في الله تعالى


http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20596 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20596)
19_ ذكريات على رمال الغضا

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20636 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20636)

20_ كيف تستمتع بحياتك ؟

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20690 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20690)

21_كيف تستمتعين بحياتك ؟
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20692 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20692)

22_رسالة من محب إلى محبيه

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20707 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=20707)

32_خواطر رياضية

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=22168 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=22168)

24_ إخواننا رجال الأمن

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=25662 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=25662)

25_ انتهى التقويم

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=25946 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=25946)

26_هل حياتك على ما يرام ؟

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=26730 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=26730)

27_كنوز مفقودة في حياة الأمة

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=27250 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=27250)

28_أين الطريق ؟

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=28083 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=28083)

29_مهندس القلوب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=33092 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=33092)

30_نعمه منسية

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35208 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35208)

31_ مشاريع

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35209 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35209)

32_بادرقبل ان تغادر

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35223 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35223)

33_طالب أكاديمي

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=39098 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=39098)

34_لا تشيل هم

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=39834 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=39834)

35_إذكرى واشكرى

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=40103 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=40103)

36_عشرون فى عشرين

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=40346 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=40346)

37_مشاكل الشباب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=42356 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=42356)

38_ياباغي الخير أقبل

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=43797 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=43797)

39_ورقات رمضانية

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=46739 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=46739)
dan.rm

40_ على بساط المحبة

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=48222 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=48222)

41_أين أنت ؟

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=48984 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=48984)

42_جرعة إيمانية

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=49078 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=49078)

43_ياشباب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=49133 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=49133)

44_طرائف الحكم

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=50048 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=50048)

45_الفاضي يعمل قاضي

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=51911 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=51911)

46_ الأصل الأصيل

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53175 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53175)

47_ ترويح القلوب

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53186 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53186)

48_لحظة ضعف

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53783 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53783)

49_لاتلغي وجودك

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53813 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=53813)

50_ذكريات على رمال الغضا

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54492 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54492)

51_ليلة التحدي

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54607 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54607)

52_لكل الناس

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54739 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54739)

53_موعظة من وراء القضبان

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54783 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=54783)

54_بادر قبل أن تغادر

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35223 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=35223)


55_أين أنت ؟

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=57145 (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=57145)



للامانه ............
م
ن
ق
و
ل

مسك الجنوب
09-10-31, 05:42 AM
كلمات تائب تنهمر لها دموعك
هذه كلمات تائب عاد إلى ربه اليوم ستنهمر لها دموعك ويعلم الله حالي عند كتابتها وادعوكم إخواتى وإخواني أن تدعوا بمثل هذه الكلمات التي تمس القلوب الرقيقة:

يــــا رب أنا الصغير الذي كبرته .. وأنا العاصي الذي أمهلته ..
وأنا المريض الذي عافيته .. وأنا الذليل الذي أكرمته .. وأنا الضعيف الذي قويته .. وأنا المذنـــــب الذي أمهلته .. وأنا الذي بارزك بالمعاصي وأنت سترته .. وأنا الذي لم استحى منك حين عصيتك .. وأنا الذي غرني على سترك وأنــــــت الذي استحييت منى حين دعوتك..

وأنا الذي سأقف بين يديك وحدي .. وأنا الذي سأموت وحدي .. وسأعبر الصراط وحدي .. وأنا الذي سأدخل القبر وحدي.. وأنا الذي سأحاسب وحدي ..



أنا الذي غرني بك حلمك .. وأنا الذي لم تفضحه بين خلقك .. وأنا الذي غرني بك كرمك .. وأنا الذرى إذا ضاقت على الأرض بما رحبت لم أجد غيرك .. وأنا الذرى آتيت إليك تلقيتني من بعيد مرحبـــــــــــــا بالتائبين ..أنا يـــــــــــــــــا رب وأنت الذي رايتنى في ظلمات الليل اعصي فلم تفضحني .. وأنت الذي إذا تركتك ناديتنى من قريب .. أوجدت ربا غيري أم وجدت رحيما سوااى ..


فكن لي يا رب بعد الحبيب حبيبا وبعد الطبيب طبيبا
ولا تحرمني حبك ولا تقطع من قلبي حبك
ولا تتركني لنفسي وبعفوك فاتركني
وبعزتك فلا تزلني وبقدرتك على فلا تعذبني
وبسترك فلا تفضحني وبكرمك فأمهلني

فأنا الضعيف الذي خلقته بيديك .. وربيته بنعمتك .. وأمهلته بعفوك .. ولم يعلم أنك الذي أويتة .. وأنك سترت علية عيوبه .. ومحوت ذنوبه .. وسميت نفسك من أجلة الصبور>> فإن ضاقت عليا الأرض بما رحبت وأحيط بى وظننت أنه لا ملجاء منك إلا إليك .. ربى عدت وارتميت في رحمتك وبكيت لبعدي عنك وأنا الآن عــدت إليك ربى فــــهل تقبلني؟؟


هذا والله دعااااء قلب أحرقته الذنوب والمعاصي فناجى ربه بهذه الكلمات واسأل الله إن كان في هذه الكلمات خطاء أو تجاوز فإنه من نفسي والشيطان واسأل الله أن يتجاوز عن زلاتنا .وأن يتقبلنا وصالح أعمالنا.
وأنت نعم أنت آخى العاصي أما أن الأوان لان تتوب وتعود إلى حبيبك وسندك وعونك أما أن لأوان أن تعود إلى الله . أساءل الله أن يفتت صخور قلبك وان يجعله يلين لكلام الله .فأنا كتبت هذة الكلمات لأذكر نفسي وإياكم بتجديد التوبة.

المصدر .. .. أخوكم مسلم

مسك الجنوب
09-10-31, 06:00 AM
((( أبيات شعر للأمام الشافعى رضى الله عنه )))

http://www.arefe.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 650x307.http://www.3mints.info/upload/uploads/5ea46bd3e9.gif



http://www.3mints.info/upload/uploads/16349af7de.jpg


http://www.3mints.info/upload/uploads/b936c72fda.jpg


http://www.3mints.info/upload/uploads/9353fe0a2c.jpg



(هذا الشعر ليس للإمام فقط )

http://www.3mints.info/upload/uploads/a949e1785e.jpg



منقول للفائدة

مسك الجنوب
09-10-31, 02:06 PM
اختبر معلوماتِكَ .. من الشبكة الإسلاميـه
السلام عليكم ورحمة الله ...

هذا رابط من موقع اسلام ويب .. صفحة إختبـر معلومـاتك ..

رابط الصفحـه : http://www.islamweb.net/ver2/mainpage/quiz_page.ph p (http://www.islamweb.net/ver2/mainpage/quiz_page.php)

كل ما عليكم فعله هو : اِختيـار نوع الأسئلـة ... وَ اِختيـار مستوى الأسئلـه ...

أتمنى تستفيدوا منهـا ..

مسك الجنوب
09-10-31, 02:09 PM
َأَبْلَغُ الدُّعَاءِ قَوْلُ : أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ


قَالَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ أَحْمَد بْنُ تَيْمِيَّة - رَحِمَهُ اللَّهُ - :

الِاسْتِغْفَارُ يُخْرِجُ الْعَبْدَ مِنْ الْفِعْلِ الْمَكْرُوهِ ، إلَى الْفِعْلِ الْمَحْبُوبِ مِنْ الْعَمَلِ النَّاقِصِ إلَى الْعَمَلِ التَّامِّ وَيَرْفَعُ الْعَبْدَ مِنْ الْمَقَامِ الْأَدْنَى إلَى الْأَعْلَى مِنْهُ وَالْأَكْمَلِ ؛


فَإِنَّ الْعَابِدَ لِلَّهِ وَالْعَارِفَ بِاَللَّهِ فِي كُلِّ يَوْمٍ بَلْ فِي كُلِّ سَاعَةٍ بَلْ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ يَزْدَادُ عِلْمًا بِاَللَّهِ . وَبَصِيرَةً فِي دِينِهِ وَعُبُودِيَّتِهِ بِحَيْثُ يَجِدُ ذَلِكَ فِي طَعَامِهِ وَشَرَابِهِ وَنَوْمِهِ وَيَقَظَتِهِ وَقَوْلِهِ وَفِعْلِهِ وَيَرَى تَقْصِيرَهُ فِي حُضُورِ قَلْبِهِ فِي الْمَقَامَاتِ الْعَالِيَةِ وَإِعْطَائِهَا حَقَّهَا

فَهُوَ يَحْتَاجُ إلَى الِاسْتِغْفَارِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ ؛ بَلْ هُوَ مُضْطَرٌّ إلَيْهِ دَائِمًا فِي الْأَقْوَالِ وَالْأَحْوَالِ فِي الغوائب وَالْمَشَاهِدِ لِمَا فِيهِ مِنْ الْمَصَالِحِ وَجَلْبِ الْخَيْرَاتِ وَدَفْعِ الْمَضَرَّاتِ وَطَلَبِ الزِّيَادَةِ فِي الْقُوَّةِ فِي الْأَعْمَالِ الْقَلْبِيَّةِ وَالْبَدَنِيَّةِ الْيَقِينِيَّةِ الْإِيمَانِيَّةِ .


وَقَدْ ثَبَتَتْ : دَائِرَةُ الِاسْتِغْفَارِ بَيْنَ أَهْلِ التَّوْحِيدِ وَاقْتِرَانِهَا بِشَهَادَةِ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ مِنْ أَوَّلِهِمْ إلَى آخِرِهِمْ وَمِنْ آخِرِهِمْ إلَى أَوَّلِهِمْ وَمِنْ الْأَعْلَى إلَى الْأَدْنَى .



وَشُمُولِ دَائِرَةِ التَّوْحِيدِ وَالِاسْتِغْفَارِ لِلْخَلْقِ كُلِّهِمْ وَهُمْ فِيهَا دَرَجَاتٌ عِنْدَ اللَّهِ وَلِكُلِّ عَامِلٍ مَقَامٌ مَعْلُومٌ .



فَشَهَادَةُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ بِصِدْقِ وَيَقِينٍ تُذْهِبُ الشِّرْكَ كُلَّهُ دِقَّهُ وَجِلَّهُ خَطَأَهُ وَعَمْدَهُ أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ ؛ سِرَّهُ وَعَلَانِيَتَهُ وَتَأْتِي عَلَى جَمِيعِ صِفَاتِهِ وَخَفَايَاهُ وَدَقَائِقِهِ .


وَالِاسْتِغْفَارُ يَمْحُو مَا بَقِيَ مِنْ عَثَرَاتِهِ وَيَمْحُو الذَّنْبَ الَّذِي هُوَ مِنْ شُعَبِ الشِّرْكِ فَإِنَّ الذُّنُوبَ كُلَّهَا مِنْ شُعَبِ الشِّرْكِ .



فَالتَّوْحِيدُ يُذْهِبُ أَصْلَ الشِّرْكِ وَالِاسْتِغْفَارُ يَمْحُو فُرُوعَهُ


فَأَبْلَغُ الثَّنَاءِ قَوْلُ : لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ


وَأَبْلَغُ الدُّعَاءِ قَوْلُ : أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ .


فَأَمَرَهُ بِالتَّوْحِيدِ وَالِاسْتِغْفَارِ لِنَفْسِهِ وَلِإِخْوَانِهِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ .


وَقَالَ : إيَّاكَ وَالنَّظَرَ فِي كُتُبِ أَهْلِ الْفَلْسَفَةِ الَّذِينَ يَزْعُمُونَ فِيهَا أَنَّهُ كُلَّمَا قَوِيَ نُورُ الْحَقِّ وَبُرْهَانُهُ فِي الْقُلُوبِ خَفِيَ عَنْ الْمَعْرِفَةِ كَمَا يَبْهَرُ ضَوْءُ الشَّمْسِ عُيُونَ الْخَفَافِيشِ بِالنَّهَارِ .


فَاحْذَرْ مِثْلَ هَؤُلَاءِ وَعَلَيْك بِصُحْبَةِ أَتْبَاعِ الرُّسُلِ الْمُؤَيَّدِينَ بِنُورِ الْهُدَى وَبَرَاهِينِ الْإِيمَانِ أَصْحَابِ الْبَصَائِرِ فِي الشُّبُهَاتِ وَالشَّهَوَاتِ الْفَارِقِينَ بَيْنَ الْوَارِدَاتِ الرَّحْمَانِيَّةِ والشيطانية الْعَالِمِينَ الْعَامِلِينَ { أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } .



وَقَالَ : التَّوْبَةُ مِنْ أَعْظَمِ الْحَسَنَاتِ وَالْحَسَنَاتُ كُلُّهَا مَشْرُوطٌ فِيهَا الْإِخْلَاصُ لِلَّهِ وَمُوَافَقَةُ أَمْرِهِ بِاتِّبَاعِ رَسُولِهِ وَالِاسْتِغْفَارِ مِنْ أَكْبَرِ الْحَسَنَاتِ وَبَابُهُ وَاسِعٌ .


فَمَنْ أَحَسَّ بِتَقْصِيرِ فِي قَوْلِهِ أَوْ عَمَلِهِ أَوْ حَالِهِ أَوْ رِزْقِهِ أَوْ تَقَلُّبِ قَلْبٍ : فَعَلَيْهِ بِالتَّوْحِيدِ وَالِاسْتِغْفَارِ فَفِيهِمَا الشِّفَاءُ إذَا كَانَا بِصِدْقِ وَإِخْلَاصٍ .



وَكَذَلِكَ إذَا وَجَدَ الْعَبْدُ تَقْصِيرًا فِي حُقُوقِ الْقَرَابَةِ وَالْأَهْلِ وَالْأَوْلَادِ وَالْجِيرَانِ وَالْإِخْوَانِ . فَعَلَيْهِ بِالدُّعَاءِ لَهُمْ وَالِاسْتِغْفَارِ .






مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله


********

كلمات قرأتها فرأيت نقلها لروعتها وما فيها من درر وفوائد رحم الله قائلها رحمة واسعة ..

مسك الجنوب
09-10-31, 02:14 PM
عجباً لمكروب غفل عن خمس آيــــــــات .....!!!!!

الدكتور / بدر عبد الحميد


قال الحسن البصري : عجباً لمكروب غفل عن خمس آيات من كتاب الله عز وجل وعلم فوائدها. قال تعالى:
• "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ . الَّذِينَ إِذَاأَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ .أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ " [البقرة 157:155]
• " وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ . فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ " غافر 44].
• " الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْجَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ . فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ " [آل عمران 173."
وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ . فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَنُنجِي الْمُؤْمِنِينَ " الأنبياء 88]
• " وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّوَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ . فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَاوَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ" الأنبياء 83.





العسر يتبعه اليسر

عسى ما ترى ألا يدوم وإن ترى ‍
عسى فرج يأتي به الله إنه ‍
إذا لاح عسر فارتج اليسر إنه ‍



له فرجا مما ألح به الدهر
له كل يوم في خليقته أمر
قضى الله أن العسر يتبعه اليسر



دعوة ذي النون
دعوةذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت : لا إله إلا أنت ،سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط ، إلا استجاب الله له.

مسك الجنوب
09-10-31, 02:58 PM
|| كـتُيبـَآت إْسُـلآمـيُه • نـُتِصفحـُهـآ • بـٌآلفلآشَ ≈


بسم الله الرحمن الرحيم


بين يدي موقع يقدم صفحة مليئها بالكتيبات الإسلامية
والتي بمقدورك تصفحها بصيغة الفلاش وهي جميلة
بحيث يضع بين يديك الكتيب بصورته المطبوعه..

فجزاهم الله عنا كل خير وغفر لهم ولوالديهم وسدد الله خطاهم..

وتشمل صفحتهم الكريمة بعدة عنواين للكتيبات منها
*كتب العقيـدة.
*الحقيبة الرمضانية.
*كتب في مواضيع منوعة.

كما أنهم حريصون على وضع كل ماهو جديد في القريب
العاجل نسأل الله لهم التوفيق بعملهم.

ويمكنك أخي المسلم /وأختي المسلمة
الوصول لصفحة قسم الكتيبات الإسلامية
من خلال الرابط التالي..

http://www.balligho.com/booklets.htm (http://www.balligho.com/booklets.htm)

ومن ثم تحميلها
أو تصفحها على الإنترنت أو ارسالها لصديق على البريد..

*كما لا أنسى أن انبه على طريقة التصفح وهي
بعد التحميل تظهر صورة الكتيب قم بوضع المواس على زاوية
الصفحة وسحبها إلى الجهة الأخرى.

*كما نرجو من الإخوة تصفح الكتيبات الخاصة بالعقيدة الإسلامية الصحيحة قبل غيرها
لأن عقيدتنا هي ما تميزنا كمسلمين ومما ينبغي لكل مسلم مكلف أن يعرفه.
فلا ينفع إنسان يوم لا ظل إلا ظل الله إلا عقيدته الصحيحة وعمله الصالح.

كما اسأل الله أن يعلمنا ماينفعنا وينفعنا بما علمنا انه السميع المجيب..

لا تنسون أخوانكم القائمين على الموقع من خالص دعائكم
وإلى من أعد هذا الموضوع ولكل أخ وأخت ساهموا بنشر
هذا الموضوع.. بحسن الخاتمة والمغفرة والرحمة..

وصلى الله وسلم على خير البشر سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

*مواضيع مختارة على السريع..
/يشركون وهم لا يعلمون
د/ صالح بن عبدالله الصياح.
http://www.ballighofiles.com/booklets/046/book/boo k.htm (http://www.ballighofiles.com/booklets/046/book/book.htm)

/70 مخالفة تقع بها النساء
راجعها فضيلة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين
http://www.ballighofiles.com/booklets/002/book/boo k.htm (http://www.ballighofiles.com/booklets/002/book/book.htm)

/رسالة عاجلة إلى الأخت المسلمة
أزهري احمد محمود
http://www.ballighofiles.com/booklets/025/book/boo k.htm (http://www.ballighofiles.com/booklets/025/book/book.htm)

/الوسوسة الداء والدواء
عبدالله سليمان العتيق
http://www.ballighofiles.com/booklets/012/book/boo k.htm (http://www.ballighofiles.com/booklets/012/book/book.htm)

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

مسك الجنوب
09-10-31, 03:01 PM
الرياء ....امراض القلوب


الريــــــاء
أمراض القلوب

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
قال‏:‏ "إن ‏أخـــوف مـــا أخـــاف عليكـــم الشـــرك الأصغـــر"‏ قالـــوا‏:‏ "ومـــا الشـــرك الأصغـــر يـــا رســـول اللـــه؟‏"‏ قــــال‏:‏ "الريــاء"‏ يقــول اللــهُ (عــزّ وجــلّ): (إذا جــزى النــاس بأعمالهــم‏:‏ اذهبــوا إلــى الذيــن كنتـــم تـــراؤون فـــي الدنيـــا، فانظروا هل تجدون عندهم جزاءً‏ا؟!)

وقد سمى الرسول صلى الله عليه وسلم الرياء بالشرك الأصغر، فالرياء ليس كفرا منقلا عن الملة لكن ذنبه عظيم لذلك شبهه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشرك الأصغر.

و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن أول الناس يقضى عليه يوم القيامة رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها ؟ قال قاتلت فيك حتى استشهدت قال كذبت ولكنك قاتلت لأن يقال جريء فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار
ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن قال كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال هو قارئ فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار
ورجل وسع الله عليه وأعطاه من أصناف المال كله فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها ؟ قال ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك قال كذبت ولكنك فعلت ليقال هو جواد فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه ثم ألقي في النار . رواه مسلم .
اللهم ان نعوذ بك من أمراض القلوب اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين الذين ترضي عنهم و يكون اعمالنا خالصة لوجهك الكريم اللهم امين يارب العالمين

مسك الجنوب
09-11-01, 12:51 AM
الاختلاط في التعليم



الاختلاط في التعليم



الفتوى رقم ( 6758 )

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد:

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على الاستفتاء المقدم من جمعية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت ، إلى سماحة الرئيس العام، والمحال إليها برقم 269 في 8 \ 2 \ 1404 هـ، ونصه:

نظرا لما يعانيه طلبة وطالبات جامعة الكويت ، من قضية اختلاط الجنسين في الصف التعليمي الواحد، وأقصد بالاختلاط: اختلاط الرجل والمرأة مع بعضهم البعض، ومنهن النساء الكاسيات العاريات، والمتحجبات، وقد أفتى البعض بجواز التعليم المختلط مستدلا باختلاط الرجال والنساء في حالة الطواف في الحج والعمرة، علما بأن الزنى قد تفشى بين الطلبة الغير ملتزمين بالإسلام باسم الحرية الشخصية، وقد كثرت رحلاتهم المختلطة التي يخلو فيها الطالب والطالبة فقط، وأصبحت الجامعة معرضا لأحدث الأزياء المعاصرة، والمكياج، وتسريحات الشعر، مع كثرة العزاب من الجنسين.

لذا نناشدكم بأن تفتونا في أسئلتنا، وتبينوا لنا الحق من الباطل، وترشدونا إلى الصواب، وأرجو أن تسهبوا لنا في الإجابة؛ حيث إنه سيطبع ويوزع على طلبة الجامعة. فالسؤال:

1- تبيان حرمة التعليم المختلط مع الأدلة والرد على من يزعم بالجواز مستدلا بالطواف.

2- وعلى من يقع إثم اختلطنا في الجامعة؟ علما بأننا ننكر ذلك دائما، ولو تركنا الجامعة لعاث فيها المفسدون إفساد.

3- وهل تبيح محاولة اختصار المباني، وقلة التكلفة والمدرسين والمختبرات في الجامعة، إلى أن يبيحوا لنا الاختلاط للتوفير في أجهزة الجامعة ومدرسيها؟



وأجابت بما يلي:

أولا: اختلاط الرجال والنساء في التعليم حرام ومنكر عظيم؛ لما فيه من الفتنة وانتشار الفساد، وانتهاك الحرمات، وما وقع بسبب هذا الاختلاط من الشر والفساد الخلقي من أقوى الأدلة على تحريمه.

أما قياس ذلك على الطواف بالبيت الحرام فهو قياس مع الفارق، فإن النساء كن يطفن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم من وراء الرجال متسترات، لا يداخلنهم ولا يختلطن بهم، وكذا حالهن مع الرجال في مصلى العيد، فإنهن كن يخرجن متسترات، ويجلسن خلف الرجال في المصلى، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خطب الرجال خطبة العيد انصرف إلى النساء، فذكرهن ووعظهن، فلم يكن اختلاط بين الرجال والنساء، وكذا الحال في حضورهن الصلوات في المساجد، كن يخرجن متلفعات بمروطهن، ويصلين خلف الرجال، لا تخالط صفوفهن صفوف الرجال. ونسأل الله أن يوفق المسئولين في الحكومات الإسلامية للقضاء على الاختلاط في التعليم، ويصلح أحوالهم، إنه سميع مجيب.

ثانيا: تقع المسئولية على الحكام والعلماء إرشادا وتنفيذا، وعلى ولي أمر المرأة الخاص كذلك، كل بحسبه؛ لما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم: صحيح البخاري الجمعة (893) ، صحيح مسلم الإمارة (1829) ، سنن الترمذي الجهاد (1705) ، سنن أبو داود الخراج والإمارة والفيء (2928) ، مسند أحمد بن حنبل (2/121). كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهله ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها . . . الحديث رواه البخاري ومسلم .

ثالثا: لا يبيح القصد إلى توفير النفقات والأجهزة والمدرسين الاختلاط، فالتعليم واجب في حدود الاستطاعة، والتنسيق فيه قد يقضي على كثير من المشاكل، وتستر المرأة باللباس الشرعي يقضي على كثير من الفتن، ومن أراد الخير واتباع الشرع يسر الله طريقه، وهداه إلى سواء السبيل، وقد قال تعالى: سورة الطلاق الآية 2 وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا سورة الطلاق الآية 3 وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إلى أن قال: سورة الطلاق الآية 4 وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو
عبد الله بن قعود

عضو
عبد الله بن غديان

نائب رئيس اللجنة
عبد الرزاق عفيفي

الرئيس
عبد العزيز بن عبد الله بن بازِ

مسك الجنوب
09-11-01, 12:55 AM
المعوذتان وسورة الإخلاص..‎
بسم الله الرحمن الرحيم


عنوان المحاضرة:
المعوذتان وسورة الإخلاص
فإن أخطأنا فمن أنفسنا والشيطان وإن أصبنا فمن الله

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومِن سيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مضلّ له, ومن يضلل فلا هاديَ له, وأشهد ألاّ إله إلاّ الله وحده لا شريك له, وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم, وعلى آله وصحبه و سلم تسليمًا كثيرًا.
أما بعد؛ فإنّ إنزال القرآن الكريم على هذه الأمة منة عظمى؛ لأنه سبيل الهداية، وطريق السلامة من الضلال والغواية, قال تعالى: {فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَفَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)} طه


المراد بالمعوذات:

السّور الثلاث, {قل أعوذبرب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس} و{قل هو الله أحد}
وذِكْرُ سورة الإخلاص منها؛تغليبًا لِما اشتملت عليه مِن صفات الرب, وإن لم يُصَرَّح فيها بلفظ التعويذ.
فضل المعوذات:

عن عائشة رضي الله عنها: "أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات فينفث, فلما اشتد وجعُه؛ كنتُ أقرأ عليه وأمسح بيده رجاءَ بركتِها"

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوّذ من عين الجان ثم أعين الإنس, فلما نزلت المعوّذتان،أخذهما وتَرَك ما سوى ذلك

بيان عظيم منفعتهما

–سورة الفلق والناس- وشدة الحاجة بل الضرورة إليهما, وأنه لا يستغني عنهما أحد قط, وأن لهما تأثيرًا خاصًا في دفع السحر والعين وسائر الشرور, وأن حاجة العبد إلى الاستعاذة بهاتين السورتين أعظم من حاجته إلى النفس والطعام والشراب واللباس

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: ((أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة؟, فشذلك عليهم, وقالوا: أيّنا يطيق ذلك يا رسول الله؟ فقال: ((الله الواحد الصمد ثلث القرآن))

وعن أبي سعيد الخدري أنّ رجلاًً سمع رجلاً يقرأ: {قل هو الله أحد} , فذكر له ذلك, وكأن الرجل يتقالّها, فقال النبي صلى الله عليه وسلم يرددها, فلما أصبح جاء إلى النبي : ((والذي نفسي بيده! إنها لَتعدل ثلثَ القرآن))

مواطن قراءة المعوذات:
بعد الصلاة مرة واحدة..دون نفث

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: ((أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ بالمعوذتينفي دبر كل صلاة))

في أذكار الصباح والمساء ثلاث مرات دون نفث

عن معا ذ بن عبد الله بن خبيب, عن أبيه قال: خرجنا في ليلة يصلي لنا, قال: فأدركته, فقال: ((قل)), فلم مطيرة وظلمة شديدة, نطلب رسول الله أقل شيئًا, ثم قال" ((قل)), فلم أقل شيئًا, قال: ((قل)), قلت: ما أقول؟ قال: ((قل: {هو الله أحد} والمعوذتين، حين تمسي وتصبح ثلاث مرات؛ تكفيك من كل شيء((

قبل النوم ثلاث مرات مع النفث

عن عائشة رضي الله عنها "أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كلَّ ليلةٍ جمعكفيه ثم نفث فيهما, فقرأ فيهما: {قل هو الله أحد},و{قل أعوذ برب الفلق}, و{قل أعوذبرب الناس}, ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده, يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل منجسده, يفعل ذلك ثلاث مرات"

في الرقية ثلاث مرا ت ..مع النفث

وعنها رضي الله عنها: "كان صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات, ومسح عنه بيده, فلما اشتكى وجعُه الذي توفي فيه طفقتُ أنفث علىعنه نفسِه بالمعوذات التي كان ينفث, فأمسح بيد النبي صلى الله عليه وسلم

شروط نيل تلك الفضائل:

ومما ينبغي أنيُعلم: أنّ فضل القراءة - لهذه السورة وغيرها من السور- يختلف باختلاف حال التالي لتلك السور, فالقراءة بتدبر أفضل مِن القراءة بلا تدبر, فالفضلُ ليس لكل أحد، بللمن قرأها وقام في نفسه الإخلاصُ والخشوع, أي لمن قام في قلبه موجباتُ الأجر.

- فمتى كان السلاح سلاحًا تامًا لا آفة فيه.
- والساعد ساعدًا قويًا.
- والمانع مفقودًا.
حصلت به النكاية في العدو.

قال ابن القيم:"أفضل الذكر وأنفعُه: .
1- ما واطأ فيه القلبُ اللسانَ.
2-وكان من الأذكارالنبوية
3.وشهد الذاكرُ معانيَه ومقاصدَه.

سورة الإخلاص



تضمنت هذه السورة إثباتَ كلِّ كمالٍ لله, ونفيَ كلِّ نقص عنه, ونفيَ إثباتِ شبيهٍ أو مثيلٍ له فيكماله, ونفيَ مطلقِ الشريك عنه.

وهذه هي مجامع التوحيد العلمي الاعتقادي.
لذلك كانت تعدل ثلث القرآن.






تعدل ثلث القرآن في الأجر كأجر ثلث القرآن, لكنها لا تجزئ عن القرآن؛ ولهذا لو قرأها الإنسان مثلاً ثلاث مرات بدل قراءة الفاتحة في الصلاة؛ لمتجزئه, كما أن الإنسان إذا قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس مِن ولد إسماعيل - يعني أربعة رقاب-, لكن لو كان على الإنسان عتق رقبة وقال هذا الذكرَ عشرَ مرات؛ ما أجزأت."



لما سميت سورةُ الإخلاص بذلك؟

لأن الله سبحانه وتعالى أخلصها لنفسِه, فلم يذكر فيها شيئًا إلا مِن أسمائه وصفاته, وأيضَا مَن قرأها مؤمنًا بها معتقدًا لما دلت عليه؛ فإنه مخلص لله عز وجل سالم مِن الشرك





سبب نزولها:

عن أبيّ بن كعب رضي الله عنه: "أن المشركين قالوا لرسول الله : انسبْ لنا ربَّك, فأنزل الله: {قل هو الله أحد الله الصمد)





تفسير سورة الإخلاص:

قوله تعالى: (قل هو الله أحد)





أي: {قل} قولاً جازمًا به, معتقدًا له, عارفًا بمعناه, {هو الله أحد} أي: قد انحصرت فيه الأحدية, فهو الأحد المنفرد بالكمال, الذي له الأسماء الحسنى, والصفات الكاملة العليا, والأفعال المقدسة, الذي لا نظير له ولا مثيل



(الله الصمد)

اختلفت عباراتُ المفسرين في معناها، لكن المعنى الجامع لها أن الصمد هوالكامل في صفاته الذي افتقرت إليه جميعُ مخلوقات
فهوالمقصود:
1) قبل الأخذ بالأسباب:
اللجوء القلبي إلى الله؛ لتفريج الكرب
2) مع الأخذ بالأسباب:
اللجوء إلى الله؛ لتيسير الأخذ بالأسباب.
3) بعد الأخذ بالأسباب
عدم الالتفات إلى الأسباب, فلانقول: مادام درست؛ سوف أنجح.






أثر صفة (الصمد) على العبد:

لا يلجأ العبد لأحد إلا الله, ابتداءً مِن شراك النعل إلى أعلى الأمور.
الجمع بين اسمَي: الأحد والصمد:
الصمد:
إثبات صفات الكمال لله
من لوازمه ==> الأحد:
نفي المشاركة والمماثلة في صفات الكمال الثابتة لله وانتفاء النقص المضاد له






قوله تعالى: (لم يلد ولم يولد)

ومن كماله, أنه لم يلد ولم يولد؛ لكمال غناه."
قوله تعالى: (ولم يكن له كفوًا أحد)






الكفء:

المثل والنّد والعدل, فلم يكن له كفوًا لا في أسمائه ولا في صفاته ولا في أفعاله, تبارك وتعالى.





فائدة:

مما يُنقِص كمالَ الإيمان, ويُشتِّت التعلّق, ويقلّل التعظيم: اعتقادُ النّفس أنّ هناك بديلاً يكافئ، لذلك؛ ليس كل مَن قرأ سورة الإخلاص قد أخلص التوحيد.

مسك الجنوب
09-11-01, 01:01 AM
* فقه النصيحة *‎
فقه النصيحة *
د. محمد بن إبراهيم الحمد


النصيحة كلمة عظيمة موحية تحمل في طياتها معاني الودِّ، والصدق، والإخلاص، والرحمة، والشفقة، وتطلب الكمال، وما جرى مجرى ذلك من المعاني الجميلة.
فلا غرو - إذاً - أن يحصر الدين بالنصيحة كما في صحيح مسلم من حديث تميم الداري -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "الدين النصيحة".
قالوا لمن يا رسول الله؟
قال: "لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين وعامتهم".
فأهل الإسلام حقاً ينصحون لله إيماناً به، وقياماً بحقه، وعبودية له ظاهراً وباطناً.
وينصحون لكتاب الله بالإقبال عليه تلاوة وحفظاً وتدبراً وتعلماً لألفاظه ومعانيه، وعملاً به، ودعوة الناس إليه.
وينصحون للرسول -صلى الله عليه وسلم- بمحبته، وتعظيمه، وتوقيره، والإقتداء به، والاهتداء يهديه، وإتباع سنته، والذب عنه، ونصرة دينه، وتقديم قوله على قول كل أحد من البشر .
وينصحون لأئمة المسلمين - من الإمام الأعظم إلى من دونه ممن لهم ولاية خاصة أو عامة - باعتقاد ولايتهم، وبالسمع والطاعة لهم بالمعروف، وببذل المستطاع لإرشادهم، وتنبيههم ما فيه صلاحهم وصلاح الأمة جمعاء، وبنصحهم وتحذيرهم مما هم فيه ضرر عليهم وعلى الأمة .
وينصحون لعامة المسلمين بمحبتهم، ومحبة الخير لهم، والسعي في إيصال النفع لهم، وبكراهية الشر والمكروه لهم، والسعي في دفعه ودفع أسبابه عنهم .
وينصحون لهم - أيضاً - بتعليم جاهلهم، ووعظ غافلهم، ونصحهم في أمور دينهم ودنياهم، والتعاون معهم على البر التقوى .
فإذا كانت النصيحة بهذه المثابة فأحْرِ بالعاقل أن يَحْفَلَ بها، وأن يَقْدُرَها قَدْرَها، وأن يتفقه في شأنها.
والحديث ههنا ليس مجال بسط وإنما إشارات حول بعض الأمور في شأن النصيحة.
فمما ينبغي التنبيه عليه في باب النصيحة استشعار الرحمة بالمنصوح، وحب الخير له؛ فليست النصيحة حِمْلاً يريد باذلُها إلقاءه عن نفسه فحسب، بل لا بد أن يستشعر معنى الرحمة، وحب الخير، ومحاولة الإصلاح؛ فذلك يدعوه إلى مزيد من الرفق، والتلطف، والمداراة، وحسن المدخل.
ومن ذلك أن لا ينصح الإنسان على شرط القبول؛ فإذا لم تقبل نصيحته أزرى بالمنصوح، واتهمه بالكبر، والتعجرف.
قال ابن حزم -رحمه الله-: "لا تنصح على شرط القبول، ولا تشفع على شرط الإجابة، لكن على استعمال الفضل، وتأدية ما عليك من النصيحة، والشفاعة، وبذل المعروف".
ومما يدعو لقبول النصيحة تنوع طرقها وأساليبها؛ فمن ذلك الإسرار بالنصيحة، واستعمال المداراة فيها، والثناء على المنصوح، وتذكيره بسلفه، وأياديه البيضاء، وإنزاله منزلته اللائقة به، والحذر كل الحذر من السخرية أو الشماتة به؛ فذلك مما يفتح قلبه، ويرهف عزمه، ويثير همته.
ومما تجدر الإشارة إليه في باب النصيحة مسألة أسلوبها، فذلك باب عظيم قلَّ من يحسن الدخول؛ إذ إن كثيراً من الناس يظن أن النصيحة تلقى في أي صورة كانت دون مراعاة لزمنها، ومكانها، وذوقها، وما تقضيه مقامات الناس وأحوالهم؛ فالناصح في دين الله يحتاج إلى علم، وعقل، وروية حسنة، واعتدال مزاج وتؤدة.
وإن لم تكن فيه تلك الخصال كان الخطأ أسرع إليه من الصواب.
وما من مكارم الأخلاق أدق ولا أخفى ولا أعظم من النصيحة.
فلا غرو - إذاً - أن تقبل النفوس على نصيحة شخص، وترتاح إليه ارتياح الربى لقطر الهواتن، وتسيغه إساغة الظمآن للماء القراح.
وتُدْبِرُ عن نصيحة آخر، فتزل نصيحته عن القلوب كما زلت الصفواء بالمتنزل.
ومما يحسن التنبيه إليه في باب النصيحة قلة التواصي بها؛ فذلك يعود إلى التمادي في الباطل، وإِلْفِه، وترك محاولة الرقي إلى المعالي.
ومن ذلك التكبر عن قبول النصيحة الهادفة؛ والنقد البناء؛ فقد يبذلها ناصح أمين، وناقد بصير، ولكن لا تجد أفئدة مصغية، ولا آذاناً مصيخة، بل قد يتكبر المنصوح، ويتعاظم في نفسه، ويستنكف عن قبول النصيحة، فيستمر على خطئه، ويعز علاجه، واستصلاحه.
وأخيراً فإنه يحسن بمن نُصح أن يتقبل النصح، وأن يأخذ به؛ حتى يكمل سؤدده، وتتم مروءته، ويتناهى فضله.
بل ينبغي لمتطلب الكمال -خصوصاً إذا كان رأساً مطاعاً- أن يتقدم إلى خواصه، وثقاته، ومن كان يسكن إلى عقله من خدمه وحاشيته- فيأمرهم أن يتفقدوا عيوبه ونقائصه، ويطلعوه عليها، ويعلموه بها؛ فهذا مما يبعثه للتنزه من العيوب، والتطهير من دنسها.
بل ينبغي له أن يتلقى من يهدى إليه شيئاً من عيوبه بالبشر والقبول، ويظهر له الفرح والسرور بما أطلعه عليه.
بل المستحسن أن يجيز الذي يوقفه على عيوبه أكثر مما يجيز المادح على المدح والثناء الجميل، ويشكر من ينبهه على نقصه، ويتحمل لومته بفعله؛ فإنه إذا لزم هذه الطريقة، وعرف بها- أسرع أصحابه وخواصه إلى تنبيهه على عيوبه.
وإذا نُبِّه على ما فيه من النقص أَنِفَ منه, واستشعر أن أولئك سيعيرونه به, ويصغرونه من أجله؛ فيلزمه حينئذ أن يأخذ نفسه بالتنزه من العيوب، ويقهرها على التخلص منها؛ فإصلاح النفس لا يتم بتجاهل عيوبها، ولا بإلقاء الستار عليها.

--
قال ابن القيم - رحمه الله - في لذة الطلب والتعلم : (( ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة وصحبة الملأ الأعلى لكفى به شرفا وفضلًا ، فكيف وعز الدنيا والآخرة منوط مشروط بحصوله )) . اهـ ( مفتاح السعادة 1/ 108) .


إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان
وبالله التوفيق

مسك الجنوب
09-11-01, 01:10 AM
قصائد وآيات ~بصوت الشيخ الفاضل ~محمد بن عبدالرحمن العريفي ~

http://i33.servimg.com/u/f33/11/85/28/29/bissm10.gif

http://i33.servimg.com/u/f33/11/85/28/29/15751610.jpg

http://i33.servimg.com/u/f33/11/85/28/29/31602110.gif

http://i33.servimg.com/u/f33/11/85/28/29/16021510.gif

القصيدة الأولـــى

من هنـــــــــا (http://www.4shared.com/file/35470003/3df5658d/9assida1.html?dirpwdverified=50e06aa6)

القصيدة الثانية

من هنــــــــــــــــا (http://www.4shared.com/file/35470002/4af2551b/9assida2.html?dirpwdverified=50e06aa6)


القصيدة الثالثة
من هنا التحميل (http://www.4shared.com/file/35470001/d3fb04a1/9assida3.html?dirpwdverified=50e06aa6)

القصيدة الرابعة
من هنا التحميل (http://www.4shared.com/file/35470004/a391f02e/9assida4.html?dirpwdverified=50e06aa6)


http://i33.servimg.com/u/f33/11/85/28/29/31602111.gif

http://i33.servimg.com/u/f33/11/85/28/29/15901510.gif

الآيات الأولــى
التحميل من هنا (http://www.4shared.com/file/35473141/a4e0047c/sora1.html?dirpwdverified=50e06aa6)

الآيات الثانية
التحميل من هنا (http://www.4shared.com/file/35473140/d3e734ea/sora2.html?dirpwdverified=50e06aa6)

الآيات الثالثة
التحميل من هنا (http://www.4shared.com/file/35473139/e57a1a89/sora3.html?dirpwdverified=50e06aa6)

الآيات الرابعة
التحميل من هنا (http://www.4shared.com/file/35473143/4aee6550/sora4.html?dirpwdverified=50e06aa6)

الآيات الخامسة
التحميل من هنا (http://www.4shared.com/file/35473142/3de955c6/sora5.html?dirpwdverified=50e06aa6)

.

مسك الجنوب
09-11-01, 01:20 AM
كيفية التأكد من صحة الآيات قبل كتابتها ( بالصور )

http://alfaris.net/up/27/alfaris_net_1237480348.gif




http://www.rofof.com/img3/7qwoah14.jpg





هذا موقع الباحث القرآني


موقع ممتاز للبحث في كلمات وآيات القران الكريم


فيمكن البحث بتطابق الآية ويمكن البحث بجزء من الأية


وسوف يقوم بعرض نتائج البحث ومن ثم يمكن نسخ الآيات




الباحث القراني (http://www.islam2all.com/baheth/)





وطريقة البحث كالأتي:


أولاً: أدخل كلمة البحث


سواء الأية كاملة أو جزء منها


مثال
البحث عن جزء من آية " الرحمن ودا "


http://www.rofof.com/img3/7rjahw14.jpg



سوف تظهر لك نتيجة البحث كالتالي


http://www.rofof.com/img3/7duljq14.jpg


تضغط على الآية لعرضها كالتي في الصورة


http://almohalhal.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 650x447.http://www.arefe.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 650x447.http://www.rofof.com/img3/7rqied14.jpg


ومن ثم يمكن نسخ الآية وأسم السورة


لإدراجها في موضوعك حتى تحفظ أيات القرآن الكريم من التحريف
وحتى لا تتحمل وزر من يقرأها ويحفظها عنك بالخطاء


وهناك أيضا


موقع الإسلام (http://quran.al-islam.com/arb/)



والبحث في مكتبة القرآن التراثية



وبعد هذا لابد دائماً من التاكد عند كتابة الآيات القرانية أو نقلها.



والحمد الله رب العالمين

مسك الجنوب
09-11-01, 01:30 AM
حديث الأعمال بخواتيمها


عن أبي عبدالرحمـن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق قال : ( إن أحدكم يُجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفةً ، ثم يكون علقةً مثل ذلك ، ثم يكون مضغةً مثل ذلك ، ثم يُرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح ، ويُؤمر بأربع كلمات : بكتب رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أم سعيد . فوالله الذي لا إله غيره ، إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة ، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار ، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب ، فيعمل بعمل أهل الجنة ) رواه البخاري و مسلم .



الشرح

أورد الإمام النووي - رحمه الله – هذا الحديث لتعريف المسلم بحقيقة الإيمان بالقضاء والقدر ، فقد دار الحديث حول التقدير العمري للإنسان ، وما يشمله ذلك من ذكر مراحل خلقه وتصويره ، ليعمّق بذلك إدراكه وتصوّره لحقائق الموت والحياة ، والهداية والغواية ، وغيرها من الأمور الغيبية ، فيتولّد في قلبه الشعور بالخوف من سوء العاقبة ، والحذر من الاستهانة بالذنوب والمعاصي ، ومن الاغترار بصلاح العمل والاتكال عليها .



ولما كان سياق الحديث يذكر شيئا مما لا تُدركه حواس البشر ولا إمكاناتهم في ذلك الزمان – مما يتعلق بعلم الأجنة وأطوارها - ، اعتبر العلماء هذا الحديث عَلَما من أعلام نبوته ، ودليلاً على صدق رسالته ؛ لأن هذا الوصف التفصيلي المذكور هنا ما كان ليُعرف في ذلك الوقت ، وإنما عٌرف في الأزمنة المتأخرة بعد تطور العلوم وآلاتها ، وهذا الذي جعل ابن مسعود رضي الله عنه يصدّر حديثه بقوله : ( حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق ) فهو الذي ما أخبر بشيء على خلاف الواقع ، وما جُرّب عليه كذب قط ، ولا يُوحى إليه من ربّه إلا الحق .



وقد جاء ذكر مراحل تطوّر خلق الإنسان في بطن أمه على مراحل أربعة ، أولها : ما جاء في قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن أحدكم يُجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفةً ) ، إنها مرحلة التقاء ماء الرجل بماء المرأة ، ويظل هذا الماء المهين على حاله ، قبل أن يتحوّل إلى طور آخر ، وهو طور العلقة ، ويٌقصد بها قطعة الدم الجامدة ، وسُمّيت بذلك لأنها تعلق في جدار الرحم .



ومع مرور الأيام تزداد تلك العلقة ثخونة وغلظة حتى تتم أربعيناً أخرى ، لتتحوّل إلى قطعة لحم صغيرة بقدر ما يُمضغ – ومن هنا جاء اسمها - ، وقد ذكر الله تعالى وصفها في قوله : { مضغة مخلقة وغير مخلقة } ( الحج : 5 ) ، وتظلّ تلك المضغة تتشكل تدريجياً ، حتى إذا أتمت مائة وعشرين يوما ، عندها تأتي المرحلة الرابعة : فيرسل الله سبحانه وتعالى الملك الموكّل بالأرحام ، فينفخ فيها الروح ، فعندها تدب فيها الحركة ، وتصبح كائناً حياً تحس به الأم .



ونجد هذه الصورة التفصيلية المذكورة في الحديث مواقفة لكتاب الله ، في مثل قوله تعالى: { ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ، ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ، ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين } ( المؤمنون : 12 – 14 ) ، وقوله تعالى : { يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا } ( الحج : 5 ) .



ولك أيها القاريء الكريم أن تلتمس الحكمة من خلق الإنسان طورا بعد طور – وهو القادر سبحانه على أن يقول للشيء كن فيكون - ، إنها تربية إيمانية على التأني في الأمور ، وعدم استعجال النتائج ، كما أنها توضيح للارتباط الوثيق الذي جعله الله سبحانه وتعالى بين الأسباب والمسبّبات ، والمقدمات والنتائج ، ومراعاة نواميس الكون في ذلك .



وبعد هذا الوصف العام لتلك الأطوار ، يحسن بنا أن نسلط الضوء على بعض القضايا المتعلقة بهذه المراحل ، فنقول وبالله التوفيق : لم يختلف العلماء على أن نفخ الروح في الجنين إنما يكون بعد مائة وعشرين يوماً ، وهو ما دلت عليه الأدلة ، وحينئذ فقط تتعلق به الأحكام الفقهية ، فإذا سقط الجنين في ذلك الوقت صُلّي عليه – كما هو في مذهب الإمام أحمد - ، وكذلك تجري عليه أحكام الإرث ووجوب النفقة وغيرهما ، لحصول الثقة بحركة الجنين في الرحم ، ولعل هذا يفسّر لنا تحديد عدة المرأة المتوفّى عنها زوجها بأربعة أشهر وعشرة أيام – حيث تتحقق براءة الرحم من الحمل بتمام هذه المدة - .



إلا أنه حصل الخلاف في تحديد المرحلة التي يحصل فيها تقدير أمور الرزق والأجل والشقاء والسعادة ، فظاهر حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن ذلك يكون بعد الأربعين الثالثة ، ويخالفه حديث حذيفة بن سعيد الغفاري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إذا مر بالنطفة اثنتان وأربعون ليلة ، بعث الله إليها ملكا ، فصورها وخلق سمعها وبصرها ، وجلدها ولحمها وعظامها ، ثم قال : يا رب ، أذكر أم أنثى ؟ ، فيقضى ربك ما شاء ، ويكتب الملك ثم يقول : يا رب ، أجله ؟ ، فيقول ربك ما شاء ، ويكتب الملك ثم يقول : يا رب ، رزقه ؟ فيقضى ربك ما شاء ، ويكتب الملك ، ثم يخرج الملك بالصحيفة في يده ، فلا يزيد على ما أمر ولا ينقص ) رواه مسلم ، فظاهر الحديث أن تقدير الرزق والأجل يكون في الأربعين الثانية .



وقد سلك العلماء عدة مسالك للجمع بين الحديثين ، وبالنظر إلى ألفاظ حديث حذيفة رضي الله عنه ، نجد أن الجمع بين الحديثين ممكن ، وذلك بأن نجعل المراد من قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا مرّ بالنطفة ) هو مرور زمن يصدق عليه الأربعون – وهو الزمن المذكور في حديث ابن مسعود - ، فهذه الفترة وإن كانت غير محددّة في حديث حذيفة إلا أنها حُددت في حديث ابن مسعود بمائة وعشرين يوماً .



وهناك جمع آخر ، وهو أن نقول : إن قوله صلى الله عليه وسلم : ( فصورها وخلق سمعها وبصرها ، وجلدها ولحمها وعظامها ) المقصود به تقدير خلق هذه الأعضاء ، وعليه : فالكتابة حاصلة مرتين ، أو أن نقول أن الحديث قد عبّر عن كتابة التصوير والتقدير بالتخليق اعتبارا بما سيؤول إليه الأمر ، والله أعلم .



والذي دعا إلى تأويل حديث حذيفة رضي الله عنه ، ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية من احتمال اضطراب في ألفاظه ، ومخالفته لظاهر القرآن ، فلا يصلح أن يُعارض به ما ثبت في الصحيحين ، يقول ابن تيمية : " ..ولهذا اختلفت رواته في ألفاظه ، ولهذا أعرض البخارى عن روايته ، وقد يكون أصل الحديث صحيحا ، ويقع في بعض ألفاظه اضطراب ، فلا يصلح حينئذ أن يعارض بها ما ثبت في الحديث الصحيح المتفق عليه الذى لم تختلف ألفاظه ، بل قد صدّقه غيره من الحديث الصحيح " (مجموع الفتاوى : 4-240 ) .



كما يجدر بنا أن نشير إلى ما يتوهّمه البعض من مخالفة هذا الحديث لظواهر القرآن الكريم ، ويظنون معارضة الحديث لقوله تعالى : { إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام } ( لقمان : 34 ) ، والحق أنه لا تعارض بينها ، فمن المقرّر عند كل مسلم أن الله يعلم الغيب ، ومن هذا الغيب : علم سعادة الإنسان وشقاوته ، وعمره وأجله ، وعمله وسعيه ، ومن ذلك أيضا : معرفة جنس المولود قبل الأربعين الثالثة ، أما بعد ذلك فإنه يصبح من علم الشهادة ، أو ما يُطلق عليه الغيب النسبي ، إذ بعد الأربعين الثالثة يُطلع الله الملك على جنس المولود ، بل يُطلعه على شقاوته وسعادته ، فمعرفة الإنسان لجنس المولود في تلك الفترة ما هو إلا انكشاف لغيب نسبي قد عرفه من قبله الملك ، وليس علما بالغيب الحقيقي الذي يكون قبل الأربعين الثالثة ، بل قبل كون الإنسان نطفة .



وإذا عدنا إلى سياق الحديث ، نجد أنه ذكر مراحل الخلق كان تمهيدا لبيان أهمية الثبات على الدين ، وتوضيحاً لحقيقة أن العبرة بالخواتيم ، فربما يسلك الإنسان أول أمره طريق الجادة ، ويسير حثيثا نحو الله ، ثم يسبق عليه الكتاب فيزيغ عن سواء الصراط فيهلك .



بيد أن ضلاله ذلك لم يكن أمرا طارئا ، بل هو حصيلة ذنوب خفيّة ، تراكمت على القلب ، حتى ظهر أثرها في آخر حياته ، فانصرف القلب عن الله تبارك وتعالى ، وخُتم له بتلك الخاتمة السيئة، ويؤكد ما سبق ، ما جاء في الرواية الأخرى لهذا الحديث : ( إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس ) ، وقديما قالوا : الخواتيم ميراث السوابق .



وفي المقابل قد يكون المرء بعيدا عن الله ، متبعا لخطوات الشيطان ، ثم تدركه عناية الله له في آخر حياته ، فيحيي الله قلبه ، وينشرح بالإيمان صدره ، ثم يُختم له بخاتمة السعادة .




وبالجملة فإن السائر إلى الله ينبغي أن يستصحب معه إيمانه بالقضاء والقدر ، ويكون وسطا بين الخوف والرجاء ، حتى يوافيه الأجل.

مسك الجنوب
09-11-01, 01:35 AM
من أقوال السـلف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دُرر وحكم من اقوال السلف :



ما من ساعه إلا والله عز وجل مطلع قلوب العباد , فأي قلب فيه غيره , سلط عليه إبليس.
(سهيل بن عبدالله )


عندما كان يقف عند القبر كان يبكي ويقول لو انني بين الجنة والنار لأرى الى ايتها يؤمر بي ,ولو خُيرت لاخترت ان اكون رماداً قبل ان اعلم الى ايتها اصير.
(عثمان بن عفان رضي الله عنه )


ألا وان الدنيا قد ولت مدبره والاخره مقبله ولكل واحدٍ بنون , فكونوا من ابناء الآخرة ولا تكونوا من ابناء الدنيا فإن اليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل.
(على بن ابي طالب رضي الله عنه)


لو تعلمون ما أنتم لاقون بعد الموت لما أكلتم على شهوة , ولا شربتم شراباً على شهوة ولادخلتم بيتاً تستظلون فيه.
(أبو الدرداء رضي الله عنه)


دواء القلوب خمسة اشياء: قراءه بالتدبر, وخلاء البطن, وقيام الليل, والتضرع عند السحر, ومجالسة الصالحين.
(إبراهيم الخواص)

مسك الجنوب
09-11-01, 01:56 AM
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّه’’’’
بسم الله الرحمن الرحيم


{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ }
البقرة172


يَقُول تَعَالَى آمِرًا عِبَاده الْمُؤْمِنِينَ بِالْأَكْلِ مِنْ طَيِّبَات مَا رَزَقَهُمْ تَعَالَى وَأَنْ يَشْكُرُوهُ تَعَالَى عَلَى ذَلِكَ إِنْ كَانُوا عَبِيده وَالْأَكْل مِنْ الْحَلَال سَبَب لِتَقَبُّلِ الدُّعَاء وَالْعِبَادَة كَمَا أَنَّ الْأَكْل مِنْ الْحَرَام يَمْنَع قَبُول الدُّعَاء وَالْعِبَادَة كَمَا جَاءَ فِي الْحَدِيث الَّذِي رَوَاهُ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا أَبُو النَّضْر حَدَّثَنَا الْفُضَيْل بْن مَرْزُوق عَنْ عَدِيّ بْن ثَابِت عَنْ أَبِي حَازِم عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لَا يَقْبَلُ إِلَّا طَيِّبًا وَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ فَقَالَ " يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنْ الطَّيِّبَات وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ " وَقَالَ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَات مَا رَزَقْنَاكُمْ ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُل يُطِيلُ السَّفَرَ أَشْعَث أَغْبَر يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاء يَا رَبّ يَا رَبّ وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ وَغُذِّيَ بِالْحَرَامِ فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ ؟ "
وَرَوَاهُ مُسْلِم فِي صَحِيحه وَالتِّرْمِذِيّ مِنْ حَدِيث فُضَيْل بْن مَرْزُوق .


تفسير ابن كثير
اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا وجلاء همومنا
سدد الله في دروب الخير خطاي وخطاكم

مسك الجنوب
09-11-01, 02:03 AM
وبدأ العد العكسى لاستقبال اعظم ايام الدهر
وبدأ العد العكسي وقربت إطلالة العشر الأوائل من ذي الحجة




عجبت لمن يسعى إلى حب الله ألم تسمع حديث المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام


عن إبن عباس رضي الله عنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم < ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالو ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال ولا الجهاد في
سبيل الله ,إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء> أخرجه البخاري


نعم قال الحبيب أحب إلى الله .فلنضع تحثها ما شئت من الأسطر . فيا من يريد أن يصير من أحباؤه فليحب الذي يحبه وليتقرب إليه بمحبوبه وليعمل بنية أن يحبه.


أعرف أن المرء ستواجهه عوائق وصعوبات كثيرة أقل مما قد تواجهه في رمضان أتعرف لماذا؟


الشياطين ليست مصفدة



أبواب النار ليست مغلقة



ليس الكل من حولك صائما , قائما , ذاكرا



لكن...... لكن الغنيمة كبيرة والاجر كثير والله شكور ولن أقول إلا كما قال النبي عليه صلوات ربي : <إستعن بالله ولا تعجز>]


لنلقي الضوء على بعض ثمار العبادة في هذه الأيام :


عن إبن عباس قال العمل فيهن يضاعف 700 ضعف



وعن أنس بن مالك قال : كان يقال في أيام العشر : بكل يوم ألف يوم ويوم عرفة بعشرة آلاف يوم . يعني في الفضل . رواه البيهقي والأصبهاني.




وعن الأوزاعي رضي الله عنه قال : بلغني أن العمل في اليوم من أيام العشر كقدر غزوة في سبيل الله يصام نهارها ويحرس ليلها إلا أن يختص امرؤ بشهادة . رواه البيهقي .





وقيل فيها 10 فضائل لكن ليس على سبيل الحصر



الأولى : أن الله تعالى أقسم بها في قوله : وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ .


الثانية : أنه سماها الأيام المعلومات .


الثالثة : أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - شهد لها بأنها أفضل أيام الدنيا .


الرابعة : أنه حث على أفعال الخير فيها .


الخامسة : أنه أمر بكثرة التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير فيها .عن ابن عمر قال , قال رسول الله (صلوات ربي وسلامه عليه) (( مامن ايام أعظم عند الله سبحانه ولا احب الى الله العمل فيهن


من هذه الايام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد )) رواه الطبراني. فلنحي هاته السنة المهجورة


السادسة: أن فيها يوم التروية اليوم الثامن وهو من الأيام الفاضلة .


السابعة : أن فيها يوم عرفة اليوم التاسع وصومه بسنتين وأن الله أنزل فيه : الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة .


الثامنة : أن فيها ليلة شريفة ليلة المزدلفة وهي ليلة عيد النحر .


التاسعة : أن فيها الحج الأكبر الذي هو ركن من أركان الإسلام .


العاشرة : وقوع الأضاحي فيها التي هي عَلَم من معالم الملة الإبراهيمية والشريعة المحمدية .


وقد جاء في بعض التفسيرات أن العشر الأوائل من ذي الحجة هي الأيام المعلومات التي أقسم الله بهن في محكم الآيات في قوله : وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ وهن أفضل من كل عشر سواها والعمل فيها


أفضل من العمل بل ذهب البعض كإبن رجب أنها أفضل في الأجر من 10 الأواخر من رمضان لأن فيها يوم عرفة ويوم الحج الأعظم أما شيخ الإسلام وتلميذه إبن القيم فقد إرتئيا ان ليالي العشر من


رمضان أعظم بفضل ليلة القدر. والله أعلم


وقد فسر مجاهد أن 10 التي أتمها الله لموسى هي 10 من ذي الحجة فكان من نصيب أمة محمد 30يوما وهي رمضان و10 من ذي الحجة وتلك 40 كاملة


وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن الله عز وجل يجمع الأوّلين والآخرين لميقات يوم معلوم، قياماً أربعين سنة، شاخصة أبصارهم، ينتظرون فصل القضاء فقال سلفنا الصالح إملأ 40يوما أي


30من رمضان+10من ذي الحجة عبادة وقياما وصياما بنية أن يخفف الله عنك هول هذا اليوم .




إيه أخبارك الآن ؟


قويت عزيمتك أم لازالت مخنتة؟


إليك بعض أخبار السلف الصالح.

سعيد بن جبير كان إذا دخلت أيام العشر اجتهد اجتهاداً شديداً حتى ما يكاد يقدر عليه, كان يقول: لا تطفئوا سرجكم ليالي العشر - تعجبه العبادة- ويقول: أيقظوا خدمكم يتسحرون لصوم يوم عرفة.


أقسم محمدا بن النضر على نفسه أن لا ينام حتى إذا غلبته عيناه



فقد قال مجاهد: كان أبو هريرة، وابن عمر رضي الله عنهما يَخرُجَان أيام العشر إلى السوق فَيُكبِّران؛ فيكبرُ الناس معهما لا يأتيان السوق إلا لذلك

أما حال السلف في صيام العشر والترغيب في ذلك، فقد ورد عن بعضهم، ومنهم:






الحسن البصري فقد قال: صيام يوم من العشر يعدل شهرين.


وقال عبدالله بن عون: كان محمد بن سيرين يصوم التسع ذي الحجة كلها فإذا مضى العشر ومضت أيام التشريق أفطر تسعة أيام مثل ما صام .


فمنهم من كان يغلب عليه الخوف أو الحياء: وقف مطرف بن عبدالله وبكر المزني بعرفة، فقال أحدهما: اللهم لا ترد أهل الموقف من أجلي. وقال الآخر: ما أشرفه من موقف وأرجاه لإله لولا أني فيهم!.
ومنهم من كان يغلب عليه الرجاء: قال عبدالله بن المبارك: جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاثٍ على ركبتيه، وعيناه تذرفان فالتفت إلي، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالاً؟ قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له.



فلنر الله منا ما يحب
ولنكن مفاتيح خير مغالق شر في هاته الأيام
ولنسرع فالغنيمة الغنيمة
ونسأل الله التوفيق

مسك الجنوب
09-11-01, 11:27 PM
كم مضى من عمرك



بسم الله الرحــمن الرحيم والصلاة والــسلام على نبـــينا محــــمد صلى الله عــــــليه وسلــــم


وبــعد:




العُــمُـر يمضي سريعـاً


والعُــمُـر ما مضى منه لا يعـود



قيل لمحمد بن واسع : كيف أصبحت ؟


قال : ما ظنك برجل يرتحل كل يوم مرحلة إلى الآخرة ؟


وقال الحسن : إنما أنت أيام مجموعة ، كلما مضي يوم مضي بعضك .


وقال : ابن آدم إنما أنت بين مطيتين يوضعانك ؛ يوضعك الليل إلى النهار والنهار إلى الليل حتى يسلمانك إلى الآخرة ، فمن أعظم منك يا ابن آدم خطراً ؟


وقال : الموت معقود بنواصيكم ، والدنيا تطوي من ورائكم .


وقال داود الطائي : إنما الليل والنهار مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة حتى ينتهي ذلك بهم إلى آخر سفرهم ، فإن استطعت أن تـُـقدِّم في كل مرحلة زاداً لما بين يديها فافعل ، فإن انقطاع السفر عن قريب ما هو ، والأمر أعجل من ذلك ، فتزوّد لسفرك ، واقض ما أنت قاض من أمرك ، فكأنك بالأمر قد بَغَـتـَـك .


وكتب بعض السلف إلى أخ له : يا أخي يَخيّـل لك أنك مقيم ، بل أنت دائب السير ، تُساق مع ذلك سوقا حثيثا ، الموت متوجِّه إليك ، والدنيا تطوى من ورائك ، وما مضى من عمرك فليس بِكَـارٍّ عليك حتى يَكُـرَّ عليك يوم التغابن .



وأنشد بعض السلف :


إنا لنفــرح بالأيام نقطعهــــــــــــا == وكل يوم مضي يدني من الأجلِ


فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا == فإنما الربح والخسران في العملِ



والعُــمُـر فيه سـؤالان :


سؤال عن مرحلة القوة والكسب والإنتاج


وسؤال عن العُــمُـر جملة


ولذا لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن خمس ؛ منها :


عن عمره فيم أفناه ؟


وعن شبابه فيم أبلاه ؟


فـأعِـدّ للسؤال جواباً على أن يكون الجواب صواباً



تأمل في عُـمُـرِك !!!! كم مضى منه ؟


وهل انتفعت بما مضى من عُـمُـرِك ؟؟ أو مضى سبهللاً وضـاع سُـدى ؟؟



سأل رجل الإمام الشافعي عن سنه قال : ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه


وسأل رجل الإمام مالك عن سنه فقال : أقبل على شأنك . ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه ؛ لأنه إن كان صغيرا استحقروه ، وإن كان كبيرا استهرموه .



تأمل في عُمُرِك !!!!


فإن كنت صغيراً فقبيح أن يزول عمرك سريعا في لهو طيش


وإن كنت كبيراً فتدارك ما فات ، فما أقبح التصابي من شيخ كبير



أيا نفس ويحك جاء المشيب == فما ذا التصابي ؟ وما ذا الغزل ؟



تأمل قول القائل :


الناس صنفان موتى في حياتهمُ == وآخرون ببطن الأرض أحياءُ



فمن أي الصنفين تريد أن تكون ؟



لقد وقفت وطال وقوفي وتأمّلتُ فما انقضى التأمّل



فلم يعُـد لك عـذر في إضاعـة عمـرك


وينبغي أن تنظر في عمرك مقارنة بأعمار الآخرين .


قال بكر بن عبد الله : إذا رأيت من هو أكبر منك فقل : هذا سبقني بالإيمان والعمل الصالح فهو خير مني ، وإذا رأيت من هو أصغر منك فقل : سبقته إلى الذنوب والمعاصي فهو خير مني .



فإن كنت صغيرا فلا تقل : إذا كبرت عملت وعملت وإن كنت كبيراً فماذا تنتظـر ؟ فليس بعد الكِبَرِ إلا الموت !



فهنيئاً لمن بادر فترك له أثراً يُنتفع به



فاعمل لنفسك قبل موتك ذكرها == فالذِّكر للإنسان عمر ثاني



أختكم في الله رحمتــك يـــارب


مما راق لي



منقول

مسك الجنوب
09-11-01, 11:32 PM
كيف نحتسب الاجر في كل اعمالنا اليوميه

فمثلا عند قراءه هذا المقال نحتسب طلب علم شرعي ورفع الجهل عن نفسي وعن المسلمين وقضاء وقتي فيما يعود عليا بالنفع والتقرب الى الله بجمع الحسنات ولا ننسى اجر احتساب النيه الصالحه الذي لا يضيعه الله ابدا حتى وان لم نتكمن من اداء العمل الصالح الذي ننوي القيام به


وهناك عدة اسباب لكي نعرف لماذا نحتسب النيه:

1-حتى نحقق الغايه الي خلقنا من اجلها (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )
2-الاحتساب مهم جدا لانه سيميز العاده عن العباده
3-لان جميع الاعمال مربوطه بالنيه قبولا وردا وثواباوعقابا لقول النبي صلى الله عليه واله وسلم (انما الاعمال بالنيات وانما لكل امر ما نوى )


ماالامورالي تدفعنا للحرص على احتساب الاجرفي اعمالنا كلها؟:

1-سرعة مرور الوقت
2-موت الفجأه
3-تغير الاحوال من صحه الى مرض ومن شباب الى شيخوخه ومن فراغ الى شغل ....الخ
4-لاننا نحتاج الى اعمال كثيره نثقل بها الميزان
5-استشعار التقصير والتفريط في جنب الله
6-الخوف من الله
7-الرغبه في حصول الاجر والثواب
8-ان فرصة العيش في الحياة الدنيا واحده ولن تتكرر

فوائد الاحتساب

1-دليل كمال الايمان وحسن الاسلام
2-الفوز بالجنه والنجاه من النار
3-حصول السعاده في الدارين
4-الاحتساب في الطاعات يجعلها خالصه لوجه الله
5-الاحتساب في المكاره يضاعف اجر الصبر عليها
6-الاحتساب يبعد صاحبه عن شبهة الرياء ويزيد في ثقته في ربه
7_الاحتساب في المكاره يدفع الحزن ويجلب السرور ويحول ما يظنه الانسان من نقمه الى نعمه
8_الاحتساب دليل على الرضا بقضاء الله وقدره
9-دليل على صحة العبد واستقامته
10-اتباع الرسول صلى الله عليه واله وسلم
11- الحب من الناس فانه اذا احبك الله احبك اهل السماء وضع لك القبول على الارض (ان الله اذا احب عبدا دعا جبريل فقال اني احب فلان فاحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول ان الله يحب فلان فاحبوه يحبه اهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الارض)
12-بالاحتساب نؤدي شكر النعم لان الاحتساب طاعه ومن شكر النعم العمل بالطاعات...(ولأن شكرتم لازيدنكم)
13-ان الذي يحتسب الاجر من الله في اعماله لا يتاذى ولا يتاثرمن عدم شكر الناس له
14-الاحتساب في التروك ترك المعاصي والمحرمات طاعه تثبت القلب وقوي العزيمه لان ترك المعصيه مع القدره عليها يجعلنا نتلذذ (ولمن خاف مقام ربه جنتان)
15- ان المحيط الذي نعيش فيه سيكتسب منك حسن الخلق فنكون هنا قد دعونا عمليا الى الله عز وجل
16 - من فوائد الاحتساب ادخار الثواب في الاخره والسعاده في الدنيا قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
17-ان الاحتساب يزيدك رفعه عند الله
18-عندما نعتاد على المداومه على العمل فسنربح مثل اجور اعملنا عندما لا يمكننا القيام بها لعذر شرعي

منقول

مسك الجنوب
09-11-01, 11:38 PM
أسعد امراة في العالم..............د: عائض القرني

"أسعد امرأة في العالم"

"بسم الله الرحمن الرحيم"


الاهداء:
إلى كل مسلمة رضيت بالله رباً وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً
إالى كل فتاة سلكت طريق الحق وحملت رسالة الصدق إلى كل مربية جاهدت بكلمتها وحافظت على قيمها وزكت نفسها
إلى كل أم ربت أبناءها على التقوى وأنشأتهم على السنة وحببت إليهم الفضيلة
إلى كل مهمومة حزينة:
اسعدي وافرحي بقرب الفرج ورعاية الله وعظيم الاجر وتكفير السيئات.

كلمات الدكتور : عائض القرني

أهلا بك :
أهلا بك ... مصلية صائمة قانتة خاشعه .
أهلا بك ... متحجبة محتشمة وقورة رزينة.
أهلا بك ... متعلمة مطلعة واعية راشدة .
أهلا بك ... وفية أمينة صادقة متصدقة.
أهلا بك ... صابرة محتسبة تائبة منيبة .
أهلا بك ... ذاكرة شاكرة داعية واعية.
أهلا بك ... تابعة لآسية ومريم وخديجه.
أهلا بك ... مربية للأبطال ومصنعاً للرجال
أهلا بك ... راعية للقيم وحافظة للمتل .
أهلا بك ... غيورة على المحارم وبعيدة عن المحرمات.
نعم:
نعم ... لبسمتك الجميلة التي تبعث الحب وترسل المودة للاخرين.
نعم ... لكلمتك الطيبة التي تبني الصداقات الشرعية وتذهب الأحقاد.
نعم ... لصدقة متقبلة تسعد مسكينا وتفرح فقيرا وتشبع جائعا.
نعم ... لجلسة مع القرآن تلاوة وتدبرا وعملا وتوبة واستغفار.
نعم ... لكثرة الذكر والاستغفار وإدمان الدعاء وتصحيح التوبة
نعم ... لتربية أبنائك على الدين وتعليمهم السنة وإرشادهم لما ينفعهم .
نعم ... للحشمة والحجاب الذي أمر الله به وهو طريق الصيانة والحفظ .
نعم ... لصحبة الخيرات ممن يخفن الله ويحببن الدين ويحترمن القيم .
نعم .. لبر الوالدين وصلة الرحم وإكرام الجار وكفالة الأيتام .
نعم ... للقراءة النافعة والمطلعة المفيدة مع الكتاب الممتع الراشد .
لا :
لا ... لصرف عمرك في التوافة من حب للانتقام ومجادلة لاخير فيها .
لا ... لتقديم المال وجمعه على صحتك وسعادتك ونومك وراحتك .
لا ... لتتبع أخطاء الآخرين واغتيابهم ونسيان عيون النفس .
لا ... للانهماك في ملاذ النفس وإعطائها كل ما تطلب وتشتهي.
لا... لضياع الأوقات مع الفارغين وإنفاق الساعات في اللهو.
لا ... لإهمال الجسم والبيت من النظافة والروائح الزكية والنظام .
لا ... للمشروبات المحرمة والدخان والشيشة وكل خبيث.
لا... لتذكر مصيبة مرت أو كارثة سبقت أو خطاء حصل.
لا ... لنسيان الآخرة والعمل لها والغفلة عن تلك المشاهد.
لا ... لاهدار المال في المحرمات والإسراف في المباحات والتقصير في الطاعات.
الورد:
الوردة الأولى : تذكري أن ربك يغفر لمن يستغفر ويتوب على من تاب ويقبل من عاد.
الوردة الثانية : ارحمي الضعفاء تسعدي وأعطي المحتاجين تشافي ولا تحملي البغضاء تعافي .
الوردة الثالثة : تفاءلي فالله معك واملأئكة يستغفرون لك والجنة تنتظرك.
الوردة الرابعة : امسحي دموعك بحسن الظن بربك واطردي همومك بتذكر نعم الله عليك.
الوردة الخامسة : لا تظني بأن الدنياه كملت لأحد فليس على ظهر الأرض من حصل له كل مطلوب وسلم من أي كدر .

الوردة السادسة : كوني كالنخلة عالية الهمة بعيدة عن الأذى إذا رميت بالحجارة ألقت رطبها .
الوردة السابعة : هل سمعت أن الحزن يعيد ما فات وان الهم يصلح الخطاء فلماذا الحزن والهم ؟
الوردة الثامنة : لا تنظري المحن والفتن بل انتظري الأمن والسلام والعافية أن شاء الله .
الوردة التاسعة : أطفئي نار الحقد من صدرك بعفو عام عن كل من أساء لك من الناس .
الورة العاشرة : الغسل والوضوء والطيب والسواك والنظام أدوية ناجحة لكل كدر وضيق .

الزهر:
الزهرة الأولى: كوني كالنحلة تقع على الزهور الفواحة والأغصان الرطبة .
الزهرة الثانية : ليس عندك وقت لا كتشاف عيوب الناس وجمع أخطائهم .
الزهرة الثالثة : إذا كان الله معك فمن تخافين ؟ وإذا كان الله ضدك فمن ترجين ؟
الزهرة الرابعة :نار الحسد تأكل الجسد وكثرة الغيرة نار مستطيرة.
الزهرة الخامسة : إذا لم تستعدي اليوم فليس الغد ملكا لك .
الزهرة السادسة : انسحبي بسلام من مجالس اللهو والجدل.
الزهرة السابعة : كوني بأخلاقك أجمل من البستان .
الزهرة الثامنة: ابذلي المعروف فإنك أسعد الناس به .
الزهرة التاسعة : دعي الخلق للخالق والحاسد للموت والعدو للنسيان .
الزهرة العاشرة : لذة الحرام بعدها ندم وحسرة وعقاب

مسك الجنوب
09-11-01, 11:42 PM
القران كامل بصوت العجمي

سورة الفاتحة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =3809 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=3809)
سورة البقرة
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 810 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3810)
سورة آل عمران
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 830 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3830)
سورة النساء
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 841 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3841)
سورة المائدة
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 853 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3853)
سورة الأنعام
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 862 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3862)
سورة الأعراف
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 872 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3872)
سورة الأنفال
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 882 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3882)
سورة التوبة
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 886 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3886)
سورة يونس
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 895 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3895)
سورة هود
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 901 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3901)
سورة يوسف
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 908 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3908)
سورة الرعد
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 914 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3914)
سورة إبراهيم
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 918 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3918)
سورة الحجر
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 921 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3921)
سورة النحل
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 923 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3923)
سورة الإسراء
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 929 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3929)
سورة الكهف
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 935 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3935)
سورة مريم
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 941 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3941)
سورة طه
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 944 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3944)
سورة الأنبياء
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 948 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3948)
سورة الحج
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 952 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3952)
سورة المؤمنون
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 956 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3956)
سورة النّور
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 959 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3959)
سورة الفرقان
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 963 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3963)
سورة الشعراء
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 966 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3966)
سورة النّمل
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 970 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3970)
سورة القصص
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 974 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3974)
سورة العنكبوت
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 979 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3979)
سورة الرّوم
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 982 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3982)
سورة لقمان
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 985 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3985)
سورة السجدة
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 987 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3987)
سورة الأحزاب
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 989 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3989)
سورة سبأ
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 994 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3994)
سورة فاطر
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3 998 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=3998)
سورة يس
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 001 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4001)
سورة الصافات
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 004 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4004)
سورة ص
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 008 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4008)
سورة الزمر
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 011 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4011)
سورة غافر
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 015 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4015)
سورة فصّلت
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 019 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4019)
سورة الشورى
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 023 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4023)
سورة الزخرف
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 027 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4027)
سورة الدّخان
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 030 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4030)
سورة الجاثية
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 032 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4032)
سورة الأحقاف
http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4 032 (http://audio.islamicnetwork.com/down...hp?fileId=4032)
سورة محمد
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4035 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4035)
سورة الفتح
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4036 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4036)
سورة الحجرات
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4037 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4037)
سورة ق
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4038 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4038)
سورة الذاريات
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4039 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4039)
سورة الطور
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4040 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4040)
سورة النجم
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4041 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4041)
سورة القمر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4042 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4042)
سورة الرحمن
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4043 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4043)
سورة الواقعة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4044 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4044)
سورة الحديد
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4045 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4045)
سورة المجادلة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4046 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4046)
سورة الحشر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4047 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4047)
سورة الممتحنة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4048 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4048)
سورة الصف
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4049 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4049)
سورة الجمعة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4050 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4050)
سورة المنافقون
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4051 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4051)
سورة التغابن
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4052 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4052)
سورة الطلاق
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4053 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4053)
سورة التحريم
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4054 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4054)
سورة الملك
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4055 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4055)
سورة القلم
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4056 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4056)
سورة الحاقة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4057 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4057)
سورة المعارج
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4058 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4058)
سورة نوح
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4059 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4059)
سورة الجن
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4060 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4060)
سورة المزّمّل
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4061 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4061)
سورة المدّثر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4062 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4062)
سورة القيامة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4063 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4063)
سورة الانسان
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4064 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4064)
سورة المرسلات
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4065 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4065)
سورة النبأ
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4066 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4066)
سورة النازعات
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4067 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4067)
سورة عبس
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4068 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4068)
سورة التكوير
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4069 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4069)
سورة الإنفطار
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4070 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4070)
سورة المطفّفين
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4071 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4071)
سورة الإنشقاق
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4072 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4072)
سورة البروج
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4073 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4073)
سورة الطارق
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4074 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4074)
سورة الأعلى
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4075 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4075)
سورة الغاشية
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4076 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4076)
سورة الفجر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4077 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4077)
سورة البلد
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4078 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4078)
سورة الشمس
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4079 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4079)
سورة الليل
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4080 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4080)
سورة الضحى
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4081 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4081)
سورة الشرح
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4082 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4082)
سورة التين
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4083 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4083)
سورة العلق
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4084 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4084)
سورة القدر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4085 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4085)
سورة البينة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4086 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4086)
سورة الزلزلة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4087 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4087)
سورة العاديات
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4088 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4088)
سورة القارعة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4089 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4089)
سورة التكاثر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4090 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4090)
سورة العصر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4091 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4091)
سورة الهمزة
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4092 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4092)
سورة الفيل
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4093 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4093)
سورة قريش
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4094 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4094)
سورة الماعون
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4095 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4095)
سورة الكوثر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4096 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4096)
سورة الكافرون
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4097 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4097)
سورة النصر
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4098 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4098)
سورة المسد
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4099 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4099)
سورة الإخلاص
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4100 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4100)
سورة الفلق
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4101 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4101)
سورة النّاس
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =4102 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=4102)
دعاء ختمة القرآن
http://audio.islamicnetwork.com/getF...?fileId =5215 (http://audio.islamicnetwork.com/getFile.php?fileId=5215)

مسك الجنوب
09-11-01, 11:50 PM
اخطاء الصلاه.....(( بالصور))موضوع قيم

http://img375.imageshack.us/img375/2342/54salat20cartoon2027ea7.jpg
http://img523.imageshack.us/img523/4306/98salat20cartoon2046qo2.jpg

http://img213.imageshack.us/img213/7382/208salat20cartoon2013wc5.jpg

http://img232.imageshack.us/img232/4730/212salat20cartoon2041ni2.jpg

http://img232.imageshack.us/img232/1769/278salatcartoon43hv1.jpg

http://img229.imageshack.us/img229/6050/354salat20cartoon2017kr0.jpg

http://img527.imageshack.us/img527/9776/394salat20cartoon2025zq7.jpg

http://img527.imageshack.us/img527/6661/409salat20cartoon2031nn6.jpg

http://img301.imageshack.us/img301/1089/415salat20cartoon2030ux0.jpg

http://img301.imageshack.us/img301/4371/431salatcartoon40cg2.jpg

مسك الجنوب
09-11-02, 12:02 AM
::: سطـور مصــورة :::




لنكن هنا ليس لمجرد الإطلاع وتناسي مااطلعنا عليه ، ولكن لنطلع على هذه الصورة ونتعلم منها مايُصلح حالنا في عبادتنا لبارئنا..


http://www.bntjazan.org/up//uploads/images/bntjazan-8f2615ff22.gif

http://www.bntjazan.org/up//uploads/images/bntjazan-d32c1949bf.jpg

http://www.bntjazan.org/up//uploads/images/bntjazan-928ca315b7.jpg

http://www.bntjazan.org/up//uploads/images/bntjazan-4e8983484b.jpg


أحبتي الكرام ..

نفعني الله وإياكم بتلك السطور المصورة ، سائلاً الله لي ولكم صلاح أحوالنا.

مسك الجنوب
09-11-02, 12:08 AM
عرفة يوم الميثاق والفضائل


عبد الله القحطاني

أيام الله التي فضَّلها سبحانه من الأزمان واختارها، لكل يوم منها مزية على الآخر، ولكل واحد مناسبة عظم من أجلها، فبليلة القدر فضلت ليالي العشر الأواخر من رمضان، على ليالي العشر من ذي الحجة، وفضلت الأخيرة على سابقتها، بيوم عرفة ويوم عيد الأضحى ويوم التروية ، ولنا هنا وقفات مع يوم عظيم من أيام العشر من ذي الحجة.
.

فهو اليوم الذي كمل فيه ديننا القويم، وتمت به علينا النعمة، ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، قال: أي آية؟ قال: ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا) "المائدة: 3" قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.

وهو اليوم الميثاق الذي أخذ على كافة بني البشر، فعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله أخذ الميثاق من ظهر آدم بِنَعْمان- يعني عرفة - وأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها، فنثرهم بين يديه كالذّر، ثم كلمهم قِبَلا، قال: ( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ * أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ) "الأعراف: 172، 173" "رواه أحمد وصححه الألباني".

والآية تدل على أن الله قد ألهم البشرية كلها بأنه هو ربها وإلهها، وأنه ليس لها رب ولا إله غيره، وأنه أخذ عليها ميثاقاً بذلك: ( قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا )، فلم يعد يقبل منهم أن يقولوا يوم القيامة: نسينا وكنا غافلين عن هذا الميثاق! أو يحتجوا بأن آباءهم أشركوا وأنهم اتبعوهم في شركهم لأنهم من ذريتهم! فشرك الآباء لا يبرر للأبناء أن يحيدوا عن ميثاق الفطرة؛ لأنه عهد بينهم وبين الله ولا دخل للآباء فيه! وإن كان الله من رحمته لا يحاسب الناس بميثاق الفطرة وحده، وإنما يحاسبهم بعد تذكرتهم على يد الرسل: ( رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا) (النساء : 165) 2.

ولذا كانت السنة أن يستقبل المسلم يوم الميثاق هذا بالصيام الذي يكفر سنتين، فقد ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال: "يكفر السنة الماضية والسنة القابلة" (رواه مسلم).

وهذا كما هو معلوم لغير الحاج، فهو منهي عن الصيام يوم عرفة بعرفة.

هو يوم العتق للحجاج ومباهاة الله عز وجل بهم، ففي صحيح مسلم عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟".

وعن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادي، أتوني شعثا غبراً" رواه أحمد وصححه الألباني".

ومن فضائل يوم عرفة إنه يوم أقسم الله به: والعظيم لا يقسم إلا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى: (وشاهد ومشهود) (البروج: 3)، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اليوم الموعود: يوم القيامة، واليوم المشهود: يوم عرفة، والشاهد: يوم الجمعة..) "رواه الترمذي وحسنه الألباني".

وهو الوتر الذي أقسم الله به في قوله: (والشفع والوتر) "الفجر: 3" قال ابن عباس: الشفع يوم الأضحى، والوتر يوم عرفة، وهو قول عكرمة والضحاك.



هدي النبي صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة


قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ:

لما طلعت شمس يوم التاسع سار رسول الله صلى الله عليه وسلم من منى إلى عرفة، وكان معه أصحابه ، منهم الملبي ومنهم المكبر، وهو يسمع ذلك ولا ينكر على هؤلاء ولا على هؤلاء، فنزل بنمرة حتى إذا زالت الشمس أمر بناقته القصواء فرحلت، ثم سار حتى أتى بطن الوادي من أرض عرنة، فخطب الناس وهو على راحلته خطبة عظيمة قرر فيها قواعد الإسلام، وهدم فيها قواعد الشرك والجاهلية، وقرر فيها تحريم المحرمات التي اتفقت الملل على تحريمها.

وخطب صلى الله عليه وسلم خطبة واحدة، لم تكن خطبتين، فلمّا أتمها أمر بلالاً فأذن، ثم أقام الصلاة، فصلى الظهر ركعتين أسرّ فيهما بالقراءة، ثم أقام فصلى العصر ركعتين أيضاً ومعه أهل مكة وصلوا بصلاته قصراً وجمعاً بلا ريب، ولم يأمرهم بالإتمام، ولا بترك الجمع.

فلما فرغ من صلاته ركب حتى أتى الموقف، فوقف في ذيل الجبل عند الصخرات، واستقبل القبلة، وجعل جبل المشاة بين يديه، وكان على بعيره، فأخذ في الدعاء والتضرع والابتهال إلى غروب الشمس، وأمر الناس أن يرفعوا عن بطن عرنة، وأخبر أن عرفة لا تختص بموقفه ذلك، بل قال: "وقفت ها هنا وعرفة كلها موقف".

وأرسل إلى الناس أن يكونوا على مشاعرهم ويقفوا بها، فإنها من إرث أبيهم إبراهيم، وهنالك أقبل ناس على أهل نجد، فسألوه عن الحج فقال: "الحج عرفة، من جاء قبل صلاة الصبح من ليلة جمع تم حجه، أيام منى ثلاثة، فمن تعجّل في يومين فلا إثم عليه، ومن تأخر فلا إثم عليه". وكان في دعائه رافعاً يديه إلى صدره، وأخبرهم أن خير الدعاء دعاء يوم عرفة.

فلم ا غربت الشمس، واستحكم غروبها بحيث ذهبت الصفرة، أفاض إلى عرفة، وأردف أسامة بن زيد خلفه، وأفاض بالسكينة، وضم إليه زمام ناقته، حتى إنّ رأسها ليصيب طرف رحله وهو يقول: "يا أيها الناس، عليكم السكينة، فإن البر ليس بالإيضاع" أي: ليس بالإسراع.

وكان صلى الله عليه وسلم يلبي في مسيره ذلك، ولم يقطع التلبية، فلما كان في أثناء الطريق نزل صلوات الله وسلامه عليه فبال، وتوضأ وضوءاً خفيفاً، فقال له أسامة: الصلاة يا رسول الله، فقال: "الصلاة - أو المصلى – أمامك".

ثم سار حتى أتى المزدلفة، فتوضأ وضوء الصلاة، ثم أمر بالأذان فأذن المؤذن، ثم قام فصلى المغرب قبل حط الرحال وتبريك الجمال، فلما حطوا رحالهم أمر فأقيمت الصلاة، ثم صلى عشاء الآخرة بإقامة بلا أذان، ولم يصل بينهما شيئاً ثم نام حتى أصبح، ولم يحي تلك الليلة، ولا صح عنه في إحياء ليلتي العيدين شيء.


من أحوال السلف بعرفة

أما عن أحوال السلف الصالح بعرفة فقد كانت تتنوع:

فمنهم من كان يغلب عليه الخوف أو الحياء: وقف مطرف بن عبدالله وبكر المزني بعرفة، فقال أحدهما: اللهم لا ترد أهل الموقف من أجلي. وقال الآخر: ما أشرفه من موقف وأرجاه لإله لولا أني فيهم!

ومنهم من كان يغلب عليه الرجاء: قال عبدالله بن المبارك: جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاثٍ على ركبتيه، وعيناه تذرفان فالتفت إلي، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالاً؟ قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له.

مسك الجنوب
09-11-02, 12:26 AM
المكتــــــبة الشـــاملة للرقــــية الشرعية .....مع اذان لكشف الجن المتلبس‎


كل من لم يتأدب مع الله فوق الأرض سيؤدبه الله في كنفه تحت الأرض




بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم

مختارات من الآذان

الآذان بصوت الشيخ العفاسي (http://www.mediafire.com/?jljonhly55j)




الآذان بصوت الشيخ سلطان العمري (http://www.mediafire.com/?07zj0mzohfg)





آذان اختبار لكشف الجن المتلبس (http://www.mediafire.com/?yadx9tmxdbn)





مؤذن جامع الراجحي بالرياض (http://www.mediafire.com/?9syz9b0ow9g)





آذان ناصر القطامي (http://www.mediafire.com/?bld1yzdoxdd)





علي الملة آذان الحرم المكي (http://www.mediafire.com/?mprbmqjhb2y)



الرقى العامة

الرقية الشرعية بصوت الشيخ الحذيفي (http://www.mediafire.com/?l24pv3myjbc)




الرقية الشرعية - أبو العالية (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=171)




الرقية الشرعية - أبو أنس (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=174)




الرقية الشرعية - المنشاوي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=150)




الرقية الشرعية - محمود البنا (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=153)




الرقية الشرعية - بندر الزهراني (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=159)




الرقية الشرعية - أبو القاسم (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=162)




الرقية الشرعية - أيمن الزهراني (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=165)




الرقية الشرعية العامة ـ خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=3)




الرقية الشرعية الشاملة ـ خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=6)




الرقية الشرعية للشيخ أبو يوسف حفظه الله (http://www.mediafire.com/?wr9n0mokmsd)




الرقية الشرعية - مشاري (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=273)




الرقية الشرعية - القحطاني (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=276)




الرقية الشرعية - الغامدي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=279)




الرقية الشرعية العجمي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=282)




الرقية الشرعية - الزامل (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=288)




الرقية الشرعية - الدوسري (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=291)




الرقية الشرعية - ياسر سلامة (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=294)




الرقية الشرعية - المحيسني (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=296)




الرقية الشرعية - السديس (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=298)




رقية عبد الله بن محمد السدحان (http://www.zshare.net/audio/101416904e0c9125/)




رقية العيون الكوشي - رواية ورش (http://www.mediafire.com/?mjjv00vlvy9)




رقية الشيخ سلطان العمري (http://www.mediafire.com/?u1hjyg2k053)




الرقية الشرعية الشاملة - محمد الخزيم (http://www.mediafire.com/?yzjhwjumn20)




الرقية الشرعية - نبيل العوضي (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

رقى المـــس (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

رقية المس - صلاح الصيعري (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=180)
رقية المس - فارس عباد (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=195)

رقى الســــحر (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

رقية السحر - صلاح الصيعري (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=183)
رقية السحر - محمد عباس (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=189)
رقية السحر - فارس عباد (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=192)
رقية ســحر تعطـــيل الــزواج (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=167)
رقية المسحور- خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=15)

رقى العـــــين (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

رقية العين - صلاح الصيعري (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=177)
رقية المعيون - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=9)
رقية المصاب بعين في العلم (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=12)
رقيــة مرض السرطان (http://www.mediafire.com/?n1tnyzmznjz)

آيــات الحريق والعذاب (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

آيات الحرق - صلاح الصيعري (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=186)
آيات الحرق والعذاب - الحذيفي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=156)
آيات الحرق والعذاب - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=21)
آيات الحرق - العجمي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=285)

آيات التدمير والقتال - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=33)

**************** (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)


آيــات ذم الفاحشة (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

آيات ذم الفاحشة - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=18)

**************** (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)


آيــات الطلاق والأرحام (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

آيات الطلاق والأرحام - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=24)

**************** (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)


آيــات ذكر النصارى واليهود (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

آيات ذكر النصارى - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=27)
آيات ذكر اليهود - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=36)

آيــات الخروج (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)






آيات الخروج - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=39)






************ (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)

آيــات الشفـــاء والسكيـــنة (http://www.4shared.com/file/38982816/af87dcbf/_-____.html)






آيات الشفاء والسكينة - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=30)




الاستشفاء بالدعاء

شفاء - محمد إبراهيم اللحيدان (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=249)

الاستشفاء بالدعاء - عبدالعزيز الحمدان (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=252)

الرقية الشرعية بالأدعية النبوية - الذاكر (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=255)

العلاج بالدعاء - ماجد الزامل (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=258)

دعاء المسحور - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=261)

دعاء المعيون - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=264)

دعاء سحر التفريق - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=267)

دعاء المصاب بعين في العلم والدراسة (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=270)

دعاء لسحر التفريق والأرحام (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=69)

نصيــــحة للجن - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=42)

آيات مكررة

المعوذات مكررة - العفاسي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=204)

المعوذات مكررة - الغامدي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=207)

المعوذات مكررة - الحذيفي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=210)

المعوذات مكررة - المنشاوي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=213)

المعوذتين - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=57)

المعوذات مكررة - العجمي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=201)

آية الكرسي مكررة - العفاسي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=219)

آية الكرسي مكررة - العجمي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=216)

آية الكرسي مكررة - الغامدي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=222)

آية الكرسي مكررة - الحذيفي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=225)

آية الكرسي مكررة - المنشاوي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=228)

آية الكرسي - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=48)

سور مختارة

سورة الفاتحة - عبد الله عواد الجهني (http://www.mp3quran.net/jhn/001.mp3)

سورة البقرة- خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=45)

سورة الصافات - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=51)

سورة الشرح - خالد الحبشي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=54)

سورة الملك - عبد الولي الأركاني (http://server2.mp3quran.net/arkani/067.mp3)

سورة مريم - عبد الولي الأركاني (http://server2.mp3quran.net/arkani/019.mp3)

سورة الجن - عبد الولي الأركاني (http://server2.mp3quran.net/arkani/072.mp3)





سورة الإنسان - عبد الولي الأركاني (http://server2.mp3quran.net/arkani/076.mp3)

سورة المرسلات - أحمد العجمي (http://server3.mp3quran.net/ajm/077.mp3)

مقاطع آيات مؤثرة على المس الزاني (العاشق)

تعذيب العاشق بسورة الرحمن (http://www.4shared.com/file/43648578/4564273e/___.html)

الزانية والزاني.... (http://www.4shared.com/file/43664392/fa973c4/__online.html)

الذين يحبون أن تشيع الفاحشة... (http://www.4shared.com/file/43668180/b1ee487f/____.html)

دعاء على المس العاشق - خالد الحبشي (http://www.4shared.com/file/43756984/d4b30398/____.html)

*************************


مقاطع مختلفة

مقطع لسحر التفريق (http://dc19.4shared.com/download/14797864/bbf9feaf/_online.mp3)

فجعلناه هباء منثورا (http://dc19.4shared.com/download/148...___online.html)

ان الله سيبطله (http://dc19.4shared.com/download/14760697/b07131b8/___online.html)

وهو القاهر فوق عباده (http://dc19.4shared.com/download/13750897/38e858ec/___.html)

أم يحسدون الناس (http://dc19.4shared.com/download/12969394/b61b929/__online.html)

أسماء الله الحسنى (http://dc19.4shared.com/download/13693634/4d895d9c/_--.mp3)

***********

النزيف ( الإستحاضة) (http://www.4shared.com/file/43633512/96ca32b7/_online.html)

فسيكفيكهم الله (http://www.mediafire.com/?myza10tfpmr)



أذكـــار وأدعــية للتحصين

أذكــار الصباح - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=131)

أذكــار المساء - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=132)

أذكــار النوم - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=746)

أذكــار الاسيقاظ من النوم - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=739)

دعــاء الخروج من المنزل - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=741)

دعاء الذهاب إلى المسجد - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=742)

دعــاء الخروج من المسجد - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=744)

الأذكــار بعد الصــلاة - العفاسي (http://www.alafasy.com/newsite/listen.php?fileno=743)

الإســتخارة - عبد الحميد كشك (http://download.media.islamway.com/lessons/kishk/alistikharaah.rm)

كتب ومحـــاضرات

الإبـــتهاج بخلاصة العلاج (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=198)

العلاج الكـــافي للحذيفي (http://www.roqyahvoice.com/ccount/click.php?id=147)

عــــالم الجن - عبد الحميد كــشك (http://download.media.islamway.com/lessons/kishk/world_jin.rm)

***************


من شريط قلوب مأسورة
خالد بن عبد العزيز الجبير

عـــلاج السحــر والعــين (http://download.media.islamway.com/lessons/kjobear/003-Se5r_3ien.rm)

برامج تحتاجها لفتح الملفات

الوينرار لفك الضغط (http://soft.vip600.com/modules.php?****=Downloads&d_op=getit&lid=27)

الريال بلاير لتشغيل الملفات (http://soft.vip600.com/modules.php?****=Downloads&d_op=getit&lid=4642)



منقول

مسك الجنوب
09-11-02, 12:51 AM
اطعمة تساعد على حفظ القران و التخلص من النسيان


الدكتور يحيى الغوثاني يقدم لك اطعمة تساعد على حفظ القران و التخلص من النسيان
بقلم : الدكتور يحيى الغوثاني



دوما يسألني الطلبة والمتدربون هل من مأكولات تساعد في حفظ القرآن ؟؟؟؟؟

وتخلصنا من النسيان

فإليكم هذا البحث الجميل بشيء من التصرف

معظم الناس يعرف معنى مضادات التأكسد وفوائدها الكثيرة، بدءا من إبطاء عملية التقدم في السن، إلى مقاومة الأمراض المرتبطة بهذه العملية، وعلى رأسهامرض الزهايمر.

وعلى الرغم من وجود هذه المضادات في صورة أدوية إلا أنه من الأفضلأن نستعيض عنها بالأطعمة الغنية بها،

وهو الأمر الذي تؤكده الدكتورة مهارداميس أستاذة الأمراض الباطنة والتخسيس المصرية بقولها :

إن هناك العديد منالأطعمة الغنية بمضادات التأكسد والتي يمكن تناولها بشكل يومي وباستمرار للحصول علىالنتائج المبتغاة، من أهمها:


عصير التفاح وعصير العنب:

وما علينا إلا ان نتذكر هنا مقولة أن تناول تفاحة في اليوم يبعد شبح ا لمرض وبالتالي الطبيب، أما تناول اثنين فيفتح أمامنا طريق الصحة والحيوية. المفيدفي عصير التفاح إذا تم تناوله مع أي وجبة غذائية أنه يساعد على مقاومة الضرر خاصةإذا كان الطعام به مواد دهنية فهو يجعل الدهون لا تتحول في الطعام إلى كوليسترولخطير يهدد الصحة، كما ان عصير التفاح مفيد جدا لمرضى القلب ويساويه في قدر الإفادةعصير العنب.


السبانخ والفراولة:

يؤكد العلماء أن المواد الكيميائية المضادة للتأكسدالموجودة في الفراولة والسبانخ أيضا قادرة على زيادة كمية السائل في أغلفة الخلايامما يسمح للمزيد من المواد الغذائية بسرعة الوصول إلى الأنسجة الدماغية فتحميالدماغ من الضعف والوهن وفقدان الذاكرة (الذهايمر) المرتبط بالتقدم فيالسن.



السمك والكبده والجوز واللوز والفستق

تقول الدكتورة مها : إن تناول هذه الأطعمة بصورةمنتظمة يعطي الجسم ما يحتاج إليه من السيليونيوم وهو معدن أساسي مضاد للتأكسد، ومماأكدته نتائج الأبحاث الطبية أن نقص السيلينيوم في الجسم يؤدي لخطورة الإصابة بمرضالسرطان في حين أن اتباع نظام غذائي غني بالسيلينيون يساعد في الحماية من الإصابةبالسرطان وعلى مقاومة المرض ومكافحته إذا تمت الإصابة به.



الجزر

يعد من أغنى أنواع الخضراوات بعنصر “البيتاكاروتين” المعروف بكونه مضادا للتأكسد وواقيا لجهاز المناعةبالجسم. وقدأكدت دراسة أميركية أن الناس الذين يأكلون الجزر بكثرة وبصورة يومية أقل عرضةللإصابة بالسكتة الدماغية من أولئك الذين يأكلون الجزر مرة واحدة في الشهر مثلا. ويعتبر عنصر البيتاكاروتين المصدر الطبيعي لفيتامين (أ) وهو مهم جداللصحة.



الشاي الأخضر

يعتبرالشاي الأخضر من أغنى مضادات التأكسد، التي تتغلغل في بلازما الدم وتساعد في تقليلخطر الإصابة بأمراض القلب. ويأتي بعده في الإفادة الشاي الاسود وان كان تاثيره اقلوخصائصه الصحية أقل .



والشوكولاته

كما أثبتت العديد من الدراسات انالشوكولاته غنية بمضادات التأكسد لاحتوائها على ما يعرف باسم (كاتشين) وهي مضادلتأكسد هام جدا ومفيد للجسم، لكن يجب تقنين تناوله لما يحتويه على سعرات حراريةعالية أيضا.


إذا أردت أن تحفظ القرآن تذكر السبانخ والكبدة والجوزوالفستق واجعل في فاكهتك الفراولة والجزر وعصير التفاح والعنب



ولا تنس الشاي الأخضر

وقطعة شوكولاته هذه احتياطية بعد ساعتين من تناول الوجبة
من اطلاعاتي

مسك الجنوب
09-11-02, 12:56 AM
دلالات تربوية على سورة الناس
أحمد مصطفى نصير

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {قُلْ أَعُوذُ[1] بِرَبِّ[2] النَّاسِ[3] * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ[4] الْخَنَّاسِ[5] * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ[6] وَالنَّاسِ} [الناس: 1 - 6].

الفائدة الأولى:

أنَّ من أهم أبواب الدَّعوة إلى الله تعالى: تعليم النَّاس أنَّ الله - تعالى - هو الذي يُستعاذ به؛ لذا جاء الأمر في أوَّل السورة بـ{قُلْ}، وفي الحديث: ((إذا سألْتَ فاسأل الله، وإذا اسْتَعَنْتَ فاستعن بالله))[7] .

الفائدة الثانية:

العِلْم بأنَّ النَّاس لهم شأنٌ عظيم عند الله تعالى؛ لأنَّ الله تعالى قد أضافهم إلى ذاته فقال: {رَبِّ النَّاسِ}، وهو الذي اخْتَصّهم بالفضْل والرزق والإنعام، وأضافهم إلى ملكه؛ فقال: {مَلِكِ النَّاسِ}، فدَلَّ ذلك على أنَّه هو المتصَرِّف في شؤونهم، فيوجههم كما يوجه المَلِكُ عبيدَه، كما أضافهم إلى صفاته فقال: {إِلَهِ النَّاسِ}، فكان من شأن اختصاص الله تعالى بالفَضْل على الناس وحقه في التصرُّف في شؤونه، فيقدر لهم الخير والشَّرَّ فتنة أن تكون النتيجة المنطقيَّة لذلك هو اختِصاص الله تعالى وحْده بالألوهيَّة؛ بحَيْث يُعْبَد وحْدَه دون سواه.

الفائدة الثالثة:

أنَّ مِن شرائط الاستِعاذة: العلْمَ بصفات الله – تعالى، المُستعاذ به - الثلاث: الربوبية والملك والألوهيَّة، والإيمان بها، والتعَبُّد له بها، إذ قسَّم العلماءُ التوحيد إلى قسمَيْن: توحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية، وبعضهم يشتق من توحيد الربوبية قسمًا ثالثًا تحت عنوان: الأسماء والصفات؛ لأهميته وكثْرة غلط الناس فيه.

وعليه؛ تكون أبواب التوحيد كما يلي:
أولاً: توحيد الربوبيَّة، ويُقصد به توحيد المعرفة بالله تعالى وإثبات، والقسم الثاني: توحيد الأسماء والصفات، والقسم الثالث: وهو توحيد الإلهية والعبادة، ويقصد به توحيد الطلب والقصد[8]، تفصيل ذلك على الوجه التالي:

أوَّلاً: توحيد الربوبيَّة: هو الإقرارُ بأنَّ الله - تعالى - هو الخالِق الرازق، المحيي المميت، المدبِّر لجميع الأمور، المتَصَرِّف في كلِّ مخلوقاته، لا شريك له في ملكه، وضد ذلك اعتقاد العبد وجود متَصَرِّف مع الله غيره فيما لا يقدر عليه إلاَّ الله - عز وجل.

ثانيًا: توحيد الأسماء والصفات: هو أن يُدعى الله تعالى بما سَمَّى به نفسه، ويوصف بما وصف به نفسه ووصفه به رسوله - صلى الله عليه وسلم - ويُنفى عنه التشبيه والتمثيل، وضد ذلك شيئان، ويعمُّهما اسم الإلحاد:

أحدهما: نفي ذلك عن الله - عز وجل - وتعطيله عن صفات كماله ونعوت جلاله، الثابتة بالكتاب والسنة.

ثانيهما: تشبيه صفات الله - تعالى - بصفات خلقه، وقد قال تعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} [الشورى: 11]، وقد خصَّ الله - تعالى - نفسه بصفة (الملك) من سائر صفاته في هذه السورة.

ثالثًا: توحيد الإلهيَّة: وهو إفراد الله - تعالى - بِجميع أنواع العبادة، ونفي العبادة عن كلِّ ما سوى الله - تبارك وتعالى - وضد ذلك هو صرف شيء من أنواع العبادة لغير الله - عز وجل - وهذا هو الغالب على عامَّة المشركين، وفيه الخصومة بين جَميع الرسل وأُمَمها.

الفائدة الرابعة:

العلم بصفات العدوِّ الأوَّل للإنسان، وهو الشَّيطان الرَّجيم، وقد بَيَّنَ الله لنا في تلك السورة منها اثنتين، تتعلَّقان بما يُستجار منه، وهما: (الوسوسة - الخنس).

أوَّلاً: الوَسْوَسة: فصوْت الباطل دائمًا ضعيف، لا يستطيع أهلُه الجهر به لشدَّة نكارته؛ لذا علا صوت الحق دائمًا على صوت الباطل، حتَّى في ظلِّ أشدِّ الأوقات التي يضعف فيها؛ لأنَّ صوت الوسوسة دائمًا خافت، ولا يعمل إلاَّ في الخفاء.

ثانيًا: الخنس: أنَّ صوت الباطل لا تأثير له مع ذِكْر الله تعالى؛ فهو القائل في كتابه: {وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا * وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا} [الإسراء: 45، 46].

وعن أبي هُريرة - رضي الله عنْه - قال : قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ((إذا نودي بالصَّلاة، أدبر الشَّيطان وله ضراط حتى لا يسمع الأذان، فإذا قضي الأذان أقبل، فإذا ثوّب بها أدبر، فإذا قضي التَّثويب أقبل حتَّى يخطر بين المرْء ونفسه يقول: اذكر كذا وكذا، ما لم يكن يذكر، حتَّى يظلّ الرَّجُل إن يدري كم صلَّى، فإذا لم يدْرِ أحدُكم كم صلَّى: ثلاثًا أو أربعًا، فليسجد سجدتَين وهو جالس))[9].

الفائدة الخامسة:

العلم بمصدري الوسوسة الإنسيَّة والجنّيَّة، وذلك على التَّفصيل التالي:
أوَّلا: الوسوسة الجنّية: فعن عبدالله بن مسعود قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ما منكم من أحدٍ إلاَّ وقد وكل به قرينه من الجنّ)) قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: ((وإيَّاي؛ إلاَّ أنَّ الله أعانني عليْه فأسلم فلا يأمرني إلاَّ بخير))[10] ، قال تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ} [الزخرف: 36].

كما تتميَّز الجِنَّة عن الإنس بخاصَّة عدم إمكان رؤيتِها؛ قال سبحانه: {إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ} [الأعراف: 27]، فلماذا لا نرى الشَّيطان؟ الله تعالى أخبرنا بأنَّه عدوُّنا، كما أنه - سبحانه - أخبرنا بأنَّه ضعيف حيث قال: {إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا} [النساء: 76]؛ لذا كان في عدم رؤيتِه تقليلٌ من شأنه، وذلك حتَّى لا يكون شاغلك مصدر الوسوسة، وإنَّما اجتناب الفعل المحرَّم ذاته؛ لذا عندما غرَّر الشَّيطان بآدم فأكل من الشَّجرة، كان قد شُغِل بالملك والخلد الَّذي سوف يكون له بعد الأكل منها، فبِصرف النظر عن مصدر هذه الوسوسة وأنَّها من عدوِّه إبليس، إلاَّ أنَّ آدم نسي عهْد الله له؛ لذا قال سبحانه: {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا} [طه: 115].

كما أنَّ في ذلك تحقيقًا للابتلاء والحكمة منه، حيث تكون الوسوسة من الأمور الغيبيَّة التي نؤمن بها ونحذر منها، كما أنَّ في رؤيته تضخيمًا لحقيقته الضعيفة، وأنَّه لا يضر ولا ينفع إلاَّ بإذن الله؛ كما قال سبحانه: {وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ} [البقرة: 102].

ثانيًا: الوسوسة الإنسيَّة: فقد حذَّرنا رسولُنا - صلَّى الله عليه وسلَّم - من الجليس السُّوء، وشبَّه شرَّه بالحريق الَّذي يأْتِي من الشَّرار المتطاير من عمل الحدَّاد؛ فعن أبي بُرْدَة بن أبي موسى عن أبيه - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مثل الجليس الصَّالح والجليس السّوء كمثل صاحب المِسْك وكير الحدَّاد، لا يعدمك من صاحب المسْك إمَّا تشتريه، أو تجِد ريحه، وكير الحداد يُحْرِق بدنك، أو ثوبك، أو تجد منه ريحًا خبيثة))[11] .

والوسوسة الإنسيَّة شرُّها أكبر من الوسوسة الجنّية؛ لأنَّ الإنسي تظنُّه صديقًا ناصحًا لك فيغرّك، أمَّا الوسوسة الجنّيَّة فمصدرها معروف لك وأنَّها من الشَّيطان الرجيم، كما أنَّ الإنسي لا يخنس بينما الجني يخنس عند ذكر الله تعالى.

الفائدة السادسة:

العِلم بمواطن اجتهاد الشيطان، حيث يصبّ وسوسته على قلْب المرء ليحوّله إليه، فإذا فسد القلب فسدت سائر الجوارح؛ فعن النّعمان بن بشير عن النَّبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((ألا وإنَّ في الجسد مضغةً إذا صلحت صلح الجسَد كلُّه، وإذا فسدت فسد الجسدُ كلُّه، ألا وهي القلْب))[12] ، وعليْه؛ تعيَّن على المسلم أن يَجتهد في إخلاص الطَّاعات لله - تعالى - وأن يُجنّبها الرياء والسُّمعة وحبّ المدْح من الآخرين، كما عليه أن ينظِّف قلبَه من الحسد والحقد والغلّ للآخرين، فإذا طهَّر قلبه من تلك الأخلاق الذميمة، استطاع بذلك أن يُقْبِل على الله - تعالى - بجسده كلِّه؛ ليعبده بسائر جوارحِه في همَّة ونشاط.

تدبَّر كيف أفسد الشَّيطان صلاة المنافقين؛ حيث قال سبحانه: {وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلاَّ قَلِيلاً} [النساء: 142]، ففساد القلْب أدَّى إلى فساد العبادة.

الفائدة السابعة:

اليقين بالنَّصر على عدوّ الإنسان؛ لأنَّ الله - تعالى - هو الَّذي أمر بالاستِعاذة به على عدوَّينا من الجن والإنس، فلا يضرّك كيدُهُما طالما أنَّ الاستعاذة قد تحقَّقت شرائِطُها السَّالف ذكرها؛ فعن ابن عبَّاس قال: كنتُ خلفَ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يومًا فقال: ((يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجدْه تجاهك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلَمْ أنَّ الأمَّة لو اجتمعتْ على أن ينفعوك بشيْءٍ، لَم ينفعوك إلاَّ بشيء قد كتبَه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضرُّوك بشيء، لم يضرُّوك إلاَّ بشيءٍ قد كتبه الله عليْك، رفعت الأقلام وجفَّت الصُّحف))[13] .

ـــــــــــــــــــــ
[1] (عوذ): لاذ فيه، ولجأَ إِليه، واعتصم به.
[2] (ربب): الرَّبُّ يُطْلَق في اللغة على المالكِ والسَّيِّدِ والمُدَبِّر والمُرَبِّي والقَيِّمِ والمُنْعِمِ، واللّه - عزّ وجل - هو رَبُّ كلِّ شيءٍ، فهو رَبُّ الأَرْبابِ، ومالِكُ المُلوكِ والأَمْلاكِ.
[3] (نوس): والنَّوْس تَذَبْذُبُ الشيء، ويقال للغُصْن الدقيق إِذا هبت به الريح فهزَّته: فهو يَنوس، والمعنى المراد: جماعة الناس؛ لأنهم يَتَحَرَّكون ويَتَذَبْذَبُون في الأرض لطلَب الرِّزق.
[4] (وسس): الوَسْوَسة حديث النفس؛ أي: بما لا نَفْعَ فيه ولا خَيْرَ، والوسواس: الصوت الخفي من ريحٍ تهز قصبًا ونحوه، وبه يُشبه صوتُ الحلي.
[5] الخُنُوس: الانقباضُ والاستخفاء، انْخَنَس: انقبض وتأَخر، وقيل: رجع، ويقصد بذلك: أن الشيطان يتقهقر ويتراجع عندما يسمع ذكر الله تعالى، إلاَّ أنَّه لا يلبث حتى يُقبِل مرَّة أخرى، ليستمرَّ في وسوسته حين يغفل القَلْب عن ذكر الله تعالى، فلا يمنعه من ابنِ آدم إلاَّ الذكر.
[6] (جنن): جَنَّ الشيء يَجُنُّه جَنًّا: سَتَره، وكلُّ شيء سُتر عنك فقد جُنَّ، ومنه سُمِّي الجَنينُ؛ لاسْتِتارِه في بطنِ أُمِّه، وجِنُّ الليل لشدَّةُ ظُلْمتِه، والشياطين سُمِّيَت بالجِنَّة؛ لأنها ترانا ولا نراها.
[7] حديث الترمذي رقم 2516 ج 4 ص 667.
[8] "معارج القبول" ج 2 ص 249.
[9] رواه البخاري في صحيحه، رقم 1174 ج 1 ص 413.
[10] رواه مسلم في صحيحه، رقم 2814 ج 4 ص 2167.
[11] - رواه البخاري في صحيحه، رقم 1995 ج 2 ص 741.
[12] - رواه البخاري في صحيحه رقم 52 ج 1 ص 28.
[13] - رواه الترمذي، وقال: حسن صحيح، رقم 2516 ج 4 ص 667 وصحَّحه الألباني.

مسك الجنوب
09-11-02, 01:02 AM
قصة قوم سبأ آيات وعبر


قصة قوم سبأ آيات وعبر
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل



الحمد لله الولي الحميد، العزيز المجيد، سابغ النعم ومتمِّمها، ورافع البلايا ومانعها، نحمده على فضله وإحسانه، ونشكره على نِعَمه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، أنزل القرآن هدًى للناس، وقصَّ فيه القصص والأخبار؛ للعظة والتذكرة والاعتبار؛ {نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ القَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا القُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الغَافِلِينَ} [يوسف: 3]، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، بعثه الله - تعالى - رسولاً للعالمين، وثبَّته بما قص عليه من أخبار السابقين، فكان خير المتعظين، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين.

أما بعد:

فاتَّقوا الله - عباد الله - وأطيعوه، واشكروه على فضله ونعمه ولا تَكْفروه؛ فإن النعم تزيد بشكرها، وتزول بكفرها؛ {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} [إبراهيم: 7].

أيها الناس:

في كتاب الله - تعالى - الهدى والرشاد، والنجاة والفلاح، فمن اهتدى به هُدي، ومَن تمسَّك به نجا، فلا يضل ولا يشقى؛ {ذَلِكَ الكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ} [البقرة: 2]، {مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ القُرْآنَ لِتَشْقَى * إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى} [طه: 2، 3]، بتلاوته وفَهْمه عرَف العبادُ ربَّهم في أسمائه وصفاته وأفعاله، وعلموا الفرائض والحلال والحرام، وطالعوا تواريخ مَن قبلهم فاعتبروا بها، وجانَبوا طُرُقَ المكذِّبين؛ لئلا يصيبهم ما أصابهم.

ومما قصَّ الله - تعالى - علينا من أخبار السابقين؛ للعلم، والعظة، والاعتبار: قصةُ قوم سبأ، وسُمِّيت السورة باسمهم؛ لعظيم ما في قصتهم من العلم والعظة، وبداياتُ السورة فيها بيان ربوبية الله تعالى، وقدرته سبحانه، وألوهيته - عز وجل - وفيها الإخبار عن إنكار كفار مكة للبعث والجزاء، وسخريتهم من النبي - صلى الله عليه وسلم - وقد هدَّدهم الله - تعالى - على ذلك بالعذاب مِن فوقهم، أو من تحت أرجلهم، ثم أعقب ذلك بقصة داود وسليمان - عليهما السلام - ثم قصة قوم سبأ.

ويشترك أصحاب القصتين في أن الله - تعالى - قد أنعم عليهم بالخيرات، ورزقهم من الطيبات، حتى شبعوا وأَمِنُوا، ولكن آل داود آمنوا وشكروا، وآل سبأ بطروا وكفروا، فكانت القصتان مثَلين لأمَّتين إحداهما شكورة، والأخرى كفورة، وكانت أمَّة داود الشكورة المرحومة مثلاً للنبي - صلى الله عليه وسلم - ومَن آمن معه، وفي ذلك تثبيت لهم على إيمانهم، وربط على قلوبهم، كما كانت أمَّة سبأ الكفورة المعذَّبة مثلاً لكفار قريش؛ لإنذارهم من العذاب كما عذب الله - تعالى - قوم سبأ.

فجدير بأهل القرآن وهم يتلون هذه القصة أن يدركوا هذا المعنى العظيم، وأن يتَّعظوا بما حلَّ بقوم سبأ؛ لئلا يسلكوا مسلكهم، وليجانبوا طريقتهم.

إن سبأً قومٌ اكتملتْ نِعَمُهم، ودُفعت النقم عنهم، وكُفُوا مؤونة الطعام والشراب، وهما قيام الحياة؛ فأرزاقُهم حاضرة، وأرضهم مخضرَّة، وسماؤهم ممطرة، وثمارهم يانعة، وضروعهم دارَّة، تحيط بمساكنهم الأشجارُ والثمار، وتملأ جنبتي بلادهم؛ فلا يسيرون إلا في خضرة من الأرض، ولا يأكلون إلا أطيب الطعام والثمار، يشربون من الماء أعذبَه، ويتنفسون من الهواء أنقاه، حتى ذكر المفسِّرون خلو أرضهم وأجوائهم من الهوام والحشرات المؤذية، وهذا من أكمل ما يكون للعيش الرغيد، والراحة التامة، والنعم الكاملة.

ولم يطلب ربُّهم - سبحانه - منهم مقابلَ هذه النعم المتتابعة إلا شكرَه عليها، بإقامة دينه، وتحقيق توحيده؛ {لَقَدْ كَانَ لِسَبَأٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ} [سبأ: 15]، فوصفها الله - تعالى - بأنها بلدة طيبة؛ فكل شيء فيها طيِّب.

فنالوا غاية ما يطلبه البَشَرُ في معايشهم من طيب الهواء، والماء، والطعام، والمسكن، والبلاد، وقد عفا الله - تعالى - عنهم ما مضى مِن كفرهم وتجاوزهم، فلم يستأصلهم به، ودعاهم - سبحانه - إلى شكره، بتذكيرهم بمغفرته ورزقه؛ {كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ} [سبأ: 15].

لكنهم قابلوا دعوة الله - تعالى - لهم بالإعراض والاستكبار، والإعراضُ أشدُّ أنواع الكفر، فاستحقوا العذابَ والدمار؛ {فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ العَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ} [سبأ: 16]، ففتح الله - تعالى - عليهم سدَّهم؛ ليغرق بلادهم، ويهلك حرثهم وأنعامهم، ويتلف أشجارهم وثمارهم، فأضحتْ بلادُهم بعد الخضرة مغبرَّةً، وبعد الجدة مقفرةً، وبعد السَّعة ضيقةً، وذهبتْ نعمهم في لمح البصر، وصاروا ممحلين لا يلوون على شيء.

فما أعظمَ قدرةَ الله - تعالى - على البشر! وما أسرعَ زوالَ النعم! وتبدُّلَ الأحوال! وذلك بما كسبتْ أيديهم؛ فإن الله - تعالى - {لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} [يونس: 44]، {إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد: 11]، فلم تتغير نِعَم سبأ عليهم إلا لما أعرضوا عن دين الله – تعالى - ولم يشكروا له نعمه - عز وجل - ولذلك بيَّن الله - تعالى - سببَ زوال نعمتهم، بقوله - عز وجل -: {ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الكَفُورَ} [سبأ: 17].

لقد كان من عظيم ما أنعم الله - تعالى - به عليهم، أنهم كُفُوا مؤونة السفر ومشقته، ورُفِع عنهم عنَتُ الطريقِ ولصوصه، فارتاحوا في سفرهم وأَمِنوا، وسببُ ذلك اتِّصالُ القرى بينهم وبين الأرض المباركة، فكانوا يسافرون من اليمن إلى الشام في أمن وطمأنينة، لا يحملون للسفر زادًا لوفرته في طريقهم، ولا يعدون له عدة؛ بل يسيرون فيه ما شاؤوا، ويستريحون في القرى التي في طريقهم، وهي على مراحل لا تنقطع عنهم؛ {وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ القُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ} [سبأ: 18].

فتمَّتْ نعم الله - تعالى - عليهم في بلادهم، ثم أكملها - سبحانه وتعالى - لهم في أسفارهم، فبَلَغ مِن كفرهم بنعمة ربِّهم عليهم في أسفارهم أنهم قالوا: {رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا} [سبأ: 19]، فبطروا هذه النعمة العظيمة، ودَعوا بالمشقَّة والبُعد.

فكانوا كما كانت بنو إسرائيل حين استبدلوا في مطاعمهم الذي هو أدنى بالذي هو خير، ويحتمل أن قوم سبأ واجهوا أنبياءهم بهذا الدعاء، وقابلوهم على مواعظهم به؛ إعراضًا عن الحق، واستكبارًا عن قَبول الدعوة، ونكاية بهم، وتحديًا لهم، واستعجالاً لعذاب ربهم - عز وجل - كما قال كفار قريش: {اللهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [الأنفال: 32].

لقد كان قوم سبأ ظالمين لأنفسهم بهذا التعدي في الدعاء، مع الإعراض والتحدي، فكانت عقوبة الله - تعالى - لهم أن أفقرهم بعد الغنى، وشرَّدهم بعد الاستقرار، وفرَّقهم بعد الاجتماع، ومزَّقهم في الأقطار، وجعل خبرَهم أحاديثَ يتحدَّث بها الناس في مجالسهم، ويحكون ما جرى لهم، وضرب العربُ المثلَ بتفرُّقهم وشتاتهم، فقالوا: "تفرقوا أيدي سَبَا"، أو: "ذهبوا أيادي سَبَا"؛ بل صار تفرُّقهم مثلاً لكل تفرُّقٍ عظيم.

ومن ذلك أن بعض المترجمين ترجم لأحدِ علماء الحديث، وقد جمع "مسند الإمام أحمد"، فقال في ترجمته: "وجمع "مسند أحمد" بعد أن تفرق أيدي سبا"، وجاء في حديث ابن عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما - قال: "إن رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ الله - صلى الله عليه وسلم - عن سبأ ما هو: أَرَجُلٌ، أَمِ امْرَأَةٌ، أَمْ أَرْضٌ؟ فقال: ((بَلْ هو رَجُلٌ وَلَدَ عَشَرَةً، فَسَكَنَ الْيَمَنَ منهم سِتَّةٌ، وَبِالشَّامِ منهم أَرْبَعَةٌ))؛ رواه أحمد.

{فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} [سبأ: 19].

إن خبرهم كان آياتٍ لكل صبار شكور؛ لأنهم لم يكونوا شاكرين نِعَمَ ربِّهم عليهم، ولم يكونوا صابرين لما ذهبتْ خيراتُهم، وأمحلتْ أرضُهم، وهذا من خذلان الله - تعالى - لهم، وإلا لو صبروا وتابوا، لعاد الله - تعالى - بالخير عليهم كما سلبه منهم بكفرهم، ولكنهم قوم حُرموا الصبر كما حُرموا الشكر، فمُزِّقوا كلَّ ممزَّق، وفُرِّقوا شذرَ مذرَ.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: {لَقَدْ كَانَ لِسَبَأٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ * فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ العَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ * ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الكَفُورَ * وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ القُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ * فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} [سبأ: 15 – 19].

بارك الله لي ولكم في القرآن.

وردك يا زارع الورد
09-11-02, 01:05 AM
بارك الله فيك
وجــــــــــــزاك الله خير الجـــــــــــزاء
وجعلها الله في ميــــزان حسناتــك

مسك الجنوب
09-11-02, 01:11 AM
في حب رسول الله

شعر قراه قلبي قبل لساني...صلى عليك الله يا رسولي..


هـو خاتـمٌ للمكرمــــــــــــات
واولُ .... ورسول حب وحـب مرســــــــلُ

يارحمة
رقراقـــــــــــــــة بعثـت لنـا .... بمياه نهجك كل ذنـب
يغســـــلُ

في حب رسول الله
..

عجبوا لحبك فاستفاق سؤالهــــم .... ولم المحبة رهن شخصك
تجعلُ

فتزاحمت فيك الاكــــــــــف كتابـة .... هذا حبيب
الله يامـن تســــــــأل

هذا الذي جبريل حــــــــــل بـداره ....
وله ملائكة السمـاء تنزلـــــــــوا

من غيره وطيء
السمـــــاء برجله .... كي لا تطأ للظى جهنم ارجــــلُ

وله اله الكون
صـــــــــــار مخاطبــا .... اصعد وغيرك يامحمـــــــد ينـزلُ

كنا غداة الجهل نحمل موتنـــــــــا .... وبنا خطايا الكون كانت
تحمـــــلُ

وذنوب آلاف السنيـن تهزنـــــــــــا .... وضميرنا في كل
يـوم يقتـــــــلُ

كنا نسيّر في الظـلام قوافــــــــلا
.... وعلى دروب الخوف كنا نرحــــلُ

حتى بعثت فكنت خير مخلـــــص ٍ
.... نور على ظلم الطريق ومنــــزلُ

لملمت اشلاء الضياع
بارضنــــــــا .... وجعلت نار الشرك فينا تأفــــــلُ

علمتـنـا ان
العقــــــــــــيـدة وردةٌ .... ان لم تذق ماء المحبة تذبــــــلُ

وتكاملت فيك الصفاة تشرفـــــــا .... فجمالها من حسن وجهك
ينهلُ

قد نلت بالخلق العظيم مكانــــــة .... واسما بقـرآن الالـه
يرتــــــــــلُ

وعدلت حتى سميت بك امـــــــةٌٌ ٌ ....
وبعدلها امـم البريـة تعــــــــدلُ

لم ينشغل عنك الفؤاد للحظـــــة
.... ان تدبر الدنيا فحبـك مقبـــــــلُ

لايُسئــــلُ
الولهُ المتيم عن هوىً .... به ترتجى كل الامور وتقبـــــــلُ

وانا
احبك ملء قلبي والحشـــــــا .... فليستمـع ذاك الـذي يتقــــولُ

ولتعلـم الدنيـا بـان محمـــــــــــدا .... تاج على قمم الرؤوس
مبجـــلُ

مسك الجنوب
09-11-02, 01:15 AM
بارك الله فيك
وجــــــــــــزاك الله خير الجـــــــــــزاء
وجعلها الله في ميــــزان حسناتــك


أثابك الله أخي الكريم وكتب لك الأجر العظيم والثواب الجليل
خيرا جزيت وشرا كفيت
حمانا الله وإياك وانار قلوبنا بنور إيمانه
أسعدك الله في الدارين
سعدت بمرورك الكريم

مسك الجنوب
09-11-02, 02:00 PM
http://img297.imageshack.us/img297/7151/50168305.jpg

http://img297.imageshack.us/img297/5451/95633964.jpg


http://zemmama.maktoobblog.com/files/2009/05/142388.jpg

http://alkalemaltayeb.jeeran.com/rqaeq47.jpg



http://alkalemaltayeb.jeeran.com/rqaeq46.jpg



http://www.zadalebad.com/mail/12_dec/arafah.jpg


http://s53.radikal.ru/i141/0904/36/e41064d9abb9.jpg



http://www.alukah.net/UserFiles/%D8%A5%D9%84%D9%87%D9%8A...%20(%D8%A8%D8%B7%D8%A7% D9%82%D8%A9%20%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9).jpg


http://fehmekabha.jeeran.com/Elham.jpg


http://fehmekabha.jeeran.com/k057.jpg


http://fehmekabha.jeeran.com/neven.jpg




اللهم إني أسألك التوفيق لي ولجميع أخوتي في منتدى أبوعريش ولجميع المسلمين والمسلمات
اللهم إهدي ضالنا وتجاوز عن سيئاتنا 000 اللهم باعد بيننا وبين خطايانا كما باعدت بين المشرق والمغرب

اللهم إني أسألك لي ولهم إيمانا صادقا وقلبا عابدا ولسانا ذاكرا وجسدا طائعا 000
اللهم إجزهم خير الجزاء على ما يقدموه من خير لإخواننا المسلمين 00 اللهم إرض عنهم وانزل عليهم الرحمة والسكينه
اللهم أسدل علينا وعليهم ثوب الصحة ولباس الامن والعافيه 000 اللهم خذ بأيديهم ولا تكلهم إلى أنفسهم طرفة عين 0

اللهم أنر قلوبهم بنور إيمانك وأكتب لهم الأجر العظيم والثواب الجليل 000
اللهم جازهم بالخير والإحسان كل من ساهم في رقي المنتدى ونشر الخير فيه 00
اللهم هذه أمتك الفقيره إليك قصايد 000و هذا عبدك أبو تركي الفقير إليك 000 فأجعل ما قدموه حجة لهم لا عليهم وأرض عنهم وكفر سيئاتهم 000 على ما يبذلونه ويقدمون 0



مسك الجنوب

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-03, 02:38 PM
بارك الله لكم وغفر عنكم سيئاتكم ...
أسأل الله أن يوفقني وياك ...
على بركة الله نبدأ ...

ما السبب في ترتيب قوله تعالى: {إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات...}؟

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن واو العطف في كلام العرب تفيد مطلق التشريك ولا تقتضي ترتيباً ولا تعقيباً ولا تراخياً، وعليه فهذه الصفات قد عطف بعضها على بعض في الآية لبيان اختصاص من اتصف بواحدة منها بما أخبر الله عنه في خاتمتها حين قال: {أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً}، قال القرطبي رحمه الله: "بدأ تعالى في هذه الآية بذكر الإسلام الذي يعم الإيمان وعمل الجوارح، ثم ذكر الإيمان تخصيصاً له وتنبيهاً على أنه عُظم الإسلام ودعامته، والقانت: العابد المطيع، والصادق: معناه فيما عوهد عليه أن يفي به، والصابر عن الشهوات وعلى الطاعات في المكره والمنشط، والخاشع: الخائف لله، والمتصدق بالفرض والنفل، وقيل: بالفرض خاصة والأول أمدح، والصائم كذلك، والحافظين فروجهم والحافظات: أي عما لا يحل من الزنى وغيره، وفي قوله: والحافظات حذف يدل عليه المتقدم تقديره: والحافظاتها فاكتفى بما تقدم: وفي والذاكرات أيضاً مثله".أ.هـ.

المفتي
عبد الحي يوسف (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=mufties&mufti_id=289)
المصدر
طريق الإسلام

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-04, 12:56 PM
نتابع .....
جَاءَ فِي كِتَابِ "دُمُوع الْقُرَّاءِ" لِمُؤَلِّفِهِ مُحَمَّد شُومَان الرَّمْلِيّ ، نَاقِلاً عَنْهُ الشَّيْخُ مُحَمَّد الْمُقَدَّم فِي رِسَالَتِهِ الْمَوْسُمَةِ بِـ "عُودُوا إِلَى خَيْرِ الْهَدِيِ" ، بِتَصَرُّفٍ ...





• الْبُكَاءُ عِنْدَ تِلاَوَةِ الْقُرْءَانِ وَسَمَاعِهِ لَيْسَ مَقْصُودًا لِذَاتِهِ ، وَلاَ هُوَ الْمُرَادُ فِي الْأَصْلِ ، إِنَّمَا الْمَقْصُودُ حُضُورُ الْقَلْبِ وَتَدَبُّرُهُ لِمَا يَتْلُو وَيَسْمَعُ ، فَيُحْدِثُ لَهُ ذَلِكَ إِيمَانًا وَيَقِينًا ، وَرَغْبَةً وَرَهْبَةً ، وَمَحَبَّةً وَشَوْقًا ، تُوجِبُ لَهُ هَذِهِ الْأُمُورُ خُضُوعًا وَخُشُوعًا ، وَذُلاًّ وَانْكِسَارًا ، يُصَاحِبُ ذَلِكَ رِقَّةٌ وَبُكَاءٌ .
فَهَذَا الْبُكَاءُ يُمْدَحُ وَيُثْنَى عَلَى صَاحِبِهِ ، لاَ الْبُكَاءُ الْمُجَرَّدُ عَنِ السَّبَبِ الَّذِي ذَكَرْتُ ، الْعَارِي عَنِ الْخُشُوعِ الَّذِي وَصَفْتُ ، وَلاَ الْبُكَاءُ الْمُتَكَلَّفُ أُوِ الَّذِي يُرَادُ بِهِ وَجْهُ الْخَلْقِ .




وَلَقَدْ رَأَيْتُ كَثِيرًا مِنَ الْقُرَّاءِ خَاصَّةً مِنْ أَئِمَّةِ الْمَسَاجِدِ يَتَصَنَّعُونَ الْبُكَاءَ ، وَيَتَكَلَّفُونَهُ إِلَى الْغَايَةِ ، فَتَجِدُ الْوَاحِدَ مِنْهُمْ يَسْتَجْلِبُ الْبُكَاءَ وَيَسْتَخْرِجُهُ مِنْ رَأْسِهِ قَسْرًا ، ضِدَّ مَا كَانَ علَيْهِ السَّلَفُ - رَحِمَهُمُ اللَّهُ -: يَكْظِمُونَهُ ، وَيَرُدُّونَهُ مَا اسْتَطَاعُوا .


وَيَنْبَغِي لِلْقَارِئِ إِذَا كَانَ مَعَ النَّاسِ أَنْ يُخْفِيَ بُكَاءَهُ مَا اسْتَطَاعَ ، وَإِذَا كَانَ وَحْدَهُ فَلْيَبْكِ مَا شَاءَ ، لَكِنْ لاَ يُحَدِّثُ بِهِ بَعْدُ .


وَلَقَدْ رَأَيْتُ مِنَ الْأَئِمَّةِ مَنْ يَتَجَهَّزُ لِلْبُكَاءِ قَبْلَ الصَّلاَةِ!، وَرَأَيْتُ مَنْ يُقَدِّمُ الْإِمَامَ إِلَى الصَّلاَةِ ، وَيَقُولُ لَهُ : "اِبْكِ يَا شَيْخُ!".


وَرَأَيْتُ مَنْ يَبْكِي أَثْنَاءَ الْفَاتِحَةِ فِي الرَّكْعَةِ الْأُوَلَى! بَلْ إِنَّ بَعْضَهُمْ لَتَخْرُجُ مِنْهُ تَكْبِيرَةُ الْإِحْرَامِ مَخْنُوقَةً مِنَ الْبُكَاءِ!.


مَا هَكَذَا كَانَ السَّلَفُ! كَانُوا يَبْكُونَ فِي مَوَاضِعِ الْبُكَاءِ ، وَيَبْكُونَ غَلَبَةً لاَ تَصَنُّعًا ، وَيَبْكُونَ لِمَا تُحْدِثُهُ الْآَيَاتُ فِي قُلُوبِهِمْ مِنَ الْخُشُوعِ وَالرِّقَّةِ ، لاَيَبْكُونَ رِيَاءً وَسُمْعَةً .


وَلَقَدْ رَأَيْتُ مَنْ لاَ تَكَادُ تُفْهَمُ قِرَاءَتُهُ لِكَثْرَةِ بُكَائِهِ .
وَاللَّهِ لَوْ كَانَ هَذَا غَلَبَةً ، لَعَذَرْنَاهُ إِذَا أَحْسَنَ قِرَاءَةَ الْفَاتِحَةِ ، لَكِنْ هُوَ التَّكَلُّفُ!.
إِنَّهُ لَيَبْكِي إِذَا قَرَأَ آَيَاتِ الْوَعِيدِ ، وَيَبْكِي إِذَا قَرَأَ آَيَاتِ الرَّجَاءِ ، وَيَبْكِي إَذَا قَرَأَ آَيَاتِ الطَّلاَقِ ، وَيَبْكِي إِذَا قَرَأَ آَيَاتِ الْمِيرَاثِ!(*).


إِنَّ هَذَا يُذَكِّرُنِي بِحِكَايَةٍ هِيَ كَالطُّرْفَةِ ، رَأَيْتُهَا فِي "أَخْبَار الْحَمْقَى" لِابْنِ الْجَوْزِيِّ ، قَالَ - رَحِمَهُ اللَّهُ -: [ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ الْجَاحِظِ ، قَالَ: أَخْبَرَنِي يَحْيَى بِنُ جَعْفَرٍ ، قَالَ: كَانَ لِي جَارٌ مِنَ أَهْلِ فَارِسٍ ، وَكَانَ طَوَالَ اللَّيْلِ يَبْكِي ، فَأَنْبَهَنِي ذَاتَ لَيْلَةٍ بُكَاؤُهُ وَنَحِيبُهُ ، وَهُوَ يَشْهَقُ ، وَيَضْرِبُ عَلَى رَأْسِهِ وَصَدْرِهِ ، وَيُرَدِّدُ آَيَةً مِنْ كِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى ، فَلَمَّا رَأَيْتُ مَا نَزَلَ بِهِ ؛ قُلْتُ: لَأَسْمَعَنَّ هَذِهِ الْآَيَةَ الَّتِي قَتَلَتْ هَذَا ، وَأَذْهَبَتْ نَوْمِي ، فَتَسَمَّعْتُ عَلَيْهِ ، فَإِذَا الْآَيَةُ : ((وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذَىً))].اهـ.


وَصَلَّيْتُ مَرَّةً خَلْفَ بَعْضِهِمْ فَنَاحَ طَوَالَ الصَّلاَةِ ، وَبَعْضُ مَنْ خَلْفَهُ يَبْكُونَ ، وَيَتَكَلَّمُونَ بِالدُّعَاءِ وَالنِّيَاحَةِ وَالتَّأَوُّهَاتِ فِي الصَّلاَةِ وَاَثْنَاءَ الْقِرَاءَةِ! وَيُخْرِجُونَ الْمَنَادِيلَ مِنْ جُيُوبِهِمْ ، وَيَمْسَحُونَ وُجُوهَهُمْ ، وَيَتَحَرَّكُونَ هَكَذَا وَهَكَذَا . اهـ.
ـــــــــــــــــــــــــ


(*) قَالَ الشَّيْخُ أَبُو الْفَرَجِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُصْطَفَى بْنِ الْمُقَدَّمِ - أَيَّدَهُ اللَّهُ - ، فِي حَاشِيَةِ رِسَالَتِهِ مُعَلِّقًا :
هَذَا كَلاَمٌ مَرْدُودٌ ؛ لِأَنَّهُ لاَ عَجَبَ إِطْلاَقًا فِي أَنْ يَبْكِيَ الْقَارِئُ مِنْ كُلِّ آَيِ الْقُرْءَانِ الْكَرِيمِ خُشُوعًا وَتَعْظِيمًا لِأَنَّهُ كَلاَمُ اللَّهِ تَعَالَى ، وَإِنَّمَا النَّكِيرُ عَلَى الْمُرَائِي بِبُكَائِهِ أَيًّا كَانَ مَوْضُوعُ الْآَيَاتِ الْكَرِيمَةِ ، قَالَ تَعَالَى : ((لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْءَانَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ)) .






منقول

مسك الجنوب
09-11-04, 11:43 PM
بارك الله فيك أخ نايف وأثابك على طرحك لهذا الموضوع الرائع
فعلا تجده في كثير من المساجد 000 ولا ننكر أن هناك من يبكي خشية الله والخوف منه 000
خيرا جزيت وشرا كفيت

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-05, 07:20 AM
تفسير قوله تعالى ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال تعالى ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً ) البقرة/143 .



جاءت الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم في تفسير هذه الآية تبين أن المراد من قوله تعالى : ( أمة وسطاً ) أي : عدلاً خياراً . وأن المراد من الشهادة على الناس : الشهادة على الأمم يوم القيامة أن رسلهم قد بلغوهم رسالات الله . ولم تخرج كلمات المفسرين عن ذلك المعنى .


روى البخاري (4487) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( يُدْعَى نُوحٌ عَلَيْهِ السَّلام يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيُقَالُ لَهُ : هَلْ بَلَّغْتَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ ؛ فَيُدْعَى قَوْمُهُ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ بَلَّغَكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ : مَا أَتَانَا مِنْ نَذِيرٍ أَوْ مَا أَتَانَا مِنْ أَحَدٍ , قَالَ : فَيُقَالُ لِنُوحٍ : مَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَيَقُولُ : مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ , قَالَ : فَذَلِكَ قَوْلُهُ ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا ) قَالَ : الْوَسَطُ الْعَدْلُ ) وزاد أحمد
(10891) ( قَالَ : فَيُدْعَوْنَ فَيَشْهَدُونَ لَهُ بِالْبَلاغِ , قَالَ : ثُمَّ أَشْهَدُ عَلَيْكُمْ ) .


وروى الإمام أحمد (1164) وابن ماجه (4284)عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( يَجِيءُ النَّبِيُّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمَعَهُ الرَّجُلُ , وَالنَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّجُلانِ وَأَكْثَرُ مِنْ ذَلِكَ فَيُدْعَى قَوْمُهُ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ بَلَّغَكُمْ هَذَا ؟ فَيَقُولُونَ : لا فَيُقَالُ لَهُ : هَلْ بَلَّغْتَ قَوْمَكَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ , فَيُقَالُ لَهُ : مَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَيَقُولُ : مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُدْعَى مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ بَلَّغَ هَذَا قَوْمَهُ ؟ فَيَقُولُونَ : نَعَمْ ؛ فَيُقَالُ : وَمَا عِلْمُكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ : جَاءَنَا نَبِيُّنَا فَأَخْبَرَنَا أَنَّ الرُّسُلَ قَدْ بَلَّغُوا , فَذَلِكَ قَوْلُهُ ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا ) قَالَ : يَقُولُ : عَدْلا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ) صححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2448) .


قال ابن جرير الطبري في تفسير الآية :


" فمعنى ذلك : وكذلك جعلناكم أمة وسطاً عدولاً شهداء لأنبيائي ورسلي على أممها بالبلاغ أنها قد بلغت ما أمرت ببلاغه من رسالاتي إلى أممها , ويكون رسولي محمد صلى الله عليه وسلم شهيداً عليكم بإيمانكم به , وبما جاءكم به من عندي " انتهى .


"جامع البيان " (2/8) .


وقال ابن كثير في تفسير هذه الآية :


" والوسط ههنا الخيار والأجود , كما يقال : قريش أوسط العرب نسباً وداراً أي : خيارها , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وسطاً في قومه , أي أشرفهم نسباً , ومنه : الصلاة الوسطى التي هي أفضل الصلوات وهي صلاة العصر كما ثبت في الصحاح وغيرها . . .


( لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ )


قال : لتكونوا يوم القيامة شهداء على الأمم ، لأن الجميع معترفون لكم بالفضل " انتهى باختصار .



"تفسير ابن كثير" (1/181) .


وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" ومن فوائد الآية : فضل هذه الأمة على جميع الأمم ؛ لقوله تعالى ( وسطاً ) .


ومنها : عدالة هذه الأمة ؛ لقوله تعالى ( لتكونوا شهداء على الناس ) ؛ والشهيد قوله مقبول .


ومنها : أن هذه الأمة تشهد على الأمم يوم القيامة ؛ لقوله تعالى ( لتكونوا شهداء على الناس ) ؛ والشهادة تكون في الدنيا ، والآخرة ؛ فإذا حشر الناس ، وسئل الرسل : هل بلغتم ؟ فيقولون : نعم ؛ ثم تسأل الأمم : هل بُلِّغتم ؟ فيقولون : ما جاءنا من بشير ولا نذير ؛ ما جاءنا من أحد ؛ فيقال للرسول : من يشهد لك ؟ فيقول ( محمد وأمته ) ؛ يُستشهدون يوم القيامة ، ويَشهدون ؛ فيكونون شهداء على الناس .


فإذا قال قائل : كيف تشهد وهي لم تر ؟


نقول : لكنها سمعت عمن خبره أصدق من المعاينة ، صلوات الله وسلامه عليه " انتهى .


"تفسير سورة البقرة" (2/115، 116) باختصار .


ونقل البغوي في تفسيره (1/122) عن الكلبي أنه قال ( وَسَطاً ) : " يعني : أهل دين وسط ، بين الغلو والتقصير ، لأنهما مذمومان في الدين " .


وقال الشيخ السعدي في تفسيره (ص 66) :


" أي : عدلا خيارا . وما عدا الوسط , فالأطراف داخلة تحت الخطر .


فجعل الله هذه الأمة وسطا في كل أمور الدين . وسطا في الأنبياء , بين من غلا فيهم كالنصارى , وبين من جفاهم كاليهود , بأن آمنوا بهم كلهم على الوجه اللائق بذلك .


ووسطا في الشريعة , لا تشديدات اليهود وآصارهم , ولا تهاون النصارى .


وفي باب الطهارة والمطاعم , لا كاليهود الذين لا تصح لهم صلاة إلا في بِيَعهم وكنائسهم , ولا يطهرهم الماء من النجاسات , وقد حرمت عليهم الطيبات , عقوبة لهم .


ولا كالنصارى الذين لا ينجسون شيئا , ولا يحرمون شيئا , بل أباحوا ما دب ودرج . بل طهارتهم أكمل طهارة وأتمها . وأباح الله لهم الطيبات من المطاعم والمشارب والملابس والمناكح , وحرم عليهم الخبائث من ذلك .


فلهذه الأمة من الدين : أكمله , ومن الأخلاق : أجلها , ومن الأعمال : أفضلها .


ووهبهم الله من العلم والحلم والعدل والإحسان , ما لم يهبه لأمة سواهم .


فلذلك كانوا ( أُمَّةً وَسَطًا ) كاملين معتدلين , ليكونوا ( شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ) بسبب عدالتهم وحكمهم بالقسط , يحكمون على الناس من سائر أهل الأديان , ولا يحكم عليهم غيرهم .


فما شهدت له هذه الأمة بالقبول , فهو مقبول , وما شهدت له بالرد , فهو مردود .


فإن قيل : كيف يقبل حكمهم على غيرهم , والحال أن كل مختصمين , غير مقبول قول بعضهم على بعض ؟


قيل : إنما لم يقبل قول أحد المتخاصمين , لوجود التهمة . فأما إذا انتفت التهمة , وحصلت العدالة التامة , كما في هذه الأمة , فإنما المقصود الحكم بالعدل والحق .


وشرط ذلك : العلم والعدل , وهما موجودان في هذه الأمة , فقبل قولها " انتهى .

الإسلام سؤال وجواب

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-06, 07:27 PM
فائدة من الوقف على ‏(فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ)‏ قد لا تظهر لبعض الناس ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الوقف على ‏(فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ)‏ فيه فائدة قد لا تظهر لبعض الناس


_____


قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله - :



وفي الآية التي بعدها (فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ ) [القمر : 9]






قف ما تصل ،لأنّك لو وصلت (وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ) صار قوله (وَازْدُجِرَ)




من قولهم وليس كذلك ، ولكن (وَازْدُجِرَ) معطوفة على ( قالوا)



أي قالوا مجنون وازدجروه ، ومثل هذه الأشياء في الواقع يا إخواننا


يجب على الإنسان أن يتنبه لها ، لأن القرآن الكريم ليس كالكلام الذي


نكتبه نحن أو نقوله ، نحن نحاول أن يكون الكلام على نسق واحد


لكن في القرآن ، سبحان الله وهو من إعجازه أنك ترى أحيانا كلمة



ليس بينها وبين الأخرى صلة من أجل أن يتنبه المخاطب ويتـأمل ويتفكر .







وهذه نقطة لا يحس بها كثير من الناس ، تجده يقرأ قراءة مرسلة



ولا يتنبه للمواقف ، ونحن تعلمنا هذا من شيخنا عبد الرّحمان بن ناصر


السّعدي - رحمه - كان يقوم بنا في رمضان التّراويح والقيام ،


ويقف المواقف اللائقة ، فنتعجّب كيف هذا ؟ وكنّا من الأول نقرؤها


نقرأ قراءة مرسلة ولا نلتفت للمعنى حتى أن قوله تعالى


(فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ) [الماعون : 4 ، 5]


هل تقف على( فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ) ؟؟؟ تقف ، تقف لأن الله جعلها موقفا


فإذا قلت سبحان الله إذا قلت فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ ، كيف ؟؟



نعم قال الشاعر الملحد :




ماقال ربك ويل للألى سكروا ** بل قال ويل للمصلينا



نقول : نعم قاله ، ولكنه ملحد ، ما قرأ الآية الثانية ، الوقف على


(فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ) فيه فائدة قد لا تظهر لبعض الناس ،


لأنه إذا سمع القارئ يقرأ فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ ووقف ، تجد إيش ؟؟


تشويش كيف فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ ثم تأتيه (الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ)


فتكون كأنها الغيث على أرض يابسة ،


وهذا هو السرّ بأن الأَولى اتباع الآيات إذا أمكن تقف على كل آية



ولو تعلق ما بعدها بها




=================

المرجع





شريط 2/ أ

تفسير سورة الأنعام

آلِعِِ ـمـرِـر لـحِ ـظـِه
09-11-06, 07:37 PM
جعل الله ما طرحتم في ميزان حسناتكم وجعله شافع لكم لا عليكم رأيت في طرحكم ما أبكى العيون من العبره والخوف ..


تقبل مرور :





من يوم خلقني الله ...




النـــــمـــــــــــــــــــــرود ...

الضغط العالي
09-11-06, 10:31 PM
بارك الله فيك اخي نايف
وجعل ما قدمت في موازين حسناتك

ملاحظه
الصفحه 138
عانيت أشد المعاناه في قراتها
أتمني زيادة حجم الخط

وفقك الله لما تحبه وترضاه

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-07, 12:13 PM
ذي النعم الواسعة الغزيرة
والحـكم البـاهرة الكثيرة


ثم وصف الله تعالى بالنعم الغزيرة الواسعة, كما قال تعالى (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) . وهذه مقدمة عظيمة ذكرها الشيخ في بيان عظيم نعم الله عز وجل وأن هذه النعم كثيرة منها نعمة المآكل والمشارب..الخ. وأعظم هذه النعم نعمة الإسلام, ومن أعظم نعمة الدين أن تكون عالماً بأحكام هذا الدين.
ثم وصف الله تعالى بـ الحكم الباهرة الكثيرة:
والحكمة: هي وضع الشيء في موضعه المناسب اللائق به, فهي حكم عظيمة تبهر العقول وهذه الحكم متعددة, ومن نظر في هذا الكون وعجائبه وسمائه
وأرضه وشمسه وقمره وكوكبه وأشجاره ونباته عرف ذلك, ويكفي الإنسان أن يتأمل في .خلق نفسه كما قال تعالى (وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ)

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-08, 10:09 AM
تفسير قوله ( وما تلك بيمينك .....)



السؤال: يسأل عن الآية الكريمة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (وما تلك بيمينك يا موسى قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) ما تفسير ذلك وما هي المآرب الأخرى؟

الشيخ: تفسير ذلك أن الله عز وجل سأل موسى عليه الصلاة والسلام عن العصا التي معه وهو سبحانه وتعالى يعلم ولا يخفى عليه ذلك
لكن ليبين لموسى أن هناك شأناً أعظم مما كان يستعملها فيه فبين موسى عليه الصلاة والسلام مقاصده بهذه العصا فقال هي عصاي أتوكأ عليها يعني أعتمد عليها عند الحاجة وأهش بها على غنمي يعني أنني أهش ورق الشجر على الغنم حتى تأكله
وأن له مآرب أخرى فيها يعني حاجات أخرى كالدفاع عن النفس فيما لو صال عليه أحد وكقتل المؤذيات من حيةٍ أو عقرب وكضرب الناقة أو الجمل التي يركبها وغير ذلك مما هو معلوم من مصالح العصا ثم قال عز وجل ألقها يا موسى فألقاها فإذا هي حيةً تسعى
وهذا هو النتيجة من سؤال الله تعالى له من هذه العصا وأن هناك شأناً أعظم وأشد مما كان يتخذ هذه العصا له وهي أنه يلقيها فتكون حية تسعى ذات روح وقد حصل لهذه الحية أنها التقطت كل ما صنعه السحرة الذين جمعهم فرعون ليكيد بهم موسى عليه الصلاة والسلام قال الله تعالى (وألقِ ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحرٍ ولا يفلح الساحر حيث أتى) نعم.

فتوى لكم من فتاوى الشيخ محمد العثيمين رحمه الله من برنامج نور على الدرب (http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_6757.shtml)

¤¦آلطفلة آلمجروحة¦¤
09-11-08, 10:13 AM
<<ــــــ جـــــــــــــــزآكـ آلله ألــــف خـــــير
بــــــــــــآركـ آلله فـــــــــيكـ فــــــــيمآ طـــــــــرحــت ــــــ>>

نـ‘ـآًٍيـف‘آلبـ‘ـكري‘
09-11-09, 07:15 AM
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "فتاوى نور على الدرب" ( الصلاة/1218) :



ما هي العروة الوثقى ؟


فأجاب :



" العروة الوثقى هي الإسلام ، وسميت عروة وثقى لأنها توصل إلى الجنة " انتهى .



فأنت ترى – أخي السائل –


أن المعنى الذي فسر به العلماء العروة الوثقى هو ما يوصل المتمسك به إلى الجنة ، وذلك يشمل الإسلام والإيمان والقرآن وكلمة التوحيد ،


وكل واحد عبر بأحد هذه المعاني المتقاربة في مؤداها .


والله أعلم .



المصدر:



الإسلام سؤال وجواب

أحمد الجعامي
09-11-10, 04:03 PM
أختي الغالية
أسعد الله أيامكم بالخير والبركة
وعطر لسانكم وقلبكم بذكره وشكره
وأفاض عليكم من الخير كله
أثابكم الله على الطرح المفيد
وجعل في ميزان حسناتكم
تحياتي

وردك يا زارع الورد
09-11-11, 06:10 PM
هاذي مجموعة من الأحاديث وإن شاء الله تفيد
قال صلى الله عليه وسلم: «إنّ من خياركم أحاسنكم أخلاقا» [رواه مسلم].
قال صلى الله عليه وسلم: «ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق وإنّ الله ليبغض الفاحش البذيء» [رواه الترمذي وصححه الألباني].

التقوى
قال صلى الله عليه وسلم: «اتقوا الله وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم وأطيعوا امرائكم تدخلوا جنّة ربّكم» [رواه الترمذي حديث حسن صحيح].

التوبة
قال صلى الله عليه وسلم: «يا أيّها النّاس توبوا إلى الله فإنّي أتوب إلى الله في اليوم مائة مرة» [رواه مسلم].

الصبر
قال صلى الله عليه وسلم: «الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن ـ أو تملأ ـ ما بين السماء والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك، كل النّاس يغدو فبائع نفسه، فمعتقها أو موبقها» [رواه مسلم].

الحلم
قال صلى الله عليه وسلم لأشج عبد القيس: «إنّ فيك خصلتين يحبهما الله: الحلم والأناة» [رواه مسلم].

الصدق
قال صلى الله عليه وسلم: «إنّ الصدق يهدى إلى البر وإنّ البر يهدى إلى الجنّة وإنّ الرجل ليصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا» [أخرجه أبو داود وصححه الألباني].

المراقبة
قال صلى الله عليه وسلم: «اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق النّاس بخلق حسن» [حسن رواه الترمذي].

اليقين
قال صلى الله عليه وسلم في سيد الإستغفار أن نقول: «اللّهم أنت ربي لا إله إلاّ أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنّه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت، قال: ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنّة ومن قالها من الليل وهو موقنا بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنّة» [رواه البخاري].
قال صلى الله عليه وسلم: «ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أنّ الله لايستجيب دعاء من قلب غافل لاه» [رواه الترمذي].

التوكل
قال صلى الله عليه وسلم: «لو أنّكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتعود بطانا» [حسن رواه الترمذي].

الاستقامة
عن سفيان بن عبد الله رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحدا غيرك، قال: «آمنت بالله ثم استقم» [رواه مسلم].

المبادرة والمسارعة في الخيرات
قال صلى الله عليه وسلم: «بادروا بالأعمال سبعا، هل تنتظرون إلاّ فقرا منسيا أو غنى مطغيا أو مرضا مفسدا أو هرما مفندا أو موتا مجهزا أو الدجال فشر غائب ينتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر» [رواه الترمذى وحسنه].

المجاهدة
قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69].
قال صلى الله عليه وسلم: «حجبت النّار بالشبهات وحجبت الجنّة بالمكاره» [متفق عليه].


العفة عن الحرام
قال صلى الله عليه وسلم: «من يضمن لي ما بين لحييه وما بينرجليه أضمن له الجنّة» [رواه البخاري].

الكرم
قال صلى الله عليه وسلم: «لا حسد إلاّ في اثنتين: رجل أتاه الله مالا فسلطه على هلكته فى الحق ورجلا أتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها» [متفق عليه].

الأمانة
قال صلى الله عليه وسلم: «آية المنافق ثلاث :إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان» [متفق عليه].

الحب فى الله
قال صلى الله عليه وسلم: «قال الله عز وجل المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء» [رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح].

الإيثار
قال الله تعالى: {وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [الحشر:9].

التفاؤل
كان النبي صلى الله عليه وسلم: «يتفاءل ويعجبه الاسم الحسن» [صححه بن حبان].
قال صلى الله عليه وسلم: «لا عدوى ولا طيرة وأحب الفأل الصالح» [رواه مسلم].

أخي المسلم إذا أردت أن تتحلى بهذه الأخلاق وغيرها من الأخلاق الحسنة فعليك بخلق النبي صلى الله عليه وسلم حيث مدحه ربّه فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم: 4].
وإذا أردت أن تعرف ما هو خلقه؟ فإنّ خلقه القرآن.[/size]

وردك يا زارع الورد
09-11-12, 08:17 AM
الحياء خلق الإسلام


كتبه/ سعيد صابر
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ....)(الأحزاب:53)
إلي قوله -تعالى-: (... فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً)(الأحزاب:54),

نداء إيماني يدعو أفئدة المؤمنين أن تمتلئ حياءً من الله -جل وعلا-.
والحياءُ مشتق من الحياة وهو أعز ما فيها,

وقد عرفه الجنيد بأنه: (رؤية النعم والآلاء ورؤية التقصير بينهما), فيتولد من ذلك حالة تسمي الحياء.

وقد دعانا -تعالى- إلي التحلي بهذا الخلق الرفيع قائلاً: (يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) (لأعراف:26),

قال ابن عباس: (لباس التقوى الحياء).

وهذه ثمة أحاديث تؤزنا على ذلك الخلق النبيل.

يقول -عليه الصلاة والسلام- : (لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء).
(ما كان الفحش في شيء إلا شانه ولا كان الحياء في شيء إلا زانه الحياء).
(الحياء والإيمان قرناً جميعاً فإذا رفع أحدهما رفع الآخر,الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة).
وقال: (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت).
وقال الحياء لا يأتي إلا بخير).
وقالالحياء كله خير).
ولما قال له رجل: (أوصني) قال له: (أوصيك أن تستحي من الله كما تستحي من الجل الصالح من قومك).

علم الصالحون الأول والصالحات قيمة الحياء فكانت لهم معه تلك الأعاجيب تقول عائشة -رضي الله عنها-: (كنت أدخل البيت الذي دُفن فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- متخففة من الثياب وأقول إنما هو زوجي وأبي, فلما دُفن عُمر بجوارهما تقول: والله ما دخلت إلا مستترة مشدودة على ثيابي حياءً من عُمر), وعُمر يومئذ تحت التراب دفيناً, فيا لله العجب.

وتلك امرأة أخرى تصرع وتتكشف فتصبر على الصرع ولا تجد لها صبراً على التكشف الذي يعتريها رغماً عنها.

أين وقاحة الغرب والتبرج من حياء تلك المرأة التي سقط برقعها فاستعظمت أن يظهر وجهها ولو للحظات عابرة, فجعلت تستر وجهها بكف وتتناوله بالأخرى, فسطر شاعر الناس يومئذٍ هذا قائلاً:



سقط النصيف ولم ترد إسقاطه فتناولته واتقتنا باليد


هذا والحياء أنواع شتى وصنوف متعددة إلا أن أرقى أنواع الحياء من النفس.
قال بعض السلف: (من عمل في السر عملاً يستحي منه في العلانية فليس لنفسه عنده وقار).

ومن الحياء الحياء من سؤال غير الله:

كان لبعضهم فرس خرج به في سفرة له فمات الفرس فقال الرجل: (اللهم لا تجعل لأحد علي منة, فإني استحي من سؤال غيرك), وعلم الله صدقه فأحيا له فرسه حتى إذا ركبه ورجع به إلى أهله وأراد غلامه أن يأخذ بلجامه قال صاحبنا: (دعه يا بني فإنه عارية) فخر الفرس ميتاً بعد أن أدى مهمته.

ومن الحياء حياء الجناية:
وهو أن تستشعر حالك وأنت ماثل أمام الله -تعالى- ملطخاً بالأوزار, ويا له من موقف تزلزلت له قلوب العارفين.

فهذا الفضيل بن عياض يرى جموع الحجيج في عرفات فيتذكر بجمعهم يوم الجمع فيقبض على لحيته قائلاً: (واسوأتاه منك وإن عفوت), وصدق ونصح -رحمه الله- وإلا فأخبرني بربك بأي قدم سنقف بين يدي الله؟! وبأي وجه سنلقاه إذا وافيناه مذنبين عراة من التوبة.



إذا ما قال لي ربي أما استحييت أن تعصيني


وتخفي الذنب من خلقي وبالعصيان تأتيني


فما قولي له لما يعاتبني ويقصيني


وإذا كان المذكور سلفاً هو الحياء المحمود فهناك حياء مذموم، بل ليس بحياء ولكنه عجز وخور.
فمن ذلك أن يستحي الرجل لوجاهة أو لكبر سن أو لغير ذلك أن يسأل من دونه ويؤثر أن يبقى في ظلمات الجهل, وصدق مجاهد -رحمه الله- حيث يقول: (لا يتعلم العلم مستح أو متكبر).
ومن الحياء المكذوب:

أن يقرض رجل غيره مالاً ثم يستحي بزعمه أن يُوثق هذا الدين أو يشهد عليه, وقد قال- الله تعالى-: (وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ)(البقرة: من الآية282), وهذا مهما دعا على ظالم أكل حقه فقد لا يستجاب له لأنه الذي فرط في حقه.

وإذا كانت إيصالات الأمانة والشيكات لا تغني عن أهلها شيئاً في كثير من الأحيان فكيف إذا عُدِمَت؟!

ومن الحياء المكذوب:

أن ترى حرمات الله تنتهك فتؤثر السكوت حياءً من الناس وهيبة لهم, وهذا وباء وسم قاتل حذرنا منه -عليه الصلاة والسلام- بقوله: (لا يمنعن رجلاً هيبة الناس أن يقول بحق علمه أو شهده أو سمعه).

وقال عبيد بن عمير: (آثروا الحياء من الله علي الحياء من الناس ).

اللهم اهدنا إلى أحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت, واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت.
وصلي الله على النبي, والحمد لله رب العالمين.

وردك يا زارع الورد
09-11-13, 09:46 PM
سمعت في إذاعة القرآن شيء يخوف أول مرة يمر علي

وهي قصة حصلت في عهد موسى عليه السلام ، و القصة كالتالي

أن إمرأة أتت إلى موسى عليه السلام تائبة وقالت له يا موسى أنا زنيت و قد حملت
من الزنا و عندما أنجبت الطفل قتلته

فقال لها موسى عليه السلام : ما هذا العمل العظيم الذي فعلتي ، أخرجي من هنا قبل أن ينزل الله علينا نار من السماء بسبب ما فعلتي

وذهبت المرأة ، ثم أرسل الله عز وجل ملك من السماء إلى موسى عليه السلام يقول له: ماذا فعلت بالمرأة التائبة ، أما وجدت أفجر منها؟؟؟؟




فقال موسى و من أفجر منها ؟؟؟؟؟

فقال : تارك الصلاة عامداً متعمداً ، عمله أعظم مما عملت هذه المرأة




و الله لما سمعت هذي القصة اقشعر جسمي وفكرت في حالنا و حال شبابنا ، ما أحد يركعها و بعضهم يصلون فرضين أو ثلاث
! كأن الدين على كيفهم
الله يستر علينا يارب و يثبتنا على طاعته
اللهم آميييييين






... جمع الصلوات (http://forum.arab-mms.com/)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من جمع صلاتين من غير عذر فقد أتى باباً من أبواب الكبائر"

وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " لا تتركن صلاة متعمداً. فإنه من ترك صلاة متعمداً برئت منه ذمة الله" تخيل.. ذمة الله برئت منه!! فلا رعاية ولا حماية ولا حراسة من الله عز وجل....

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث الإسراء والمعراج: "ورأيت ليلة أسري بي أناساً من أمتي ترضخ رؤوسهم بالحجارة (أي تكسر بها) كلما رضخت عادت فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ فقال: هؤلاء الذين كانت رؤوسهم تتكاسل عن الصلاة"!!

يقول الله تعالى: (فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا) مريم: 59.

يقول ابن عباس رضي الله عنه: ليس معنى أضاعوا الصلاة تركوها بالكلية.. ولكن كانوا يجمعونها فيؤخرون صلاة الظهر إلى صلاة العصر ويؤخرون صلاة المغرب إلى صلاة العشاء.. والغي: واد في جهنم تستعيذ منه النار لشدة حره!

فهل يصر أحد بعد ذلك على جمع الصلوات !!

مسك الجنوب
09-11-15, 05:24 PM
وفقك الله أخي وردك والله نحن في فتن أعظمها التهاون بالصلاه وكيف لا وهي من تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر0000
والله ليحترق القلب ويضيق الصدر ونحن نرى من هم أكبر منا سنا وأصغر منا عمرا وقد تساهلوا في أمر الصلاه 000 والله إني لتضيق بي الدنيا حين أرى من يأجل الصلاه بحجة الدوام وتعبه وراحت عليه نومه يوميا على هذا الحال 0000

أسأل الله العفو والعافيه والهدايه للجميع 000

http://pic.alfrasha.com/data/media/51/s27771.gif

وردك يا زارع الورد
09-11-22, 12:42 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده } [رواه مسلم].

هذا فضل يوم عرفه لغير الحاج

اما فضل العشر من ذو الحجه وقد ورد في فضلها أدلة من الكتاب والسنة منها
1- قول الله تعالى: وَالْفَجْرِ، وَلَيَالٍ عَشْرٍ [الفجر:1--2]، قال ابن كثير رحمه الله: المراد بها عشر ذي الحجة.


2- قال تعالى: وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ [الحج:28]، قال ابن عباس: أيام العشر.


3- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { "ما العمل في أيام أفضل من هذه العشر" قالوا: ولا الجهاد؟ قال: "ولا الجهاد إلا رجلٌ خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء" } [رواه البخاري].


4- عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر. فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد } [رواه الطبراني في المعجم الكبير].


5- كان سعيد بن جبير رحمه الله ( وهو الذي روى حديث ابن عباس السابق ) إذا دخلت العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما يكاد يقدر عليه [رواه الدارمي بإسناد حسن].


6- قال ابن حجر في الفتح: والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يأتي ذلك في غيره.


7- قال المحققون من أهل العلم: أيام عشر ذي الحجة أفضل الأيام، وليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل الليالي.



مايستحب فعله في هذه الأيام



1- الصلاة: يستحب التكبير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل، فإنها من أفضل القربات. عن ثوبان قال سمعت رسول الله يقول: { عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد سجدة إلا رفعك إليه بها درجة، وحط عنك بها خطيئه } [رواه مسلم] وهذا عام في كل وقت.


2- الصيام: لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي ، قالت: { كان رسول الله يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر } [رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي]. قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر: إنه مستحب استحباباً شديداً.


3- التكبير والتهليل والتحميد: لما ورد في حديث ابن عمر السابق: { فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد }. وقال الإمام البخاري رحمه الله ( كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ). وقال أيضاً: ( وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً ).


وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام، وخلف الصلةات وعلى فراشه، وفي فسطاطه، ومجلسه، وممشاه تلك الأيام جميعاً، والمستحب الجهر بالتكبير لفعل عمر وابنه وأبي هريرة.


فحريٌّ بنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي هُجرت في هذه الأيام، وتكاد تُنسى حتى من أهل الصلاح والخير بخلاف ما كان عليه السلف الصالح.


4- صيام يوم عرفة: يتأكد صوم يوم عرفة لغير الحاج لما ثبت عنه أنه قال عن صوم عرفة: { أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده } [رواه مسلم].


5- فضل يوم النحر: يغفل عن ذلك اليوم العظيم كثير من المسلمين مع أن بعض العلماء يرى أنه أفضل أيام السنة على الإطلاق حتى من يوم عرفة. قال ابن القيم رحمه الله: ( خير الأيام عند الله يوم النحر، وهو يوم الحج الأكبر ) كما في سنن أبي داود عنه : { إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر } ( يوم القر هو يوم الاستقرار في منى، وهو يوم الحادي عشر ) وقيل يوم عرفة أفضل منه، لأن صيامه يكفر سنتين، وما من يوم يعتق الله فيه الرقاب أكثر من يوم عرفة، ولأنه سبحانه وتعالى يدنو من عباده، ثم يباهي ملائكته بأهل الموقف، والصواب: القول الأول: لأن الحديث الدال على ذلك لا يعارضه شيء.. وسواء كان هو أفضل أم يوم عرفة فليحرص المسلم حاجاً كان أم مقيماً على إدراك فضله، وانتهاز فرصته.



بماذا تستقبل مواسم الخير؟



حريٌّ بالمسلم أن يستقبل مواسم الخير عامة بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب والمعاصي، فإن الذنوب هي التي تحرم الإنسان فضل ربه، وتحجب قلبه عن مولاه. كما يستقبل مواسم الخير علمة بالعزم الصادق الجاد على اغتنامها بما يرضي الله - عز وجل - فمن صدق الله صدقه الله: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا [العنكبوت:69]، وقال تعلى: وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ [آل عمران:133]. فيا أخي المسلم احرص على اغتنام هذه الفرصة السانحة، قبل أن تفوت عليك فتندم ولات ساعة مندم. فإن الدنيا أيام قلائل ونحن في دار العمل وغداً دار الجزاء والحساب واجنة والنار، وكن من الذين عناهم الله عز وجل بقوله: إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ [الأنبياء:90].

مسك الجنوب
09-11-22, 01:16 AM
رسـالة إلى المغنيين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أيها الأحبة
لا يخفى على عاقل ما آل إليه حال شبابنا بداية من ضياع الأسوة...إلى البعد عن الدين بالكلية
إلا من رحم ربي
سأل أحدهم طفلا يوما ماذا تتمنى أن تصبح في المستقبل فقال مغني
وقالت طفلة أخرى مذيعة
وقال طفل ثالث لاعب كرة

رســالة إلى المغنين
http://www.way2jana.com/s/playmaq-1640-0.html (http://www.way2jana.com/s/playmaq-1640-0.html)
من فضيلة الشيخ بدر المشاري حفظه الله.

رسـالة إلى المغنيين والمغنيات
http://www.way2jana.com/s/index.php?act=playmaq&id=332 (http://www.way2jana.com/s/index.php?act=playmaq&id=332)
من فضيلة الشيخ خالد الراشد حفظه الله.

سألت طالب ذات يوم وقلت له أي فريق تشجع
فقال ريال مدريد
قلت له ما شاء الله
ففرح
قلت له هل تذكر أسماء لاعبي الفريق
فعدهم لي
قلت له طيب والاحتياط؟
فذكر لي لاعبي الاحتياط
فقلت له هل تذكر أسماء عشرة من الصحابة
فبدأ بالخلفاء الراشدين
ثم 3 من الصحابة بعدهم
قم قال لي الحسن البصري ؟؟
فقلت له اجلس
قلت له لا حول ولا قوة إلا بالله
فلا حول ولا قوة إلا بالله في حالنا
أصبح القدوة عن شبابنا بل أطفالنا لاعبي الكرة والمغنيين والمغنيات
فربوا أولادكم على حب كتاب الله وسنة رسول الله
علموهم حب الصحابة
علهم يشفعون لكم يوم القيامة

مسك الجنوب
09-11-22, 01:23 AM
أم خالد والبلاء العجيب...هدية لكل مبتلى

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أم خالد والبلاء العجيب
http://www.way2jana.com/s/playmaq-1635-0.html (http://www.way2jana.com/s/playmaq-1635-0.html)

قال الله
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ }آل عمران142

قال الله
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ }البقرة214


عندما دخل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- على الرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك، قال: يا رسول الله إنك توعك وعكا شديدا، قال صلى الله عليه وسلم: "أجل، إني أوعك كما يوعك الرجلان منكم.." [متفق عليه]، وسأله سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه-: أي الناس أشد بلاء؟ قال صلى الله عليه وسلم: "أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسن دينه، فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه، وما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة" [رواه الترمذي].

أيها الأحبة
مع مثال من أعمدة الصبر
نهديها لكل مبتلى فاضت به الدنيا وضاق صدره
وإذا أردت أن ترضى فانظر لمن هو أشد منك بلاءً
وقل الحمد لله
واسأل الله أن يجزيك خيرا على صبرك ورضاك

أم خالد والبلاء العجيب
http://www.way2jana.com/s/playmaq-1635-0.html (http://www.way2jana.com/s/playmaq-1635-0.html)

نسأل الله أن ينفع بها

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مسك الجنوب
09-11-26, 02:55 AM
صور رائعة ومهمة

(بسم الله الرحمن الرحيم)

صور رائعة

تذكر بأذكار الصباح والمساء ..

أو لمن لا يحفظها فهي تساعد على الحفظ باذن الله

http://ube.azyya.com/uploads/08100517472458.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517474897.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517480338.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/0810051748176.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517482985.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517484330.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/0810051748579.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517493431.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517494836.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517500297.jpg=

http://ube.azyya.com/uploads/08100517501550.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517503258.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517504631.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517510088.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517511851.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517513210.jpg

http://ube.azyya.com/uploads/08100517514862.jpg

ابوعبدالرحمن
09-11-26, 06:26 PM
بارك الله فيك أخيتي قصايد

مسك الجنوب
09-12-05, 02:03 PM
الشيطان تلميذ المرأة ...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشيطان تلميذ المرأة ...

الشيخ عبدالرحمن السحيم


( عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض )


شيخنا الفاضل/ بارك الله فيك، انتشر بين الناس الحديث عن مكر النساء ، وأنهن أقوى من الشيطان نفسه ، وعبارات كثيرة على هذا النمط ...
مثلا : آخر ما يموت من المرأة لسانها . والشيطان تلميذ المرأة ... وغيره الكثير ، وهي نقطة أثارها البعض في أحد المنتديات مستدلين بقوله تعالى :
( إن كيدكن عظيم ) وهذا عن كيد المرأة ، أما قوله تعالى عن كيد الشيطان : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفا )
شيخنا الفاضل/ هلا تكرمتم بتوضيح هذه النقطة الهامة للجميع ، وأن تسمح للجميع بنشرها حتى تتضح المفاهيم .... بارك الله فيكم وجزاكم كل خير .


الجواب/ وفيك بورك، نعم أختي الفاضلة هذه كلمات تنتشر بين بعض الناس : آخر ما يموت من المرأة لسانها ! والشيطان تلميذ المرأة ... !
وغيره الكثير وأذكر أن أحد الشباب يُردد مقولة أخرى : الشيطان بلع كل شيء إلا المرأة وقّفت في حَـلْـقِـهِ !! لا شك أُخيّـتي أن المرأة شقيقة الرجل كما ثبت بذلك الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وإن قيلت تلك المقالات فقائلها لا يخلو من أمرين : إما أن يكون قالها في امـرأة معيّـنة . وإما أن يكون قد أطلق اللفظ وعمّـم الحُـكم .
فإن كان الأول فهو وارد ، إذ الآية واضحة في ذلك ، فهي قد وَرَدَتْ في حكاية قصة يوسف مع امرأة العزيز ، وكذب امرأة العزيز على يوسف عليه السلام ، بعد أن راودته عن نفسه وغلّقت الأبواب ...
قال تعالى : ( فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ ) فهذا حكاية قول عزيز مصر آنذاك فمن كانت كذلك كان كيدها عظيما غلّقت الأبواب وراود ذلك الشاب وشقّت قميصه وادعت زورا وبهتانا أنه أراد بها سوءاً كما في قصة جريج وخبره في الصحيحين وكيف أن تلك البغي رمَتْه بما هو منه برئ ، فادّعت أنه زنا بها وأنها حملت منه ، حتى أظهر الله براءته .
فمن كانت على مثل ما كانت عليه تلك النسوة فكيدها عظيم وإن كان الثاني فقد ظلم المرأة فليست المرأة تلميذة الشيطان ، ولكنها إحدى حبائله ، خاصة إذا أغواها الشيطان وأغوى بها . فما ترك النبي صلى الله عليه وسلم فتنة أضر على الرجال من النساء .
ومن النساء مَن لا يعرف الشيطان عليهن سبيلا ولا شك أن في النساء صالحات عفيفات غافلات عما يُراد بهن . ولذا قال الإمام النووي في شرح قوله صلى الله عليه وسلم " وقـذف المحصنات الغافلات المؤمنات " :
والمـراد بالمحصنات هنـا : العفائف . وبالغافلات : الغافـلات عـن الفواحش وما قُـذِفْنَ بـه . انتهى كلامه - رحمه الله - .
فالمؤمنات في غفلـة عن كل أذى ، وعن كـل مـا يخدش الحياء . ومن النساء : أمهات المؤمنين والصحابيات والصالحات من بعدهن ومنهن من تتلمذ على أيديهن العلماء الأفذاذ ، بل فيهن من تربى على يديها العلماء ، فلهن الفضل بعد الله على هذه الأمة .
واليوم هناك من نساء الأمة الصالحات منهن من تتمنى أن تُقتل شهيدة في سبيل الله ومنهن من تحمل هم الأمة ومنهن من تحمل هم الدعوة ومنهن من هي حريصة على طلب العلم تتمنّى أن تُفني نفسها في طلبه ومنهن ،،،
ومنهن ... ولاستعراض بعض النماذج والأمثلة المعاصرة أنصح بسماع شريط : المرأة والوجه الآخر للشيخ خالد الصقعبي وفقه الله . وحكاية قول امرأة العزيز يُشبه حكاية قول بلقيس . فقد حكى الله سبحانه وتعالى قول بلقيس عندما قالت عن نبي الله سليمان
( قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ )
ومعلوم أن الإفساد لا ينطبق على نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام ؛ لأنه ليس من المفسدين . ثم إن المكر والكيد يكون من الرجال كما يكون من النساء ولذا قال الله عز وجل : ( وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلا يُصْلِحُونَ )
واشترك القوم بالرأي والمكيدة ، فهو إفساد الطبقة المتنفّذة المتسلّطة ، ولذا قال سبحانه : ( قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ )
والتبييت قتله ليلا فهم خفافيش الظلام التي يبهرها النور فلا تستطيع أن تتحرك وتعمل إلا تحت جُنح الظلام . وأكثر من حكى الله عنهم المكر والكيد في القرآن الكريم هم من الرجال حتى وصف الله عز وجل مكر الكُفّار بالمكر الكُبّار قال سبحانه وتعالى عن قوم نوح : ( وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا )
ثم يرد السؤال هنا : هل المرأة إلا جزء من الرجل ؟؟ فتكوينها جزء من تكوينه وطبيعتها جزء من طبيعته فإن انتقصها الرجل أو احتقرها فهي منه وإليه مِنْهُ خُلِقت ومنها خٌلِق وهل الرجل إلا وليد المرأة ؟؟ فهي أمه وهي أخته وهي زوجته وهي ابنته.
والله تعالى أعلى وأعلم .

مسك الجنوب
09-12-06, 12:51 AM
معنى قوله تعالى (بلى قادرين على أن نسوي بنانه)؟

قال الشيخ ابن عثيمين:

هذه الآية ذكرها الله تعالى جواباً على قوله (أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه) وذلك عند البعث فإن الله تعالى يبعثه يوم القيامة فبين الله تعالى أن هذا الظن باطل وأنه سبحانه وتعالى قادر على أن يخلقه على أتم خلق بحيث يخلقه تاماً حتى بنانه يكون مسواً تاماً ليس فيه نقص والبنان هي الأصابع كما يقال يشار إلى فلان بالبنان أي بالأصابع فهذه الأصابع أدنى جزء من أعضاء البدن وإذا كان الله تعالى قادراً على أن يسويها فما فوقها من باب أولى.

مسك الجنوب
09-12-07, 12:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ 133
الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين 134َ






سؤالي من هم الفائزون ؟؟؟



أحبتي أبدأ رسالتي بهذه الآية الكريمة



قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ




سألت نفسي لو نزلت الشارع العربي وخاصة المصري و الجزائري


وسالتهم واحد واحد


من هم الفائزون؟؟؟


فسيرد معظم الناس في الشارع المصري


طبعا ...مصرّ


والجواب كذلك من معظم الناس في الشارع الجزائري سيقولون فورا ...الجزائر


ولو وقفت في أي مكان في شارعنا العربي الغير مهتم بالرياضه يقول الفائز الذي يكون احسن واخر يقول الذي يلغب احسن



و حسبي ان اجد هنا او هناك بعض الإخوة و ألأخوات الذين باعوا الدنيا سيقولونالفائزونهم الذي اخبرنا الله عنهم



1:


الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ .


2:




إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ


هُمُ الْفَائِزُونَ .



3:


وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ .



4:


لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ .



5:


تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ .



6:


مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ


وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ .



7:


وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ


ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ .




8:


وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ .


9:


إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ


وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ


10:


وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ




اللهم أجعلني وإياكم وجميع المسلمين


من الفائزين بالجنه ورضى الله


ولا تحرمنا من عفوك ومغفرتك وجعلنا من عبادك الصالحين يارب ووسع علينا في الدنيا من خيراتك وفي الاخره نسألك ان تدخلنا الجنة مع النبياء و الصالحين


ربيأشعدك أننا تسالك رحمتك ونخشى عذابك نريد رضاك يارحمن يا رحيم واسألك حسن الخاتمه والجنه فاننا جميعا مشتاقون لها .



و الله من وراء القصد



اللهم إني قد بللغت أللهم فشهد






اللهم اجعل اخر كلامي في الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله

اللهم ما كان من خير فمن الله و حده .. و ما كان من شر فمني او من الشيطان
اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
اخوكم الفقير الى الله
زهير البدري zohair elbadri
أبو محمود

مسك الجنوب
09-12-08, 02:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم




http://croze009.jeeran.com/photos/1598907_l.jpg



في رحلة حياتنا ..توقفنا خلجات !! خلجات أنفسنا وتتشبث بنا,,لأجل أن نلتفت إلى شعاع النور الذي يتسلل وسط الظلام الذي يغشى أنفسنا وقلوبنا ؛؛



وتخبرنا وتنبهنا,,حتى نمسك بخيوطالنور ونجمعها خيطاً خيطاً..فيصبح القلب وتغدو النفس والروح كمشكاة تضيئ ولو لم تمسسها نار ..فيتبدد الظلام ويشرق فجر الروح ويتألق..



لـكن!! لو أعرضنا عن هذا الشعاع العابر كل مرة ستزداد حلكة الظلامحتى يصبح موحشاً..فيستوحش من النور إن اتاهـ ..بل يردهـ ويحاربه ويدفعه بكل قوة..لأنه ألف الظلام..



ولأجل الأنتصار بهذه المعركة..علينا الصبر وجمع خيوط النور خيطا تلو الآخر ,,فنجد في النهاية ان الظلام انقشع كاملا..وانتصر النور..



هذا حال انفسنا مع ظلمات المعاصي واتباع الاهواء والاخلاد لها ..فقد زادت نكت القلب فلاندري هل بقي فيه قبسات من نور ام انه قد أحتواه الظلام ..
ولكن الأكيد ان النور دووما يأتي إلينا..بألألوان جميله واشكال عديده..
فنور آيات الله التي تتلى ..ونور التصيحه تهدى ,,ونور صحبة صادقة تبنى ..ونور الكلمات العابرة التي تطرق آذاننا ..والآيات الشاهدة التي تملأ أعيننا ..وقصص ومواعظ سارت إلينا..ونفس لوامة تعاتبنا,,وعقل واعٍ يستحثنا..ووووو الكثير..من خيوط النور التي تتسلل لواذا بين الظلمات..
وللننتبه ...فهي الآن تأتينا ونعرض عنها ..وغداً ربما ننتظرها ولا تأتي...أو نذهب نحن ولم نجمعها ولم نعرف قدرها..




http://amnamhmod.maktoobblog.com/files/2009/09/2024951021_small_1-300x227.jpg



فلنمسك بكل نوور يشرق على قلوبنا المظلمة حتى يكتمل نورها ,,بإذن ربها..وان أشرقت بنور ربها,,فلنهنأ ولنبشر فهي بعده ستسوحش كل ظلام بل ستهرب منه حتى قبل أن يصل..



....

مسك الجنوب
09-12-16, 01:39 PM
تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في ذات الله فتهلكوا

http://www14.0zz0.com/2009/11/10/19/243298044.png (http://www.0zz0.com/)



الخوض في ذات الله محرمة


وكذلك التفكر في ذات الله أيضاً منهيٌّ عنه



لكن المأمور به أن يُفَكِّرْ المرء في آلاء الله - عز وجل -.
قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
«تفكّروا في آلاء الله، ولا تفكروا في ذات الله فتهلكوا»(1).
فالمأمور به العبد أن يتفكّر في آلاء الله، وآلاء الله - عز وجل - يعني في آياته.



آيات الله - عز وجل - نوعان:

- آيات مرئية وهي ملكوته في السموات وفي الأرض وما خَلًقً الله من شيء.

- وآيات متلوة وهي القرآن.



فمن تفكر في آلاء الله دلَّهُ على عِظَمِ ربه - عز وجل - وأصابه طمأنينة وسكينة وخشوع وخضوع

للرب - عز وجل -. لهذا أمرنا ربنا سبحانه بالتفكر في آلائه وملكوته وآياته، قال سبحانه

{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ(190)الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ

قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ}[آل عمران:190-191]،

وقال سبحانه {أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا}(2)

وقال سبحانه أيضا {قُلْ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ}

[يونس:101]،

وقال - عز وجل - {قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا}[سبإ:46]،

تقف هنا {مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ}[سبإ:46]،



والنبي صلى الله عليه وسلم حُبِّبَ إليه الخلاء، حُبِّبَ إليه أن يدخل غار حراء ويمكث فيه الليالي ذوات العدد يَتَحَنَّثْ ويتأمل في ملكوت الله - عز وجل -.
وهذا يُحدِثْ من حقائق الإيمان في النفس ومن الارتباط والذل لله - عز وجل - ما يُحدث.
ولهذا كان من هدي السلف رضوان الله عليهم قلة الكلام والتفكّر في آلاء الله - عز وجل -.
قالت أم الدرداء في وصف زوجها أبي الدرداء (كانت أكثر عبادة أبي الدرداء التفكّر)(3).


وكان الحسن البصري رحمه الله يقول

(عاملنا القلوب بالتفكر فأورثها التَذَكُرْ، فرجعنا بالتَذَكُرْ على التفكر

وحركنا القلوب بهما، فإذا القلوب لها أسماع وأبصار)(4).

هذه كلمة عظيمة، الناس قلوبهم مُضْغَة كلها تتحرك وتقذف الدم؛ ولكن القلب الحي

{لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيًّا}[يس:70]،



صاحب القلب الحي هذا يكون قلبه له سمع وبصر؛ يعني يرى أشياء و يتفرس في الأشياء ويكون له مرئيات، يرى ما لا يراه الآخرون.
قال (عاملنا القلوب بالتفكر)، التفكر في آلاء الله، وليس التفكر في الله ولا في ذات الله إنما التفكر في آلاء الله - عز وجل -، فيما خلق، في آياته التي أعطاها المرسلين، في آياته المتلوة، القرآن إلى آخره، يعني في المنظورة والمقروءة.
(فأورثها التَذَكُرْ)؛ يعني تَذَكَرْ العبد، إذا تفكر وخلا بنفسه فإنه سيتذكر؛ لكن تَذَكُرُهُ سيكون ضعيفاً؛ لأنه بدايات التذكر بعد التفكر.
قال (فرجعنا) -هو يحكي حال السلف الحسن البصري يقول (عاملنا) يعني السلف يعني طبقة التابعين-
قال (فرجعنا بالتَذَكُرْ) هذا الذي تذكرناه وصار في القلب نوع حياة رجعنا به على التَفَكُرْ، تَفَكَّرْنَا من جديد، نظرنا في الملكوت، في آلاء الله، في تصرف الله - عز وجل - في خلقه، في آيات الله في القرآن.
(فرجعنا بالتذكر على التفكر وحركنا القلوب بهما)، يعني مرة ورا مرة، هذا تذكر بعد تفكر، تذكر بعد تفكر، يبقى العبد في الإيمان.
قال (فإذا القلوب لها أسماع وأبصار)، ينفتح القلب من معارف الله - عز وجل - ومن الأُنْسِ به ومن لذة مناجاته ومن إيثار ما عنده على ما في هذه العاجلة، وعلى إيثار مَحَابِّهِ - جل جلاله - على أهواء النفس ما لا يدركه إلا من وفّقه الله - جل جلاله -.



لهذا قال (وَلَا نَخُوضُ فِي اللَّهِ) سمة أهل السنة والجماعة أنهم لا يخوضون في الله، ولا يخوضون في صفات الله وإنما يذكرون ما دَلَّ عليه الكتاب والسنة ويُعَلِّمُونَ ذلك، وإنما المهم العمل، المهم هذا القلب أن يكون صالحاً، أن يكون خاشعاً لله، منيبا لله - جل جلاله -، ولهذا صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال «عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله»(5)، وقال في السبعة الذين يظلهم الله في ظلهم «ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه»(6).





__________
(1) شعب الإيمان (120)
(2) الأعراف:134، الروم:8.
(3) حلية الأولياء (1/208)
(4) الفتاوى الكبرى (/517)/ الإستقامة (1/210)
(5) الترمذي (1639)
(6) البخاري (660)/ مسلم (2427)/ الترمذي (2391)

منقول : ( شرح العقيدة الطحاوي / تحقيق الشيخ صالح آل الشيخ )

مسك الجنوب
09-12-16, 01:45 PM
صفة خلق العرش والكرسي

فيما ورد في صفة خلق العرش والكرسي

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ‏}‏ ‏[‏غافر‏:‏ 15‏]‏‏.‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ‏}‏ ‏[‏المؤمنون‏:‏ 116‏]‏‏.‏

وقال الله تعالى‏:‏ ‏{‏اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ‏}‏ ‏[‏النمل‏:‏ 26‏]‏‏.‏

وقال‏:‏ ‏{‏وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ * ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ‏}‏ ‏[‏البروج‏:‏ 14 -15‏]‏‏.‏

وقال تعالى‏:‏ ‏{‏الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى‏}‏‏.‏ ‏[‏طه‏:‏ 5‏]‏‏.‏

وقال‏:‏ ‏{‏ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ‏}‏ ‏[‏الرعد‏:‏ 2‏]‏‏.‏ في غير ما آية من القرآن‏.‏

وقال تعالى‏:‏ ‏{‏الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْماً‏}‏ ‏[‏غافر‏:‏ 7‏]‏‏.‏

وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ‏}‏ ‏[‏الحاقة‏:‏ 17‏]‏‏.‏

وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏[‏الزمر‏:‏ 75‏]‏‏.‏

وفي الدعاء المروي في الصحيح في دعاء الكرب‏:‏ ‏(‏‏(‏لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش الكريم، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض رب العرش الكريم‏)‏‏)‏‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/11‏)‏

وقال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عبد الرزاق، حدثنا يحيى بن العلاء، عن عمه شعيب بن خالد، حدثني سماك بن حرب، عن عبد الله بن عميرة، عن الأحنف بن قيس، عن عباس بن عبد المطلب، قال‏:‏ كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، بالبطحاء، فمرت سحابة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏‏(‏أتدرون ما هذا‏؟‏‏)‏‏)‏

قال‏:‏ قلنا السحاب‏.‏

قال‏:‏ ‏(‏‏(‏والمزن‏)‏‏)‏‏.‏

قال‏:‏ قلنا‏:‏ والمزن‏.‏

قال‏:‏ ‏(‏‏(‏والعنان‏)‏‏)‏‏.‏

قال‏:‏ فسكتنا‏.‏

فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏هل تدرون كم بين السماء والأرض‏؟‏‏)‏‏)‏

قال قلنا‏:‏ الله ورسوله أعلم‏.‏

قال‏:‏ ‏(‏‏(‏بينهما مسيرة خمسمائة سنة‏.‏ ومن كل سماء إلى سماء مسيرة خمسمائة سنة‏.‏ وكشف كل سماء مسيرة خمسمائة سنة‏.‏

وفوق السماء السابعة بحر، بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض، ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين ركبهن وأظلافهن كما بين السماء والأرض، ثم على ظهورهم العرش، بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض، والله فوق ذلك، وليس يخفى عليه من أعمال بني آدم شيء‏)‏‏)‏‏.‏

هذا لفظ الإمام أحمد، ورواه أبو داود، وابن ماجه، والترمذي، من حديث سماك بإسناده نحوه‏.‏

وقال الترمذي‏:‏ هذا حديث حسن، وروى شريك بعض هذا الحديث عن سماك، ووقفه‏.‏

ولفظ أبي داود‏:‏ ‏(‏‏(‏وهل تدرون بُعد ما بين السماء والأرض‏؟‏‏)‏‏)‏‏.‏

قالوا‏:‏ لا ندري‏.‏

قال‏:‏ ‏(‏‏(‏بعد ما بينهما إما واحدة أو اثنتين أو ثلاثة وسبعون سنة‏)‏‏)‏ والباقي نحوه‏.‏

وقال أبو داود‏:‏ حدثنا عبد الأعلى بن حماد، ومحمد بن المثنى، ومحمد بن بشار، وأحمد بن سعيد الرباطي، قالوا‏:‏ حدثنا وهب بن جرير‏.‏

قال أحمد‏:‏ كتبناه من نسخته، وهذا لفظه، قال حدثنا أبي، قال سمعت محمد بن إسحاق، يحدث عن يعقوب بن عقبة، عن جبير بن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه، عن جده، قال‏:‏ أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم أعرابي، فقال‏:‏ يا رسول الله، جهدت الأنفس، وجاعت العيال، ونهكت الأموال، وهلكت الأنعام، فاستسق الله لنا، فإنا نستشفع بك على الله، ونستشفع بالله عليك‏.‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏‏(‏ويحك أتدري ما تقول‏؟‏

وسبح رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه‏.‏

ثم قال‏:‏ ويحك إنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه، شأن الله أعظم من ذلك‏.‏

ويحك أتدري ما الله‏؟‏‏!‏ إن عرشه على سمواته لهكذا‏.‏

وقال‏:‏ بأصابعه مثل القبة عليه، وإنه ليئط به أطيط الزحل بالراكب‏)‏‏)‏‏.‏

قال ابن بشار في حديثه‏:‏ ‏(‏‏(‏إن الله فوق عرشه، وعرشه فوق سمواته ‏.‏‏.‏‏.‏‏)‏‏)‏ وساق الحديث

وقال عبد الأعلى‏:‏ وابن المثنى، وابن بشار، عن يعقوب بن عقبة، وجبير بن محمد بن جبير، عن أبيه، عن جده‏.‏

قال أبو داود‏:‏ والحديث بإسناد أحمد بن سعيد، وهو الصحيح، وافقه عليه جماعة منهم‏:‏ يحيى بن معين، وعلي بن المديني، ورواه جماعة منهم عن ابن إسحاق، كما قال أحمد أيضا‏.‏

وكان سماع عبد الأعلى وابن المثنى وابن بشار في نسخة واحدة فيما بلغني، تفرد بإخراجها أبو داود‏.‏

وقد صنف الحافظ أبو القاسم ابن عساكر الدمشقي جزءا في الرد على هذا الحديث سماه‏:‏ ببيان الوهم والتخليط، الواقع في حديث الأطيط‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/12‏)‏‏.‏

واستفرغ وسعه في الطعن على محمد بن إسحاق بن بشار، راويه، وذكر كلام الناس فيه، ولكن قد روي هذا اللفظ من طريق أخرى عن غير محمد بن إسحاق‏.‏

فرواه عبد بن حميد، وابن جرير، في ‏(‏تفسيريهما‏)‏، وابن أبي عاصم، والطبراني، في كتابي ‏(‏السنة‏)‏ لهما، والبزار في ‏(‏مسنده‏)‏، والحافظ الضياء المقدسي في ‏(‏مختاراته‏)‏، من طريق أبي إسحاق السبيعي، عن عبد الله بن خليفة، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال‏:‏

أتت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت‏:‏ ادع الله أن يدخلني الجنة‏.‏

قال‏:‏ ‏(‏‏(‏فعظَّم الربَّ تبارك وتعالى‏.‏

وقال‏:‏ إن كرسيه وسع السموات والأرض، وإن له أطيطاً، كأطيط الزحل الجديد من ثقله‏)‏‏)‏‏.‏

عبد الله بن خليفة هذا‏:‏ ليس بذاك المشهور، وفي سماعه من عمر نظر، ثم منهم من يرويه موقوفاً، ومرسلا، ومنهم من يزيد فيه زيادة غريبة، والله أعلم‏.‏

وثبت في ‏(‏صحيح البخاري‏)‏‏:‏ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال‏:‏

‏(‏‏(‏إذا سألتم الله الجنة، فسلوه الفردوس، فإنه أعلى الجنة، وأوسط الجنة، وفوقه عرش الرحمن‏)‏‏)‏‏.‏

يروى ‏(‏وفوقَه‏)‏ بالفتح على الظرفية، وبالضم، قال‏:‏ شيخنا الحافظ المزي، وهو أحسن، أي وأعلاها عرش الرحمن‏.‏

وقد جاء في بعض الآثار‏:‏ أن أهل الفردوس يسمعون أطيط العرش، وهو تسبيحه وتعظيمه وما ذاك إلا لقربهم منه‏.‏

وفي الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال‏:‏

‏(‏‏(‏لقد اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ‏)‏‏)‏‏.‏

وذكر الحافظ ابن الحافظ‏:‏ محمد بن عثمان بن أبي شيبة، في كتاب ‏(‏صفة العرش‏)‏ عن بعض السلف‏:‏ أن العرش مخلوق من ياقوتة حمراء، بُعد ما بين قطريه، مسيرة خمسين ألف سنة‏.‏

وذكرنا عند قوله تعالى‏:‏ ‏{‏تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ‏}‏ ‏[‏المعارج‏:‏ 4‏]‏ أنه بعد ما بين العرش إلى الأرض السابعة مسيرة خمسين ألف سنة، واتساعه خمسون ألف سنة‏.‏

وقد ذهب طائفة من أهل الكلام إلى أن العرش فلك مستدير من جميع جوانبه، محيط بالعالم من كل جهة، ولذا سموه الفلك التاسع والفلك الأطلس، والأثير‏.‏

وهذا ليس بجيد، لأنه قد ثبت في الشرع أن له قوائم تحمله الملائكة، والفلك لا يكون له قوائم ولا يحمل، وأيضاً فإنه فوق الجنة، والجنة فوق السموات، وفيها مائة درجة، ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض، فالبعد الذي بينه وبين الكرسي ليس هو نسبة فلك إلى فلك‏.‏

وأيضاً فإن العرش في اللغة عبارة عن السرير الذي للملك، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ‏}‏ ‏[‏النمل‏:‏ 23‏]‏ وليس هو فلكاً، ولا تفهم منه العرب ذلك‏.‏ والقرآن إنما نزل بلغة العرب فهو سرير ذو قوائم تحمله الملائكة، وهو كالقبة على العالم، وهو سقف المخلوقات‏.‏

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا‏}‏ ‏[‏غافر‏:‏ 7‏]‏

وقد تقدم في حديث الأوعال أنهم ثمانية، وفوق ظهورهن العرش، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ‏}‏ ‏[‏الحاقة‏:‏ 17‏]‏‏.‏

وقال شهر بن حوشب‏:‏ حملة العرش ثمانية‏:‏ أربعة منهم يقولون سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على حلمك بعد علمك، وأربعة يقولون‏:‏ سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على عفوك بعد قدرتك‏.‏

فأما الحديث الذي رواه الإمام أحمد‏:‏

حدثنا عبد الله بن محمد، هو أبو بكر ابن أبي شيبة، حدثنا عبدة بن سليمان، عن محمد بن إسحاق، عن يعقوب بن عقبة، عن عكرمة، عن ابن عباس‏:‏

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صدَّق أمية يعني ابن أبي الصلت في بيتين من شعره فقال‏:‏

رجل وثور تحت رجل يمينه * و النسر للأخرى وليث مرصد

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏‏(‏صدق‏)‏‏)‏‏.‏

فقال‏:‏

والشمس تطلع كل آخر ليلة * حمراء مطلع لونها متورد

تأبى فلا تبدو لنا في رسلها * إلا معذبة وإلا تجلد

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏‏(‏صدق‏)‏‏)‏‏.‏

فإنه حديث صحيح الإسناد رجاله ثقات‏.‏ وهو يقتضي أن حملة العرش اليوم أربعة، فيعارضه حديث الأوعال‏.‏ اللهم إلا أن يقال إن إثبات هؤلاء الأربعة على هذه الصفات لا ينفي ما عداهم‏.‏ والله أعلم‏.‏

ومن شعر أمية بن أبي الصلت في العرش قوله‏:‏

مجِّدوا الله فهو للمجد أهل * ربنا في السماء أمسى كبيرا

بالبناء العالي الذي بهر النا * س وسوى فوق السماء سريرا

شرجعاً لا يناله بصر العيـ * ـن ترى حوله الملائك صورا

صور‏:‏ جمع، أصور‏:‏ وهو المائل العنق لنظره إلى العلو‏.‏ والشرجع‏:‏ هو العالي المنيف‏.‏

والسرير‏:‏ هو العرش في اللغة‏.‏

ومن شعر عبد الله بن رواحة رضي الله عنه، الذي عرض به عن القراءة لامرأته حين اتهمته بجاريته‏:‏

شهدت بأن وعد الله حق * وأن النار مثوى الكافرينا

وأن العرش فوق الماء طاف * وفوق العرش رب العالمينا

وتحمله ملائكة كرام * ملائكة الإله مسومينا

ذكره ابن عبد البر، وغير واحد من الأئمة‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/ 14‏)‏

وقال أبو داود‏:‏ حدثنا أحمد بن حفص بن عبدالله، حدثني أبي، حدثنا إبراهيم بن طهمان، عن موسى بن عقبة، عن محمد بن المنكدر، عن جابر بن عبد الله، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

‏(‏‏(‏أُذن لي أن أحدث عن ملك من ملائكة الله عز وجل من حملة العرش، أن ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام‏)‏‏)‏‏.‏

ورواه ابن أبي عاصم، ولفظه محقق الطير مسيرة سبعمائة عام‏.‏

وأما الكرسي

فروى ابن جرير من طريق جويبر - وهو ضعيف - عن الحسن البصري أنه كان يقول‏:‏ الكرسي هو العرش، وهذا لا يصح عن الحسن بل الصحيح عنه وعن غيره من الصحابة والتابعين أنه غيره‏.‏

وعن ابن عباس وسعيد بن جبير أنهما قالا في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 255‏]‏ أي علمه‏.‏

والمحفوظ عن ابن عباس كما رواه الحاكم في ‏(‏مستدركه‏)‏‏.‏ وقال إنه على شرط الشيخين ولم يخرجاه من طريق سفيان الثوري، عن عمار الدهني، عن مسلم البطين، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس أنه قال‏:‏ الكرسي موضع القدمين، والعرش لا يقدر قدره إلا الله عز وجل‏.‏

وقد رواه شجاع بن مخلد الفلاس في ‏(‏تفسيره‏)‏‏:‏ عن أبي عاصم النبيل، عن الثوري، فجعله مرفوعاً‏.‏

والصواب‏:‏ أنه موقوف على ابن عباس‏.‏

وحكاه ابن جرير‏:‏ عن أبي موسى الأشعري، والضحاك بن مزاحم، وإسماعيل ابن عبد الرحمن السدي الكبير، ومسلم البطين‏.‏

وقال السدي عن أبي مالك‏:‏ الكرسي تحت العرش‏.‏

وقال السدي‏:‏ السموات والأرض في جوف الكرسي، والكرسي بين يدي العرش‏.‏

وروى ابن جرير، وابن أبي حاتم‏:‏ من طريق الضحاك، عن ابن عباس أنه قال‏:‏ لو أن السموات السبع، والأرضين السبع، بسطن ثم وصلن بعضهن إلى بعض ما كن في سعة الكرسي إلا بمنزلة الحلقة في المفارة‏.‏

وقال ابن جرير‏:‏ حدثني يونس، حدثنا ابن وهب، قال‏:‏ قال ابن زيد‏:‏ حدثني أبي قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏ما السموات السبع في الكرسي إلا كدارهم سبعة ألقيت في ترس‏)‏‏)‏‏.‏

قال‏:‏ وقال أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏

‏(‏‏(‏ما الكرسي في العرش إلا كحلقة من حديد ألقيت بين ظهري فلاة من الأرض‏)‏‏)‏‏.‏

أول الحديث مرسل‏.‏ وعن أبي ذر منقطع‏.‏

وقد روى عنه من طريق أخرى موصولاً‏.‏

فقال الحافظ أبو بكر بن مردويه في ‏(‏تفسيره‏)‏‏:‏ أخبرنا سليمان بن أحمد الطبراني، أنبأنا عبد الله ابن وهيب المغربي، أنبأنا محمد بن أبي سري العسقلاني، أنبأنا محمد بن عبد الله التميمي، عن القاسم بن محمد الثقفي، عن أبي إدريس الخولاني، عن أبي ذر الغفاري أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكرسي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏والذي نفسي بيده ما السموات السبع والأرضون السبع عند الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وإن فضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على تلك الحلقة‏)‏‏)‏‏.‏

‏(‏ج/ص‏:‏ 1/15‏)‏

وقال ابن جرير في ‏(‏تاريخه‏)‏‏:‏ حدثنا ابن وكيع، قال‏:‏ حدثنا أبي، عن سفيان عن الأعمش، عن المنهال بن عمرو، عن سعيد بن جبير قال‏:‏ سئل ابن عباس عن قوله عز وجل‏:‏ ‏{‏وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ‏}‏ ‏[‏هود‏:‏ 7‏]‏‏.‏ على أي شيء كان الماء‏؟‏

قال‏:‏ على متن الريح، قال‏:‏ والسموات والأرضون وكل ما فيهن من شيء تحيط بها البحار ويحيط بذلك كله الهيكل، ويحيط بالهيكل فيما قيل الكرسي‏.‏

وروى عن وهب ابن منبه نحوه‏.‏

وفسر وهب الهيكل فقال‏:‏ شيء من أطراف السموات، يحدق بالأرضين والبحار كأطناب الفسطاط‏.‏

وقد زعم بعض من ينتسب إلى علم الهيئة أن الكرسي عبارة عن الفلك الثامن الذي يسمونه فلك الكواكب الثوابت‏.‏ وفيما زعموه نظر، لأنه قد ثبت أنه أعظم من السموات السبع بشيء كثير، ورد الحديث المتقدم بأن نسبتها إليه كنسبة حلقة ملقاة بأرض فلاة، وهذا ليس نسبة فلك إلى فلك‏.‏

فإن قال قائلهم‏:‏ فنحن نعترف بذلك، ونسميه مع ذلك فلكاً فنقول‏:‏ الكرسي ليس في اللغة عبارة عن الفلك وإنما هو كما، قال غير واحد من السلف بين يدي العرش كالمرقاة إليه‏.‏ ومثل هذا لا يكون فلكاً‏.‏

وزعم أن الكواكب الثوابت مرصعة فيه لا دليل لهم عليه‏.‏ هذا مع اختلافهم في ذلك أيضاً كما هو مقرر في كتبهم، والله أعلم‏



البداية والنهاية لابن كثير

مسك الجنوب
09-12-17, 02:07 PM
10 دقائق ادخل واستمع لتلاوةخاشعة للشيخ علي آل ياسين..وفلاش رسالةلكل مقصرةفي حجابها
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
10 دقائق ادخل واستمع لتلاوةخاشعة من صلاة العشاء لمقطع من سورة آل عمران
للشيخ علي آل ياسين المتخصص في الرقية الشرعية أسأل الله أن يحفظه من كل سوء وأن يبارك في وقته ويجزاه كل خير بما يقدمه لمن ابتلاه الله بسحر فأسأل الله أن يشفي جميع المسحورين وان يبطل سحر كل ساحر يارب



http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7233 (http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7233)



فلاش رساله لكل أخت قصرت في حجابها من الشيخ عبدالمحسن الأحمد




http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7230 (http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7230)




لاتنسوا أختكم من صادق دعائكم


منقول

مسك الجنوب
09-12-18, 01:42 PM
؛؛؛اليتيم والتوكل؛؛؛؛


http://www.up.qatarw.com/get-12-2009-htekr9sc.gif



<<اليتيم و التوكل على الله <<



دخل أحد الصحابة مسجد رسول الله صلى عليه وسلم في غير وقت الصلاة ،
فوجد غلاماً لم يبلغ العاشرة من عمره قائماً يصلى بخشوع
انتظر حتى انتهى من صلاته فجاء إليه وسلم عليه ،
وقال له: يا بني ابن من أنت؟
فطأطأ الغلام رأسه،
وانحدرت دمعه على خده
ثم رفع رأسه،
وقال: يا عم إني"" يتيم الأب والأم""
فرق له الصحابي وقال له:
يا بني أترضى أن تكون ابنا لي؟
فقال الغلام: هل إذا جعت تطعمني؟
قال: نعم
فقال الغلام: هل إذا عريت تكسوني؟
قال: نعم
فقال الغلام: هل إذا مرضت تشفيني؟
قال الصحابي ليس إلى ذلك سبيل يا بني
قال الغلام: هل إذا مت تحيني؟
قال الصحابي: ليس إلى ذلك سبيل
قال الغلام: فدعني يا عم
للذي خلقني فهو يهدين
والذي هو يطعمني ويسقين
وإذا مرضت فهو يشفين

والذي يميتني ثم يحين
والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين

فسكت الصحابي ومضى لحاله
وهو يقول
آمنت بالله من توكل على الله كفاه


لقد غابت معاني التوكل
وصار التعلق بالجوارح
والدرهم والدينار
فشقيت البشرية بهذه المادة الطاغية
سبحان الله
هذا حال أطفال الصحابة مع التوكل

فما هو حال رجالنا اليوم مع التوكل؟
فمن هو البطل
فمن هو الشجاع
الذي يربي أبنه على القران الكريم
وعلى سنه رسوله صلى الله عليه وسلم


يقول الله جل وعلا في كتابه العزيز:
وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ
وَعَمِلَ صَالِحاً
وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ
ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
بلغوا عني ولو آية
ويقول ايضاً:
لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم




مما راقى لي ...


http://www.up.qatarw.com/get-12-2009-80f06ar0.gif

قصائد
09-12-20, 02:35 PM
قصة الرجل المجادل


في يوم من الأيام ، ذهب أحد المجادلين إلى الإمام الشافعي، وقال له:كيف يكون إبليس مخلوقا من النار، ويعذبه الله بالنار؟!ففكر الإمام الشافعى قليلاً، ثم أحضر قطعة من الطين الجاف، وقذف بها الرجل، فظهرت على وجهه علامات الألم والغضب. فقال له: هل أوجعتك؟قال: نعم، أوجعتني فقال الشافعي: كيف تكون مخلوقا من الطين ويوجعك الطين؟!فلم يرد الرجل وفهم ما قصده الإمام الشافعي، وأدرك أن الشيطان كذلك: خلقه الله- تعالى- من نار، وسوف يعذبه بالنار_-_-_-_-_-_-_

قصائد
09-12-20, 02:36 PM
قصة القارب العجيب

تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟_-_-_-_-_-_-_

قصائد
09-12-20, 02:36 PM
قصة العاطس الساهي


كان عبد الله بن المبارك عابدا مجتهدا، وعالما بالقرآن والسنة، يحضر مجلسه كثير من الناس؛ ليتعلموا من علمه الغزير.وفي يوم من الأيام، كان يسير مع رجل في الطريق، فعطس الرجل، ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه ابن المباوك، ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها، ولكن الرجل لم ينتبه.فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه، فسأله:أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟فقال الرجل: الحمد لله!عندئذ قال له ابن المبارك: يرحمك الله

قصائد
09-12-20, 02:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

ان من اعظم ما يفتخر به المسلم ايمانه و محبته لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ومع ان المسلم يؤمن بالانبياء جميعا عليهم الصلاة والسلام ولا يفرق بين احد منهم الا ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم خاتمهم و افضلهم و سيدهم فهو الذي يفتح به باب الجنه و هو الطريق الى هذه الامه فلا يؤذن لاحد بدخول الجنه بعد بعثته الا ان يكون مؤمن به . قال تعالى : (( لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )) .
ايها المسلمون :
ترى ماذا نقول امام ما نشرته الصحف الدنماركيه من رسما كاريكاتيريا ساخرا , بمن يا ترى ؟ باعظم رجل وطات قدماه الثرى , بامام النبيين صلى الله عليه وسلم .
فماذا نقول تجاه هذا العداء والتهكم المكشوف ؟ هل نغمض اعيننا , و نصم اذاننا , ونطبق افواهنا ؟
لا والذي كرم محمد , واعلى مكانته , لن نعجز عن تطبيق الحق .
انه النبي محمد صلى الله عليه و سلم , حيث الكمال الخلقي , فانه اوفر الناس عقلا , واسداهم رايا , و اصحهم فكره , اسخى القوم و اجودهم نفسا .
ايها الناس :
ان من واجب النبي صلى الله عليه وسلم علينا ان نحبه و نعظمه و نتبع سنته في الظاهر و الباطن , وان نبعد كيد الكائدين و مكر الماكرين عنه .
فان ضعاف النفس و ضعاف القلوب هاجموا المسلمين ولم يكتفوا و استهزئوا بهم ولم يكتفوا , حتى ان وصلوا بجهلهم و قلة معرفتهم الى الاستهزاء بالرسول صلى الله عليه و سلم , فلجئوا الى التشويه الاعلامي , ليتمكنوا من الوصول الى هدفهم , وهو تشويه الاسلام والمسلمين . قال الله تعالى (( أبالله و اياته و رسوله كنتم تستهزئون ))
ايها المسلمون :
اين غيرة المسلم على دينه و نبيه ؟ اين دفاعنا عن الدين ؟ اين زجرنا للمعتدين ؟
فلنحاول نصرة نبينا حتى وان كان بالشيء القليل , نحن الان امام منكر عظيم فلنتبع قول الرسول و نغيره . قال صلى الله عليه و سلم : ( من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه و ذلك اضعف الايمان )

استغفر الله لي و لكم و لسائر المسلمين , و صلى الله على نبيه محمد و على صحبه الى يوم الدين .

قصائد
09-12-20, 02:41 PM
صفات الرسول صلى الله عليه وسلم .




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


* * * * * * * * * * * * * * * *

صفة لونه:
عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، أزهر اللون، ليس بالأدهم ولا بالأبيض الأمهق - أي لم يكن شديد البياض والبرص - يتلألأ نوراً).

قصائد
09-12-20, 02:43 PM
رقـم الفتوى : 59080عنوان الفتوى :أهمية معرفة صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقيةتاريخ الفتوى :08 محرم 1426 / 17-02-2005السؤال



ما أهمية دراسة صفات النبي لدارسي السنة النبوية؟ ولماذا تعتبر صفات النبي صلى الله عليه وسلم من السنة؟
الفتوى




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقية مما يتأكد على كل مسلم معرفتها، ولذلك اعتنى السلف الصالح بنقلها، وهي من علامات نبوته صلى الله عليه وسلم، فلا يوجد نبي قبله صلى الله عليه وسلم ولا زعيم ولا غيره نقل عنه أصحابه كل سكنات حياته من قيامه وقعوده وكلامه وسكوته حتى في داخل بيته وعند قضاء حاجته. وأيضا معرفة صفته أمارة لأهل الكتاب للإيمان به صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى: الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ {البقرة: 146}. وقال تعالى: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ {الأعراف: 157}. قال ابن كثير: وهذه صفة محمد صلى الله عليه وسلم في كتب الأنبياء بشروا أممهم ببعثه، وأمروهم بمتابعته، ولم تزل صفاته موجودة في كتبهم يعرفها علماؤهم وأحبارهم. اهـ. وأيضا من فوائد معرفة صفاته صلى الله عليه وسلم الاقتداء به في أخلاقه الكريمة وفي هديه الظاهر؛ كقص الشارب وإعفاء اللحية وتقصير الثوب إلى غير ذلك. قال الله تعالى: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً {الأحزاب:21}. وأيضا لمعرفة صورته الكريمة حتى إذا أكرم الله الإنسان برؤيته في المنام عرفه صلى الله عليه وسلم، كما قال صلى الله عليه وسلم: من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتمثل بي. رواه مسلم.
ولمعرفة صفات النبي صلى الله عليه وسلم، راجع الفتويين: 36526 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=36526) ، 51979 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=51979). أما كونها من السنة فلأن السنة في اصطلاح أهل العلم هي: كل ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة. واعلم أن اتباع صفات النبي صلى الله عليه وسلم يكون إما واجبا أو مستحبا أو مباحاً، وراجع الفتويين: 52924 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=52924) ،24214 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=24214).</SPAN>
والله أعلم. </SPAN>

</SPAN>المفتـــي: مركز الفتوى (http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=13045)

قصائد
09-12-20, 02:49 PM
صفات الرسول صلى الله عليه و سلم الخلقية و الخُلُقِية و شمائله, فدتك انفسنا يارسول الله

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اني اشهدك على حبنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم واوردنا على حوضه ونحن اوفياء له ناصرين للأسلام محامين
ومدافعين عن رسولك الكريم داحضين عنه سوء القول والوصف فدتك نفسي يارسول الله .
باسمك اللهم افتتح هذه الصفحة ذاكرا فيها صفات رسولك الكريم لدحض ماذكر عنه داعيا على من ذكره بسوء ان يشل يده
ولسانه ويردى هو وأمته الى المهالك , وان تهدي من يقرأها منهم الى طاعتك وايمانك .... انك الهادي الى سواء السبيل ....



أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم
صفات الرسول عليه الصلاة والسلام كأنك تراه

المقدمة:


الحمد لله رب العالمين، الذي أرسل محمدًا صلى الله عليه سلم رحمة للعالَمين وجعله مثلاً كاملاً للعامِلين وأسوة حسنة للمؤمنين، وحجة على خَلقِه أجمعين، حيث جعل رسالته عامة للناس كافة، والصلاة والسلام على نبينا الرؤوف بالمؤمنين، وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته بإحسان إلى يوم الدِّين.

وبعد،فهذا مختصر اشتمل على أهم صفات الرحمة الربانية -محمد بن عبد الله- الخُلُقية والخَلقية و أبرز معجزاته وبعض خصائصه التي أكرم الله عز وجل ذاته الطاهرة بها، مع إلقاء بعض الضوء على معالم المدينة المنورة وفضلها وذلك لنتعرف أكثر إلى أشرف المخلوقين، وأفضل السابقين واللاحقين، فإنه كلما ازدادت معرفتنا به صلى الله عليه وسلم كلما ازداد حبنا له، فمن لا يعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعرف الإسلام، ولقد أوجب الله سبحانه وتعالى على المؤمنين طاعته والاقتداء بهديه واتِّباع سُنَّته و توقيره ومحبته فوق محبة الآباء والأبناء والأزواج والعشيرة، والتجارة والأموال، وأوعد من تخلف عن تحقيق ذلك بالعقاب،

فقال سبحانه وتعالى: ﴿قُلْ إِنْ كَانَ ءابَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ﴾ [التوبة: 24]
ومن ها هنا نعلم اضطرارنا فوق كل ضرورة إلى معرفة نبينا صلى الله عليه وسلم لتقوى محبتنا له، فإذا ما أحببناه اقتدينا بهديه وتأدبنا بآدابه وتعاليمه، فبمتابعته يتميز أهل الهدى من أهل الضلال. لذلك يُنصح كل مسلم بقراءة هذا الموضوع مراراً حيناً بعد حين حتى لا تفارق ذهنه صورة النبي صلى الله عليه وسلم وآدابه وأخلاقه.

نسأل المولى عز وجل أن يرزقنا حسن متابعة الرسول الكريم صلى الله تعالى عليه وسلم، وأن ينفعنا بما فيه من هديه أحسن انتفاع، لنفوز بكرامة شفاعته ومحبته في الدنيا والآخرة وأن يعيننا على خدمة السُنَّة النبوية المُطَهَّرة وأن يجمعنا وإياكم تحت لواء المصطفى صلى الله عليه وسلم .
اللهم أمِدَّنا بحَولِكَ وقوتك فأنت وحدك المستعان ، وتقبَّل منا عملنا هذا بقَبول حسن، واجعله خالصاً لوجهك الكريم، إنك أنت السميع المجيب

قصائد
09-12-20, 02:49 PM
صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية


صفة لونه:


عن أنس رضي الله عنه قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، أزهر اللون، ليس بالأدهم و لا بالأبيض الأمهق (أي لم يكن شديد البياض والبرص )، يتلألأ نوراً."


صفة وجهه:

كان عليه الصلاة والسلام أسيَل الوجه مسنون الخدين ولم يكن مستديراً غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة هو أجمل عند كل ذي ذوق سليم. وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، مليحاً كأنما صيغ من فضة لا أوضأ ولا أضوأ منه وكان صلى الله عليه و سلم إذا سُرَّ استنار وجهه حتى كأنَّ وجهه قطعةُ قمر. قال عنه البراء بن عازب: " كان أحسن الناس وجهًا و أحسنهم خَلقا ً." .

قصائد
09-12-20, 02:50 PM
صفة جبينه:


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين"، (الأسيل: هو المستوي)، أخرجه عبد الرازق والبيهقي ابن عساكر.
وكان صلى الله عليه وسلم واسع الجبين أي ممتد الجبين طولاً وعرضاً، والجبين هو غير الجبهة، هو ما اكتنف الجبهة من يمين وشمال، فهما جبينان، فتكون الجبهة بين جبينين. وسعة الجبين محمودة عند كل ذي ذوق سليم.
وصفه ابن أبي خيثمة فقال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلى الجبين ، إذا طلع جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس، تراءى جبينه كأنه السراج المُتوقَّد يتلألأ" ً.

قصائد
09-12-20, 02:50 PM
صفة حاجبيه:



حاجباه قويان مقوَّسان، متّصلان اتصالاً خفيفاً، لا يُرى اتصالهما إلا أن يكون مسافراً وذلك بسبب غبار السفر

قصائد
09-12-20, 02:51 PM
صفة عينيه:


كان عليه الصلاة والسلام مشرب العينين بحمرة، وقوله مشرب العين بحمرة: هي عروق حمر رقاق وهي من علاماتهصلى الله عليه وسلم التي في الكتب السالفة. وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الحدقة، ذات أهداب طويلة (أي رموش العينين)، ناصعتي البياض و كان عليه الصلاة والسلام أشكل العينين، قال القسطلاني في المواهب: الشُكلة بضم الشين هي الحمرة تكون في بياض العين وهو محبوب محمود.
قال الزرقاني: قال الحافظ العراقي: هي إحدى علامات نبوته صلى الله عليه وسلم : ولما سافر مع ميسرة إلى الشام سأل عنه الراهب ميسرة فقال: في عينيه حمرة؟ فقال: ما تفارقه، قال الراهب: هو (شرح المواهب).
وكان صلى الله عليه وسلم " إذا نظرت إليه قُلت أكحل العينين وليس بأكحل"، رواه الترمذي.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كانت عيناه صلى الله عليه وسلم نجلاوان أدعجهما - والعين النجلاء الواسعة الحسنة والدعج: شدة سواد الحدقة، ولا يكون الدعج في شيء إلا في سواد الحدقة - وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها "، أخرجه البيهقي في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق.

قصائد
09-12-20, 02:51 PM
صفة أنفه:



يحسبه من لم يتأمله أشماً ولم يكن أشماً وكان مستقيماً، أقنى أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع، مع دقة أرنبته (الأرنبة هي ما لان من الأنف).

قصائد
09-12-20, 02:52 PM
صفة خـدّيه:


كان صلى الله عليه وسلم صلب الخدين. وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسَلِّمُ عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده "، أخرجه ابن ماجه وقال مقبل الوادي هذا حديث صحيح.

قصائد
09-12-20, 02:52 PM
صفة فمه وأسنانه:


قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشنب مفلج الأسنان (الأشنب: هو الذي في أسنانه رقة وتحدد)، أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة.
و عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: و عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ضليع الفم (أي واسع الفم) جميلهُ، وكان من أحسن عباد الله شفتين وألطفهم ختم فم. وكان عليه الصلاة والسلام وسيماً أشنب (أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان، بعيد ما بين الثنايا والرباعيات)، أفلج الثنيَّتين (الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي الأسنان الأربع التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت، والفلج هو تباعد بين الأسنان)، إذا تكلم رُئِيَ كالنور يخرج من بين ثناياه "، (النور المرئي يحتمل أن يكون حسياً كما يحتمل أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية).

قصائد
09-12-20, 02:53 PM
صفة ريقه:



لقد أعطى الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم خصائص كثيرة لريقه الشريف ومن ذلك أن ريقه صلى الله عليه و سلم فيه شفاء للعليل، ورواء للغليل و غذاء و قوة و بركة ونماء ... فكم داوى رسول الله عليه وسلم بريقه الشريف من مريض فبرىء من ساعته !.
جاء في الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: لأعطِيَنَّ الراية غداً رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله. فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلهم يرجو أن يُعطاها ، فقال صلى الله عليه وسلم: أين علي بن أبي طالب؟ فقالوا: هو يا رسول الله يشتكي عينيه. قال: فأرسلوا إليه.
فأُتِيَ به وفي رواية مسلم: قال سلمة: فأرسلني رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى علي، فجئت به أقوده أرمد فتفل رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه، فبرىء كأنه لم يكن به وجع ...
و روى الطبراني و أبو نعيم أنَّ عميرة بنت مسعود الأنصارية وأخَواتها دخلن على النبي صلى الله عليه و سلم يبايعنَه، و هن خمس، فوجدنَه يأكل قديداً (لحم مجفَّف)، فمضغ لهن قديدة، قالت عميرة: ثم ناولني القديدة فقسمتها بينهن، فمضغَت كل واحدة قطعة فلَقَينَ الله تعالى وما وُجِدَ لأفواههن خلوف، (أي تغَيُّر رائحة فم).

قصائد
09-12-20, 02:53 PM
صفة لحيته:



- " كان رسول الله صلى الله عليه حسن اللحية"، أخرجه أحمد وصححه أحمد شاكر.
و قالت عائشة رضي الله عنها: " كان صلى الله عليه وسلم كث اللحية، (والكث: الكثير منابت الشعر الملتفها)، وكانت عنفقته بارزة، وحولها كبياض اللؤلؤ، في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يقع انقيادها على شعر اللحية حتى يكون كأنه منها"، أخرجه أبو نعيم والبيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق وابن أبي خيثمة في تاريخه.
وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: "كان في عنفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم شعرات بيض"، أخرجه البخاري.
وقال أنس بن مالك رضي الله عنه:"لم يختضب رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما كان البياض في عنفقته" أخرجه مسلم.
كما كان صلى الله عليه وسلم أسود كثُّ اللحية، بمقدار قبضة اليد ، يُحسِّنهُا ويُطيِّبهُا (أي يضع عليها الطيب). وكان صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه وتسريح لحيته ويكثر القناع كأنَّ ثوبه ثوب زيات، أخرجه الترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة. وكان من هديه عليه الصلاة والسلام حف الشارب وإعفاء اللحية.

قصائد
09-12-20, 02:54 PM
صفة رأسه:



كان النبي صلى الله عليه وسلم ذا رأس ضخم.



صفة شعره:



كان شديد السواد رَجِلاً (أي ليس مسترسلاً كشعر الروم ولا جعداً كشعر السودان وإنَّما هو على هيئة المُتَمَشِّط). يصل إلى أنصاف أذنيه حيناً ويرسله أحياناً فيصلإلى شَحمَة أُذُنيه أو بين أذنيه و عاتقه، وغاية طوله أن يضرب مَنكِبيه إذا طال زمان إرساله بعد الحلق، وبهذا يُجمَع بين الروايات الواردة في هذا الشأن، حيث أخبر كل واحدٍ من الرواة عمَّا رآه في حين من الأحيان.
قال الإمام النووي: " هذا، ولم يحلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه (أي بالكلية) في سِنيّ الهجرة إلا عام الحُديبية ثم عام عُمرة القضاء ثم عام حجة الوداع ". قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير شعر الرأس راجله"، أخرجه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح.
ولم يكن في رأس النبي صلى الله عليه و سلم شيب إلا شُعيرات في مفرِق رأسه، فقد أخبر ابن سعيد أنه ما كان في لحية النبي صلى الله عليه و سلم و رأسه إلا سبع عشرة شعرة بيضاء وفي بعض الأحاديث ما يفيد أن شيبه لا يزيد على عشرة شعرات وكان عليه الصلاة والسلام إذا ادَّهن واراهُنَّ الدهن (أي أخفاهن)، وكان يدَّهِن بالطيب والحِنَّاء.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: " كان النبي يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه، وكان أهل الكتاب يُسدِلون أشعارهم وكان المشركون يَفرقون رؤوسهم، فسدل النبي صلى الله عليه وسلم ناصيته ثم فرق بعد "، أخرجه البخاري ومسلم.
وكان رجل الشعر حسناً ليس بالسبط ولا الجعد القطط، كما إذا مشطه بالمشط كأنه حُبُك الرَّمل، أو كأنه المتون التي تكون في الغُدُر إذا سفتها الرياح، فإذا مكث لم يرجل أخذ بعضه بعضاً، وتحلق حتى يكون متحلقاً كالخواتم ، لما كان أول مرة سدل ناصيته بين عينيه كما تسدل نواصي الخيل جاءه جبريل عليه السلام بالفِرق ففرق.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كنتُ إذا أردتُ أن أفرق رأس رسول الله صَدعْت الفرق من نافوخه وأرسلُ ناصيته بين عينيه "، أخرجه أبو داود وابن ماجه.
وكان صلى الله عليه وسلم يُسدِلُ شعره أي يُرسِله ثم ترك ذلك وصار يَفرِقُهُ، فكان الفَرقُ مستحباً، وهو آخِرُ الأمرين منه صلى الله عليه وسلم و فَرقُ شعر الرأس هو قسمته في المَفرِقِ وهو وسط الرأس . وكان يبدأ في ترجيل شعره من الجهة اليمنى، فكان يفرق رأسه ثم يُمَشِّطُ الشِّق الأيمن ثم الشِّق الأيسر.
وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يترَجَّل غباً (أي يُمشط شعره و يتَعَهَّدُهُ من وقت إلى آخر).
وعن عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره (أي الابتداء باليمين) إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل ، أخرجه البخاري.

قصائد
09-12-20, 02:56 PM
صفة عنقه ورقبته:



رقبته فيها طول، أما عنقه فكأنه جيد دمية (الجيد: هو العنق. والدمية: هي الصورة التي بولغ في تحسينها). عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: " كأن عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم إبريق فضة "، أخرجه ابن سعد في الطبقات والبيهقي.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: " كان أحسن عباد الله عنقاً، لا ينسب إلى الطول ولا إلى القصر، ما ظهر من عنقه للشمس والرياح فكأنه إبريق فضة يشوب ذهباً يتلألأ في بياض الفضة وحمرة الذهب، وما غيب في الثياب من عنقه فما تحتها فكأنه القمر ليلة البدر "، أخرجه

قصائد
09-12-20, 02:56 PM
صفة منكِبيه:


كان عليه الصلاة و السلام أشعر المنكبين (أي عليهما شعر كثير)، واسع ما بينهما، والمنكب هو مجمع العضد والكتف. والمراد بكونه بعيد ما بين المنكبين أنه عريض أعلى الظهر ويلزمه أنه عريض الصدر مع الإشارة إلى أن بُعد ما بين منكبيه لم يكن منافياً للاعتدال. وكان كَتِفاه عريضين عظيمين.

مسك الجنوب
09-12-21, 01:35 PM
كيف يبتلى الصالحون في الدنيا والله يقول في القرآن: (فلَنَحيينهم حياة طيبة)؟

بسم الله الرحمن الرحيم


كيف يبتلى الصالحون في الدنيا والله يقول في القرآن: (فلَنَحيينهم حياة طيبة)؟


السؤال: هناك بعض الأمور التي يظهر لي أن فيها تعارضاً, وأحتاج منكم أن تنوروني بعلمكم جزاكم الله خيراً . نجد أن الصالحين يبتلون في الدنيا ، وعلى قدر قوة الإيمان يزيد البلاء ، والله يقول في القرآن : (فلَنَحيينهم حياة طيبة) .




الجواب :


الحمد لله


أولاً :


يجب أن يُعلم أن ما أخبر الله به لا يمكن أن يتعارض مع الواقع أبداً ، لأن أخبار الله تعالى بلغت الغاية في الصدق ، قال الله تعالى : (وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا) الأنعام/115 ، وقال : (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنْ اللَّهِ قِيلًا) النساء/122 ، وقال : (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنْ اللَّهِ حَدِيثًا) النساء/87 .


ثانياً :


لا شك أن عِظَم الجزاء مع عِظَم البلاء , وأن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم , وفي الابتلاء للعبد حكَم وفوائد كثيرة ، في الدنيا ، والآخرة .


وانظر في ذلك : جوابي السؤالين : ( 35914 (http://www.islamqa.com/ar/ref/35914) ) و ( 21631 (http://www.islamqa.com/ar/ref/21631) ) .



وأما معنى " الحياة الطيبة " الوارد ذِكرها في قوله تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) النحل/ 97 : فالأقوال فيها متنوعة ، وليس منها أن الله يفتح للمؤمن العامل للصالحات الدنيا ، ويقيه الحزن ، والفقر ، والسوء ، فالواقع يشهد بغير هذا - بل إن أولئك من أكثر الناس ابتلاء بمثل هذا - ، وجماع معنى الحياة الطيبة في الآية : حياة القلب ، وسعادته ، وانشراحه ، وإذا رُزق شيئا من متاع الدنيا فيكون حلالاً يقنع به ، وعلى ذلك جاءت أقوال المفسرين .


1. ذَكر الإمام الطبري رحمه الله أقوال العلماء في معنى " الحياة الطيبة " ، وهي :


أ. يحييهم في الدنيا ما عاشوا فيها بالرزق الحلال .


ب. يرزقهم القناعة .


ج. الحياة الطيبة : الحياة مؤمنًا بالله عاملا بطاعته .


د. الحياة الطيبة : السعادة .


هـ. الحياة في الجنة .


واختار رحمه الله من هذه الأقوال - غير المتضادة - : القول الثاني ، فقال :


وأولى الأقوال بالصواب : قول من قال : تأويل ذلك : فلنحيينه حياة طيبة بالقناعة ؛ وذلك أن من قنعه الله بما قسم له من رِزق : لم يَكثر للدنيا تعبُه ، ولم يعظم فيها نَصَبه ، ولم يتكدّر فيها عيشُه باتباعه نفسه ما فاته منها وحرصه على ما لعله لا يدركه فيها ...


وأما القول الذي رُوي عن ابن عباس أنه الرزق الحلال : فهو مُحْتَمَل أن يكون معناه الذي قلنا في ذلك ، من أنه تعالى يقنعه في الدنيا بالذي يرزقه من الحلال ، وإن قلّ : فلا تدعوه نفسه إلى الكثير منه من غير حله ، لا أنه يرزقه الكثير من الحلال ؛ وذلك أن أكثر العاملين لله تعالى بما يرضاه من الأعمال : لم نرهم رُزِقوا الرزق الكثير من الحلال في الدنيا ، ووجدنا ضيق العيش عليهم أغلب من السعة .


" تفسير الطبري " ( 17 / 291 ، 292 ) .


ب. وقال ابن القيم رحمه الله :


وأطيب العيش واللذة على الإطلاق : عيش المشتاقين ، المستأنسين ، فحياتهم : هي الحياة الطيبة في الحقيقة ، ولا حياة للعبد أطيب ، ولا أنعم ، ولا أهنأ منها ، فهي الحياة الطيبة المذكورة في قوله تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ) وليس المراد منها الحياة المشتركة بين المؤمنين والكفار ، والأبرار والفجار ، من طيب المأكل ، والمشرب ، والملبس ، والمنكح ، بل ربما زاد أعداء الله على أوليائه في ذلك أضعافاً مضاعفة ، وقد ضمن الله سبحانه لكل مَن عمل صالحاً أن يحييه حياة طيبة ، فهو صادق الوعد الذي لا يخلف وعده ، وأي حياة أطيب من حياة اجتمعت همومه كلها ، وصارت هي واحدة في مرضات الله ، ولم يستشعب قلبه ، بل أقبل على الله ، واجتمعت إرادته ، وأفكاره التي كانت منقسمة ، بكل واد منها شعبة على الله ، فصار ذكر محبوبه الأعلى ، وحبه ، والشوق إلى لقائه ، والأنس بقربه ، وهو المتولى عليه ، وعليه تدور همومه ، وإرادته ، وتصوره ، بل خطرات قلبه ... .


" الجواب الكافي " ( ص 129 ، 130 ) .


وقال رحمه الله أيضاً :


وقد فُسرت الحياة الطيبة : بالقناعة ، والرضى ، والرزق الحسن ، وغير ذلك ، والصواب : أنها حياة القلب ، ونعيمه ، وبهجته ، وسروره بالإيمان ، ومعرفة الله ، ومحبته ، والإنابة إليه ، والتوكل عليه ؛ فإنه لا حياة أطيب من حياة صاحبها ، ولا نعيم فوق نعيمه ، إلا نعيم الجنة ، كما كان بعض العارفين يقول : " إنه لتمر بي أوقات أقول فيها : إن كان أهل الجنة في مثل هذا : إنهم لفي عيش طيب " ، وقال غيره : " إنه ليمر بالقلب أوقات يرقص فيها طرباً " .


" مدارج السالكين " ( 3 / 259 ) .


والأقوال في هذا المعنى كثيرة ، وكلها تدل على أن الحياة الطيبة هي حياة معنوية ، يعيشها قلب المؤمن مطمئناً بقضاء الله تعالى ، ومنشرحاً بما قدره عليه ، وسعيداً بإيمانه بربه تعالى ، وليس المراد من الحياة الطيبة – قطعاً – النعيم البدني ، وانعدام الأمراض والفقر وضيق العيش .



وننبه إلى أن القول بأن الحياة الطيبة إنما تكون الجنة : بعيد عن معنى الآية ؛ لأن الله تعالى ذَكَرَ بعدها نعيم الجنة لمن آمن وعمل صالحاً .


قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله :


"وفي الآية الكريمة قرينة تدل على أن المراد بالحياة الطيبة في الآية : حياته في الدنيا حياة طيبة ، وتلك القرينة هي أننا لو قدرنا أن المراد بالحياة الطيبة : حياته في الجنة في قوله : ( فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ) : صار قوله : ( وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) : تكراراً معه ؛ لأن تلك الحياة الطيبة هي أجر عملهم ، بخلاف ما لو قدرنا أنها في الحياة الدنيا ، فإنه يصير المعنى : فلنحيينه في الدنيا حياة طيبة ، ولنجزينه في الآخرة بأحسن ما كان يعمل ، وهو واضح ، وهذا المعنى الذي دل عليه القرآن : تؤيِّده السنة الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم ..." انتهى .


" أضواء البيان " ( 2 / 441 ) .



وعلى هذا ؛ فالحياة الطيبة للمؤمن في الدنيا لا تنافي الابتلاء ؛ وذلك لأسباب :


1. المسلم يعلم أن رفع الدرجات ، وتكفير السيئات ، وبلوغ الغايات : لا يمكن أن تنال إلا على جسر من الابتلاءات ، والامتحانات , ولذلك كان السلف يفرحون بالابتلاء ؛ لما يرجون من الثواب ، والجزاء , كما جاء في الحديث عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : (قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلاَءً ؟ قَالَ : الأَنْبِيَاءُ ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ الصَّالِحُونَ إِنْ كَانَ أَحَدُهُمْ لَيُبْتَلَى بِالْفَقْرِ حَتَّى مَا يَجِدُ أَحَدُهُمْ إِلاَّ الْعَبَاءَةَ يُحَوِّيهَا وَإِنْ كَانَ أَحَدُهُمْ لَيَفْرَحُ بِالْبَلاَءِ كَمَا يَفْرَحُ أَحَدُكُمْ بِالرَّخَاءِ) رواه ابن ماجه (4024) ، وصححه الألباني في "صحيح ابن ماجه" .


وهذا الفرح غير مسألة تمني البلاء , فتمني البلاء لا يجوز ، كما جاء في الحديث عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِى أَوْفَى رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ : (أَيُّهَا النَّاسُ ، لاَ تَتَمَنَّوْا لِقَاءَ الْعَدُوِّ ، وَسَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ) رواه البخاري (6810) ومسلم (1742) .


قال ابن القيم رحمه الله :


وإذا تأملت حكمته سبحانه فيما ابتلى به عباده ، وصفوته بما ساقهم به إلى أجلِّ الغايات ، وأكمل النهايات التي لم يكونوا يعبرون إليها إلا على جسر من الابتلاء والامتحان ... وكان ذلك الابتلاء والامتحان عين الكرامة في حقهم ، فصورته صورة ابتلاء ، وامتحان ، وباطنه فيه الرحمة والنعمة ، فكم لله مِن نعمة جسيمة ، ومنَّة عظيمة ، تُجنى من قطوف الابتلاء ، والامتحان ، فتأمل حال أبينا آدم صلى الله عليه وسلم ، وما آلت إليه محنته ، من الاصطفاء ، والاجتباء ، والتوبة ، والهداية ، ورفعة المنزلة ... وتأمل حال أبينا الثاني نوح صلى الله عليه وسلم ، وما آلت إليه محنته ، وصبره على قومه تلك القرون كلها ، حتى أقر الله عينه ، وأغرق أهل الأرض بدعوته ، وجعل العالم بعده من ذريته ، وجعله خامس خمسة ، وهم أولو العزم الذين هم أفضل الرسل , وأمَر رسولَه ونبيه محمَّداً أن يصبر كصبره ، وأثنى عليه بالشكر ، فقال : ( إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً ) فوصفه بكمال الصبر ، والشكر ، ثم تأمل حال أبينا الثالث إبراهيم صلى الله عليه وسلم إمام الحنفاء ، وشيخ الأنبياء ، وعمود العالم ، وخليل رب العالمين من بني آدم ، وتأمل ما آلت إليه محنته ، وصبره ، وبذله نفسه لله ، وتأمل كيف آل به بذله لله نفسه ، ونصره دينه إلى أن اتخذه الله خليلاً لنفسه ... وضاعف الله له النسل ، وبارك فيه ، وكثر ، حتى ملؤوا الدنيا ، وجعل النبوة والكتاب في ذريته خاصة ، وأخرج منهم محمَّداً صلى الله عليه وسلم وأمَره أن يتبع ملة أبيه إبراهيم ... .


فإذا جئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وتأملت سيرتَه مع قومه ، وصبره في الله ، واحتماله ما لم يحتمله نبي قبله ، وتلون الأحوال عليه ، مِن سِلْم وخوف ، وغنى وفقر ، وأمن وإقامة ، في وطنه وظعن عنه ، وتركه لله ، وقتل أحبابه ، وأوليائه بين يديه ، وأذى الكفار له بسائر أنواع الأذى ، من القول ، والفعل ، والسحر ، والكذب ، والافتراء عليه ، والبهتان ، وهو مع ذلك كله صابر على أمر الله ، يدعو إلى الله ، فلم يُؤْذَ نبي ما أوذي ، ولم يحتمل في الله ما احتمله ، ولم يُعْطَ نبي ما أعطيه ، فرفع الله له ذِكره ، وقرن اسمه باسمه ، وجعله سيد الناس كلهم ، وجعله أقرب الخلق إليه وسيلة ، وأعظمهم عنده جاهاً ، وأسمعهم عنده شفاعة ، وكانت تلك المحن والابتلاء عين كرامته ، وهي مما زاده الله بها شرفاً ، وفضلاً ، وساقه بها إلى أعلى المقامات ، وهذا حال ورثته من بعده ، الأمثل ، فالأمثل ، كلٌّ له نصيب من المحنة ، يسوقه الله به إلى كماله بحسب متابعته له .


" مفتاح دار السعادة " ( 1 / 299 – 301 ) .


2. والمسلم جنته في صدره , ولو كان مكبَّلا بأصناف البلاء , قال ابن القيم - يصف حال شيخه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وهو يتنقل في أصناف من البلاء والاختبار - :


قال لي مرة - يعني : شيخ الإسلام - : ما يصنع أعدائي بي ؟! أنا جنتي وبستاني في صدري ، أنَّى رحت فهي معي لا تفارقني ، إنّ حبْسي خلوة ، وقتْلي شهادة ، وإخراجي من بلدي سياحة " . وكان يقول في محبسه في القلعة : " لو بذلت ملء هذه القلعة ذهباً ما عدل عندي شكر هذه النعمة " ، أو قال : " ما جزيتهم على ما تسببوا لي فيه من الخير " ، ونحو هذا .


وكان يقول في سجوده وهو محبوس : " اللهم أعنِّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ما شاء الله ، وقال لي مرة : " المحبوس من حُبس قلبه عن ربه تعالى ، والمأسور من أسره هواه " ، ولما دخل إلى القلعة وصار داخل سورها نظر إليه وقال : ( فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ ) الحديد/13 ، وعلم الله ما رأيتُ أحداً أطيب عيشاً منه قط ، مع كل ما كان فيه من ضيق العيش ، وخلاف الرفاهية والنعيم ، بل ضدها ، ومع ما كان فيه من الحبس ، والتهديد ، والإرهاق ، وهو مع ذلك من أطيب الناس عيشاً ، وأشرحهم صدراً ، وأقواهم قلباً ، وأسرهم نفساً ، تلوح نضرة النعيم على وجهه ، وكنا إذا اشتد بنا الخوف ، وساءت منا الظنون ، وضاقت بنا الأرض : أتيناه ، فما هو إلا أن نراه ، ونسمع كلامه ، فيذهب ذلك كله ، وينقلب انشراحاً ، وقوةً ، ويقيناً ، وطمأنينة ، فسبحان من أشهد عباده جنته قبل لقائه ، وفتح لهم أبوابها في دار العمل ، فأتاهم من روحها ، ونسيمها ، وطيبها ، ما استفرغ قواهم لطلبها والمسابقة إليها .


" الوابل الصيب " ( ص 110 ) .


فهذه الجنة التي وجدها شيخ الإسلام ، ويجدها أهل الإيمان والتقوى ، من انشراح الصدر ، والبال ومن الطمأنينة , والعيش بين الشكر والصبر : لهي والله السعادة التي ينشدها العقلاء ، ويطلبها الصالحون ، ويسعى إليها الساعون .


وهذه والله هي حقيقة الحياة الطيبة التي وعدهم الله إياها في الدنيا .


رزقنا الله وإياكم إياها , وجعلنا من أهلها .


وانظر في فوائد ابتلاء المؤمن جواب السؤال رقم : ( 12099 (http://www.islamqa.com/ar/ref/12099) ) .



والله أعلم

ابو تركي 2
09-12-22, 10:06 PM
نعمة المطر

http://www.albdoo.info/imgcache2008/c6685dec5334d57510261c855ea1d646.gif

الأمطار خير للبلاد والعباد000 فبنزول المطر تحيا الأرض0000

قال تعالى: ( وَاللَّهُ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمِ يَسْمَعُونَ )

http://www.albdoo.com/vb/images/images_thumbs/fce33ae86d857fb605917da95e01435a.gif (http://www.albdoo.info/imgcache2008/55d304653afda786503e663f8256a05b.gif)

دعاء المطر

عند نزول المطر : (اللهم اجعله صيِّباً نافعاً)

سنن المطر:

يستحب مع نزول المطر أن يَحْسر الإنسان شيئاً من ملابسه, حتى يصيبه المطر تأسياً برسول الله صلى الله عليه وسلم

فعن أنس رضي الله عنه قال:

(أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر، فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه
حتى أصابه من المطر. فقلنا: يا رسول الله، لم صنعت هذا؟ قال: "لأنه حديثُ عَهد برِّبه تعالى) (رواه مسلم ).


ويسنُّ أن يخرج الإنسان شيئاً من متاعه ليصيبه المطر
فعن ابن عباس رضي الله عنهما

أنه كان إذا أمطرت السماء يقول: يا جارية، أخرجي سرجي، أخرجي ثيابي، ويقول: ?
وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء مُّبَارَكًاِ?. (أخرجه البخاري
وذكر بعض أهل العلم أنه عند نزول المطر يستحب الدعاء
لأنه وقت إجابة؛ لحديث مكحول مرسلاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(اطلبوا استجابة الدعاء عند التقاء الجيوش، وإقامة الصلاة، ونزول الغيث)

وإذا نزل المطر بغزارة وكان شديداً
فخاف المسلم على نفسه أو أهله وماله فيشرع له أن يقول:

(اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكَام والظِّراب والأودية ومنابت الشجر). (رواه البخاري)


http://www.albdoo.info/imgcache2008/f7bee4acc8a7f41a7884d00b0068b8ce.gif

نسأل الله أن يديم علينا هذه النعمة العظيمة
وعدم انقطاعها بمنّه ورحمته سبحانه كما قال تعالى:

وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ

ولنعلم أن تقوى الله سبحانه لها أثر كبير في تنزيل الخيرات والأمطار
لقوله تعالى:

(وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ).
وأيضاً لنداوم على الاستغفار؛ لقوله تعالى:

(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا)

نسأل الله تعالى أن يجعل ما يُنزل علينا من الأمطار بفضله وبرحمته وبرضاه0000
لا أن يكون عذاباً وسخطاً وغرقاً000

ابو تركي 2
09-12-22, 11:11 PM
------------------

الكذب : هو عدم قول الحقيقة
الكذب : هو ضد الصدق 0
الكذب عادة سيئه لا يمكن التخلص منها ولايمكن تركها لان الكاذب يجد فيها حلاوة 0 قال يحيى بن خالد رأينا شارب خمر نزع ولصا اقلع وصاحب فواحش رجع ولم نرى كذابا صار صادقا 0
وقيل كان بفارس محتسب يعرف بجراب الكذب 0 يقول ان منعت من الكذب انشقت مرارتي وإني والله لأجد به مع ما يلحقني من عاره من السرور ما لا أجده بالصدق0
بسبب الكذب أخرج ابونا ادم من الجنه عندما كذب عليهم الشيطان 0 عندما قال لهم ان الشجرة التي نهاكم الله عنها انما هي شجرة الخلد وملك لا يبلى وقد عانى من الكذب جميع الرسل والأنبياء حيث إن المكذبين كانوا دائما يقفون ضد الرسالة وتضليل الحقيقة بالاشياء الكاذبة وقدر ورد ذكر الكذب في القران الكريم (306) مرات بأخبار مختلفة والكذب ظلم الكاذب لنفسه اولا وظلم الآخرين ثانيا ويؤدي الى دخول النار 0 قال الله تعالى ( ومن اظلم ممن كذب على الله وكذب بالصدق إذ جاءه اليس في جهنم مثوى للكافرين ) والكذب هو الافتراء على الله سبحانه وتعالى وكذلك على الآخرين والمؤمن لا يكذب ابدا 0 قال الله تعلى ( إنما يفتري الكذب الذين لايؤمنون بئايت الله وأولئك هم الكاذبون )
سئل الرسول صلى لله عليه وسلم هل يكون المؤمن جبان قال نعم وقيل له هل يمكن يكون المؤمن بخيل قال نعم وقيل له هل يمكن يكون المؤمن كذابا قال لا 0 وقال اذا كذب العبد كذبة تباعد عنه المكان مسيرة ميل من نتن ما جاء به 0 واليوم صار الناس يتقربون للكاذب ويعتبر من أصحاب الاخلاق الحميده لانه يقول الكذب والذي يقول الصدق شخص غير مرغوب فيه لانه يقول الحقيقه التي قد خالف اهواء الكثير 0
اخي العزيز اعلم ان الكلام في مجال الكذب طويل جدا والادله كثيرة واعمل ان المثل يقول ان حبل الكذب قصير وسوف يعلم الناس اليوم أو غدا انك تكذب عليهم 0 والكذب يحتوي على كثير من المضرة منها شهادة الزور والنفاق والنميمة والمخادعة والغدر وغيرها 0 قال الله تعالى ( كبرت كلمة تخرج من أفواههم ان يقولون الا كذبا )
نسأل الله ان يهدي الجميع وصلى لله على نبيينا محمد وعلى اله وصحبه اجميعين

ابو تركي 2
09-12-23, 05:57 AM
لايكفي القول بلا عمل

قال الله تعالى (وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون) 0 ولم يقل ( بما كنتم تقولون ) فلا بد من العمل بما أمر الله به وترك ما نهى عنه 0

وقوله تعالى ( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه ) فالله سبحانه وتعالى رفيع الدرجات فوق العرش وفوق السموات وجميع الخلق في قبضته وترفع إليه أعمال العباد والكلم الطيب الذي أعلاه قول (لإله إلا الله ) وسائر الذكر هو أصل العبادة ومخها ولكن لايكفي بدون فعل عمل صالح فهو لا يرفعه إلى الله إلا فعل العمل الصالح (والعمل الصالح هو ما أمر الله به ورسوله صلى لله عليه وسلم وترك مانهى عنه) وأضرب مثلا ؛ سيارة جديدة تسير في الطريق فانتهى عنها الوقود فوقفت في أثناء الطريق فلا تسير ولا تصل المطلوب إلا بتوفر الوقود لها وإلا كان وجودها كعدمها وهذا هو معنى قولهم ( الإيمان هو : نطق باللسان واعتقاد بالجنان وعمل بالأركان )أي بالجوارح والله سبحانه غني عن خلقه وعملهم ولكن فائدة العمل ترجع للعامل فانفع نفسك بطاعة الله سبحانه 0 وكل عام والجميع بخير

حبيبة الحنون444
09-12-23, 10:48 PM
حديقة الاستغفار

السلام عليكم





قـــال الله تــعــالــى :


{وَمَـن يَـعـْـمَـلْ سُـوءًا أوْ يَـظــْـلِـمْ نـَـفــْـسَـهُ ثـُـمّ يَـسْـتـَـغـْـفِــر اللهَ يَـجـِـدِ اللهَ غـَـفـُـورًا رّحِــيــمًـا}
النساء : 110 .



_______________________




قـال الـرسـول صلى الله عـلـيـه وسـلـم :


(( قـال الله تـعـالـى ...
يـا ابـن آدم إنـك مـا دعـوتـنـي ورجـوتـنـي غـفـرت لـك عـلـى مـا كـان مـنـك ولا أبـالـي ، يـا ابـن آدم لـو بـلـغـت ذنـوبـك عـنـان الـسـمـاء ثـم اسـتـغـفـرتـنـي غـفـرت لـك ، يـا ابـن آدم إنـك لـو أتـيـتـنـي بـقـراب الأرض خـطـايـا ثـم لـقـيـتـنـي لا تـشـرك بـي شـيـئـا لأتـيـتـك بـقـرابـهـا مـغـفـرة ))


رواه الـتــــرمـذي وقـال حـديـث حَـسَـن .




_________________________




قـــــال عـلـي بـن أبـي طـالـب رضي الله عـنـه :



عـجـبـت لـمـن يَـهـْـلـك ومـعـه الـنـجــــاة .


قـيـل : ومــاهــي ؟



قــال : الاســتـغــفــــار .





________________________





قـــــال قـتـادة رضي الله عـنـه :


الـقـرآن يـدلـكـم عـلـى دائـكـم ودوائـكـم ، أمـا داؤكـم فـالـذنــوب ، وأمـا دواؤكـم فـالاســتـغـفـار .





_________________________





رُوي أن عـمـر بـن الـخـطـاب رضي الله عـنـه صـعـد الـمـنـبـر يـومًـا يـسـتـسـقـي ، فـلـم يَــزد عـلـى الاسـتـغـفـار وقـراءة الآيـات فـي الاسـتـغـفـار ثـمقـــــال :


لـقـد طـلـبـت الـغـيـث بـمـخـارج الـسـمـاء الـتـي يُـسـتـنـزل بـهـا الـمـطـر .





________________________






قــالــت رابــعــة الــعـدويــة رحـمـهـا الله تـعـالـى :


اســتـغـفـارنـا يـحـتــاج إلـى اســتـغـفـار كـثـيـر .






________________________





الاســتـغــفــار وصـيّـة الأنـبـيـاء عـلـيـهـم الـسـلام لـقـومـهـم .





وصــيــة نــوح عـلـيـه الـسـلام لـقـومـه :


قــال الله تــعــالــى :


{ فـَـقـُـلـْـتُ اسْـتـَـغـْـفِـروا رَبّـكـُـمْ إنـّـهُ كـَـانَ غـَـفـّـارًا ... نـوح : 10 } .





وصـيـة هـود عـلـيـه الـسـلام لـقـومـه :


قـال الله تــعــالــى :


{ وَيَـا قـَـوْم ِ اسْـتـَـغـْـفِـروا رَبّـكـُـمْ ثــُـمَّ تــُـوبُـوا إلـَـيْـه ... الآيـة ... هـود : 52 } .





وصـيـة شـعـيـب عـلـيـه الـسـلام لـقـومـه :


قــال الله تـعــالــى :


{ وَاسْـتـَـغـْـفِـرُوا رَبـّـكُـمْ ثـُـمّ تــُـوبُـوا إلـَـيْـهِ إنّ ربّـي رَحِـيـمٌ وَدُودٌ .... هـود : 90 } .





________________________





قـــــال بـعـض الـعـلـمـاء رحـمـهـم الله :


== الـعـبـد بـيـن ذنـب ونـعـمـة لا يُـصـلـحـهـمـا إلا الـحـمـد و الاسـتـغـفـار .


== فـالـذنـب يـحـتـاج إلـى الاسـتـغـفـار ، لأن بـالاسـتـغـفـار تـُـكَــفـّـرُ الـذنـوب .


== الـنـعـمـة تـحـتـاج إلـى الـشـكـر لأن بـالـشـكـر تـدوم الـنـعـم .





________________________






خـطـب أحـد الأئـمـة الـصـالـحـيـن فـقـــــال:


فـي كـل يـوم يُـنـادي مُـنـادي الـمـوت ، وفـي كـل يـوم نـودّع حـبـيـبـًـا أو قـريـبـًـا أو صـديـقـًـا ، والـحـوادث تـتـابـعـت عـلـيـنـا ، والـمـقـابـر امـتـلأت ، ونـحـن حـيـث سـار الـقـوم سـائـرون ، وكـفـى بـالـمـوت واعـظــًـا ، فـشـمّـروا عـن سـواعـد الـجـد واعـمـلـوا تـَـلـْـقــَـوْنَ ، واعـتـبـروا بـمـا حـدث لـغـيـركـم فـي الـقـرون الـمـاضـيـة ، فـإنـنـا لا نـدري مـتـى يُـفـاجـئـنـا الأجـل ، فـالـمـوت يـأتـي عـلـى حـيـن غِــرّة ، فـاسـتـغـفـروا الله وتـوبـوا إلـيـه ، وسـارعـوا إلـى فـعـل الـخـيـرات مـا دمـتـم فـي وقـت الـمُـهـلـة ، واعـلـمـوا أن الله يُـمْـهـل ولا يُـهـمِـل ، فـالـيـوم عـمـل ولا حـسـاب وغـدًا حـسـاب ولا عـمـل . ولله دَرّ عـمـر ابـن الـخـطـاب رضي الله عـنـه حـيـث قــال : حـاسـبـوا أنـفـسـكـم قـبـل أن تـُـحَـاسَـبـوا وزنـوهـا قـبـل أن تـوزنـوا .




_____________________







فــوائـــد الاســـتـغـفــار





1 . شـعـار الـمـوحِّـديـن الـصـادقـيـن .




2 . عـادة الـمـؤمـنـيـن الـذيـن صـدقـوا مـا عـاهـدوا الله عـلـيـه .




3 . دعـاء الأنـبـيـاء والـمـرسـلـيـن عـلـيـهـم الـصـلاة والـسـلام .




4 . بـه تـسـمـو الـنـفـوس وتـزكـو الـقـلـوب .




5 . بـه تـُرفـع الـدرجـات وتـُـحَـط الـسـيـئـات .




6 . بـه يُـنـفـَـرُ عـن الـمـعـاصـي ويُـقـرَبُ إلـى الـطـاعـات .




7 . يُـرضـي الـرب ويُـغـضـب الـشـيـطـان .




8 . سـبـب فـي نـزول الـغـيـث ، وإنـجـاب الـبـنـيـن ، وكـثـرة الأمـوال والـزرع ، وزيـادة الـقـوة .




9 . سـبـب فـي حـلـول الـرحـمـة ، وإزالـة الـهـم ، وسِـعَـة الـصـدر ، وانـفـراج الـكـرب ، وبـلـوغ الـجـنـة والـنـجـاة مـن الـنـار .



________________________

إلـهـي لـسـت لـلـفـــردوس أهـلا ً === ولا أقـوى عـلـى نـار الـجـحـيـم



فـهـب لـي تـوبـة واغـفـر ذنـوبـي === فـإنـك غـافـر الـذنــب الـعـظــيـم





http://www.m5znk.com/up3/uploads/images/m5znk-a538036d39.gif






http://www.m5znk.com/up3/uploads/images/m5znk-b3e247f917.gif





في امان الله وحفظه

حبيبة الحنون444
09-12-23, 10:50 PM
الثقة بالله
أمر عظيم غفلنا عنه كثيراً ..
فما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة ..
لنعيد بها توازن الحياة المنهار..
ولكن ماهي الثقة بالله؟؟؟
الثقة بالله..
تجدها في إبراهيم عندما أُلقي في النار..
فقال بعزة الواثق بالله: حسبنا الله ونعم الوكيل..
فجاء الأمر الإلهي: يانار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم
الثقة بالله
تجدها في هاجر عندما ولى زوجها وقد تركها في واد غير ذي زرع..
صحراء قاحلة وشمس ملتهبة ووحشة..
قائلة: يا إبراهيم لمن تتركنا؟
قالتها فقط لتسمع منه كلمة يطمئن بها قلبها ..
فلما علمت انه أمر إلهي قالت بعزة الواثق بالله ..
إذا لا يضيعنا ففجر لها ماء زمزم وخلد سعيها..
ولو أنها جزعت وهرعت لما تنعمنا اليوم ببركة ماء زمزم !
الثقة بالله
تجدها في أولئك القوم الذين قيل لهم ..
إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم..
ولكن ثقتهم بالله أكبر من قوة أعدائهم وعدتهم..
فقالوا بعزة الواثق بالله: حسبنا الله ونعم الوكيل ..
فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء !
الثقة بالله
تجدها في ذلك المحزون الذي هام على وجهه ..
من يا ترى يقضي دينه أو يحمل عنه شيئاً من عبئه ..
إنه الله فانطرح بين يديه..
وبكى يتوسل إليه..
فكان أن سقطت عليه صرة من السماء قضى بها دينه وأصلح أمره !!
الثقة بالله
تجدها في ذلك الذي مشى شامخاً معتزاً بدينه ..
هامته في السماء ..
بين قوم طأطأوا رؤوسهم يخشون كلام الناس !!
الثقة بالله
نعيم بالحياة..
طمأنينة بالنفس..
قرة العين..
أنشودة السعداء !
فيا أمة الله ..
أين الثقة بالله..
يامن يتوق إلى الهداية ..
أين ثقتك بالله ؟
يامن يريد السعادة ..
أين ثقتك بالله ؟
وقال ربكم أدعوني أستجب لكم ..
فهل هناك أصدق من الله ؟؟
ومن أوفى بعهده من الله ؟؟
اللهم ثبت محبتك في قلوبنا ..
وقوها ووفقنا لشكرك وذكرك ..
وارزقنا التأهب والاستعداد للقائك ..
واجعل ختام صحائفنا كلمة التوحيد ..
سبحان الله وبحمده..
سبحان الله العظيم ..

حبيبة الحنون444
09-12-23, 10:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حتى على ( آثار الدمار ) لم يتركوها



http://www.shawati.cc/download.php?img=57482




http://www.shawati.cc/download.php?img=57503





حتى تحت ( القصف ) لم يتركوها



http://www.shawati.cc/download.php?img=60435





حتى وهم ( سيأسرون ) لم يتركوها



http://www.shawati.cc/download.php?img=57496




حتى ( المعاقين ) لم يتركوها



http://www.4algeria.com/ib/images/statusicon/wol_error.gifتم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 800 * 553.http://www.shawati.cc/download.php?img=57495



http://www.shawati.cc/download.php?img=57559




حتى ( المراهقين ) لم يتركوها



http://www.shawati.cc/download.php?img=57560




حتى ( الأطفال ) لم يتركوها



http://www.shawati.cc/download.php?img=57529



http://www.shawati.cc/download.php?img=57508


فلماذا تتركها أنت ..!!

لماذا ..!!

ألم تعلم بأنها أحب الأعمال


وأعظم الطاعات

وأفضل القربات إلى الله

فإن لم تحافظ على هذه الصلاة

وتصلي كما أمرك ربك


فسيأتي اليوم الذي يصلى عليك

ولن تستطيع ذلك الوقت أن تقضي ما فاتك

http://www.4algeria.com/ib/images/statusicon/wol_error.gifتم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 914 * 716.http://www.shawati.cc/download.php?img=57538




وستدخل هذه الحفرة ( وحدك )






ولن تجد فيها إلا ( عملك )



http://www.shawati.cc/download.php?img=57536



http://www.shawati.cc/download.php?img=57541



فإن كنت من المحافظين على ( صلاتك )


فسيكرمك ربك عند ( مماتك )



http://www.4algeria.com/ib/images/statusicon/wol_error.gifتم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 640 * 480.http://www.shawati.cc/download.php?img=57510




وإن كنت من ( المتكاسلين )



فستموت ميتة ( الخاسرين )


http://www.a15a.net/uploaded/11_1184103058.jpg


فلاتدع الصلاة تفوتك

والله تعالى يقول : (( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا )) .

اللهم اجعلنا من الذين هم في صلاتهم خاشعون

والذين هم على صلاتهم دائمون


والذين هم على صلاتهم يحافظون

أسأل الله أن يهدي من لايصلي.....ولاتنسونا من صالح دوعائكم

حبيبة الحنون444
09-12-23, 10:58 PM
السلام عليكم اخواني في الله

اثناء السجود بعد ما تقول سبحان ربي الاعلى 3 مرات


ادعي بما شئت ، اي شي وكل شي قوله لربك


فقد قال عليه الصلاه والسلام : ـ

{ أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=47&ID=801#docu)} . رواه أحمد (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=12251)ومسلم (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=17080)وأبو داود والنسائي (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=15397)


اخواني واخواتي

هل جربنا الاتكال على الله في كل الامور ؟
من خلال الدعاء و بث المشتكى إليه ؟
ادعوه بأي شي سواء كان يخص الامور الدنيويه او الاخرويه

فلن تخسر شيئاً
الله سبحانه مايصعب عليه شي

فـ لا تفوتوا فرصه الدعاء ، والدعاء عباده




وانت الرابح اولاً واخيرا فـ الدعاء إما ان :ـ
يستجاب في الدنيا

أو

يدفع الله به عنك بلاء

أو

يدخره الله لك في الآخره ويكون جبلاً من الحسنات

فلا تحرم نفسك هذا الخير كله

و اليكم اخواني و اخواتي امثلة لبعض الادعية في القرآن الكريم




اذا خايف الله مايقبل عملك

(ربنا تقبل منا إنك انت السميع العليم)

خايف يزوغ قلبك عن الهدايه و ما توبش قبل الوقت

(ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذهديتنا وهب لنامن لدنك رحمة إنك أنت الوهاب)

تريد ذرية وصالحة

(رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء )

(رب لاتذرني فردا وانت خير الوارثين )

راك حاب بيت بيت مبارك لك فيه

(رب أنزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين )


حبيت الشهادة



(ربنا ءامنا فاكتبنا مع الشاهدين )

تريد من الله يمدلك الصبر و يجعلك من الصابرين

(ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين)

رافد هم كبير و ثقيل عليك

(حسبي الله لاإله إلا هو عليه توكلت وهورب العرش العظيم )

ما راكش موفق في حياتك

(وماتوفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب )

حزين في حياتك و دايما كئيب

(إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله )

حبيت تحافظ على الصلاة انت وذريتك

(ربِ اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء)

مضايق و صدرك يوجع

(قال رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري)

جاهل و متقراش

(رب زدني علما)

تحب تبعد الشياطين عليك

(وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون)

مريض

(وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)

خايف من عذاب جهنم

(ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما)

تسخير الله الازواج والذريه

(ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين و اجعلنا للمتقين إماما )

و اذا كنت تحب بيت بالجنة

(رب ابن لي عندك بيتا في الجنة)


ما عليكم الاّ الاتكال على الله تعالى و الدعاء
هدانا الله لما يحبه و يرضيه عنا

حبيبة الحنون444
09-12-23, 11:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



هل رأيتم الجنة ؟؟

حديث عن الجنة وبعض ما فيها

جعلنا الله من أهلها اللهم

آميـــــــــــــــــــــــــن

مفتاح الجنة

الجنة مفتاحها لا إله الا الله محمد رسول الله والأعمال الصالحة هى أسنان المفتاح التى بها يعمل

وأول من يدخلها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن يشفع للمؤمنين بدخولها

أبوابــها

وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ

سورة الزمر 73

أبواب الجنة ثمانية قيل أن أسماؤها

باب محمد صلى الله عليه وسلم وهو باب التوبة

باب الصلاه

باب الصوم وهو باب الريان

باب الزكاة

باب الصدقه

باب الحج والعمرة

باب الجهاد

باب الصله

درجات الجنة وغرفها

والجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش الرحمن جل وعلا ومنه تخرج أنهار الجنة الأربعة الرئيسية

نهر اللبن - نهر العسل - نهر الخمر - نهر الماء

وأعلى مقام فى الفردوس الأعلى هو مـقام الوسيلة وهو مقام سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن سأل الله له الوسيلة حلت له شفاعته صلى الله عليه وسـلم يوم القيامة

ثم غرف أهل عليين وهى قصور متعددة الأدوار من الدر والجوهر تجرى من تحتها الأنهار يتراءون لأهل الجنة كما يرى الناس الكواكب والنجوم فى السماوات العلا

وهى منزلة الأنبياء والشهداء والصابرين من أهل البلاء والأسقام والمتحابين فى الله

وفى الجنة غرف من الجواهر الشفافة يرى ظاهرها من باطنها وهى لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام

ثم باقى أهل الدرجات وهى مائة درجة وأدناهم منزلة من كان له ملك مثل عشرة أمثال اغنى ملوك الدنيا

ذكر أسماء بعض أنهار الجنة وعيونها

وللجنة أنهار وعيون تنبع كلها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى وقد ورد ذكر أسماء بعضها فى القرآن الكريم والأحاديث الشريفة منها

نهر الكوثر

وهو نهر أعطى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى الجنة ويشرب منه المسلمون فى الموقف يوم القيامة شربة لا يظمؤون من بعدها أبدا بحمد الله وقد سميت احدى سور القرآن باسمه ووصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن حافتاه من قباب اللؤلؤ المجوف وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤ وماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من السكر وآنيته من الذهب والفضه

نهر البيدخ

وهو نهر يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه كالقمر ليلة البدر وقد ذهب عنهم ما وجدوه من أذى الدنيا

نهر بارق

وهو نـهرعلى بـاب الجــنة يجـلس عنـده الشـهداء فيأتـيهم رزقـهم من الجـنة بكرة وعشيا

عين تسنيم

وهى أشرف شراب أهل الجنة وهو من الرحيق المختوم ويشربه المقربون صرفا ويمزج بالمسك لأهل اليمين

- عين سلسبيل

وهى شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل

عين مزاجها الكافور

وهى شراب الأبرار

وجميعها أشٌربة لا تسكر ولا تصدع ولا تذهب العقل بل تملأ شاربيها سرورا ونشوة لا يعرفها أهل الدنيا يطوف عليهم بها ولدان مخلدون كأنهم لؤلؤا منثورا بكؤوس من ذهب وقوارير من فضه

وطعام أهل الجنة من اللحم والطير والفواكه وكل ما اشتهت أنفسهم

لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ

سورة الزمر : 34

أشجار الجنة

وجميعها سيقانها من الذهب وأوراقها من الزمرد الأخضر والجوهر وقد ذكر منها

شجرة طوبى

قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها تشبه شجرة الجوز وهي بالغة العظم فى حجمها وتتفتق ثمارها عن ثياب أهل الجنة فى كل ثمرة سبعين ثوبا ألوانا ألوان من السندس والأستبرق لم ير مثلها أهل الدنيا ينال منها المؤمن ما يشاء وعندها يجتمع أهل الجنة فيتذكرون لهو الدنيا فيبعث الله ريحا من الجنه تحرك تلك الشجرة بكل لهو كان فى الدنيا

سدرة المنتهى

وهى شجرة عظيمة تحت عرش الرحمن ويخرج من أصلها أربعة أنهارويغشاها نور الله والعديد من الملائكه وهى مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام ومعه اطفال المؤمنين الذين ماتوا وهم صغار يرعاهم كأب لهم جميعا وأوراقها تحمل علم الخلائق وما لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى وفى الجنة أشجارمن جميع ألوان الفواكه المعروفة فى الدنيا ليس منها الا الأسماء اما الجوهر فهو ما لا يعلمه الا الله

وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقاً قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ

سورة البقرة 25

وقد ذكر من ثمار الجنة

التين العنب الرمان الطلح البلح السدر

وجميع ما خلق الله تبارك وتعالى لأهل الدنيا من ثمار

صفة أهل الجنة

الرجــــال

يبعث الله الرجال من اهل الجنة على صورة أبيهم آدم جردا مردا مكحلين فى الثالثة والثلاثين من العمر على مسحة وصورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة والسلام

وقد أنعم الله عليهم بتمام الكمال والجمال والشباب لا يموتون ولا ينامون

النســــاء

ونساء الجنة صنفان

الحور العين

الحور العين : وهن خلق مخلوقات لأهل الجنة وصفهن الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز بأنهن

كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ

سورة الرحمن 58

كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ

سورة الواقعة 23

كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ

سورة الصافات 29

وهن نساء نضرات جميلات ناعمات لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل الأرض لأضاءت الدنيا وماعليها وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا يحصى

قال عليه الصلاة والسلام ان السحابة لتمر بأهل الجنة فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من الحور العين

نساء الدنيا المؤمنات

اللاتى يدخلهن الله الجنة برحمته

وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن اشرف وأفضل واكمل وأجمل من الحور العين

وفى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضى الله عنها أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل

الغلمان

وهم خلق من خلق الجنة وهم خدم الجنة الصغار يطوفون على أهل الجنة بالطعام والشراب وقائمين على خدمتهم

وهم من تمام النعيم لأهل الجنة فرؤيتهم وحدها دون خدمتهم من المسرة

وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَنْثُوراً

سورة الإنسان 19

المولودون فى الجنة

وهذه رحمة لمن حرم الأنجاب فى الدنيا واذا أشتهى أحد من أهل الجنة الولد

أعطاه الله برحمته كما يشاء

لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ

سورة الزمر : 34

اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى حنانا منك ومنه و ان لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا هذا الأمل الا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

والحمد لله رب العالمين

بإرسالك هذه الرسالة تكون قد بلغت آية

قد تقف شفيعةً لك يوم القيامة

سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر



لا حرمنا الله من الجنة ونعيمها

رفقة من نحب بإذنه تعالى

اللهم آميييييييين

حبيبة الحنون444
09-12-23, 11:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




وقفه..{!
كُلنا نريد الجنَّة ..
والكُّلُ فيها طمِعْ ..
والله أنزل في الآياتِ سبيلها ..
فـ لهذه الآياتِ أطعْ .. !

منهج ..{!
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (25)

http://up.u555u.com/uploads/7d9292003c.gif

واقعنا ..

درسنا في منهج الدين قوله – عليه الصلاة والسلام -

" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد , نساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مائلاتٌ مميلات رؤسهن كأسنمةِ البخت المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها .. وإن ريحها ليوجد في مسيرة كذا وكذا ..

يسأل المعلم/ة .. ماحكم كذا وكذا ؟
قام/ت بكل " شطارة " وأجاب/ت .. حكمه حرام وفيه الوعيد بعدم دخول الجنة
والحكمة من ذلك أن .... و الهدف من الحديث ..... و مايستفاد منه ..... ! ! !
وحينما رجع/ت الى البيت .. نجد في أنه يفعل/ تفعل كل ماذكر أن حكمه غير جائز

والطالب/ة يدرس :
يدرس " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر "
يُسئل : ما حكم تارك الصلاة ؟ يجيب كاافر ويذكر لك الحديث ويمكن أ ن يذكر
الرواي و الرقم والايات وو .. !
ونأتي لحاله .. نجده لا يصلي
http://up.u555u.com/uploads/7d9292003c.gif

الذي استفدناه إذا ؟
ثقافة ؟ ..
اليوم ننجح بها في الشهادات ونفخر .. هااؤم اقرؤو كتابي انظروا درجاتي ممتازة
علامة كاملة .. وهدية و مكافأة و سمعة والعائلة كلهاتهنئ و بنتنا أو ولدنا ناجحين ..


لكنها في الحقيقة رسوب ..
في موقف يوم القيامة .. و عند السؤال " عن علمهم ماذا عملوا به "

و الصحيفة فيها والعياذ بالله رسوب


ماذا سنقول لرب العالمين .. يارب كنا نعرف لكن اشغلتنا دنيانا ؟

يارب كنا نعرف ولكن مافضينا ؟ ولا كانت الموضة ! ولا كانت المباراة ؟

نجاح في الدنيا .. و رسوب في الاخرة .. في الدنيا القول هاؤوم اقرؤا كتابية .. فخر ..
ولكن في القيامة .. عيشوا الموقف بأنفسكم ..


" وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12) إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا (13) إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ (14) بَلَى إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيرًا (15) " الانشقاق "


(24) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ (25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ (26) يَا ‎لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27) " الحاقة


http://up.u555u.com/uploads/7d9292003c.gif
ماذا استفدنا ؟

وحي :

في معنى قوله عليه الصلاة والسلام " لا تبرح قدما عبدٍ يوم القيامة حتى يسئل عن خمس " وذكر منها " عن علمه فيم عمل "

ماذا عملنا ؟ فيما علمنا ..

كلنا سمع ايات الله [ لكن ] من منا اتبع ؟






الكل يعرف أن الأغاني حرام وأن سامع الأغاني يصب في أذنه رصاص مصهور يوم القيامة و لكن من منا امتنع عنها ؟



الكل يعرف أن اللبس الشفاف العاري حرام وان فيهم الوعيد بالحرمان من الجنة فمن منا تركها ؟



الكل يعرف ان الصلاة واجبة على وقتها و أنها واجب فيها الخشوع والخضوع لكن من منا اداها على وجهها الأكمل؟


الكل يعرف أن الحياء هو خلق دين الاسلام فمن منا تحلى به ؟


الكل يعرف ان السنن الرواتب يبنى بها بيت في الجنة من من صلاها ؟


الكل يعرف ان القرءان يأتي يوم القيامة شفيع لأصحابه من منا قرأه ؟


الكل يعرف أن بر الوالدين واجب .. فمن منا برهم ؟


الكل يعرف ان الكذب حرام والصدق منجاة .. من منــــــــــــــــــــــا التزم بالصدق ؟


الكل يعرف ان تقليد الكفار لا يجوز .. وانه من تشبه بقوم فهو منهم .. وان المرأ يحشر مع من أحب ..


الكل يعرف ان " ماخلقت الجن والانس الا ليعبدون " فمن منا اتى حق العبادة ؟ ولا ازكي نفسي


الكل يعرف ويعرف ويعرف ..

ثقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــافة فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارغة ..


قال تعالى " لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَ لكِّنَّ أكْثَرَكُمْ لَلْحَقِّ كَارِهُونْ "

علم بلا عمل .. إلى متى ؟
الى ان تبلغ الروح الحلقوم ؟

أم اذا جاء نذير الموت ولكن .. !

عيشوا الموقف بأرواحكم


" حَتَّى إذَا جَاءَ أحَدَهُم المَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجَعُونْ لعَلَّي أعْمَل صَالِحَا ًفِيمًا تَرْكت كَلاَّ إنِّهَا كَلِمَةٌ هٌوَ قَائِلُهَا ومِنْ وَرَائِهْم برَزْخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثٌونْ "


اذا جاء الموت .. يريد الانسان الان ان يحيا ولكن ليس للتمتع بملذات الدنيا ..

بل " لعلي أعمل صالحا فيما تركت" يريد أن يعوض مافرطه في جنب الله .. ولكن هيهات

18) وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)


أم ترى اذا طلعت الشمس من المغرب وأقفلت أبواب التوبة ؟ فلن تنفع حينئذٍ توبة .. !





وقفه

علمنا الحق والكل عنه امتنع ..

وان نُصِحْنا به .. قلَّ من اقتنع ! !

الكل منا سمع ؟ [ لكن ]

من منـــآ اتبع ؟

\\

http://up.u555u.com/uploads/7d9292003c.gif

حبيبة الحنون444
09-12-23, 11:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




من رحمته سبحانه و تعالى بنا أن يسترنا بعد المعصية ،
تخيل لو فضحنا بعد المعصية .. تجد على باب بيتك شرحاً لما فعلته من معصية ،
فلان عصى و فعل كذا و كذا و كذا و تخيل لو كان للذنوب رائحة ..!!
فكلما ارتكبت معصية خرجت منك رائحة ...يا الله .. فلن يطيق أحد منا الآخر
و لكن من رحمته بنا أنه يسترنا ..
سرق أحد الرجال فأخذوه الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فقال الرجل : أقسم بالله هذه أول مرة ،
فقال عمر : كذبت إن الله لايفضح عباده من أول مره..
حقاً ...إنه قانون الرحمة يعلمنا إياه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب
( إن الله لا يفضح عباده من أول مره )
---------
لما نزل القحط والعطش في قوم سيدنا ورسول الله وكليمه موسى عليه السلام خرج القوم اليه وقالوا له ادعوا لنا ربك ينزل علينا المطر فخرج موسى عليه السلام وهو كليم الله ( لاحظ ) وخرج معه سبعون الف من العابدين الزاهدين ،،،، واخذ موسى يدعوا ويناجي ربه فقال الله ياموسى انا منكم رجل يبارزني بالذنب منذ اربعين سنة وبسببه منعت منكم المطر فقال له موسى ومن هو يا رب قال له : ناد بقومك عليه وسوف يجيبك فقال موسى كيف انادي بسبعين رجل يا رب فقال له الله عز وجل عليك المنادى وعلينا البلاغ فخرج موسى لقومه وقال : يامن خرجت معنا اليوم وقد بارزة الله بالمعاصي اربعين سنة اخرج فمنعنا الله المطر منك ،،، عندها استحى الرجل ان يخرج فيفضح امره فقال ان خرجت يفضح امري وان جلست هلك هذا الرجل النبي الطيب موسى وقومه بسببي عندها غطى راسه بردائه وقال اللهم اني تبت اليك وما ان انتهى من كلمته حتى انهمرت عليهم السماء ماء ....
فقال موسى يارب سقيتنا ولم يخرج ذلك الرجل فقال الله بسببه سقيتكم فعلم موسى انه قد تاب فقال يا رب من هو كي اهنيه فقال الله : يا موسى ما فضحته وهو يعصيني اربعين سنة وتريدني ان افضحه وهو قد تاب
فمن القصة العجيبة نستفيد منها ان الله يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن كثير كما انه لا يفضح العبد من اول مرة يذنب بها وهذا هوالشاهد والمراد
قال أحد السلف:"قد أصبح بنا من نعم الله مالانحصيه مع كثرة مانعصيه, فلا ندري أيهما نشكر!! أجميل ماينشر؟؟؟ أم قبيح مايستر؟؟؟"
ووالله إنها لفائدة جليلة

حبيبة الحنون444
09-12-23, 11:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل تأملت طعامك من خلال هذه الآيات ..؟؟


قال الله عز وجل : ( فلينظر الإنسان إلى طعامه ) كيف كان مبتدؤه ؟
( أنا صببنا الماء صبا ) من المزن ، وهي السحاب ، ثم اختزنته الأرض في بطنها على هيئة مستودعات يُستخرج منه بقدر الحاجة ، أو جرى على ظهرها على هيئة أنهار وعيون .
ثم تأمل ( أفرأيتم الماء الذي تشربون * أأنتم أنزلتموه من المُزن أم نحن المُنزلون )
ثم تأمل منّـة الله على البشرية عموما ( لو نشاء جعلناه ) الآن ( أجاجا ) مالحا غير صالح للشرب ( فلولا تشكرون ) .
( ثم شققنا الأرض شقا ) فلو كانت صلبة لم تُنبت ، فهل استشعرت المِـنّـة في ذلك ( أفرأيتم ما تحرثون * أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون * لو نشاء لجعلناه ) بعد استواءه ( حطاما فظلتم تفكهون ) ووقوعه بعد استواءه أشد حسرة ، وأعظم ندامة .
( فأنبتنا فيها حبا ) فهو سبحانه وحده الذي يُنبت الأشياء ، فهل تأملت ( أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون ) .
( وعنبا وقضبا * وزيتونا ونخلا * وحدائق غلبا * وفاكهة وأبا )
وهذا من فضل الله عليك أن جعل البقعة الواحدة من الأرض تُنبت الأنواع المتعددة ، كما في قوله تعالى ( وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان يسقى بماء واحد ونفضّـل بعضها على بعض في الأكل إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون )
فهي تنبت الأنواع المتعددة متاعا للناس وللأنعام .
فسبحان من جعل النباتات ترد موردا واحدا من الماء ، وتصدر مصادر شتّى في الثمار وما يجنى منها .
فذلك حلو، وآخر حامض ، وثالث مر ، ورابع نافع ، وخامس ضار ، وهكذا ...
فسبحان من هذا صُـنعه .
( هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه )
والسؤال :
هل جلست يوما على مائدة طعامك ثم تأملت تلك الآيات من سورة ( عبس ) فرأيت كيف كان طعامك ؟ ثم ماذا أصبح ؟
وكم يد سخّرها الله لك حتى وصلك الطعام بهذا الشكل وبتلك الحلّة القشيبة .
انظر إلى دورة الحياة في طعامك .
تأمل – على سبيل المثال – هذا الخبز الذي لا يستغني عنه الناس .
كان حبَّـاً في الدكان ثم اشتراه الفلاّح فرماه في الأرض بعد أن شقها ووضع فيها ما يحتاجه من أسمدة ثم تعاهده بالسقي فلما استوى على ساقه جلب من يحصده ، ثم دُرِس فخرج الحب من السنابل ، ثم جمعه فباعه ، فاشتراه الخباز ثم طحنه الطحان ، ثم تولى الخباز مرة أخرى معالجة النار وتولّي حرّها ، ثم أخرجه بهذه الأشكال ، فأتيت به إلى بيتك سهلا ميسّرا ، ووضعته على سفرة طعامك ، ثم أكلته هنيئا مريئا .
وخذ مثالا آخر على اللحم الذي تأكله بشكل يومي ، تأمل تلك الدابة الصغيرة شربت من لبن أمها ثم أكلت من نبات الأرض ثم ذُبحت فقطعت فجيء بها إليك .
فهل تأملت ماذا أكلت ؟
وعلى أي شيء عاشت ؟
وماذا خلّفت ؟
إن ما تخلفه البهائم أو الدواجن يُعاد إلى الأرض فيستخدم كأسمدة وأغذية للنباتات التي تعود مرة أخرى لتكون طعاما سائغا لبني آدم .
وهكذا اللَّـبَن فإنه يخرج من بين فرث ودمٍ لبنا خالصا سائغا للشاربين .
ثم تأمل ما ضربه رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلا للدنيا .
قال عليه الصلاة والسلام : إن مطعم بن آدم ضُرب للدنيا مثلا بما خرج من بن آدم ، وإن قزحه وملحه ، فانظر ما يصير إليه . رواه أحمد وغيره .
ومعنى قَـزَحـه : يعني أكثر فيه التوابل والإبزار .
وملحه : أي جعل فيه الملح .
هكذا هي الحياة الدنيا .

ابو تركي 2
09-12-24, 06:37 PM
دعاة الخير ودعاة الشر

د. حمزة بن سليمان بن راشد الطيار*


الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد،،،
فلفظة داعية بوضعها اللغوي تشمل أمرين: دعاة الخير، ودعاة الشر. يقول الله جل وعلا: {أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه}، يقول جل وعلا: {ويا قومي مالي أدعوكم إلى النجاة وتدعونني إلى النار}، وقد ثبت في الصحيح قول المصطفى صلى الله عليه وسلم: "ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الله ويدعونه إلى النار" وفي الصحيح: يقول صلى الله عليه وسلم: "دعاة على أبواب جهنم من أجابهم قذفوه فيها"، فكل من دعا إلى فكرة فهو بالمعنى اللغوي داعية بغض النظر عن فكرته تلك حقاً كانت أم باطلاً.
إن دعاة الحق لا أحد أحسن قولاً منهم، مصداق ذلك قول الحق جل وعلا: {ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين}، كيف لا وهي مهمة الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام يقول الحق: {ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن أعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت}، ويقول: {رسلاً مبشرين ومنذرين}.
إن الدعاة من سلف هذه الأمة كانوا بحق شموس هداية، ومصابيح دجى، يسيرون بالناس نحو السعادة بما يعلمونهم من الخير، ويحذرونهم من الشر، يأمرونهم بالفضيلة، وينهونهم عن الرذيلة، أهل همة وفضل، وكمال وعقل، كان بعضهم عضداً لبعض، ويسعى بعضهم في مصلحة بعض، تنطلق دعوتهم من قواعد الكتاب والسنة، لم تكن نصيحتهم فضيحة، ولا بضاعتهم في العلم قليلة، لم تكن ألسنتهم بذيئة، ولا قلوبهم مريضة. فبمثل هذه الأخلاق يحترم الصلحاء والأخيار، ويقلع عن ذنوبهم العصاة والفجار.
ولو عقدنا مقارنة بين دعاة السلف ودعاة الخلف لوجدنا بوناً واسعاً، وفرقاً شاسعاً، مع وجود الخير وأنه لا زال باقياً ولله الحمد والمنة، لكن هل سلك أولئك مسلك أولئك، حذو القذة بالقذة؟ أم أن هناك أخطاء وتجاوزات؟ وهنات ومخالفات؟ لذا كان لزاماً أن يعيد كل داعية حساباته، ويعرف مدى علاقاته، مع ربه ثم الآخرين.
إن الداعية الحق من يجتاز صعاب هواه، ويقوى نزغات شيطانه، فتراه لا ينطق إلا بالخير، ولا يتكلم إلا بالحق، قد ألجم لسانه بلجام التقوى، وزم نفسه بزمام العفة، لا يستطيل في عرض إخوانه، وشركاء مهنته، إن رأى من الغير خيراً نشره، وإن رأى منهم عيباً ستره، مع مناصحة لبقة، وتوجيه لطيف، بسرية لا علانية.
إنه من السفه أن يعلم بعض دعاة الخير عاقبة الخلاف، ونتيجة الشقاق، ثم تراهم يسبحوا في بحره، ويخوضوا لجته، فلا تسأل عنهم وقد قطعوا شريان الاعتصام، ومزقوا علائق التكاتف.
إننا في عصر بمثابة ريح عاصف تترع الناس وتلقي بهم في مهاوي الرذيلة والفساد، وفي ظل فتن يرى فيها المسلم مصارع المنحلين الضالين، فما أن ينشأ أمر مضلل ويستشري في الأمة، إلا ويتبعه آخر هو أنكى وأعظم، مصداق قوله صلى الله عليه وسلم: "فتن يرقق بعضها بعضا".
وليس الإشكال فحسب في نزاع بعض دعاة الخير مع بعض، بل في وجود الفريق الآخر من الدعاة، وهم دعاة الضلال، مما يجعل كفتهم في الدعوة لباطلهم أرجح، وصوتهم في الأفق أكثر.
فهل يهنأ لدعاة الخير عيش وقد فروا من الساحة وولو الأدبار، وانشغلوا ببعضهم عن البلاغ والبيان، ليتجرأ دعاة الشر ويستفردوا بالميدان.
إنه في ظل تغيب دعاة الخير في بعض المواقع جعل الصنف الآخر من أولئك الدعاة يخرجون أبواقهم، وينثرون أفكارهم، فلا تسأل عن كيدهم ومكرهم {وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم، وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال}.
إن نظرة في واقع الأمة اليوم تملأ ناظريك، وتشبع أذنيك من أمثال أولئك الضلال، الذين بدل أن يحرصوا على ما ينفعهم وينفع غيرهم، ويحفظ الجميع ويحميهم من مزالق الهوى والردى، ترى العكس والنقيض تماماً، فتراهم رفعوا ألوية الفساد، ورايات وبيارق الرذيلة، وصاحوا بالناس: هلموا فاستظلوا بظلها، وتفيؤوا بفيئها، وصدق المصطفى صلى الله عليه وسلم: "دعاة على أبواب جهنم من أجابهم قذفوه فيها".
لقد صاروا بحق مصدر فتنة وقلق واضطراب لفضيلة المجتمع، يفتنون الناس عنها، ويقيمون مع المنحلين الضالين حلفاً لمحاربة الفضيلة ونشر الرذيلة لما؟ لأنه أقض مضجعهم حفظ المجتمع الإسلامي للمرأة، وأوجع قلوبهم صيانته لها. فترى أحدهم يلت ويعجن، ويغدو في الكلام ويروح، والنتيجة المرة: دعوة للضلال، والقاء للأمة في المهالك، يضرب أحدهم في وجه الحق والفضيلة، وينشر الباطل والرذيلة، واسمع للحق جل وعلا وهو يذكر شيئاً من صفاتهم الظاهرة والتي تحتها ما تحتها من مهالك: {ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام، وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد}، فانظروا لهذا الذي حسبه جهنم وبئس المهاد كيف مقاله؟ وما طبيعة كلامه؟ كلام منمق، ولفظ مموه، قد جعله طريقاً لترويج الباطل: لسان أحلى من العسل، يفيض رقة، وينضح مودة، قد راج في ظاهره على سامعيه، ولو امعنوا في ثناياه، وفتشوا في خباياه، لوجدوا القيح والصديد، كلام مدهون برياء ونفاق، وحرص ومحبة، لكن سرعان ما يزول هذا الدهان، وينقشع ذلك النفاق والرياء عن سم زعاف، قد أمعن في الضلال، وغرق في بحر الخداع والتمويه، ومهما راج ذاك على الرعاع والدهماء، فهيهات على العقلاء والفطناء. لقد ركب بعض دعاة الشر مركباً صعباً، وسلكوا مسلكاً وعراً، ركبوا ظهور السخرية المسرجة، وأرخوا أعنة التهكم، فلا يردعهم عن ذلك رادع، ولا يمنعهم عنه مانع، فترى بعضهم وللأسف يكتب ما شاء أن يكتب، قد سلم الشيطان قياده، يحركه حيث شاء فلا يرد به إلا على الجيف، والمستنقع القذر، فأفرز هذا المرعى النتن، عن فكرٍ سقيمٍ، وسلوكٍ منحرفٍ، فتراه قد عاد من هذه الكتابة بمحصول وفير من الوزر.
ومن هنا كان الأولى بمن لا يعرف كيف يحمي نفسه من هذا المزلق، ويحرسها من هذا الفساد المضلل، أن لا يلغ في مثل هذه الأمور، ليدفع عن نفسه عوارض الخطأ والزلل، وليستحضر قول الحق جل وعلا: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}، ففي ذلك ذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
* عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام
محمد بن سعود الإسلامية بالرياض

ابو تركي 2
09-12-24, 08:10 PM
أسأل الله البركة في رزقك
قيل كان رجل فقير(زاهد) وله زوجة وقد ضاقت عليها الحال وذات ليلة هتف به هاتف : فقال هنالك ألفا درهم يقول فقلت له هل فيها بركة؟ قال لا ؛ قلت لا أريدها 00 فلما أصبح أخبر زوجته فقالت تعاف ألفين جاءتك مجنا ؟ فقال إذا كانت ما فيها بركة فلا خير فيها 0
ثم هتف به مرة ثانية قال هنالك ألف درهم قال فقلت هل فيها بركة؟ قال لا قلت لا أريدها 00 فلما أصبح أخبر زوجته فتأسفت أكثر من الأول 0
ثم هتف به مرة أخرى وقال هنالك خمسمائة درهم قلت هل فيها بركة ؟ قال لا قلت لا أريدها 00 ثم مازال يهتف به وينزل من كميتها حتى بلغ درهمين قلت هل فيها بركة؟ قال : نعم قلت هاتها وأخذها 0
فلما أصبح أخبر زوجته فقالت : هذا كفؤ تترك ألفين وتأخذ درهمين فقال يابنت الحلال هذا الذي حصل فخرج بالدرهمين إلى السوق ليشتري بها طعاما لأهله فلم يحصل بالدرهمين شيئا ثم ذهب الى باعة السمك لعله يجد شيئا بالدرهمين فلم يجد فالتفت السماك وإذا سمكة خضراء منتنة فقال إذا تبغي هذه بدرهمين ؟ فقال الرجل هاتها وأتى بها إلى أهله فقالت : هذا كفؤ هذه المنتنة ثم تلثمت وقامت تغسلها لتقلاها فلما شقت بطنها وإذا فيه درة عظيمة فنادته ابشر أبشر 00 فحمد الله سبحانه وتعالى على رزقه وفضله ثم خرج بالدرة إلى السوق وباعها بقيمة كثيرة والقيمة فيها بركة 0
وقد ذكر شيخ الإسلام مثلا للبركة وعدمها فقال أنظر قلة البركة في الكلاب فالكلبة تلد في كل سنه مرة أو مرتين عدة من أربعة الى ستة الى ثمانية في كل مرة ثم انظر الى قلتها بالنسبة لهذا الإنتاج 00 وانظر في نزول البركة في الغنم تلد الشاة في السنة مرة واحدة وقل أن تلد اثنين وليس كل شاة تلد في ألسنه فبعض الغنم تحيل ( حايل) ليس فيها ولد ومع ذلك انظر كثرتها رغم ما يذبح منها كل يوم وذلك بركة الله رزقا لعبادة 0 صدق شيخ الإسلام فأنظر أخي الكريم في هذا الأيام وخاصة غدا العيد كم يذبح من الغنم وتجدها في الأسواق بكثرة ولله الحمد على فضله وإحسانه 0
وفي هذه ألازمنه حيث ازدهر الاقتصاد قلت مبالاة الناس بالمحافظة على أساس البركةفكانهم قد استغنوا عن الله وما أسرع زوال النعم عند قلة الشكر فقد أمر النبي صلى لله عليه وسلم بآداب الطعام عند إرادة أكله وإصلاحه طلبا لنزول البركة فيه وعبادة الله فقال يا غلام سم الله وكل بيمينك ( رواه البخاري ومسلم 0
فمن أسباب البركة في الطعام ذكر اسم الله في أوله قبل الابتداء ومنها الأكل والشرب باليد اليمنى ومنها لعق أصابع اليد بعد الأكل ومنها الأكل مما يليه ومنها لعق وتنظيف محل أكله من الإناء لقوله فأنكم لتدرون في أي طعامكم البركة وقد ترك أكثر الناس لعق أصابعه ولعق موضع أكله فتجده إذا انتهى من الأكل مسح يدة بشيء ما أو رفعها حتى يغسلها ويترك موضع أكله من الإناء كأكل البهيمة تكبرا في حق النعمة وقلة أدب مع الله 0

اللهم إننا نسألك في هذه الأيام المباركة ان تبارك لنا في أموالنا وأولادنا وطعامنا وفي كل ما رزقتنا

ابو تركي 2
09-12-24, 11:38 PM
http://www.geocities.com/gazarika/akhlak.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هيا لنبحر في الأعماق و نتكلم عن الأخلاق والمعاملات في قرآن رب الأرض والسماوات
هيا إلي معاملات أفضل
بسم الله الرحمن الرحيم
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)(النحل125)
الآية تحثنا علي"الدعوة إلي سبيل الله مع الالتزام بقواعد المخاطبة"
الحكمة في توجيه الخطاب - قول الموعظة الحسنه - الجدال بالحسنى
كيف يدعو الله عز وجل؟
قال تعالي (الحجرات 1) . . بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1)
الآية فيها تهييج لمشاعر الخير عند المؤمنين أي يا أيها المؤمنين بالله ومصدقين برسوله اتقوا الله
لنكن جميعاً دعاه كأنبياء الله
قال الخليل عليه السلام لأبيه(مريم45,44) . . بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا (44) يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا (45)
الحكمة : اللين في توجيه الخطاب حيث قول الخليل يا آبت
الموعظة: عبادة الله ستقي من الشيطان
الجدال بالحسنى: لم يتوقف الخليل وأكمل كلامه ليصل للإقناع
قال الحبيب صلي الله عليه وسلم لقومه(الشورى 23) . . بسم الله الرحمن الرحيم
ذلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ َفِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23)
الحكمة: اللين في توجيه الخطاب حيث قول الحبيب إلا المودة في القربى أي يا أقاربي
الموعظة : توضيح لعظم الأجر ومضاعفة الحسنات لمن يفعل الحسنه
الجدال بالحسنى:قوله صلي الله عليه وسلم أنه لا يسألهم أجر ليصل بهم للإقناع
قال يوسف عليه السلام لصاحبيه في السجن (يوسف 40,39) . . بسم الله الرحمن الرحيم
يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (39) مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40)
الحكمة:اللين في توجيه الخطاب في قوله عليه السلام يا صاحبي
الموعظة:توضيح أصل أصيل من العبادة وهو التوحيد
الجدال بالحسنى:استخدام التخيير كوسيلة للإقناع
والله الموفق لصالح الأعمال ولا يكلف الله نفسا الاوسعها
اللهم أمنحنا
قبول أدم ورفعة إدريس وعمر نوح وقلب إبراهيم وصدق إسماعيل ولسان داوود وفهم سليمان
وصبر أيوب وفصاحة شعيبو رفق هارون وقوة موسي وجمال يوسف وحياء يحيي وحنان عيسي
وأخلاق سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم .. وكان خلقه القرآن

ابو تركي 2
09-12-25, 07:07 AM
أعمارنا محدودة فلنجدد العزم بتقوية علاقتنا بربنا


د. عبدالله الطيار

د. صالح اليوسف

قبل أيام قلائل صاح في الناس المنادي ايها الناس افيقوا شيعوا العام التليد واحضنوا العام الجديد نعم لقد ودعنا عاما مضى وانقضى من عمرنا لن يعود ابدا وها نحن نعيش بداية عام هجري جديد ولان كان ساعة توديعنا لعامنا الماضي لهي ساعة مثيرة للاحزان ومبهجة للاشجان يستوي بها الناس جميعا اذ بانقضاء عامنا المنصرم نكون قد ودعنا فترة من حياتنا وجزءا من اعمارنا لن يعود ابدا.
لقد مضى العام وانقضى بما فيه من افراح واحزان من خير وشر من حسنات وسيئات مضى بكل ما فيه لكن لم يذهب سدى (ايحسب الانسان ان يترك سدى)
كلا ان كل ما صدر عنك ايها الانسان مسجل ومكتوب عليك في كتاب لا يضل ولا ينسى
(وكل صغير وكبير مستطر) (فوربك لنسألنهم اجمعين عما كانوا يعملون) فحين تنتهي الحياة ولابد ويأتي يوم القيامة ستنشر دواوين أعمالنا وستشهد علينا جوارحنا ويعرض كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها عندها يندم المرء على ما قدم (يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا) حول وداع العام واستقبال عام آخر تحدث جمع من العلماء والمشايخ عن ذلك
وقفة بين عامين
يقول صاحب الفضيلة د- عبدالعزيز بن فوزان الفوزان لعل اول ما يخطر على بال المسلم وهو يشهد انتهاء عام وابتداء عام ان يتذكر قدرة الله عز وجل على مداولة الايام وموالاة الدهور والاعوام وتقليب الليل والنهار (ان في خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الالباب)
كما يتذكر قدرته على تدبير شئون هذا الكون الفسيح وتقلبات احواله (يسأله من في السموات والارض كل يوم هو في شأن) فكم ولد في هذا العام من مولود وكم مات فيه من حي وكم استغنى فيه من فقير وافتقر فيه من غني وكم عز فيه من ذليل وذل فيه من عزيز.
الحياة بأيامها مراحل الآجال
وأضاف فضيلته قائلا:
في زحمة هذه الحياة وكثرة المشاغل والملهيات ينسى الواحد منا ان عمره محدود وانفاسه معدودة وان هذه السنوات التي تتهادى اليه بل الايام واللحظات التي تمر عليه فإنما تذهب من عمره وتنقص من اجله وتبعده من الدنيا بقدر ما تقربه من الآخرة
وقال فضيلته.. ان الحياة بأيامها ولياليها مراحل الاجال ومخازن الاعمال وبحسب عمل الانسان يكون جزاءه في الدنيا والآخره وبها يتحدد مصيره يوم القيامة هاما في نعيم مقيم او في عذاب الجحيم
(فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشة راضية – وأما من خفت موازينه فأمه هاوية – وما أدراك ما هيه – نار حامية)
صاحب الفضيلة الشيخ د. صالح اليوسف رئيس محكمة الخبر تحدث عن هذه المناسبة قائلا:
إن بانقضاء عام 1430هـ نكون قد ودعنا سنة من أعمارنا آذن رحيلها ومعها أودعت أعمالنا في صحفها وهذا يدعونا الى تجديد العزم في تقوية علاقتنا بربنا سبحانه ومن ثم علاقتنا بوالدينا وعموم الاقارب واخواننا واهلينا ومدى صلتنا بهم ونصلح ما افسد الدهر بيننا

الصدقة بالعفو
واضاف فضيلة الشيخ صالح قائلا: ان من اراد ان يعفو الله عنه عليه ان يعفو عن الناس فعلينا ان نتصدق على من اساء علينا بالعفو عنه رجاء موعود الله والله سبحانه يقول (ان الساعة آتية لا ريب فيها فاصفح الصفح الجميل)
اغتنام فرصة الحياة
وأكد الشيخ صالح اليوسف انه على المسلم ان يستفيد من ايامه ولياليه من عمره قبل انقضائه لاسيما واننا نرى سرعة مرور الايام والسنين حيث يقول صلى الله عليه وسلم (واغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك)
صاحب الفضيلة د. عبدالله الطيار استاذ الفقه بالدراسات العليا بجامعة القصيم تحدث عن توديع عام واستقبال عامنا هذا قائلا:

بلدة طيبة ورب غفور
إننا ونحن نودع عامنا المنصرم حري بنا ان نتذكر عظيم نعمة الله علينا جميعا في هذه البلاد المباركة حيث تنعم بأمن وأمان رغم ما نعيشه من بعض المكدرات والمنغصات من اعتداء على بلادنا في الجنوب نسأل الله ان ينصر جنودنا الموحدين وان يدحر المعتدين ويرد العائدين فنحن اذا نظرنا الى العالم من حولنا فإننا نراه يعيش اضطرابات وقلاقل وبلادنا بحمد الله سالمة من ذلك رغم الاحداث الجسام
وأضاف فضيلة الدكتور الطيار:
ونحن نودع عامنا الماضي بما فيه ونستقبل عاما آخر علينا ان نعد الى الله ونصلح حالنا (وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون)
بالرجوع الى الله والتوبة اليه سبحانه يرتفع البلاء
وعلينا ان نعبر عن مرور الايام والليالي فهي سريعة الانقضاء والرسول صلى الله عليه وسلم يقول (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ)
والكثير من الناس الا من رحم الله لا يقدر هاتين النعمتين الصحة والفراغ)
عام جديد وعود حميد
واختتم الشيخ الطيار حديثه : إن من حسن الطالع مع بداية العام الجديد العود الحميد لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد من رحلته العلاجية نسأل الله أن يلبسه لباس الصحة والعافية وأن يوفق ولاة أمر هذه البلاد لما فيه مصلحة العباد وأن ينصرهم على كل معتد أثيم.

ابو تركي 2
09-12-25, 06:16 PM
الضمير الحي

هذه قصة حقيقية حدثني عنها زميل يقول قال له صديقه كنت اعمل في مصنع ألبان وعصيرات وكان راتبي ألف وخمسمائة ريال وبعد فترة زاد صاحب المصنع راتبي إلى ثلاثة ألاف ريال وعيني مشرف على العمال 0
وفي يوم من الأيام حدث الذي لم أكن أتوقعه أبدا وهو عندما انتهت صلاحية المواد التي بالمستودع طلب رعي المصنع من المختصين بمسح التاريخ المنتهي ووضع تاريخ جديد على المنتج ولكن ضميري لم يرتاح على هذه ألفعله الغير أخلاقية وكنت محتار ماذا اعمل وفكرة ان ابلغ الجهات المختصة وفعلا بلغة وحضرة الجهات المختصة إلى المزرعة واتصلوا على صاحب المصنع وحضر ودخلوا المصنع وبعد فترة طلعوا وقالوا كل شيء سليم 0
وبعد ما راحوا طلبني صاحب المصنع وقال لي لقد زدت رابتك من ألف وخمسمائة إلى ثلاثة ألاف ريال ورقيتك من عامل إلى مشرف وأنت تريد تنكبني 0 اذهب ليس لك عمل فقلت الله بغينيي ولست أنت الذي تغني 0 انتهى

اما انا فأوجه رسالتان

الرسالة الاولى: لصاحب المصنع اقول له تذكرحديث النبي عندما حذر من الغش وتوعد فاعله، وذلك أن النبيمر على صُبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً. فقال: { ما هذا يا صاحب الطعام؟ } قال: أصابته السماء يا رسول الله. قال: { أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس من غش فليس مني } وفي رواية: { من غشنا فليس منا } وفي رواية: { ليس منا من غشنا } [رواه مسلم

0 وأقول له هل ترضى ان تزود أسرتك بكرتون من هذا المنتج المعدل تاريخ إنتاجه 0 الجواب لا اعتقد انك ستقول نعم وأتحداك أن تزودهم بل لو اكتشفت أنهم اخذوا المنتج من احد المحلات فانك سوف تقوم بإتلافه

الرسالة الثانية : لصاحب الضمير الحي أقول جزأك الله خير وكثر الله من أمثالك وأقول لك من ترك شيء لله عوضه خيرا منه 0 وسوف يعوضك الله بعمل خيرمن هذا العمل


أخوكم ابوتركي

ابو تركي 2
09-12-26, 04:44 PM
آداب تلاوة القران

لا يقبل الله عملا إلا إذا كان خالصا صوابا فالخالص ما ابتغى به وجه الله وحدة ؛ والصواب ما وافق مبادي الشرع 0
لذلك كان على القارئ أن يعد للقراءة ما تحتاجه من آداب ؛ ومن هذا الآداب 0
1-معرفة عظمة الكلام الذي تفضل الله بمخاطبة خلقه به ويسر فهمه ؛والأنس به وعدم الغفلة عنه0

2-معرفة عظمة منزل الكلام بالتفكير في صفاته وأسمائه وأفعاله 0

3-التدبر في فهم معانيه لينفذ ما جاء فيها من أوامر ونواهي وليستشعر عظمة الخالق0

4- الاستشعار بأن كل أيه في القران موجهه إليه فيخاف عند الوعيد ويستبشر عند الوعد ويرتعد من النار عند ذكرها ويشتاق إلي الجنة عند وصفها 0

5-تحاشي موانع الفهم كأن يصرف همه كله إلى التجويد أو أن يصر على ذنب أو أن يتكبر أو يملأ قلبه بالدنيا أو أن يعتقد بأن معاني القرآن محصورة فيما ورد من تفسير.

6- أن يتبرأ من حوله وقوته ولا ينظر إلى نفسه نظرة رضا وإعجاب وتزكية.

7-الطهارة الكاملة في البدن والثوب والمكان مع استقبال القبلة ما أمكن.

8-الاستعاذة والبسملة عند الابتداء بالقراءة.

9-عدم ترقيق الصوت كترقيق النساء أصواتهن.

10-الإمساك عن القراءة عند التثاؤب حتى يزول.

11-عدم قطع القراءة بالحديث مع الناس إلا للضرورة كرد السلام مثلا.

12-سؤال الله من فضله عند آيات الرحمة والاستجارة بالله من العذاب عند آيات الوعيد.

13-التصديق لربه والشهادة لرسوله بالبلاغ عند الانتهاء من قراءته.

14-قراءة سوره الفاتحة وخمس آيات من أول سورة البقرة حتى لا يكون القران في هيئة المهجور ويستحب دعوة الأهل والإكثار من الدعاء لان الرحمة تنزل عند ختم القران

ابو تركي 2
09-12-26, 04:51 PM
عشرات النعم

أيها الانسان إنك تعيش عشرات النعم كل نعمة اعظم من ملك كسرى وقيصر 0
نعمة الحياة والاسلام وهيئ من أجلها – العقل والسمع والبصر والنطق والشم والذوق والاحساس والطعام والشراب 0 والهيكل المناسب والجسم المتناسق والقوة والبيت والولد والاهل والعافية والستر0

قال الله تعالى ( ومابكم من نعمة فمن الله ) فالحذر من تديل هذه النعمة كفرا أو جحدها أو عدم الرضاء بها أو التسخط على مسديها أو الاعتراض على مهديها أو ردها على معطيها 0 قال الله تعالى (ألم تر الى الذين بدلوا نعمة الله كفرا واحلوا قومهم دار البوار)0

واعلم انه قد فرغ من الرزق والاجل واعتراضك غير مقبول وتسخطك مردود وفي الحديث : أيها الناس إنها لن تموت نفس حتى تستوفي رزقها واجلها فأجملوا في الطلب 0

فعليك أن تحمد الله على ما زوي عنك من النعم فحمدك اياه على ما أعطى منها فلربما منعك نعمة لو أعطاكها كان فيها هلاكك فهو اعلم بك من نفسك واختيارة لك احسن من اختيارك لنفسك

ابو تركي 2
09-12-26, 07:30 PM
قال عمر بن عبد العزيز : من وصل أخاه بنصيحة له في دينه ونظر له في صلاح دنياه

فقد أحسن صلته


وأدىواجب حقه فاتقوا الله فإنها نصيحة لكم في دينكم فاقبلوها وموعظة منجية في العواقب

فالزموها


الرزق مقسوم فلن يغدر المؤمن ما قسم له فأجملوا في الطلب فإن في القنوع سعة وبلغة

وكفافاً


إن أجل الدنيا في أعناقكم وجهنم أمامكم وماترون ذاهب وما مضى فكأن لم يكن وكل

أموات


عن قريب وقد رأيتم حالات الميت وهو يسوق وبعد فراغه وقد ذاق الموت والقوم حوله

يقولون :


قد فرغ رحمه الله وعاينتم تعجيل إخراجه وقسمة تراثه ووجهه مفقود وذكره منسي وبابه

مهجور


وكأن لم يخالط إخوان الحفاظ ولم يعمر الديار فاتقوا هول يوم لا تحقر فيه مثقال ذرة في

الموازين

وردك يا زارع الورد
09-12-26, 08:06 PM
جــــــــــــزاك الله خير الجـــــــــــزاء وجعلها الله في ميــــزان حسناتــك

ابو تركي 2
09-12-26, 08:09 PM
جــــــــــــزاك الله خير الجـــــــــــزاء وجعلها الله في ميــــزان حسناتــك
شكرا لك عزيزي يا وردك يا زارع الورد

ابو تركي 2
09-12-27, 07:43 PM
اتجهت إلى طاولة في مطعم الجامعة بعد أن ابتعت فطورا لي ولمن معي من الأحبة وإذا بصاحب لي يجلس قريبا مني فاتجهت إليه ، وجعلت الجلستين جلسة ليحلو الكلام ، ولنتجاذب أطراف الحديث .
بادرني صاحبي بقوله : هل رأيت تركي ؟! ،
قلت : نعم ، ولكن حاله قد تغيرت كثيرا ً !! ،
قال : أسألته عن السبب ؟ ،
قلت : لا – والله – وأخشى أن أسأله فيكون السبب جرحا ً يتمنى نسيانه – وما أكثرها في هذا الزمان - .
سكت صاحبي ، وأتممنا فطورنا ، وهنا أعلنت الساعة قرب دخول المحاضرة فاتجهنا للقاعة .
مضت الأيام ، وأنا أرى صاحبي تركي قد تغير تغيرا ً غريبا ً ! ، ولكني لم أجرؤ على سؤاله عن سبب هذا التغير ،
ولكن بالي كان مشغولا ً ونفسي شغوفة لمعرفة السبب .
اجتمعت – بعد وقت ليس بالقصير – مع تركي وصاحب ٍ لنا في مجلس واحد ، وأخذنا نتحدث عن الدراسة والاختبارات ،
وفجأة بادرني صاحبي بسؤال ٍ أحرجني جدا حيث قال :
ألا تعرف سبب تغير تركي ؟! ،
فقلت : لا – والله – ولكن أسأل الله – تعالى – أن يكون خيرا ً .
وهنا طأطأ تركي برأسه ثم استلم زمام الحديث – بعد أن رفع رأسه وأعقب ذلك بتنهيدة حارة - وكان مما قال :
سافرت في أحد الأيام إلى مكة المكرمة للعمرة ، وكان دخولي للحرم مع أصحابي بعد أن انتهى المسلمون من أداء صلاة العشاء ،
رأينا جماعة تصلي قرب المطاف ( الصحن ) فأدركنا الصلاة معهم ، ثم قمنا لنبدأ عمرتنا ،
وهنا وجدنا الناس يتجهون لجهة معينة من المطاف ، ويقتربون للكعبة أكثر ، والازدحام يكثر ويكثر ، حتى تيقنّا أن هناك أمرا ً ما نتيجة هذا الازدحام الغريب الملفت للنظر لكل من دخل المطاف ولو كان من جهة أخرى .
فاقتربت أنا وأصحابي وكنت أقربهم للحدث ، فاخترقت الصفوف ، وكلما قربت رأيت الناس قد تغيرت ألوانهم ، حتى وصلت لسبب ازدحام الناس .
فماذا كان ؟!
الموقف باختصار :
رجل يتضح عليه من لباسه أنه من الجنسية الأفغانية أو الباكستانية ، كبير ٌ في العمر ، كث وطويل اللحية ، وهي بيضاء بياضا كاملا لا ترى محلا للسواد فيها ،
الرجل متمدد على الأرض ، وبعض الموجودين – وهم قلة قليلة – جلسوا عند رأسه ، يقولون : لا إله إلا الله – يكررونها - ،
فعلمت أن الرجل يحتضر ،
يا الله ، موقف عصيب ، لا أستطيع أن أصفه ،
الرجل كلما مرت دقيقة كلما اشتد تمدده على الأرض وكأنه قطعة من خشب ، والذين عند رأسه يرددون : لا إله إلا الله ،
وهنا بدأ الرجل يتكلم ، ولكنه كلام ٌ غير مفهوم لي ولمن معي ، وأظنه كان يتحدث بلغته ،
الناس يرددون : لا إله إلا الله ، لا إله إلا الله ،
وهو ما زال يردد كلاما ليس مفهوما لنا ،
الموقف اشتد أكثر وأكثر ، والوجوه تغيرت أكثر وأكثر ، الألوان بدت شاحبة لكل من شاهد ذلك المنظر المخيف ،
فرجل يصارع الموت أمامك ، وأناس يرددون : لا إله إلا الله ، وهو يردد كلاما غير مفهوم بلغته ،
ثم حدث شيء لم أكن أتوقع أني أراه في حياتي ، جعل من عند رأس المحتضَر يتراجعون عنه ويقفون معنا ،
أتعلمون ماذا حدث ؟! ،
التفت ساقا الرجل ببعضهما البعض ومباشرة تذكرت قوله – تعالى – : ( والتفت الساق بالساق ) ، وكأن هذه الآية لأول مرة تمر بي !! ،
اشتد الرجل على الأرض ، والتفت ساقاه ، وقلّ حديثه الذي كنا نسمعه ولا نفهمه ، ثم سكت سكوتا ً يسيرا ً ،
فعاد من جديد للحديث ، ولكن هذه المرة بصوت واضح ٍ جدا ، وبلغة مفهومة معروفة لكل من وقف ،
فقد قال كلمة لا يوجد مسلم لم يسمع بها ، أو يعرف معناها ،
قال – بكل وضوح - :
لا إله إلا الله ، محمد رسول الله .
ثم توقفت أنفاسه ، ولان جسمه ، وارتخت ساقاه اللتان كانتا ملتفتان على بعضهما ، فلم نسمع له بعد ذلك لا نسما ً ولا همسا ً ! ،
سكت الرجل ، وبدأ الناس يتحدثون ولكن بلغة الدموع ، والنشيج ، والنحيب ،
فهذا يبكي ، وهذا يحوقل ، وذاك يسترجع ، وكأن الميت أب للحاضرين أو أخ لهم ،
وكم من واقف عليه لسان حاله يقول : طوبى له ليتني كنت مكانه .
حُمِل الرجل ، وتولى أهل الخير إنهاء أوراقه ، ورأت عائلته أن يصلى عليه في الحرم حيث كانت متواجدة معه في مكة – على ما أظن - ، وبذلنا جهدنا أن نعرف متى الصلاة عليه ، وفي أي فرض ،
صلينا عليه من الغد ، وذلك الموقف راسخ ٌ في البال ، لا يمحوه تعاقب الأيام والليالي .
ومن ذلك الموقف – بعد توفيق الله تعالى لي - تغيرت حالي ، وأسأل الله – تعالى – لي ولكم الثبات على الحق حتى نلقاه .
ا.هـ .
*انتهى حديث صاحبي تركي – أسأل الله تعالى لي وله ولكل موحد الثبات - .
ولكن أنت – أيها القارئ الكريم – كيف ستكون نهايتك ، وختام حياتك لو كنت مكان ذاك الأعجمي ؟! ،
أستصدح بــ : لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ، أم سيُغلق عليك ، ولا تعرف منها شيئا ؟! ،
أيها القارئ الكريم :
اعلم أن من شب ّ على شيء شاب عليه ، ومن شاب على شيء ٍ مات عليه ،
وسكرات الموت ، كالملعقة لما في الصدور ، فمن كانت نفسه متعلقة بالله – تعالى - ، متبعة لأوامره ، منتهية عن نواهيه ، فذاك الفائز الرابح ،
ومن كانت نفسه متعلقة بالدنيا ، مقدمة ً لها على الآخرة ، فذاك الخاسر النادم – ولات حين مندم - .

لا تنسونا من صالح الدعاء

ابو تركي 2
09-12-27, 07:47 PM
يقول سبحانه :


( كَلا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ
(27)وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29)
إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) ) القيامة .



يعظ تعالى عباده بذكر حال المحتضر عند السياق ، وأنه إذا بلغت روحه التراقي، وهي العظام المكتنفة لثغرة النحر، فحينئذ يشتد الكرب، ويطلب كل وسيلة وسبب، يظن أن يحصل به الشفاء والراحة،


ولهذا قال: ( وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ) أي: من يرقيه من الرقية لأنهم انقطعت آمالهم من الأسباب العادية، فلم يبق إلا الأسباب الإلهية . ولكن القضاء والقدر، إذا حتم وجاء فلا مرد له،

( وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ) للدنيا.

( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) أي: اجتمعت الشدائد والتفت، وعظم الأمر وصعب الكرب، وأريد أن تخرج الروح التي ألفت البدن ولم تزل معه، فتساق إلى الله تعالى، حتى يجازيها بأعمالها، ويقررها بفعالها. (1)


وبهذا الإسناد، عن ابن عباس في قوله: ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) قال: التفت عليه الدنيا والآخرة.

وكذا قال علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس: ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) يقول: آخر يوم من أيام الدنيا، وأول يوم من أيام الآخرة، فتلتقي الشدة بالشدة إلا من رحم الله.

وقال عكرمة: ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) الأمر العظيم بالأمر العظيم. وقال مجاهد: بلاء ببلاء.

وقال الحسن البصري في قوله: ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) هما ساقاك إذا التفتا . وفي رواية عنه: ماتت رجلاه فلم تحملاه، وقد كان عليها جوالا. وكذا قال السدي، عن أبي مالك.

وفي رواية عن الحسن: هو لفهما في الكفن.

وقال الضحاك: ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) اجتمع عليه أمران: الناس يجهزون جسده، والملائكة يجهزون روحه.(2)


ماأعظمه من مشهد فهل أعددنا لهذا اليوم

هل استشعرنا الموقف الذي سنمر به يوماً من الأيام لامحالة

ها نحن نسمع فلان توفي وفلانة توفيت ، وسأتي يوم ويقال عنك ( فلان توفي )

ماذا لو ادركك ملك الموت في هذه اللحظة ؟؟ هل أنت مستعدٌ للرحيل ؟؟


/

اللهم ارحم في الدنيا غربتنا .. وآنس في القبر وحشتنا وارحم مواتانا وموتى المسلمين واغفر لهم واعف ُ عنهم وارحمنا اذا صرنا الى ماصاروا اليه


/

المراجع:
(1) تفسير السعدي
(2) تفسير ابن كثير

أمير N الشوق
09-12-27, 07:57 PM
اللهم آمين
مشكور والله يعطيك العافية

ابو تركي 2
09-12-27, 09:33 PM
اللهم آمين
مشكور والله يعطيك العافية
الشكر لك على المرور

ابو تركي 2
09-12-28, 09:41 PM
أوصى رسول الإنسانية صلوات ربي وسلامه عليه بالشباب فقال " أوصيكم بالشباب خيراً. فإنهم أرق أفئدة.. لقد بعثني الله بالحنيفية السمحة.. فحالفني الشباب وخالفني الشيوخ ". رواه البخاري.
والشباب هم عماد الحاضر وأمل المستقبل
تذكر يا أخي – كما يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله – " أن دعاة الشر لا يتعبون ولا يبذلون جهداً، ولكن التعب وبذل الجهد على دعاة الخير فداعي الشر عنده كل ما تميل إليه النفس من العورات المكشوفه، والهوى المحرَم. أما داعي الخير فما عنده إلا المنع !!
ترى البنت المكشوفة فتميل إلى اجتلاء محاسنها، فيقول لك: غضّ بصرك عنها، ولا تنظر إليها..
ويجد التاجر الربح السهل من الربا، يناله بلا كد ولا تعب، فيقول له: دعه وانصرف عنه، ولا تمد يدك إليه..
ويبصر الموظف رفيقه يأخذ من الرشوة في دقيقة واحدة ما يعادل مرتبه عن ستة أشهر، فيقول له: لا تأخذها، ولا تستمتع بها.
يقول لهم داعي الخير: اتركوا هذه اللذات الحاضرة المؤكدة لتنالوا اللذات الآتية المغيّبة.
إن من عجائب حكمة الله أن جعل مع الفضيلة ثوابها: الصحة والنشاط. وجعل مع الرذيلة عقابها: الانحطاط والمرض. ولربّ رجل ما جاوز الثلاثين يبدو مما جار على نفسه من الرذيلة والموبقات كابن ستين، وابن ستين يبدو من العفاف كشاب في الثلاثين".
* إذا أذنبت ذنبا فتب إلى الله. وكلما عدت إلى ذلك الذنب جدد التوبة بشروطها، ولا تستهن بها و قم إلى الصلاة، وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من مسلم يذنب ذنبا ثم يتوضأ فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله تعالى لذلك الذنب إلا غفر له " رواه أحمد.
* عد إلى ربك يا أخي، رب العصاة، لا رب التائبين فقط، ولا تيأس فحتى لو أتيت الله تعالى بملء الأرض خطايا لا تشرك به شيئاً لأتاك بملء الأرض مغفرة، فاستعن بالله ، والجأ إليه، ليساعدك على تبيان الحق، ويرزقك اتباعه.
رأى عيسى عليه السلام عاصياً فأخذ بيده إلى بيت المقدس. فلما وصلا إلى بيت المقدس، قال العاصي: يا عيسى اتركني، أخشى أن أدنَس بيت المقدس. فأوحى الله إلى عيسى: أخبر ذلك العاصي أنني قد تبت عليه. وعزتي وجلالي لكلمته تلك أفضل عندي من عبادة سبعين سنة.
أي أن اعترافه بأنه كان مذنباً، وخشيته أن يدنس بتلك المعاصي بيتا من بيوت الله كان سببا في توبة الله عليه.
* تذكر أنك مهما بعدت عن الدين فليس لك في النهاية إلا الله..
انظر إلى المستشفيات كم فيها من شباب يتألم.. فلا تغتر بصحتك..
وانظر إلى القبور كم فيها من صفوة الشباب من مات في حوادث السيارات، أو من داهمته المنية وهو غير مستعد لذلك اللقاء..
* لا تتصور أنك إذا كنت تعبد الله، فلا بد أن تنجح في الإمتحان بدون عمل ولا مذاكرة!!
ولا بد أن تتقاضى مرتبا عاليا ورزقا وفيراً وأنت جالس في بيتك!!
وأن ترزق بمتع الحياة وأنت لا تكد ولا تعمل!!
ألست تعبد الله وحق على الله تعالى أن يعطيك؟
إن كنت تظن هذا فأنت واهم.. أو أنك فهمت خطأ أن هذه هي النتيجة الحتمية للطاعة!!.
تذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله يعطي الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب، ولا يعطي الدين إلا لمن أحب" رواه أحمد.
* لا تظنن يا أخي أن التقدم العلمي بدون إيمان ينفع، ولا تظنن أن المال من دون ورع ينفع .. بل هو وبال على صاحبه .. فكم من شباب شغلتهم الدنيا عن الآخرة .. وكم من أناس شغلهم الدينار عن المصحف ..
* إياك أن ترى لنفسك ميزة على الآخرين بتقواك أو عبادتك، فإن أكثر الناس خشية لله ليس من يزدري العصاة ويحتقر المذنبين، بل هو من يشفق على الخاطئين ويرشدهم إلى طريق الهداية والتوحيد. والرسول عليه الصلاة والسلام يقول: " بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم " .
*حذار أن تغتر بأعمالك الصالحة.. واحذر من المنّ على الله بالأعمال فإن ذلك ماحق لأعمالك..
** أحسن معاملة الآخرين فالناس لا تنسى إساءة المسيء ولو غفرها الله لك، وقابل إساءته بإحسان. وخصّ أهلك بخير ما عندك فالرسول عليه الصلاة والسلام يقول " خيركم خيركم لأهله".
* انزع سهم النظرة العابثة من قلبك إذا انغرس فيه، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، من تركه مخافتي أبدلته إيمانا يجد حلاوته في قلبه".
* حذار من المجلة الفاتنة، والصور الهابطة. ومناظر الفيديو كليب الساقطة.. والأغاني الماجنة..
يقول أحد المنصَرين: كأس وغانية يفعلان بالأمة المحمدية ما لا يفعله ألف مدفع.. فأغرقوها في حب المادة والشهوات..
* إذا ألححت بالسؤال على إنسان سخط منك واشتاط غيظاً، وإن أنت أكثرت في السؤال على الله تعالى كان إليك أقرب في الإجابة. فاكثر من الدعاء لله فلن يخيبك الله أبدا. " وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون " البقرة 186
* لا تضيع وقتك فيما لا فائدة منه. وليتذكر من يضيع وقته في جلسات ( البلوت ) و ( الكونكان) والأفلام والأغاني والجلسات الطويلة على الإنترنت في المحادثات العابثة ( chat ) لأنها ستكون حسرة على صاحبها.
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: " ما اجتمع قوم فتفرقوا عن غير ذكر الله إلا كأنما تفرقوا عن جيفة حمار، وكان ذلك المجلس عليهم حسرة ".
* إذا كنت شاباً تبحث عن عروس المستقبل فتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذلا..
ومن تزوجها لحسبها لم يزده إلا دناءة..
ومن تزوج من امرأة لم يرد بها إلا أن يغضَ بصره ، ويحصن فرجه، أو يصل رحمه، بارك الله له فيها وبارك لها فيه" . رواه الطبراني في الأوسط.
والرسول صلى الله عليه وسلم يوصي الشباب في اختيار الزوجة الصالحة فيقول:
" لا تزوجوا النساء لحسنهن فعسى حسنهن أن يرديهن..
ولا تزوجوهن لأموالهن.. فعسى أموالهن أن تطغيهن..
ولكن تزوجوهن على الدين ". رواه ابن ماجة.
* حذار أن يضحك عليك الشيطان ويحول عملك إلى رياء وسمعة، لأن ذلك يجعل عملك للدنيا. ألم تعلم أن رجلا قد تصدق ودخل النار؟ ورجلا جاهد فقتل.. ودخل النار؟..
الأول تصدق ليقال أنه قد تصدق، وقد قيل.
والثاني جاهد ليقال أنه شجاع، وقد قيل!!
* تذكر شعور " ربعي بن عامر " وهو يدوس زخارف " الفرس " صائحاً فخوراً بإحساسه بقيمة الإسلام، مع فقره ورثة ثيابه :
"إنما ابتعنا الله لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده.
ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام..
ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة ".
* إذا همت نفسك بشيء لم يسمح به الشرع فتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يدخل الجنة ديّوث. فقيل: ومن الديوث يا رسول الله؟ فقال: الذي لا يغار على عرضه "
ويظن البعض حين يسمع هذا الحديث أن " العرض " المقصود هو " الأخت " أو " الأم "، ولكن عرض المسلم أوسع من ذلك بكثير، إنه عرض كل مسلمة في مشارق الأرض ومغاربها!!.
فانتهاك عرض أي مسلمة هو انتهاك لعرضك أنت..!!
* لا تعبث بحرمات الآخرين ولا بأوقاتهم فبعض الشباب يعبث بأرقام الهاتف، يقتل وقته الضائع في العبث بأعراض الناس، بل ربما يتلذذ بسماع شتائم الآخرين تنهال عليه من الطرف الثاني من الهاتف.
* ومن الشباب من يقضي وقته في العبث بالسيارات، في التفحيط والمراوغات.. يظن أنه ينال إعجاب المعجبين أو تصفيق المشاهير!!
والله ما هذه برجولة الشباب، ولا بعمل من يخاف ربه.!!
* لا تقض الساعات الطوال على الإنترنت في المحادثات غير المفيدة ( chat ) أو في الألعاب الإلكترونية. حاول أن تستفيد من الإنترنت في معلومة جيدة، أو فكرة سديدة، أو عبرة مفيدة، تنصح أخا أو توصي زميلاً، تقرأ بحثاً أو تضيف شيئاً، تطور برنامجاً أو تثري علما. فإن كنت كذلك فأنت ممن يستحق من الله جزاء وخيراً كثيرا بإذن الله.
* صاحب الأخيار.. وابتعد عن مجالس الأشرار.. ولا تنس مصاحبة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلبك.. لتكون مع محمد عليه الصلاة والسلام في حياتك وآخرتك.
ختاما ...احذر – أخي الشاب – من الإفراط والتفريط .. فأحب الأعمال إلى الله تعالى ما كانت موافقة لشرعه .. وأحب الأعمال إليه تعالى أدومها وإن قل ..
* لا تنس أمك.. هل قبلت يدها اليوم؟ هل أسندت رأسك على صدرها؟ هل أسمعتها كلمة حب وحنان.
جرب هذا.. وتذوق طعم السعادة التي تملأ قلبك.
جرب هذا.. وتذوق حلاوة رضا الله.. والرسول علبه الصلاة والسلام يقول "رضا الله من رضا الوالدين "رواه ...
* عندما يلتزم بعض الشباب بالإسلام ، فأول ما يفعل هو تنفير والدته ووالده من نفسه، فيجعلهم يقولون : " لقد كان يوما منحوسا يوم تديَن هذا الولد " .. فإن كان الأمر كذلك فإن الخلل فيك .. والتقصير من عندك .. لأن الله تعالى يقول : " وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا " لقمان 15 .
فأنت تعيش مع أسرة ربما يقف بعضها مع التزامك بالإسلام ، وقد يقف بعضها ناقما عليك ، وعلى تفكيرك ، وقد تكون البقية الباقية معجبة بك .. تحب أن تكون مثلك ، ولكن الطريق أمامها غير واضح .. فماذا تصنع ؟
* عليك أن تثبت للجميع أن استقامتك على شرع الله تعالى أضفى عليك هدوءا وسكينة .. وبهاء ووقارا .. فإن كنت معتادا على النفور وعدم الطاعة .. فأنت الآن شخص مختلف تماما .. أصبحت مطيعا هادئا .. إذا نادى والدك .. فأنت أول من يستجيب .. وإذا طلبت والدتك طلبا فأنت أول من يلبي .. وإن انتابت الأسرة مشكلة فأنت أول من يقف معها ..
أنت بهذا تدعوهم عمليا إلى حلاوة الإيمان .. وتعصم نفسك من النار .. يقول الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة " التحريم 6 .

الواثق بالله
10-01-01, 07:31 PM
يــا الله
? يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ? : إذا اضطرب البحرُ ، وهاج الموجُ ، وهبَّتِ الريحُ ، نادى أصحابُ السفينةِ : يا الله.
إذا ضلَّ الحادي في الصحراءِ ومال الركبُ عن الطريقِ ، وحارتِ القافلةُ في السيرِ ، نادوا : يا الله.
إذا وقعت المصيبةُ ، وحلّتِ النكبةُ وجثمتِ الكارثةُ ، نادى المصابُ المنكوبُ : يا الله.
إذا أُوصدتِ الأبوابُ أمام الطالبين ، وأُسدِلتِ الستورُ في وجوهِ السائلين ، صاحوا : يا الله .
إذا بارتِ الحيلُ وضاقتِ السُّبُلُ وانتهتِ الآمالُ وتقطَّعتِ الحبالُ ، نادوا : يا الله.
إذا ضاقتْ عليك الأرضُ بما رحُبتْ وضاقتْ عليك نفسُك بما حملتْ ، فاهتفْ: يا الله.
إليه يصعدُ الكلِمُ الطيبُ ، والدعاءُ الخالصُ ، والهاتفُ الصَّادقُ ، والدَّمعُ البريءُ ، والتفجُّع الوالِهُ .
إليه تُمدُّ الأكُفُّ في الأسْحارِ ، والأيادي في الحاجات ، والأعينُ في الملمَّاتِ ، والأسئلةُ في الحوادث.
باسمهِ تشدو الألسنُ وتستغيثُ وتلهجُ وتنادي،وبذكرهِ تطمئنُّ القلوبُ وتسكنُ الأرواحُ ، وتهدأُ المشاعر وتبردُ الأعصابُ ، ويثوبُ الرُّشْدُ ، ويستقرُّ اليقينُ، ? اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ ?
الله : أحسنُ الأسماءِ وأجملُ الحروفِ ، وأصدقُ العباراتِ ، وأثمنُ الكلماتِ، ? هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً ? ؟! .
اللهُ : فإذا الغنى والبقاءُ ، والقوةُ والنُّصرةُ ، والعزُّ والقدرةُ والحِكْمَةُ ، ? لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ ? .
الله : فإذا اللطفُ والعنايةُ ، والغوْثُ والمددُ ، والوُدُّ والإحسان ، ? وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ? .
الله : ذو الجلالِ والعظمةِ ، والهيبةِ والجبروتِ.
اللهم فاجعلْ مكان اللوعة سلْوة ، وجزاء الحزنِ سروراً ، وعند الخوفِ أمنْاً. اللهم أبردْ لاعِج القلبِ بثلجِ اليقينِ ، وأطفئْ جمْر الأرواحِ بماءِ الإيمانِ .
يا ربُّ ، ألق على العيونِ السَّاهرةِ نُعاساً أمنةً منك ، وعلى النفوسِ المضْطربةِ سكينة ، وأثبْها فتحاً قريباً. يا ربُّ اهدِ حيارى البصائرْ إلى نورِكْ ، وضُلاَّل المناهجِ إلى صراطكْ ، والزائغين عن السبيل إلى هداك .
اللهم أزل الوساوس بفجْر صادقٍ من النور ، وأزهقْ باطل الضَّمائرِ بفيْلقٍ من الحقِّ ، وردَّ كيد الشيطانِ بمددٍ من جنودِ عوْنِك مُسوِّمين.
اللهم أذهبْ عنَّا الحزن ، وأزلْ عنا الهمَّ ، واطردْ من نفوسنِا القلق.
نعوذُ بك من الخوْفِ إلا منْك ، والركونِ إلا إليك ، والتوكلِ إلا عليك ، والسؤالِ إلا منك ، والاستعانِة إلا بك ، أنت وليُّنا ، نعم المولى ونعم النصير.

الواثق بالله
10-01-01, 07:33 PM
كن سعيداً
الإيمان والعمل الصالح هما سر حياتك الطيبة ، فاحرص عليهما .
اطلب العلم والمعرفة ، وعليك بالقراءة فإنها تذهب الهم .
جدد التوبة واهجر المعاصي ؛ لأنها تنغص عليك الحياة .
عليك بقراءة القرآن متدبراً ،وأكثر من ذكر الله دائماً .
أحسن إلى الناس بأنواع الإحسان ينشرح صدرك .
كن شجاعاً لا وجلاً خائفاً ، فالشجاع منشرح الصدر .
طهر قلبك من الحسد والحقد والدغل والغش وكل مرض .
اترك فضول النظر والكلام والاستماع والمخالطة والأكل والنوم .
انهمك في عمل مثمر تنسَ همومك وأحزانك .
عش في حدود يومك وانس الماضي والمستقبل .
انظر إلى من هو دونك في الصورة والرزق والعافية ونحوها .
قدِّر أسوأ الاحتمال ثم تعامل معه لو وقع .
لا تطاوع ذهنك في الذهاب وراء الخيالات المخيفة والأفكار السيئة .
لا تغضب ، واصبر واكظم واحلم وسامح ؛ فالعمر قصير .
لا تتوقع زوال النعم وحلول النقم ، بل على الله توكل .
أعطِ المشكلة حجمها الطبيعي ولا تضخم الحوادث .
تخلص من عقدة المؤامرة وانتظار المكاره .
بسِّط الحياة واهجر الترف ، ففضول العيش شغل ، ورفاهية الجسم عذاب للروح .
قارن بين النعم التي عندك والمصائب التي حلت بك لتجد الأرباح أعظم من الخسائر .
الأقوال السيئة التي قيلت فيك لن تضرك ، بل تضر صاحبها فلا تفكر فيها .
صحح تفكيرك ، ففكر في النعم والنجاح والفضيلة .
لا تنتظر شكراً من أحد ، فليس لك على أحد حق ، وافعل الإحسان لوجه الله فحسب .
حدد مشروعاً نافعاً لك ، وفكر فيه وتشاغل به لتنسى همومك .
احسم عملك في الحال ولا تؤخر عمل اليوم إلى غد .
تعلم العمل النافع الذي يناسبك ، واعمل العمل المفيد الذي ترتاح إليه .
فكر في نعم الله عليك ، وتحدث بها واشكر الله عليها .
اقنع بما آتاك الله من صحة ومال وأهل وعمل .
تعامل مع القريب والبعيد برؤية المحاسن وغض الطرف عن المعائب .
تغافل عن الزلات والشائعات وتتبع السقطات وأخبار الناس .
عليك بالمشي والرياضة والاهتمام بصحتك ؛ فالعقل السليم في الجسم السليم .
ادع الله دائماً بالعفو والعافية وصالح الحال والسلامة .

الواثق بالله
10-01-01, 07:34 PM
فكر واشكر
المعنى : أن تذكر نِعم اللهِ عليك فإذا هي تغْمُرُك منْ فوقِك ومن تحتِ قدميْك ? وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا ? صِحَّةٌ في بدنٍ ، أمنٌ في وطن ، غذاءٌ وكساءٌ ، وهواءٌ وماءٌ ، لديك الدنيا وأنت ما تشعرُ ، تملكُ الحياةً وأنت لا تعلمُ ? وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً? عندك عينان ، ولسانٌ وشفتانِ ، ويدانِ ورجلانِ ? فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ? هلْ هي مسألةٌ سهلةٌ أنْ تمشي على قدميْك ، وقد بُتِرتْ أقدامٌ؟! وأنْ تعتمِد على ساقيْك ، وقد قُطِعتْ سوقٌ؟! أحقيقٌ أن تنام ملء عينيك وقدْ أطار الألمُ نوم الكثيرِ؟! وأنْ تملأ معدتك من الطعامِ الشهيِّ وأن تكرع من الماءِ الباردِ وهناك من عُكِّر عليه الطعامُ ، ونُغِّص عليه الشَّرابُ بأمراضٍ وأسْقامٍ ؟! تفكَّر في سمْعِك وقدْ عُوفيت من الصَّمم ، وتأملْ في نظرِك وقدْ سلمت من العمى ، وانظر إلى جِلْدِك وقد نجوْت من البرصِ والجُذامِ ، والمحْ عقلك وقدْ أنعم عليك بحضورهِ ولم تُفجعْ بالجنونِ والذهولِ .
أتريدُ في بصرِك وحدهُ كجبلِ أُحُدٍ ذهباً ؟! أتحبُّ بيع سمعِك وزن ثهلان فضةَّ ؟! هل تشتري قصور الزهراءِ بلسانِك فتكون أبكم؟! هلْ تقايضُ بيديك مقابل عقودِ اللؤلؤ والياقوتِ لتكون أقطع؟! إنك في نِعمٍ عميمةٍ وأفضالٍ جسيمةٍ ، ولكنك لا تدريْ ، تعيشُ مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً ، وعندك الخبزُ الدافئُ ، والماءُ الباردُ ، والنومُ الهانئُ ، والعافيةُ الوارفةُ ، تتفكرُ في المفقودِ ولا تشكرُ الموجود، تنزعجُ من خسارةٍ ماليَّةٍ وعندك مفتاحُ السعادة، وقناطيرُ مقنطرةٌ من الخيرِ والمواهبِ والنعمِ والأشياءِ ، فكّرْ واشكرْ ? وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ? فكّرْ في نفسك ، وأهلِك ، وبيتك ، وعملِك ، وعافيتِك ، وأصدقائِك ، والدنيا من حولِك ?يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا ? .

الواثق بالله
10-01-01, 07:36 PM
يومك يومكَ
إذا أصبحتَ فلا تنتظر المساءُ ، اليوم فحسْبُ ستعيشُ ، فلا أمسُ الذي ذهب بخيرِهِ وشرِهِ ، ولا الغدُ الذي لم يأتِ إلى الآن . اليومُ الذي أظلَّتْكَ شمسُه ، وأدركك نهارُهُ هو يومُك فحسْبُ ، عمرُك يومٌ واحدٌ ، فاجعلْ في خلدِك العيش لهذا اليومِ وكأنك ولدت فيهِ وتموتُ فيهِ ، حينها لا تتعثرُ حياتُك بين هاجسِ الماضي وهمِّهِ وغمِّهِ ، وبين توقعِ المستقبلِ وشبحِهِ المخيفِ وزحفِهِ المرعبِ ، لليومِ فقطْ اصرفْ تركيزك واهتمامك وإبداعك وكدَّك وجدَّك ، فلهذا اليومِ لابد أن تقدم صلاةً خاشعةً وتلاوةً بتدبرٍ واطلاعاً بتأملٍ ، وذِكْراً بحضورٍ ، واتزاناً في الأمور ، وحُسْناً في خلقِ ، ورضاً بالمقسومِ ، واهتماماً بالمظهرِ ، واعتناءً بالجسمِ ، ونفعاً للآخرين .
لليوم هذا الذي أنت فيه فتقُسِّم ساعاتِه وتجعل من دقائقه سنواتٍ ، ومن ثوانيهِ شهوراً ، تزرعُ فيه الخيْر ، تُسدي فيه الجميل ، تستغفرُ فيه من الذنب ، تذكرُ فيه الربَّ ، تتهيأ للرحيلِ ، تعيشُ هذا اليوم فرحاً وسروراً ، وأمناً وسكينةً ، ترضى فيه برزقِك ، بزوجتِك، بأطفالِك بوظيفتك ، ببيتِك ، بعلمِك ، بمُسْتواك ? فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ ? تعيشُ هذا اليوم بلا حُزْنٍ ولا انزعاجٍ ، ولا سخطٍ ولا حقدٍ ، ولا حسدٍ .
إن عليك أن تكتب على لوحِ قلبك عبارةً واحدة تجعلُها أيضاً على مكتبك تقول العبارة : (يومك يومُك). إذا أكلت خبزاً حارّاً شهيّاً هذا اليوم فهل يضُرُّك خبزُ الأمسِ الجافِّ الرديء ، أو خبزُ غدٍ الغائبِ المنتظرِ .
إذا شربت ماءً عذباً زلالاً هذا اليوْم ، فلماذا تحزنُ من ماءِ أمس الملحِ الأجاجِ ، أو تهتمُّ لماءِ غدٍ الآسنِ الحارِّ.
إنك لو صدقت مع نفسِك بإرادةٍ فولاذيةٍ صارمةٍ عارمةٍ لأخضعتها لنظرية: (لن أعيش إلى هذا اليوْم ). حينها تستغلُّ كلَّ لحظة في هذا اليوم في بناءِ كيانِك وتنميةِ مواهبك ، وتزكيةِ عملكُ ، فتقول : لليوم فقطْ أُهذِّبُ ألفاظي فلا أنطقُ هُجراً أو فُحْشاً ، أو سبّاً ، أو غيبةً ، لليوم فقطْ سوف أرتبُ بيتي ومكتبتي ، فلا ارتباكٌ ولا بعثرةٌ ، وإنما نظامٌ ورتابةٌ. لليوم فقط سوف أعيشُ فأعتني بنظافةِ جسمي ، وتحسين مظهري والاهتمامِ بهندامي ، والاتزانِ في مشيتي وكلامي وحركاتي.
لليوم فقطْ سأعيشُ فأجتهدُ في طاعةِ ربِّي ، وتأديةِ صلاتي على أكملِ وجهِ ، والتزودِ بالنوافلِ ، وتعاهدِ مصحفي ، والنظرِ في كتبي ، وحفظِ فائدةٍ ، ومطالعةِ كتابٍ نافعٍ .
لليومِ فقطْ سأعيشُ فأغرسُ في قلبي الفضيلةً وأجتثُّ منه شجرة الشرِّ بغصونِها الشائكةِ من كِبْرٍ وعُجبٍ ورياءٍ وحسدٍ وحقدٍ وغِلًّ وسوءِ ظنٍّ .
لليوم فقط سوف أعيشُ فأنفعُ الآخرين ، وأسدي الجميلَ إلى الغير ، أعودُ مريضاً ، أشيِّعُ جنازةً ، أدُلُّ حيران ، أُطعمُ جائعاً ، أفرِّجُ عن مكروبٍ ، أقفٌ مع مظلومٍ ، أشفعُ لضعيفٍ ، أواسي منكوباً، أكرمُ عالماً ، أرحمُ صغيراً ، أجِلُّ كبيراً .
لليوم فقط سأعيشُ ؛ فيا ماضٍ ذهب وانتهى اغربْ كشمِسك ، فلن أبكي عليك ولن تراني أقفُ لأتذكرك لحظة ؛ لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلْت عنَّا ولن تعود إلينا أبد الآبدين .
ويا مستقبلُ أنْت في عالمِ الغيبِ فلنْ أتعامل مع الأحلامِ ، ولن أبيع نفسي مع الأوهام ولن أتعجَّلَ ميلاد مفقودٍ ، لأنَّ غداً لا شيء ؛ لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكوراً.
يومك يومُك أيها الإنسانُ أروعُ كلمةٍ في قاموسِ السعادةِ لمن أراد الحياة في أبهى صورِها وأجملِ حُلِلها.

الواثق بالله
10-01-01, 07:38 PM
اتركِ المستقبلَ حتى يأتيَ
? أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ ? لا تستبقِ الأحداث ، أتريدُ إجهاض الحملِ قبْل تمامِهِ؟! وقطف الثمرةِ قبل النضج ؟! إنَّ غداً مفقودٌ لا حقيقة لهُ ، ليس له وجودٌ ، ولا طعمٌ ، ولا لونٌ ، فلماذا نشغلُ أنفسنا بهِ ، ونتوجَّسُ من مصائِبِهِ ، ونهتمُّ لحوادثهِ ، نتوقعُ كوارثهُ ، ولا ندري هلْ يُحالُ بيننا وبينهُ ، أو نلقاهُ ، فإذا هو سرورٌ وحبورٌ ؟! المهمُّ أنه في عالمِ الغيبِ لم يصلْ إلى الأرضِ بعْدَ ، إن علينا أنْ لا نعبر جسراً حتى نأتيه ، ومن يدري؟ لعلَّنا نقِف قبل وصولِ الجسرِ ، أو لعلَّ الجسرَ ينهارُ قبْل وصولِنا ، وربَّما وصلنا الجسر ومررنا عليه بسلامٍ.
إن إعطاء الذهنِ مساحةً أوسع للتفكيرِ في المستقبلِ وفتحِ كتابِ الغيبِ ثم الاكتواءِ بالمزعجاتِ المتوقعةِ ممقوتٌ شرعاً ؛ لأنه طولُ أملٍ ، وهو مذمومٌ عقلاً ؛ لأنه مصارعةُ للظلِّ. إن كثيراً من هذا العالم يتوقُع في مُستقبلهِ الجوعَ العري والمرضَ والفقرَ والمصائبَ ، وهذا كلُّه من مُقرراتِ مدارسِ الشيطانِ ? الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً ? .
كثيرٌ همْ الذين يبكون ؛ لأنهم سوف يجوعون غداً، وسوف يمرضون بعد سنةٍ، وسوف ينتهي العالمُ بعد مائةِ عام. إنَّ الذي عمرُه في يد غيره لا ينبغي لهُ أن يراهن على العدمٍ ، والذي لا يدرِي متى يموتُ لا يجوزُ لهُ الاشتغالُ بشيءٍ مفقودٍ لا حقيقة له.
اترك غداً حتى يأتيك ، لا تسأل عن أخبارِه ، لا تنتظر زحوفه ، لأنك مشغولٌ باليوم.
وإن تعجبْ فعجبٌ هؤلاء يقترضون الهمَّ نقداً ليقضوه نسيئةً في يومٍ لم تُشرق شمسُه ولم ير النور ، فحذار من طولِ الأملِ .

الواثق بالله
10-01-01, 07:39 PM
لا تنتظرْ شكراً من أحدٍ
خلق اللهُ العباد ليذكروهُ ورزق اللهُ الخليقة ليشكروهُ ، فعبد الكثيرُ غيره ، وشكرَ الغالبُ سواه ، لأنَّ طبيعة الجحودِ والنكرانِ والجفاءِ وكُفْرانِ النِّعم غالبةٌ على النفوس ، فلا تُصْدمْ إذا وجدت هؤلاءِ قد كفروا جميلك ، وأحرقوا إحسانك ، ونسوا معروفك ، بل ربما ناصبوك العِداءَ ، ورموك بمنجنيق الحقدِ الدفين ، لا لشيءٍ إلا لأنك أحسنت إليهمْ ? وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ ? وطالعْ سجلَّ العالمِ المشهود ، فإذا في فصولِهِ قصةُ أبٍ ربَّى ابنهُ وغذّاهُ وكساهُ وأطعمهُ وسقاهُ ، وأدَّبهُ ، وعلَّمهُ ، سهر لينام ، وجاع ليشبع ، وتعِب ليرتاح ، فلمَّا طرَّ شاربُ هذا الابن وقوي ساعده ، أصبح لوالدهِ كالكلبِ العقورِ ، استخفافاً ، ازدراءً ، مقتاً ، عقوقاً صارخاً ، عذاباً وبيلاً .
ألا فليهدأ الذين احترقت أوراقُ جميلِهمْ عند منكوسي الفِطرِ ، ومحطَّمي الإراداتِ ، وليهنؤوا بعوضِ المثوبةِ عند من لا تنفدُ خزائنُه .
إن هذا الخطاب الحارَّ لا يدعوك لتركِ الجميلِ ، وعدمِ الإحسانِ للغير ، وإنما يوطِّنُك على انتظار الجحودِ ، والتنكرِ لهذا الجميلِ والإحسانِ ، فلا تبتئس بما كانوا يصنعون.
اعمل الخير لِوجْهِ اللهِ ؛ لأنك الفائزُ على كل حالٍ ، ثمَّ لا يضرك غمْطُ من غمطك ، ولا جحودُ من جحدك ، واحمدِ الله لأنك المحسنُ ، واليدُ العليا خيرٌ من اليدِ السفلى ? إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً ? .
وقد ذُهِل كثيرٌ من العقلاءِ من جبلَّةِ الجحودِ عند الغوْغاءِ ، وكأنهمْ ما سمعوا الوحي الجليل وهو ينعي على الصنف عتوَّه وتمردهُ ? مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ? لا تُفاجأ إذا أهديت بليداً قلماً فكتب به هجاءك ، أو منحت جافياً عصاً يتوكأ عليها ويهشُّ بها على غنمهِ ، فشجَّ بها رأسك ، هذا هو الأصلُ عند هذهِ البشريةِ المحنّطةِ في كفنِ الجحودِ مع باريها جلَّ في علاه ، فكيف بها معي ومعك ؟! .

الواثق بالله
10-01-01, 07:52 PM
الحب
 
الحب ماء الحياة ،وغذاء الروح ، وقوت النفس .
تعكف الناقة على حوارها بالحب ، ويرضع الطفل ثدي أمه بالحب وتبني الحمرة عشها بالحب ، بالحب تشرق الوجوه ، وتبتسم الشفاه ، وتتألق العيون . الحب قاض في محكمة الدنيا ، يحكم للأحباب ولو جار ، ويفصل في القضايا لمصلحة المحبين ولو ظلم ، بالحب وحده تقع جماجم المحاربين على الأرض كأنها الدنانير ،لأنهم أحبوا مبدأهم ، وتسيل نفوسهم على شفرات السيوف ، لأنهم أحبوا رسالتهم ، أحب الصحابة والمنهج وصاحبه ، والرسالة وحاملها ، والوحي ومنزله ، فتقطعوا على رؤوس الرماح طلبا للرضا في بدر ، وأحد ، وحنين ، وهجروا الطعام ، والشراب ، والشهوات في هواجر مكة ، والمدينة ، وتجافوا عن المضاجع في ثلث الليل الغابر ، وأنفقوا طلبا لمرضاة الحبيب .
بالحب صاح حرام بن ملحان مقتولا : فزت ورب الكعبة !، بالحب نادى عمير بن الحمام إلى الجنة مستعجلا : إنها لحياة طويلة إذ بقيت حتى آكل هذه التمرات ! ، بالحب صرخ عبد الله بن عمرو الأنصاري : اللهم خذ من دمي هذا اليوم حتى ترضى !. لما أحب الخليل ـ عليه الصلاة والسلام ـ صارت له بردا وسلاما ، ولما أحب الكليم موسى ـ عليه السلام ـ انفلق له البحر ، ولما أحب خاتمهم حن له الجذع ، وانشق له القمر .
المحب عذبه عذاب ، واستشهاده شهد لأنه محب .
 
أحبك لا تسأل لماذا لأنني *** أحبك هذا الحب رأيي ومذهبي
                                     
بالحب يثور النائم من لحافه الدافئ ، وفراشه الوثير لصلاة الفجر ، بالحب يتقدم المبارز إلى الموت مستثقلا الحياة ، بالحب تدمع العين ، ويحزن القلب ، ولا يقال إلا ما يرضي الرب ، الحب كالكهرباء في التيار يلمس الأسلاك فإذا النور ، ويصل الأجسام فإذا الدفء ، ويباشر المادة فإذا الإشعاع ، الحب كالجاذبية به يتحرك الفلك ، وتتصاحب الكواكب ، وتتآلف المجموعة الشمسية ، فلا يقع بينهما خصام ولا قتال ، بالحب تتآخى الشموس في المجرة ، فلا صدام هناك ، ويوم ينتهي الحب يقع الهجر والقطيعة في العالم ، وسوء الظن والريبة في الأنفس ، والانقباض والعبوس في الوجوه ، يوم ينتهي الحب لا يفهم الطالب كلام معلمه العربي المبين ، ولا تذعن المرأة لزوجها ولو سألها شربت ماء ، ولا يحنو الأب على ابنه ولو كان في شدق الأسد ، يوم ينتهي الحب تهجر النحلة الزهر ، والعصفور الروض ، والحمام الغدير ، يوم ينتهي الحب تقوم الحروب ، ويشتعل القتال ، وتدمر القلاع ، وتدك الحصون ، وتذهب الأنفس والأموال ، ويوم ينتهي الحب تصبح الدنيا قاعا صفصفاً ، والوثائق صحفا فارغة ، والبراهين أساطير ، والمثل ترهات ! . لا حياة إلا بالحب ، ولا عيش إلا بالحب ، لا بقاء إلا بالحب ، إذا أحببت شممت عطر الزهر ، ولمست لين الحرير ، وذقت حلاوة العسل ، ووجدت برد العافية ، وحصلت أشرف العلوم ، وعرفت أسرار الأشياء .
وإذا كرهت صارت كل كلمة عندك جارحة ، وكل تصرف مشبوها ، وكل حركة مشكوك فيها ، وكل إحسان إساءة . المحب هجره وصال ، وغضبه رضا ، وخطيئته إحسان ، وخطؤه صواب .
ويقبح من سواك الفعل عندي *** وتفعله فيحسن منك ذاكا !
الحب حبان : حب ارضي طيني سفلي إنما هو هيام وغرام ، وحب علوي سماوي إلهي ، وهو طاعة وعبادة وشهادة وسيادة .
فحب الأرض للعيون السود والخدود والقدود ، ووادي الغضا ، وأهل البان ، وذكريات سلمى ، وأيام ليلى .
وحب الإله تعلق بشرعه ، وانقياد لأمره ، وامتثال لدينه ، وتقرب منه .
حب الطين آهات وزفرات وحسرات وندامات .
وحب رب العالمين علو ورفع وكرامة وسلامة وسعادة وريادة ، كيف لا تحب الله وما من نعمة عليك إلا هو منعمها ، ولا بلية إلا هو صرفها؟ ! هو المحسن وحده _ جل في علاه _ .، فقضاؤه عدل ، وشرعه رحمة ، وخلقه جميل ، وصنعه حكيم ، وفضله واسع ، ووصفه حسن ، فلا عيب في شئ من صفاته ، بل الكمال كله فيها ، ولا نقص في تدبيره ، بل الحكمة أجمعها فيه ، ولا خلل في صنعه ، بل الحسن أوله وآخره فيه ، فحبه واجب ، والتقرب منه فريضة ، وشكره حتم ، وطاعته لازمة .
أما الحب سواه فمنافع  متبادلة ، وأهواء مشتركة ، وأغراض مادية ، يشوبه الخلل والزلل والإسراف وعدم الاستقرار ، مع ما يعقبه من أسف وندامة وحسرة .
ولا أحد في الكون يسكن له العبد ، ويتوكل عليه إلا الواحد الأحد ، ولذلك سمى نفسه ( الله ) ،. قيل هو الذي تأله النفوس إليه ،. وتسكن إليه في علاه .
 
الحب للرحمن جل جـلاله *** وهو مستحق الحب والأشواق
فأصرفه للملك الجليل ولذبه *** من كل ما تخشاه من إرهاق

الواثق بالله
10-01-01, 07:55 PM
ما الحب ؟
 
لا أعلم كلمة في قاموس العربية تعبر عن الحب مثل كلمة ( الحب ) ، فليس هناك أصدق من ( الحاء والباء ) في دلالتهما على هذا المقصود العظيم ، فالحاء تفتح الفم فيبقي فارغا حتى تأتي الباء فيضم الفم وتطبق الشفتان ، إذا هنا اجتماع بعد فرقة بعد هجر !.
وكلمة ( حب ) كلمة  عامرة ، لها أنداء وأفياء وظلال وأبعاد ، وهي كلمة مؤنسة مشجية منعشة مشوقة ، بل هي معجبة مطربة مغرية ، لكنها ذائعة شائعة ، غير أنها خفيفة لطيفة شريفة وفيها نضارة .
كلمة (حب ) عالم من المودة والصلة والأنس والرضى والراحة ، وهي دنيا الأمل والفأل الحسن ، والأمس الجميل واليوم الحافل ، والغد الواعد .
إنها رحلة في عالم التآلف والتآخي ، والتفاهم والتكاتف ، والتضامن والتعاون ، في كلمة ( حب ) بسمة وضمة ولهفة واشتياق ولوعة ! .
إذا قلت : ( حب ) تداعت الذكريات القديمة ، وثارت المعاني الجميلة ، وحضرت المواقف المشجية ، واستعادت النفس شبابها ، والقلب أمله ، والروح إشراقها ، والمجلس بهجته ، والحضور أنسه .
إذا قلت : (حب ) سافرت بك قافلة الذكرى إلى صور ومشاهد لا تمحى من ذاكرة الزمن ، فعرضت لك الطفل يضم الثدي ، والناقة تحنو على الفصيل ، والآكام تلف الثمار ، والأغصان تعانق الجذوع ، والفراشة تلثم الزهرة ، والعش يكتنف الطائر ، فما احسن كلمة ( حب ) وما أبدعها وما أروعها .
الحب حرفان حاء وبعدهـا باء *** تذوب عند معـانيها الأحباء !
 
إذا قلت ( حب ) هل غيث الرجاء ، وهبت ريح الصفاء ، وسرى نسيم الوفاء ، وتهللت أسارير الوجوه ، وانبلجت معالم الطلعات ، وأشرقت شموس الأيام ، وإذا قلت (حب ) امتلأت الجوانح بالأشواق ، والحشايا بالتلهف ، والضمائر بصور الأحباب ، ومعاهد الأصحاب ، ومغاني الأتراب .
إذا قلت: ( حب ) تساقطت أوراق البغضاء ، وتلاشت نزعات الشر ، وارتحلت قطعان الضغينة ، وفزت زمر الأحقاد ، وغربت نجوم العداوات .
 كلمة ( حب ) سماء شمسها اللقاء ، وقمرها العناق ، ونجومها الذكريات ، وسحبها الدموع . كلمة ( حب ) إشراقة من عالم الملكوت ، وإطلالة من ديوان الخلود ، ووقفة في بساط العظمة . من استظل بسمائها اتقد شوقه وتدافع خاطره .
 وأما تعريف كلمة ( الحب ) فخذه نظما ولا تخش ظلما ولا هضما :
الحب بسمـة عاشق ولو أنها *** سفرت لغار البدر من إطلالها !
وقيل :
الحب أكبادنا تشوى وأعيننا *** تكوى ، وأعمارنا تطوى على الأمل
وقيل :
إذا قلت هذا الحب بعد ولوعة ***   وفرقة أصحاب وهجر أقارب
فما الحب إلا الأنس والقرب والرضى *** فدعني فهذا الحكم بعد التجارب
 وقيل :
الحب كالسحر إلا أن رقيته ***   شهادة لا يذوق الموت لاقيها
 وقيل :
الحب ليس رواية شرقية *** بأريجها يتزوج الأبطال
لكنه الإبحار دون سفينة *** ومرادنا أن الوصول محال
وقيل :
لعلك يا محب ظننت ظنا ***  بأن الحب جمع وافتراق
أجل هو جمع أوصال تداعت ***   وفرقة مهجة ، ودم يراق !
وقيل : الحب قصة طويلة فصولها الشهداء .
وقيل : الحب سر لا يعرفه المحبون .
وقيل : الحب ليس له تعريف إلا الحب .
 

الواثق بالله
10-01-01, 07:56 PM
أسئلة في الحب
 
السؤال الأول :
سألت إمام الحي عن حكم عاشق *** إذا أزداد حبا صار من شوقه صبا
أيجزئه ذكر ورد تحية *** وشهقة شوق كالنسيم إذا هبا ؟ !
فقال : عليه النحر يوم لقائه *** بمحبوبه حتى يزيل به الذنبا !

السؤال الثاني :
سألنا أبا حمدان عن حكم صاحب *** أحب فأهدى الروح خلا بلا ثمن
أيحرم هذا البيع والشرط باطل *** أليس يقال المرء حقا إذا غبن
فقال معاذ الله بل صح بيعه *** وهذا الذي نفتي به سائر الزمن
 
السؤال الثالث :
سألت حماد عن صب جرى دمه *** من أجل أحبابه ماذا نقول له ؟
فقال : قولوا له يفدي بمهجته *** إما سواه على عمد نقول لهوا
 
المتنبي مفتيا :
 يقول أبو الطيب :
قفي واغرمي الأولي من اللحظ مهجتي *** بثنائه والملتف الشيء غارمه
 

الواثق بالله
10-01-01, 07:58 PM
صحوة من سكار الحب
 
ومن المحبين من هجر الحب المحرم واتصل بالحب الشرعي الطاهر العفيف ، فأنتقل من عالم الزور ، ودنيا الهيام ، وظلام الغرام ، ومقام الآثام ، إلى جنة الصدق ، وروضة المعرفة ، وبستان اليقين ، وباحة الإيمان : فهذا ابن أبي مرثد هام ـ  قبل أن يسلم ـ بفتاة وعشقها وسكب عمره في كأس هواها ، وأفرغ روحه في كوب نجواها ، وفرغ شبابه على تراب مغناها ، فلما هداه الله وغسل قلبه من أدران الهوان وأوصار المعصية ، أفاق ـ والله ـ من رقده الغفلة ، ومن سنة الجهالة ، ومن سكرة الغي ، على صوت بلال ، فارتجف جسمه ، وتهذبت روحه ، وأعلن في إباء ، وصاح في استعلاء : أتوب إليك يا رب ، وأقبل على المصحف ، وهب إلى المسجد ، واستعان بالصبر والصلاة ، وأدمن الذكر ، وسجل رائعته في ديوان الخلود وسفر النجاة ودفتر المجد :
أأبقى غويا في الضلالة ساردا *** كفي بالمرء بالإسلام والشيب ناهيا
                                     
وهذا لبيد بن ربيعة الشاعر المشهور ، هام بالغزل ومات بالمقل ، وانغمس في الشعر وحده ، يعيش للقافية ، ويضحي للقصيدة ، ولكنه عرف الله عن طريق الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم ، فتاب من حياة العبث والضياع ، ورجع إلى المحراب ، وأقبل على التلاوة ، وأنشد :
الحمد لله إذ لم يأتني أجلي *** حتى اكتسب من الإسلام سربالا
ونذر لله لا ينظم ولو بيتا واحد ، فإن فعل أعتق رقبة ، وقال : كفتني سورة البقرة عن الشعر
 وهذا إبراهيم بن أدهم عاشق الملك ، وهاوي الإمارة ، والمولود في الرئاسة ، فكر ذات يوم فقال : كان أجدادي وآبائي ملوكا فأين هم الآن ؟ هل تحس منهم أحد أو تسمع لهم ركزا ؟!، وتذكر قول الشاعر :
وسلاطينهم سل الطين عنهم *** والرؤوس العظام صارت عظاما !
 
فأعلن توبته ، وفر من قصره ، وخلع ثياب الملك ، وهرب من الترف والجاه والنعيم إلى قرة وراحة الأرواح ، فكان يسكن الخراب ، ويمرغ أنفه بالتراب ، ويأكل الشعير ، وينام على الرصيف ، ويقول نحن في عيش لو علم به الملوك لقاتلونا عليه بالسيوف :
 
أمطري لؤلؤا سماء سرنديب *** وفيضي آبار تكريت تبرا
أنا إن عشت لست أعدم خبزا *** وإذا مت لست اعدم قبرا !
 
وهذا عمر ابن عبد العزيز ابن النعمة والحشمة ، وارث الدور والقصور ، أرغد الناس في شبابه عيشا ، وأكثرهم ترفا ، وأزكاهم عطرا ، لكن نفسه تاقت إلى الجنة فزهد في الفاني ، ورغب في الباقي ، واقبل على الله تعالى ، وصدق مع ربه فعدل في الرعية ، وأخلص في العبودية ، وقاد الأمة الإسلامية خير قيادة ، مع ورع متين ، وعلم راسخ ، وخشوع صادق :
جزاك ربي عن الإسلام مكرمة *** وزادك الله من أفضاله كرما

الواثق بالله
10-01-01, 08:31 PM
قتيلان لا يستويان
 
ذكر أهل السير أن سيداً باع جارية له وكان له غلام يحبها حباً شديداً ، فلما ذهب البائع بالجارية رمي الغلام بنفسه من علي سطح بيت عال فوقع ميتاً! وقد قال بعض هؤلاء:
 
والله لو قطعـــوا رأسي لأتركها *** لما نحو هواها في الهوى رأسي!
 
قارن بين ما سبق وما رواه ابن حبان ، والغزالي في ( الإحياء) في كتاب السماع من أن غلاماً كان في بني إسرائيل علي جبل فقال لأمه: من خلق السماء؟ قالت : الله عز وجل ، قال فمن خلق الأرض؟ قالت الله عز وجل، قال: من خلق الجبالظ قالت: الله عز وجل ، قال: فمن خلق السحاب؟ قالت: الله عز وجل، قال : إن هذا الرب عظيم، ثم رني بنفسه من الجبل فتقطع، وإنا وإن كنا لا نقر هذا العمل، لكن أنظر كم هو الفرق بين من جعل حياته فداء لجارية ومن ضحي بروحه من أجل ربه.
 

ذبت فداها
 
أما عاشق آخر فيخبرنا بإلحاح ويعلن للملأ أنه قد امتلأ غراماً وعشقاً حتى النخاع ، يقول:
 
أخـبروهـا إذا أتيتم حـمـاها *** أنني ذبت في الغرام فداها
 
فإذا أخبرناها أنه ذاب في الغرام فداها فماذا سوف يحدث؟! أمن أجل سواد عينيها يذهب حياته هدراً : )أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ) ؟!.. ولكن تعال إلي شاعر بغداد وهو يمدح الحي القيوم ـ جل في علاه ـ بيتين من أعذب الشعر يقول :
 
إليك وإلا لا تشد الركائب *** ومنك وإلا فالمؤمل خائب
وفيك وإلا فالغرام مضيع *** وعنك وإلا فالمحدث كاذب
 
أحسنت لا فض فوك!.. وهكذا فليكن الإبداع واللموع والتفوق ، وأما شاعر صنعاء فيشاركه في الثناء علي الله ولكن مع الاعتذار من التقصير يقول:
 
سبحان من لو سجدنا بالجباة علي *** حرارة الجمر والمحمي من الإبر
لم نبلغ العشر من مقدار نعمته *** ولا العشير ولا عشراً من العشر
 

الواثق بالله
10-01-01, 08:33 PM
العيون التي في طرفها حور
 
للموت ألف طريقة، فمنهم من يموت ساجداً لربه، ومنهم من يموت بحد السيف في سبيل الله، ومنهم من يموت تخمة من كثرة ما أكل، ومنهم من شرب عصيراً فشرق فمات، ومنهم من ضاع له مائة دينار فمات غبناً ، ومنهم من بشر بجائزة فمات فرحاً ، أو جرير فيخبرنا لنكون علي بينة بسبب موته وأمثاله فيقول:
 
إن العيون التي في طرفها حـور *** قتلننا ثم يحيين قـــتلانا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به *** وهن اضعف خلق الله إنسانا‍
 
ياله من قتل غير جميل، ومن موت غير شريف ، ومن وفاة رخيصة، ولكن اسمع إلي بطل مجاهد صنديد شهيد وهو يقول:
 
تأخرت أستبقي الحياة فلم أجد *** لنفسي حياة مثل أن أتقدما
فليس علي الأعقاب تدمي كلومنا *** ولكن علي أقدامنا نقطر الدما‍‍‍! ‍‍‍‍‍‍‍
 
شكراً لهذه النفوس الحية والأرواح الخالدة، ما أجلها وأشرفها يوم عرفت كيف تموت ‍ميتة شريفة بالذبح في سبيل الله، لا ميتة رخيصة من أجل العيون السود‍
وقد قال الصحابي الجليل طلحه بن عبد الله يوم أحد:
اللهم خذ من دمي هذا اليوم حتى ترضي
جزاءك الله خيراً يا طلحة علي هذا الحب الصادق ، وهنئياً لك ذلك المصير المبارك.
وهذا شاعر يشاركه هذه الأمنية الغالية فيقول:
 
لا تمتني يـا رب إلا بســيف *** صارم الحد مصلت في سبيلك
فيقتل شهيداً في سبيل العيون السود‍ ‍

ابن عباس يتصدق بعينه
 
وهذا ابن عباس ترجمان القرآن وبحر الأمة وحبرها، يبكي من خشية الله حتى تذهب عيناه فيعزيه أحد الشامتين فينشد ابن عباس:
 
إن يأخذ الله من عيني نورهــما *** ففي فؤادي وقلبي منهما نور
قلبي ذكي وعقلي غير ذي عوج *** وفي فمي صارم كالسيف مشهور
 
وفي الحديث القدسي (( من ابتليته بحبيبتيه (أي بعينيه) فصبر ، عوضته منهما الجنة))‍‌‍... وهذا سعيد بن المسيب إمام التابعين أبكاه الحب الصادق حتى ذهبت عينه لمرضاة ربه، وكذلك يزيد بن هارون المحدث المشهور فإنه عمي من كثرة البكاء، فقيل له : أين العينان الجميلتان ؟ قال أذهبها ـ والله ـ بكاء الأسحار‍
أما أحد الشعراء فقد بكي علي محبوبته حتى ذهبت منه عيناه فقال:
 
أعيناي كفــا عن فوادي فإنه *** من الظلم سعي اثنين في قتل واحد
لقد عميت عيناي من كثرة البكا *** لفــرقـة حب أو لتذكـار فاقد
 
ويشاركه المتنبي هذا البكاء فيقول:
 
قد كنت أشفق من دمعي علي بصري *** فـاليوم كل عـزيز بعدكم هـانا
 
فابن عباس ذهب بصره لمرضاة الله فثوابه الجنة ، وهؤلاء ذهبت أبصارهم لفلانة فثوابهم الإفلاس والندم والحسرة.
 

يا لهف نفسي علي ملل ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍
 
وخرج شاعر من المدينة وراء قافلة وهو يبكي فسئل عن ذلك؟ قال معهم جارية أخذت قلبي وذهبت فكان كلما نزلوا منزلاً سأل عنها، فإذا ارتحلوا ارتحل معهم وأخذ ينشد:
 
وقالوا صحيرات اليمام وقدموا *** ركائبهم من آخر الليل في الثقل
وردن علي ماء العشيرة والهوى *** علي ملل يا لهف نفسي علي ملل
 
لكن جعفر الطيار ابن عم المحتار، يخرج مسرعاً إلي مؤتة لترفع روحه هناك: (وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى) ، فيتقدم ويقاتل ليضحي بنفسه فداء لدينه ويلقي المنية باسما وهو ينشد:
 
يا حبذا الجنة واقــترابهـــا
طيـــبة وبارد شـــرابها
والروم روم قد دنا عذابها
كافرة بعيدة أنسابهــــا
علي إن لاقيتها ضرابها
 
فتقطع يداه وتطير روحه إلي الجنة ويبدله الله بجناحين يطير بهما في الجنة حيث شاء )وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

الواثق بالله
10-01-01, 08:35 PM
جعل المناسك أرض محبوبته
 
وهذا محب مفتون غلب عليه العشق والغرام والتوله بمحبوبته حتى رفض الخروج إلي مكة لأداء الحج وقال معتذراً
 
حجي إلي الباب القديم، وكعبتي *** الباب الجديد، وبالمصلي الموقف
والله لو علم الحــجيج وقوفنا *** في زندروز عشية ما وقـفوا
أو شاهدوا جسر الحسين وشعبه *** بين المحصب والنقا ما عرفوا
 
أما علي بن الحسين زين العابدين فإنه لما حج أراد أن يلبي ؟ فارتعدت فرائصه وارتعش جسمه واحمر لونه فقيل له:مالك؟ قال أخشى إن قلت : لبيك اللهم لبيك أن يقال لي: لبيك ولا سعديك!. ‍
وهذا من خشية وعظيم تقواه وقوة ورعه وخوفه من ربه، وعند الحاكم في المستدرك أن الرسول صلي الله عليه وسلم لما استلم الحجر الأسود بكي بكاء شديداً ، ثم ألتفت فرأي عمر فقال: هنا تكسب العبرات يا عمر
 

وأي جهاد غيرهن أريد؟‍‍
 
دعي جميل بثينة للجهاد في سبيل الله ليكون كفارةله عل الله أن يرزقه شهادة ينال بها رضوان الله، فاعتذر وهو يقول:
 
يقولون جــاهد يا جميل بغزوة *** وأي جـهاد غـيرهـن أريد؟
 
وفي الحديث   : (( ومن كانت هجرته إلي دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلي ما هاجر إليه)).
ولكن الطرماح بن حكيم الشاعر المجاهد الصادق يدعو ربه أن يرزقه الشهادة ويقول :
 
أيارب شهيداً لا تجعل وفاتي إن أتت *** علي شرجع يعلو بحسن المطارف
ولكن شهيداً ثاوياً في عصابة *** يصابون في فج من الأرض خائف
 
فجميل يري أن أعظم الجهاد حب النساء،والطرماح يري أن أعظم من ذلك رضوان رب الأرض والسماء‍ !... ) مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ )
ألا بلغ الله الحمي من يريده *** وبلغ أطراف الحمي من يريدها

الواثق بالله
10-01-01, 08:40 PM
ضحايا الحب .. شعراً
 
الحب في لغة الـهوي حرفان          ***           لكنه يوم النوى لغــتان
لغة القلوب ولا يفك رموزها        ***            إلا فؤاد دائم الخفقان
متوهد بهليب ذكري لو هوت          ***          في البحر ظل البحر في هيجان
ومضرج بدم الشهادة معلناً            ***          أسماء من ذبحوا علي القربان
ذابت حشاشة ورق خطابه        ***               فتجاوبت لحنينه العينان
بعثت له بالدمع ألف رسالة          ***            مظروفة بكمائم الأجفان
فإذا قرأت حروفها في ليلة        ***              أيقنت أن الحب شئ ثان
الحب ليس قصيدة عربية           ***            محبوكة الأطراف والأوزان
الحب ليس رواية منسوجة          ***            للعرض والأعلام والإعلان
الحب ليس تهتكا وتهافتاً          ***               وتظاهراً بمرارة الحرمان
الحب ليس من الدعي مقالة       ***              منحوتة بعجائب البلدان
كلا وليست خيمة بدوية           ***              مضروبة الأطنان في الصوان
ما كان حباً مسرحية عابث         ***             أدوارها تصميك بالدوران
الحب أن يقف الفؤاد مولهاً        ***              أنفاسه من لاهب النيران
لو سال من جسم المحب دماؤه        ***          كتبت حروف الحب في الجدران!
ترمي العيون إليه وهي نواعس           ***              سهمين من وصل ومن هجران
فإذا التقي سهم الوصال بقلبه      ***              هزته ذكر ملاعب الولدان
وإذا أتي بالهجر سهم صائب        ***            فهو الشهيد بساحــة الميدان
وتثير أنفاس الصباح بروحه ‍*** أشواق من رحلوا من الأوطان
فيظل في بحر التذكر باكياً         ***             ما عاد من صبر ومن سلوان
وإذا الصبا هبت وحل أريجها       ***            هجر الكرى ومجالس الإخوان
لو مر طيف حبيبه بمنامة           ***            لارتاع وهو يعد في الشجعان ‍!‍
أما الضلوع فلو لمست لهيبها         ***           لظننتهـا مـن لاهب النيران ‍!
هجر الرقاد وقد تصدق بالكرى      ***            فكأنه يشكو إلي الدبــران
خلعت له الجوزاء من أسمالها         ***          ثوب السهاد بليلة الأحـزان
وكساه حتى الليل بردة عاشق       ***             تغنيه عن خلع وعن قمصان
تلقاه مفجوعاً يقلب كفه             ***             متلهفاً كـالواله الحــيران
فإذا غفا فحبيبه في جفنه            ***            متمثلاً في صـورة الخجلان
وإذا صحا من يهوي غدا           ***             في كل ناحية وكل زمــان
إن لاح برق قال بسمة عاشق       ***            أو ناح رعد قال صوت فلان!
والصبح طلعة وجهه وجماله          ***          والغيث يشبه دمع من يهواني!
ونشيد طير الروض يحيي ميتاً        ***          من شوقه في سالف الأزمان
فهو المعذب ما قد راعه يحنو له      ***           حساده فهو البعيد الــداني
يا لائمي في الحب ليتك ذقنه         ***           وسقاك من جفنيه من أسقاني!
إن كنت تعذلني فجرب ساعة       ***            هجر المحب وفرقة الخلان
فلسوف تعذرني وتفقه قصتي         ***           وتبيت أنت مجرح الأركان
أنا ما هويت مربرباً ألحاظه          ***           سحر وفوق لماته خالان
ورموشه كسيوف هند اشرعت        ***          ضرباتها تهدي الردى لجنان
وعلي الجبين من الجمال مهابة      ***            وحلاوة من منطق فتان
فالنور من تلك الثنايا ذائب          ***            والشهد ترشف شمعة شفتان
وكلامه سحر حلال مترف           ***           ينسيك عذب معازف العيدان
وكلامه سحر حلال مترف          ***            لا يصح سامعه من الإدمان
سكر من النغم البريء وآخر        ***            من دفء حب إنه سكران
قالوا الثريا علقت بجبينه           ***             وتوضأت بضيائها كفان
ما روضة فيحاء باكر الندي       ***              والغيث مساها علي إبان
والمسك في أعطاف كل خميلة         ***         ما شئت من شيح ومن ريحان
والطل في أردانها متمارج           ***            لله من طل ومــن أردان
يوماً بأذكى من تضوع عطره         ***          كلاً ولا في الحسن يستويان
لم يسبني هذا ولم أهدي له         ***             حبى ولم أراهن عليه جناني
كلا وما أحللته من مهجتي         ***              روضاً وما اسكنته بستاني
عهد الزيانب كله أنسيته             ***            وذكرت كل العمر ما أنساني!
حبي لمن منح الجميل وزادني        ***          شرفاً وبصرني الهدي وحباني
حبي لمالك مهجتي ولخالقي            ***         ولرازقي هو صاحب السبحان
شرفي بأرني عبده يا فرحتى       ***             والفخر لي بعبادة الرحمن
وعليه سار الفائزون جميعهم         ***           متوهجين إلي عظيم الشان
ولأجله بذلوا النفوس وعلقت         ***           تلك الجماجم والتقي الجمعان
سالت علي حد السيوف دماؤهم     ***             وسعوا دامي الملابس قاني
ومقطع الأوصال يسحب جسمه        ***          فوق اللظي، يشوي علي الصوان
ومبعثر الأشلاء لو جمعته             ***          ألفيته بحواصل الغربـــان !
قتلوا لأجل محبهم وحبيبهم            ***          وسواهمو لمحبـــة النسوان!
فاعرف( ضحايا الحب) وافعل فعلهم     ***        إن كان ذاك الفعل في إمكان
فإذا جبنت من القتال وخفت من       ***          وهج السيوف وزحمة الشجعان
وخشيت من وخز الرماح ولم تطق      ***        ضرب الردى من فارس طعان
وبخلت بالنفس النفيسة موقناً           ***         أن العلا حرمت علي الكسلان
فاهجر فراشك والمنام مهللاً          ***           يوم الاذان يضج في الآذان
واحضر إلي الصف المقدم ضارعاً     ***         متملقاً للواحـــد الديان
واسكب دموعاً لا تصان لموقف       ***          عند العظيم مصور الأكوان
واهتف بصوت خافت متخشع         ***          متصدع لعجائب القــرآن
ومعفراً منك الجبين ومعلناً           ***           ندمـاً بنطق مقصر خجلان
فإذا أبيت ولم تطق هذا ولم         ***             تقدر عليه لسطوة الشيطان
فتمن موتاً عاجلاً وارحل فما        ***            أقسى البقاء لمفلس خسران

الواثق بالله
10-01-02, 05:40 AM
السبب الأول
فكر واشكر
والمعنى أن تذكر نعم الله عليك , فإذا هي تغمرك من فوقك ومن تحت قدميك (( وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها )) صحة في بدن، أمن في وطن، غذاء وكساء، وهواء وماء، لديك الدنيا وأنت ما تشعر، تملك الحياة وأنت لا تعلم (( وأسبغ عليكم نعمه ظاهرةً وباطنةً )) عندك عينان، ولسان وشفتان، ويدان ورجلان (( فبأي آلاء ربكما تكذبان )) . هل هي مسألة سهلة أن تمشي على قدميك، وقد بترت أقدام, وأن تعتمد على ساقيك، وقد قطعت سوق، أحقير أن تنام ملء عينيك وقد أطار الألم نوم الكثير، وأن تملاً معدتك من الطعام الشهي، وأن تكرع من الماء البارد وهناك من عكر عليه الطعام، ونغص عليه الشراب بأمراض وأسقام . تفكر في سمعك وقد عوفيت من الصمم، وتأمل في نظرك وقد سلمت من العمى، وانظر إلى جلدك وقد نجوت من البرص والجذام، والمح عقلك وقد أنعم عليك بحضوره ولم تفجع بالجنون والذهول.
أتريد في بصرك وحده كجبل أحد ذهباَ، أتحب بيع سمعك وزن " ثهلان " فضة، هل تشتري قصور الزهراء بلسانك فتكون أبكما، هل تقايض بيديك مقابل عقود اللؤلؤ والياقوت لتكون أقطع، إنك في نعم عميمة وأفضال جسيمة، ولكنك لا تدري . تعيش مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً وعنك الخبز والدفء، والماء البارد، والنوم الهانىء، والعافية الوارفة، تتفكر في المفقود ولا تشكر الموجود، تنزعج من خسارة مالية وعندك مفتاح السعادة، وقناطير مقنطرة من الخير والمواهب والنعم والأشياء، فكر واشكر (( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )) فكر في نفسك، وأهلك، وبيتك، وعملك، وعافيتك، وأصدقائك، والدنيا من حولك (( يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها )) .

السبب الثاني
ما مضى فات
تذكر الماضي والتفاعل معه واستحضاه، والحزن لمآسيه حمقٌ وجنون، وقتل للإرادة وتبديد للحياة الحاضرة . إن ملف الماضي عند العقلاءً يطوى ولا يروى، يغلق عليه أبدا في زنزانة النسيان، يقيد بحبال قوية في سجن الإهمال فلا يخرج أبداً، ويوصد عليه فلا يرى النور، لأنه مضى وانتهى، لا الحزن يعيده، لا الهم يصلحه، لا الغم يصححه، لا الكدر يحيـيه لأنه عدم . لا تعش في كابوس الماضي وتحت مظلة الفائت، أنقذ نفسك من شبح الماضي، أتريد أن ترد النهر إلى مصبه والشمس إلى مطلعها، والطفل إلى بطن أمه، واللبن إلى الثدي، والدمعة إلى العين، إنك بتفاعلك مع الماضي، وقلقلك منه واحتراقك بناره، وانطراحك على أعتابه تعيش وضعاً مأساوياً رهيباً مخيفاً مفزعاً.
القراءة في دفتر الماضي ضياع للحاضر، وتمزيق للجهد، ونسف للساعة الراهنة، ذكر الله الأمم وما فعلت ثم قال: (( تلك أمةٌ قد خلت )) انتهى الأمر وقضي، ولا طائل من تشريح جثة الزمان، وإعادة عجلة التاريخ .
إن الذي يعود للماضي كالذي يطحن الطحين وهو مطحون أصلاً، وكالذي ينشر نشارة الخشب . وقديماً قالوا لمن يبكي على الماضي: لا تخرج الأموات من قبورهم، وقد ذكر من يتحدث على ألسنة البهائم أنهم قالوا للحمار لم لا تجتر ؟ قال: أكره الكذب .
إن بلاءنا أننا نعجز عن حاضرنا ونشتغل بماضينا , نهمل قصورنا الجميلة، ونندب الأطلال البالية، ولئن اجتمعت الإنس والجن على إعادة ما مضى لما استطاعوا لأن هذا هو المحال بعينه .
إن الناس لا ينظرون إلى الوراء ولا يلتفتون إلى الخلف؛ لأن الريح تتجه إلى الأمام والماء ينحدر إلى الأمام والقافلة تسير إلى الأمام، فلا تخالف سنة الحياة .

السبب الثالث
يومك يومك
إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، اليوم فحسب ستعيش، فلا أمس الذي ذهب بخيره وشره، ولا الغد الذي لم يأت إلى الآن . اليوم الذي أظـلتك شمسه، وأدركك نهاره هو يومك فحسب، عمرك يوم واحد، فاجعل في خلدك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدت فيه وتموت فيه , حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه، وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب، لليوم فقط اصرف تركيزك واهتمامك وإبداعك وكدك وجدك، فلهذا اليوم لا بد أن تقدم صلاة خاشعة وتلاوة بتدبر واطلاعاً بتأمل، وذكراً بحضور، واتزاناً في الأمور، وحسناً في خلق، ورضاً بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ورضاَ بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ونفعاً للآخرين .
لليوم هذا الذي أنت فيه فتقسم ساعاته وتجعل من دقائقه سنوات، ومن ثوانيه شهور، تزرع فيه الخير، تسدي فيه الجميل تستغفر فيه من الذنب، تذكر فيه الرب، تتهيأ للرحيل، تعيش هذا اليوم فرحاً وسروراً، وأمناَ وسكينة، ترضى فيه برزقك، بزوجتك، بأطفالك بوظيفتك، ببيتك، بعلمك، بمستواك (( فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين )) تعيش هذا اليوم بلا حزن ولا انزعاج، ولا سخط، ولا حقد، ولا حسد .
إن عليك أن تكتب على لوح قـلبك عبارة واحدة تجعلها أيضاَ على مكتبك , تقول العبارة: يومك يومك .
إذا أكلت خبزاً حاراً شهياً هذا اليوم فهل يضرك خبز الأمس الجاف الرديء، أو خبز غد الغائب المنتظر .
إذا شربت ماءً عذباَ زلالاً هذا اليوم، فلماذا تحزن من ماء أمس الملح الأجاج، أو ماء غدٍ الآسن الحار .
إنك لو صدقت مع نفسك بإرادة فولاذية صارمة عارمة لأخضعتها لنظرية: لن أعيش إلا هذا اليوم .
حينها تستغل كل لحظة في هذا اليوم في بناء كيانك وتنمية مواهبك، وتزكية عملك ، فتقول: لليوم فقط أهذب ألفاظي فلا أنطق هجراً أو فحشاً، أو سباً، أو غيبة، لليوم فقط سوف أرتب بيتي ومكتبتي، فلا ارتباك ولا بعثرة ، وإنما نظام ورتابة . لليوم فقط سوف أعيش فأعتني بنظافة جسمي ، وتحسين مظهري والاهتمام بهندامي ، والاتزان في مشيتي وكلامي وحركاتي .
لليوم فقط سأعيش فأجتهد في طاعة ربي، وتأدية صلاتي على أكمل وجه، والتزود بالنوافل، وتعاهد مصحفي، والنظر في كتبي، وحفظ فائدة، ومطالعة كتاب نافع .
لليوم فقط سأعيش فأغرس في قلبي الفضيلة وأجتث منه شجرة الشر بغصونها الشائكة من كبر وعجب ورياء وحسد وحقد وغل وسوء ظن .
لليوم فقط سوف أعيش فأنفع الآخرين , وأسدي الجميل إلى الغير، أعود مريضاً، أشيع جنازة، أدل حيران، أطعم جائعاً، أفرج عن مكروب، أقف مع مظلوم، أشفع لضعيف، أواسي منكوباً، أكرم عالماً، أرحم صغيراً، أجل كبيراً .
لليوم فقط سأعيش فيا ماضٍ ذهب وانتهى : اغرب كشمسك فلن أبكي عليك ولن تراني أقف لأتذكرك لحظة ؛ لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلت عنا ولن تعود إلينا أبد الآبدين .
ويا مستقبل أنت في عالم الغيب فلن أتعامل مع الأحلام، ولن أبيع نفسي مع الأوهام ولن أتعجل ميلاد مفقود ؛ لأن غداً لا شيء لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكوراً .
يومك يومك أيها الإنسان أروع كلمة في قاموس السعادة لمن أراد الحياة في أبهى صورها وأجمل حللها .

الواثق بالله
10-01-02, 05:42 AM
السبب الرابع
اترك المستقبل حتى يأتي
(( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )) لا تستبق الأحداث، أتريد اجهاض الحمل قبل تمامه ، وقطف الثمرة قبل النضج ، إن غداً مفقود لا حقيقة له ، ليس له وجود ولا طعم ولا لون ، فلماذا نشغل أنفسنا به ونتوجس من مصائبه ونهتم لحوادثه ونتوقع كوارثه، ولا ندري هل يحال بيننا وبينه أو نلقاه فإذا هو سرور وحبور ، المهم أنه في عالم الغيب لم يصل إلى الأرض بعد . إن علينا أن لا نعبر جسراً حتى نأتيه، ومن يدري؟ لعلنا ننفق قبل وصول الجسر، أو لعل الجسر ينهار قبل وصولنا، وربما وصلنا الجسر ومررنا عليه بسلام .
إن إعطاء الذهن مساحة أوسع للتفكير في المستقبل وفتح كتاب الغيب ثم الاكتواء بالمزعجات المتوقعة ممقوتٌ شرعاً؛ لأنه طول أمل، ومذموم عقلاً ؛ لأنه مصارعة للظل. إن كثيراً من هذا العالم يتوقع في مستقبله الجوع والعري والمرض والفقر والمصائب، وهذا كله من مفردات مدارس الشيطان (( الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء ولله يعدكم مغفرةً منه وفضلاً )) .
كثيرٌ هم الذين يبكون ؛ لأنهم سوف يجوعون غداً، وسوف يمرضون بعد سنة، وسوف ينتهي العالم بعد مائة عام . إن الذي عمره في يد غيره لا ينبغي له أن يراهن على العدم ، والذي لا يدري متى يموت لا يجوز له الاشتغال بشيء مفقود لا حقيقة له .
اترك غداً حتى يأتيك ، لا تسأل عن أخباره ، لا تنتظر زحفه ؛ لأنك مشغول باليوم .
وإن تعجب فعجبٌ هؤلاء يقترضون الهم نقداً ليقضوه نسيئة في يوم لم تشرق شمسه ولم ير النور، فحذار من طول الأمل .

السبب الخامس
كيف تواجه النقد الآثم
الرقعاء السخفاء سبوا الخالق الرازق جل في علاه، وشتموا الواحد الأحد لا إله إلا هو، فماذا أتوقع أنا وأنت ونحن أهل الحيف والخطأ ، إنك سوف تواجه في حياتك حرباً ضروساً لا هوادة فيها من النقد الآثم المر، ومن التحطيم المدروس المقصود، ومن الإهانة المتعمدة ما دام أنك تعطي وتبني وتؤثر وتسطع وتلمع، ولن يسكن هؤلاء عنك حتى تتخذ نفقاً في الأرض أو سلماً في السماء فتفر من هؤلاء، أما وأنت بين أظهرهم فانتظر منهم ما يسوؤك ويبكي عينك، ويدمي مقلتك، ويقض مضجعك .

حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه
فالناس أعداءٌ له وخصوم

إن الجالس على الأرض لا يسقط، والناس لا يرفسون كلباً ميتاً، لكنهم يغضبون عليك لأنك فقـتهم صلاحاً، أو علماً، أو أدباً، أو مالاً، فأنت عندهم مذنب لا توبة لك حتى تترك مواهبك ونعم الله عليك، وتنخلع من كل صفات الحمد، وتنسلخ من كل معاني النبل، وتبقى بليداً غبيًا، صفراً محطماً، مكدوداً , هذا ما يريدون بالضبط .
إذاَ فاصمد لكلام هؤلاء ونقدهم وتشويههم وتحقيرهم " اثبت أحد" وكن كالصخرة الصامتة المهيبة تتـكسر عليها حبات البر لتثبت وجودها وقدرتها على البقاء . إنك إن أصغيت لكلام هؤلاء وتفاعلت معه حققت أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك وتكدير عمرك ، ألا فاصفح الصفح الجميل، ألا فأعرض عنهم ولا تك في ضيق مما يمكرون . إن نقدهم السخيف ترجمة محترمة لك ، وبقدر وزنك يكون النقد الآثم المفتعل .
إنك لن تستطيع أن تغلق أفواه هؤلاء ولن تستطيع أن تعتقل ألسنتهم لكنك تستطيع أن تدفن نقدهم وتجنيهم بتجافيك لهم، وإهمالك لشأنهم، وإطراحك لأقوالهم (( قل موتوا بغيظكم ))

ما أبالي أنب بالحزن تيس
أو لحني بظهر غيب لئيم

بل تستطيع أن تصب في أفواههم الخردل بزيادة فضائلك وتربية محاسنك وتقويم اعوجاجك .

إذا محاسني اللاتي أدل بها
كانت عيوبي فقل لي كيف أعتذر

إن كنت تريد أن تكون مقبولاً عند الجميع محبوباً لدى الكل سليماً من العيوب عند العالم فقد طلبت مستحيلاً وأملت أملاً بعيداً .
قال حاتم :

وكلمة حاسدٍ من غير جرم
سمعتُ فقلت مري فانفذيني
وعابوها علي ولم تعبني
ولم يند لها أبداً جبيني

السبب السادس
لا تنتظر شكراً من أحد
من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
لا يذهب العرف بين الله والناس
خلق الله العباد ليذكروه ورزق الله الخليقة ليشكروه، فبعد الكثير غيره، وشكر الغالب سواه؛ لأن طبيعة الجحود والنكران والجفاء وكفران النعم غالبة على النفوس، فلا تصدم إذا وجدت هؤلاء قد كفروا جميلك، وأحرقوا إحسانك، ونسوا معروفك، بل ربما ناصبوك العداء، ورموك بمنجنيق الحقد الدفين، لا لشيء إلا لأنك أحسنت إليهم (( وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله )) .
وطالع سجل العالم المشهود، فإذا في فصوله قصة أب ربى ابنه وغذاه وكساه وأطعمه وسقاه، وأدبه، وعلمه، سهر لينام، وجاع ليشبع، وتعب ليرتاح، فلما طر شاب هذا الابن وقوي ساعده، أصبح لوالده كالكلب العقور، استخفافاً، ازدراءً، مقتاً، عقوقاً، صراخاً، عذاباً وبيلا ً.
ألا فليهدأ الذين احترقت أوراق جميلهم عند منكوسي الفطر، ومحطمي الإرادات، وليهنؤوا بعوض المثوبة عند من لا تنفذ خزائنه .
إن هذا الخطاب الحار لا يدعوك لترك الجميل، وعدم الإحسان للغير، وإنما يوطنك على انتظار الجحود والتنكر لهذا الجميل والإحسان، فلا تبتـئس بما كانوا يصنعون .
اعمل الخير لوجه الله، لأنك الفائز على كل حال، ثم لا يضر غمط من غمطه، ولا جحود من جحده، واحمد الله لأنك المحسن، وهو المسيء، واليد العليا خير من اليد السفلى (( إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكوراً )) .
وقد ذهل كثير من العقلاء من جبلة الجحود عند الغوغاء، وكأنهم ما سمعوا الوحي الجليل وهو ينعي على الصنف عتوه وتمرده (( مر كأن لم يدعنا إلى ضرٍ مسه)) لا تفاجاً إذا أهديت بليداً قلماً فكتب به هجاءك، أو منحت جافياً عصاً يتوكأ عليها ويهش بها على غنمه، فشج بها رأسك، هذا هو الأصل عند هذه البشرية المحنطة في كفن الجحود مع باريها جل في علاه، فكيف بها معي ومعك .

أعلمه الرماية كل يوم
فلما اشتد ساعده رماني

الواثق بالله
10-01-02, 05:43 AM
السبب السابع
الإحسان إلى الغير انشراح للصدر
الجميل كاسمه، والمعروف كرسمه، والخير كطعمه. أول المستفيدين من إسعاد الناس هم المتفضلون بهذا الإسعاد، يجنون ثمراته عاجلاً في نفوسهم، وأخلاقهم، وضمائرهم، فيجدون الانشراح، والانبساط، والهدوء والسكينة .
فإذا طاف بك طائف من هم أو ألم بك غم فامنح غيرك معروفاً وأسدِ لهم جميلاً تجد الفرج والراحة. أعط محروماً، انصر مظلوماً، أنقذ مكروباً، أطعم جائعاً، عد مريضاً، أعن منكوباً، تجد السعادة تغمرك من بين يديك ومن خلفك .
إن فعل الخير كالمسك ينفع حامله وبائعه ومشتريه، وعوائد الخير النفسية عقاقير مباركة تصرف في صيدلية الذين عمرت قلوبهم بالبر والإحسان .
إن توزيع البسمات المشرقة على فقراء الأخلاق صدقة جارية في عالم القيم " ولو أن تلقى أخاك بوجه طـلق " وإن عبوس الوجه إعلان حرب ضروس على الآخرين لا يعلم قيامها إلا علام الغيوب .
شربة ماء من كف بغي لكلب عقور أثمرت دخول جنة عرضها السماوات والأرض لأن صاحب الثواب غفور شكور جميل، يحب الجميل، غني حميد .
يا من تهددهم كوابيس الشقاء والفزع والخوف هلموا إلى بستان المعروف وتشاغلوا بالخير، عطاء وضيافة ومواساة وإعانة وخدمة وستجدون السعادة طعماً ولوناً وذوقاً (( وما لأحدٍ عنده من نعمةٍ تجزى(19)إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى(20) ولسوف يرضى )) .

السبب الثامن
أطرد الفراغ بالعمل
الفارغون في الحياة هم أهل الأراجيف والشائعات لأن أذهانهم موزعة (( رضوا بأن يكونوا مع الخوالف )).
إن أخطر حالات الذهن يوم يفرغ صاحبه من العمل فيبقى كالسيارة المسرعة في انحدار بلا سائق تجنح ذات اليمين وذات الشمال .
يوم تجد في حياتك فراغاً فتهيأ حينها للهم والغم والفزع؛ لأن هذا الفراغ يسحب لك كل ملفات الماضي والحاضر والمستقبل من أدراج الحياة فيجعلك في أمر مريج، ونصيحتي لك ولنفسي أن تقوم بأعمال مثمرة بدلاً من هذا الاسترخاء القاتل لأنه وأدٌ خفي، وانتحار بكبسول مسكن .
إن الفراغ أشبه بالتعذيب البطيء الذي يمارس في سجون الصين بوضع السجين تحت أنبوب يقطر كل دقيقة قطرة، وفي فترات انتظار هذه القطرات يصاب السجين بالجنون .
الراحة غفلة، والفارغ لص محترف، وعقلك هو فريسة ممزقة لهذه الحروب الوهمية .
إذاَ قم الآن صل أو اقرأ، أو سبح أو طالع، أو اكتب، أو رتب مكتبتك، أو اصلح بيتك، أو انفع غيرك حتى تقضي على الفراغ وإني لك من الناصحين .
اذبح الفراغ بسكين العمل، ويضمن لك أطباء العالم 50% من السعادة مقابل هذا الإجراء الطارئ فحسب، انظر إلى الفلاحين والخبازين والبناءين يغردون بالأناشيد كالعصافير في سعادة وراحة وأنت على فراشك تمسح دموعك وتضطرب كأنك ملدوغ .

 
 
السبب التاسع
لا تكن إمعة
لا تتقمص شخصية غيرك ولا تذب في الآخرين. إن هذا هو العذاب الدائم، وكثير هم الذين ينسون أنفسهم وأصواتهم وحركاتهم، وكلامهم، ومواهبهم، وظروفهم، لينصهروا في شخصيات الآخرين، فإذا التكلف والصلف، والاحتراق، والإعدام للكيان وللذات .
وآدم إلى آخر الخليقة لم يتفق اثنان في صورة واحدة، فلماذا يتفقون في المواهب والأخلاق .
أنت شيء آخر لم يسبق لك في التاريخ مثال ولن يأتي مثلك في الدنيا شبيه .
أنت مختلف تماماً عن زيد وعمرو فلا تحشر نفسك في سرداب التقليد والمحاكاة والذوبان .
انطلق على هيئتك وسجيتك (( قد علم كل أناسٍ مشربهم )) (( ولكلٍ وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات )) عش كما خلقت لا تغير صوتك، لا تبدل نبرتك، لا تخلف مشيتك، هذب نفسك بالوحي، ولكن لا تلغي وجودك وتقتل استقلالك .
أنت لك طعم خاص ولون خاص ونريدك أنت بلونك هذا وطعمك هذا، لأنك خلفت هكذا وعرفناك هكذا " لا يكن أحدكم إمعة " .
إن الناس في طبائعهم أشبه بعالم الأشجار . حلو وحامض، وطويل وقصير، وهكذا فليكونوا . فإن كنت كالموز فلا تتحول إلى سفرجل ؛ لأن جمالك وقيمتك أن تكون موزاً ، إن اختلاف ألواننا وألسنتنا ومواهبنا وقدراتنا آية من آيات الباري فلا تجحد آياته .

السبب العاشر
قضاء وقدر
(( ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها )) , جف القلم، رفعت الصحف، قضي الأمر، كتبت المقادير، لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، ما أصابك لم يكن ليخطأك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك .
إن هذه العقيدة إذا رسخت في نفسك وقرت في ضميرك صارت البلية عطية، والمحنة منحة، وكل الوقائع جوائز وأوسمة " من يرد الله به خيراً يصب منه " فلا يصيبك قلق من مرض أو موت ابن، أو خسارة مالية، أو احتراق بيت، فإن الباري قد قدر والقضاء قد حل، والاختيار هكذا، والخيرة لله، والأجر حصل والذنب كُفِّرَ .
هنيئاً لأهل المصائب صبرهم ورضاهم عن الآخذ، المعطي، القابض، الباسط، لا يسأل عما يفعل وهم يسألون .
ولن تهدأ أعصابك وتسكن بلابل نفسك، وتذهب وساوس صدرك حتى تؤمن بالقضاء والقدر، جف القلم بما أنت لاق، فلا تذهب نفسك حسرات، لا تظن أنه كان بوسعك إيقاف الجدار أن ينهار، وحبس الماء أن ينسكب، ومنع الريح أن تهب، وحفظ الزجاج أن ينكسر، هذا ليس بصحيح على رغمي ورغمك، وسوف يقع المقدور، وينفذ القضاء، ويحل المكتوب (( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر )) .
استسلم للقدر قبل أن تطوق بجيش السخط والتذمر والعويل، اعترف بالقضاء قبل أن يدهمك سيل الندم، إذاَ فليهدأ بالك إذا فعلت الأسباب، وبذلت الحيل، ثم وقع ما كنت تحذر، فهذا هو الذي كان ينبغي أن يقع، ولا تقل " لو أني فعلت كذا وكذا لكان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل".

الواثق بالله
10-01-02, 05:44 AM
السبب الحادي عشر
إن مع العسر يسراً
يا إنسان بعد الجوع شبع، وبعد الظمأ ري، وبعد السهر نوم، وبعد المرض عافية، سوف يصل الغائب ويهتدي الضال، ويفك العاني، وينقشع الظلام (( فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده )) .
بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال، ومسارب الأودية، بشر المهموم بفرج مفاجئ يصل في سرعة الضوء ولمح البصر، بشر المنكوب بلطف خفي وكف حانية وادعة .
إذا رأيت الصحراء تمتد، فاعلم أن ورائها رياضاً خضراء وارفة الظلال .
إذا رأيت الحبل يشتد يشتد، فاعلم أنه سوف ينقطع .
أحسن كلمة قالها العرب في الجاهلية :
الغمرات ثم ينـلجنّه
ثم يذهبن ولا يجنّه
مع الدمعة بسمة، ومع الخوف أمناً، ومع الفزع سكينة، النار لا تحرق إبراهيم التوحيد؛ لأن الرعاية الربانية فتحت نافذة برداً وسلاماً .
البحر لا يغرق كليم الرحمن؛ لأن الصوت القوي الصادق نطق بكلا إن معي ربي سيهدين .
المعصوم في الغار بَشَّرَ صاحبه بأنه وحده معنا فـتـنـزل الأمن والفتح والسكينة .
إن عبيد ساعدتهم الراهنة وأرقاء ظروفهم القاتمة لا يرون إلا النكد والضيق والتعاسة، لأنهم لا ينظرون إلا إلى جدار الغرفة وباب الدار فحسب . ألا فليمدوا أبصارهم وراء الحجب وليطلقوا أعنة أفكارهم إلى ما وراء الأسوار .
إذاَ فلا تضق ذرعاَ فمن المحال دوام الحال، وأفضل العبادة انتظار الفرج، الأيام دول، والدهر قلب، والليالي حبالى، والغيب مستور، والحكيم كل يوم هو في شأن، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ، وإن مع العسر يسراَ .

السبب الثاني عشر
اصنع من الليمون شراباً حلواً
الذكي الأريب يحول الخسائر إلى أرباح، والجاهل الرعديد يجعل المصيبة مصيبتين .
طرد الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة فأقام في المدينة دولة ملأت سمع التاريخ وبصره .
سجن أحمد بن حنبل وجلد، فصار إمام أهل السنة، وحبس ابن تيمية، فأخرج من حبسه علماً جماً، ووضع السرخسي في قعر بئر معطلة، فأخرج عشرين مجلداً في الفقه، وأقعد ابن الأثير فصنف جامع الأصول والنهاية من أشهر وأنفع كتب الحديث، ونفي ابن الجوزي من بغداد، فجود القراءات السبع، وأصابت حمى الموت مالك بن الريب، فأرسل للعالمين قصيدته الرائعة الذائعة التي تعدل دواوين شعراء الدولة العباسية، ومات أبناء أبي ذؤيب الهذلي فرثاهم بإلياذة أنصت لها الدهر، وذهل منها الجمهور، وصفق لها التاريخ .
إذا داهمتك داهية فانظر في الجانب المشرق منها، وإذا ناولك أحدهم كوب ليمون فأضف إليه حفنة من سكر، وإذا أهدى لك ثعباناً فخذ جلده الثمين واترك باقيه، وإذا لدغتك عقرب فاعلم أنه مصل واقي ومناعة حصينة صد سم الحيات .
تكيف في ظرفك القاسي لتخرج لنا منه زهراً وورداً وياسميناً، وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً .
سجنت فرنسا قبل ثورتها العارمة شَاعِرَيْن مجيدين : متفائلاً ومتشائماً , فأخرجا رؤوسهما من نافذة السجن .
فأما المتفائل فنظر نظرة في النجوم فضحك . وأما المتشائم فنظر إلى الطين في الشارع المجاور فبكى .
انظر إلى الوجه الآخر للمأساة؛ لأن الشر المحض ليس موجوداً بل هناك خير ومكسب وفتح وأجر .

السبب الثالث عشر
أمن يجيب المضطر إذا دعاه
من الذي يفزع إليه المكروب، ويستغيث به المنكوب، وتصمد إليه الكائنات وتسأله المخلوقات وتلهج بذكره الألسن، وتألهه القلوب إنه الله لا إله إلا هو .
وحق علي وعليك أن ندعوه في الشدة والرخاء، والسراء والضراء، ونفزع إليه في الملمات، ونتوسل إليه في الكربات، وننطرح على عتبات بابه سائلين باكين ضارعين منيـبـيـن، حينها يأتي مدده ويصل عونه ويسرع فرجه، ويحل فتحه (( أمن يجيب المضطر إذا دعاه )) فينجي الغريق ويرد الغائب، ويعافي المبتـلى، وينصر المظلوم، ويهدي الضال، ويشفي المريض، ويفرج عن المكروب (( فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين )) .
ولن أسرد عليك هنا أدعية إزاحة الهم والغم والحزن والكرب، ولكن أحيلك إلى كتب السنة لتتعلم شريف الخطاب معه فتناجيه وتناديه وتدعوه وترجوه، فإن وجدته وجدت كل شيء، وإن فقدت الإيمان به فقدت كل شيء، إن دعاءك ربك عبادة أخرى، وطاعة عظمى ثانية فوق حصول المطلوب، وإن عبداَ يجيد فن الدعاء حري أن لا يهتم ولا يغتم ولا يقلق، كل الحبال تتصرم إلا حبله، كل الأبواب توصد إلا بابه، وهو قريب سميع مجيب، يجيب المضطر إذا دعاه . يأمرك وأنت الفقير الضعيف المحتاج، وهو الغني القوي الواحد الماجد، بأن تدعوه (( ادعوني أستجب لكم )) .
إذا نزلت بك النوازل وألمت بك الخطوب، فالهج بذكره، واهتف باسمه، واطلب مدده واسأله فتحه ونصره، مرغ الجبين لتقديس اسمه، لتحصل على تاج الحرية، وأرغم الأنف في طين عبوديته لتحوز وسام النجاة . مد يديك، أرفع كفيك، أطلق لسانك، أكثر من طلبه، بالغ في سؤاله، ألح عليه، الزم بابه، انتظر لطفه، ترقب فتحه، أشد باسمه، أحسن ظنك فيه، انقطع إليه، تبتل إليه تبتيلاً حتى تسعد وتفلح .

السبب الرابع عشر
وليسعك بيتك
العزلة الشرعية السنية: بعدك عن الشر وأهله، والفارغين واللاهين والفوضويين، فيجتمع عليك شملك، يهدأ بالك، ويرتاح خاطرك، ويجود ذهنك بدرر الحكم ويسرح طرفك في بستان المعادن .
إن العزلة عن كل ما يشغل عن الخير والطاعة دواء عزيز , جربه أطباء القلوب فنجح أيما نجاح ، وأنا أدلك عليه . في العزلة عن الشر واللغو وعن الدهماء تلقيح للفكر، وإقامة لناموس الخشية، واحتفال بمولد الإنابة والتذكر، وإنما كان الاجتماع المحمود والاختلاط الممدوح في الصلوات والجمع ومجالس العلم والتعاون على الخير، أما مجالس البطالة والعطالة فحذار حذار، اهرب بجلدك ، ابك على خطيئتك، وامسك عليك لسانك، وليسعك بيتك . الاختلاط الهمجي حرب شعواء على النفس ، وتهديد خطير لدنيا الأمن والاستقرار في نفسك ؛ لأنك تجالس أساطين الشائعات وأبطال الأراجيف ، وأساتذة التبشير بالفتن والكوارث والمحن ، حتى تموت كل يوم سبع مرات قبل أن يصلك الموت (( لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالاً )) .

وإذا ما خلا الجبان بأرض
طلب الطعن وحده والنزالا

إذاً فرجائي الوحيد إقبالك على شأنك والانزواء في غرفتك إلا من قول خير أو فعل خير، حينها تجد قلبك عاد إليك، فسلم وقتك من الضياع، وعمرك من الإهدار، ولسانك من الغيبة، وقلبك من القلق، وأذنك من الخنا ونفسك من سوء الظن، ومن جرب عرف، ومن أركب نفسه مطايا الأوهام، واسترسل مع العوام فقل عليه السلام .

الواثق بالله
10-01-02, 05:45 AM
السبب الخامس عشر
العوض من الله
لا يسلبك الله شيئاً إلا عوضك خيراً منه، إذا صبرت واحتسبت " من أخذت حبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة " يعني عينيه , " من سلبت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسب عوضته من الجنة " من فقد ابنه وصبر بني له بيت الحمد في الخلد، وقس على هذا المنوال فإن هذا مجرد مثال .
فلا تأسف على مصيبة فإن الذي قدرها عنده جنة وثواب وعوض وأجر عظيم .
إن أولياء الله المصابين المبتلين ينوه بهم في الفردوس (( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )) .
وحق علينا أن ننظر في عوض المصيبة وفي ثوابها وفي خلفها الخير (( أولئك عليهم صلواتٌ من ربهم ورحمةٌ وأولئك هم المهتدون )) هنيئاَ للمصابين ، وبشرى للمنكوبين .
إن عمر الدنيا قصير وكنزها حقير ، والآخرة خير وأبقى فمن أصيب هنا كوفي هناك ، ومن تعب هنا ارتاح هناك، أما المتعـلقون بالدنيا العاشقون لها الراكنون إليها، فأشد ما على قلوبهم فوت حظوظهم منها وتنغيص راحتهم فيها لأنهم يريدونها وحدها فلذلك تعظم عليهم المصائب وتكبر عندهم النكبات لأنهم ينظرون تحت أقدامهم فلا يرون إلا الدنيا الفانية الزهيدة الرخيصة .
أيها المصابون ما فات شيء وأنتم الرابحون ، فقد بعث لكم برسالة بين أسطرها لطف وعطف وثواب وحسن اختيار إن على المصاب الذي ضرب عليه سرادق المصيبة أن ينظر ليرى أن النتيجة (( فضرب بينهم بسورٍ لهُ باب باطنهُ فيه الرحمة وظاهره من قبله العذابُ )) وما عند الله خير وأبقى وأهنأ وأمرأ وأجل وأعلى .

السبب السادس عشر
الإيمان هو الحياة
الأشقياء بكل معاني الشقاء هم المفلسون من كنوز الإيمان، ومن رصيد اليقين، فهم أبداً في تعاسة وغضب ومهانة وذلة (( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا )) .
لا يسعد النفس ويزكيها ويهزها ويفرحها ويذهب غمها وهمها وقلقها إلا الإيمان بالله رب العالمين، لا طعم للحياة أصلاً إلا بالإيمان .
إذا الإيمان ضاع فلا حياة
ولا دنيا لمن لم يحي دينا
إن الطريقة المثلى للملاحدة إن لم يؤمنوا أن ينتحروا ليريحوا أنفسهم من هذه الآصار والأغلال والظـلمات والدواهي ، يا لها من حياة تعيسة بلا إيمان، يالها من لعنة أبدية حاقت بالخارجين على منهج الله في الأرض (( ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرةٍ ونذرهم في ظغيانهم يعمهون )) وقد آن الآوان للعالم أن يقتنع كل القناعة وأن يؤمن كل الإيمان بأن لا إله إلا الله بعد تجربة طويلة شاقة عبر قرون غابرة توصل بعدها العقل إلى أن الصنم خرافة والكفر لعنة، والإلحاد كذبة، وأن الرسل صادقون، وأن الله حق , له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير .
وبقدر إيمانك قوة وضعفاً، حرارة وبرودة، تكون سعادتك وراحتك وطمأنينتك .
(( من عمل صلحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياةً طيبةً ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون )) وهذه الحياة الطيبة هي استقرار نفوسهم لحسن موعد ربهم، وثبات قلوبهم بحب باريهم، وطهارة ضمائرهم من أوضاع الانحراف، وبرود أعصابهم أمام الحوادث، وسكينة قلوبهم عند وقع القضاء ورضاهم في مواطن القدر؛ لأنهم رضوا بالله ربا، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا .

السبب السابع عشر
اجن العسل ولا تكسر الخلية

الرفق ما كان في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه، اللين في الخطاب, البسمة الرائقة على المحيا، الكلمة الطيبة عند اللقاء، هذه حلل منسوجة يرتديها السعداء، وهي صفات المؤمن كالنحلة تأكل طيباً وتصنع طيباً، وإذا وقعت على زهرة لا تكسرها لأن الله يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف . إن من الناس من تشرأب لقدومهم الأعناق، وتشخص إلى طلعاتهم الأبصار، وتحييهم الأفئدة وتشيعهم الأرواح؛ لأنهم محبوبون في كلامهم , في أخذهم وعطائهم، في لقائهم ووداعهم .
إن اكتساب الأصدقاء فن مدروس يجيده النبلاء الأبرار، فهم محفوفون دائماً وأبداً بهالة من الناس , إن حضروا فالبشر والأنس، وإن غابوا فالسؤال والدعاء .
سهرنا ونام الركب والليل مسرف
وكنت حديث الركب في كل منزل
إن هؤلاء السعداء لهم دستور أخلاق عنوانه(( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميمٌ )) فهم يمتصون الأحقاد بعاطفتهم الجياشة، وحلمهم الدافيء، وصفحهم البريء، يتناسون الإساءة ويحفظون الإحسان، تمر بهم الكلمات النابية فلا تلج آذانهم بل تذهب بعيداً هناك إلى غير رجعة . هم في راحة والناس منهم في أمن والمسلمون منهم في سلام " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمؤمن من أمنه الناس على دماءهم وأموالهم " , " إن الله أمرني أن أصل من قطعني وأن أعفو عمن ظلمني وأن أعطي من حرمني " , (( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )) بشر هؤلاء بثواب عاجل من الطمأنينة والسكينة والهدوء .
من سالم الناس يسلم من عواذلهم
ونام وهو قرير العين جذلان
وبشرهم بثواب أخروي كبير في جوار رب غفور في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر .

السبب الثامن عشر
ألا بذكر الله تطمئن القلوب
الصدق حبيب الله والصراحة صابون القلوب، والتجربة برهان، والرائد لا يكذب أهله، ولم يوجد عمل أشرح للصدر وأعظم للأجر كالذكر (( فاذكروني أذكركم )) , وذكره سبحانه جنته في أرضه من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة , وهو إنقاذ للنفس من أوصابها وأتعابها واضطرابها بل هو طريق ميسر مختصر إلى كل فوز وفلاح . طالع دواوين الوحي لتر فوائد الذكر، وجرب مع الأيام بلسمه لتنال الشفاء .
إذا مرضنا تداوينا بذكركم
ونترك الذكر أحياناً فننتكس
وبذكره سبحانه تنقشع سحب الخوف والفزع والهم والحزن . بذكره تزاح جبال الكرب والغم والأسى .
ولا عجب أن يرتاح الذاكرون فهذا هو الأصل الأصيل، لكن العجب العجاب كيف يعيش الغافلون عن ذكره (( أموات غير أحياءٍ وما يشعرون أيان يبعثون )) .
يا من شكى الأرق وبكى من الألم وتفجع من الحوادث، ورمته الخطوب , هيا اهتف باسمه المقدس، هل تعلم له سمياً .
الله أكبر كل هم ينجلي
عن قلب كل مكبر ومهلل
بقدر إكثارك من ذكره ينبسط خاطرك، يهدأ قلبك، تسعد نفسك، يرتاح ضميرك، لأن في ذكره جل في علاه معاني التوكل عليه والثقة به والاعتماد عليه والرجوع إليه، وحسن الظن فيه، وانتظار الفرج منه، فهو قريب إذا دعي، سميع إذا نودي، مجيب إذا سئل ، فاضرع واخضع واخشع ، وردد اسمه الطيب المبارك على لسانك ثناء ومدحاً ودعاءً وسؤالاً واستغفاراً ، وسوف تجد بحوله وقوته السعادة والأمن والسرور والنور والحبور (( فآتاهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة )) .

السبب التاسع عشر
أم يحسدون الناس
على ما آتاهم الله من فضله
الحسد كالأكلة الملحة تنخر العظم نخراً، إن الحسد مرض مزمن يعيث في الجسم فسادا، وقد قيل: لا راحة لحسود فهو ظالم في ثوب مظلوم، وعدو في جلباب صديق . وقد قالوا:

لله در الحسد ما أعدله
بدأ بصاحبه فقتله

إنني أنهى نفسي ونفسك عن الحسد رحمة بي وبك، قبل أن نرحم الآخرين؛ لأننا بحسدنا لهم نطعم الهم لحومنا، ونسقي الغم دماءنا ونوزع نوم جفوننا على الآخرين .
إن الحاسد يشعل فرناً ساخناً ثم يقتحم فيه . التنغيص والكدر والهم الحاضر أمراض يولدها الحسد لتقضي على الراحة والحياة الطيبة الجميلة .
بلية الحاسد أنه خاصم القضاء واتهم الباري في العدل وأساء الأدب مع الشرع وخالف صاحب المنهج .
يا للحسد من مرض لا يؤجر عليه صاحبه، ومن بلاء لا يثاب عليه المبتلى به، وسوف يبقى هذا الحاسد في حرقة دائمة حتى يموت أو تذهب نعم الناس عنهم . كل يصالح إلا الحاسد فالصلح معه أن تتخلى عن نعم الله وتتنازل عن مواهبك، وتلغي خصائصك، ومناقبك، فإن فعلت ذلك فلعله يرضى على مضض، نعوذ بالله من شر حاسد إذا حسد ، فإنه يصبح كالثعبان الأسود السام لا يقر قراره حتى يفرغ سمه في جسم بريء .
فأنهاك أنهاك عن الحسد واستعذ بالله من الحاسد فإنه لك بالمرصاد .

السبب العشرون
اقبل الحياة كما هي
طبعت على كدر وأنت تريدها
صفواً من الأقذاء والأكدار
هذا حال الدنيا منغصة اللذات، كثيرة التبعات، جاهمة المحيا، كثيرة التلون، مزجت بالكدر، وخلطت بالنكد، وأنت منها في كبد .
ولن تجد ولداً أو زوجة، أو صديقاً، أو نبيلاً، ولا مسكناً ولا وظيفة إلا وفيه ما يكدر وعنده ما يسوء أحياناً، فأطفيء حر شره ببرد خيره، لتنجو رأساً برأس والجروح قصاص .
أراد الله لهذه الدنيا أن تكون جامعة لضدين والنوعين والفريقين والرأيين خير وشر، صلاح وفساد، سرور وحزن، ثم يصفو الخير كله والصلاح والسرور في الجنة ويجمع الشر كله والفساد والحزن في النار .
وفي الحديث: " الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالم ومتعلم " فعش واقعك ولا تسرح مع الخيال وحلق في عالم المثاليات، اقبل دنياك كما هي، وطوع نفسك لمعايشتها ومواطنتها، فسوف لا يصفو لك فيها صاحب ولا يكمل لك فيها أمر؛ لأن الصفو والكمال والتمام ليس من شأنها ولا من صفاتها .
لن تكمل لك زوجة وفي الحديث " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي آخر" .
فينبغي أن نسدد ونقارب ونعفو ونصفح ونأخذ ما تيسر ونذر ما تعسر ونغمض الطرف أحيانا ونسدد الخطى ، ونتغافل عن أمور .
ومن لم يصانع في أمور كثيرة
يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم

الواثق بالله
10-01-02, 05:47 AM
السبب الحادي والعشرون
تعز بأهل البلاء
تلفت يمنة ويسرة فهل ترى إلا مبتلى وهل تشاهد إلا منكوباً، في كل دار نائحة، وعلى كل خد دمع وفي كل وادٍ بنو سعد .
أيها الشامت المعير بالدهر
أأنت المبرؤ الموفور
كم من المصائب وكم من الصابرين، فلست أنت وحدك المصاب بل مصابك أنت بالنسبة لغيرك قليل، كم من مريض على سريره من أعوام يتقلب ذات اليمين وذات الشمال يئن من الألم ويصيح من السقم .
كم من محبوس مر به سنوات ما رأى الشمس بعينه ، وما عرف غير زنزانته .
وكم من رجل وامرأة فقدا فلذات أكبادهما في ميعة الشباب وريعان العمر .
وكم من مكروب ومديون ومصاب ومنكوب .
آن لك أن تتعـزى بهؤلاء وأن تعلم علم اليقين أن هذه الحياة سجنٌ للمؤمن ودار للأحزان والنكبات، تصبح القصور حافلة بأهلها وتمسي خاوية على عروشها . بينما الشمل مجتمع والأبدان في عافية والأموال وافرة، والأولاد كثر، ثم ما هي إلا أيام فإذا الفقر والموت والفراق والأمراض (( وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الأمثال )) فعليك أن توطن نفسك كتوطين الجمل المحنك الذي يبرك على الصخرة ، وعليك أن توازن مصابك بمن حولك وبمن سبقك في مسيرة الدهر، ليظهر لك أنك معافى بالنسبة لهؤلاء وأنه لم يأتك إلا وخزات سهلة فاحمد الله على لطفه واشكره على ما أبقى ، واحتسب ما أخذ ، وتعز بمن حولك .
ولولا كثرة الباكين حولي
على إخوانهم لقتلت نفسي
ولك قدوة في رسول صلى الله عليه وسلم وقد وضع السلا على رأسه وأدميت قدماه وشج وجهه وحوصر في الشعب حتى أكل ورق الشجر، وطرد من مكة، وكسرت ثنيته، ورمي عرض زوجته الشريف، وقتل سبعون من أصحابه، وفقد ابنه، وأكثر بناته في حياته، وربط الحجر على بطنه من الجوع، واتهم بأنه شاعر ساحر كاهن مجنون كذاب، صانه الله من ذلك، وهذا بلاء لا بد منه ومحيص لا أعظم منه، وقد قتل قبل زكريا وذبح يحيى ، وهاجر موسى، ووضع الخليل في النار، وصار الأئمة على هذا الطريق فضرج عمر بدمه، واغتيل عثمان، وطعن علي ، وجلدت ظهور الأئمة وسجن الأخيار، ونكل بالأبرار (( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا )) .

السبب الثاني والعشرون
الصلاة ... الصلاة
(( يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة ))
إذا داهمك الخوف وطوقك الحزن، وأخذ الهم بتلابيبك، فقم حالاً إلى الصلاة، تثوب لك روحك وتطمئن نفسك، إن الصلاة كفيلة بإذن الله باجتياح مستعمرات الأحزان والغموم ومطاردة فلول الاكتئاب .
كان صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمرٌ قال : " أرحنا بالصلاة يا بلال " فكانت قرة عينه وسعادته وبهجته .
وقد طالعت سير قوم أفذاذ كانت إذا ضاقت بهم الضوائق وكشرت في وجوههم الخطوب، فزعوا إلى صلاة خاشعة فتعود لهم قواهم وإراداتهم وهممهم .
إن صلاة الخوف فرضت لتؤدى في ساعة الرعب، يوم تتطاير الجماجم، وتسيل النفوس على شفرات السيوف، فإذا أعظم تثبيت وأجل سكينة صلاة خاشعة .
إن على الجيل الذي عصفت به الأمراض النفسية أن يتعرف على المسجد ، وأن يمرغ جبيـنه ليرضي ربه أولا ولينقذ نفسه من هذا العذاب الواصب وإلا فإن الدمع سوف يحرق جفنه والحزن سوف يحطم أعصابه وليس لديه طاقة تمده بالسكينة والأمن إلا الصلاة.
من أعظم النعم لو كنا نعقل هذه الصلوات الخمس كل يوم وليلة كفارة لذنوبنا، رفع لدرجاتنا عند ربنا، ثم هي علاج عظيم لمآسينا ودواء ناجع لأمراضنا، تسكب في ضمائرنا مقادير زاكية من اليقين وتملؤ جوانحنا بالرضا. أما أولئك الذي جانبوا المسجد وتركوا الصلاة، فمن نكد إلى نكد، ومن حزن إلى حزن ومن شقاء إلى شقاء (( فتعساً لهم وأضل أعمالهم )) .

السبب الثالث والعشرون
حسبنا الله ونعم الوكيل
تفويض الأمر إلى الله ، والتوكل عليه، والثقة بوعده، والرضا بصنيعه، وحسن الظن به، وانتظار الفرج منه من أعظم ثمرات الإيمان، ومن أجل صفات المؤمنين، وحينما يطمئن العبد إلى حسن العاقبة ويعتمد على ربه في كل شأنه يجد الرعاية والولاية والكفاية والتأييد والنصرة .
وإذا الرعاية لاحظتك عيونها
نم فالحوادث كلهن أمان
لما ألقي إبراهيم عليه السلام في النار قال: حسبنا الله ونعم الوكيل، فجعـلها الله عليه برداً وسلاماً، ورسولنا صلى الله عليه وسلم وأصحابه لما هددوا بجيوش الكفار وكتائب الوثنية قالوا: (( حسبنا الله ونعم الوكيل(173) فانقـلبوا بنعمةٍ من الله وفضل لم يمسسهم سوّءٌ واتبعوا رضوان الله والله ذو فضلٍ عظيم )) .
إن الإنسان وحده لا يستطيع أن يصارع الأحداث، ولا يقاوم الملمات، ولا ينازل الخطوب؛ لأنه خلق ضعيفاً عاجزاً، ولكنه حينما يتوكل على ربه ويثق بمولاه، ويفوض الأمر إليه، وإلا فما حيلة هذا العبد الفقير الحقير إذا احتوشته المصائب وأحاطت به النكبات (( وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين )) .
فيا من أراد أن ينصح نفسه توكل على القوي الغني ذي القوة المتين، لينقذك من الويلات، ويخرجك من الكربات، واجعل شعارك ودثارك حسبنا الله ونعم الوكيل، فإن قل مالك، وكثر دَيْنك، وجفت مواردك وشحت مصادرك، فناد حسبنا الله ونعم الوكيل .
وإذا داهمك المرض، وألمح عليك السقم، وتضاعف عليك البلاء، فقل حسبنا الله ونعم الوكيل .
وإذا خفت من عدو، أو رعبت من ظالم، أو فزعت من خطب فاهتف حسبنا الله ونعم الوكيل .
(( وكفى بربك هادياً ونصيراً )) .

السبب الرابع والعشرون
قل سيروا في الأرض

مما يشرح الصدر ويزيح سحب الهم والغم ؛ السفر في الديار، وقطع القفار، والتقلب في الأرض الواسعة، والنظر في كتاب الكون المفتوح لتشاهد أقلام القدرة وهي تكتب على صفحات الوجود آيات الجمال، لترى حدائق ذات بهجة، ورياضاً أنيقة وجنات ألفافاً، أخرج من بيتك وتأمل ما حولك وما بين يديك وما خلفك، اصعد الجبال، اهبط الأودية، تسلق الأشجار، عب من الماء النمير، ضع أنفك على أغصان الياسمين، حينها تجد روحك حرة طليقة، كالطائر الغريد تسبح في فضاء السعادة، اخرج من بيتك، ألق الغطاء الأسود عن عينيك، ثم سر في فجاج الله الواسعة ذاكراً مسبحاً.
إن الانزواء في الغرفة الضيقة مع الفراغ القاتل طريق ناجح للانتحار، وليست غرفتك هي العالم ولست أنت كل الناس، فلم الاستسلام أمام كتائب الأحزان، ألا فاهتف ببصرك وسمعك وقلبك: انفروا خفافاً وثقالاً، تعال لتقرأ القرآن هنا بين الجداول والخمائل بين الطيور وهي تتلو خطب الحب، وبين الماء وهو يروي قصة وصوله من التل .
أيها ذا الشاكي وما بك داء
كن جميلاً ترى الوجود جميلاً
أترى الشوك في الورود وتعمى
أن ترى فوقه الندى إكليلا
إن الترحال في مسارب الأرض متعة يوصي بها الأطباء لمن ثقلت عليه نفسه، وأظلمت عليه غرفته الضيقة، فهيا بنا نسافر لنسعد ونفرح ونفكر ونتدبر (( ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا بطلاً سبحانك )) .

السبب الخامس والعشرون
فصبر جميل
التحلي بالصبر من شيم الأفذاذ الذين يتلقون المكاره برحابة صدر وبقوة إرادة وبمناعة أبية. وإن لم أصبر أنا وأنت فماذا نصنع؟
هل عندك حل لنا غير الصبر؟ هل تعلم لنا زاداً غيره ؟
كان أحد العظماء مسرحاً تركض فيه المصائب وميداناً تتسابق فيه النكبات كلما خرج من كربة زارته كربة أخرى، وهو متترس بالصبر، متدرع بالثقة بالله، يقول عن حاله:
تنكر لي دهري ولم يدر أنني
أعز وأحداث الزمان تهون
فبات يريني الدهر كيف عتوه
وبت أريه الصبر كيف يكون
هكذا يفعل النبلاء، يصارعون الملمات ويطرحون النكبات أرضاً .
دخلوا على أبي بكر وهو مريض، قالوا: ألا ندعو لك طبيباً ؟ قال: الطبيب قد رآني . قالوا: فماذا قال ؟ قال : يقول: إني فعال لما أريد .
ومرض أحد الصالحين فقيل له: ماذا يؤلمك ؟
فقال:
تموت النفوس بأوصابها
ولم يدر عوادها ما بها
وما أنصفت مهجة تشتكي
أذاها إلى غير أحبابها
واصبر وما صبرك إلا بالله، اصبر صبر واثق بالفرج، عالم بحسن المصير، طالب للأجر، راغب في تكفير السيئات، اصبر مهما ادلهمت الخطوب، وأظلمت أمامك الدروب، فإن النصر مع الصبر، وإن الفرج مع الكرب، وإن مع العسر يسراً .
قرأت سير عظماء مروا في هذه الدنيا وذهلت لعظيم صبرهم وقوة احتمالهم، كانت المصائب تقع على رؤوسهم كأنها قطرات ماء باردة، وهم في ثبات الجبال، وفي رسوخ الحق، فما هو إلا وقت قصير فتشرق وجوههم على طلائع فجر الفرج، وفرحة الفتح، وعصر النصر. وأحدهم ما اكتفى بالصبر وحده، بل نازل الكوارث وتحدى المصائب وصاح في وجهها منشداً:
إن كان عندك يا زمان بقية
مما يهان به الكرام فهاتها

الواثق بالله
10-01-02, 05:48 AM
السبب السادس والعشرون
لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك
نفر من الناس تدور في نفوسهم حرب عالمية، وهم على فرش النوم، فإذا وضعت الحرب أوزارها غنموا قرحة المعدة، وضغط الدم والسكري . يحترقون مع الأحداث، يغضبون من غلاء الأسعار، يثورون لتأخر الأمطار، يضجون لانخفاض سعر العملة، فهم في انزعاج دائم، وقلق واصب (( يحسبون كل صيحةٍ عليهم )) .
ونصيحتي لك أن لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك، دع الأحداث على الأرض ولا تضعها في أمعاءك . إن البعض عنده قلب كالإسفنجة يتشرب الشائعات والأراجيف , ينزعج للتوافه، يهتز للواردات، يضطرب لكل شيء، وهذا القلب كفيل أن يحطم صاحبه وأن يهدم كيان حامله .
أهل المبدأ الحق تزيدهم العبر والعظات إيماناً إلى إيمانهم، وأهل الخور تزيدهم الزلازل خوفاً إلى خوفهم، وليس أنفع أمام الزوابع والدواهي من قلبٍ شجاع، فإن المقدام الباسل واسع البطان، ثابت الجأش، راسخ اليقين، بارد الأعصاب، منشرح الصدر، أما الجبان فهو يذبح نفسه كل يوم مرات بسيف التوقعات والأراجيف والأوهام والأحلام، فإن كنت تريد الحياة المستقرة فواجه الأمور بشجاعة وجلد ولا يستخفـنك الذين لا يوقنون، ولا تك في ضيق مما يمكرون، كن أصلب من الأحداث، وأعتى من رياح الأزمات، وأقوى من الأعاصير، وارحمتاه لأصحاب القلوب الضعيفة كم تهزهم الأيام هزاً (( لتجدنهم أحرص الناس على حياةٍ )) وأما الأباة فهم من الله في مدد، وعلى الوعد في ثقة (( فأنزل السكينة عليهم )) .

السبب السابع والعشرين
لا تحطمك التوافه
كم من مهموم سبب همه أمرٌ حقير تافه لا يذكر .
وتعظم في عين الصغير صغارها
وتصغر في عين العظيم العظائم
انظر إلى المنافقين، ما أسقط هممهم وما أبرد عزائمهم . هذه أقوالهم: لا تنفروا في الحر، إئذن لي ولا تفتني ، بيوتنا عورة ، نخشى أن تصيبنا دائرة ، ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا . يا لخيبة هذه المعاطس , يا لتعاسة هذه النفوس .
همهم البطون والصحون والدور والقصور، لم يرفعوا أبصارهم إلى سماء المثل، لم ينظروا أبداً إلى نجوم الفضائل . هم أحدهم ومبلغ علمه: دابته وثوبه ونعمه ومأدبته، وانظر لقطاع هائل من الناس تراهم صباح مساء سبب همومهم خلاف مع الزوجة أو الابن أو القريب أو سماع كلمة نابية أو موقف تافه . هذه مصائب هؤلاء البشر، ليس عندهم من المقاصد العليا من يشغلهم، ليس عندهم من الاهتمامات الجليلة ما يملأ وقتهم، وقد قالوا: إذا خرج الماء من الإناء ملأه الهواء، إذاَ ففكر في الأمر الذي تهتم له وتغتم، هل يستحق هذا الجهد وهذا العناء، لأنك أعطيته من عقلك ولحمك ودمك وراحتك ووقتك، وهذا غبن في الصفقة وخسارة هائلة ثمنها بخس، وعلماء النفس يقولون أجعل لكل شيء حداً معقولاً، وأصدق من هذا قوله تعالى: (( قد جعل الله لكل شيءٍ قدراً )) فأعط القضية حجمها ووزنها وقدرها وإياك والظلم والغلو .
هؤلاء الصحابة الأبرار همهم تحت الشجرة الوفاء بالبيعة ، فنالوا رضوان الله , ورجل معهم أهمه جمله حتى فاته البيع فكان جزاءه الحرمان والمقت .
فاطرح التوافه والاشتغال بها تجد أن أكثر همومك ذهبت عنك وعدت فرحاً مسروراً .

السبب الثامن والعشرون
ارض بما قسم الله لك
تكن أغنى الناس
مر فيما سبق بعض معاني هذا السبب لكنني أبسطه هنا ليفهم أكثر وهو أن عليك أن تقنع بما قسم لك من جسم ومال وولد سكن وموهبة، وهذا منطق القرآن (( فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين )) . إن غالب علماء السلف وأكثر الجيل الأول كانوا فقراء لم يكن لديهم أعطيات ولا مساكن بهية، ولا مراكب، ولا حشم، ومع ذلك أثروا الحياة وأسعدوا أنفسهم والإنسانية؛ لأنهم وجهوا ما آتاهم الله من خير في سبيله الصحيح , فبورك لهم في أعمارهم وأوقاتهم ومواهبهم، ويقابل هذا الصنف المبارك ملأٌ أعطوا من الأموال والأولاد والنعم، فكانت سبب شقائهم وتعاستهم؛ لأنهم انحرفوا عن الفطرة السوية والمنهج الحق وهذا برهان ساطع على أن هذه الأشياء ليست كل شيء، انظر إلى من حمل شهادات عالمية لكنه نكرة من النكرات في عطاءه وفهمه وأثره، بينما تجد آخرين عندهم علم محدود، وقد جعلوا منه نهراً دافقاً بالنفع والإصلاح والعمار .
إن كنت تريد السعادة فارض بصورتك التي ركبك الله فيها، وارض بوضعك الأسري وصوتك ومستوى فهمك، ودخلك، بل إن بعض المربين الزهاد يذهبون إلى أبعد من ذلك فيقولون لك: ارض بأقل مما أنت فيه وبدون ما أنت عليه وأنشدوا :
سعادتك العظمى إذا كنت عاقلاً
مناك بحال دون حال تعيشها
هاك قائمة رائعة مليئة باللامعين الذين بخسوا حظوظهم الدنيوية :
عطاء بن أبي رباح عالم الدنيا في عهده، مولى أسود أفطس أشل مفلفل الشعر .
الأحنف بن قيس، حليم العرب قاطبة، نحيف الجسم، أحدب الظهر، أحنى الساقين، ضعيف البنية .
الأعمش محدث الدنيا، من الموالي، ضعيف البصر، فقير ذات اليد، ممزق الثياب، رث الهيئة والمنزل .
بل الأنبياء الكرام صلوات الله وسلامه عليهم، كل منهم رعى الغنم، وكان داود حداداً وزكريا نجاراً وإدريس خياطاً، وهم صفوة الناس وخير البشر .
إذاً فقيمتك مواهبك وعملك الصالح ونفعك وخلقك، فلا تأس على ما فات من جمال أو مال أو عيال، وارض بقسمة الله (( نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا )) .

السبب التاسع والعشرون
ذكر نفسك بجنة عرضها السموات والأرض

إن جعت في هذه الدار أو افتقرت أو حزنت أو مرضت أو بخست حقاً أو ذقت ظلماً فذكر نفسك بالنعيم والراحة والسرور والحبور والأمن والخلد في جنات النعيم، إنك إن اعتقدت هذه العقيدة وعملت لهذا المصير تحولت خسائرك إلى أرباح، وبلاياك إلى عطايا . إن أعقل الناس هم الذين يعملون للآخرة لأنها خير وأبقى . وإن أحمق وأبله هذه الخـليقة هم الذين يرون أن هذه الدنيا هي قرارهم ودارهم ومنتهى أمانيهم، فتجدهم أجزع الناس عند المصائب، وأندمهم عند الحوادث؛ لأنهم لا يرون إلا حياتهم الزهيدة الحقيرة، لا ينظرون إلا إلى هذه الفانية، لا يتفكرون في غيرها ولا يعملون لسواها، فلا يريدون أن يعكر لهم سرورهم ولا يكدر عليهم فرحهم، ولو أنهم خلعوا حجاب الران عن قلوبهم، وغطاء الجهل عن عيونهم لحدثوا أنفسهم بدار الخلد ونعيمها ودورها وقصورها، ولسمعوا وأنصتوا لخطاب الوحي في وصفها، إنها والله الدار التي تستحق الاهتمام والكد والجهد .
هل تأملنا طويلاً وصف أهل الجنة بأنهم لا يمرضون ولا يحزنون ولا يموتون ، ولا يفنى شبابهم ولا تبلى ثيابهم، في غرف يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها، فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، يسير الراكب في ظل شجرة من أشجارها مائة عام لا يقـطعها، طول الخيمة فيها ستون ميلاً، أنهارها مطردة، قصورها منيفة، قطوفها دانية، عيونها جارية، سررها مرفوعة، أكوابها موضوعة، نمارقها مصفوفة، زرابيها مبثوثة، تم سرورها، عظم حبورها، فاح عرفها، عظم وصفها، منتهى الأماني فيها، فأين عقولنا لا تفكر، ما لنا لا نتدبر .
إذا كان المصير إلى هذه الدار فلتخف المصائب على المصابين ولتقر عيون المنكوبين ولتفرح قلوب المعدمين .
فيا أيها المسحوقون بالفقر ، المنهكون بالفاقة المبتلون بالمصائب ، اعملوا صالحاً لتسكنوا جنة الله وتجاوروه تقدست أسماؤه (( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )) .

السبب الثلاثون
وكذلك جعلناكم أمة وسطا
العدل مطلب عقلي وشرعي، لا غلو ولا جفاء، لا إفراط ولا تفريط، ومن أراد السعادة فعليه أن يضبط عواطفه، واندفاعاته، وليكن عادلاً في رضاه وغضبه وسروره وحزنه؛ لأن الشطط والمبالغة في التعامل مع الأحداث ظلمٌ للنفس، وما أحسن الوسطية، فإن الشرع نزل بالميزان، والحياة قامت على القسط، ومن أتعب الناس من طاوع هواه واستسلم لعواطفه وميولاته حينها تتضخم عنده الحوادث وتظلـم لديه الزوايا وتقوم في قبله معارك ضارية من الأحقاد والدخائل والضغائن لأنه يعيش في أوهام وخيالات، حتى إن بعضهم يتصور أن الجميع ضده، وأن الآخرين يحبكون مؤامرة لإبادته، وتملي عليه وساوسه أن الدنيا له بالمرصاد، فلذلك يعيش في سحب سود من الخوف والهم والغم .
إن الإرجاف ممنوع شرعاً , رخيص طبعاً وما يمارسه إلا أناس مفـلسون من القيم الحية والمبادئ الربانية (( يحسبون كل صيحةٍ عليهم )) .
أجلس قلبك على كرسيه، فأكثر ما يخاف لا يكون، ولك قبل وقوع ما تخاف وقوعه أن تقدر أسوأ الاحتمالات ثم توطن نفسك على تقبل هذا الأسوأ، حينها تنجو من التكهنات الجائرة التي تمزق القلب قبل أن يقع الحدث فيبقى كقول الأول:
كأن قطاة علقت بجناحها
على كبدي من شدة الخفقان
فيا أيها العاقل النابه اعط كل شيء حجمه، ولا تضخم الأحداث والمواقف والقضايا بل اقـتصد واعـدل ولا تجور ولا تذهب مع الوهم الزائف والسراب الخادع , اسمع ميزان الحب والبغض في الحديث : " أحبب حبيبك هوناً ما فعسى أن يكون بغيضك يوماً ما، وأبغض بغيضك هوناً ما فعسى أن يكون حبيبك يوماً ما " (( عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم )) .
إن كثيراً من التخويفات والأراجيف لا حقيقة لها وقديماً قالوا :
وقلت لقلبي إن نزا بك نزوة
من الهم افرح أكثر الروع باطـلهُ

الواثق بالله
10-01-02, 05:50 AM
السمو

الشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني
المقدمة
 
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله ومن والاه ، وبعد:
فإن علو الهمة وسمو الروح مطلب شرعي ومقصد إنساني، أجمع عليه العقلاء، واتفق عليه العارفون ، والمطالب العالية أمنيات الرواد، ولا يعشق النجوم إلا صفوة القوم ، أما الناكصون المتخاذلون فقد رضوا بالدون ، وألهتمهم الأماني حتى جاءهم المنون ، فليس لهم في سجل المكارم أسم ، ولا في لوح المعالي رسم. وقد أردت بكتابي هذا إلهاب الحماس، وبث روح العطاء ،وإنذار النائمين بفيالق الصباح، والصيحة في الغافلين ، وقد قلت لقلبي وأنا أرسله بكتابي: )اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إليهمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ) (النمل:28) .
فيا أحفاد الفاتحين ، ويا سلالة الأبرار ، ويا بقية الأباة، حانت الانطلاقة الكبري والوثبة العظمي، وقد عرضت سفينة النجاح ، ونادي منادي الفلاح: ( ارْكَبْ مَعَنَا وَلا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ)(هود: من الآية42).
فهل من سامع وهل من مجيب ؟‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‌
 

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله نبدأ
 
اللهم لك الحمد لكن أجله وأعظمه ، ولك الشكر لكن أحسنه وأجمله، ولك الثناء لكن أكمله وأتمه، ولك المدح لكن أبلغه وأحلاه، والصلاة والسلام على الصفوة المصطفي، والأسوة المرتضي، والسيف المنتضي، وأديت حقوق ، وعلى آله وصحبه ، ومن سار على نهجه، واقتفي أثره إلى يوم الدين.
 
لماذا السمو؟
 
اخترت لكم هذا العنوان ليوافق سموكم، ويناسب قدركم، ويحيي جهادكم ، ويهتف بسجاياكم، ولأنكم من أهل ( السمو) أحببت أن أحدو لكم حداء الأبطال، وأن أتحفكم يا صفوة الرجال، لتسافر الآمال ، الى أفاق الجلال، ولأنكم أبناء الفاتحين، وأحفاد المجدين، وسلالة القادة، وبقية الأبرار، حرصت على إلهاب هممكم الماضية، والاشادة بهاماتكم العالية، وعزائمكم السامية :
فتالله لو أن السماء صحيفة
بها الشكر يروي والثناء يرتب
وأشجارنا الأقلام والبحر حبرنا
ونحن طوال الدهر نملي ونكتب
لما بلغوا في كنه شكرك درة
ولو دبجوا فيك المديح وأغربوا!
* * *
  
تحية السمو
 
هذ مقطوعة ، المسك من أريجها فواح، والبلبل من نغمتها صداح، نهديها الى أهل الصلاح والفلاح والنجاح:
كل شهم منكموا رمز فتوة
السما تروي الى الأرض سموه
همم لو أن للدهـــر بها
معهداً لم يملك الدهر عتوه
غيركم في لهوه قد جمحت
نفسه يهوي بها سبعين هواة
وأراكم صفوة صادقة
فيكم الحق وآثار النبوة
دعوة بل صحوة بل وثبة
في صفاء ووفاء وأخوة
ولأنكم أهل الصلاح والفلاح، وأحفاد أبي بكر وعمر وعثمان وعلى ، ومنكم خالد وعمرو وسعد والمقداد، ومنكم المجدون والمصلحون، قلنا لكم في بطاقة سلام:
حيث الشهامة مضروب سرداقها
بين النقضين من عفو ومن نقم
وللرسالة أنوار مقدسة
تجلو البغيضين من ظلم ومن ظلم
وللأخوة آيات تنص لنا
على الخفين من حكم ومن حكم
وللمكارم أعلام تعلمنا
مدح الجزيلين من بأس ومن كرم
وللعلا ألسن تثني محامدها
على الحميدين من فعل ومن شيم

الواثق بالله
10-01-02, 05:51 AM
برقيات عاجلة
 
يا أصحاب سمو المعالي إلى العزيز العالي جل في علاه، بإيمانهم وجهادهم وصبرهم ودعوتهم:
لما أنذر النمل وحذر ودعا بني جنسه سطرت في حقه سورة من سور القرآن ، فخذوا من النمل ثلاثاً: الدأب في العمل، ومحولة التجربة، وتصحيح الخطأ.
لما أكمل النحل طيباً ووضع طيباً، أوحي الله إليه وجعل له سورة باسمه في الذكر الحكيم ، فخذوا من النحل ثلاثاً: أكل الطيب، وكف الأذي، ونفع الآخريت 
لما تجلت همة الأسد وظهرت شجاعته سمته العرب مائة أسم، فخذوا من الأسد ثلاثاً: لا ترهب المواقف، ولا تاعاظم الخصوم، ولا ترض الحياة مع الذل.
لما سقطت همة الذباب ذكر في الكتاب على وجع الذم ، فاحذروا ثلاثاً في الذباب: الدناءة، والخسة، وسقوط المنزلة.
لمل هزت العنكبوت وأوهمت بيتها ضربها بيتها مثلاً للهشاشة، فاحذروا في العنكبوت ثلاثاً عدم الإتقان ، وضعف البنيان، وهشاشة الأركان.
ولما تبلد الحمار ضرب مثلاً لمن ترك العمل ولم ينفعه ، فاحذروا ثلاثاً في الحمار: البلادة، وسقوط الهمة وقبول الضيم.
ولما عاش الكلب دنيئاً لئيماً ضرب مثلاً للعالم الفاجر الغادر الكافر فاحذروا ثلاثة في الكلب:
كفر الجميل وخسة الطباع ، ونجاسة الآثار .
وحمل الهدهد رسالة التوحيد فتكلم عند سليمان، ونال الأمان ، وذكره الرحمن، فخذوا من الهدهد ثلاثة : الأمانة في النقل، وسمو الهمة، وحمل هم الدعوة :
والهدهد احتمل الرسالة ناطقاً ***  أهلاً بمن حمل اليقين وسلما
 
قال أبو معاذ الرازي: مسكين من كان الهدهد خيراً من !!.
وإذا أتى جعفر الطيار بجناحين، ودعى أبوبكر من أبواب الجنة الثمانية: وكلم عبد الله بن عمرو الأنصاري ربه بلا ترجمان ، وتوكأ عبد الله بن أنيس على عصاه في الجنة ، ودخل بلال قصره..
فبماذا تأتي أنت ؟ وماذا أعددت؟ وما بضاعتك؟!:
فيا ليت شعري ما نقول وما الذي..
نجيب به إذ ذاك والخطب أعظم؟!
 

نفوس سمت شوقاً إلى الله
 
تعال بنا نسافر مع أدب لكن صادق ، ومع شعر لكن مؤمن، ومع قافية لكن مسلمة:
وقف مجاهد مؤمن في عصر الصحابة على جبال الأفغان على مشارف كابل فقال:
أيا رب لا تجعل وفاتي إن أتت
على شرجع يعلو بحسن المطارف
ولكن شهيداً ثاوياً في عصابة
يصابون في فج من الأرض خائف
إذا فارقوا دنياهم فارقوا الأذى
وسروا الى موعود في الصحائف

يقول: يا رب ، لا تعدني الى غرفتي الضيقة ، الى سريري المشرجع بالمطارف ، الى زوجتي الجميلة، لكن قطعني في يبلك إرباً .. إرباً ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍! وهذه الجمل النادرة تجدها في أبجديات الموحدين، وفي دواوين المخلصين فقط، يقولها أحدهم مستلهماً جلال اللع وعظمته ، ثم تفيض دموعه، ثم يقول: اللهم خذ من دمي هذا اليوم حتى ترضي!!.
والبراء بن مالك سميت روحه الى الواحد القيوم فاضطجع على ظهره ووضع رجله اليمني على اليسرى، ورفع عقيرته بالنشيد، فقال له أنس: أتنشد وتغني أنت من أصحاب محمد عليه الصلاة والسلام؟ فقال له أسكت، فوالله الذي لا إله إلا هو ، لقد قالت من الكفار مائة مبازرة، ووالله الذي لا إله إلا هو لأموتن شهيداً!..
لماذا يقسم؟!..
لأن الرسول عليه الصلاة والسلام قال فيه وقد رآه بذ الهيئة، رث الثياب : (( رب أشعث أغبر ذي طمرين لو أقسم على الله لأبره منهم البراء بن مالك)).. فأقسم على الله يوم (تستر) أن يقتل شهيداً فقتل شهيداً!.
وعمر بن عبد العزيز سمت روحه يوم تولي الخلافة ، جلس على المنبر الدمشقي ليحكم ثنتين وعشرين دولة إسلامية ، ففاضت دموعه وبكي وأجهش الناس بالبكاء ، قال المحدث الرواية الثقة رجاء بن حيوه: والله لقد كنت أنظر الى جدران المسجد هل تبكي معنا!.
وفي حلية الأولياء عن سفيان قال : قال عمر بن عبد العزيز : كانت لي نفس تواقة، فكنت لا أنال منها شيئاً إلا تاقت الى ما هو أعظم ، فلما بلغت نفسي الغاية ، تاقت الى الآخرة !. هذا هو السمو..!
ومن أبجديات السالكين قولهم على لسان عبد اله بن رواحة وقد تمني الصحابة عودته سالماً، قال:
لكنني أسال الرحمن مغفرة
وطعنة ذات فرغ تقذف الزبدا
أو طعنة بيدي حران مجهزة
بحرية تنفذ الأحشاء والكبدا
حنى يقال إذا مروا على جدثي
أرشده الله من غاز وقد رشدا
فقتل في مؤتة، وقبره هناك ، ولكن سريره دخل الى جنات النعيم، ورآه رسول الهدي ـ عليه الصلاة والسلام ـ بعينه.
والعباد أيضاً يشاركون مع المجاهدين في سمو الهمة ، فأما أحدهم وهو عباد بن عبد الله بن الزبير ، فيقول : اللهم إني أسالك الميتة الحسنة، قالوا : ما هي؟ قال : أن يتوفاني ربي وأنا ساجد ، فقبض الله روحه وهو ساجد في آخر سجدة من صلاة المغرب‍، وقس على ذلك قوله صلي الله عليه وسلم في حديث حسن لعمر وقد رآه لبس ثوباً أبيض ، فقال له: (( ألبس جديداً وعش حميداً ، ومت شهيداً))، فرزقه الله سمواً في الدنيا : عدلاً في الرعية، رحمة بالأمة، زهداً في نفسه ، ثم توفاه شهيداً في المحراب، وعلى ذلك سار السلف، حتى إنه في ليلة من ليالي أهل السمو العلمي كان إسحاق بن منصور (تلميذ أحمد بن حنبل ) في خراسان، فرجع بعد ما روى الحديث سبع سنوات وكتبه في قراطيس ، فأمطرت السماء في الليل ، فوضع الكتب والدفاتر تحت بطنه واحتضنها والبرد يصب على ظهره ، والمطر البارد يغطي جسده، والريح تسف على وجهه، وهو يحتضن دفاتره لئلا تمسح بالماء بعد رحلة سبع سنوات ، عاش طويلاً ومات ، فرآه أحد الصالحين في الجنة ، قال : ما فعل الله بك ؟ قال: غفر لي بليلة المطر يوم انحنيت على الدفاتر وحضنت أوراقي ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍.
 وأنظر الى بعض الصالحين يرسل نشيده الى الواحد الأحد لكن ينظمه بحبات قلبه ، يبدأ بالنثر فيقول كلاماً معناه:
يا ربي ، إن أحب كثير عزة، وأحب غيلان مية، فاجعل حبي فيك يا ربي، وإن أحب عنترة عبلة، وأحب فلان ليلي، وأحب الآخر سلمي ، فاجعل حبي لك وحدك، ثم نظمها شعراً فقال:
إذا كان حب الهائمين من الورى
بليلي وسلمي يسلب اللب والعقلا
فماذا عسي أن يصنع الهائم الذي
سري قلبه شوقاً الى العالم الأعلى ؟‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍
أف على الوتر‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍!.. أف على الغناء‍‍‍ !. أف على الضياع ‍‍‍‍! أف على حياة اللهو والغرام والهيام إن لم تكن المحبة للواحد العلام ، الذي بني دار السلام ، فلماذا انتهي من بنائها قال : ( تكلمي وعزتي وجلالي ، قالت: )قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ) (المؤمنون:1،2) قال : (( وعزتي وجلالي لا يجاورني فيك بخيل )) ‍‍‍‍‍!
هذه مسيرة الصالحين ، ولكن ينحرف بعض الناس الى هواه، الى العيون السود ، الى الخدود ؛ يقول ابن زريق في بغداد وهو هائم بامرأة:
لا تعذليه فإن العذل يوجعه
قد قلت حقاً ولكن ليس يسمعه
ثم يقول: آه ، ثم يموت ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍!!.. ولكن (مسلماً) صاحب الصحيح ، الذي قدم لنا ميراث محمد عليه الصلاة والسلام، العالم الرباني، بات ليلة كاملة يبحث عن حديث للرسول عليه الصلاة والسلام ، ولم ينم، فلما صلي الفجر: آه..آه..آه، ثم مات، فقيل : شهيد الحديث!، والنابلسي المحدث العالم الزاهد الذي أفتي بفتوي شجاعة في الفاطميين المنحرفين الكفرة ـ عند كثير من أهل العلم ـ قال: من عنده عشرة سهام فليرم الفاطميين بتسعة والنصارى بسهم، فطعنه يهودي بالخنجر ، قال الذهبي : كان دمه يتصبب في الأرض وهو يقول : الله .. الله .. الله..‍‍!.
سؤال نقدمه لأهل السمو ، وأهل العزائم والهمم:
قالوا : الهوي والحب هل تحنو له
أم أنت في أرض الهوي متجلد
قلت: المحبة للذي صنع الهدى
فحبيب قلبي في الحياة محمد
اللهم اجعله حبيبنا بعد حبنا لك ، يقول عمر بن عبد العزيز وروحه تسافر في مجمع من الناس وقد حدثته بالخلافة وهو زاهد عابد ، قال : قام فينا معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه في المدينة على المنبر ونحن جلوس أمامه ، وقد تولي الخلافة ، فقال: من أولي مني بالخلافة ، قال : فحللت حبوتي لأرد عليه وأقول : أولي منك المهاجرون والأنصار!، فتذكرت قوله سبحانه وتعالى: (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلا فَسَاداً ) (القصص: الآية83)، فجلست مكاني!!.

الواثق بالله
10-01-02, 05:53 AM
التعالي عن الصغائر ، والترفع عن الرذائل
 
اسمع الى الوحي يخاطبك بأن ترتفع (وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ)(آل عمران: الآية139) ، لا يصيبك إحباط ولا يأس ولا فشل ، وأنت تسجد لله ومعك القرآن ، وقد هديت الى تكبيرة الإحرام ، ومعك أخوة صالحون، ومعك دعاة وعلماء ، إن الله يحب معالي الأمور.
واسمع الى على بن عبد العزيز الجرجاني الفقيه المحدث والقاضي الواعظ ، وهو يخبرك بعصارة حياته، وقد ترك الناس ،وأغلق الباب على نفسه في البيت ، لا يخالط كبيراً ولا صغيراً ، ويقول :
أنست بوحدتي ولزمت بيتي
فدام لي الهنا ونما السرور
وأدبني الزمان فلا أبالي هجرت
فـــلا أزار ولا أزور
فلست بسائل ما عشت يوماً
أسار الجيش أم ركب الأمير
وهو الذي يقول:
يقولون لي فيك انقباض وإنما
رأوا رجلاً عن موقف الذل أحجما
وما زلت منحازاً بعرضي جانباً
من الذم أعتد الصيانة مغنماً
إذا قيل هذا مشرب قلت قد أري
ولكن نفس الحر تحتمل الظما
ولم أقض حق العلم إن كان كلما
بدا مطمع صيرته لي سلما
ولم أبتذل في خدمة العلم مهجتي
لأخدم من لاقيت لكن لأخذما
أأشقى به غرساً وأجنبه ذلة
إذا فابتياع الجهل قد كان أحزما
ولو أن أهل العلم صانوه صانهم
ولو عظموه في النفوس لعظما
ولكن أهانوه فهان ودنسوا
محياه بالأطماع حتى تجهما
ومن سمو البخاري صاحب الصحيح رحمه الله يقول: رأيت في منامي الرسول صلي الله عليه وسلم وكأنه يرفع خطوة واضع رجلي أو قدمي مكان قدمه، فسألت أهل العلم وأنا شاب، قالوا: أنت تحفظ سنة الرسول عليه الصلاة والسلام! ويقول : ما اغتبت مسلماً منذ احتلمت!، فقل لي بالله يا من أكثر من الغيبة والوشاية والنميمة واستحلال الأعراض: كيف نقارن بينك وبين البخاري؟.
وقال الشافعي صاحب الهمة العالية : ما كذبت منذ علمت أن الكذب يضر أهله!.. لا كذب في هزل ولا جد ، ولا ليل ولا نهار، ويقول وهو يحاسب نفسه : ما حلفت بالله صادقاً ولا كاذباً !..،وكان يعيش على كسرة الخبز، وامتلأ بيته باللخاف والجريد والصحف حتى كاد هو وأمه يخرجان خارج البيت، وهو يطلب العلم ويقول ـ وقد عرضت له القناطير من الذهب من هارون الرشيد ـ:
أمطري لؤلؤاً سماء سرنديب
وفيضي آبار تكرور تبرا
أنا إن عشت لست أعدم خبزاً
وإذا مت لست أعدم قبرا
همتي همة الملوك ونفسي
نفس حر تري المذلة كفرا!
فما المجد إذاً ؟
قال اهل العلم : المجد والسمو في ثلاثة : أن تمرغ وجهك ساجداً لله ، وأن تأكل الحلال، وأن تكون سليم الصدر ، ثم لا يضرك ما فاتك من الدنيا من دورها وقصورها وذهبها.
جلس محدث من المحدثين الكبار ـ ذكره الذهبي وغيره ـ، فرأي ألف عمامة أمامه، كلهم يكلبون الحديث ، مع كل عمامة قلم، مع كل قلم محبرة، مع كل محبرة كتاب، مع كل كتاب دفتر، فدمعت عيناه وقال: هذا والله الملك لا ملك المأمون والأمين ، ثم أنشد فرحاً:
إني إذا احتوشتني ألف محبرة
يروون حدثني طوراً وأخبرني
ناديت في الجمع والأقلام مشرعة
تلك المكارم لا قعبان من لبن
وهذا تضمين رائع جميل ضمنه كثير من أهل العلم قصادئهم ، وأذكر على سبيل سمو أهل الهمم صلاح الدين ، فقد ذكروا أنه لم يمزح ولم يبتسم، فسأله أصحابه : مالك؟ قال: لا أمزح ولا أبتسم حتى أفتح بيت المقدس!.. وفتح بيت المقدس وصف معه الأمراء والعلماء والوزراء، وقام الخطيب شمس الدين الحلبي على المنبر فافتتح خطبته وأشار ـ بعد الحمد لله والحوقلة ـ لصلاح الدين قائلاً:
تلك المكارم لا قعبان من لبن
وهكذا السيف لا سيف ابن ذي يزن
يقول: أنت السيف، أنت المنتصر ـ بإذن الله ـ، أنت فخر الإسلام لا سيف ابن ذي يزن الجاهلي المشرك.
وهنا يأتيك السمو من أهل الجاهلية، لكن يرشده الإسلام تحت مظلة التعالي على الصغائر والترفع عن الرذائل ، يقول الرسول صلي الله عليه وسلم لإبنة حاتم الطائي: (( لو كان أبوك مسلماً لترحمنا عليه ))!، و(حاتم) قصة من البذل ، قصة من السمو ، قصة من الجود ، عندما تهب الرياح النجدية فتلعب بالبيوت، وينضوي البخيل كالكلب في بيته ، يخرج حاتم ويقول لغلامه: التمس لي ضيفاً فإن أتيت الليلة بضيف فأنت حر، ثم يقول له:
أوقد فإن الليل ليل قر
والبرد يا غلام برد صر
إذا أتي ضيف فأنت حر!
ويقول:
أما والذي لا يعلم الغيب غيره
ويحيي العظام البيض وهي رميم
لقد كنت أطوي البطن والزاد يشتهي
مخافة يوماً أن يقال لئيم
فهل طوينا بطوننا وآلاف الجائعين في أفغانستان وفلسطين وكشمير والبوسنة؟، هل اقتصدنا في نفقاتنا وهذا حاتم في الجاهلية يقول: والله إني أطوي بطني، والله إني أترك الخبز واللحم لئل يقال بخيل؟!، وهو لا يرجو ثواباً ولا يخاف عقاباً، فكيف بمن صلي الخمس، وصام الشهر، وحج البيت؟!
وهذه قصة السمو من مدرسة حاتم:
وما أنا بالساعي لفضل لجامها
لتشرب ماء القوم قبل الركائب
يقول حاتم في أخلاقياته الشريفة التي ذكره بها صلي الله عليه وسلم : أنا من صفاتي أني ما اسابق ، حتى بغلتي أعلمها الإيثار، بغلتي لا أقدمها تشرب الماء من الحوض قبل أصحابي، بغلتي أو حماري أو جوادي أعلمه الأذب لئل يشرب قبل حمار الناس وقبل جوادهم، فقل لي عن نفسي ونفسك ونحن في دائرة افسلام ودائرة السنة، هل آثرنا جيراننا، هل آثرنا الفقراء والمساكين؟
ثم يقول في أدب آخر ، أنثره ثم أنظمه ، يقول :
إذا مشيت مع قوم وأنت على ناقة، ومعك زميل يمشي على الأرض ، فاركبه ،أو أنزل معخ، لا تركب وهو يمشي!:
إذا كنت رباً للقلوص فلا تدع
رفيقك يمشي خلفها غير راكب
أنخها فأركبه فإن حملتكما
فذاك ، وإن كان العقاب فعاقب
وقد جاء بها محمد صلي الله عليه وسلم ناصعة مشرقة طاهرة زكية لوجه الله ، فقال في صحيح مسلم : (( من كان له فضل زاد فليعد به على من لا زاد له، ومن كان له فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له)).
حدثني أستاذ في مكة قال: وجدت أن الثراء الفاجش مع قلة الدين والفسق إنما هو طغيان على الأمة ، وروي لي قصة طالب في مكة من ( تشاد)، معه سيارة مهلهلة لا تساوي خمسة آلاف ، قال: من حسن أدبه وسلامة صدره يوصل إخوانه وزملاءه إلي حاراتهم بهذه السيارة!.. قلت: فأين أهل الشبح ، وأهل الغناء والثراء، الذين يعيشون فحشاً وظلماً وغشاً في الضمائر؟.. إنها القلة مع الجود، وليست الكثرة مع البخل ، والرسول عليه الصلاة والسلام يقول فيما يروي عنه : (( لا يؤمن من بات شبعان وجاره جائع)).
أما عروة بن الورد فيقول:
أوزع جسمي في جسوم كثيرة
واحسو قراح الماء والماء بارد
أتهزأ مني أن سمنت وأن تري
بوجهي شحوب الحق والحق جاحد
يقول : أنا نحيف وأنت سمين ، ومع ذلك فانا يحضر طعامي سبعة وثمانية، أما أنت فإنك وحدك!.
صنعوا للربيع بن خيثم العالم الزاهد طعاماً خبيصاً ـ والخبيص من أجود الأكل ـ وكان الربيع جائعاً، فلما قدمواله الجفنة، إذا بمسكين يطرق الباب!، قال فصنع له أهله خبيصاً مرة ثانية، ولما قدموه ليأكل إذا بمسكين يطرق الباب قال: أدخلوه فأكل ، وكان المسكين الثاني اعمي، فقال له أهله: والله ما يعلم هل هو خبيص أو لا ...، قال : لكن الله سبحانه يعلم!. فقالوا له: كيف ذلك؟ قال: ( وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ)(الحشر: 9)، ثم قال ()لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ )(آل عمران: 92).
يقول أحد الخطباء في العصر العباسي : إاذذ أعجبتك وجبة شهية فقدمها للفقير، فإنك سوف تأكلها في الجنة، ولا تأكلها أنت فإنك سوف تلقيها في بيت الخلاء. وهذا من فقهيات سمو الهمم.

الواثق بالله
10-01-02, 05:54 AM
تحدي المصاعب والانتصار على الأزمات
 
قيد أبو وردي بسبب روايته الحديث ، وصدعه بكلمة الحق ، لكنه صبر واحتسب في ذات الله عز وجل، وعد ذلك مكسباً عظيماً فقال:
انكر لي خصمي ولم يدر أنني
أعز ,احدث الزمان تهون
فبات يريني الخصم كيف أعتداؤه
وبت أريه الصبر كيف يكون!
تلوت هذين البيتين على فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله ، فصحح لي مساراً في البيتين ، حيث قال الشاعر في الأصل : (( تنكر لي دهري))، وصدق ابن عثيمن وأنا معه، وأنسخ من الآن البيتين وأرد كلمة (دهري) ، وأقول : تنكر لي خصمي، فرحم الله ابن عثيمين ، ورحم الله المظفر الأبي وردي الشاعر الكبير.
وابن رشيد الأندلسي وعظ النصاري في الأندلس فقيدوه ، ولطومه وجلدوه ، وحبسوه، فقال:
إن كان عندك يا زمان بقية
مما يهان بها الكرام فهاتها
يقول : بقي القتل، تعال بالقتل، حي الله القتل في سبيل الله!..
أم السؤال الذي يوجه لأصحاب السمو والمعالي من أهل الهمم العالية من العباد والزهاد وأهل الجهاد فهذا هو: قيل لابن عباس: كيف حصلت على هذا العلم؟ قال : بتوشد ردائي في القيلولة ، والريح تسف على وجهي من الرمل ومن وهج الصحراء ثلاثين سنة! وقالوا لعطاء : كيف حصلت على هذا العلم؟ قال: بتوسد فراشي في المسجد الحرام ثلاثين سنة !.. ثلاثون سنة لا يعرف بيته طلباً للعلم، أما طلبة العلم في هذا الزمان ـ إلا من رحم ربك ـ فإن أحدهم يدخل الى الجامعة أربع سنوات فأكثر ، ثم يخرج وهو جاهل، ثم يري أنه إمام الدنيا وحافظ العصر ، وخاتمة المجددين النبي صلي الله عليه وسلم  يقول أخدهم في دخول للكلية:
ودخلت فيها جاهلاً متواضعاً
وخرجت منها جاهلاً دكتورا!
يقول : كنت قبل دخول الكلية جاهلاً لكني متواضع ؛ اسلم على رأس أبي، وأقبل كف أمي، وأجلس مع زملائي، فلما درست وتعلمت لسنوات خرجت فلا تواضع ولا احترام ولا أدب !..، وهذه صورة قبيحة لطالب العلم.
وقيل للشعبي: بم حصلت على هذا العلم؟ قال: بسهر طير النوم من عيني، وبسهاد، وبتبكير كتبكير الغراب.
نعم إن العظمة جهاد وسهاد وجلاد، ودموع واشلاء، قال المتنبي وهو على دنيا رخيصة ، ليس على تكبيرة إحرام ولا على عبادة:
أطاعن خيلاً من فوارسها الدهر
وحيداً وما قولي كذا ومعي الصبر!
وأشجع مني كل يوم سلامتي
وما ثبتت إلا وفي نفسها أمر
تمرست بالآفات حتى تركتها
تقول أمات الموت أم ذعر الذعر
وأقدمت إقدام الآتي كان لي
سوس مهجتي أو كان لي عندها وتر
الى أن يقول:
وتركك في الدنيا دوياً كأنما
تداول سمع المرء أنملة العشر
لكن الموحدين لهم نظام في الأمنية غير نظام المتنبي وأبي مسلم الخرساني والحججاج، أمنيتهم أن يموتوا على لا إله إلا الله، ولو كانوا غرباء وحيدين معزولين، كما في دفتري الزبيري:
خذوا كل دنياكموا واتركوا
فوادي حراً طليقاً غريبا
فإنـي أعظمكـم ثـروة
وإن خلتموني وحيداً سليبا
ويقول المتنبي :
لا يدرك المجد إلا سيد فطن
لما يشق على السادات فعال
لولا المشقة ساد الناس كلهمو
الجود يفقر والأقدام قتـــال
إن طريق السمو(مشقة) ؛ فأول السمو عندنا يبدأ بصلاة الفجر ، ومن لا يحضر صلاة الفجر فليس من أهل السمو ولا المعالي ولا السعادة، ولو زفت له الدنيا، وصفقت له البنود، وهتفت له الجنود ، وارتفعت عليه العلام ، وسددت أمامه السهامز
أبداً .. أبداً!!
لأن انطلاقتتنا الكبري من صلاة الفجر، من تكبيرة الإحرام النبي صلي الله عليه وسلم  من حديث جندب بن عبد الله البجلي في مسلم: (( من صلي الفجر فهو في ذمة الله، فالله الله لا يطلبنكم من ذمته بشئ ، فإنه من طلبه أدركه كبة على وجهه في النار)).، ومن المحراب ننطلق إلي المعالي ، ومن لا يصلي الفجر والفروض الأخري جماعة ـ بلا عذر شرعي ـ فلا تظنه من أهل السعادة والسمو.
 
سمو في طلب العلم
 
سافر جابر بن عبد الله شهراً كاملاً على جمل إلى ( العريش) في مصر ، فلما وصل هناك طرق على عبد الله بن أنيس الباب، فخرج إليه عبد الله فسأله عن حديث الحوض فأخبره وطلب منه الدخول فأبي جابر وقال: رحلتي إلى الله ، والله لا أجلس أبداً، فمشي شهراً وعاد شهراً ، غدوة شهر ورواحة شهر!.. وللفت النظر فقط: فعبد الله بن أنيس هو الذي قتل خالد بن سفيان المشرك، فأعطاه صلي الله عليه وسلم عصاه وقال له : (( توكأ بها في الجنة))، والمتوكئون بالعصا في الجنة قليل ، فدخلت عصاه معه بره ، وسوف يبعث في العرصات وعصاه معه، وسوف يحضر الزحام عند الصحف والميزان والصراط وعصاه معه، وسيدخل الجنة وهو يتوكأ بها.
ونبي الله موسي عليه السلام ـ من قبل ـ ضرب أروع الأمثلة في طلب العلم ، وهو نبي معصوم يوحي اليه: ( لا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً)(الكهف: 60).
   والزمخشري يقول في قصيدة ماتعة:
سهري لتنقيح العلوم ألذ لي
من ضرب غانية وطيب عناق
والمعني: سهري مع الكتب والدفاتر أحسن عندي من أن أعانق امرأة جميلة ، أو أخلو بجارية فاتة، هكذا سمت نفسه.
ولأهل السنة سمة في هذا الباب، فخلوتهم مع صحيح البخاري ومسلم أحسن من ملك الدنيا جميعاً، واليك بعض النماذج السامية: طلب( شريك) العلم أربعين سنة، قال: طلبت العلم والله ما كان زادي في الىوم إلا كسرة خبز!.. وحضر في مجلس فيه وزير عباسي قد غاص في الركايا وفي الطنافس، فحدث بحديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام ، فقال الوزير : ( مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ)(المؤمنون: 24) ، فقال له شريك ـ وكان سريع البديهة ـ: من اين تسمع بهاذ وأنت تأكل الخبيص وتجلس على الطنافس ، وتغنيك الجواري؟!. وعرض به أحد خلفاء بني العباس حين قال له : أنت تحب عليا ، فأجابه : احبه حتى الدماغ ، فقال له : أواه من يوم عليك أظنك زنديق !، فقال شريك : الزنديق له ثلاث علامات، قال : ما هي ؟ قال: يترك صلاة الجماعة، ويشرب النبيذ، ويسمع الجواري!، قال: كانك تعرض بي وتلمح!، قال: ما ألمح لكن أقصدك!!.
وابن عبد البر مكث مع كتاب التمهيد ثلاثين سنة ليلاً ونهاراً ، ثلاثون سنة مع الكتاب يفليه، يكتبه، ينسخه ، يشرحه، ثم يقول :
سمير فؤادي من ثلاثين حجة
وصقيل ذهني والمفرج عن همي
وقد نظمت أربعة أبيات من باب التشبه بابن عبد البر فقط لا غير:
ثلاثون عاماً والدفاتر صحبتي
وقد صانني عن كل لهو وغفلتي
ثلاثون عاماً كلما قلت قد كفي
لأرتاح في داري وأحسو معيشتي
أبت همتي إلا الصعود الى العلا
إذا أنهد جسمي صارفي القلب قوتي
 
صعود أبداً وتفوق دائماً
 
دريد بن الصمة جاهلي من أهل الطائف ، خرج مع أخيه عبد الله لمواجهة العدو، فلما حضرت المعركة اجتمع القوم على أخيه عبد الله فقتلوه ، فسمع أخاه وهو في النفس الأخير يناديه: يا دريد.. يا دريد.. يا دريد، فانبعث هذه الصرخات إلى دريد وهو في آخر المعسكر وبينه وبين أخيه سيوف ورماح، فأخذ دريد في يمينه سيفاً وفي يساره رمحاً فشق الصفوص ، ووصل غلي أخيه وطاعن عنه الخيل وضارب الأبطال حتى جرح، ثم حمل فإذا أخوه ميت وهو حى!، فقال فيه قصيدة وهو يبكي عند أمه، يخبرها وخبر أخيه ، وهي من أرق وأجمل القصائد ، وقد جعلها أو تمام في حماسته ، يقول :
دعاني أخي والخيل بيني وبينه
فلما دعاني لم يجدني بقعدد
فطاع عنه الخيل حتى تبددت
وحتى علاني حالك اللون أسود
طعان أمرئ آسي أخاه بنفسه
ويعلم أن المرء غير مخلد
وطيب نفسي أنني لم أقل له
كذبت، ولم أبخل بما ملكت يدي
وهون وجدي أن ما هو فارط
أمامي وأني هامة اليوم أو غدا
وهذه من شيم أهل الجاهلية ، لكن الإسلام زكاها وسما بها الى أفق آخر. وفي سير الصالحينـ رضوان الله عليهم ـ مثال : في تسعة أسياف تكسرت في يد خالد بن الوليد ، وفي تسعة اسياف يطعن بها محمد بن حميد الطوسي فيقول له أبو تمام:
تردي ثياب الموت حمراً فما أتي
لها الليل إلا وهي من سندس خضر
فتي كلما فاضت عيون قبيلة دماً
ضحكت عنه الأحاديث والذكر
وهذه قصة قصيرة في سمو الهمم، شخوصها ابن عمر رضي الله عنه ، وعمرو بن أبي ربيعة وابن أبي لهب.
قال ابن عبد البر: أمر معاوية ألا يدخل أحد مكة إلا بإذنه ، فمر ابن ربيعة فقال له الجنود والحراس:
من أنت : فقال لهم :
بينما يذكرنني أبصرنني
عند قيد الميل يسعي بالأعز
قال تعرفن الفتي؟ قلن نعم
قد عرفناه وهل يخفي القمر؟!
فاذنوا له بالدخول.
فأتي ابن ابي لهب ، فقالوا له : من أنت ؟ قال:
وأنا الأخضر من يعرفتي
أخضر الجلدة من نسل العرب
من يساجني يساجن ماجداً
يمل الدلو الى عقد الكرب
فأذنوا له.
فأتي ابن عمر وإذا الناس كنفتيه كالغمامتين، وإذا سائل يسأله : نحرت قبل أن أرمي؟!، قال: أفعل ولا حرج ، قال: حلقت قبل أن أنحر ؟! قال: افعل ولا حرج، فأخذ الناس يسألونه...، فقال معاوية:
هذا والله هو الملك لا ملكي!.. وأمر الحراس فأذنوا له.
لأن ابن عمر تخرج من مدرسة محمد صلي الله عليه وسلم الهادية ، الناضحة، أما مدرسة ابن أبي ربيعة وابن أبي لهب فمدرسةلاغية، تعتمد على الهيام والغرام، ومثلها مدارس الأغنيات والآهات والزفرات في القنوات، وفي كل زمان ومكان تضيع فيه الآيات البينات، والأحاديث الثابتات.
 
وبسم الله نختم
 
ربنا اسلك بنا طريق محمد، ربنا اهدنا سبيل الخلفاء الراشدين، ربنا احشرنا مع الصادقين، ربنا اجعلنا مع الخالدين ، ربنا ارحمنا، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا..، أخطأنا، أسأنان تجاوزنا ، لكنك رحيم ، لكنك كريم، لكنك عفو، لكنك منان، لكنك رحمن، لكنك ديان، فعفو منك يا الله النبي صلي الله عليه وسلم  ورحماك يا رب ، اللهم أكرمنا برحمة منك، ومغفرة منك، ونوال طيب منك، لكل وافدٍ ضيافة، ولكل زائر رفادة ، ضيافتنا منك ربنا، فيا رب غفران، ووفادتنا رضوانن وأنت رحمن سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ َسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ).

 

الواثق بالله
10-01-02, 09:52 AM
حتى تكون أسعد الناس
الإيمان يذهب الهموم ,ويزيل الغموم , وهو قرة عين الموحدين , وسلوة العابدين .
ما مضى فات , وما ذهب مات ,فلا تفكر فيما مضى ,فقد ذهب وانقضى .
ارض بالقضاء المحتوم , والرزق المقسوم , كل شيء بقدر فدع الضجر .
ألا بذكر الله تطمئن القلوب , وتحط الذنوب , وبه يرضى علام الغيوب , وبه تفرج الكروب .
لا تنتظر شكراً من أحد , ويكفي ثواب الصمد , وما عليك ممن جحد , وحقد , وحسد .
إذا أصبحت فلا تنتظر المساء , وعش في حدود اليوم , وأجمع همك لإصلاح يومك .
اترك المستقبل حتى يأتي , ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك .
طهر قلبك من الحسد , ونقه من الحقد , وأخرج منه البغضاء , وأزل منه الشحناء
اعتزل الناس إلا من خير , وكن جليس بيتك , وأقبل على شأنك , وقلل من المخالطة .
الكتاب أحسن الأصحاب , فسامر الكتب , وصاحب العلم , ورافق المعرفة .
الكون بُني على النظام , فعليك بالترتيب في ملبسك وبيتك ومكتبك وواجبك .
اخرج إلى الفضاء , وطالع الحدائق الغناء وتفرج في خلق الباري وإبداع الخالق .
عليك بالمشي والرياضة ,واجتنب الكسل والخمول, واهجر الفراغ والبطالة
اقرأ التاريخ وتفكر في عجائبه وتدبر غرائبه واستمتع بقصصه وأخباره .
جدد حياتك , ونوع أساليب معيشتك , وغير من الروتين الذي تعيشه .
اهجر المنبهات والإكثار منها كالشاي والقهوة , واحذر التدخين والشيشة وغيرها .
اعتن بنظافة ثوبك وحسن رائحتك وترتيب مظهرك مع السواك والطيب .
لا تقرأ بعض الكتب التي تربي التشاؤم والإحباط واليأس والقنوط .
تذكر أن ربك واسع المغفرة يقبل التوبة ويعفو عن عباده , ويبدل السيئات حسنات .
اشكر ربك على نعمة الدين والعقل والعافية والستر والسمع والبصر والرزق والذرية وغيرها.
ألا تعلم أن في الناس من فقد عقله أو صحته أو هو محبوس أو مشلول أو مبتلى ؟!
عش مع القران حفظاً وتلاوة وسماعاً وتدبراً فإنه من أعظم العلاج لطرد الحزن والهم .
توكل على الله وفوض الأمر إليه , وارض بحكمه , والجأ إليه , واعتمد عليه فهو حسبك وكافيك .
اعف عمن ظلمك , وصل من قطعك , وأعط من حرمك , واحلم على من أساء إليك تجد السرور والأمن .
كرر [لا حول ولا قوة إلا بالله ] فإنها تشرح البال وتصلح الحال , وتحمل بها الأثقال , وترضي ذا الجلال
أكثر من الأستغفار , فمعه الرزق والفرج والذرية والعلم النافع والتيسير وحط الخطايا .
اقنع بصورتك وموهبتك ودخلك وأهلك وبيتك تجد الراحة والسعادة .
اعلم أن مع العسر يسراً ، وأن الفرج مع الكرب وأنه لا يدوم الحال ، وأن الأيام دول .
تفاءل ولا تقنط ولا تيأس , وأحسن الظن بربك وانتظر منه كل خير وجميل .
افرح باختيار الله لك , فإنك لا تدري بالمصلحة فقد تكون الشدة لك خير من الرخاء .
البلاء يقرب بينك وبين الله ويعلمك الدعاء ويذهب عنك الكبر والعجب والفخر .
أنت تحمل في نفسك قناطير النعم وكنوز الخيرات التي وهبك الله إياها .
أحسن إلى الناس وقدم الخير للبشر لتلقى السعادة من عيادة مريض وإعطاء فقير والرحمة بيتيم .
اجتنب سوء الظن واطرح الأوهام والخيالات الفاسدة والأفكار المريضة .
اعلم أنك لست الوحيد في البلاء , فما سلم من الهم أحد , وما نجا من الشدة بشر .
تيقن أن الدنيا دار محن وبلاء ومنغصات وكدر فاقبلها على حالها واستعن بالله
تفكر فيمن سبقوك في مسيرة الحياة ممن عزل وحبس وقتل وامتحن وابتلي ونكب وصودر .
كل ما أصابك فأجره على الله من الهم والغم والحزن والجوع والفقر والمرض والدين والمصائب .
اعلم أن الشدائد تفتح الأسماع والأبصار وتحيي القلب وتردع النفس وتذكر العبد وتزيد الثواب

الواثق بالله
10-01-02, 09:54 AM
لا تتوقع الحوادث , ولا تنتظر السوء, ولا تصدق الشائعات , ولا تستسلم للأراجيف .
أكثر ما يُخاف لا يكون , وغالب ما يُسمع من مكروه لا يقع , وفي الله كفاية وعنده رعاية ومنه العون .
لا تجالس البغضاء والثقلاء والحسدة فإنهم حمى الروح , وهم رسل الكدر وحملة الأحزان .
حافظ على تكبيرة الإحرام جماعة , وأكثر المكث في المسجد , وعود نفسك المبادرة للصلاة لتجد السرور .
إياك والذنوب , فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النكبات وباب المصائب والأزمات .
داوم على (لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ) [الأنبياء 87] فلها سر عجيب في كشف الكرب , ونبأ عظيم في رفع المحن .
لا تتأثر من القول القبيح والكلام السيئ الذي يقال فيك فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك .
سب أعدائك لك وشتم حسادك يساوي قيمتك لأنك أصبحت شيئاً مذكوراً ورجلاً مهماً .
اعلم أن من اغتابك فقد أهدى لك حسناته وحط من سيئاتك وجعلك مشهوراً وهذه نعمة .
لا تشدد على نفسك في العبادة , والزم السنة واقتصد في الطاعة , واسلك الوسط وإياك والغلو .
أخلص توحيدك لربك لينشرح صدرك , فبقدر صفاء توحيدك ونقاء إخلاصك تكون سعادتك .
كن شجاعاً قوي القلب ثابت النفس لديك همة وعزيمة , ولا تغرك الزوابع والأراجيف .
عليك بالجود فإن صدر الجواد منشرح وباله واسع والبخيل ضيق الصدر مظلم القلب مكدر الخاطر .
أبسط وجهك للناس تكسب ودهم , وألن لهم الكلام يحبوك , وتواضع لهم يجلوك .
ادفع بالتي هي أحسن , وترفق بالناس , وأطفئ العداوات , وسالم أعداءك , وكثر أصدقاءك .
من أعظم أبواب السعادة دعاء الوالدين , فاغتنمه ببرهما ليكون لك دعاؤهما حصناً حصيناً من كل مكروه .
اقبل الناس على ما هم عليه وسامح ما يبدر منهم , واعلم أن هذه هي سنة الله في الناس والحياة .
لا تعش في المثاليات بل عش واقعك , فأنت تريد من الناس ما لا تستطيعه فكن عادلاً.
عش حياة البساطة وإياك والرفاهية والإسراف والبذخ فكلما ترفه الجسم تعقدت الروح .
حافظ على أذكار المناسبات فإنها حفظ لك وصيانة , وفيها من السداد والإرشاد ما يصلح به يومك .
وزع الأعمال ولا تجمعها في وقت واحد بل اجعلها في فترات وبينها أوقات للراحة ليكن عطاؤك جيداً.
انظر إلى من هو دونك في الجسم والصورة والمال والبيت والوظيفة والذرية لتعلم أنك فوق ألوف الناس .
تيقن أن كل من تعاملهم من أخ وابن وزوجة قريب وصديق لا يخلو من عيب، فوطن نفسك على تقبل الجميع.
الزم الموهبة التي أعطيتها، والعلم الذي ترتاح له، والرزق الذي فتح لك ، والعمل الذي يناسبك.
إياك وتجريح الأشخاص والهيئات، وكن سليم اللسان ،طيب الكلام ، عذب الألفاظ ، مأمون الجانب.
اعلم أن الاحتمال دفن للمعائب ،والحلم ستر للخطايا , والجود ثوب واسع يغطي النغائص والمثالب .
انفرد بنفسك ساعة تدبر فيها أمورك وتراجع فيها نفسك وتتفكر في آخرتك وتصلح بها دنياك
مكتبتك المنزلية هي بستانك الوارف , وحديقتك الخضراء ,فتنزه فيها مع العلماء والحكماء والأدباء والشعراء .
اكسب الرزق الحلال وإياك والحرام , واجتنب سؤال الناس , والتجارة خير من الوظيفة , وضارب بمالك واقتصد في المعيشة
البس وسطا, لالباس المترفين ولا لباس البائسين ,ولا تشهر نفسك بلباس , وكن كعامة الناس .
لاتغضب فإن الغضب يفسد المزاج ويغير الخلق ويسيء العشرة ويفسد المودة ويقطع الصلة

الواثق بالله
10-01-02, 09:56 AM
سافر أحياناً لتجدد حياتك وتطالع عوالم أخرى وتشاهد معالم جديدة وبلداناً أخرى ، فالسفر متعة.
احتفظ بمذكرة في جيبك ترتب لك أعمالك ، وتنظم أوقاتك ، وتذكرك بمواعيدك ، وتكتب بها ملاحظاتك.
ابدأ الناس بالسلام وحيهم بالبسمة وأعرهم الاهتمام لتكن حبيباً إلى قلوبهم قريباً منهم .
ثق بنفسك ولا تعتمد على الناس واعتبر أنهم عليك لا لك وليس معك إلا الله ولا تغتر بإخوان الرخاء .
احذر كلمة سوف وتأخير الأعمال والتسويف بأداء الواجب ، فإن هذا أول الفشل والإخفاق .
اترك التردد في اتخاذ القرار ، وإياك والتذبذب في المواقف بل اجزم واعزم وتقدم.
لا تضيع عمرك في التنقل بين التخصصات والوظائف والمهن ، فإن معنى هذا أنك لم تنجح في شيء.
افرح بمكفرات الذنوب كالصالحات والمصائب والتوبة ودعاء المسلمين ورحمة الرحمن وشفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم .
عليك بالصدقة ولو بالقليل فإنها تطفئ الخطيئة وتسر القلب وتذهب الهم وتزيد في الرزق .
اجعل قدوتك إمامك محمد صلى الله عليه وسلم فإنه القائد إلى السعادة , والدال على النجاح والمرشد إلى النجاة والفلاح .
زر المستشفى لتعرف نعمة العافية , والسجن لتعرف نعمة الحرية , والمارستان لتعرف نعمة العقل لأنك في نعم لا تدري بها .
لا تحطمك التوافه , ولا تعط المسألة أكبر من حجمها , واحذر من تهويل الأمور والمبالغة في الأحداث .
كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة وهدوء , وإياك ومحاولة الانتقام .
لا تفرح أعداءك بغضبك وحزنك فإن هذا ما يريدون , فلا تحقق أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك .
لا توقد فرناً في صدرك من العداوات والأحقاد وبغض الناس وكره الآخرين , فإن هذا عذاب دائم .
كن مهذباً في مجلسك , صموتاً إلا من خير , طلق الوجه محترماً لجلاسك منصتاً لحديثهم , ولا تقاطع أثناء الكلام .
لا تكن كالذباب لا يقع إلا على الجرح , فإياك والوقوع في أعراض الناس وذكر مثالبهم والفرح بعثراتهم وطلب زلاتهم .
المؤمن لا يحزن لفوات الدنيا ولا يهتم بها ولا يرهب من كوارثها لأنها زائلة ذاهبة حقيرة فانية .
اهجر العشق والغرام والحب المحرم فإنه عذاب للروح ومرض للقلب , وافزع إلى الله وإلى ذكره وطاعته
إطلاق النظر إلى الحرام يورث هموماً وغموماً وجراحاً في القلب , والسعيد من غض بصره وخاف ربه .
احرص على ترتيب وجبات الطعام , وعليك بالمفيد واجتنب التخمة ولا تنم وأنت شبعان .
قدر أسوأ الاحتمالات عند الخوف من الحوادث , ثم وطن نفسك لتقبل ذلك فسوف تجد الراحة واليسر
إذا اشتد الحبل انقطع , وإذا أظلم الليل انقشع , وإذا ضاق الأمر اتسع , ولن يغلب عسر يسرين .
تفكر في رحمة الرحمن ،غفر لبغي سقت كلباً، وعفا عمن قتل مائة ، نفس ، وبسط يده للتائبين ودعا النصارى للتوبة.
بعد الجوع شبع ، وعقب الظمأ ري، وإثر المرض عافية ، والفقر يعقبه الغنى، والهم يتلوه السرور ، سنة ثابتة.
تدبر سورة {ألم نشرح لك صدرك}[الشرح :1] وتذكرها عند الشدائد ، واعلم أنها من أعظم الأدوية عند الأزمات .
أين أنت من دعاء الكرب " لا إله إلا الله العظيم الحليم ،لا إله إلا الله رب العرش العظيم ،لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض رب العرش الكريم " (1)
إذا غضبت فاسكت و تعوذ من الشيطان وغير مكانك ، وإن كنت قائماً فاجلس وتوضأ وأكثر من الذكر.
لا تجزع من الشدة فإنها تقوي قلبك وتذيقك طعم العافية وتشد من أزرك وترفع شأنك وتظهر صبرك.
التفكر في الماضي حمق وجنون وهو مثل طحن الطحين ونشر النشارة وإخراج الأموات من قبورهم .
انظر إلى الجانب المشرق من المصيبة وتلمح أجرها واعلم أنها أسهل من غيرها وتأس بالمنكوبين .
ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك , وجُفَّ القلم بما أنت لاقٍ , ولا حيلة لك في القضاء .
حوًل خسائرك إلى أرباح , واصنع من الليمون شراباً حلواً , وأضف إلى ماء المصائب حفنة سكر ,وتكيف مع ظرفك .
لا تيأس من روح الله ولا تقنط من رحمة الله ولا تنس عون الله , فإن المعونة تنزل على قدر المؤونة .
الخيرة فيما تكره أكثر منها فيما تحب , وأنت لا تدري بالعواقب , وكم من نعمة في طي نقمة ومن خير في جلباب شر.
قيد خيالك لئلا يجمح بك في أودية الهموم , وحاول أن تفكر في النعم والمواهب والفتوحات التي عندك .
اجتنب الصخب والضجة في بيتك ومكتبك , ومن علامات السعادة الهدوء والسكينة والنظام .
الصلاة خير معين على المصاعب , وهي تسمو بالنفس في آفاق علوية وتهاجر بالروح إلى فضاء النور والفلاح .
إن العمل الجاد المثمر يحرر النفس من النزوات الشريرة والخواطر الآثمة والنزعات المحرمة .
السعادة شجرة ماؤها وغذاؤها وهواؤها وضياؤها الإيمان بالله والدار الآخرة .
من عنده أدب جمٌ وذوق سليم وخلق شريف أسعد نفسه وأسعد الناس ونال صلاح البال والحال .
روّح على قلبك فإن القلب يكل ويمل , ونوع عليه الأساليب , والتمس له فنون الحكمة وأنواع المعرفة ,
العلم يشرح الصدر ويوسع مدارك النظر ويفتح الآفاق أمام النفس فتخرج من همها وغمها وحزنها .
من السعادة الانتصار على العقبات ومغالبة الصعاب ,فلذة الظفر لا تعدلها لذة وفرحة النجاح لا تساوبها فرحة .
إذا أردت أن تسعد مع الناس فعاملهم بما تحب أن يعاملوك به ولا تبخسهم أشياءهم ولا تضع من أقدارهم .
إذا عرف الإنسان نفسه والعلم الذي يناسبه وقام به على أكمل وجه وجد لذة النجاح ومتعة الانتصار.
المعرفة والتجربة والخبرة أعظم من رصيد المال ،لأن الفرح بالمال بهيمي والفرح بالمعرفة إنساني .
إذا غضب أحد الزوجين فليصمت الآخر ، وليقبل كل منهما الآخر على ما فيه فإنه لن يخلو أحد من عيب.
الجليس الصالح المتفائل يهون عليك الصعاب ويفتح لك باب الرجاء ، والمتشائم يسود الدنيا في عينك.
من عنده زوجة وبيت وصحة وكفاية مال فقد حاز صفو العيش ، فليحمد الله وليقنع ، فما فوق ذلك إلا الهم.
"من أصبح منكم آمناً في سربه , معافى في جسده ،عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا" (2).
من رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً كان حقاً على الله أن يرضيه ، وهذه أركان الرضا.
أصول النجاح أن يرضى الله عنك وأن يرضى عنك من حولك وأن تكون نفسك راضية وأن تقدم عملاً ًمثمراً.
الطعام سعادة يوم ، والسفر سعادة أسبوع ، والزواج سعادة شهر ، والمال سعادة سنة، والإيمان سعادة العمر كله ،
لن تسعد بالنوم ولا بالأكل ولا بالشرب ولا بالنكاح ، وإنما تسعد بالعمل وهو الذي أوجد للعظماء مكاناً تحت الشمس .
من تيسرت له القراءة فإنه سعيد لأنه يقطف من حدائق العالم ويطوف على عجائب الدنيا ويطوي الزمان والمكان.
محادثة الإخوان تذهب الأحزان ،والمزاح البريء راحة ، وسماع الشعر يريح الخاطر .
أنت الذي تلون حياتك بنظرك إليها ،فحياتك من صنع أفكارك ، فلا تضع نظارة سوداء على عينيك .
فكر في الذين تحبهم ، ولا تعط من تكرههم لحظة واحدة من حياتك،فإنهم لا يعلمون عنك وعن همك.
إذا استغرقت في العمل المثمر بردت أعصابك، وسكنت نفسك، وغمرك فيض من الاطمئنان.
السعادة ليست في الحسب ولا النسب ولا الذهب، وإنما في الدين والعلم والأدب وبلوغ الأرب.
أسعد عباد الله عند الله أبذلهم للمعروف يداً، وأكثرهم على الإخوان فضلاً ، وأحسنهم على ذلك شكراً.
إذا لم تسعد بساعتك الراهنة فلا تنتظر سعادة سوف تطل عليك من الأفق أو تنزل عليك من السماء .
فكر في نجاحاتك وثمار عملك وما قدمته من خير وافرح به واحمد الله عليه ، فإنه هذا مما يشرح الصدر.
الذي كفاك هم أمس يكفيك هم اليوم وهم غداً، فتوكل عليه، فإذا كان معك فمن تخاف ؟ وإذا عليك فمن ترجو؟
بينك وبين الأثرياء يوم واحد، أما أمس فلا يجدون لذته ، وغد فليس لي ولا لهم ، وإنما لهم يوم واحد ، فما أقله من زمن !
السرور ينشط النفس ويفرح القلب ويوازن بين الأعضاء ويجلب القوة ويعطي الحياة قيمة والعمر فائدة

الواثق بالله
10-01-02, 09:57 AM
الغنى والأمن والصحة والدين وركائز السعادة، فلا هناء لمعدم ولا خائف ولا مريض ولا كافر , بل هم في شقاء .
من عرف الاعتدال عرف السعادة , ومن سلك التوسط أدرك الفوز , ومن اتبع اليسر نال الفلاح .
ليس في ساعة الزمن إلا كلمة واحدة : الآن , وليس في قاموس السعادة إلا كلمة واحدة : الرضا .
إذا أصابتك مصيبة فتصورها أكبر تهن عليك, وتفكر في سرعة زوالها,فلولا كرب الشدة ما رجيت فرحة الراحة.
إذا وقعت في أزمة فتذكر كم أزمة مرت بك ونجاك الله منها ، حينها تعلم أن من عافاك في الأولى سيعافيك في الأخرى .
العاق ليومه من أذهبه في غير حق قضاه ،أو فرض أداه ،أ وحمد حصله أو علم تعلمه، أو قرابة وصلها، أو خير أسداه.
ينبغي أن يكون حولك أو في يدك كتاب دائم، لأن هناك أوقات تذهب هدراً، والكتاب خير ما يحفظ به الوقت ويعمر به الزمن .
حافظ القرآن ، التالي له آناء الليل وأطراف النهار لا يشكو مللا ًولا فراغا ًولا سأماً، لأن القران ملأ حياته سعادة .
لا تتخذ قراراً حتى تدرسه من كافة جوانب, ثم استخر الله وشاور أهل الثقة, فإن نجحت فهذا المراد و إلا فلا تندم.
العاقل يكثر أصدقاءه ويقلل أعداءه ، فإن الصديق يحصل في السنة والعدو يحصل في يوم ، فطوبى لمن حببه الله إلى خلقه .
اجعل لمطالبك الدنيوية حداً ترجع إ ليه ،وإلا تشتت قلبك وضاق صدرك وتنغص عيشك وساء حالك .
لا تجعل الصحة ثمناً أو الشهوة أو المنصب فتخسر الجميع ،لأن من فاتته الصحة لا ينعم بمتعة .
ينبغي لمن تظاهرت عليه نعم الله أن يقيدها بالشكر ويحفظها بالطاعة ويرعاها بالتواضع لتدوم .
من صفت نفسه بالتقوى ،وطهُر فكره بالإيمان ،وصقلت أخلاقه بالخير نال حب الله وحب ا لناس .
الكسول الخامل هو المتعب الحزين حقيقة ،أما العامل المجد فهو الذي عرف كيف يعيش وعرف كيف يسعد .
إن لذة الحياة ومتعتها أضعاف أضعاف مصائبها وهمومها، ولكن السر كيف نصل إلى هذه المتعة بذكاء .
لو ملكت المرأة الدنيا وسيقت لها شهادات العالم وحصلت على كل وسام وليس عندها زوج فهي مسكينة .
الحياة الكاملة أن تنفق شبابك في الطموح ،ورجولتك في الكفاح ،وشيخوختك في التأمل.
لُم نفسك على التقصير ، ولا تلم أحداً فإن عندك من العيوب ما يملأ الوقت إصلاحه فاترك غيرك .
أجمل من القصور والدور كتاب يجلو الأفهام ،ويسر القلوب، ويؤنس الأنفس، ويشرح الصدر، وينمي الفكر.
اسأل الله العفو والعافية ،فإذا أعطيتهما فقد حزت كل خير ونجوت ومن كل شر فزت بكل سعادة .
رغيف واحد وسبع تمرا ت وكوب ماء وحصير في غرفة مع مصحف ،وقل على الدنيا السلام .
السعادة في التضحية وإنكار ا لذات ، وبذل الندى وكف الأذى ،والبعد عن الأنانية والاستئثار .
الضحك المعتدل يشرح النفس ويقوي القلب ويذهب الملل وينشط على العمل ويجلو الخاطر .
العبادة هي السعادة، والصلاح هو النجاح، ومن لزم الأذكار وأدمن الاستغفار وأكثر الافتقار فهو أحد الأبرار.
خير الأصحاب من تثق به وترتاح وتفضي إليه بمتاعبك ويشاركك همومك ولا يفشي سََّرك .
لا تتوقع سعادة أكبر مما أنت فيه فتخسر ما بين يديك ،ولا تنتظر مصائب قادمة فتستعجل الهم والحزن .
لا تظن أنك تعطي كل شيء، بل تعطي خيراً كثيراً،أما أن تحوي كل موهبة وكل عطية فهذا بعيد .
امرأة حسناء تقية ، ودار واسعة ، وكفاف من رزق، وجار صالح .. نعم جهلها الكثير.
فن النسيان للمكروه نعمة ،وتذكر النعم حسنة ، والغفلة عن العيوب الناس فضيلة .
العفو ألذ من الانتقام ، والعمل أمتع من الفراغ ، والقناعة أعظم من المال ، والصحة خير من الثروة .
الوحدة خير من الجليس السوء ،والجليس الصالح خير من الوحدة ،والعزلة عبادة ، والتفكر طاعة .
العزلة مملكة الأفكار ، وكثرة الخلطة حمق ، والوثوق بالناس سفه ، واستعداؤهم شؤم.
سوء الخلق عذاب ،والحقد سم ، والغيبة رذالة ،وتتبع العثراث خذلان .
شكر النعم يدفع النقم ، وترك الذنوب حياة القلوب ، والانتصار على النفس لذة العظماء.
خبز جاف مع أمن ألذة من العسل مع الخوف ، وخيمة مع ستر أحب من قصر فيه فتنة.
فرحة العالم دائمة ، ومجده خالد ، وذكره باق ، وفرحة المال منصرمة ،ومجده إلى الزوال ،وذكره إلى نهاية .
الفرح بالدنيا فرح الصبيان ، والفرح بالإيمان فرح الأبرار ،وخدمة المال ذل ، والعمل لله شرف.
عذاب الهمة عذب ،وتعب الإنجاز راحة ، وعرق العمل مسك ،والثناء الحسن أحسن طيب .
السعادة أن يكون مصحفك أ نيسك ، وعملك هوايتك ، وبيتك صومعتك ، وكنزك قناعتك .
الفرح بالطعام والمال فرح الأطفال ، والفرح بحسن الثناء فرح العظماء ، وعمل البر مجد لا يفنى.
صلاة الليل بهاء النهار، وحب الخير للناس من طهارة الضمير ، وانتظار الفرج عبادة.
في البلاء أربعة فنون : احتساب الأجر ، ومعايشة الصبر ، وحسن الذكر ، وتوقع اللطف.
الصلاة جماعة، وأداء الواجب، وحب المسلمين، وترك الذنوب، وأكل الحلال صلاح الدنيا والآخرة.
لا تكن رأساً فإن الرأس كثير الأوجاع، ولا تحرص على الشهرة فإن لهل ضريبة، والكفاف مع الخمول سعادة.
علامة الحمق ضياع الوقت ،وتأخير التوبة ، واستعداء الناس ، وعقوق الوالدين ، وإفشاء الأسرار.
يعرف موت القلب بترك الطاعة ،وإدمان الذنوب ، وعدم المبالاة بسوء الذكر ، والأمن من مكر الله ،واحتقار الصالحين .
من لم يسعد في بيته لن يسعد في مكان آخر ،ومن لم يحبه أهله لن يحبه أحد ، ومن ضيع يومه ضيع غده.
أربعة يجلبون السعادة : كتاب نافع ، وابن بار، وزوجة محبوبة، وجليس الصالح ، وفي الله عوض عن الجميع .
إيمان وصحة وغنى وحرية وأمن وشباب وعلم هي ملخص ما يسعى له العقلاء ، لكنها قل أن تجتمع كلها .
اسعد الآن فليس عندك عهد ببقائك ، وليس لديك أمان من روعة الزمان، فلا تجعل الهم نقداً والسرور ديناً.
أفضل ما في العالم إيمان صادق ،وخلق مستقيم، و عقل صحيح وجسم سليم، ورزق هانىء وما سوى ذاك شغل .
نعمتان خفيتان: الصحة في البدن والأمن، في الأوطان. نعمتان ظاهرتان: الثناء الحسن، والذرية الصالحة.
القلب المبتهج يقتل ميكروبات البغضاء ، والنفس الراضية تطارد حشرات الكراهية
الأمن أمهد وطاء، والعافية أسبغ غطاء ،والعلم ألذ غذاء ،والحب أنفع دواء ، والستر أحسن كساء.
السعادة لا يكون فاسقاً ولا مريضا ولاً مديناً ولا غريباً ولا حزيناً ولا سجيناً ولا مكروهاً.
السعادة :انجلاء الغمرات ، وإزالة العداوات ، والعمل الصالحات ، والانتصار على الشهوات.
أقل الطرق خطراً طريقك إلى بيتك ، وأكثر الأيام بركة يوم تعمل صالحاً، وأشأم زمن تسيء لأحد .
إن سبك بشر فقد سبوا ربهم تعالى ، أوجدهم من العدو فشكوا في وجوده ، وأطعمهم من جوع فشكروا غيره ، وآمنهم من خوف فحاربوه.
لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك ،ولا تظن أن الناس يهمهم أمرنا إن زكاماً يصيب أحدكم ينسيهم موتي وموتك .
السرور كفاية ووطن ، وسلامة وسكن ، وأمن من الفتن ، ونجاة من المحن ، وشكر على المنن ، وعبادة طيلة الزمن.
" كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل "(3) ، " وصل صلاة المودع "(4) ، " ولا تكلم بكلام تعتذر منه "(5) ،" وأجمع اليأس عما في أيدي الناس"(6)،
ازهد في الدنيا يحبك الله ، وازهد فيما يحبك الناس ، واقنع بالقليل واعمل بالتنزيل واستعد للرحيل ، وخف الجليل .
لا عيش لممقوت ، ولا راحة لمعاد ، ولا أمن لمذنب ، ولا محب لفاجر ، ولا ثناء على كاذب ، ولا ثقة بغادر .
"عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ،وأن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له "(7).

الواثق بالله
10-01-02, 09:58 AM
الابتسامة مفتاح السعادة ، والحب بابها ، والسرور حديقتها ، والإيمان نورها ، والأمان جدارها .
البهجة : وجه جميل ، وروض أخضر، وماء بارد ، وكتاب مفيد مع قلب يقدر النعمة ويترك الإثم ويحب الخير .
ينام المعافى على صخر كأنه على ريش حرير ، ويأكل خبز الشعير كالثريد ، ويسكن الكوخ كأنه في إيوان كسرى.
البخيل يعيش فقيراً أو يموت غنياً خادم لذريته ، حارس لماله ، بغيض عند الناس ، بعيداً، بعيداً من الله ، سيء السمعة في العالم .
الأولاد أفضل من الثروة ،والصحة خير من الغنى ،والأمن أحسن من السكن ، والتجربة أغلى من المال.
اجعل الفرح شكراً، والحزن صبراً، والصمت تفكراً، والنظر اعتباراً، والنطق ذكراً،والحياء طاعةً ، والموت أمنيةً.
كن مثل الطائر يأتيه رزقه صباح مساء ،ولا يهتم بغد ولا يثق بأحد ولا يؤذي أحداً، خفيف الظل رفيق الحركة .
من أكثر مخالطة الناس أهانوه ، ومن بخل عليهم مقتوه ،ومن حلم عليهم وقروه، ومن أجاد عليهم أحبوه ،ومن احتاج إليهم ابغضوه .
الفلك يدور ،والليالي حبالى ،والأيام دول ،ومن المحال دوام الحال ، والرحمن كل يوم هو في شأن .. فلماذا تحزن ؟.
كيف على أبواب السلاطين ونواصيهم في قبضة رب العالمين ، تسأل المال من فقير، وتطلب بخيلاً ، وتشكو إلى جريح .
ابعث رسائل وقت السحر: مدادها الدمع وقراطيسها الخدود وبريدها القبول ووجهتها العرش : وانتظر الجواب .
إذا سجدت فأخبره بأمورك سراً فإنه يعلم السر وأخفى ، ولا تسمع من بجوارك لأن للمحبة أسراراً والناس حاسد وشافع .
سبحان من جعل الذل له عزة ، والافتقار إليه غنى ، ومسألته شرفاً ،والخضوع له رفعة ، والتوكل عليه كفاية .
إذا دارهم ببالك وأصبح حالك من الحزن حالك ،وفجعت في أهلك ومالك ، فلا تيأس لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً .
لا تنس { حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }[آ ل عمران:173] فإنها تطفىء الحريق ،وينجو بها الغريق ، ويعرف بها الطريق ، وفيها العهد الوثيق .
طوبى لك يا طائر : ترد النهر ، وتسكن الشجر ، وتأكل الثمر، ولا تتوقع الخطر ، ولا تمر على سقر ، فأنت أسعد حالاً من البشر .
السرور لحظة مستعارة والحزن كفارة ،والغضب شراره ، والفراغ خسارة ، والعبادة تجارة .
أمس مات،واليوم في السياق، وغداً لم يولد ، وأنت انب الساعة فاجعلها طاعة ، تعد لك بأربح بضاعة.
نديمك القلم، وغديرك الحبر، وصاحبك الكتاب، ومملكتك بيتك، وكنزك قوتك، فلا تأسف على ما فات.
ربما ساءت أوائل الأمور وسرتك أواخرها ، كالسحاب أوله برق ورعد وآخره غيث هنيء .
الاستغفار يفتح الأقفال، ويشرح البال، ويذهب الأدغال، وهو عربون الرزق ودر وازة التوفيق .
ست شافية كافية : دين وعلم وغنىً ومروءة وعفو وعافية .
من الذي يجيب المضطر إذا دعاه، وينقذ الغريق إذا ناداه، ويكشف الكرب عن من قال يا الله ؟ إنه الله .
ابتعد عن الجدل العقيم، والمجلس اللاغي، والصاحب السفيه، فإن الصاحب ساحب والطبع لص والعين سارقة.
التحلي بحسن الاستماع ، وعدم مقاطعة المتحدث ، ولين الخطاب ،ودماثة الخلق ، أوسمة على صدور الأحرار .
عندك عينان وأذنان ويدان ورجلان ولسان وإيمان وقرآن وأمان .. فأين الشكر يا إنسان { فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ}[الرحمن : 13].
تمشي على قدميك وقد بترت أقدام ، وتعتمد على ساقيك وقد قطعت سيقان ، وتنام وغيرك على شرد الألم نومه ، وتشبع وسواك جائع .
سلمت من الصمم والبكم والعمى والبرص ،ونجوت من البرص والجنون والجذام ، وعوفيت من السل والسرطان ، فهل شكرت الرحمن ؟!
مصيبتنا أننا نعجز عن حاضرنا و نشتغل بماضينا ، ونهمل يومنا ونهتم بغدنا فأين العقل وأين الحكمة ؟!
نقد الناس لك معناه أنك فعلت ما يستحق الذكر، وأنك فقتهم علماً أو مالاً أو منصباً أو جاهاً.
تقمص شخصية غيرك ، والذوبان في الآخرين ، ومحاكاة الناس انتحار وإزهاق لمعالم الشخصية .
{ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ }، [البقرة : 60 ]، { وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا }[البقرة :148 ] ((لا تكون إمعة))(8) ، { صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ } [الرعد : 4 ].
مع الدمعة بسمة ، ومع الترحة فرحة ، ومع البلية عطية ، ومع المحنة محنة ، سنة ثابتة وقاعدة مطردة .
انظر هل ترى إلا مبتلى ،وهل تشاهد إلا منكوباً ، في كل دار نائحة ، وعلى كل خد دمع ، وفي كل واد بنو سعد .
صوت من شكر معروفك أجمل من تغريد الأطيار ، و نسيم الأسحار ،وحفيف الأشجار، وغناء الأوتار .
إذا شربت الماء الساخن قلت الحمد لله بكلفة ، وإذا شربت الماء البارد قال كل عضو فيك : الحمد لله .
أرخص سعادة تباع في سوق العقلاء ترك مالا يعني ، وأغلى سلعة عند العالم أن تألف الناس ويألفوك .
إياك والهم فإنه سم ، والعجز فإنه موت ، والكسل فإنه خيبة ، واضطراب الرأي فإنه سوء تدبير.
جار السوء شر من غربة الإنسان ، واصطناع المعروف أرفع من القصور الشاهقة ، والثناء الحسن هو المجد .
من عنده دين يرشده ، وعقل يسدّده ، وحسبٌ يصونه ، وحياء يزينه ، فقد جمع الفضائل .
من ترك الخلاف ، واجتنب التفاخر ، وسلم من الكذب ، ورضي بالقدر ، وهجر الحسد ، عكف الله عليه قلوب عباده.
من استخف بالسلطان ذهبت دنياه ، ومن استخف بالعالم ذهب دينه ، ومن استخف بالصديق ذهبت مروءته ، ومن استخف بالله ذهبت دنياه وأخراه .
حاجة الناس إليك نعمة فلا تملها فتصبح نقمة ، واعلم أن أحسن أيامك يوم تكون مقصوداً لا قاصداً.
قبل أن تنام سامح الأنام ، واغسل قلبك بالعفو سبع مرات وعفره بالغفران تجد حلاوة الإيمان .
العلم أنيس في الوحدة ، صاحب في الغربة ، رقيب في الخلوة ، دليل إلى الرشد ،معين في الشدة ذخر بعد الموت.
لا يضر من عنده ثوب ممزع وحذاء مقطع ، ولديه قلب يخشع وعين تدمع ونفس تشبع .
سبب الهموم والغموم الإعراض عن الله والإقبال على الدنيا, فهذا الذي دخل السجن المؤبد فلا هو حي فيرجى ولا ميت فينعى.
خير المال عين خرارة في أرض خوارة ، تسهر إذا نمت ، وتشهد إذا غبت ، وتكون عقباً إذا مت .
التمس حظك بالسكوت فإن الصامت مُهاب والمنصت محبوب والبلاء موكل المنطق
الحياة: تزود لمعاد ، أو تدبير معاش ، أو لذة في غير محرم ، إثراء العقل ، أو صقل النفس ، وما سوى باطل .
العزلة تحميك من الحاسد والشامت الثقيل والمتكبر والمغتاب والمعجب . . . وكفى بها نفعاً .
لن تسعد بالسفر من بلد إلى بلد وهمك معك ، لكن انتقل من شعور إلى شعور لتجد السرور .
إذا كانت النفس جميلة رأت الفجر غديراً، والليل مهرجاً ، والناس أحبة ، والكوخ قصراً مشيداً .
من رحمة الله بعباده أن كل من أطاعه جعل غناه في قلبه ، فلو لم يكن عنده إلا لقيمات يحسب أنه ملك الدنيا .
الدنيا العافية، والشباب الصحة، والمروءة الصبر، والكرم التقوى، والحسب المال.
أتعس الناس من أراد أن يكون غير نفسه ،ومن سخط القضاء وتبرم من رزقه وضاق خلقه

الواثق بالله
10-01-02, 10:00 AM
من لزم المسجد استفاد آية محكمة ، وأخاً صادقاً ، وعلماً صالحاً ، ورحمة منتظرة ، وكلمة نافعة ، وتوبة نصوحاً .
من صام طاب طعامه , ومن قام طاب منامه , ومن جاد كثر حامده , ومن ساد كثر حاسدة.
لا سعادة إلا إذا عشت حراً من كل سيطرة على جسمك وعقلك ووجدانك وخيالك لتكون عبداً لله وحده .
السعيد من ينسى مالا سبيل إلى إصلاحه , ومن يذكر إحسان الناس وينسى إساءتهم .
رزقك أعرف بمكانك منك بمكانه ، وهو يطاردك مطاردة الظل ولن تموت حتى تستوفي رزقك .
العديم من احتاج إلى لئيم ، والفقير من استقل الكثير ، والأعمى من لم ير عيوبه .
من بلغ غاية ما يحب فليتوقع غاية ما يكره ، إلا عبادة الله فنهايتها رضوانه ودخول الجنة .
أحق الناس بزيادة النعم أشكرهم ، وأولاهم بالحب من بذل نداه ومنع أذاه وأطلق محياه .
السرور محتاج إلى الأمن ، والمال إلى صدقة ، والجاه محتاج إلى الشفاعة ، والسيادة محتاجة إلى التواضع .
لا تنال الراحة إلا بالتعب،ولا تدرك الدعة إلا بالنصب ،ولا يحصل على الحب إلا بالأدب.
الأبناء أهم من الثروة ، والخلق أجل من النصب ، والهمة أعلى من الخبرة ، والتقوى أسمى من المجد.
لا تطمع في كل ما تسمع ، ولا تركن لكل صديق ، ولا تفش سرك إلى امرأة ، ولا تذهب وراء كل أمنية .
ما رأيت الراحة إلا مع الخلوة ، ولا الأمن إلا مع الطاعة ، ولا المحبة مع الوفاء ، ولا الثقة إلا مع الصدق .
رب أكلة تمنع أكلات , وكلمة تجلب عداوات ,وسيئة تمنع الخيرات ,ونظرة تعقب حسرات .
لا يكن حبك كلفاً، ولا بغضك سرفاً ، ولا حياتك ترفاً ، ولا تذكرك أسفاً ، ولا قصدك شرفاً.
كل امرىء في بيته أمير لا يهينه أحد ، ولا يحجبه بشر ، ولا يذله جبار ولا يرده بخيل.
أفضل الأيام ما زادك حلماً ، ومنحك علماً، ومنعك إثماً ، وأعطاك فهماً، ووهباك عزماً .
الحياة فرصة لا نعرفها إلا بعد أن نفقدها ، والعافية تاج على رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى .
متى يسعد من له ابن عاق ، وزوجة مشاكسة ، وجار مؤذ ، وصاحب ثقيل ، ونفس أمارة ، وهوى متبع ،
إن لربك عليك حقاً ، ولنفسك عليك حقاً ، ولعينك عليك حقاً ، ولزوجك عليك حقاً ، ولضيفك عليك حقا ، فأعط كل ذي حق حقه .
استمتع بالنظر إلى الصباح عند طلوعه فإن له جمالاً جلالاً إشراقاً يفتح لك الأمل والتفاؤل .
عليك بالبكور فإنه بركة ، فأنجز فيه عملك من ذكر أو تلاوة أو حفظ أو مطالعة أو تأليف أو سفر .
كن وسطاً ، وامش جانباً ، وارض خالقاً ، وارحم مخلوقاً ، وأكمل فريضة ، وتزود بنافلة تكن راشداً .
التوفيق : حسن الخاتمة، وسداد القول، وصلاح العمل، والبعد عن الظلم، وقطيعة الرحم.
رب كلمة سلبت نعمة ، ورب زلة أ وجبت ذله ، وكم خلوة حلوة ، وصاحب العزلة فيها عٌّز له
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم ))(9) ، (( والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه))(10) .
خير مالك ما نفعك ، وأجل علمك ما رفعك ، وخير البيوت ما وسعك ، وخير الأصحاب من نصحك.
إذا لم يكن لك حاسد فلا خير فيك ، وإذا لم يكن لك صاحب فلا خلق لك ، وإذا لم يكن لك دين فلا مبدأ لك .
سرَّ نفسك بتذكر حسناتك ، وأروح قلبك بالتوبة من سيئاتك ، وطوق الأعناق بأيديك البيضاء .
السمنة غفلة ، والبطنة تذهب الفطنة ، وكثرة النوم إخفاق ، وكثرة الضحك تميت القلب، والوسوسة عذاب .
الإمارة حلوة الرضاع مرة الفطام ، وفرحة الولاية يذهبها حزن العزل ، والكرسي دوار .
من لذائد الدنيا : السفر مع من تحب ، والبعد عمن تبغض ، والسلامة من يؤذي ، وتذكر النجاح .
البر يستبعد الحر ، والإحسان يقيد الإنسان ، الحلم يقهر الخصم ، والصبر يطفىء الجمر
الدنيا أهنا ما تكون حين تهان ، والحاجة أرخص ما تكون حينما يستغنى عنها .
إذا أهمك رزق غد فمن يكفل لك قدوم غد ، وإذا أحزنك ما حدث بالأمس فمن يعيد لك الأمس
توفيق قليل خير من مال كثير ، وعزل في عزة خير من ولاية في ذلة ، وخمول في طاعة خير من شدة في معصية .
القانع ملك ، والمسرف أهوج ، والغضبان مجنون ، والعجول طائش ، والحاسد ظالم.
ذكر الله يرضى الرحمن ، ويسعد الإنسان ، ويخسىء الشيطان ، ويذهب الأحزان ، ويملأ الميزان .
سعيد من طال عمره وحسن عمله ، وموفق من كثر ماله فكثر بره ، ومبارك من زاد عمله فزادت تقواه.
جزاء من اهتم بالناس أن ينسى همومه ، وثواب من خدم مولاه أن يخدمه الناس ، وجائزة من ترك الدنيا أن يأتيه رزقه رغداً .
لا تستقل شيئاً من النعم مع العافية ، ولا تحتقر شيئاً من الذنب مع عدم التوبة ، ولا تكثر طاعة مع عدم الإخلاص .
الفرح بالدنيا فرح الأطفال ، والفرح بالثناء الحسن فرح الرجال ، والفرح بما عند الله فرح الأولياء الأبرار .
الصدق طمأنينة، والكذب ريبة، والحياء صيانة، والعلم حجة، والبيان جمال، والصمت حكمة .
حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر ، ولذة الانتصار تذهب وعثاء المعاناة ، وإتقان العمل يزيل مشقته.
أطيب ما في الدنيا محبة الله ، وأحسن ما في الجنة رؤية الله ، وأنفع الكتب كتاب الله ، وأبر الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
السعيد من اعتبر بأمسه ونظر لنفسه وأعد لرمسه وراقب الله في جهره وهمسه.
الحرص ذل والطمع مهانة، والشح خسة، والهيبة خيبة، والغفلة حجاب .
(( احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده أمامك ، تعرف إليه في الرخاء يعرفك في الشدة ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ))(11)
اجعل زمان رخائك عدة لزمان بلائك ، واجعل مالك صيانة لحالك ، واجعل عمرك طاعة لربك .
رب لذة أو جبت حسرة ، وزلة أعقب ذلة ، ومعصية سلبت نعمة ، وضحكة جرت بكاء .
النعم إذا شكرت قرّت ، وإذا كفرت فرّت ، والدنيا إذا سرت مرّت ، وإذا برّت غرّت.
السلامة إحدى الغنيمتين ، وصحة الجسم قلة الطعام , وصحة الروح قلة الآثام, وصحة الوقت البعد عن المقت.
دقيقة الألم يوم, ويوم اللذة دقيقة, وليلة السرور قصيرة, ويوم الهم طويل ثقيل.
البؤس ذكرك النعيم, والجوع حبب إليك الطعام, والسجن ثمن لديك للحرية, والمرض شوقك للعافية.
عليك بثلاثة أطباء: الفرح والراحة والحمية وإياك وثلاثة أعداء: التشاؤم والوهم والقنوط.
السعادة هي أن تصل النفس إلى درجة كمالها, والفوز أن تجد ثمرة أعمالها, والحظ أن تخدمه الدنيا بإقبالها.
اجلس في السحر ومد يديك وأرسل عينيك وقل: وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل ياجليل .
من النعم السلامة من الألم والسقم والهرم, ولا تشرب حتى تظمأ, ولا تأكل حتى تجوع, ولا تنم حتى تتعب.
من تأنى حصل على ما تمنى, ومن للخير تعنى فبالفوز تهنى, والعجلة عقم, والأماني إفلاس.
ارض عن الله فيما فعله بك, ولا تتمن زوال حالة أقامك فيها, فهو أدرى بك منك وأرحم بك من أمك.
قضاء الله كله خير, حتى المعصية بشرطها من ندم وتوبة, وانكسار واستغفار, وإذهاب الكبر والعجب.
داوم على الاستغفار فإن لله نفحات في الليل والنهار, فعسى أن تصيبك منها نفحة تسعد بها إلى يوم الدين.
طوبى لمن إذا أنعم عليه شكر, وإذا ابتلي صبر, وإذا أذنب استغفر, وإذا غضب حلم, وإذا حكم عدل.
من فوائد القراءة فتق اللسان, وتنمية العقل, وصفاء الخاطر, وإزالة الهم, والاستفادة من التجارب واكتساب الفضائل.
غذاء القلب في الإخلاص والتوبة والإنابة, والتوكل على الله, والرغبة فيما عنده والرهبة من عذابه, وحبه تعالى.
الزم " يا ذا الجلال والإكرام "(12) وداوم على " يا حي يا قيوم برحمتك استغيث "(13) لترى الفرج والفرح والسكينة.
إذا آذاك أحد فتذكر القضاء وفضل العفو وأجر الحلم وثواب الصبر وأنه ظالم وأنت مظلوم, فأنت أسعد حظاً.
القضاء نافذ والأجل محتوم والرزق مقدر, فلماذا الحزن؟ والمرض والمصيبة والفقر بأجرها فلم الهم؟.
في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة, وهي ذكره سبحانه وطاعته وحبه والأنس به والشوق إليه.
رضي الله عنهم لأنهم أطاعوا أمره واجتنبوا نهيه ورضوا عنه لأنه أعطاهم ما أملوا م وآمنهم مما خافوا .
كيف يخزن من عنده رب يقدر ويغفر ويستر ويرزق ويرى ويسمع ، وبيده مقاليد الأمور

الواثق بالله
10-01-02, 10:01 AM
الرحمة واسعة والباب مفتوح ، والعفو ممنوح ، وعطاؤه يغدو ويروح ، والتوبة مقبولة ، وحلمه كبير .
لا تحزن لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع ، والأقلام جفت ، والصحف طويت والأجر حاصل ، والذنب مغفور .
أحسن العمل وقصر الأمل وانتظر الأجل ، وعش يومك ، وأقبل على شأنك واعرف زمانك واحفظ لسانك .
لا أفيد من كتاب، ولا أوعظ من قبر، ولا أشام من معصية، ولا أشرف من زهد، ولا أغنى من قناعة.
بقدر همتك وجدك ومثابرتك يكتب تاريخك، والمجد لا يعطى جزافاً وإنما يؤخذ بجدارة وينال بتضحية .
هون الأمر يهون ، واجعل الهم الآخرة فحسب وتهيأ للقاء الآخرة ، واترك الفضول من كل شي .
فضول المباحات من المزعجات كفضول الكلام والطعام والمنام والخلطة والضحك, وهي سبب الغم.
{ لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ} [الحديد: 23] فلا تذوبوا حسرة وندماً, ولا تهلكوا بكاءً وأسفاً, ولا تنقطعوا عويلاً وتسخطاً.
{ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ } [الأنفال:64] يكفيكم الله فيسددكم ويرعاكم ويدفع عنكم ويحميكم فلا تخافون.
(إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا) (النحل: من الآية128) يدفع عنهم الأعداء, يعافيهم من البلاء, يشافيهم من الداء, يحفظهم في البأساء والضراء.
( لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) (التوبة: من الآية40) يرانا, يسمع كلامنا, ينصرنا على عدونا, ييسر لنا ما أهمنا, يكشف عنا ما أغمنا.
(أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ) (الشرح:1) أما جعلناه فسيحاً وسيعاً مبتهجاً مسروراً ساكناً مطمئناً فرحاً معموراً؟
( وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) (النحل: من الآية127) فنحن نكفيك مكرهم, ونصد عنك كيدهم, ونرد عنك أذاهم فلا تضق ذرعاً.
(وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا) (آل عمران: من الآية139) وأنتم الأعلون عقيدة وشريعة, والأعلون منهجاً وسيرة, والأعلون سنداً ومبدءاً, وأخلاقاً وسلوكاً.
( إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ) (لنجم: من الآية32) يعفو عن المذنب, يقبل التوبة, يقيل العثرة, يمحو الزلة, يستر الخطيئة, يتوب على التائب.
( وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ) (يوسف: من الآية87) فإن فرجه قريب, ولطفه عاجل, وتيسيره حاصل, وكرمه واسع, وفضله عام.
( وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (يوسف: من الآية64) يشافي ويعافي ويجتبي ويختار, ويحفظ ويتولى, ويستر ويغفر, ويحلم ويتكرم.
( فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً ) (يوسف: من الآية64) يحفظ الغائب, يرد الغريب, يهدي الضال, يعافي المبتلى, يشفي المريض, يكشف الكرب.
( وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا) (المائدة: من الآية23) فوضوا الأمر إليه, وأعيدوا الشأن إليه, واشكوا الحال عليه, ارضوا بكفايته, اطمئنوا لرعايته.
( فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ) (المائدة: من الآية52) فيفتح الأقفال, ويكشف الكرب الثقال, ويزيل الليالي الطوال, ويشرح البال, ويصلح الحال.
( لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً) (الطلاق: من الآية1) فيذهب غماً ويطرد هماً ويزيل حزناً ويسهل أمراً ويقرب بعيداً.
( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ) (الرحمن: من الآية29) يكشف كرباً ويغفر ذنباً ويعطي رزقاً ويشفي مريضاً ويعافي مبتلى ويفك مأسوراً ويجبر كسيراً.
(فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) (الشرح:5) مع الفقر غنى, وبعد المرض عافية, وبعد الحزن سرور, وبعد الضيق سعة, وبعد الحبس انطلاق, وبعد الجوع شبع.
( سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً) (الطلاق: من الآية7) سيحل القيد, وينقطع الحبل, ويفتح الباب, وينزل الغيث, ويصل الغائب, وتصلح الأحوال.
( فَصَبْرٌ جَمِيلٌ) (يوسف: من الآية18) فسوف يبدل الحال, وتهدأ النفس, وينشرح الصدر, ويسهل الأمر, وتحل العقد, وتنفرج الأزمة.
(وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ ) (الفرقان: من الآية58) ليصلح حالك, ويشرح بالك, ويحفظ مالك, ويرعى عيالك, ويكرم مآلك, ويحقق آمالك.
( حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) (آل عمران: من الآية173) يكشف عنا الكروب, ويزيل عنا الخطوب, يغفر لنا الذنوب, يصلح لنا القلوب, يذهب عنا العيوب.
(إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً) (الفتح:1) هديناك واجتبيناك, وحفظناك ومكناك, ونصرناك وأكرمناك, ومن كل بلاء حسن أبليناك.
( وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ) (المائدة: من الآية67) فلا ينالك عدو, ولا يصل إليك طاغية, ولا يغلبك حاسد, ولا يعلو عليك حاقد, ولا يجتاحك جبار.
(وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً) (النساء: من الآية113) خلقك ورزقك, علمك وفهمك, هداك وسددك, أرشدك وأدبك, نصرك وحفظك, تولاك ورعاك.
(وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ) (النحل: من الآية53) أعطى الخلق والرزق, والسمع والبصر, والهداية والعافية, والماء والهواء, والغذاء والدواء, والمسكن والكساء.
إذا سألت فاسأل الله تجد العون والكفاية والرشد والسداد, واللطف والفرج, والنصر والتأييد.
على الله توكلنا وبدينه آمنا ولرسوله اتبعنا ولقوله استمعنا وبدعوته اجتمعنا, فلا تحزن إن الله معنا.
ولينصرن الله من ينصره, فيرفع قدره ويعلي شأنه ويتولى أمره ويخذل عدوه ويكبت خصمه ويخزي من كاده.
"لا حول ولا قوة إلا بالله"(14) لا إرادة ولا قدرة ولا تأييد ولا نصر ولا فرج ولا عون ولا كفاية ولا طاقة إلا بالله العظيم.
(أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ) (البلد:8) يطالع كتاب الكون ويقرأ دفتر الجمال, ويتمتع بمشاهد الحسن ويرح طرفه في مهرجان الحياة.
(وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ) (البلد:9) يتكلم بالبيان المشرق, ينطق بالحديث الجذاب, يتحدث بالكلمات الآسرات, يترجم عما في قلبه.
( لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ) (إ براهيم: من الآية7) فيعظم علمكم ويزيد فهمكم ويبارك في رزقكم ويتحقق نصركم ويكثر خيركم.
( وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ) (لقمان: من الآية20) ظاهرة وباطنة, عامة وخاصة, في الدين والدنيا, في الأهل والمال, في المواهب والجوارح, في الروح.
( وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ) (غافر: من الآية44) أرفع شكايتي إليه, أعرض حالي عليه, أحسن ظني به, أتوكل عليه, أرضى بحكمه, أطمئن إلى كفايته.
(اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ) (الشورى: من الآية19) يرزقهم إذا افتقروا, يغيثهم إذا قحطوا, يغفر لهم إذا استغفروا, يشفيهم إذا مرضوا, يعافيهم إذا ابتلوا.
( لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ) (الزمر: من الآية53) لم يغلق بابه, لم يسدل حجابه, لم تنفد خزائنه, لم ينته فضله, لم ينقطع حبله.
(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ) (الزمر: من الآية36) يكفيه ما أهمه وأغمه, يحميه ممن قصده, يمنعه ممن كاد له, يحفظه ممن مكر به.
( فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ) (العنكبوت: من الآية17) فعنده الخزائن ولديه الكنوز وبيده الخير, وهو الجواد المنان الفتاح العليم.
( وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ) (التغابن: من الآية11) يكشف كربه ويغفر ذنبه, ويذهب غيظه وينير طريقه ويسدد خطاه.
( اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ) (المائدة: من الآية20) كنتم أمواتاً فأحياكم, وضلالاً فهداكم, وفقراء فأغناكم, وجهلة فعلمكم, ومستضعفين فنصركم.
كم مرة سألت فأعطاك, كم مرة طلبت فحباك, كم مرة عثرت فأقالك, كم مرة أعسرت فيسر عليك, كم مرة دعوته فأجابك.
الصلاة والسلام على المعصوم تذهب الغموم وتزيل الهموم, وتشافي القلب المكلوم وتفتح العلوم ويحصل بها الفضل المقسوم.
( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) (غافر: من الآية60) ارفعوا إلى الله أكفكم, قدموا إليه حوائجكم, اسألوه مرادكم, اطلبوه رزقكم, اشكوا عليه حالكم.
(أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ ) (النمل: من الآية62) فيزيل كربه وبلواه ويذهب ما أضناه, ويعطيه ما تمناه, ويحقق مبتغاه.
تصدق بعرضك على فقراء الأخلاق, واجعلهم في حل إن شتموك أو سبوك أو آذوك فعند الله العوض.
إذا خاف ربان السفينة نادى: يا الله, إذا ضل الحادي هتف: يا الله, إذا اغتنم السجين دعا: يا الله, إذا ضاق المريض صاح: يا الله.
(اللَّهُ الصَّمَدُ) (الإخلاص:2) تصمد إليه الكائنات, تقصده المخلوقات, تدعوه البريات بشتى اللغات ومختلف اللهجات في سائر الحاجات.
(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا) (محمد: من الآية11) ينير لهم الطريق, يبين لهم المحجة, يوضح لهم الهداية, يحميهم من الضلالة, يعلمهم من الجهالة.
رفقاًَ بالقوارير ولطفاً بالقلوب ورحمة بالناس ورويداً بالمشاعر وإحساناً للغير وتفضلاً على العالم.. أيها الناس.
اكتم الغيظ, وتغافل عن الزلة, وتغاض عن الإساءة, واعف عن الغلطة, وادفن المعائب تكن أحب الناس إلى الناس.
باب ومفتاح, وغرفة تدخلها الرياح, وقلب مرتاح, مع تقوى وصلاح, وقد نلت النجاح.
فضول العيش أشغال, والزائد عن الحاجة أثقال, وعفاف في كفاف خير من بذخ وإسراف.
لا تحمل عقدة المؤامرة, ولا تفكر في تربص الآخرين, ولا تظن أن الناس مشغولون بك, فكل في فلك يسبحون.
(فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ ) (البقرة: من الآية137) فيرد كيدهم ويبطل مكرهم ويخذل جندهم ويفل حدهم, ويمحق قوتهم, ويذهب بأسهم ويشتتا شملهم.
( فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ ) (الفتح: من الآية18) فشفى غليلهم, وأبرد عليلهم, وأطفأ لهب صدورهم, وأراح ضمائرهم, وطهر سرائرهم.
" الكلمة الطيبة صدقة "(15) لأنها تفتح النفس وتسعد القلب وتدمل الجراح وتذهب الغيظ وتعلن السلام.
" تبسمك في وجه أخيك صدقة "(16) لأن الوجه عنوان الكتاب, وهو مرآة القلب ورائد الضمير وأول الفأل.
(ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) (المؤمنون: من الآية96) بترك الانتقام ولطف الخطاب ولين الجانب, والرفق في التعامل ونسيان الإساءة.
(مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى) (طـه:2) ولكن لتسعد وتفرح روحك وتسكن نفسك وتدخل به جنة الفلاح وفردوس السعادة.
( وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ) (الحج: من الآية78) بل يسر وسهولة ومراعاة للمشقة وبعد عن الكلفة وسلامة من التعب والإرهاق.
( وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ) (لأعراف: من الآية157) فيسعدون بعد شقاء ويرتاحون بعد مشقة ويأمنون بعد خوف ويسرون بعد حزن.
(قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي) (وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي) (طـه:26) فأرى النور أمامي ، وأحسن الهدى بقلبي ، وأمسك الحبل بيدي ، وأنال النجاح في حياتي والفوز بعد مماتي .
(وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى)(الأعلى:8) فتعبد ربك بحب وتطيعه بود وتجاهد فيه بصدق فيصبح العذاب فيه عذاباً والعلقم في سبيله شهداً.
(لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا ) (البقرة: من الآية286) فلا تكليف فوق الطاقة ، وإنما على حسب الجهد وعلى قدر الموهبة وعلى مقدار القوة.
( رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا) (البقرة: من الآية286) أنا نهم أحياناً ونغفل أوقاتاً ، ويصيبنا الشرود ويعترينا الذهول فعفوك يارب.
( أَوْ أَخْطَأْنَا) (البقرة: من الآية286) فلسنا معصومين ولسنا من الذنب بسالمين ، ولكنا في فضلك طامعون وفي رحمتك راغبون .
( رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً) (البقرة: من الآية286) فنحن عباد ضعفاء وبشر مساكين ، أنت الذي علمتنا كيف ندعوك فأجبنا كما دعوتنا .
( رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ) (البقرة: من الآية286) فنعجز وتكل قلوبنا وتمل نفوسنا ، بل يسر علينا وقد فعلت ، وسهل علينا وقد أوجبت .

الواثق بالله
10-01-02, 10:03 AM
فنحن أهل الخطأ والحيف ومنا تبدر الإساءة ، وفينا نقص وتقصير ، وأنت جواد كريم رحمان رحيم
(وَاغْفِرْ لَنَا ) (البقرة: من الآية286) فلا يغفر الذنوب إلا أنت ، ولا يستر الذنوب إلا أنت ، ولا يحلم عن المقصر إلا أنت ، ولا يتفضل على المسيء إلا أنت .
( وَارْحَمْنَا) (البقرة: من الآية286) فبرحمتك نسعد, وبرحمتك تعيش آمالنا, وبرحمتك تقبل أعمالنا, وبرحمتك تصلح أحوالنا.
"بعثت بالحنيفة السمحة"(16) فلا عنت فيها ولا تنطع ولا تكلف ولا مشقة ولا غلو, بل فطرة وسنة ويسر واقتصاد.
"إياكم والغلو"(17) بل الزموا السنة, اتباع لا ابتداع, وسهولة لا مشادة, وتوسط لا تطرف, واقتفاء بلا زيادة.
"أمتي أمة مرحومة"(18) تولاها ربها, فرسولها سيد الرسل ودينها أحسن الأديان وهي أفضل الأمم وشريعته أجمل الشرائع.
"ذاق طعم الإيمان من رضى بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً "(19) وهذه الثلاثة أركان الرضا وأصول الفلاح.
إياك والتسخط فإنه باب الحزن والهم والعم وشتات القلب وكسف البال وسوء الحال وضياع العمر.
الرضا يكسب في القلب السكينة والدعة والراحة والأمن والطمأنينة وطيب العيش والسرور والفرح.
الرضا يجعل القلب سليماً من الغش والغل والدغل والتسخط والاعتراض والتذمر والملل والضجر والتبرم.
من رضي عن الله ملأ قلبه نوراً وإيماناً ويقيناً وحباً وقناعة ورضىً وغنىً وأمناً وإنابة وإخباتاً.
أيها الفقير: صبر جميل, فقد سلمت من تبعات المال, وخدمة الثروة, وعناء الجمع ، ومشقة وحراسة المال وخدمته ، وطول الحساب عند الله .
يا من فقد بصره : أبشر بالجنة ثمناً لبصرك ، واعلم أنك عرضت نوراً في قلبك ، وسلمت من رؤية المنكرات, ومشاهدة المزعجات والملهيات.
يا أيها المريض: طهور إن شاء الله فقد هُذبت من الخطايا, ونقيت من الذنوب, وصُقل قلبك وانكسرت نفسك, وذهب كبرك وعجبك.
لماذا تفكر في المفقود ولا تشكر على الموجود, وتنسى النعمة الحاضرة, وتتحسر على النعمة الغائبة, وتحسد الناس وتغفل عما لديك.
"كن في الدنيا كأنك غريب"(20) قطعة خبز, وجرعة ماء, وكساء, وأيام قليلة, وليال معدودة, ثم ينتهي العالم,فإذا قبر أغنى الأغنياء وأفقر الفقراء سواء.
يدفن الملك بجانب الخادم, والرئيس بجوار الحارس, والشاعر المشهور مع الفقير الخامل, والغني مع المسكين والفقير والكسير, ولكن داخل القبر أعمال مختلفة ودرجات متباينة.
إذا زارك يوم جديد فقل له مرحباً بضيف كريم, ثم أحسن ضيافته بفريضة تؤدى, وواجب يعمل وتوبة تجدد, ولا تكدره بالآثام والهموم فإنه لن يعود.
إذا تذكرت الماضي فاذكر تاريخك المشرق لتفرح, وإذا ذكرت يومك فاذكر إنجازك تسعد, وإذا ذكرت الغد فاذكر أحلامك الجميلة لتتفاءل.
طول العمر ثروة من التجارب, وجامع من المعارف, ومستودع من المعلومات, وكلما مر بك يوم تلقيت درساً في فن الحياة, إن طول العمر بركة لقوم يعقلون.
لا بد من شيء من الخوف يذكرك الأمن, ويحثك على الدعاء, ويردعك عن المخالفة, ويحذرك من خطر أعظم.
ولا بد من شيء من المرض يذكرك العافية, ويجتث شجرة الكبر ودرجة العجب ليستيقظ قلبك من رقدة الغافلين.
الحياة قصيرة فلا تقصرها أكثر بالنكد, والصديق قليل فلا تخسره باللوم, والأعداء أكثر فلا تزد عددهم بسوء الخلق.
كن كالنملة في المثابرة, فإنها تصعد الشجرة مائة مره وتسقط ثم تعود صاعدة حتى تصل, ولا تكل ولا تمل.
وكن كالنملة فإنها تأكل طيباً وتضع طيباً وإذا وقعت على عود لم تكسره وعلى زهرة لا تخدشها.
لا تدخل الملائكة بيت فيه كلب, فكيف تدخل السكينة قلباً فيه كلاب الشهوات والشبهات.
احذر مجالس الخصومات ففيها يباع الدين بثمن بخس, ويحرج على المروءة, ويداس فيها العرض بأقدام الأنذال.
وسابقوا, ليس إلا المسابقة فالزمن يمضي, والشمس تجري, والقمر يسير , والريح تهب, فلا تقف فلن تنتظرك قافلة الحياة.
(وَسَارِعُوا)(آل عمران: من الآية133) ثب وثباً إلى العلياء فإن المجد مناهيه, ولن يقدم النصر على أقدام من ذهب ولكن مع دموع ودماء وسهر ونصب وجوع ومشقة.
عرق العامل أزكى من مسك القاعد, وزفرات الكادح أجمل من أناشيد الكسول, ورغيف الجائع ألذ من خروف المترف.
الشتم الذي يوجه للناجحين من حسادهم هي طلقات مدفع الانتصار, وإعلانات الفوز, ودعاية مجانية للتفوق.
التفوق والمثابرة لا تعترف بالأنساب والألقاب ومستوى الدخل والتعليم, بل من عنده, همة وثابة, ونفس متطلعة, وصبر جميل, أدرك العلياء.
لا تتهيب المصاعب فإن الأسد يواجه القطيع من الجمال غير هياب, ولا تشك المتاعب فإن الحمار يحمل الأثقال ولا يئن, ولا تضجر من مطلبك فإن الكلب يطارد فريسته ولو في النار.
لا تستقل برأيك في الأمور بل شاور فإن رأي الاثنين أقوى من رأي الواحد, كالحبل كلما قُرن به حبل آخر قوي وأشتد.
لا تحمل كل نقد يوجه إليك على أنه عداوه, بل استفد منه بغض النظر عن مقصد صاحبه فإنك إلى التقويم أحوج منك إلى المدح.
من عرف الناس استراح, فلا يطرب لمدحهم ولا يجزع من ذمهم, لأنهم سريعو الرضا, سريعو الغضب, والهوى يحركهم.
لا تظن العاهات تمنعك من بلوغ الغايات, فكم من فاضل حاز المجد وهو أعمى أو أصم أو أشل أو أعرج, فالمسألة مسألة همم لا أجسام.
عسى أن يكون منعه لك سبحانه عطاء وحجزك عن رغبتك لطف, وتأخرك عن مرادك عناية, فإنه أبصر بك منك.
إذا زارتك شدة فاعلم أنها سحابة صيف عن قليل تقشع, ولا يخيفك رعدها ولا يرهبك برقها فربما كانت محملة بالغيث.
اخرج بأهلك في نزهة عائلية كل أسبوع فإنها تعرفك بأطفالك أكثر وتجدد حياتك وتذهب عنك الملل.
من لم يسعد في بيته فلن يسعد في أي مكان, واعلم أن أنسب مكان لراحة النفس وهدوء البال والبعد عن التكلف هو بيتك.
العلم والثقافة مجدها باق خاصة لمن علم الناس وألف, أما مجد الشهرة والمنصب فظل زائل وطيف زائف.
الفكر إذا تُرك ذهب إلى خانة المآسي, فجر الآلام والأحزان, فلا تتركه يطيش ولكن قيده فيما ينفع.
مما يشوش البال ويقسي القلب مخالطة الناس وسماع كلامهم اللاهي وطول مجالستهم, وما أحسن العزلة مع العبادة والعلم.
أشرف السبل سبيلك إلى المسجد, وآمن الطرق طريقك إلى بيتك, وأصعب المواقف وقوفك أمام السلطان, وأعظم الهيئات سجودك للديان.
سماع القرآن بصوت حسن, والذكر بقلب حاضر, والإنفاق من مال حلال, والوعظ بلسان فصيح موائد للنفس وبساتين للقلب.
الأخلاق الجميلة والسجايا النبيلة, أجمل من وسامة الوجوه وسواد العيون ورقة الخدود, لأن جمال المعنى أجلُ من جمال الشكل.
صنائع المعروف تقي مصارع السوء, وجدار العقل يمنع من مزالق الهوى, وجروس التجارب أنفع من ألف واعظ.
إذا رأيت الألوف من البشر وقد أذهبوا أعمارهم في الفن واللهو واللعب والضياع فاحمد الله على ما عندك من خير, فرؤية المبتلى سرور للمعافى.
إذا رأيت الكافر فاحمد الله على الإسلام, وإذا رأيت الفاجر فاحمد الله على التقوى, وإذا رأيت الجاهل فاحمد الله على العلم, وإذا رأيت المبتلى فاحمد الله على العافية.
خلقت الشمس لك فاغتسل بضيائها, وخلقت الرياح لك فاستمتع بهوائها, وخلقت الأنهار لك فتلذذ بمائها, وخلقت الأنهار لك فاهنأ بغذائها, واحمد من أعطى جل في علاه.
الأعمى يتمنى أن يشاهد العالم, والأصم يتمنى سماع الأصوات, والمقعد يتمنى المشي خطوات, والأبكم يتمنى أن يقول كلمات, وأنت تشاهد وتسمع وتتكلم.
لا تظن أن الحياة كملت لأحد, من عنده بيت ليس عنده سيارة, ومن عنده زوجة ليس عنده وظيفة, ومن عنده شهية قد لا يجد الطعام, ومن عنده المأكولات فقد منع من الأكل.
المسجد سوق الآخرة, والكتاب صديق العمر, والعمل أنيس في القبر, والخلق الحسن تاج الشرف, والكرم أجمل ثوب.
إياك وكتاب الملاحدة فإن فيها رجس ينجس القلب, وسماً يقتل النفس, ولوثةً تعصف بالضمير وليس أصلح لك من الوحي يطهر روحك ويشفى داءك.
لا تتخذ قراراً وأنت مغضب فتندم لأن الغضبان بفقد الصواب وتفوته الروية وينقصه التأمل.
الحزن لا يرد الغائب, والخوف لا يصلح للمستقبل, والقلق لا يحقق النجاح, بل النفس السوية والقلب الراضي هما جناحا السعادة.
لا تطالب الناس باحترامك حتى تحترمهم, ولا تلُمهم على فشل حصل لك, بل لُم نفسك, وإن أردت أن يكرمك الناس فأكرم نفسك.
على صاحب الكوخ أن يرضى بكوخه إذا علم أن القصور سوف تخرب, وعلى لابس الثياب الممزقة أن يقنع بثيابه إذا تيقن أن الحرير سوف يبلى.
من أعطى نفسه كلما تطلب تشتت قلبه, وضاع أمره, وكثر همه, لأنه لا حد لمطالب النفس فهي أمارة غرارة.
يا من فقد ابنه: لك قصر الحمد في الجنة, ويا من فاته نصيبه من الدنيا: نصيبك في جنات عدن تنتظرك.
الطائر لا يأتيه رزقه في العش, والأسد لا تقدم له وجبته في العرين, والنملة لا تعطي طعامها في مسكنها, ولكن كلهم يطلبون ويبحثون فاطلب كما طلبوا تجد كما وجدوا.
(يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ )(المنافقون: من الآية4) يموتون قبل الموت, وينتظرون كل مصيبة, ويتوقعون كل كارثة, ويخافون من كل صوت وخيال وحركة لأن قلوبهم هواء ونفوسهم ممزقة.
إذا أقامك الله في حالة فلا تطلب غيرها لأنه عليم بك, فإن أفقرك فلا تقل ليته أغناني وإن أمرضك فلا تقل ليته شفاني.
عسى تأخيرك عن سفر خيراً, وعسى حرمانك زوجة بركة, وعسى ردك عن وظيفة مصلحة, لأنه يعلم وأنت لا تعلم.
الصخر أقوى من الشجر, والحديد أقوى من الصخر, والنار أقوى من الحديد, والريح أقوى من النار, والإيمان أقوى من الريح المرسلة.
كل مأساة تصيبك فهي درس لا ينسى, وكل مصيبة تصيبك فهي محفورة في ذاكرتك, ولهذا هي النصوص الباقية في الذهن.
النجاح قطرات من المعاناة والغصص والجراحات والآهات والمزعجات, والفشل قطرات من الخمول والكسل والعجز والمهانة والخور.
الذي يحرص على الشهرة المؤقتة ولا يسعى للخلود بثناء حسن وعلم نافع صالح إنما هو رجل بسيط لا همة له .
"يا بلال, أقم الصلاة, أرحنا بها"(21) لأن الصلاة فيض من السكينة, ونهر من الأمن, وريح طيبة باردة تهب على النفس فتطفىء نار الخوف والحزن.
إذا لم تعص رباً ولم تظلم أحداً فنم قرير العين, وهنيئاً لك فقد علا حظك وطاب سعيك فليس لك عدو.
هنيئاً لمن بات والناس يدعون له, وويل لمن نام والناس يدعون عليه, وبشرى لمنى أحبته القلوب, وخسارة لمن لعنته الألسن.
إذا لم تجد عدلاً في محكمة الدنيا فارفع ملفك لمحكمة الآخرة فإن الشهود ملائكة, والدعوى محفوظة, والقاضي أحكم الحاكمين.
(فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ)(البقرة: من الآية152) لو لم يكن للذكر من فائدة إلا هذه لكفى, ولو لم يكن له نفع إلا أن يذكرك ربك لكفى به نفعاً, فيا له من مجد وسؤدد وزلفى وشرف.
بشرى لك. . فالطهور شطر الإيمان فهو يذهب الخطايا ويغسل السيئات غسلاً ويطهرك لمقابلة ملك الملوك تعالى.
طوبى لك فالصلاة كفارة تذهب ما قبلها, وتمحو ما أمامها, وتصلح ما بعدها, وتفك الأسر عن صاحبها, فهي قرة العيون.
الرجل الذي يسعى دائماً للظفر باحترام الناس ولا يتعرض لنقدهم, كثيراً ما يعيش شقياً بائساً, والسعي وراء الظهور والشهرة عدو للسعادة.
النظريات والدروس في فن السعادة لا تكفى, بل لا بد من حركة وعمل وتصرف كالمشي كل يوم ساعة أو السفر أو الذهاب إلى المنتزهات.
تتعرض البعوضة للأسد كثيراً وتحاول إيذاءه فلا يعيرها اهتماماً ولا يلتفت إليها لأنه مشغول بمقاصده عنها.
احذر المتشائم, فإنك تريه الزهرة فيريك شوكها, وتعرض عليه الماء فيخرج لك منه القذى, وتمدح له الشمس فيشكو حرارتها.
أتريد السعادة حقاً؟ لا تبحث عنها بعيداً, إنها فيك, في تفكيرك المبدع, في خيالك الجميل, في إرادتك المتفائلة, في قلبك المشرق بالخير.
السعادة عطر لا يستطيع أن ترشه على من حولك دون أن تعلق به قطرات منه.
مصيبتنا أننا نخاف من غير الله في اليوم أكثر من مائة مره: نخاف أن نتأخر, نخاف أن نخطىء, نخاف أن نستعجل, نخاف أن يغضب فلان, نخاف أن يشك فلان.
كثيرون من الناس يعتقدون أن كل سرور زائل ولكنهم يعتقدون أن كل حزن دائم, فهم يؤمنون بموت السرور ويكفرون بموت الحزن.
بعضنا مثل السمكة العمياء تظن وهي في البحر أنها في كأس صغير, فنحن خلقنا في عالم الإيمان فأحطنا أنفسنا بجبال الكرة والخوف والعداوة والحزن.
إن الحياة كريمة ولكن الهدية تحتاج لمن يستحقها, وإن الذين تضحك لهم الحياة وهم يبكون وتبتسم لهم وهم يكشرون لا يستحقون البقاء.
وضع صياد حمامة في قفص فأخذت تغني فقال الصياد: أهذا وقت الغناء؟ فقالت: من ساعة إلى ساعة فرج.
قيل لحكيم: لماذا لا تذهب إلى السلطان فإنه يعطي أكياس الذهب؟ قال: أخشى منه إذا غضب أن يقطع رأسي ويضعه في أحد تلك الأكياس ويقدمه هدية لزوجتي.
لماذا تسمع نباح الكلاب ولا تنصت لغناء الحمام؟ لماذا تشاهد من الليل سواده ولا تشاهد حسن القمر والنجوم؟ لماذا تشكو لسع النحل وتنسى حلاوة العسل؟
تاب أبوك آدم من الذنب فاجتباه ربك واصطفاه وهداه, وأخرج من صلبه أنبياء وشهداء وعلماء وأولياء, فصار أعلى بعد الذنب منه قبل أن يذنب.
ناح نوح والطوفان كالبركان فهتف: يا رحمان يا منان, فجاءه الغوث في لمح البصر فانتصر وظفر, أما من كفر فقد خسر واندحر.
أصبح يونس في قاع البحر في ظلمات ثلاث فأرسل رسالة عاجلة فبها اعتراف بالاقتراف, واعتذر عن التقصير, فجاء الغوث كالبرق لأن البرقية صادقة.
غسل داود بدموعه ذنوبه فصار ثوب توبته أبيض لأن القماش نسج في المحراب والخياط أمين, وغسل الثوب في السحر.
إذا اشتد عليك الأمر وضاق بك الكرب وجاءك اليأس فانتظر الفرج

الواثق بالله
10-01-02, 10:04 AM
إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك فاقطع طمعك في أي مخلوق صغر أم كبر, ولا تعلق على أحد أملاً غير الله وأجمع اليأس من كافة الناس .
نفسك كالسائل الذي يلون الإناء بلونه ، فإن كانت نفسك راضية سعيدة رأيت السعادة والخير والجمال ، وإن كانت ضيقة متشائمة رأيت الشقاء والشر والقبح .
إذا أطعمت المعبود ، ورضيت بالموجود ، وسلوت عن المفقود ، فقد نلت المقصود وأدركت كل مطلب محمود .
من عنده بستان في صدره من الإيمان والذكر ، ولديه حديقة في ذهنه من العلم والتجارة فلا يأسف على ما فاته من الدنيا .
إن من مؤخر السعادة حتى يعود ابنه الغائب, ويبني بيته ويجد وظيفة تناسبه، إنما هو مخدوع بالسراب، مغرور بأحلام اليقظة .
السعادة: هي عدم الاهتمام وهجر التوقعات واطراح التخويفات.
البسمة : هي السحر الحلال ، وهي عربون المودة وإعلان الإخاء ، وهي رسالة عاجلة تحمل السلام والحب ، وهي صدقة متقلبة تدل على أن صاحبها راض مطمئن ثابت .
أنهاك عن الاضطراب والارتباك والفوضوية, وسببها ترك النظام وإهمال الترتيب, والحل أن يكون للإنسان جدول متزن فيه واقعية ومران.
إذا وقعت عليك مصيبة أو شدة فافرح بكل يوم يمر لأنه يخفف منها وينقص من عمرها, لأن للشدة عمراً كعمر الإنسان لا تتعداه.
ينبغي أن يكون لك حد من المطالب الدنيوية تنتهي إليه, فمثلاً تطلب بيتاً تسكنه وعملاً يناسبك وسيارة تحملك, أما فتح شهية الطمع على مصراعيها فهذا شقاء.
( لَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ فِي كَبَدٍ) (البلد:4) سُنة لا تتغير لهذا الإنسان فهو في مجاهدة ومشقة ومعاناة, فلا بد أن يعترف بواقعه ويتعامل مع حياته.
يظن من يقطع يومه كله في الصيد أو اللعب أو اللهو أنه سوف يسعد نفسه, وما علم أنه سوف يدفع هذا الثمن هماً متصلاً وكدراً دائماً لأنه أهمل الموازنة بين الواجبات والمسليات.
تخلص من الفضول في حياتك, حتى الأوراق الزائدة في جيبك أو على مكتبك, لأن ما زاد عن الحاجة في كل شيء ما كان ضاراً.
كان الصحابة أسعد الناس لأنهم لم يكونوا يتعمقون في خطرات القلوب ودقائق السلوك ووساوس النفس, بل اهتموا بالأصول واشتغلوا بالمقاصد.
ينبغي أن تهتم بالتركيز وحضور القلب عند أداء العبادات, فلا خير في علم بلا فقه, ولا صلاة بلا خشوع, ولا قراءة بلا تدبر.
( وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ )(النور: من الآية26) فالطيبات من الأقوال والأعمال والآداب والأخلاق والزوجات للأخيار الأبرار, لتتم السعادة بهذا اللقاء ويحصل الأنس والفلاح.
( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ)(آل عمران: من الآية134) يكظمونه في صدورهم فلا تظهر آثاره من السب والشتم والأذى والعداوة, بل قهروا أنفسهم وتركوا الانتقام.
( وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ )(آل عمران: من الآية134) وهم الذين أظهروا العفو والمغفرة وأعلنوا السماح وأعتقوا من آذاهم من طلب الثأر, فلم يكظموا فحسب بل ظهر الحلم والصفح عليهم.
( وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)(آل عمران: من الآية134) وهم الذين عفوا عمن ظلمهم بل أحسنوا إليه وأعانوه بمالهم وجاههم وكرمهم, فهو يسي وهم يحنون إليه, ولهذا أعلى المراتب وأجل المقامات.
حدد بالضبط الأمر الذي يسعدك : سجل قائمة بأسعد حالاتك : هل تحدث بعد مقابلة شخص معين؟ أو ذهابك إلى مكان محدد؟ أو بعد أدائك عملاً بذاته؟ إذا كنت تتبع روتيناً جيداً, ضعه في قائمتك. تجد بعد أسبوع أنك ملكت قائمة واضحة بالأفكار التي تجعلك سعيداً.
تعود على عمل الأشياء السارة : بعد تحديد الأمور التي تسعدك أبعد كل الأمور الأخرى عن ذهنك. أكد الأمور السعيدة, وانس الأمور التي لا تسعدك. وليكن قرارك بمحاولة بلوغ السعادة تجربة سارة في حد ذاتها.
ارض عن نفسك وتقبلها : من المهم جداً أن تنتهي إلى قرار بالرضا عن نفسك, والثقة في تصرفاتك, وعدم الاهتمام بما يوجه إليك من نقد, طالما أنت ملتزم بالصراط المستقيم, فالسعادة تهرب من حيث يدخل الشك أو الشعور بالذنب.
اصنع المعروف واخدم الآخرين : لا تبق وحيداً معزولاً, فالعزلة مصدر تعاسة, كل الكآبة والتعاسة والتوتر تختفي حينما تلتحم بأسرتك والناس, وتقدم شيئاً من الخدمات. وقد وصف العمل أسبوعين في خدمة الآخرين كعلاج لحالات الاكتئاب.
أشغل نفسك دائماً : يجب أن تحاول – بوعي وإرادة – استخدم المزيد من إمكاناتك. سوف تسعد أكثر إن شغلت نفسك بعمل أشياء بديعة, فالكسل ينمي الاكتئاب.
حارب النكد والكآبة : إذا أزعجك أمر, قم بعمل جسماني تحبه تجد أن حالتك النفسية والذهنية قد تحسنت. ويمكنك أن تمارس مسلكاً كانت تسعدك ممارسته في الماضي, كأن تزاول رياضة معينة أو رحلة مع أصدقاء.
لا تبتئس على عمل لا تكمله : يجب أن تعرف أن عمل الكبار لا ينتهي. من الناس من يشعرون أنهم لن يكونوا سعداء راضين عن أنفسهم إلا إذا أنجزوا كل عملهم. والشخص المسؤول يستطيع أن يؤدي القدر الممكن من عمله بلا تهاون, ويستمتع بالبهجة في الوقت نفسه, مادام لم يقصر.
لا تبالغ في المنافسة والتحدي : تعلم ألا تقسو على نفسك, خاصة حينما تباري أحداً في عمل ما بدون أن تشترط لشعورك بالسعادة أن تفوز.
لا تحبس مشاعرك : كبت المشاعر يسبب التوتر, ويحول دون الشعور بالسعادة. لا تكتم مشاعرك. عبر عنها بأسلوب مناسب ينفث عن ضغوطها في نفسك.
لا تتحمل وزر غيرك : كثيراً ما يشعر الناس بالابتئاس, والمسؤولية, والذنب, بسبب اكتئاب شخص آخر, رغم أنهم برآء مما هو فيه, تذكر أن كل إنسان مسؤول عن نفسه, وأن للتعاطف والتعاون حدوداً وأولويات. وأن الإنسان على نفسه بصيرة ( وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى )(الأنعام: من الآية164)
اتخذ قراراتك فوراً : إن الشخص الذي يؤجل قراراته وقتاً طويلاً, فإنه يسلب من وقت سعادته ساعات, وأياما, بل وشهوراً. تكر إن إصدار القرار الآن لا يعني بالضرورة عدم التراجع عنه أو تعديله فيما بعد.
اعرف قدر نفسك : حينما تفكر في الأقدار على عمل تذكر الحكمة القائلة : "رحم الله امرءاً عرف قدر نفسه" إذا بلغت الخمسين من عمرك, وأردت أن تمارس رياضة, فكر في المشي أو السباحة أو التنس – مثلاً – ولا تفكر في كرة القدم. وحاول تنمية مهاراتك باستمرار.
تعلم كيف تعرف نفسك : أما الاندفاع في خضم الحياة بدون إتاحة الفرصة لنفسك كي تقِّيم أوضاعك ومسؤولياتك في الحياة, فحماقة كبرى. فهؤلاء الذين لا يفهمون أنفسهم لن يعرفوا إمكاناتهم.
اعتدل في حياتك العملية : اعمل إن استطعت جزءاً من الوقت ، فقد كان الإغريق يؤمنون بأن الرجال لا يمكن أن يحتفظ بإنسانيته إذا حرم من الوقت الفراغ والاسترخاء
كن مستعداً لخوض مغامرات : الطريقة الوحيدة لحياة ممتعة هي اقتحام أخطارها المحسوبة ، لن تتعلم ما لم تكن عازماً على مواجهة المخاطر ، خذ مثلاًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً ًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً بتعلم السباحة بمواجهة خطر الغرق .
لا قفل إلا سوف يفتح، ولا قيد إلا سوف يفك، ولا بعيد إلا سوف يقرب، ولا غائب إلا سوف بصل.. ولكن بأجل مسمّى .
(اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ )(البقرة: من الآية153) فهما وقود الحياة ، وزاد السير ، وباب الأمل ، ومفتاح الفرج ، ومن لزم الصبر وحافظ على الصلاة فبشره بفجر صادق، وفتح مبين ، ونصر قريب.
جلد بلا ل وضرب عذب وسحب وطرد فأخذ يردد : أحد أحد ، لأنه حفظ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)(الاخلاص:1)، فلما دخل الجنة احتقر ما بذل واستقل ما قدم لأن السلعة أغلى من الثمن أضعافاً مضاعفة .
ما هي الدنيا ؟ هل هي الأثواب إن غاليت فيه خدمته وما خدمك ، أو زوجة إن كانت جميلة تعذب قلبها بحبها ، أو مال كثر أصبحت له خازناً . . هذا سرورها فكيف خزنها؟
كل العقلاء يسعون لجلب السعادة بالعلم أو بالمال أو بالجاه ، وأسعدهم بها صاحب الإيمان لأن سعادته دائمة على كل حال حي يلقى ربه.
من السعادة سلامة القلب من الأمراض العقدية كالشك والسخط والاعتراض والريبة والشبة والشهوة .
أعقل الناس أعذرهم للناس ، فهو يحمل تصرفاتهم وأقوالهم على أحسن المحامل ، فهو الذي ألاح واستراح .
{فخذ ما ءاتيتك وكن من الشكرين }[الأعراف :144] اقنع بما عنك ، ارض بقسمك ، استثمر ما عنك من موهبة ، وظف طاقتك فيما ينفع واحمد الله على ما أولاك.
لا يكن يومك كله قراءة أو تفكراً أو تأليفاً أو حفظاً بل خذ من كل عمل بطرف ونوع فيه الأعمال فهذا أنشط للنفس .
الصلوات ترتب الأوقات فجعل كل صلاة عملا من الأعمال النافعة .
إن الخير للعبد فيما اختار له ربه ، فإنه أعلم به وأرحم به من أمه التي ولدته ، فما للعبد إلا أن يرضى بحكم ربه ويفوض الأمر إليه ويكتفي بكفاية ربه وخالقه ومولاه.
ولعبد لضعفه ولعجزه لا يدري ما وراء حجب الغيب، فهو لا يرى إلا ظواهر الأمور أما الخوافي فعلمها عند ربي، فكم من محنة وكم من بلية أصبحت عطية، فالخير كامن في المكروه .
أبونا آدم أكل من الشجرة وعصى ربه فأهبطه إلى الجنة ، فظاهر المسألة أن آدم ترك الأحسن والأصوب ووقع عليه المكروه ، ولكن عاقبة أمره خير عظيم وفضل جسيم ، فإن الله تاب عليه وهداه واجتباه وجعله نبياً وأخرج من صلبه رسلاً وأنبياء وعلماء وشهداء وأولياء ومجاهدين وعابدين ومنفقين ، فسبحان الله كم بين قوله(اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ )(البقرة: من الآية35)، وبين قوله( ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى)(طـه:122) فإن حالة الأول سكن وأكل وشرب وهذا حال عامة الناس الذين لا هم لهم ولا طموحات ، وأما حاله بعد الاجتباء والاصطفاء والنبوة والهداية فحال عظيمة ومنزلة كريمة وشرف باذخ.
وهذا داود عليه السلام ارتكب الخطيئة فندم وبكى, فكانت في حقه نعمة من أجل النعم, فإنه عرف ربه معرفة العبد الطائع الذليل الخاشع المنكسر, وهذا مقصود العبودية فإن من أركان العبودية تمام الذل لله عز وجل. وفد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن قوله صلى الله عليه وسلم : "عجباً للمؤمن لا يقضي الله له شيئاً إلا كان خيراً له"(22) هل يشمل هذا قضاء المعصية على العبد, قال نعم, بشرطها من الندم والتوبة والاستغفار والانكسار. فظاهر الأمر في تقديم المعصية مكروه على العبد وباطنه محبوب إذا اقترن بشرطه.
* وخيرة لله وللرسول محمد صلى الله عليه وسلم ظاهرة باهرة, فإن كل مكروه وقع له صار محبوباً مرغوباً, فإن تكذيب قومه له ومحاربتهم إياه كان سبباً في إقامة سوق الجهاد ومناصرة الله والتضحية في سبيله, فكانت تلك الغزوات التي نصر الله فيها رسوله, وفتح عليه, واتخذ فيها من المؤمنين شهداء جعلهم من ورثة جنة النعيم, ولولا تلك المجابهة من الكفار لم يحصل هذا الخير الكبير والفوز العظيم, ولما طرد صلى الله عليه وسلم من مكة كان ظاهر الأمر مكروهاً ولكن في باطنه الخير والفلاح والمنة, فإنه بهذه الهجرة أقام صلى الله عليه وسلم دولة الإسلام ووجد أنصاراً وتميز أهل الإيمان من أهل الكفر, وعرف الصادق في إيمانه وهجرته وجهاده من الكاذب. ولما غُلب عليه الصلاة والسلام وأصحابه في أحد كان الأمر مكروهاً في ظاهره شديداً على النفوس لكن ظهر له من الخير وحسن الاختيار ما يفوق الوصف, فقد ذهب من بعض النفوس العجب بانتصار يوم بدر والثقة بالنفس والاعتماد عليها, واتخذ الله من المسلمين شهداء أكرمهم بالقتل كحمزة سيد الشهداء, ومصعب سفير الإسلام, وعبدالله بن عمر والد جابر الذي كلمه الله وغيرهم, وامتاز المنافقون بغزوة أحد وفضح أمرهم وكشف الله أسرارهم وهتك أستارهم. . وقس على ذلك أحواله صلى الله عليه وسلم ومقاماته التي ظاهرها المكروه وباطنها الخير له وللمسلمين.
ومن عرف حسن اختيار الله لعبده هانت عليه المصائب وسهلت عليه المصاعب, وتوقع اللطف من الله واستبشر بما حصل ثقة بلطف الله وكرمه وحسن اختياره حينه يذهب حزنه وضجره وضيق صدره, ويسلم الأمر لربه جل في علاه فلا يتسخط ولا يعترض ولا يتذمر بل يشكر ويصبر حتى تلوح له العواقب وتنقشع عنه سحب المصائب.
نوح عليه السلام يُؤذى ألف عام إلا خمسين عاماً في سبيل دعوته, فيصبر ويحتسب ويستمر في نشر دعوته إلى التوحيد ليلاً ونهاراً, سراً وجهراً, حتى ينجيه ربه ويهلك عدوه بالطوفان.
إبراهيم عليه السلام يُلقى في النار فيجعله الله عليه برداً وسلاماً, ويحميه من النمرود وينجيه من كيد قومه وينصره عليهم ويجعل دينه خالداً في الأرض.
موسى عليه السلام يتربص به فرعون الدوائر ويحيك له المكائد ويتفنن في إيذائه ويطارده, فينصره الله عليه ويعطيه العصا تلقف ما يأفكون, ويشق له البحر ويخرج منه بمعجزة ويهلك الله عدوه ويخزيه.
عيسى عليه السلام يحاربه بنو إسرائيل ويؤذونه في سمعته وأمه ورسالته, ويريدون قتله فيرفعه الله إليه وينصره نصراً مؤزراً ويبوء أعداؤه بالخسران.
رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم يؤذيه المشركون واليهود والنصارى أشد الإيذاء, ويذوق صنوف البلاء من تكذيب ومجابهة ورد واستهزاء وسخرية وسب وشتم واتهام بالجنون والكهانة والشعر والسحر والافتراء, ويُطرد ويُحارب ويُقتل أصحابه ويُنكل بأتباعه, ويُتهم في زوجته ويذوق أصناف النكبات ويهدد بالغارات ويمر بأزمات, ويجوع ويفتقر ويجرح وتكسر ثنيته ويشج رأسه ويفقد عمه أبا طالب الذي ناصره, وتذهب زوجته خديجة التي واسته, ويحصر في الشعب حتى يأكل هو وأصحابه أوراق الشجر, وتموت بناته في حياته وتسيل روح ابنه إبراهيم بين يديه, ويُغلب في أحد, ويُمزق عمه حمزة, ويتعرض لعدة محاولات اغتيال, ويربط الحجر على بطنه من الجوع ولا يجد أحياناً خبز الشعير ولا رديء التمر, ويذوق الغصص ويتجرع كأس المعاناة, ويُزلزل مع أصحابه زلزالاً شديداً وتبلغ قلوبهم الحناجر, وتعكس مقاصده أحياناً ويبتلى بتيه الجبابرة وصلف المتكبرين وسوء أدب الأعراب وعجب الأغنياء وحقد اليهود ومكر المنافقين وبطء استجابة الناس, ثم تكون العاقبة له والنصر حليفه والفوز رفيقه فيظهر الله دينه وينصر عبده ويهزم الأحزاب وحده ويخذل أعداءه ويكبتهم ويخزيهم, والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.
وهذا أبو بكر يتحمل الشدائد ويستسهل الصعاب في سبيل دينه وينفق ماله ويبذل جاهه ويقدم الغالي والرخيص في سبيل الله حتى يفوز بلقب الصديق

الواثق بالله
10-01-02, 10:05 AM
وعمر بن الخطاب يضرج بدمائه في المحراب بعد حياة ملؤها الجهاد والبذل والتضحية والزهد والتقشف وإقامة العدل بين الناس.
وعثمان بن عفان ذُبح وهو يتلو القرآن, وذهبت روحه ثمناً لمبادئه ورسالته.
وعلي بن أبي طالب يُغتال في المسجد بعد مواقف جليلة ومقامات عظيمة من التضحية والنصر والفداء والصدق.
والحسين بن علي يرزقه الله الشهادة ويقتل بسيف الظلم والعدوان.
وسعيد بن حبير العالم الزاهد يقتله الحجاج فيبوء بإثمه.
وابن الزبير يكرمه الله الشهادة في الحرم على يد الحجاج بن يوسف الظالم.
ويُحبس الإمام أحمد بن حنبل في الحق ويُجلد فيصير إمام أهل السنة والجماعة.
ويقتل الواثق الإمام أحمد بن نصر الخزاعي الداعية إلى السنة بقوله كلمة الحق.
وشيخ الإسلام ابن تيمية يُسجن ويُمنع من أهله وأصحابه وكتبه, فيرفع الله ذكره في العالمين.
وقد جلد الإمام أبو حنيفة من قبل أبو جعفر المنصور.
وجُلد سعيد بن المسيب العالم الرباني, جلده أمير المدينة.
وضرب الإمام بن عبدالله العالم المحدث, ضربه بلا ل بن أبي برده.
ولو ذهبت أعدد من ابتلى بعزل أو سجن أو جلد أو قتل أو أذى لطال المقام ولكثر الكلام, وفيما ذكرت كفاية.

ما مضى فات والمؤمل غيب ولك الساعة التي أنت فيها
***
لطائف الله وأن طال المدى كلمحة الطرف إذا الطرف سجى
***
أتيأس أن ترى فرجاً فأين الله والقدرُ
***
فما يدوم سرورُ ما سررت به ولا يرد عليك الغائب الحزنُ
***
أعز مكانٍ في الدنا سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب
***
سيكفيك عمن أغلق الباب دونه وظن به الأقوام خبز مقمر
***
أطعت مطامعي فاستبعدتني ولو أني قنعت لكنت حرا
***
إن كان عندك يا زمان بقية فما يهان به الكرام مهاتها
***
لعل الليالي بعد شحط من النوى ستجمعنا في ظل تلك المآلف
***
قل للذي بصروف الدهر عيَّرنا هل عاند الدهر إلا من له خطر
***
لا أشرئب إلى ما لم أنل طمعاً ولا أبيت على ما فات حسرانا
***

دع المقادير تجري في أعنتها ولا تبيتن إلا خالي البال
مابين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال
***
وأقرب ما يكون المرء من فرج إذا يئسا
***
ربما أشفى على الآمال يأس والليالي بعدما تجرح بالمكروه تأسو
***
ولربما كره الفتى أمراً عواقبه تسره
***
كم مرة حفت بك المكاره خار لك الله وأنت كاره
***
من راقب الناس مات هماً وفاز باللذة الجسور
***
اتخذ الله صاحباً واترك الناس جانبا
***
أزمعت يأساً مقيماً من نوالكمو ولا يرى طارداً للحر كاليأس
***
وفي السماء نجوم لا عداد لها وليس يكسف إلا الشمس والقمرُ
***

رغيف خبز يابس تأكله في عافيه
وكوز ماء بارد تشربه من صافيه
وغرفة ضيقة نفسك فيها راضيه
ومصحف تدرس مستنداً لساريه
خير من السكنى بأبراج القصور العاليه
وبعد قصر شاهق تصلى بنار حاميه
***
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته ومدمن القرع للأبواب أن يلجا
***
والناس يأتمرون الأمر بينهمو والله في كل يوم محدث شانا
***
وإني لأرجو الله حتى كأنني أرى بجميل الصبر ما الله صانع
***
وإذا أراد الله نشر فضيلة طويت أتاح لها لسان حسود
لولا اشتعال النار فيما جاوزت ما كان يعرف عرف طيب العود
***
إني وإن لمت حاسدي فما أنكر أني عقوبة لهمو
***
عسى الهم الذي أمسيت فيه يكون وراءه فرج قريبُ
***

إذا اشتملت على اليأس القلوب وضاق بما به الصدر الرحيبُ
وأوطنت المكاره واطمأنت وأرست في أماكنه الخطوبُ
ولم تر لانكشاف الضر نفعاً وما أجدي بحيلته الأريبُ
أتاك الله على قنوط منك غوث يمن به اللطيف المستجيبُ
وكل الحادثات وإن تناهت فموصول بها فرج قريبُ
***
رب أمر تتقيه جر أمراً ترتجيه
خفي المحبوب منه وبدا المكروه فيه
***
كم نعمة لا تستقل شكرها لله في جنب المكاره كامنه
***
أجارتنا أن الأماني كواذب وأكثر أسباب النجاح مع اليأسِ
***
قد يُنعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بالقوم بعض النعمِ
***
والحادثات وإن أصابك بؤسها فهو الذي أنبأك كيف نعيمها
***
والدهر لا يبقى على حالة لا بد أن يقبل أو يدبرا
***
رب زمان ذله أرفق بك ولم يدم شيء على مر الفلك
***
أتحسب أن البوس للمرء دائم ولو دام شيء عده الناس في العجبِ
***
فلا تغبطن المكثرين فإنه على قدر ما يعطيهم الدهر يسلبُ
***
أيها الشامت العير بالدهر أأنت المبرؤ الموفور؟
***
ألم تر أن الليل لما تكاملت غياهبه جاء الصبح بنوره
***
عسى فرج يأتي به الله أنه له كل يوم في خلقه أمرُ
***
عسى الله أن يشفي المواجع إنه إلى خلقه قد جاد بالنفحات
***
عوى الذئب ما استأنست بالذئب إذ عوى وصوت إنسان فكدت أطيرُ
***
نزداد هماً كلما ازددنا غنى والحزن كل الحزن في الإكثارِ
***
كنز القناعة لا يخشى عليه ولا يحتاج فيه إلى الحراس والدول
***
وما النفس إلا حيث يجعلها الفتى فإن أطعمت تاقت وإلا تسلت
***
الجوع يدفع بالرغيف اليابس فعلام أكثر حسرتي ووساوسي
***
دار متى ما أضحكت في يومها أبكت غداً قبحاً لها من دار
***
عسى فرج يكون عسى نعلل نفسنا بعسى
***
اشتدي أزمة تنفرجي قد آذن ليلك بالبلجِ
***
ولا يحسبون الخير لا شر بعده ولا يحسبون الشر ضربة لازبِ
***
ليس من كربةٍ تصيبك إلا سوف تمضي وسوف تكشف كشفا
***
وقلت لقلبي إن نزا بك نزوة من الهم أفرخ أكثر الروع باطله
***
والنفس راغبة إذا رغبتها وإذا ترد إلى قليل تقنعُ
***
ولكل حال معقب ولربما أجلى لك المكروه عما يحمدُ
***
تخوفني ظروف الدهر سلمى وكم من خائف ما لا يكون
***
لا يملؤ الأمر صدري قبل موقعه ولا أضيق به ذرعاً إذا وقعا
***
تسل الهموم فليس شيء يقيم وما همومك بالمقيه
***
أنا من بدل بالكتب الصحابا لم أجد لي وافياً إلا الكتابا
***
ربما تجزع النفوس لأمر ولها فرجة كحل العقالِ
***
انعم ولذ فللأمور أواخر أبداً كما كانت لهن أوائلُ
***
فلا تحسبن سجن اليمامة دائماً كما لم يدم عيش بسفح ثبير
***
إن رباً كفاك ما كان بالأمس سيكفيك في غد ما يكون
***
أعلل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
***
منىً إن تكن حقاً تكن أحسن المنى وإلا فقد عشنا بها زمناً رغدا
***
رب أمر سُر آخره بعدما ساءت أوائلهُ
***
ولا هم إلا سوف يفتح قفلهُ ولا حال إلا للفتى بعدها حالُ
***
أكذب النفس إذا حدثتها إن صدق النفس يزري بالأمل
***
ولست أرى السعادة جمع مال ولكن التقي هو السعيدُ
***

الواثق بالله
10-01-02, 10:07 AM
منطلقات الناجحين
 
الأعمال بالنيات فانوِ الخير في كل عمل، واستحضر نفع الآخرين والكف عن الشر.
لا تضق ذرعاً بالمحن فإنها تصقل الرجال، وتقدح العقل، وتشعل الهمم.
العمل والجد  هو الطريق الأعظم إلى الجد، وهو بلسم لأدوائك، وعلاج لأمراضك بل هو كنزك.
قيمة كل امرئ ٍ ما يحسن، والعاطل صفر، والفاشل ممقوت، والمخفق رخيص.
ركِّز اهتمامك على عمل واحد، وانغمس فيه واحترق به وأعشقه لتكن مبدعاً.
ابدأ بالأهم فالمهم، وإياك والشتات وتوزيع الجهد، على عدة أعمال فإنه حيرة وعجز.
النظام طريق النجاح، ووضع كل شيء في موضعه مطلب الناجحين، أما الفوضى فهي صفة مذمومة.
الناجحون يحافظون على مقتنياتهم وأمتعتهم وأشيائهم، فلا يبذرون ولا يفسدون.
ولا يفوح العطر حتى يسحق، ولا يضَّوع العود حتى يُحرق وكذلك الشدائد لك هي خير ونعمة.
الناجح لا يغلب هواه عقله، ولا عجزهُ صبرَه، ولا تستخفّه الإغراءات ولا تشغله التَّوافه.
إياك والضجر والملل، فإن الضجر لا يؤدي حقّاً , والملول لا يرعى حرمه وعليك الصبر والثبات.
من ثبت نبت، ومن جدَّ وجد، ومن زرع حصد، ومن صبر ظفر، ومن عزَّ بزَّ.
النملة تكرر الصعود ألف مرة , والنحلة تذهب كرَّة بعد كرَّة , والذئب من أجل طعامه هجر المسرَّة.
لمَّا هوى السيف قَطَع، ولمَّا اشتعل البرق سَطَع، ولمَّا تواضع الدر رُفِع، ولمَّا جرى الماء نفع.
الكسول مخذول, والهائم نائم، والفارغ بطال، وصاحب الأماني مفلس.
من يكن له في بدايته احتراق لم يكن له في نهايته إشراق، ومن جدَّ في شبابه ساد في شيخوخته.
تذكر أن في القرآن: سارعوا، وسابقوا، وجاهدوا، وصابروا، ورابطوا.
وفي السنة: أحرص على ما ينفعك، وبادروا بالأعمال، ونعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ.
أبو بكر الصديق ثاني اثنين، أنفق كلَّ ماله، ويدعى من أبواب الجنة الثمانية, وهو قامع الردة.
عمر بن الخطاب, يفرُّ منه الشيطان، وافقه الوحي أكثر من مرة.
عثمان بن عفان يجهز جيش العسرة، ويوقف بئر رومة، ويختم القرآن في ركعة.
على بن أبي طالب يبارز في بدر، ويفتح حصن خيبر، ويقتل مرحباً، ويذبح عمرو بن ود يوم الخندق.
وخالد بن الوليد يخوض مائة غزوة، ويَقتل يوم اليرموك خمسة آلاف بيده، ويكسر تسعة أسياف.
وجُرِحَ الزبيرُ بن العوام في كل جزء من جسمه، وحمل السيف بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صار حواريَّه في الجنة.
وضُرِبَ طلحةُ في جسمه حتى شلَّت يدهُ، وقُتِل حنظلةُ جنباً فغسلته الملائكة، وأهتز عرش الله لموت سعد.
وطُعِنَ عبدُ الله بن عمرو والد جابر أكثر من ثمانين طعنة فكلَّمه الله بلا ترجمان.
وجمع أبيُّ بن كعب القرآن وجوَّده، فذكره الله في الملأ الأعلى، وأمر رسولَه صلى الله عليه وسلم أن يقرأ عليه سورة البينة.
وتصدَّق ابن عوف بألف جمل بحمولتها على الفقراء، وتصدَّق أبو طلحة بمزرعته في سبيل الله.
وحفظ أبو هريرة غالب السنة، ووزَّع ليله ثلاثاً ؛ للصلاة، والمذاكرة والنوم.
ومشى أحمد بن حنبل ثلاثين ألف ميل في طلب الحديث، وحفظ ألف ألف أثر، وترك المسند أربعين ألفاً.
وسافر جابر بن عبد الله في طلب حديث واحد إلى مصر شهراً، وسافر ابن المسيب ثلاثة أيام في مسألة.
وروى ابن حبان الحديث عن ألفي شيخ، وصنَّف الصحيح فصار أعجوبة، وتبحر في الفنون حتى صار نجم زمانه.
وكرر المزني رسالة الشافعي خمسمائة مرة، وكرر عالم أندلسي البخاري سبعمائة مرة .
وأعاد أبو إسحاق الشيرازي درسه مائة مرة، وأعاد كلَّ قياس ألف مرة، وألَّف مائة مجلد .
وصنف ابن عقيل الفنون ثمانمائة مجلد، وكان يأكل الكعك عن الخبز ليوفر قراءة خمسين آية.
وكتب ابن تيميه في اليوم أربع كراريس، تُفَرَّغُ الواحدُة منها في أسبوع، ويؤلِّف كتاباً كاملاً في جلسة واحدة، وكُتِبَ عنه أكثر من ألف مؤلف.
وكتب ابن جرير مائة ألف صفحة، وصنف ابن الجوزي ألف مصنف، وحفظ ابن الأنبا ري أربعمائة تفسير.
وبقي عطاء بن أبي رباح ينام في المسجد ثلاثين سنة في طلب العلم، وما فاتت تكبيرة الإحرام الأعمش ستين سنة.
وذكر النووي أن كرز بن وبرة كان يختم القرآن أربعاً في الليل وأربعاً في النهار، وختم ابن إدريس القرآن في بيته أربعة آلاف مرة، وكان الشافعي يختم القرآن في رمضان ستين مرة، والبخاري ثلاثين مرة، وكان أحمد يصلي في اليوم ثلاثمائة ركعة.
وكان أبو هريرة يسبح اثني عشر ألف تسبيحه، وكان خالد بن مروان يسبح مائة ألف تسبيحه

الواثق بالله
10-01-02, 10:10 AM
إن الكتب تلقِّن الحكمة ولكنها لا تخرِّج حكماء , والسيف يقتل لكن بكف الشجاع.
السباحة لا تُتعلم في الدفاتر ولكن في الماء، والرياضة لا تتلقى من الشاشة ولكن في الميدان.
الدنيا تؤخذ غلاباً, وسوق المجد مناهبة، والحياة صراع، والعلياء تنال بالعزائم.
مَنْ عنده همة متوقدة، ونفس متوثبة، ونشاط موار، وصبر دائم، فهو الفريد.
قيل لأبي مسلم الخرساني: مالك لا تنام ؟ قال: همة عارمة، وعزيمة ماضية، ونفس لا تقبل الضيم .
أسرع الفرس فركبه الملوك، وتبلَّد الحمار فركبه العبد، وافترس الأسد فملَكَ الغابة.
لا يُرهَبُ السيفُ حتى يسلَّ ، ولا يُخافُ الرعدُ حتى يجلجلَ، ولا يُهرب من السيل حتى يحتدمَ.
أجرى أديسون مكتشف الكهرباء عشرة آلاف تجربة على بطارية، كلها أخطأت فواصل حتى نجح.
وأقام أنشتاين عمره كله في النظرية النسبية.
جُمِعَ من براية أقلام ابن الجوزي ما أُدفِئ به ماءُ غسله عند الموت.
وجَُمِعَ الغبارُ من عمامة صلاح الدين فجعل لبنة تحت رأسه في القبر.
وترك حملُ الطعام للأيتام في الظلام في جسم علي بن الحسين آثاراً وندوباً .
﴿ وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى ( 39 ) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ( 40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى ﴾ .
﴿ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَئُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ﴾ .
( الكيِّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني ).
أجمل السواعد سواعد العمال، وأحسن الرؤوس رؤوس المحلقين، وأهنأ النعاس نعاس المتهجِّدين، وأطهر الدماء دماء الشهداء.
الذي يقهر نفسه أعظم ممن يفتح مدينة، والذي يقاوم هواه أجلُّ ممن يحارب جيشاً.
صام أبو طلحة الأنصاري أربعين سنة سرداً , وحج ابن المسيب ستين حجة، وأفتى الإمام أحمد في ستين ألف مسألة بالدليل.
خدم أبو شجاع الملوك ستين سنة، فكفر عنها بخدمة ستين سنة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 فكن رجلاً رجله في الثرى

 لا تسقني ماء الحياة بذلةٍ

 وهامة همته  في الثريا

بل اسقني بالعزِّ ماء الحنظل


طاف ابن بطوطة الدنيا في ثلاثين سنة , ولقي في رحلته الألاقي حتى جمع الغرائب والعجائب وصار حديث الدهر.
اعتزل ابن خلدون في قلعة فكتب تاريخه وحرره وحبَّره فصار آية للسائلين.
كتب ابن عساكر الحافظ تاريخ دمشق في ستين سنة، فما ترك عالماً ولا أديباً ولا شاعراً ولا شاردة ولا واردة عن دمشق إلا سجَّلها.

 اطلب ولا تضجر من مطلب
أما ترى الحبل بطول المدى

 وإنما رجل الدنيا وواحدها

 ومشتت العزمات ينفق عمره

 فآفة الطالب أن يضجرا
على صليب الصخر قد أثرا

من لا يعول في الدنيا على رجل

حيران لا ظفر ولا إخفاق


وكان ابن تيميه إذا صعبت عليه مسألة استغفر ألف مرة، وقال تلاميذ الخطيب البغدادي له ـ وهم في سفر ـ حدِّثنا، فقال: نبدأ بالقرآن، فختمه كلَّه ثم حدثهم.
وقيل لأبي الطاهر السلفي: من أين لك هذا العلم؟ قال: من جلوس في بيتي مع الكتب سبعين سنة.

 لا يصلح النفس ما دامت مدبرة


إلا التنقل من حال إلى حال


عليك بالمشي والرياضة والنظافة، فإن الناجحين أقوياء أصحاء.
بارك الله لأمتي في بكورها، فإذا أردت عملاً فعليك بالصباح فإنه أسعد الأوقات.
لا تقف، فإن الملائكة تكتب، والعمر ينصرم، والموت قادم، وكل نَفَسٍ يخرج لن يعود.
مَنْ زرعَ (سوفَ) أنبتتْ له ( لعل) وأطلعت ( بعسى) وأثمرت
( بليت) لها طعم الندامة ومذاق الحسرة.
إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وبادر الفرصة، وأحذر البغتة، وإياك والتأجيل والتردد، وإذا عزمت فتوكل على الله.

 لا تقل قد ذهبت أربابه

 كل من سار على الدرب وصل


الإبداع إن تجيد في تخصصك ، وما يناسب مواهبك، فقد علم كل أناس مشربهم، ولكلٍّ وجهة هو موليها.
لا يضير الناجحين كلام الساقطين، فإنه علو ورفعة، كما قال أبو تمام:

 وإذا أراد الله نشر فضيلة

 طويت أتاح لها لسان حسود


النقد الظالم قوة للناجح، ودعاية مجانية وإعلان محترم له وتنويه بفضله:

 وإذا أتتك مذمتي من ناقص

 فهي الشهادة لي بأني كاملُ


الناجح يقوم بمشاريع يعجز عنها الخيال، وتبهر عظماء الرجال، وتثير الدهشة والغرابة والتعجب من عظمتها.
الناجح لا يعيش على هامش الأحداث، ولا يكون صفراً بلا قيمة، ولا زيادة في حاشية.
مَنْ كانت همته في شهواته وطلب ملذاته كثر سقطه، وبان خلله، وظهر عيبه وعواره.
من خدم المحابر خدمته المنابر، ومن أدمن النظر في الدفاتر احترمته الأكابر.
من خلق الناجح التفاؤل وعدم اليأس والقدرة على تلافي الأخطاء، والخروج من الأزمات، وتحويل الخسائر إلى أرباح.
القطرة مع القطرة نهر، والدرهم مع الدرهم مال، والورقة مع الورقة كتاب، والسَّاعة مع السَّاعة عمر.
أمس مات، واليوم في السياق، وغداً لم يولد، فاغتنم لحظتك الراهنة فإنها غنيمة باردة.
المؤمن لا يخلو من عقل  يفكر، ونظر يعبّر، ولسان يذكر، وقلب يشكر، وجد على العمل يصبر .
في الدقيقة الواحدة تسبح مائة تسبيحة، وتقرأ صفحة من المصحف، وتطالع ثلاث صفحات من كتاب، وتكتب رسالة، وتتلو سورة الإخلاص ثلاثاً.
كرر النيسابوري صحيح مسلم مائة مرة، وأعاد ابن سيناء كتاب الفارابي أربعين مرة، وقرأ بعضهم المغني عشر مرات.
احترقت كتب ابن حزم كلُّها فأعادها من حفظه، وكان قتادة يحفظ حمل بعير، وقال الشعبي: ما كتبت سوداء في بيضاء إلا حفظتها.
وقام سفيان الثوري ليلة كاملة يصلي حتى أصبح، وتذاكر ابن المبارك الحديث هو واحد العلماء وقوفاً حتى الفجر، وبقي محمد الأمين الشنقيطي يبحث مسألة يوماً وليلة.
وكتب يحيى بن معين لفظ صلى الله عليه وسلم ألف ألف مرة، وكان ربما كتب الحديث خمسين مرة، وقال الشعبي: أقل ما أحفظ الشعر، ولئن شئتم لأنشدتكم شهراً كاملاً .
الناجح يحترمه أطفال مدينته، والفاشل يسخر منه كل أحد حتى لو اعتذر لهم ألف مرة.
مَنْ بكَّر في طلب العلم بكور الغراب، وصبر صبر الحمار، وعزم عزمة الليث، وأختلس الفرص اختلاس الذئب حصَّل علماً كثيراً.
الكسلان محروم، والعاطل نادم، ومع الحركة البركة، ومن صال وجال غلب الرجال.
الطريق شاق، ناح فيه نوح، وذبح فيه يحيى، وقتل فيه عمر، وأريق فيه دم عثمان، واغتيل علي، وجلدت فيه ظهور الأئمة.
نسخ ابن دريد كتاب الجمهرة أربع مرات، ونقح البخاري صحيحه ست عشرة سنة يغتسل عند كل حديث ويصلي ركعتين.
أجَّر أحمد بن حنبل نفسه في طلب العلم، وباع أبو حنيفة بعض سعف بيته في العلم، وجاع سفيان ثلاث أيام في طلب الحديث .
كان النووي يطالع ويكتب، ويحفظ ويصلي ويسبح، فإذا نعس نام قليلاً وهو جالس، وكان للشوكاني اثنا عشر درساً في اليوم، وكان ابن سيناء يكتب في اليوم خمساً وعشرين صفحة.
كان إدريس النبي خياطاً، وداود حداداً، وأجَّر موسى نفسه في الرعي، وكان ابن المسيب يبيع الزيت، وأبو حنيفة يبيع البز.
البدار البدار، قبل تقضى الأعمار وكتابة الآثار، فلا بقاء مع الليل والنهار.
أعوذ بالله من خسة الهمم، وتفاهة العزائم، وسخف المقاصد، وثخانة الطبع، وبلادة النفوس.
بحث علي عن الشهادة في بدر، فقالوا، في أحد، فهبَّ إلى هناك، فقال: ربما كانت في الخندق، فسعى إليها، قالوا: التمسها في خيبر، فلما أتاها، قالوا: تأخر الموعد. قال: ما أحسن القتل في المسجد.
يحفظ العلم بالعمل به وتعليمه والتأليف فيه، ومن حفظه وكرره وذاكره به ودرسه ثبت في صدره.
لا بد للناجح من أن يكون قوي الملاحظة، دائم التركيز، حافظاً للوقت، مديماً للتدبر، طموحاً إلى المعالي.
قال ابن عباس: ذللت طالباً فعززت مطلوباً، وقال عمر: تفقهوا قبل أن تسودوا، وقال مجاهد: لا يطلب العلم مستح ولا مستكبر.
مثبطات النجاح: هوى متبع، ونفس أمارة، ودنيا مؤثرة، وهمة باردة، وطول أمل مع تسويف.
الناجح يأنف من الرزايا، ولا يتحمل المنن، ووقت الراحة له عمل ووقت العمل راحة.
الفراغ مفسدة، والمباحات مشغلة، وأكثر الناس مثبطون، والولد مجبنة محزنة مبخلة.
سبعون سنة قضاها الإمام أحمد يتقوَّت من أجرة دكان، وسبعون سنة قضاها الخليل بن أحمد على الخبز والزيت، وسبعون سنة قضاها سفيان الثوري على خبز الشعير.
الناجح يرضى عنه ربه بالإيمان ، وأهله بالألفة ، والناس بالأخلاق والمجتمع بالنفع.
تولى أبو بكر سنتين فأقام الخلافة وهزم المرتدين، وتولى عمر بن عبد العزيز سنتين فنشر العدل وأزال المظالم وجدد الدين، وتعلم ابن أبي جعد العلم سنتين فصار مفتي المدينة.
سجن السرخسي فألف المبسوط في ثلاثين مجلداً، وأقعد ابن الأثير فصنَّف جامع الأصول والنهاية ثلاثين مجلداً، وسجن ابن تيميه فأخرج الفتاوى ثلاثين مجلداً.
كان ابن الجوزي يكتب خواطره، وكان كِتابُ الفتح بن خاقان في جيبه ليقرأ كل وقت، وكان الخطيب البغدادي يطالع وهو يمشي.
قال عمر بن عبد العزيز: إن لي نفساً تواقة ؛ تاقت للإمارة فتوليتها، ثم تاقت إلى الخلافة فتوليتها، وهي الآن تتوق إلى الجنة .
كان أبو منصور الثعالبي يخيط جلود الثعالب فترقَّت به همته إلى أن صار أديب الدنيا، وكان الفرَّاء يشتغل بالفراء ثم صار نابغة النحو، وابن الزيات كان يبيع الزيت ثم تولى الوزارة .

 وإذا كانت النفوس كباراً

 همة تنطح الثريا وعزم

 لولا المشقة ساد الناس كلهم

 همتي همة الملوك ونفسي

 تريدين لقيان المعالي رخيصة

 إذا غامرت في شرف مرومٍ

 ولم أر في عيوب الناس عيباً

 ومن تكن العلياءُ همة نفسه

 لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى

 من يهن يسهل الهوان عليه

 لولا لطائف صنع الله ما نبتت

 تعبت في مرادها الأجسام

نبويٌّ يزعزع الأجبالا

الجود يفقر والإقدام قتَّالُ

نفس حر ترى المذلة كفراً

ولا بد دون الشهد من إبر النحل

فلا تقنع بما دون النجوم

كنقص القادرين على التمامِ

فكل الذي يلقاه فيها محبب

فما انقادت الآمال إلا لصابر

وما لجرح بميت إيلام

تلك المكارم في لحم وفي عصبِ

الواثق بالله
10-01-02, 10:12 AM
الفصل الثاني
همة تناطح الثريا

قال تعالى: ﴿ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴾ ، وقال:﴿ وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ﴾ ، وقال: ﴿ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ ﴾، وقال:﴿ وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴾، وقال:﴿ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ﴾، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كلٍ خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله )، وقال: ( الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأمانيّ )، وقال: ( اغتنم خمساً قبل خمس، شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وفراغك قبل شغلك، وغناك قبل فقرك، وحياتك قبل موتك).
وقال لأحد لأصحابه: ( أعني على نفسك بكثرة السجود)، وقال لآخر: ( لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله )، وكان يقول: ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من البخل والجبن، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال)، وقام من الليل حتى تفطرت قدماه ، وربط الحجر على بطنه من الجوع، وربما صلى أكثر الليل، وصبر على الإيذاء، والسب والشتم والطرد من الأوطان والجراح في المعركة والجوع، وجاهد أعداء الله من مشركين ويهود ونصارى ومنافقين، وكان أعظم الناس جهاداً وأحسنهم خلقاً، وأجلهم إيماناً، وأسدهم رأياً وأنبلهم كرماً، وأكرمهم نفساً، وأطيبهم عشرة، وأشجعهم قلباً، وأسخاهم يداً ، وأكبرهم همة، وأمضاهم عزيمة، وأكثرهم صبراً صلى الله عليه وسلم.
        وصبر معه أصحابه أجلَّ الصبر، وجاهدوا أحسن الجهاد، فوقفوا مواقف تشيب لها الرؤوس، فضحوا بأموالهم وأنفسهم، وقدَّموا الغالي والرخيص في سبيل الله، ولقوا الألاقي في مرضاته، فنُكِّل بهم من أعدائهم، فمنهم من قتل ومنهم من جرح، ومنهم من قطعت أعضاؤه ومزقت أطرافه، وأكلوا من الجوع ورق الشجر، وسحب بعضهم على الرمضاء، وحبس البعض، هذا وهم صامدون، مجاهدون، يستعذبون من أجل دينهم العذاب ويستسهلون الصعاب، ويتجرعون الغصص .
        فهذا أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينفق ماله كله في سبيل الله، ويهب عمره كله لمرضاة الله، فهو المصلي الصائم المنفق المجاهد المضياف الجواد البار الصادق الذاكر العابد القانت الأواب، حتى أنه ليُدعى من أبواب الجنة الثمانية يوم القيامة لكثرة فضائله وإحسانه، وهو رفيق الرسول صلى الله عليه وسلم في الهجرة، وصاحبه في الغار، ما تخلف عن غزوة ولا تأخر عن معركة، بل هو السبَّاق الأول إلى الإسلام، والهجرة والجهاد، والبر التقوى، وما استحق كلمة الصديق ولا تاج القبول ولا وسام البر إلا بعد جهاد عظيم وخلق مستقيم وفضل عميم.
وهذا الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بلغ الغاية في الزهد والورع مع ما سبق له من المقامات الجليلة في الإيمان والتضحية والهجرة والجهاد، والإنفاق مع خشية لربه، ومراقبة لمولاه، وعدل في رعيته، وضبط لشؤون المسلمين وإتقان لعمله في الخلافة مع الصدِّيق في السرِّ والعلن، والإنصاف في الغضب والرضى، مع ما كان عليه من الفقه في الدين والاجتهاد في معرفة الوحي، واستنباط الحكم من النصوص .
 وهذا عثمان بن عفان ذو النورين رضي الله عنه الذي سارع إلى الاستجابة لله ولرسوله فأسلم قديماً، ولزم الرسول صلى الله عليه وسلم مع العسر واليسر، فصدق مع الله في جهاده وهجرته وإنفاقه ، فجهز جيش العسرة، واشترى بئر رومة، وأوقفها على المسلمين، ومهر في القرآن وجوَّده حتى كان يتهجد به أكثر الليل ، مع الحياء من الله والسعي في مرضاته، مع صدق اللهجة وكرم النفس، وطهر الضمير وحمد السيرة.
وهذا علي بن أبي طالب أمير المؤمنين أبو الحسن رضي الله عنه كان سيد الشجعان، ورائد الفرسان حضر المعارك، وجالد بسيفه، وقتل الأقران، فكان ميمون النقيبة، مبارك السيرة، طيب السريرة، مع ما كان عليه من علم غزير وفهم ثاقب، وفصاحة مشرقة وشجاعة متناهية، وزهد عظيم وإقدام وتضحية وهمة ومضاء، وعزيمة وإباء، حتى استحق هذه المنزلة بجدارة، وتأهل للمجد بحق.
وهذا أبي بن كعب سيد القراء، جمع القرآن وأتقنه وحفظه، وضبط فعلم، وعلم وصدق ونصح حتى صار آية في هذا الفن، ومرجعاً في هذا الباب.
وهذا الزبير بن العوام أحد العشرة، أصيب في كل شبر من جسمه في سبيل الله، فكان حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم ورفيقه في الجنة.
وسعد بن أبي وقاص أحد العشرة وخال الرسول صلى الله عليه وسلم صدق الله فكان مجاب الدعوة، ثابت القلب، فنصره الله على أهل فارس، ورفع به رأس كل مسلم، وكبت به أعداء الله فكان الأسد في براثنه.
وعبد الرحمن بن عوف أحد العشرة تصدق بقافلة في سبيل الله بجمالها وحمولتها طلباً لمرضاة الله، وأنفق في كل عمل راشد مبرور.
وهذا ابن عباس حبر الأمة، وبحر الشريعة وترجمان القرآن، جدَّ في طلب العلم, وحرص عليه غاية الحرص , وبلغ النهاية في فهم الوحي، وتصدر لتعليم الناس، فكان عجباً في حفظه، وفهمه وبيانه وكرمه وسخائه، حتى صار إماماً للناس لما صبر وجاهد وعلَّم وتعلَّم.
وهذا معاذ بن جبل، إمام العلماء طلب العلم من معلم الخير صلى الله عليه وسلم  وعمل بما علَّمه الله فكان مثل العالم العامل المنيب المخبت  الزاهد العابد ، ودعا إلى الله وعلم عباده، وجاهد في سبيله ، وأمر بالمعروف ، ونهى عن المنكر، مع فقه عميق وخلق كريم، ورفق بالناس، وسخاء بذات يده.
وأبو هريرة سيد الحفاظ، جمع الحديث حفظاً وبلَّغه الأمة صدقاً ، فكان الحافظ الأمين حقاً، قسَّم ليله للعبادة وتذكُّرِ الحديث والنوم، اشتغل بتعليم الناس مع الفتيا والوعظ والجهاد والتعليم، وما ذاك إلا لسموِّ همته، ومضاء عزيمته، وقوة نفسه.
وهذا خالد بن الوليد سيف الله المسلول ، كتب اسمه في سجل الخالدين بحروف من النور، وخلد ذكره في ديوان الفاتحين بأسطر من ضياء، نصر الإسلام بسيفه، وخاض غمار المعارك، يعرض نفسه الأخطار، ويقدم روحه في راحته، مستهيناً بالمصاعب، حتى صار مضرب المثل في الفداء والتضحية وسمو القدر وجلالة المنزلة وارتفاع المحل.
وسعيد بن المسيب سيد التابعين، ما فاتته تكبيرة الإحرام مع الإمام ستين سنة، وكان يمضي ثلاثة أيام مسافراً في طلب الحديث الواحد، وغالب جلوسه في المسجد، وكان مرجع الناس في الفتيا وتعبير الرؤيا، مع قيام الليل، والقوة في ذات الله، والغيرة على محارم الله، والصدق والزهد والإنابة، والسخاء والهيبة والعلم الراسخ.
وعطاء بن أبي رباح، المولى الأسود، رفعه الله بالعلم، مكث في الحرم ثلاثين سنة يطلب العلم، ثم صار مفتي الناس مع تقشفه، وإخلاصه وورعه، وتبحره وإتقانه في الرواية، وفقهه في الدراية، فصار إماماً للناس.
والحسن البصري المولى، جاهد في طلب العلم ومعرفة السنة، والصبر على الاشتغال بالأثر، مع ما رُزِقَه من فصاحة ورجاحة وملاحة، فصار كلامه دواء للقلوب، ووعظه حياة للنفوس، وهو في ذلك واحد الناس زهداً وتواضعاً وإنابة وخشية وورعاً واستقامة، حتى رفعه الله في المحل الأسمى، وبوّأه المكان الأعلى.
والزهري محمد بن شهاب حافظ السنَّة، وإمام الناس في الحديث، طلب العلم مع الفقر والحاجة، وصبر وثابر وارتحل إلى العلماء، واعتنى بالحديث فصار أحفظ أهل زمانه، مع فقه ودراية وسخاء حاتمي وكرم سارت به الركبان، فاستحق أن يكون أسمه في دواوين السنة مرموقاً، وفي القلوب منقوشاً.
وعامر الشعبي، الإمام الجامع للعلوم، كان قديم السلم ، وافر الحلم، كثير العلم، تبحر في السنة، وبرع في الأدب، مع ذهن وقّاد، وقلب ذكي، وفهم ثاقب، حتى صار رسول خليفة عبد الملك إلى ملك الروم  لعلمه وفهمه وبديهته، وفصاحته ونبله، وقوة شخصيته، وهو الذي يقول: ما كتبت سوداء في بيضاء وما استودعت قلبي شيئاً فخانني، أي ما نسي علماً ويقول: لو أنشدتكم شهراً كاملاً شعراً ما أعدت بيتاً من غزارة حفظه.
وأبو حنيفة الفقيه الكبير، اجتهد في طلب العلم، ورزقه الله فهماً وذهناً خصباً، حتى صار الناس في الفقه عيال عليه، فقعد واستنبط، وصدف عن الدنيا، وأعرض عن المناصب، وفرق من القضاء، واكتفى ببيع البز، مع عبادة وزهد وخشوع وصدق وذكاء منقطع النظير.
ومالك بن أنس إمام دار الهجرة، صاحب الموطأ الذي فاق الناس عقلاً، وأنفق عمره في طلب الحديث حتى شهد له سبعون عالماً أنه أهل للفتيا، فصارت تضرب إليه أكباد الإبل، وتشد إليه الرحال، حباه الله بجلاله ووقار مع حسن سمت وجمال مظهر وسلامة مخبر.
والشافعي إمام الآفاق الذي قعَّد القواعد، وأصلَّ الأصول، سخَّر جسمه ووقته في طلب العلم، فحَّل وارتحل، وجال وصال حتى ضرب بعلمه الأمثال، وصار كالشمس للبلدان، والعافية للأبدان، مع صبره وشكره وزهده، وأدبه وفصاحته، ونبوغه، وعلو همته، ورجاحة عقله وسعة معارفه.
وأحمد بن حنبل إمام السنة، وقامع البدعة، وبطل المحنة، طاف الأقطار ، وقطع القفار في جمع الآثار، مع الجوع الشديد ، والتعب المضني، والفقر المدقع، والزهد الظاهر ، ثم ابتلاه الله بالمحنة، فحبس وجلد فما أجاب، فرفعه الله لعلمه وصبره وصدقه، حتى أصبح ذكره في الخالدين، وصار إماماً للناس أجمعين .
وعمر بن عبد العزيز الخليفة الزاهد العابد المجاهد، مجدد القرن الأول، عزف عن الدنيا وأعرض عن الشهوات وأقبل على العلم والعبادة والزهد والعدل، فأقام الله به السنة وقمع به البدعة، وأنار به طريق الإصلاح وجدَّد به معالم الفلاح، فهو إمام هدى، وعالم ملَّة، ورباني أمة.
وسفيان الثوري زاهد زمانه، وعالم دهره، زهد في الفاني وأقبل على الباقي ، وحفظ الحديث، وجوَّد الزاد، وأفتى وعلَّم وأمر ونهى ووعظ، ونصح بنية صادقة وعزيمة ماضية، وهو مع ذلك يحفظ أنفاسه ويربي جلاسه حتى أتاه اليقين.
وعبد الله بن المبارك الذي جمع الله له المحاسن، فهو العالم العامل الزاهد العابد المجاهد المحدث الحافظ الغني المنفق الأديب الفصيح، طيب الذكر، عظيم القدر، منشرح الصدر ، دأب في الخير وصبر على التحصيل، وداوم على الفضائل، حتى جعل الله له من القبول ما يفوق الوصف.
والإمام البخاري صاحب الصحيح، فتح الله عليه في العلم، فوصل الليل بالنهار في طلب الآثار حتى صار إمام الأقطار، فضرب بحفظه المثل، مع المعرفة التامة والفهم الدقيق، يزين ذلك خلق كريم وزهد مستقيم ، ثم ترك ميراثاً مباركاً في العلم في كتابه الصحيح الذي هو أجل كتاب بعد القرآن، فجزاه الله عن الأمة أفضل الجزاء، وأنزله الفردوس الأعلى.
وقس على هذا الإمام مسلم صاحب الصحيح ومصنفي الصحاح والسنن والمسانيد والمعاجم من المحدثين الأخيار أهل الهمم الكبار.
وانظر لسيبويه، إمام النحو الذي طاف البوادي وشافه العلماء، ثم ألَّف كتابه المسمى بالكتاب، فصار أعظم كتاب في النحو، وصار مَنْ بعده من النحاة عالة عليه، فاستحق الثناء واستوجب الشكر، ونزل منزلة سامية عند أهل الإسلام، لفرط ذكائه ولبراعته، ومئات النحاة تزينت بهم الكتب وأشرقت بهم المجالس، ولولا الإطالة لأشرت لكل واحد منهم، وإنما أكتفي بالأعيان ومن له ذكر وأثر وتفرد وتميّز.
وهذا محمد بن جرير الطبري صاحب التفسير، جمع الفنون وصنف التصانيف، وحاز قصب السبق في تفسير كتاب الله حتى صار شيخ المفسرين، وصار كتابه أعظم كتاب في هذا الفن، فتداوله الملوك، وتباشرت به الأقطار، ونهلت من فيضه الأجيال، فهو مرجع كل مفسر، ومعتمد كل عالم لكتاب الله تعالى.
وهذا ابن حبان صاحب الصحيح، المحدث الأعجوبة الذكي العبقري اللوذعي، طاف البلدان، وهجر الأوطان، وبرع في هذا الشأن؛ حتى روى عن ألفين من الشيوخ؛ ومن شاء فلينظر إلى كتابه الصحيح وكتبه الأخرى ، فإن فيها من التبحر والدقة والبراعة ما يفوق الوصف.
ومن الأئمة الكبار أبو اسحق الشيرازي الفقيه الشافعي صاحب المؤلفات الذائعة الشائعة الماتعة النافعة، كان يكرر درسه مائة مرة، ويعيد القياس ألف مرة، حتى نحل جسمه من علوِّ همته، وقوة عزيمته، وفيه يقول الشاعر:


تراه من الذكاء نحيل جسم
إذا كان الفتى ضخم المعالي

 عليه من توقده دليل
فليس يضيره الجسم النحيل


ومن الفلاسفة الأذكياء وأهل المنطق والأطباء ابن سيناء الرئيس، فإنه برع في فنونه، وسهر الليالي في مذهبه، وجدَّ وحصّل وثابر وواصل، حتى صار يضرب بهمته المثل، وكان يكتب كل يوم كراسة، وصار أعجوبة الأعاجيب في تخصصه، وأحد أذكياء العالم على فسادٍ في مذهبه.
والفارابي الفيلسوف كان بزي جندي، انصب وانكب على كتب اليونان حتى رسخ فيها، وأدمن النظر في ضوابطها حتى أتقنها، وصار من أكبر الفلاسفة لصبره وهمته، وجلده، فيما توجه له من مذهب .
والرازي الفخر صاحب التفسير جمع فأوعى، وصنف وألف، ودرَّس ووعظ، وخطب وكتب وصار عين زمانه وقريع دهره في بهجة مع الأبهة والفخامة الدنيوية والثراء الفاحش والله الموعد .
ومن العلماء الربانيين الإمام النووي مات في سن الأربعين، لكنه ترك علماً كثيراً طيباً مباركاً فيه، وحسبك برياض الصالحين، وهذا الإمام واصل ليله بالنهار ، وصام وقام، وسطع ولمع، وجمع في العلم، وهجر الكرى، وجد في السرى، حتى اعتزل الزواج ليتفرغ للعلم، فأتى فيه بالعجب العجاب.
وشيخ الإسلام وعلم الأعلام ابن تيميه سيد العلماء وكبير الفقهاء، جد في الطلب فحاز الرتب، حقق ودقق ووثق، ودرَّس وخطب، وأفلح حتى صار مجدد قرنه، ومصلح زمانه، وترك من التأليف ما يفوق الوصف براعة، وحسناً وأصالة، وعمقاً، فهو حقيقة مضرب المثل للعالم الرباني، العامل بعلمه زهداً وخشية وإنابة وجهاداً وصدقاً وتواضعاً وكرماً وشجاعة وإمامة، وما حصل على هذا الفضل بعد فتح الله وكرمه إلا بصبر  وجلد، وسهر وتعب، ومشقة ونصب، لأنه كان ذا همة عارمة، لا تقبل الأدنى، وعزيمة صارمة لا ترضى بالدون؛ فبز علماء عصره، وصار المرجعية الكبرى للفتيا، فهو قصة سارت بها الركبان وأعجوبة قلَّ أن يرى مثلها الزمان.
وتلميذه ابن القيم صاحب التصنيف المبارك البديع، الذي استفاد منه الموافق والمخالف، مع حسن لفظ، وبراعة إنشاء وقوة حجة، وصحة برهان ورسوخ علم، وعمق فهم، وكان هو في نفسه ذاكراً شاكراً صابراً صواماً قواماً عابداً زاهداً.
وابن رجب الحافظ المجتهد، كتبه خير شاهد على علمه، وفهمه وتبحره، وله جهد مبارك مشكور في شرح الأحاديث وإخراج كنوز الآثار، بل لا أعلم عالماً له من البراعة في الشرح مثل ما لهذا العالم الكبير.
ومنهم حافظ الدنيا في زمانه ابن حجر، صاحب فتح الباري الذي شرح فيه صحيح البخاري فقد دبجَّه في خمس وعشرين سنة، وصنفَّ المقدمة في سبع سنوات، فأتى بما يذهل العقول ويدهش الألباب، مع عشرات من المجلدات غير ذلك، وكان دائم التحصيل والتأليف والتدريس ،لا يكل ولا يمل ولا يفتر، حتى أصبح خاتمة الحفاظ، وسيد الجهابذة، وشيخ المحدثين، ومن شاء أن يعرف هذا الرجل فلينظر في الفتح، فلا هجرة بعد الفتح.
ومنهم السيوطي جامع الفنون، وحائز قصب السبق في التأليف والتصنيف، وقد اعتزل في الأربعين، وترك تراثاً ضخماً من المؤلفات النافعة الذائعة.
وقبلهم ابن الجوزي واعظ الدنيا، أكبر مؤلف في كثرة ما ألف فقد ألف قرابة ألف مصنف، ما بين كتاب ورسالة، وشغل وقته بطلب العلم والحفظ والتفقه، والتصنيف والتدريس والوعظ، حتى أصبح حديث الركب، وقصة الزمن، وأعجوبة الدهر، فصاحة ونباهة وعلوّاً.
ومن أهل الهمم القوية والعزائم المرضية السلطان نور الدين محمود زنكي، الإمام العادل الخاشع العابد، الزاهد المجاهد الصوّام القوام الذاكر الشاكر الصابر الفريد، صاحب الرأي السديد ، والنهج الرشيد، عدل في الرعية ، وحكم بالسوية، وهجر الدنيا الدنية، ورزقه الله الشهادة بعد عمر حافل بالصالحات والخيرات.
ومنهم صلاح الدين الأيوبي فاتح القدس وهازم الصليب، وناصر الملة، ومقيم العدل، مع تقوى وديانة وخشية وأمانة، رفعه الله بالإخلاص  ونصره بالصدق، وفتح عليه في الجهاد، دوَّخ الأعداء ونشر الملة السمحاء، وجد في طلب العليا بهمة علياء.
ومثلهم مضى القادة من الفاتحين الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه بجمعهم الهمة والصبر، مع صدق العزيمة وقوة الإرادة ، وسمو القدر.
ومنهم مجدد الإسلام في هذا الزمان الإمام محمد بن عبد الوهاب، الذي جدد الله به دينه، ونصر به شرعه، وأعلى به كلمته ، وهو الذي دعا إلى التوحيد، وهدم الأوثان، وأزال الشركيات، وصحح المعتقد، وجاهد في الله حق جهاده بعزم أمضى من السيف، وهمة أقوى من الدهر، وصبر عظيم وإخلاص وتضحية، حتى رفع الله محله، وأعلى قدره، ورفع ذكره، وكبت أعدائه، فاستحق كلمة الثناء، ومنزلة الإمامة، ورتبة الربانية.
  وممن عاصرنا ورأينا وجالسنا وعرفنا سماحة الإمام العالم العامل الشيخ عبد العزيز بن باز جامع الميمات الثلاثة؛ ميم العلم ، وميم الحلم، وميم الكرم ، وكان إماماً في السنة على هدي السلف، محدثاً فقيهاً عالماً مربياً رفيقاً بالناس رحيماً متواضعاً صبوراً ،يقوم بأعمال يعجز عنها نفر من الرجال، فكان يعلِّم ويفتي ويراجع الكتب ويرسل الرسائل للأفاق، ويشفع ويضيف وينصح ويعظ ويحاضر ويحضر المؤتمرات، مع زهد وخلق وسماحة، وذكر وتهجد وصدقات، وإصلاح بين الناس، وأمر بمعروف ونهي عن منكر، وصبر على أذى وشفقة على المساكين، ورحمة بالفقراء وحب لطلبة العلم.
ولا ننس الإمام الفقيه العلامة الزهد محمد بن عثيمين كان فقيهاً ذكياً ألمعياً عالماً، علَّم وأفتى ودرس بصبر وحكمة ورفق، وأتقن عدة فنون شرعية، وواصل التعليم والإفتاء حتى طبق اسمه الآفاق، مع صدوف عن المناصب وزهد في المراتب، وإعراض عن الدنيا، وترك طلاباً نجباء ،وكتباً هي قرة عيون العلماء، صحة في المعتقد، وقوة في الحجة، وجمالاً في الأسلوب.
وكذلك محدث العصر وعلامة السنة في زمانه، الشيخ الإمام محمد ناصر الدين الألباني، صاحب المصنفات المشهورة، والرسائل النافعة، قضى عمره كله ليله ونهاره في خدمة السنة تصحيحاً وتضعيفاً وجرحاًَ وتعديلاً، وكان على هدى السلف مع اهتمام بشؤون المسلمين وقضاياهم في مشارق الأرض ومغاربها.
ومحمد الأمين الشنقيطي، الإمام الحافظ الأصولي المفسر النظار اللغوي، حافظ وقته، وكان يلقي الدرس ارتجالاً فيأتي بالعجب العجاب، لجودة ذهنه وصفاء خاطره، وقوة حفظه، حتى انبهر منه العلماء وصار مضرب المثل للأذكياء.
 

الواثق بالله
10-01-02, 10:13 AM
اعرف نفسك

ومعنى ذلك أن تتعرف على مواهبك التي منحك الله، فتوظفها في بابها، سواءً علماً أو عملاً أو مهنة، فإن لكلٍ مذهباً ومشرباً صنوان وغير صنوان، وقد علم كل أناس مشربهم، ولكل وجه هو موليها، والناس أجناس، فحق على العاقل أن يمهر فيما يجيد، وكلٌّ ميسَّرٌ لِما خُلِقَ له، ومن يلاحظ حياة أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم يجد أن كلَّ واحد منهم أجاد في بابه، فأبو بكر ضرب في كل غنيمة بسهم ولكنه برز في الخلافة والقيادة مع العدل والزهد والإخلاص والصدق.
وعمر قوي في ذات الله شديد على أعدائه، عادل في حكمه، وعثمان رحيم شفوق ذو تهجد وصدقات وبر وحياء ورقَّة، وعلى شجاع صارم خطيب نجيب فقيه.
وأُبيٌّ سيد القراء، ومعاذ إمام العلماء، وخالد رمز الأبطال، وابن عباس ترجمان القرآن، وحسان مقدم الشعراء، وزيد بن ثابت كبير علماء الفرائض، وأبو هريرة شيخ الرواة، وهكذا.
فاكتسب معارفك بنفسك بمهارتك وتجاربك ومزاولتك للأعمال ومباشرتك للحياة.
إن الكتب تلقِّن الحكمة، لكنها لا تخرّج الحكماء، وإن الذين امتازوا في العلوم والفنون لم يتعلموا في المدارس فحسب بل تعلموا في مدرسة الحياة ومصنع التجار .
إن كتاباً في فن السباحة يعطي مفاتيحَ في هذا الباب لكن لا يمنع الجاهل بالسباحة من الغرق، لكن أفضل طريقة له أن يهبط إلى النهر ليتعلم فيه مباشراً.
ومثله الخطيب البارع فإنه لم يمهر ويتميز لأنه قرأ مجلدات في فن الخطابة، بل لأنه صعد المنابر وأخطأ وأصاب، وفشل ونجح، وجرب وتدرب، حتى بلغ الغاية في هذه الموهبة.
فإذا أردت البراعة في أي علم أو عمل أو موهبة فاغمس نفسك فيه وانصهر في معاناته، واحترق بحبه، والشغف به إلى درجة العشق وللناس فيما يعشقون مذاهب، وكما قال الشاعر:

وإنما رجل الدنيا وواحدها

 من لا يعول في الدنيا على رجل


فلا تظن أن النجاح سوف يقدم لك هبة على طبق من ذهب وإن أقبح نصر هو ما كان عن هبة:

وأقبح النصر نصر الأغبياء

 فهم سوى فهم كم باعوا وكم كسبوا



لكن النجاح الغالي هو ما حصل بجهد وعرق ومشقة ودموع ودماء وسهر وتعب ونصب وتضحية وفداء، وكما قال أبو الطيب:


لولا المشقة ساد الناس كلهم

 الجود يفقر والإقدام قتال


إن الناس لا يرحمون الفاشل، وإن الساقط مغضوب عليه وكما قيل: إذا وقع الجمل كثرت سكاكينه؛ لأن الناس لا يحترمون إلا كل ناجح متفوق، فتراهم ينظرون إليه خاشعة أبصارهم، إذا كنت عالماً أو نابهاً أو غنياً أو مرموقاً أو مصلحاً، أما البليد الغبي الفاشل الساقط فلا تلمحه العيون؛ لأنها لا تراه أصلاً:


من يهن يسهل الهوان عليه

 ما لجرحٍ بميت إيلام


فعليك بطريق التعب والمشقة حتى تصل﴿ وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ﴾ وإياك ثم إياك والكسل والتواني والتسويف والأماني فإنها رؤوس أموال المفاليس ﴿ رََضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ ﴾ .
إن الله يحب المجاهدين ويكره العجزة الفاشلين، وإن ألذَّ خبز هو ما حصل بعد عرق الجبين، وإن أهنأ نوم ما كان بعد تعب، وإن أحسن شبع ما سبقه جوع، وإن الورد لا يفوح حتى يعرق، وإن العود لا يزكو حتى يحترق:


لولا اشتعال النار فيما جاورت

 ما كان يعرف نفخ طيب العود


إن الماء الراكد يأسن ويتغير طعمه، لكن إذا جرى وسرى طاب وعذب، وإن الكلب الجاهل حرام صيده، لكن صيد الكلب المدرب حلال، لأنه أتى بعد جهد ودربه ومعرفة، يقول الشاعر:


تريدين إدراك المعالى رخيصة

 ولا بد دون الشهد من إبر النحلِ


فالبدار البدار قبل تقضى الأعمار فلا راحة مع الليل والنهار:


ولا تقل الصبا فيه امتهال

 وفكر كم صبي قد دفنتا



 
الفصل الرابع
صفة طالب العلم الناجح
 
همة لا تعرف النكوص، ورغبة ملحَّة، وشهوة عارمة في العلم وحماس منقطع النظير وحرص على الفائدة.
معرفة ثمرة العلم الجليلة، وعاقبته المحمودة، ونتيجته الرائدة.
التدرج في الطلب جملة جملة، وحديثاً حديثا، وباباً باباً.
البداية بالأهم فالمهم، وتقديم أصول المسائل قبل فروعها .
اغتنام الحفظ وقت الصِّبا وأوائل الشباب .
التخصص ومعرفة الفن المحبّذ والتركيز عليه لتظهر الموهبة .
تنويع أساليب الطلب من التلقي على الأساتذة وقراءة الكتب وسماع الدروس والتأمل والمذاكرة .
التكرار مع ضبط المعلومة، وتحقيق المسألة والرسوخ العلمي .
الاهتمام بالإبداع والابتكار ونبذ التقليد والمحاكاة .
التطواف في الفنون الأخرى لأخذ فكرة مع جرد المطولات والنظر فيما جَدّ مع العصر.
الاهتمام بالتصنيف في فنه وتعليمه ومراجعته كل وقت.
العمل بالعلم الشرعي النافع، فإن هذا بيت القصيد ورأس المال.
 

الواثق بالله
10-01-02, 10:15 AM
علامات العالم المتفوق
 
العمل بما تعلم، وظهور بركة العلم عليه، وإخلاصه لربه سرّاً وعلانية.
نفع الناس، والأثر الطيب فيمن حوله، ونشر علمه، وعدم كتمانه.
الصبر على الأذى، وتحمل جفاء الناس، والتواضع لهم.
الزهد في الدنيا، بطلب ما عند الله، والإعراض عن الفاني وطلب الباقي.
حسن الخلق، وكرم السجايا، وسلامة الطبع من كل ما يشين.
علو الهمة في التأليف، وتربية الجيل والإصلاح.
نبذ التقليد، والتعويل على الدليل كتاباً وسنةً.
الرسوخ العلمي بالغوص على الحقائق، ومعرفة المقاصد والتفطن لأسرار الشريعة.
الاجتهاد في طلب الحق، وبذل الجهد في معرفة الصحيح.
اجتناب الشاذ من الأقوال، والغريب في المقال، والموضوع من الحديث، والكذب من المنقول.
معرفة واقعه وعصره، وما يدور في محيطه ويعيش معه.

 
 
الفصل السادس
الداعية إلى الله وأوصافه الجميلة
 
عنده عقل راجح، وعلم راسخ، وخشية متناهية، لأن السفيه أحمق، والجاهل أعمى، والفاجر مخذول.
دائم الطلب للعلم، والحرص على الفائدة، والحفظ للوقت والاهتمام بمعالي الأمور.
يأمر الناس ويأتمر، وينهي الناس وينتهي، أول من يفعل ما يقول، قد ظهر قوله على فعله، وصلح ظاهره وباطنه.
رفيق بالناس، ميسِّر لا معسِّر، مبشِّر لا منفِّر، متعرِّف إلى الناس بأخلاقه لا متنكِّر.
لديه حكمة تلازمه عند كلامه وعند فعله، يتحرى الأصوب ويفعل الأصلح ويهدي بإذن الله إلى الأقوم.
متدرج في دعوته وإصلاحه، يورد العلم مسألة مسألة، ويعالج المشكلات قضية، قضية.
زاهد فيما عند الناس راغب فيما عند الله، يعاف الثناء ويكره المديح، ويفر من العلو في الأرض، ولا يطلب إلا رضى الله.
معتصم بالكتاب والسنة بعيد عن البدع، سليم الصدر سهل الجانب طلق المحيا جم الحياء.
لا يجرح الأشخاص، ولا يتهكم بالأجناس، ولا يستهزئ بالناس، عفيف اللسان، طاهر الجنان، طيب الأردان.
 الفصل السابع
سمات المفتي الجليل وأخلاقه
 
محقق لما يقول، متحرٍ في جوابه، ورع في فتواه، خائف من مولاه.
همه أن ينقذ نفسه قبل الناس، له نية في فتواه، وإخلاص لله، وصدق في ظاهره ونجواه.
صاحب دليل، معتصم ببرهان، متدرع بحجة، يفر من التقليد وطلب غرائب المسائل وشواذ الأقوال.
عالم بأحوال الناس وملابسات حياتهم وأمور معاشهم؛ لينزل الأقوال على الأحوال والفتيا على الواقع.
لا يربك السائل بكثرة الأقوال، وإنما يحقق له الجواب الصحيح حسب الإمكان.
متثبت من السؤال متمكن من الجواب، إذا لم يعلم قال: لا أدري ؛ لأنها نصف العلم.
مطَّلع على أقوال العلماء بدليل كل عالم، مميز بين القوي والضعيف، والراجح والمرجوح.
مهتم بعلم الأثر والرواية وتصحيحاً وتضعيفاً، دائم البحث والمذاكرة والاستفادة.
 

الفصل الثامن
المعلم الموفق ومزاياه الفاضلة
 
قدوة في الخير لطلابه، وأسوة حسنة لتلاميذه محبب إليهم، عزيز عليه.
محضِّر لمادته العلمية، حريص على نفع الطلاب والارتقاء بهم في سلم العلم والمعرفة.
سليم من الجفاء والبذاء والغلظة والفظاظة، يألف طلابه ويألفونه.
عاكف على تخصصه، متميز في فنه، ملمّ بأطراف موضوعه.
كثير الاطلاع، موسوعي المعرفة، عارف بثقافات عصره وقضايا أمته.
متوقد النفس بما يقول، ملهب لطلابه، متحمس في إلقائه وطرحه، بعيد عن البرود والجفاف.
مواظب على دوامه، دقيق في مواعيده، منتظم في عمله.
بعيد عن الشبهة وكل ما يريب، هاجر كل خلق رذيل، متصف بكل وصف جميل.
لا ينهمك في المزاح واللغو والسفه والفحش في القول، بل هو لين القول، عذب الكلمة، طاهر اللسان.
 

 
الفصل التاسع
الإداري المتميز وعلامات الإبداع
 
دقيق في أموره، ضابط لإدارته، ملم بشئون مرءوسيه.
نظامي يضع كل شيء موضعه، يربي بعمله أكثر من قوله.
ينهي أعماله كل يوم بيومه، وليس لديه تسويف ولا اضطراب.
يوزع المهام على حسب التخصص والمواهب والإمكانات.
جيد المتابعة، حازم في قراره، يشاور ويتأمل كثيراً.
لطيف المعشر، سمح الخلق، قوي في غير ضعف، صارم في غير عنف.
جم النشاط، حاضر البديهة، دائم الملاحظة قوي التركيز يعجبه الإتقان والجودة.
يستفيد من خبرات الآخرين وتجاربهم بالاطلاع والمجالسة، له في وقت عمله راحة وفي وقت راحته عمل.
يحب التميز، ويعشق الإبداع، ويرتاح للتفرد، ويسعى للتفوق.
يجتنب تكرار الخطأ، ويستفيد من الإخفاق، ويحذر العثرة، وهو متفائل لا يعرف اليأس والإحباط.
 

الفصل العاشر
خلال رائدة يتصف بها الواعظ المؤثر
 
الإخلاص والتجرد، والحذر من الرياء والعجب والكبر.
تقويم اللسان بالعربية، وكثرة الدربة على إلقاء الخطب والمواعظ.
كثرة المحفوظ مما يعين على الوعظ من الكتاب والسنة والأدب والقصص والأمثال.
اجتناب الإطالة والإملال توخياً لإقبال الناس.
التوسط بين الرجاء والخوف لئلا يوقع الناس في الأمن من مكر الله أو اليأس من روح الله.
اجتناب الشاذ من الأقوال الغرائب التي يؤديها نقل ولا يقبلها عقل.
مراعاة أحوال الناس وعقولهم، وتخوُّلهم بالموعظة كراهية السآمة عليهم.
عدم تجريح المخاطبين أو التعريض بهم أو الغلظة عليهم.
الرفق بهم واللين في خطابهم واجتناب التشديد عليهم.
الاهتمام بالإلقاء وحسن الأداء، وسلامة النطق وبراعة الاستهلال وحسن الاستدلال وجمال الختام.
ترك مدح النفس أو ذمها، وإيراد سير الصالحين مع مراعاة موافقتها للسنة.
 

الفصل الحادي عشر
المؤلف البارع ما ينبغي له وما يلزمه
 
عدم التأليف حتى يتمكن من فنه ويحرره ويغوص في أسراره.
جمع المتفرق أو اختصار المطول أو ترتيب المتفرع أو شرح الغامض وتحقيق المبهم، هذه مقاصد التأليف.
التوسط في التأليف بين الإيجاز والمخل والتطويل والممل.
حسن العبارة، وسهولة اللفظ، والبعد عن التقعر والغريب، وكذلك هجر اللفظ المبتذل والعامي.
مراجعة ما كتب، وعرضه على الأعلم، والمشاورة فيه، وترديد النظر والإعادة والإبداء فيه.
اختيار المسائل التي لم تبحث والناس بحاجة إليها.
لا يكتب إلا في فنه، ولا يتعرض لما لم يحسن فإنها وصمة .
تجريد تأليفه من الكذب والغريب والشاذ والسب والتجريح.
عدم الانبهار بما يكتب أو الإعجاب بما يؤلف فإنه فتنة.
نسبة الأقوال لأهلها، والحذر من السرقة والاختلاس ومسخ المؤلفات الأخرى:﴿ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ﴾ .
 
 

الواثق بالله
10-01-02, 10:16 AM
 الفصل الثاني عشر
الأبُ الأسوةُ وحليُته وآدابُه
 
التوجه إلى الله في كل وقت في صلاح الذرية وكذلك بإصلاح نفسه ودعاء ربه.
أن يكون قدوة لأبنائه بالقول والفعل ليصدق فعله قوله.
ملاعبة الصغير وتأديبه، وملاطفة الكبير وحسن صحبته.
حسن الرعاية بتعظيم حق الله عز وجل، وتقديس الحرمات وصيانة حدود الله في نفوسهم.
الحذر من هجر بيته وطول غيبته لغير ضرورة، وتعاهد أهله بالجلوس والحديث والدرس والموعظة.
حفظ أهله من وسائل الفتنة وأدوات الخراب واللهو وتطهير بيته من كل ما يشين.
الرقابة على عقائدهم وأخلاقهم وسلوكهم في البيت والمدرسة ومع الناس باختيار الجلساء وحسن المتابعة.
مراعاة سنهم في التوجيه بتبسيط الوعظ لهم والقصص وضرب الأمثال.
الحذر من حياة الترف فإنها فساد، والإسراف فإنه فتنة، والغفلة فإنها موبقة.
تحفيظهم كتاب الله في الصغر، ومنعهم من التشبه بالكفرة، ومحاكاة الفجرة وتقليد النساء...

 
الفصل الثالث عشر
منظومة للناجحين

 

الحـمد لله الـذي ربـاني
وأغاثني كرماً وثبت حجتي
ثم الصلاة مع السلام لأحمد
والآل والصحب الكرام ومن سعى
هذي قصيدة كل شهم ناجح
لأولي العزائم صغتها وحبكتها
يا من أراد المجد من أطرافه
اسمع هديت نصائحي وأعمل بها
اسمع للفظة سابقواْ أو سارعواْ
ويقول أحمد: بادروا بل فاغتنمْ
والمؤمن الشهم القوي أحبُ من
احرص على النفع العظيم أتى به

 وأزال عن قلبي العمى وهداني
وأنا رهين الذنب والنقصانِ
خير البرايا من بني الإنسانِ
لسبيله من تابعي الإحسانِ
ذي همة كالكواكب والنوراني
تُهدى لأهل الفضل من إخواني
وسعى إلى الفردوس والرضوانِ
واحرص عليها غاية الإمكانِ
جاءت بنص الوحي في القرآنِ
خمساً رواهُ أحمد الشيباني
عبد ضعيف خائر الأركانِ
ابنُ الحسين العالم الرباني

وتعوّذ المختار من كسل ومن
هذا رسول الله قام لربه
وهو الذي ضحَّى بكل حياته
بأبي وأمي خير من وطئ الثرى
أثرُ الحصير بجنبه وقميصُه
شتموه بل أدموه وهو مصابر
وضعوا السلى والشوك فوق جبينه
وتراه في صبر وعزم راسخ
حتى حباه الله أعظمَ نصرِه
واْذكر أبا بكر وحسنَ جهادهِ
يدعى لأبواب الجنان جميعها
في الغار صاحبَهُ وفازَ بهجرة
وانظر إلى الفاروق واعرف قدره
ورسوخه في العلم بعد جهاده
وعزوفه عن كل مغرية ولو
وبكائه حتى تبلل خده
والثالث البر الرشيد تحيتي
هو منفق الأموال ساعة عسرة
ولبئر رومة قصة محفوظة
واذكر أبا حسن وبجِّل قدره
وهو الذي ذبح الطغاة بسيفه
إذ بيته كوخ ومفرشه الحصى
وأُبيُّ في حفظ المثاني آية معلومة
وأبو هريرة جد في طلب العلى
في الحفظ أصبح آية معلومة
أما ابنُ عباسٍ فأخبر أنه
بل كان ينتظر الصحابة في الضحى
من أجل نيل العلم حتى حازه
حي العبادلةَ الكرامَ وجهدَهم
للعلم سافر جابر من طيبة
وابن المسيب للحديث محصلُ
ولمالك صبر الرجال لنيله
ومشى ابن حنبل جامعاً لحديثه
جذ الحصاد بأجرة وتمزقت
وطوى الإمام الشافعي منازلاً
وتألق الثوري في زهد وفي
والأصمعي طوى القفار جميعها
وأقام دهراً سيبويه منقحاً
حتى روى ذاك الكتاب وإنه
برع الكسائي باجتهاد دائم
وتفرد الزهري بالسنن التي
وابن المعين إمام كل معدل
أهدى الخليل النجمَ نومَ عيونه
وأقام من علم العروض عجائباً
وروى ابن حبان حديث شيوخه
همم لو أن الدهر يحمل بعضه
هذا ابن عبد البر في تمهيده
وكذا ابن حزم المعي زمانه
والظاهري هو النهاية في العلا
أما ابن تيميةٍ فأعظمُ قصة
أنفاسه في العلم حتى حدثوا
في اليوم يكتب عشر كراس كذا
وله المواقف في الجهاد فسل بها
هذا البخاري أنفق الأوقات في
ولربما ترك الفراش بليلة
قلبي على أهل الحديث وحزبهم
كم فيهمُ من باذل لرقاده
ومشتت العزمات لا يلوي إلى
ألِفَ النَّوى حتى كان رحيله
يا دمع أسعفني على ذكراهمُ
ذرعوا البلاد وخلفوا أوطانهم
جاعوا فما شبعوا وكل مرادهم
واذكر أبا اسحق من شيراز في
مائة من المرات كرر درسه
ويكرر التنظير ألفاً صابراً
ومحمد بن جرير في تاريخه
تفسيره من حفظه فاْعجبْ له
واعرف جلال القدر لابن خزيمة
وأبو الفداء ابن العقيل الحنبلي
وله الفنون يكون ألف مجلد
بل كان أكل الكعك دون الخبز من
وانظر إلى المزني كرر دهره
خمس مئات وهو فيها دائب
أما ابن جوزي الجليل فإنه
جمع العلوم وجد في تحصيلها
لا تنس حافظ عصره في مصره
شرح البخاري خير شرح كامل
سلم على الذهبي وانظر جده
وله مع النبلاء تاريخٌ له
هذا النواويْ مات قبل مشيبه
هجر الكرى للعلم وهو مثابر
فأجاد في تأليفه حتى غدا
هذا السيوطي فاق في تصنيفه
وعلى ابن خلدون تحية شاعر
لما نفوه أتى بتاريخ له
أما ابن سينا فهو صاحب همة
حتى على ظهر البعير تراه في
وانظر إلى الرازي في تاريخه
والقيم الجوزي وابن دقيقهم
والعالم النحرير صاحب همة
الكل في جلد على تحصيله
وأراك في نوم عميق لاهياً
قضيَّت عمرك في اللذائذ سادراً
فأطرح أماني اللهو واصعد واثباً
شمِّر وواصل للمعالي دائباً
واحفظ زمانك واحترس من فوته
وانظر إلى القمري أصبح غادياً
والنمل ما عرف النكوص ولم يزل
والنحل مص رحيقه من زهرة
والسهم لولا وثبه من قوسه
السيل لولا زحفه بتدفق
والليث لما هاج عفَّر بالردى
والذئب لما هاج في أوطانه
والشمس لو بقيت لمل مقامها
والريح لو سكنت لما أهدت لنا
والبدر لو لزم المقام ببرجه
حتى الذباب له طنين زائد
لولا اشتعال النار فيما جاورت
والعود لو لزم المقام بأرضه
در البحور على النحور لأنه
وجواهر التاج المرصع لم يكن
فاكتب لنفسك أنت تاريخاً ولا
فالورد من بصل وزهر الروض من
وبلال عبد وهو فينا سيد
وعطاء مولى والصقليُّ الذي
ما ضرهم أن فاتهم نسب العلا
كم فاشل في عمره من أسرة
لم يغنه نسب ولو آباؤه
واذكر أبا لهب أليس جدوده
لكنَّ نفس النذل لم تصعد به
لا تأنف العمل المباح فإنه
يغنيك عن فَسْلِ بَخِيْلٍ فاجر
حَمْلُ الصخورِ أخفُّ من حمل الأذى
قم فأطلب الأرزاق من أبوابها
بكِّرْ لكسب القوت وأحرص أن تكن
ودع التكبر فالحلال عبادة
أو كنت تبني حائطاً وتجذ من
يكفيك في شرف المقام بمهنة
داود حداد ويوسف تاجر
والخضر طاف الأرض يعبد ربه
أو ما ترى الفراء وهو مبجل
وانظر إلى الزجَّاج وهو إمامنا
وكذا ابن زيات الوزير محمد
وأبو حنيفة كان بزازاً وذا
وأعوذ بالله الكريم إلهنا
أو باطل أو عاطل أو فارغ
جلسوا مع الأشرار في أوهامهم
بل قال وليم جمس إن فراغنا
وانظر نيوتن عبقري زمانه
حتى أتى بعجائب وغرائب
واذكر انشتاين يعقد نسبة
وكذا أبو إسحق من نيرون في
وأذكر لنا أدسون يوم صراعه
عشر من الآلاف جرَّب فكره
واْعجب للنكولن من رئيس بارع
قد كان يقرأ فوق ظهر حصانه
وغدا تشرشل وهو رهن فراشه
هذا وهم لا يطلبون الأجر من
لكنهم أنفوا فوات زمانهم
ملؤوا المكان صناعة وزراعة
وصلوا إلى المريخ حتى أنزلوا
واعجب معي من ثورة هدارة
وبني قومي في سبات منامهم
خف الحديث لهم فأصبح همهم
واطلب بجدك كل علم نافع
قيد وذاكر واستفد واكتب ولا
لو كنت تعلم ما النتائج لم تنم
أتقن إذا ما رمت شغلاً إنه
لا تتركنْ أمراً يحل بيومه
إن الأهم على المهم مقدم
وعليم بالترتيب واحرص أن ترى
في هيئة مقبولة ورزانة
عش في حدود اليوم واترك ما مضى
واحذر فراغك فهو لص جاثم
إن الفراغ خديعة لعقولنا
واقصد إلى عمل تجيد أداءه
وعليك بالتنويع في الأعمال والأ
فالقلب ذو ملل وخير أن ترى
وإذا النجوم تسابقت وتنزلت
فاختر أشد نجومها نوراً ولا
فالليث لا يأكل فريسة غيره
والبرق لما أن علا في جوه
والغيم لما اختار عز محلّه
ركب الملوك الخيل لما هملجت
وانظر إلى الذهب المرصع صابراً
قد صار أغلى من رموش عيوننا
قالوا لطير الحش مالك ساقط
ولثعلب قالوا له أَوَمَا ترى
فأجاب ليث الغاب عِيسٌ أكله
والسيف لما صار أمضى مضرباً
أتريد سكنى جنة وتنام عن
أتريد أن تحظى بمنزل ماجد
أتريد رفقة أحمد وصحابه
كلا لقد كَذَبَتْك نفسك إنما
المجد أقسم ألا أساق لفاشل
أما العلا فابت محبة خامل
وأبى النجاح دخول كل مقصر
من غاص في قاع البحار أتى لنا
وأخو الخمول مخدر في بيته
أرني سواعدك القوية أنتشي
فلرؤية العلماء والعمال والـ
أشهى إليّ من الفنون جميعها
ولمطرقُ الحدَّادِ أبهى منظراً
هاتوا طبيباً واحداً متألقاً
وخذوا صفوف العابثين جميعهم
لو أن أهل الغرب كانوا مثلنا
ما سيَّروا طيارة وسفينة
أسفاً على قومي وهم أحفاد من
كنَّا بحاراً في البحار وربما
مََنْ غيرُنا كشفَ الظلامَ ولم نكن
وبالليل رهبان وعند لقائنا
حتى تركنا المجد يهتف صارخاً
يا ألف أغنية تخدر جيلنا
هب لي دماغاً زاكياً لأري به
وخذ الألوف إليك من أوطان
رفعوا لنا الأسعار في تعدادهم
عدد الحصى والرمل في تعدادهم
نستورد المصنوع والمزروع والـ
القدر من روما وصحن طعامنا
والثوب من أثينا وختم شماغنا
ونقول نحن أجل من وطأ الثرى
هل كوكب الشرق استردت قدسنا

 عجز رواه عندنا الشيخانِ
فتفطرت لقيامه القدمانِ
من أجل دين الواحد الديانِ
وتهللَّت لقدومه الثقلانِ
صوفٌ وتحت حزامه حجران
في همة ما كان بالمتوانِ
بل من أذاهم ضاق بالأوطانِ
أقوى على الأبصار من ثهلانِ
فاق الخليقةَ أنسَهم والجانِ
وثباته في السر والإعلانِ
من كثرة الأفضال والإحسانِ
حتى أتى في الوحي ذكر الثاني
في قوة الإخلاص والإيمانِ
في كل موقعة مع العدناني
جاءت إليه بزينة الألوانِ
وصموده في حومة الميدانِ
تسعى بما يشفي إلى عثمانِ
متهجداً في الليل بالقرآنِ
وله ببنتي أحمد نورانِ
خير الشيوخ وقدوة الشبانِ
في بدر والأحزاب يوم الشأنِ
مركوبه في عمره نعلانِ
ومعاذ ذو عزم بغير توانِ
والجوع يصرعه على الجدرانِ
لا تعتريه بوادر النسيانِ
بلغ المدى في الصبر والإمعانِ
والشمس تصهره بحر دانِ
لسفينة الآثار كالربانِ
في ضبط آثار وفهم قُرانِ
شهراً لمصرَ بهمة الشجعانِ
يبقى ثلاثاً ليس بالوسنانِ
أعلى المراتب عند أهل الشأنِ
حتى أتى لإمامها الصنعاني
بالمشي نعل الماجد الشيباني
من أجل بعض مسائل النعمانِ
ورع وفي علم وفي عرفانِ
لمراد آداب وحسن بيانِ
لعلومه في الحضر والبدوانِ
أصل الأصول لنحو خير لسانِ
هو واحد القراء للفرقانِ
سارت مسير الشمس في البلدانِ
علم الرواة وماله من ثانِ
والعين سفر ظاهر البرهانِ
ما كان في خلد ولا حسبانِ
ألفين من شيخ ومن شبانِ
لوجدته بالعزم في رجفانِ
أفنى ثلاثيناً من الأزمانِ
قد حل في العلياء أيَّ مكانِ
بل قدوة لنوابغ الأزمانِ
في الجمع والتحقيق والإتقانِ
عن عزمه قاصي الملا والداني
تعليمه في همة وتفانِ
أهل النقول وحافظي البلدانِ
جمع الحديث وسنة العدناني
متذكراً ما غاب بالنسيانِ
هم صفوة الأخيار كل زمانِ
من أجل قول رسول ذي الفرقانِ
أهل ولا صحب ولا جيرانِ
للبين رحلته إلى الأوطانِ
واهجر قفا نبكي لكل جبانِ
قطعوا القفار بصحبة السرحانِ
عن سعد عن عمار عن سلمانِ
فقه وتأصيل وحسن بيانِ
من قبل شرح فيه للإخوانِ
مع أنه في الزهد شيء ثانِ
أملاه من ذهن بلا نسيانِ
يا همة تسمو على كيوانِ
صافي القريحة فائق الأقرانِ
حفاظ أنفاس ورب معانِ
من غير ما أملاه في الديوانِ
عاداته حفظاً لذي الأزمانِ
سفر الرسالة نسخة الرباني
من غير ما ملل ولا نكرانِ
قد صاغ ألف مؤلف ببنانِ
حتى دعوه بواعظ البلدانِ
ذا الفتح والتهذيب والميزانِ
لا هجرة من بعد فتح ثانِ
إذ بز حفظاً سائر الأقرانِ
وتذكر الحفاظ من أزمانِ
من بعد تحقيق مع الإتقان
حتى الزواج رماه بالهجرانِ
شمس العلوم وقصة الركبانِ
حتى لقد قالوا له مئتانِ
يا عبقري الدهر نعم البانِ
ذكراه من صنعا إلى تطوانِ
كالنار في حطب من العيدانِ
تأليفه يا صبر شيخ فانِ
وابن الكثير وصاحب البرهانِ
وابن الوزير وبعده الصنعاني
وقادة أعني به الشوكاني
متدرعاً بالصبر والسلوانِ
يا خيبةً للفاشل الكسلانِ
يشجيك يا حيران صوت أغانِ
للمجد واترك صحبة الولهانِ
واهجر فديت وساوس الشيطانِ
واذكر إذا ما صرت في الأكفانِ
في نَيْلِ رزق ليس بالمتوانِ
متوثباً في الصخر والصّوانِ
والباز خلف الصيد في طيرانِ
لم يلق صيداً وهو في القضبانِ
ما كان يدعى هادم الجدرانِ
ظبياً وأهدى الموت للثيرانِ
حاز الكباش وفاز بالحملانِ
والماء إن يركد فغير مصانِ
أرج الزهور ونفحة الريحانِ
ما كان حاز المدح من إنسانِ
كزئير ليث فاتك غضبانِ
لم تسم عن ترب وعن دخانِ
حطب يحرق في لظى النيرانِ
يسعى إلى الغواص بالأحضان
لولا الفؤوس سوى حصى المرانِ
تذكر لنا الأجداد من أزمانِ
شوك وطيب المسك من غزلانِ
وانظر إلى عمار أو سلمانِ
عَمَرَ الديارَ يعد نسل قيانِ
بنفوسهم فاقو بني الإنسان
مرموقة في المجد والسلطانِ
من آل شيروان وعبد مدانِ
من آل هاشم درة الأزمان
كبلال في فضل وفي إيمانِ
شرف الحياة ومفخر الشبانِ
ويكف وجهك عن رفيق هوانِ
من مانع لعطائه منانِ
لو أنها في الصين واليابانِ
ذا نية لتثاب من ديانِ
لو كنت تطلي الإبل بالقطرانِ
نخل وتسقي الزهر في البستانِ
الأنبياء رعوا قطيع الضانِ
إدريس خاط غلائل القمصانِ
وانظر مزيد الفضل من لقمانِ
كانت صناعته جلود الضانِ
في النحو كان مزينَ الألوانِ
قد باع زيت الناس في بغدانِ
كابن المبارك تاجر الرضوانِ
من عاجز في الناس أو كسلانِ
رأسُ الأماني مالُ كلِ جبانِ
فبُلْوا بكل وساوس الشيطانِ
كبسول موت في يد الشبانِ
ما كان يترك شغله لثواني
علم الرياضيات والحسبانِ
هي آية في علم أهل الشانِ
يوم الوفاة يجد في الاتقانِ
في الكهرباء بحرقه وتفانِ
في شغل تيار من النيرانِ
نشر العدالة وهو أمريكاني
في موكب كالبحر في الهيجانِ
من ألمع الحكام للرومانِ
رب الوجود مصور الإنسانِ
من غير ما جهد ولا إتقانِ
وبراعة في السفح والوديانِ
في أرضه سفناً بلا إنسانِ
دلفت كموج البحر من يابانِ
يا حيرة للخامل الحيرانِ
في سهرة ولذائذ وأمانِ
واحرص عليه غاية الإمكانِ
تكسل عن التكرار كل أوانِ
إلا كنوم الذئب بين الضانِ
لا خير في عمل بلا إتقانِ
لغد فإن غداً لشغل ثانِ
راعِ التدرج عند أهل الشأنِ
وسطاً بلا فوت ولا نقصانِ
مع خشية في السر والإعلانِ
واهجر غداً فاليوم ضيف دانِ
يدعوك للإهمال والعصيانِ
ومحطة للهم والأحزانِ
حتى تكون لحسنه متفانِ
قوال والأوضاع والأوزانِ
متنقلاً بالجد في ألوانِ
كل إليك من المجرة دانِ
تختار إلا منزل الكيواني
لو بات رهن الجوع في قضبانِ
لمحوه بالأبصار في رجفانِ
فاق الجبال كهيئة التيجانِ
أما الحمير فمركب الكسلانِ
لم ينصهر بحرارة النيرانِ
فاق الحديد التافه الأثمانِ
قال الهوان على أبي جعلانِ
ليث العرين يسود في الحيوانِ
وأنا رفيق الهر والفئرانِ
حفظوه في قرب وفي غمدانِ
داعي الصلاة أذاك في إمكانِ
وتظل رهن عزائم الصبيانِ
وأراك رب بلادة وأمانِ
هذي الأماني خدعة الشيطانِ
لو أنه كسري أنوشروانِ
لو كان نسل إسكندر اليوناني
لو كان في الأجداد كالنعمانِ
بالماس والياقوت والمرجانِ
في منزل الاوباش والصبيانِ
من حسنها فصريفها قواني
ـصناع في عزم وفي إتقانِ
أو صوت غانية وعزف قيانِ
من دف ذي طرب على الأوزانِ
بجميع من في الأرض من فنانِ
لمهندس في أرضنا يقظانِ
في الرقص والتهريج والهذيانِ
أو أرسلوا الصاروخ كالبركانِ
شادوا صروح المجد في البلدانِ
صارت منائرنا ندا الرحمانِ
إلا نجوم سماء كل زمانِ
 لعدونا من أشجع الشجعانِ
أين الألى ملكوا يدي ولساني
يا ألف فلم خائب فتانِ
صنع الخبير الواحد المنانِ
من غير ما عوض ولا أثمانِ
بل أكسدوا حتى الهواء الداني
لكنهم كالريش في الميزانِ
ـمنسوج حتى جزمة الولدانِ
من لندن والرز باكستاني
بسويسرا والخبز من يوناني
وطأ الثريا غيرنا بثمانِ
أو حل في المريخ دانٍ داني


 
